الأخبار
منوعات
أستاذ جامعي من ساحل العاج يصبح أحد مشاهير الانترنت بسبب 3 صور
أستاذ جامعي من ساحل العاج يصبح أحد مشاهير الانترنت بسبب 3 صور
أستاذ جامعي من ساحل العاج يصبح أحد مشاهير الانترنت بسبب 3 صور


07-07-2016 03:08 PM
أثار أستاذ جامعي في ساحل العاج ضجة كبيرة لقيامه بالتدريس وهو يحمل طفلا صغيرا على ظهره بالطريقة التقليدية.

وتداول رواد الانترنت صورة الاستاذ والطفل، حيث أشاد العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بتصرفه الرحيم.

وأصبح أونوري كاهي، وهو أستاذ بجامعة "الحسن واتارا"، بمدينة بواكي وسط جمهورية ساحل العاج، أحد مشاهير الانترنت.

وكان كاهي الذي تخرج من الجامعة كمهندس في تكنولوجيا المعلومات، يدرس الطلاب إدارة الأعمال، عندما التقطت له الصور.
وقال كاهي إنه اعتاد على مشهد أن تحضر الطالبات الشابات صفه في الحرم الجامعي وأطفالهن معهن، ولكن في ذلك اليوم خصوصا جلبت إحدى الطالبات رضيعها معها ولكنه لم يتوقف عن البكاء ما اضطر الأم للخروج من قاعة الدرس ثلاث مرات محاولة تهدئته دون جدوى، "وبعد حوالي نصف ساعة، قلت لها إن هذا الدرس مهم جدا لمستقبلها وإنها في حاجة للتركيز، لذلك عرضت عليها المساعدة".

وتابع الأستاذ قائلا "لقد ربطت الطفل إلى ظهري فهدأ فورا.. وأعتقد ان حركتي المستمرة أدت إلى هدوئه حتى أنها جعلته يغفو!".

واضاف: "استطعت إنهاء الـ40 دقيقة المتبقية من الدرس دون أي مشاكل". وقالت له طالبته إنها فوجئت بعرضه مساعدتها لأن من المعتاد أن يحافظ الأستاذ على مسافة بينه وبين طلابه.

وأكد كاهي أنه فوجئ بردود الفعل الإيجابية تجاه تصرفه الذي كان نابعا من تلقائية، وربما يعود ذلك لأن ربط الطفل على الظهر هو تقليد إفريقي مرتبط بـ"الأم"، ومن النادر أن ترى رجلا وخاصة أستاذا، يقوم بهذا الفعل.

وقد تلقى الأستاذ الجامعي مكالمات هاتفية من عدد كبير من الأشخاص من ساحل العاج ومالي وفرنسا ليعبروا له عن مدى سعادتهم لمشاهدة الصور.

المصدر: "فرانس 24/مراقبون"


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 5159

التعليقات
#1485292 [عادل]
0.00/5 (0 صوت)

07-08-2016 02:31 PM
انه عمل لايقبل عليه الا الذين حباهم الله برحمة واسعة فى قلوبهم
هذا المدرس وضع البنت والدة الطفل فى مقام ابنته وحرص على فائدتها

رجل يعطى ماعنده من علم لطلبته وكل همه هو الفائدة القصوى من الدرس
كسر حاجزالمسافات بينه وبين طلبته لتفعيل ارادته
بهذا التصرف اثبت انه استاذ ومربى بمعنى الكلمة

عندما كنت طالب فى مدرسة العيلفون الوسطى كان مدرسنا عمر الطاهر الفكى من النهود عليه رحمة الله يدرسنا اللغة الانجليزية، اشهد له بالامانة والاخلاص والتفانى ،كان شديد الحرص على ان تاخذ الكراسة والقلم وضعية معينة لاكتساب مهارة الخط، اضافة الى حرصه على تعود الطلبة على القراءة بشجاعة

رجال تركوا لنا لغة وعلم وحب وطن والنضال من اجله
عليه رحمة الله وعلى كل من اسدى لنا فايدة

Such behaviour practiced by those who have a big heart,heart full of mercy ,he gave a much concerned to his student that not to miss the lecture follow up
By that behaviour this teacher presented himself
as a parent rather than an instructor, therefore he considered his
student one of his daughters that desired to get the most usefulness of his presentation
When I was in my intermediate school I remembered our teacher Mr Omer AlTahir Alfaki from Al-Nihoud city, he is the best teacher that vows to have his debt been paid back

[عادل]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة