الأخبار
أخبار إقليمية
حان الوقت ليهرب عمر البشير و أركان نظامه بعد أن سلموا رقابنا للدائنين.. كشف تفصيلي لـ53 قرض ربوي صيني بأكثر من 9 مليار دولار
حان الوقت ليهرب عمر البشير و أركان نظامه بعد أن سلموا رقابنا للدائنين.. كشف تفصيلي لـ53 قرض ربوي صيني بأكثر من 9 مليار دولار
حان الوقت ليهرب عمر البشير و أركان نظامه بعد أن سلموا رقابنا للدائنين.. كشف تفصيلي لـ53 قرض ربوي صيني بأكثر من 9 مليار دولار


أقاموا بها شركات و أنشؤوا بها مزارعاً و متاجر و عقارات و منقولات و قصور وفلل
07-04-2016 12:27 AM
مصطفى عمر

مطلع مايو من العام 2014 كان منعطفاً خطيراً في العلاقة بين الدائن الصيني الأكبر بنك التصدير و الاستيراد الصيني و نظام الاخوان المسلمين حيث أبلغوا وزير زراعة النظام عندما زارهم متسولاً قروضاً زراعيًة ، بأنًهم بصدد القيام بالاستيلاء على رهونات مديونيتهم و الفوائد المتراكمة عليها ، لسان حال الصينيين يخاطبه دون مواراة..إمًا أن تدفعوا أو تربوا إن أردتم قروضاً جديدة و فوق ذلك تمكنوننا من مصادرة الضمانات تحت يدنا ، و تعيدوا الجدولة إن أردتم المزيد من القروض، أبلغته حكومة الصين أنًها قد أسًست شركة تضم تحالف المقرضين خاصًة بالسودان! إن سألتم من هم المؤسسون أوًلهم بنك التصدير و الاستيراد الصيني بصفته صاحب نصيب الأسد من الديون التي أغرقونا بها، و هذا دليل قوي جداً على سوء النيًة الاتفاق مع النظام، و وزارة الزراعة ووزارة التجارة الصينيًة، أبلغوه بأنً على السودان أن يفرغ أراضي في مناطق تختارها لإقامة مشاريع فيها، استشار بكري حسن صالح و أعطاهم فوراً عدد 30 ألف أكراً في شمال كردفان ، لكن يبدو أنً الصينيين لا يرغبون في كردفان فاختاروا مشروع الجزيرة و الشًماليًة....، بعدها أعطوه الصينيين فوراً قرضاً بمبلغ 100 مليون دولار(لا يشملها بياننا)..، تفاصيل هذه المعلومات بعضها نشره موقع سودان سفاري الذي يديره جهاز الأمن يوم الثلاثاء 6 مايو 2014.. و بعضها الآخر موضًح في موقع إيدداتا.

بحً صوت المناضل الجسور الدكتور/ فيصل عوض حسن و هو يحاول تنبيهنا جميعاً بمخاطر السماح باستمرار هذا النظام حتًى لا نتفاجأ بأنًنا و أرضنا تحت تصرٌف ملاكنا الجدد، و ها هى هواجسه و هواجس كل سوداني شريف بدأت كوابيسها تحاصرنا.. ، فقد بدأ الصينيون فعلاً في الاستيلاء على مشروع الجزيرة و منحهم النظام 800 فدًان من مشروع الجزيرة يوم أن اتفقوا مع وزير الزراعة في ذلك الوقت و جاؤوا الشهر الماضي لوضع يدهم على ما تم الاتفاق عليه ...، و كذلك بدؤوا في الاستيلاء على أراضي بالشماليًة...، و لا أريد الخوض في التفاصيل كثيراً فقد كتب د. فيصل مقالان أحدهما بتاريخ 17 أبريل بعنوان الجزيرة هدف اسلاموي قادم و آخر بتاريخ 8 مايو 2016 بعنوان الدائنون يلتهمون السودان بمباركة المتأسلمين فيهما تفصيلاً مفحماً على من لم يطلع عليهما أن يفعل و لا أزيد على ما تفضل به سوى القول بأنً الوقت ينفذ و علينا اسقاط هذا النظام عاجلاً و ليس آجلاً ومهما كان الثمن فتكلفة بقائه تزداد كل يوم على مصير أجيالنا القادمة ووطننا...

قلنا في المقال السابق أنً ديوننا الخارجية تبلغ 56 مليار دولار على أقلً تقدير و قلنا أنً عائدات البترول التي دخلت خزينة الدولة من 2005 و حتًى 2011 قاربت 48 مليار دولار، و كان هنالك فائض في الميزان التجاري خلال الفترة المذكورة تجاوز 11 مليار دولار و رغم ذلك كانت أكبر فترة اقتراض في تاريخ السودان، و أنً جميع المشاريع التي شيًدها النظام كانت بقروض ربويًة بفوائد وصلت في بعض الأحيان إلى أكثر من5% سنويًاً بخلاف مصروفات التمويل الأخرى، يرجى الاحاطة بأنً جميع القروض الصينيًة من بنك التصدير و الاستيراد تتراوح نسبة فوائدها في المتوسط بين 4-6% سنويًاً، و الأنكأ أنً معظم المشاريع التي نفذت بتلك القروض كانت إمًا وهميًة بمعنى أنً الأموال ذهبت مباشرةً لجيوب أهل النظام، أو عديمة الجدوى و ساهمت في تشريد الشعب السوداني و فاقمت مشكلاته أكثر، أو مشاريعاً شبه وهميًة أخذت عليها قروض و لم تنفًذ مثال لها قرض بقيمة تفوق 2 مليار دولار أحدها بقيمة 1.54 مليار دولار في العام 2007 لانشاء خط سكًة حديد بين الخرطوم و بورتسودان (إنشاء و ليس صيانة) و آخر بمبلغ 500 مليون دولار في العام 2013 لبناء خط سكًة حديد،هذا فقط مجرًد مثال ، ما نعرفه لم يقم خط سكًة حديد قط! بل أنً ما أعرفه شخصيًاً أنً خط السكًة حديد بين عطبرة و بورتسودان قد تجاوز عمقه المترين تحت الرمال في مناطق كانت محطًات مثل الروجل و كمبهوسانة و الحديقة و رأيث ذلك بنفسي قبل ثلاثة أشهر خلت، و بيوت محطًة السكة حديد في الخرطوم هدمت و ربما بيعت لمستثمر ، أمًا مشاريع الطرق التي بناها النظام لم تصمد أمام أوًل خريف و ساهمت في ازدياد عدد المتوفين جراء الحوادث القاتلة، ليس هذا فحسب، الحقيقة أنً الطرق التي أخذ النظام عليها قروضاً كانت مبالغها المدفوعة لتشييد طرق برية للنقل السريع أي بإتجاهين على الأقل إن لم نقل بإتجاهين كل إتجاه يشتمل على ثلاث حارات و خط خدمة..،في النهاية كانت طرق رديئة الهدف الرئيسي منها إيجاد مصدر للجبايات بعد تدمير السكًة حديد،و بأقل تكلفة ممكنة و بالتالي أقل جودة و تحويل باقي المبالغ المتحصل عليها من تلك القروض لأغراض أخرى..، كما تعلمون كانت السكًة حديد تمثل الناقل الفعًال الرخيص الذي يربط كل مناطق السودان، أوًل ما فعله النظام هو تدمير السكًة حديد و إقامة طرق نقل بديله لأنًه لا يستطيع أن يقيم نقاط جباية فعًالة على جميع محطًات السكًة حديد، لكنًه يستطيع إقامتها على الطرق البريًة و هو ما حدث، و لكن ما يدعو للاشمئزاز هنا أنًه حتًى السكًة حديد التي دمًرها النظام أخذ قروضاً ضخمة مذكورة ضمن البيان المرفق – زعم أنًها ذهبت لاعادة تأهيلها، و الواقع يقول أنً النظام باع حتًى حديد قضبانها و أخشاب الفلكنة هياكل قطاراتها القديمة كخردة عوضاً عن إعادة تأهيلها، و الواقع يشهد بأنً تلك القروض لم يذهب دولار واحد منها لتأهيل السكًة حديد..

حديثنا في هذا المقال سيكون عن القروض الصينيًة و هو مرتبطاً و تكملة للمقال السابق الموجود هنا: http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-238669.htm
حبل الدائن الصيني يحيط برقابنا إحاطة السوار بالمعصم...

يمكن الحصول على المعلومات التي ذكرتها هنا و تفاصيل القروض الصينيًة منذ العام 2000 و حتًى تاريخه و كذلك المنح و الهبات للسودان و المزيد من شروطها و المشاريع التي من المفترض أن تنفذ فيها و من وقًع عليها من الجانبين الصيني و السوداني ، و المزيد من المعلومات التفصيليًة الأخرى عنها في موقع إيد داتا على هذا الرابط http://china.aiddata.org/ إيد داتا أنشئ في العام 2009 كشراكة بين ثلاث مؤسسات هى كلية وليام & ماري في ويليامزبيرغ ، فرجينيا، بوابة التنمية في واشنطن دي سي، و كلية بريغهام يونغ، و يمثل مختبر للأبحاث والابتكار بهدف تحسين نتائج التنمية من خلال جعل البيانات حول التمويل التنموي متاحة ويقوم بجمع ونشر البيانات حول أكثر من 5.5 تريليون دولار كتمويل تنموي من 90 وكالة ثنائية ومتعددة الأطراف و يستقي بياناته من مختلف المصادر منهاموقع ويكليكس بجانب وكالات الأنباء العالميًة و المؤتمرات الصحفيًة للمسؤولين حول العالم.

بالعودة للفقرة السابقة..، مديونيًة الصين على السودان محاطة بالتعتيم الكامل لدرجة أنًه لا يتوفًر أي مصدر رسمي بلغة نفهمها ليفيدنا بحجمها الفعلي، و لكن من يبحث سيجد الخيوط التي تقوده لمصدر المعلومات فكل شئ متوفر للباحثين، وقفت خلال بحثي على عدد 96 قرضاً و منحة من الصين استلمتها حكومة السودان بين العام 2000 و حتًى 2014م، و نظراً لتفاصيلها الكثيرة لن أوردها هنا كاملةً و سأكتفي بما أوجزته في البيان المرفق بهذا المقال من خمس صفحات ، كذلك أتفق كليًاً مع ما سبق و أن أفاد به مصدراً مطلع و عالي الموثوقيًة هو الدكتور جعفر كرار أحمد الأستاذ في جامعة شانغهاي الصين الذي سبق و أن أجرى بحثاً عن العلاقات السودانيًة الصينيًة خلال الفترة 1956 – 2011م و من مصادره الخاصًة بحكم تواجده في الصين أفاد بأنً حجم القروض الصينيًة للسودان خلال الفترة من 1999-2011م بلغت أكثر من 7 مليار دولار منها 2.8 مليار دولار تخص الشركة الصينيًة للبترول أقرضتها الحكومة السودانيًة نقداً، و قرض نقدي آخر بمبلغ 1.5 مليار دولار.

ما سأتناوله هنا لا يشمل القروض التي شيدت بها منشآت البترول التي استردها أصحابها، ما أعنيه هنا القروض التي لا تزال قائمة و تتزايد كل يوم و سبق للنظام أن جدول سدادها مرتان ..، رغم أنً الأخير حاول عبثاً احاطتها بالتعتيم إلاً أنً هذا من سابع المستحيلات في عصر العولمة و فضاء المعلومة الرحب، نعلم مثلاً بقرض بقيمة 700 مليون دولار نهاية العام 2014 لمطار الخرطوم الجديد من بنك الاستيراد و التصدير الصيني بنسبة فائدة ربويًة مركبة تبلغ 5% بحسب مصادر النظام، و هذا يشير إلى أنً معظم الديون الصينيًة بنسب فائدة ربويًة مركًبة تبلغ 5% سنويًاً فلا أحد يعلم تفاصيلها، و بالمناسبة أخذ النظام الكثير من القروض تفوق المليارات زاعماً أنها ستذهب لبناء مطار الخرطوم الجديد كما سنرى .. المؤكًد أيضاً أنً معظم القروض الصينيًة أخذت من بنك حكومي هو بنك التصدير و الاستيراد الصيني و معظمها حلً أجله منذ أمد طويل و تم تمديد أجل بعضها حتًى العام 2017 بشروط لا يعلمها أحد..و أنً غاية ما يعتبره النظام انجازاً هو تأجيل سدادها لخمس سنوات أخرى بدلاً من العام 2012 موعد الاستحقاق الأوًل..، ثمً فترة غير معلومة لقروض يفترض أن تسدد في العام 2014 .

القروض الصينيًة في الفترة بين عامي 2012 و 2014م أغربها ..و أكثرها ريبة:

أغرب ما صادفني قرض يخص بناء القصر الرئاسي الجديد وقع عليه عماد سيد أحمد السكرتير الصحفي لرئاسة الجمهوريًة، لا يعرف مبلغه الحقيقي، و لا يوجد مصدر رسمي أو غير رسمي يخبرنا بتفاصيل أكثر عنه، اللهم إلاً أنًه ورد من ضمن القروض التي حصل عليها السودان من الصين، كذلك قرض توريد عدد مائة بص للسودان بتاريخ 9 ابريل 2014م و هو أيضاً غير محدًد القيمة و لا معلومات كثيرة عنه وقع عليه أحمد قاسم وزير البنية التحتية و المواصلات بولاية الخرطوم، و قرض آخر تحت اسم المشروع رقم 36145 و المشروع 36146 بمبلغ 36 مليون دولار وقع عليه وزير الزراعة ابراهيم مجمود، و آخر بمبلغ 14 مليون دولار بدون فوائد ايضاً وقع عليه وزير الزراعة،و في نفس العام تم الاتفاق مع حكومة السودان ممثلة في وزير الزراعة على ان ....، و قرض بمبلغ 680 مليون دولار لمشروع مطار الخرطوم الجديد - المرحلة الثانية تحت المشروع رقم 30543، و بالمناسبة مصدر الغرابة ليس فقط أنً القيمة غير معروفة إنًما وجود قروض أخرى تحمل نفس المسمًيات بقيمة محددة و في سنوات مختلفة و بتوقيع أشخاص مختلفين، تشمل القروض المشبوهة على سبيل المثال ما يلي:

1) قرض بمبلغ 274 مليون دولار من بنك التصدير و الاستيراد الصيني لانشاء خط ناقل للكهرباء بطول 630 كلم من محطة الفولة لشمال كردفان
2) قرض بمبلغ مليار و 154 مليون دولار لانشاء خط سكة حديد بطول 762 متر من الخرطوم لبورتسودان من الحكومة الصينية ، المثير عن هذا القرض أن مدير السكة حديد و يدعى مكاوي محمد عوض سيد ذكر بتاريخ 23 مايو 2012 أنً المشروع قد اكتمل فعلاً.
3) في العام 2012 نفسه وقًع علي محمود ممثلاً لحكومة السودان و ليو شاو قوانق ممثلاً لحكومة الصين على اتفاقيًة قرض بدون فوائد بمبلغ اجمالي 300 مليون يوان صيني 120 مليون يوان صيني لتجديد قاعة الصداقة و 180 مليون يوان صيني قرض لوزارة الماليًة لخفض العجز في موازنة العام 2012.
4) بتاريخ 11 يناير 2013 إستلم السودان قيمة القرض من بنك التنمية الصيني بمبلغ 1.5 مليار دولار لتمويل العجز في ميزانيًة العام 2013 و المساهمة في استقرار قيمة الجنيه السوداني لأجل خمس سنوات (حسب تفاصيل القرض) وقع عليه علي محمود ممثلاً لحكومة السودان في 31ديسمبر من العام 2012م.
5) بتاريخ 24 مارس من العام 2013 استلم السودان عدد 1000 مضحة مياه و آلة زراعيًة مخصصة لدارفور بمبلغ غير محدًد حضر حفل تدشينها كل من وزير الداخلية و ممثل الشؤون الانسانيًة عن الحكومة السودانيًة و السفير الصيني في الخرطوم.
6) قرض بمبلغ 90 مليون دولار ، بتاريخ 21 يونيو 2012 لانشاء مدينة افريقيا التقنيًة (كما هو مبين بالقرض) من بنك التصدير و الاستيراد الصيني تم توقيعه من جانب السودان بواسطة شخص اسمه د. حسب الرسول – كما ورد أيضاً بتبيان القرض- و لا تفاصيل أكثر حوله.
7) قرض بتاريخ 29 يونيو 2012 تم توقيعه بين وزير مالية السودان و نائب وزير التجارة الصيني بحضور الرئيس السوداني عمر البشير و نظيره الصيني هو جيناتو ، لاقامة جسر على نهر عطبرة بمبلغ 132 مليون يوان صيني.. و منحة لصالح صندوق تنمية اقليم دارفور لم تعرف تفاصيلها.
8) قرض بتاريخ 6 يوليو 2013 لصالح مطار الخرطوم الجديد بملبغ 700 مليون دولار، من بنك التصدير و الاستيراد الصيني وقع عن الجانب السوداني عبد الرحمن محمد ضرار الأمين وزير الدولة بالماليًة و زهانق شو نائب المدير العام للبنك.
9) قرض بقيمة 441.5 مليون دولار بتاريخ 1 يناير 2013 لتعلية خزان الروصيرص ذكر أنًه يغطي الجانب المتبقي من المشروع الذي مولته صناديق من السعودية و الكويت و دول عربية أخرى ، لم توضح تفاصيل أكثر حوله ، و نفذت المشروع شركة سينو هايدرو الصينيًة و شركة الكهرباء و المياه الدوليًة، لم تذكر الجهة المانحة للقرض و الموقعين من الجانبين.
10) قرض بمبلغ 500 مليون دولار لتطوير شبكة السكة حديد في العام 2013 و يشمل عدد 100 عربة ركاب و مثلها بضائع و 50 عربة أخرى و تناكر وقود، و أعمال لتجديد 1000 كليو متر من خطوط السكة حديد تنفذ بواسطة شركة شانغهاي بويي الصينية، لا توجد تفاصيل أكثر حوله.
11) قرض بمبلغ 50 مليون دولار بتاريخ 15 سبتمبر 2013 بحضور وزير المعادن كمال عبد اللطيف بحضور ممثلين من وزارة الزراعة، الكهرباء و الموارد المائية وقع وزير المالية علي محمود المالية، و قرض آخر ذكر أنًه بدون فوائد لا توجد تفاصيل أكثر حول قيمته و لم تذكر الجهة التي وقعت عليه من جانب الصين فقط ذكر أن الحكومة الصينية وقعت على القرض.
12) قرض بمبلغ 680 مليون دولار بتاريخ 17 يناير 2014 وقعته شركة مطارات السودان القابضة مع شركة الموانئ الصينيًة لبناء المرحلة الثانية من مطار الخرطوم الجديد بقرض من بنك التصدير و الاستيراد الصيني.
13) قرضان أحدهما بمبلغ 14 مليون و آخر بمبلغ 36 مليون دولار بدون فوائد لوزارة الزراعة السودانيًة في مايو 2014 لانشاء مشاريع استثمار زراعي و أمن غذائي (حسب التفاصيل) القرض مقدم بواسطة بنك التنمية و الاستيراد الصيني وقع عليهما ابراهيم محمود حامد وزير الزراعة السوداني.
و منحتان واحدة بدون تفاصيل و أخرى بدون تفاصيل عن المبلغ هما
14) في الأول من ابريل عام 2012م وقعت منحة لتوريد عدد 50 عربة صالون لرئاسة الجمهوريًة بالسودان بحضور بكري حسن صالح و اشراقة محمود وكيل وزارة الماليًة و السفير الصيني في الخرطوم بمبلغ غير معروف.
15) منحة بتاريخ15 مايو 2013 لبناء وحدات سكنيًة لمستشفى الدمازين و تأثيثها نفذ بواسطة مجموعة قينقيانق الصينية المتخصصةفي الانشاءات.

المشاريع التي مولتها الصين كلياً أو جزئياً بقروض أو منح كما هى بالبيان المرفق بلغت 96 مشروعاً معظمها حلً أجلها و لم تسدد حتًى تاريخه و تتعاظم الفوائد عليها سنويًاً منها ما هو معروف مثل سد مروي و المشاريع التابعة له من اعادة توطين و خطوط نقل و طرق و كباري و هو مشروع فاشل باعتراف النظام نفسه، و مشاريع المياه في معظم مدن السودان الرئيسيًة و هى الأخرى مشاريع فاشلة لم تحل أي مشكلة مياه يبلغ عددها حوالي 10 مشاريع جميعها شيدت بقروض صينيًة منها على سبيل المثال مياه نيالا، بورتسودان، الفاشر، شندي، كوستي، الدالي..الخ ، و مشروع تعلية خزان الروصيرص، و الكثير من محطات الكهرباء التحويليًة و محطات التوليد الحراري و الغازي مثل توسعة محطة بحري الحرارية، محطة كهرباء الفولة، محطة قري، و مشروع مجمع نهري عطبرة و سيتيت و مشروع مطار الخرطوم الجديد و هى مشاريع لم تر النور حتًى الآن و لا يعرف ما يجري فيها بالضبط رغم أنً القروض التي أخذها النظام عليها في البداية لم تذهب لها فكان أن اخذت قروض جديدة لها و لم تنفذ بعد ، فمثلاً مشروع كبري على نهر عطبرة لا أدري أين موقعه لكن المعروف أنه لا يوجد كبري على نهر عطبرة سوى الكبري الواقع بين عطبرة و الدامر و هذا من المفترض أن يكون مشمولاً بقرض طريق عطبرة هيا ، و كذلك قرض ذكر أنًه يخص مشروع سندس الزراعي بمبلغ 50 مليون دولار لا أحد يعلم أين ذهب، إلاً أنًه من أكثر المشاريع التي أنشئت بالفعل فشلاً – رغم أنًها جميعها فاشلة –مشاريع المياه و الكهرباء و الطرق و السدود فهى الأفشل ، ربًما كانت مشاريع الخطوط الناقلة للكهرباء أحسن حالاً من غيرها و لكنً حجم القروض المأخوذه لها لم يتجاوز ما نسبته 10 بالمائة من جملة القروض و منها ما تم تنفيذه بقروض غير صينيًة مثل خط الكهرباء الدائري(الخرطوم) شيد بقرض هندي لا يعرف كم حجمه و كذلك خط كهرباء سنجة القضارف و خط كهرباء القضارف القلابات كليهما شيد بقرض هندي لا يعرف حجمه و لا شروط القرض....، و محطة كهرباء كوستي شيدت بقرض هندي بلغ 600 مليار دولار لا تعرف شروطه

كذلك مشاريع الكباري فيما عدا كبري كريمه فهو منحة، أمًا بقيًة الكباري فجميعها شيدت بقروض صينيًة مثل كبري الدويم، كبري رفاعة، كبري شندي المتمًة، كبري الدامر أمً الطيور( الأخيران لم أتأكد منهما)، و غير صينيًةمثل كباري توتي و المنشيًة و الحلفايا و غيرها.

و تتواصل قروض الصين حتًى لحظات كتابة هذا المقال حيث صرح بالأمس الخميس 30 يونيو 2016 وزير الثروة الحيوانية موسى تبن عن الحصول على قرض صيني بقيمة 70 مليون دولار لإنشاء مسلخ لحوم ومدبغة بمنطقة شمال أم درمان، وتوفير المملكة العربية السعودية 33 مليون يورو لصيانة مسلخ الكدرو..و هذا ما يدل على أنً الصين مستمرة في منح النظام قروض طالما أنًه سيمكنها من أرضنا ذات يوم.

هنالك نقطة في صالح الصين لكنًها موضع ريبة أيضاً لأنًها تمد شريان الحياة لنظام قاتل لشعبه، فقد قدًمت الكثير من المنح للسودان لمشاريع انسانيًة في دارفور، و مدارس و مستشفيات كثيرة لا يعلم عنها الناس شيئاً كلفت الكثير أحصيته في البيان التفصيلي للمنح المذكورة قيمتها بما يفوق 300 مليون دولار، مثل مستشفى الدمازين، مستشفى ابو عشر، كقاعدة عامًة..أي مستشفى يطلق عليه المستشفى الصيني هو عبارة عن منحة مجًانيًة من الحكومة الصينيًة لم تدفع حكومتنا فلساً واحداً عليها..، و لكن...الحكومة استولت على معظم أموال المنح و الهبات و لم تذهب للمشاريع التي منحت من أجلها، و كذلك دعمت الصين النظام القاتل بالكثير من المنح غير محددة الغرض .

المؤكًد أنً الصين تسامحت و تساهلت كثيراً مع النظام و ليس مع الشعب السوداني ، لكن ماذا سنفعل لتسديد ديونها؟ ما يدعو للخوف فعلاً أنً جميع القروض غير حكوميًة حتًى نقول أنًها ستعفى فهى تابعة لبنوك تجاريًة و لا يمكن إعفاؤها، و ما يثير المخاوف حقًاً أنًه بعد أن أخذ النظام آخر قرضي الزراعة في العام 2014 ، هنالك اتفاق تمً بين الكواليس و لا تعرف تفاصيله إلاً أنًه بموجبه سيمول بنك التصدير و الاستيراد الصيني – أكبر دائنينا- سيقوم هذا البنك بتمويل مشروعات زراعية للقطاع الخاص الصيني، و تم انشاء بعثة استثماريًة صينية لاستثمارات القطاع الخاص في مجال الزراعة، فهل هذا بمثابة الاستيلاء الفعلي على اراضي بواسطة الدائن بنك التصدير و الاستيراد الصيني و تصرفه فيها كمالك أم ماذا؟ لا أدري، و لكن ما اشرت اليه في بداية المقال يعزز هذا الشك و يجعله يقينناً .. هنالك اتفاق معه في السر على التنازل عن تلك الأراضي كما حدث سابقاً مع القذافي و كما حدث عند تسوية مديونيًة إحدى الشركات الماليزية التي كانت ترهن الفندق الكبير و استولت عليه و باعته بالفعل سداداً لمديونية بتروناس التي باعته لرجل أعمال باكستاني، و باعوا بيت السودان في لندن..و هاهم الآن يسعون في بيع 800 ألف فدان في مشروع الجزيرة و اراضي غير معلومة المساحة الشماليًة لبنك التصدير و الاستيراد الصيني و البقيًة تأتي..


الجدول التالي يوضح كل شئ عن القروض الصينية و المنح و الهبات رغم أنً الكثير منها بدون تفاصيل إلاً أنً المبلغ المذكور هو فقط لتلك التي وردت قيمتها، أنوه إلى أنً معظم المنح كانت باليوان الصيني لذلك تم تحويل العملة من يوان إلى دولار أمريكي حتًى يستقيم الحساب، الصفوف باللون الأبيض بها القروض التي تعرف قيمتها، اللون الأصفر يعني القروض التي لا تعرف قيمتها و لا تفاصيل حولها، اللون الأزرق للمنح التي لديها تفاصيل و اللون الأحمر للمنح التي لا توجد تفاصيل بشأنها سواء كانت المبالغ أم المشاريع التي ذهبت إليها:

image

image
image

image
image

image
image

image
image

image

السؤال المهم...و الاجابة عليه: إذا كان أكثر من 75% من قروض الصين المعروفة و محددة القيمة كما في الجدول و البالغة أكثر 9 مليارات دولار لم تذهب للمشاريع التي اقترضت من أجلها –كما هو مثبت و أقمنا عليه الدليل الآن – فأين ذهبت هذه المبالغ و كذلك مبلغ الـ11 مليار فائض الميزان التجاري في الفترة بين 2007 و 2011 كما أثبتنا أيضاً في المقال السابق؟

الاجابة: أقاموا بها شركات و أنشؤوا بها مزارعاً و متاجر و عقارات و منقولات و قصور وفلل داخل السودان و خارجه و احتفظوا بها ودائع نقديًة في ماليزيا و دبي و لندن و البحرين و أديس أبابا و غير ذلك..و سيهربون متى شاؤوا بعد أن يسلموا رقابنا و ارضنا للدائنين و هاهم قد بدؤوا على نطاق واسع..، عرفنا السؤال و عرفنا الاجابة...، السؤال الأهم: هل بإمكاننا إيقافهم قبل أن يهربوا و نستعيد ما يمكن استعادته أم ماذا؟ نعم نستطيع بشرط أن يكون العمل الثوري جزء من حياتنا اليوميًة و فرض عين إذا قام به البعض لا يسقط عن الباقين..

لم تنتهي مأساة الديون الربويًة بعد..بقى الحديث عن قروض الصناديق العربيًة و ودائع الحكومات الخليجيًة المعلنة التي توجد لها مصادر معروفة ، سيكون هذا موضوع مقالنا القادم، كل عام و الجميع بخير و نسأل الله أن يعيده علينا و بلادنا تنعم بالحريًة و الاستقرار..آمين.

مصطفى عمر
mustafasd1@hotmail.com



تعليقات 23 | إهداء 4 | زيارات 60719

التعليقات
#1564546 [awad e omer]
0.00/5 (0 صوت)

12-13-2016 11:58 AM
هذه الديون لن يستطيع هذا الجيل ولا الذى بعده تسديدها لك الله ياسودان هى لله هى لله وكل عام وانتم بخير ......

[awad e omer]

#1555374 [للاسف سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

11-30-2016 03:46 PM
هي لله هي لله... الواحد مننا اصبح يملك نظرة متشائمة وسوداوية تجاه هذه الوطن .. مما انجبته من خونة وعملاء قادةً وشعبا . فقد ماتت القيم والمبادى الخلاقة التي كنا نمدح بها احلت مكانها القيم الرزيلة بشتى الوانها بالبلدي بقينا( لا دين ولا اخلاق ) منذ ان استقل السودان عام 1956 لا توجد حكومة واحدة قادت البلاد الى القمة ولا حتى في اتجاهها اصلا !! من هنا استنتجت باننا امة لا تفقه شيئا في السلطة ونحوها هنالك سوال دائما ما يراودني. من هولاء؟ ما دينهم؟ من اين اتو ؟ولمن ولائهم؟؟ من اين لهم بهذه القوة؟ ..نعم عزيزي القاري انا محتار وعندما احتار اتوجه لكتاب الله وسنه رسوله فوجدت {وَكَذَلِكَ نُوَلِّي بَعْضَ الظَّالِمِينَ بَعْضاً بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ }الأنعام129 حكمته تعالى في أن جعل ملوك العباد وأمراءهم وولاتهم من جنس أعمالهم بل كأن أعمالهم ظهرت في صور ولاتهم وملوكهم فإن استقاموا استقامت ملوكهم وإن عدلوا عدلت عليهم وإن جاروا جارت ملوكهم وولاتهم وإن ظهر فيهم المكر والخديعة فولاتهم كذلك وإن منعوا حقوق الله لديهم وبخلوا بها منعت ملوكهم وولاتهم ما لهم عندهم من الحق وبخلوا بها عليهم هل هذا يعنى باننا كشعب فاسدون ايضا الجواب نعم بكل ما تحتويه الكلمة من معني الخمر والزنا اصبح كشربة ماء رشاوي قروض ربوية الخ الخ.... اما الصوفية العجب والعجاب من يعبد العباد ويسال حوائجه منهم وزمرة ترقص على انغام الذكر وشيخ الجواري (الجكسي)الخ الخ الخ الخ افعال توهن وتضعف القلب فوالله انا اتحسر على انني من رحم هذا البلد .. فاصبح عدد الانسان السوي في هذه البلد لا يتعدى عدد الاصابع .. بالنسبة للمعارضين والذين يناشدون ويطالبون بالثورات فماما هم مستغلِين او مستغلَين او مدفوعين من الخارج والدليل الثورات التي قامت واندلعت منذ 56 لم تفيد الوطن بشي من فاسد لي من هو افسد منه انا لا مع القادة ولا معارضهم ولا مع الشعب ولا معارضهم ايضا انا مع الوطن اتكلم بما فيه مصلحة الوطن ولا اخشى لومة لائم اتكلم بمنطقي وعلمي وادراكي لا تحكموا علي فانا مجرد مواطن محتار ومتخبط في الذي يحصل ببلدي ادافع عنها من الاعداء الداخلين او الخارجين

[للاسف سوداني]

#1491804 [محمود الجد]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2016 02:37 PM
البشير قال مشروع الجزيرة دمره الشيوعيين منذ الستينات ، وجاي تسلم المشروع يا البشير للصين الشيوعية بعد الألفين ؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

[محمود الجد]

#1485268 [Altigani Alcece]
0.00/5 (0 صوت)

07-08-2016 12:38 PM
كل عام وانتم بخير بالف خير و ينعاد عليكم بالخير واليمن والبركات و جزاك الله خير الجزاء اخي مصطفى عمر بس ربنا يجيب العواقب سليمة بس

[Altigani Alcece]

#1484970 [آمال]
3.75/5 (3 صوت)

07-07-2016 10:13 AM
جزاك الله خيرا على كل المعلومات وهذا المقال القيم

[آمال]

#1484948 [مبارك]
4.25/5 (3 صوت)

07-07-2016 09:01 AM
الأخ مصطفى عمر في البدء يطيب لي تهنئتكم وجميع اسرة الراكوبة المحترمين بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك اعاده الله علينا وعلى الجميع وبلادنا قد تعافت من حكم التتر وبدات مسيرتها نحو النهضة والبناء .
اخي اشهد بانكم قد ناضلتم وما زلتم تناضلون ضد النظام الماسوني حيث كشفتم عوراته لدى الشعب السوداني اذ هو الفيصل بعد الله سبحانه وتعالى .
ان المعلومات التي اوردتموها في مقالكم لهي معلومات خطيرة للغاية وينبغي على عقلاء بلادي من مدنيين وعسكريين ان يتدبروها ويضعوا الحلول الناجعة والسريعة لها حتى لا نجد انفسنا في يوم ما وافدين في بلدنا السودان وتكون الصين هي صاحبة الأصول .
لا يختلف عاقلان بان النظام في أيامه الأخيرة وهذا القول سمعناه وقرأناه حتى من مؤيدي النظام نفسه . فالبلد أصبحت في حالة كارثية فلا صادرات ولا واردات وأسعار الدولار ما تزال في صعود وأقدار الناس في هبوط او كما قال الراحل المقيم الطيب صالح .
أيضا لا يختلف عاقلان بان الشارع مهيأ للثورة ، وكلكم تعلمون كيف يحرك الشارع .
اعتقد ان حزب المؤتمر السوداني يسير في الطريق الصحيح فهو في قلب الاحداث ويحرك المسيرات المؤثرة من وقت لاخر ، كما انه حزب يتمتع بتنظيم جيد جدا .
المطلوب من باقي أحزاب المعارضة ان تحذو حذو حزب المؤتمر السوداني فنهجه هو الذي سيعجل بذهاب نظام اللصوص الى مزبلة التاريخ .
"فتأبى الرماح اذا اجتمعن تكسرا واذا افترقن تكسرت احادا"

[مبارك]

#1484847 [زول ساي]
2.85/5 (6 صوت)

07-06-2016 10:21 PM
ي عمك انت كتبت الكلام دا كلو كيف 🤔

[زول ساي]

#1484657 [الدرب الطويل]
3.87/5 (13 صوت)

07-06-2016 07:39 AM
أرجو تثبيت المقال او اعادة نشره أطول فترة ممكنة لاهميته.. يا شعب اصحى الكيزان مودين البلد في الف الف داهية..
غريبة الدجاج ما عامل ازعاج نهائي !!!!

[الدرب الطويل]

#1484604 [مدحت عروة]
4.95/5 (13 صوت)

07-06-2016 01:36 AM
هو مجهود كبير وجبار لكاتب المقال يشكر عليه ولكن ماذا تتوقعون من نظام لا يسأله احد او يحاسبه احد عما يفعل فى البلد وفى جميع المجالات وكان السودان ملكا خاصا للانقاذ او الحركة الاسلاموية اما المؤسسات فهى شكلية وديكورية فقط والبلد يحكم بافراد ومؤسسات خاصة بالحركة الاسلاموية وشاهدوا شهادة المدعو حسن الترابى فى شاهد على العصر فى قناة الجزيرة!!!
كسرة:السلطة المطلقة مفسدة مطلقة ومن امن العقاب فعل ما يشاء فى البلد واهلها واقسم بالله لا عزة ولا كرامة لا قوة ورخاء للسودان الا بنظام ديموقراطى ليبرالى علمانى عديل كده واى نظام آخر هو قذارة ووساخة وعهر ودعارة سياسية والله الله الله على ما اقول شهيد!!!!وآخر كلامى هو كالعادة اخ تفوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو على الانقاذ او الحركة الاسلاموية القذرة الواطية العاهرة والداعرة وعلى الاسسوها اخ تفووووووووووووووووووووووووو!!

[مدحت عروة]

#1484482 [عبدالله الشقليني]
4.76/5 (10 صوت)

07-05-2016 05:42 PM
مجهود يستحق التدقيق والشكر الجزيل لمجهود كاتبه ، والحق يتعين أن نرتقي لمسئولية ما تم كشفه ، ولا نقول تقسيم المقال . فهو جرعة تسم البدن من أفعال الجرائم التي لا يعرفها كثيرون . ففاقد الشيء لا يعطيه ، فقد كشف الترابي أن أعضاء مؤسسون في الحركة الإسلامية كانت لهم سابقة أربعين عاماً ، وعندما دخلوا السلطة صاروا مثالاً لفساد الأخلاق والذمم وأكل مال السحت .

[عبدالله الشقليني]

#1484337 [abuhassan]
2.38/5 (7 صوت)

07-05-2016 08:28 AM
ماعلينا هذا قليل من كثير لكن الرجاء ممن يتكتبون عدم ادخان الدين في مواضبعهم لان الدين لله وحده ليس لجماعه او اشخاص كان من يكتبون ليس بمسلمين لماذا هذا الهجوم علي الاسلام ننتقد جماعه اشخاص استقلوا اسماء اشياء النقد لهم وعليهم ليس الاسلام المنافقين كانوا يدعون الاسلام حتي كشفهم الله لذا ارجو الكف عن ادخال اسم الاسلام في النقد لان عواقبه لا يحمد

[abuhassan]

#1484275 [الكاشف]
4.10/5 (11 صوت)

07-05-2016 02:57 AM
كان على الناشر بالراكوبة تجزئة المقال إلى حلقتين أو ثلاثة على اقل تقدير وإعادته كل شهر فالمقال برقم اهميته لن يتم قراته بتفحيص وتمحيص الا من رحم ربي واعطاه روح مثابرة ووقت

[الكاشف]

#1484157 [صلاح حسن]
4.06/5 (14 صوت)

07-04-2016 06:18 PM
هذه بالفعل معلومات خطيرة و حقائق صادقة عن أفعال هؤلاء المتأسلمين الرمم بدولة السودان و بشعبها اكريم .

و سوف يكون هناك عمل كثير و شاق للنظام الديمقراطى المُقبل بعد ذهاب الإنقاذ لمزبلة التاريخ ليس فقط فى ترميم الوضع الإقتصادى و تصليحه و إنما أيضاً فى إقتفاء أثر الأموال المسروقة من كيزان الشيطان بعواصم العالم .

و هذه الاموال المنهوبة سهل كشف وجودها فى البنوك الخارجية مهما تم طمسها من الحرامية . و لنا عبرة سابقة حينما قام الاتحاد الأوروبى فى مارس 2011 بعد الإطاحة بمبارك بتجميد أصول وأموال عدد من شخصيات نظام الرئيس الأسبق حسنى مبارك، و أفراد أسرته و مسئولين فى الحزب الوطنى المنحل فى أى بنك أوروبى و من ثم تم إرجاعها لخزانة الدولة المصرية.
و كذلك تم نفس الأمر لتونس و لليبيا .

[صلاح حسن]

#1484072 [التباري]
3.79/5 (10 صوت)

07-04-2016 01:21 PM
والله لم استطع ان أكمل المقال!!!
وكان هنا وطن أسمه(السودان)!!

[التباري]

#1484023 [عبد الرحيم]
3.20/5 (13 صوت)

07-04-2016 11:15 AM
لا حول ولا قوة الا بالله ان كان كدا والله نحن عايشن وهم ساكت؟ انا عايز اعرف طيب الخبير الاقتصادي والمحاسبي للنظام المدعو الدكتور/ محمد الناير يقعد يتفاصح ويتكلم حجم السيولة والكتلة النقدية ونسبة الفقر ويعطى للشعب احلام وردية ناصعة البياض .. ما عارف الكلام دا ولا هو شيطان اخرس مثله مثل نافع وعلى عثمان وامين حسن عمر البقول المجتمع كان اكثر تدينا زمان ؟؟

ومن جانب اخر اليومين دي الترابين شغال في جماعته قرق ؟؟ فضح شديد حتاهم حت الله يحتهم ما يفضل فيهم نفاخ النار ودا كله بسبب الذين يستخدمون الدين ليأكلو بايات الله ثمنا قليلاً..


وسبق ان قلنا لهم احكموا كما تريدون ولكن لا تنسبوا هذا للدين فالاسلام عزيز ولا يقبل مثل هذا الخمج .. ولا حتى اديان الله سبحانه وتعالى تقبل مثل ما يحدث من فساد وافساد واجرام باسم الدين؟

[عبد الرحيم]

#1484020 [مهدي إسماعيل مهدي]
3.80/5 (10 صوت)

07-04-2016 11:00 AM
مثل هذه المعلومات القيمة لا يمكن كشفها وتمليك المعلومات للشعب إلا بعودة المعارضة للداخل والتغلغل في الجهاز التنفيذي ونبش كُل الملفات وعرضها على الشعب بدون مواربة.

إذا مُلكت هذه المعلومات للشعب بعد سقوط النظام، تصبح بدون فائدة، مثل مذكرات الترابي التي نشرت بعد وفاته.

عودوا إلى الداخل معارضين.

[مهدي إسماعيل مهدي]

ردود على مهدي إسماعيل مهدي
[مدثر حسن] 07-04-2016 05:09 PM
والله لا تحتاج مشاركة فى حكم فاسد لا شئ ، فمن قال لك ان المعارضين ملائكة ؟ البشر هم البشر سواء كانوا كيزان او غير كيزان ، المشاركة فى نظام يفتقر الى الشفافية و يركن الى العنف و القوة سيولد بالضرورة اناس يفسدون مثله .
نحتاج فى هذه المرحلة الى جهد جبار من الصحفيين و الكتاب للبحث عن المعلومات و تمليكها للرأى العام ، هذا المقال مثلا و مقال الاستاذه لبنى حسين عن الجنجاويد او قوات الدعم السريع لم يأتيا فيه الا بمعلومات متاحة على الانترنت هنا و هناك ، اجتهدا لتجميعها من عدة مصادر ثم تحليلها .


#1483975 [كاسـترو عـبدالحـمـيـد]
3.80/5 (13 صوت)

07-04-2016 08:06 AM
المعروف ان الصين بها اكبر فساد فى العالم , وهم كل فترة يقبضوا على مختلس أو فاسد ويتم محاكمته ومصادرة كل املاكه ليس مثلنا نحمى الفساد واللصوص ونطلب مهم ان يتحللوا الخ ... من أمور الفساد .. وقبل اسبوعين تمت محاكمة مسؤول كبير فى مؤسسة مصرفية كبيرة بتهمة الفساد والرشوة لمبلغ سبعة واربعين مليون دولار , ولو لا فساد الصينيين لما تجرأ اهل النظام عندنا من ارتكاب كل هذه المفاسد والرشوة والسرقة . لذلك بعد تغيير النظام يجب مراجعة كل القروض والمنح و التأكد من صحتها وهل قام الصينيون بتنفيذ شروط هذه القروض ومراجعة ذلك على الطبيعة وفى حالة اكتشاف اى مخالفات أو تقصير أو فساد فى شروط واهداف القرض , يتم توقيع عقوبات على الصينيين بالغرامة والتعويض بدلا من ان ندفع لهم قيمة القرض كما يجب ان نرفع كل هذه المخالفات الى البنك الدولى والصناديق المالية العالمية . فاذا تعاملنا بهذه الطريقة مع الصينيين , فسوف يتخارجوا خوفا من الفضيحة . بجانب ان نطلب منهم ان يمدونا بكل المسؤلين السودانيين الذين تعاملوا معهم و تقاضوا الرشاوى منهم والا سوف لن نوافق على تحمل مسؤلية القرض . بجانب رفع قضايا فى المحاكم السودانية ضد المسؤلين السودانيين وبعد اصدار المحكمة حكمها عليهم فسوف يتم احضارهم والحجز على اموالهم وممتلكاتهم فى الخارج بواسطة الأنتربول الذى سوف يأمر البنوك فى الخارج بالحجز على كل ارصدتهم وتوريدها لحكومة السودان . وهذا ما تم مع كثير من الحكام الأفارقة الذين تمت محاكمتهم فى بلادهم وتولى الأنتربول مصادرة املاكهم واموالهم فى البنوك . ( موبوتو مثلا )

[كاسـترو عـبدالحـمـيـد]

#1483966 [عادل حسن]
3.23/5 (19 صوت)

07-04-2016 06:51 AM
شكرا على الجهد الجبار و المعلومات القيمة ، و الآن الكرة فى ملعب الشعب

[عادل حسن]

#1483959 [المات رجاوء]
3.83/5 (13 صوت)

07-04-2016 06:07 AM
عليكم الله تسعة مليار دولار من الصين يعني كم ترلليون يوان صيني يدفعوها في شنو ولشنو عايزين يضموا البلد للصين ههههههههههههههه ارحموا عقولنا قرفتونا احسن ليكم اسواق النخاسة يعلموكم

[المات رجاوء]

ردود على المات رجاوء
United States [عودة ديجانقو] 07-04-2016 11:17 AM
تسعة مليار دولار تساوى 27 مليار يا حمار وبتساوى 126 ترليون جنيه سودانى يا جحش...حريقه فى الكومبيوتر الخلاك تعرف اليوان ههههههه وكمان ههههههه وكما ههى ههى

[العاااازة] 07-04-2016 10:41 AM
9 مليارات مبلغ تحت الحساب لرئيسك الرقاص في بنوك أجنبية ////

وأنت نصيبك كم ؟ يا كوز يا مأفون .. لم عزالك ونسوانك وروح في ستين داهية


#1483951 [ابو زكية]
3.82/5 (11 صوت)

07-04-2016 05:21 AM
موضوع جدا خطير اخي مصطفى عمر وبمطالعتنا للأرقام الصادمة والمخيفة والمبكية نجد اننا واعني - أبناء هذا الوطن - قد ورثنا لأجيال واجيال واجيال ديون ليس لنا فيها لا ناقة ولا بعير كما يقول المثل العربي وهي ديون ضلت طريقها لتصل الى جيوب لصوص وحرامية نظام الإنقاذ والخوف كل الخوف في اننا سنصحو يوما لنجد ان بيوتنا ومنازلنا قد صارت جزء من فاتورة واجبة السداد واتوقع ان هذا الظن ليس ببعيد .... فلك الله يا وطني ... ولنا العزاء في وطن كان لنا وضيعناها

[ابو زكية]

#1483934 [محمد سعيد عبدالله]
3.15/5 (15 صوت)

07-04-2016 03:14 AM
والله كان الكلام ده صحي احسن نشوف لينا بلد تاني من بدري
طيل كان يكلمونا علي الاقل غشان الواحد يدبر حالو.

[محمد سعيد عبدالله]

#1483933 [احمد الفاتح]
3.95/5 (18 صوت)

07-04-2016 02:56 AM
إقتباس:
(حان الوقت ليهرب عمر البشير و أركان نظامه) .

أولاً لك خالص الشكر و التحية على هذا المقال الرائع و الجهد الكبير فى التوثيق المتميز الإحترافى , ربنا يجعله فى ميزان حسناتك آمين .

ثانياً يهربو ؟؟ يمشو وين ؟؟
و هل دخول الحمام مثل الخروج منه ؟؟
هناك ثأر و قصاص و مسآئلة من الذين تم تعذيبهم و تم تشريدم و تم تهجيرهم و هناك أهل من تم قتلهم و من تم سحلهم و أهل من ماتو كمداً و حسرة , و هناك من تم مصادرة أموالهم و ممتلكاتهم من غير وجه حق . و هناك الغالبية العظمى الكبيرة من مواطنى البلاد الذين تم إفقارهم و تجويعهم و سرقة اموالهم و مواردهم . كل هؤلاء ينتظرون يوم التغيير يوم شروق شمس الحرية و التحرر و الإنعتاق حتى يأخذو حقوقهم و يقتصو من هؤلاء الذين ظلموهم و إستعبدوهم و سرقو أموالهم .

و حتى لو تركو البلد و هربو منها فسيتم القبض علهم و إرجاعهم للمحاسبة حتى ولو هربو لكوكب آخر خارج مجموعتنا الشمسية هذه .
بإختصار ليس هناك مكان ل "عفا الله عن ماسلف" فى قاموس المواطن و سيأخذ حقه طال الزمن أم قصر .
و ان غداً لناظره قريب .

[احمد الفاتح]

#1483931 [الممغوص]
3.90/5 (13 صوت)

07-04-2016 02:45 AM
والله نعلم ان كل ماذكى حقائق دامغة

ولكن البحلنا شنو
نسال الله فى هذة الايام المباركات بأن يتكاتف الشعب وبقوة حتى ننتزع الحقوق والحرية مع انه نحتاج مع الثورة وبعدها الى قررات ثورية ومحاكمات سريعة لاركان النظام لانتزاع هذة الموال المنهوبة

[الممغوص]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة