الأخبار
منوعات
'ميني داعش'.. أبشع برنامج مقالب في التاريخ
'ميني داعش'.. أبشع برنامج مقالب في التاريخ


07-08-2016 03:37 PM


البرنامج المصري يتعرض لانتقادات حادة واتهامات بترويجه للإرهاب في رمضان، ومواقع التواصل تطالب بمحاسبة ومحاكمة صناعه.


ميدل ايست أونلاين

'اثارة الرعب وحرق الاعصاب'

القاهرة - تعرض برنامج المقالب المصري "ميني داعش" المعروض في شهر الصيام لحملة هوجاء من طرف رواد مواقع التوصل ومجموعة من السياسيين والنواب وصحف عالمية ذائعة الصيت.

"أبشع برنامج مقالب في التاريخ".. بتلك الكلمات وصفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية برنامج "ميني داعش"، الذي يتم إذاعته عبر فضائية "النهار" المصرية، وهو من برامج المقالب الفكاهية.

وانتشرت برامج المقالب في مصر بشكل واسع، فاحتل رامز جلال السنوات الماضية قوائم الأعلى مشاهدة، ونافسه أيضاً برنامج للفنان المصري هاني رمزي، وآخر للفنان إدوارد، وظهر هذا العام برنامج "ميني داعش".

و"ميني داعش" من إخراج محمد هشام الرشيدي، وإنتاج إيمن صلاح ومحمد هشام، وفكرة عمرو مؤمن وبرديوس زكي جودة وآية رؤوف، ومخرج منفذ إسلام صلاح ومونتاج رغده الحسيني.

وتدور فكرة برنامج المقالب حول استقطاب عدد من الشخصيات الفنية إلى فيلا مهجورة بمنطقة العباسية في القاهرة، ليكتشفوا بعدها أنها وكر للإرهابيين وتنظيم داعش المتطرف، مما يضعهم في ورطة، ويجبر التنظيم الفنانين على التعاون معهم وتنفيذ بعض العمليات الإرهابية، وإلا فسيكون مصيرهم القتل.

واستضاف البرنامج بعض النجوم منهم هبة مجدي وأمينة وحسام داغر وسليمان عيد وأحد المطربين، والذي قام بضرب عمرو علاء بالمسدس على رأسه، وهو ما تسبب له في جرح بالرأس، فيما قامت إحدى الفنانات بضرب خالد عليش بالكرباج ضمن أحداث المقلب.

وعلقت صحيفة "ديلي ميل" على حلقة البرنامج الذي استضاف الفنانة المصرية هبة مجدي "افكار بشعة.. ممثلة تبكي وتندب حظها العاثر وتطالب باطلاق سراحها ظناً منها أنها خُطفت من قبل ما يعرف بتنظيم الدولة الاسلامية في مصر"، حيث تظهر داخل منزل وحولها أعضاء من التنظيم الارهابي بملابسهم السوداء، يجبرونها على ارتداء "حزام ناسف"، ويطلقون الرصاص في الهواء.

وقالت وكالة سبوتنيك الروسية: "بينما يقوم العالم برمته بمحاربة "داعش" في الشرق الأوسط، قررت مصر أن تنظم مقالب للناس على أنهم أصبحوا رهائن لدى التنظيم المتطرف".

واعتبر الصحفي المصري مصطفى بكري عضو مجلس النواب ان البرنامج فضيحة باتم معنى الكلمة، وافاد انه يروج لداعش في قلب القاهرة.




وطالب النائب أحمد بدوي، وكيل لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بمحاكمة كل القائمين على برنامج "ميني داعش"، مشيراً إلى أنه ينشر فكر التنظيم المتطرف في المجتمع المصري.

واكد أنه سيتقدم بطلب إلى لجنة الإعلام والثقافة لبحث طريقة مواجهة هذه البرامج.

وتعرض البرنامج لموجة من التعليقات الحادة على الشبكات الاجتماعية، وتعجب اغلبهم من ترك القائمين على هذا البرنامج دون حساب او عقاب.

وانتقدت نقابة المهن التمثيلية المصرية برامج مقالب تم عرضها خلال شهر رمضان الماضي انطوت على "اهانة لنجوم الفن والرياضة والاعلام"، و"اثارة الرعب وحرق الاعصاب"، في الوقت الذي تلاقي فيه انتقادات واسعة بسبب تخويف المشاركين فيها.

وندد البيان الصادر عن النقابة بعد ايام قليلة على بدء عرض المسلسلات والبرامج الخاصة بشهر رمضان بـ"اثارة الرعب" و"حرق الاعصاب" وانتهاك الخصوصية، وايضا استخدام "الفاظ معيبة" في حق العاملين في المجال الفني و"تقديم نماذج سلبية من السلوك الذي لا يراعي الاخلاق العامة".

ويتجدد الجدل كل عام في رمضان حول برامج المقالب التي اتسعت فيها مؤخرا رقعة العنف والرعب بشكل لافت وهو ما جعل رصيدها الكوميدي يتراجع تدريجيا لتتحول في بعض حلقاتها الى ساحات حرب بين مقدم البرامج و"الفريسة".

وتتعالى الانتقادات الموجهة لبرامج المقالب في عدة دول عربية مطالبة بايقافها.

وفيما أشاد البعض بالتقنيات الجديدة المستحدثة في برامج المقالب فإن الكثيرين انتقدوا طريقة حبكة قصة الحلقات، والمبالغة في "إفزاع" ضحايا المقالب الطريفة.

واعتبر الدكتور المصري صفوت العالم ان حالة الانفلات الأمني في دول عربية التي ظهرت في السنوات الاخيرة كان لها أثر بالغ في تقديم أفكار وبرامج مقالب قائمة على الأكشن والبلطجة، وهذا الأمر سلبي للغاية، لأن دور الإعلام هو محاربة هذه الظواهر السلبية بدلا من دعمها.

ويتشبث نجوم المقالب وصناعها بحقهم في تقديم افكارهم وفق تطور العصر ويعتبرون النقد الموجه لهم مصادرة لحرية الفكر والابداع.

ويرفض مقدمو البرامج المطالبة بإلغاء هذه البرامج لأنها تروج للعنف، بل إن تطورها بشكل عصري يتناسب مع التكنولوجيا الحديثة وميول الشباب الذين يمتلكون قدرة كبيرة على الابتكار.


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2181

التعليقات
#1485641 [الداندورمي.]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2016 04:55 PM
هباااااااااااله وعواااااااره .

[الداندورمي.]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة