الأخبار
أخبار إقليمية
شاهد على العصر.. كاريكاتير جديد للفنان عمر دفع الله
شاهد على العصر.. كاريكاتير جديد للفنان عمر دفع الله
شاهد على العصر.. كاريكاتير جديد للفنان عمر دفع الله


07-07-2016 03:30 PM
شاهد على العصر.. كاريكاتير جديد للفنان عمر دفع الله


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 19723

التعليقات
#1485443 [الفاروق]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2016 12:50 AM
حسبنا الله ونعم الوكيل . وصل قبره تدبروا حال موتاكم . وجبت لقد كثر الشهود وكفى بالله شهيدا .

[الفاروق]

#1485134 [الداندورمي.]
4.00/5 (3 صوت)

07-07-2016 10:55 PM
المانافع يكون عملها في نفسه بولنده ,,,وخرتيت .
وعلي عثمان يكون نايم نوم الجداد في الحبل
والهالك ده،،،ذكائه وخبثه لو,,,كان وظفه للإيجابيات
ووضع قانون كيف يحكم السودان وأرسي سيادة القانون
والعدل كان وجد تشجيع وإحترام الشعب السوداني الواعي .

[الداندورمي.]

#1485052 [مبارك]
5.00/5 (1 صوت)

07-07-2016 04:59 PM
الأستاذ عمر دفع الله كل عام وانتم بخير وانشاء الله العام القادم يكون الشعب السوداني قد كنس نظام الكيزان الى مزبلة التاريخ .
الترابي قد دق الصفائح وطلع الفضائح بعد مماته ، الترابي خطير في حياته وخطير في مماته ، الزول ده فكر ينتقم من الجماعة ديل حتى وهو في قبره ، ضرباته كانت تحت الحزام ، موجعة للغاية . بالله عليكم كيف يكون حال علي عثمان ونافع الان ، اكيد علي عثمان وصل لمرحلة يتكلم لوحده ، اما نافع فممكن يقول لو كترت عليك الهموم ادمدم ونوم فهو قلبه ميت وما نافع زي ما بقول كثير من الناس .
اقوى ضربة وجهت الى علي عثمان كانت من الترابي معلمه الذي علمه السحر ، لانه لا يفل الحديد الا الحديد وزي ما قلت حتى الحديد سطا عليه المبرد وان لكل شيء افة من جنسه .

[مبارك]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة