الأخبار
أخبار سياسية
مي سكاف تقدم نفسها طعاما للنمور
مي سكاف تقدم نفسها طعاما للنمور
مي سكاف تقدم نفسها طعاما للنمور


07-02-2016 03:05 PM


الفنانة السورية تتطوع خلال مؤتمر سياسي في ألمانيا مع عشرة لاجئين لدخول قفص الموت احتجاجا على ما يواجهه المهاجرون من مهانة وقسوة ومعاناة.


ميدل ايست أونلاين

محاكاة للموت في طريق اللجوء

برلين - أطلقت الفنانة السورية مي سكاف المعروفة بمواقفها الرافضة لسياسة بشار الأسد، والبارزة في حقل النشاطات الفنية التي تدعم الثورة واللاجئين، احتجاجا لافتا على الحياة القاسية التي يواجهها المهاجرون السوريون في كل مكان.

ورفضا للموت والجوع والإذلال الذي يتعرض إليه اللاجئون عرضت الفنانة السورية نفسها طعاما لأربعة نمور في ختام معرض فني سياسي في ألمانيا.

ففي المعرض الذي أعدته مجموعة "مركز الجمال السياسي" والتي تضم الفنانين الألمان المطالبين بتعزيز حقوق اللاجئين، وُضعت أربعة نمور في ساحة خارج مسرح "مكسيم غوركي" وسط العاصمة الألمانية برلين لمدة أسبوعين، احتجاجا على ما يرونه "سياسة اللجوء الأوروبية الخرقاء"، كما ورد في موقع ميدل ايست آي ونقله موقع روسيا اليوم.

وطلبت المجموعة المنظمة للحدث من اللاجئين أن يتبرعوا بدخول القفص مع النمور لمواجهة خطر الموت الأكيد أمام جمهور كبير تواجد في الساحة الثلاثاء 28 يونيو/حزيران، وتطوع عشرة من ضمنهم الفنانة السورية مي سكاف.

ولم يسمح بالطبع للمتطوعين بدخول القفص والتعرض للموت المحقق، وألقت سكاف كلمة مؤثرة للجهور قالت فيها "ربما يعرفني الملايين في العالم العربي كممثلة تلفزيونية، ولكني لم أعد أقوم بدور تمثيلي، فالدور الوحيد الذي ألعبه الآن هو الدور المحدد لي من قبل السلطات الفرنسية، وإني لاجئة".

وفي كلمتها المبكية تحدثت مي سكاف عن لجوئها إلى فرنسا في رحلة شاقة وطويلة تعرض لها آلاف السوريين مترحلين إلى أماكن مختلفة في العالم.

وكانت قوات الأمن السورية قد الأقت القبض على الفنانة التي أصبحت رمزا للثورة في عام 2011 حيث كانت تدعم الثوار علانية غير عابئة بخطر الإعلان عن دعمها، وأشارت سكاف أنها قدمت نفسها للنمور قائلة "عندما سدّت أوروبا الطريق المُتحضر الآمن، واجه الآلاف الاختبار بين الموت المحتوم جراء الحرب واحتمال الموت في البحر على متن سفن ليست آمنة يقودها مُحتالون"، مضيفة "البحر المتوسط يعني الآن الموت بالنسبة لنا ببساطة".

وجاء المعرض الفني السياسي إحياء للذكرى الخامسة لقرار المجلس الأوروبي بمنع الركاب من خارج الاتحاد الأوروبي بالسفر إلى أوروبا دون حيازة تأشيرة دخول، والذي قالت مي إنه منذ تمريره، اضطر مئات الآلاف إلى اتباع طرق بائسة للجوء بأوروبا.

القرار يلزم شركات الطيران باتباع ضوابط الهجرة، ومواجهة خطر عقوبات شديدة في حالة السماح لركاب من خارج الاتحاد الأوروبي بالسفر إلى أوروبا دون حيازة تأشيرة دخول سليمة.

وقد تسبب بحسب الفنانين، في جر الناس إلى مواجهة الموت عبر المخاطرة بأرواحهم في طريق اللجوء فيما يشبه تماما الانتحار داخل قفص نمور.

وقالت المجموعة في بيان صحفي "إن ذلك القانون أجبر مئات الآلاف على خوض الرحلة الخطيرة على متن القوارب".

ويشار إلى أن ألمانيا سجلت دخول وقبول نحو 400 ألف لاجئ سوري منذ اندلاع الصراع في سوريا.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 3864


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة