الأخبار
منوعات
دراما مصرية خالية من المخدرات.. أضغاث أحلام
دراما مصرية خالية من المخدرات.. أضغاث أحلام
دراما مصرية خالية من المخدرات.. أضغاث أحلام


07-01-2016 03:09 PM


جهات حكومية تعد قائمة سوداء بأسماء مسلسلات تروج لاستهلاك وبيع المخدارت في رمضان، وتوقيع ميثاق اخلاقي لتناول درامي رشيد.


ميدل ايست أونلاين

مشاهد المخدرات تكتسح 'الطبال'

القاهرة – اقرت الحكومة المصرية قبل حلول شهر رمضان جوائز مالية كبيرة للمسلسلات التلفزيونية التي ستعرض خلال شهر الصيام شرط خلوها من اي مشاهد للتدخين أو تعاطي المخدرات.

الا ان اغلب المسلسلات الرمضانية لم تخلو من مشاهد المخدرات على غرار "الطبال" "الكيف"، "أبوالبنات"، "الخانكة"، "مأمون وشركاه".

وقال رواد مواقع التواصل بنبرة ساخرة "دراما مصرية خالية من المخدرات.. اضغاث أحلام".

وحدد المرصد الإعلامي لصندوق مكافحة وعلاج الإدمان التابع لوزارة التضامن الاجتماعي المصرية قائمة سوداء تضم الأعمال الدرامية التي احتوت على مشاهد تدخين وتعاطي للمخدرات جاء في مقدمتها "الطبال" لأمير كرارة للعام الثاني على التوالي بـ(25) مشهد تدخين بإجمالي ساعة كاملة و(10) مشاهد تعاطي مخدرات بإجمالي (33) دقيقة ومسلسل "الكيف" لباسم سمرة بـ(19) مشهد تدخين بإجمالي (54) دقيقة و(12) مشهد تعاطي مخدرات.

ووضع المرصد قائمة تضم الأعمال الدرامية الأقل احتواء على مشاهد تعاطي المخدرات وجاء في مقدمتها مسلسلات "سقوط حر" لنيلي كريم و"رأس الغول" لمحمود عبدالعزيز و"القيصر" ليوسف الشريف و"هي ودافنشي" للنجمة ليلى علوي، و"يوميات زوجة مفروسة" لداليا البحيري.





وعرفت الأعمال الدرامية المصرية نقلة نوعية من حيث الجرأة، وطبيعة الموضوعات التي تتناولها بعد ثورة الربيع العربي، على غرار الإتجار بالبشر والمخدرات، وفساد رجال الأعمال، والإرهاب، والسياسة.

وقد تناولت العديد من الأفلام السينمائية والمسلسلات المصرية قضية إدمان وتجارة وتعاطي المخدرات، في محاولة للحد من تلك الظاهرة، لكن هذا التناول طاله الكثير من النقد.

فهناك من يقول بأن الدراما التي قدمت هذه الظاهرة ساعدت في انتشار تعاطي المخدارات، نظرًا لرغبة المشاهدين في تقليد نجوم السينما والتلفزيون.

وأعلنت غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي رئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، عن تخصيص جائزة مالية بقيمة مليون جنيه بالتنسيق مع صندوق التمويل الأهلي بوزارة الشباب، للأعمال الدرامية التي تعرض في رمضان والخالية من مشاهد التدخين وتعاطي المخدرات.

وقالت الوزيرة المصرية إنه يتم رصد وتحليل الأعمال الدرامية التي تذاع خلال شهر رمضان أسبوعياً لمعرفة عدد مشاهد التدخين والترويج لتعاطي المخدرات أولاً بأول، وإعداد قائمة سوداء حولها.

ولفتت الى انه تم مخاطبة كبار كتاب الدراما وتوعية الرأي العام بخطورة تلك المشاهد، وبحث كيفية منع الترويج للمخدرات في الأعمال الدرامية الحالية، خاصة بعد توقيع الميثاق الأخلاقي لتناول درامي رشيد يمنع ترويج مشاهد استهلاك وبيع المخدرات في الأعمال الدرامية.

وتتعرض مسلسلات كثيرة في كل سنة وخلال شهر الصيام الى ظاهرة الادمان.

وكان المحامي سمير صبري رفع دعوى مستعجلة لوقف عرض المسلسل المصري "تحت السيطرة"، الذي ادت بطولته في شهر رمضان 2015 الفنانة نيللي كريم وظافر العابدين ومحمد فراج ومن تأليف مريم نعوم.

وصرح صبري، في دعواه: "بأن العديد من القنوات الفضائية عرضت العمل "الهابط" بما فيه من كل أشكال وأنواع الفساد والانحلال الاخلاقي كتعاطي الخمور والمخدرات والدعارة بصورة فجة".

وأضاف صبري: "أن القائمين على هذه القنوات يريدون هدفًا محددًا وهو الربح وتدمير أخلاق الناس والأعراف وتفكيك البناء الاجتماعي وإغراء المراهقين والمراهقات على التمرد على الأسر وادمان المخدرات".

وأكد صبري أن مسلسل "تحت السيطرة" يدعو للممارسة الرذيلة ويحلل العلاقات المحرمة ويسهل للبعض طريق الفاحشة والحب المحرم.




وتحقق المسلسلات التي تتعرض لتجارة الكيف وللوجه المظلم لشباب وقعوا بين براثن الادمان نسبة مشاهدة عالية.

وتروي قصة "تحت السيطرة" وهو من تأليف مريم نعوم وإخراج تامر محسن، حكاية بطلته "مريم" التي تؤدي دورها الممثلة نيللي كريم، أثناء محاولتها الخروج من دوامة تعاطي المخدرات والإدمان، بالشكل الذي لا يؤثر على علاقتها بزوجها ومن حولها. إلا أن مساعيها تتعرض لعدة سقطات.

وهنا تتصاعد الأحداث والتحديات، وتصبح مضطرة لمواجهة الظروف الجديدة، كما ان عليها حماية نفسها من الانجراف إلى هاوية المخدرات مجدداً، وحماية علاقتها بزوجها وإنجاب طفل.

كما تم تحويل الفيلم المصري "الكيف" الذي عرض قبل نحو ثلاثين عاما إلى مسلسل يحمل نفس الاسم ويتناول قضية الاتجار بالمخدرات ويعرض في رمضان 2016.

وحقق مسلسل سمارة الذي عرض في 2014 لنجمة التلفزيون غادة عبدالرازق نجاحا باهرا رغم تطرقه لعالم الادمان والمخدرات.

و"سمارة" للسيناريست مصطفى محرم ومأخوذ عن الفيلم الشهير الذي يحمل الاسم نفسه، وتم تقديمه في الخمسينات كمسلسل إذاعي لعبت بطولته الفنانة سميحة ايوب، وحقق نجاحاً مدوياً وقتها فتم نقله للسينما على يد المخرج حسن الصيفي، وقامت ببطولته الفنانة الراحلة تحية كاريوكا وحقق نجاحاً أيضاً.

وتدور قصة "سمارة" حول تجارة المخدرات والعصابات من خلال "سمارة" بنت الحارة والمنطقة الشعبية التي تتيح لضابط شرطة بإدارة مكافحة المخدرات أن يدخل في عصابة تهريب المخدرات متخفياً في هيئة مجرم.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 741


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة