الأخبار
أخبار إقليمية
اَلْسُّوْدَاْنُ وَخَاْرِطَةُ اَلْمُغَاْمِرِيْنْ ..!
اَلْسُّوْدَاْنُ وَخَاْرِطَةُ اَلْمُغَاْمِرِيْنْ ..!
اَلْسُّوْدَاْنُ وَخَاْرِطَةُ اَلْمُغَاْمِرِيْنْ ..!


07-09-2016 01:12 AM
د. فيصل عوض حسن

وفقاً لصُحُف الأسبوع الماضي، أكَّد السفير البريطاني بالخرطوم على توقيع كتلة نداء السودان خارطة الطريق الأفريقية التي رفضوا توقيعها سابقاً خلال أسبوعين، وهو ما ألمَحَ إليه المبعوث الأمريكي دونالد بوث، و(أكَّدته) العصابة الحاكمة على أكثر من صعيد ومُستوى. ثمَّ وفي خطوةٍ (مُتماشيةٍ) مع هذه التأكيدات، ووفق شبكة الشروق، أعلن رئيس حزب الأُمَّة يوم الأربعاء 6 يوليو 2016، عن (ترجيح) توقيع (نداء السودان) على الخارطة!

من أهمَّ نصوص وثيقة الخارطة، استئناف مُباحثات دارفور والمنطقتين ووقف العدائيات للاتفاق الدائم على وقف إطلاق النار وبحث الجانب الإنساني، و(تَرْكْ) القضايا القومية لتكون في ما يُسمَّى مُؤتمر الحوار الوطني! ومنذ مارس 2016، ظلَّت كُتلة نداء السودان رافضة للخارطة حتَّى آخر اجتماعاتها بأديس خلال يونيو 2016، والذي اقترحوا فيه ما وصفوه بـ(مُلحَقْ) ليكون مَدْخَلاً للحوار المُتكافئ حسب زعمهم! ثمَّ ودون مُقدِّمات، ابتلع (نداء السودان) جميع مُطالباته السابقة بصورةٍ مَهِينة ومُخجِلَة، كعقد المُلتقى التحضيري بالخارج والإفراج عن المُعتقلين ودعوتهم لتصعيد العمل الجماهيري، ودورهم في حماية (مُقدِّرات) الوطن و(سيادته) و(كرامة) مُواطنيه، وإحداث التغيير وتحقيق السلام العادل والاستقرار والتنمية، والتحوُّل الديمقراطي ودولة القانون والمُوَاطَنَة المُتساوية، وذلك بمجرَّد رَفْضْ المُتأسلمين والآلية الأفريقية (الاستفزازي) للمُلحَق الانهزامي!

المُتأمل لمواقف المُتأسلمين و(قادة) نداء السودان والمُجتمع الدولي، يُدرك سعيهم جميعاً لتحقيق مصالحهم الذاتية، خصماً على السودان وأهله بما في ذلك نضالات جماهيرهم (أحزاب وحركات)! فالوطن بمفهومه البسيط يعني أرض زائداً شعب، وهي قيم بعيدة عن مُمارسات المُتأسلمين و(قادة) نداء السودان. ولو أخذنا جانب الأرض على سبيل المثال، نجد بأنَّ السودان افتقد جانباً كبيراً منها، كالاحتلال المصري لأراضينا والذي بدأ بمُثلَّث حلايب عام 1995، وتَوَاصَلَ ليشمل جميع العُمُوديات الواقعة شمال وادي حلفا، وشارفوا حدود شمال دارفور! بجانب استحواذ المصريين على مليون فدان (مشروع الكنانة) بالشمالية، ووعود بالمزيد من أراضينا بالدمازين وسِنَّار، واستباحة جرَّافاتهم لمياهنا الإقليمية بالبحر الأحمر، وسيطرتهم الكاملة على بُحيرة النوبة (السودانية)! وهناك الاحتلال الإثيوبي للفشقة وما حولها، وتعدياتهم اليومية (المُوثَّقة) على السودانيين بالقتل والنهب في المناطق الحدودية بما فيها القضارف، وإقامتها لسد النهضة ببني شنقول، وهي أرضٌ سودانية آلت لإثيوبيا بمُوجب اتفاقية عام 1902، المشروطة بعدم إقامة أي مشروعات مائية على النيل الأزرق!

رغم كل هذه التعدِّيات على أراضينا، لم نَرَ أو نَسمَع (قائداً) واحداً من نداء السودان، ينتقد هذه التجاوُزات في حق البلاد التي يُتاجرون باسمها ويتباكون عليها، وللأمانة فإنَّ الحزب الليبرالي هو الوحيد الذي أصدر بياناً ضد الاتفاقية الإطارية لسد النهضة! وهذه مواقف مُخزية لـ(قادة) نداء السودان لو قارنَّاهم بنظرائهم في مصر وإثيوبيا، حيث قام (قادة) الكيانات المدنية والسياسية الإثيوبية برفع عريضة للأمم المُتَّحدة يدَّعون فيها ملكيتهم لأراضينا التي تحتلَّها دولتهم رغم علمهم التام بتجاوُزات إثيوبيا، وهم أقلَّ حِدَّة من المصريين الذين لم يعترفوا بوجود السودان كدولة من أساسه وطالبوا بضمه لمصر! فأين (قادة) نداء السودان من هذا؟! أم أنَّ الوطنية لديهم تقاسمٌ للمناصب والثروات وتوريثها، ولعب الأدوار الـ(قذرة) لتفكيك البلاد وتشريد أهلها؟! أم تُراهم خافوا على (إقاماتهم) وسفرياتهم المُتعددة وصورهم التذكارية في الحدائق والقاعات الأنيقة؟! ومن بين مُهددات السيادة الوطنية التي تَغَافَلَ عنها (قادة) نداء السودان أيضاً، الديون المُتلتلة التي أغرقنا فيها المُتأسلمون وإحالوها لمصالحهم الشخصية، وتقديم أراضي الدولة وأصولها العقارية كضماناتٍ لتلك الديون وعدم تسديد أقساطها، وبيع وإيجار مساحات مُقدَّرة للغير وآخرها إتاحة مليون فدان للسعودية لمُدَّة (99) عاماً، فهل قرأتم تصريحاً أو بياناً واحداً لـ(قادة) نداء السودان، حول خطورة هذا الأمر الاستراتيجية التي تمتد لتنال من حقوق أجيالنا القادمة؟!

أمَّا عن المُكوِّن الثاني لمفهوم الوطن وهو الشعب، فلم يسلم من عَبَث واستهتار (قادة) نداء السودان أيضاً، وبصورةٍ تفوق تغاضيهم عن استباحة أراضي السودان، باعتبار أنَّ الإنسان (في ذاته) أغلى مافي الكون إلا عند هؤلاء، والمُحزن أنَّهم تناسُوا حتَّى الذين ناضلوا معهم وتحت لوائهم. فالقتلُ مُتواصل ولم يتوقَّف، سواء بنيران المُتأسلمين أو مُدَّعي النضال، وسواء قبل خارطة طريقهم المزعومة أو بعدها، والضحية الأوحد والدائم هو الإنسان السوداني! ولتنظروا للأنفس البريئة التي راحت منذ مارس 2016 وحتى الآن، وهي فترة تمثيلية رَفْضْ الخارطة، حيث شَمَلَ القتلُ كل أنحاء السودان، بدءاً بدارفور والمنطقتين كقتلى العباسية تقلي والجنينة وجبل مرة ومورلي وهيبان، وانتهاءً بالشمالية والشرق والخرطوم العاصمة! وتتجلَّى أسوأ وأقبح صور مُتاجرة (قادة) نداء السودان اللاهثون للسلطة والثروة على جماجمنا، حينما دَعُوا (ببياناتهم) طلابنا للتظاهر والتزاموا (بقيادة) التظاهرات ولم نَرَ منهم أحد! حتَّى الوقفات الاحتجاجية التي نَظَّمتها الأُسَرْ لإطلاق سراح أبنائها المُعتقلين، لم يُشاركوا بها وهي أمور مُوثَّقة ولا تحتاج لتدليل!

قد يقول قائل بأنَّ (قادة) نداء السودان مضغوطون من المُجتمع الدولي، نقول وأين مُجتمعهم الدولي من جرائم المُتأسلمين ضد السودان وأهله لـ(27) عاماً مضت؟ ومتى صَدَقَ المُجتمع معكم ومعنا؟ وما الذي جنيتموه وجنيناه من جلوسكم مع المُتأسلمين (هذا إذا افترضنا فيكم الصدق والنزاهة)! فرئيس حزب الأمَّة لا يعنيه سوى الاستمتاع بالسلطة وتوريثها، ولو كان به خيراً لما قال أنَّ البشير (جِلْدَه ولن يَجُرْ فيه الشوك)، ولما وافق على تعيين أحد أبنائه مُساعداً لقاتل السودانيين، والآخر ضابطاً بجهاز أمنه و(مُتفرغاً) لحراسته! وأمَّا حركتي (مناوي وجبريل)، فلا ندري عن أي تسوية يتحدَّثون؟ وكيف سيَجْبِرُوْنَ كَسْر المقتولين والمُغتَصَبين والأرامل واليتامى والثكالى والمُشرَّدين؟ وكلتا الحركتين شاركتا المُتأسلمين الحكم سابقاً بشكلٍ أو بآخر ثم خرجوا عليهم، فهل انتهت أسباب ذلك الخروج؟! وبالنسبة للحركة الشعبية، فإنَّ تآمُر (قادتها) فاق حدود الوصف، بتناسيهم لنضالات مُقاتلي الميدان ومُعاناة أهلنا الأبرياء والعُزَّل، الذين يدفعون وحدهم الثمن ضرباً بالرصاص والبراميل المُتفجِّرة، بينما يتَقَافَز (قادة) الحركة من بلدٍ لآخر، ويحيون هم وأُسرهم في نعيم وبمنأى عن مآسي من يُتاجرون باسمهم وقضاياهم، وكل ما يفعلوه التقاط الصور التذكارية (الباسمة) مع المُتأسلمين والمُغامرين، ورفع بعض المطالب الثورية (ظاهرياً) والكارثية (جوهرياً)، والتي لا علاقة لها بمآسي الضحايا والبسطاء، وستقود دون شك لتكرار كارثة نيفاشا ورُبَّما أسوأ. ولتتأمَّلوا فقط أحوال (قادة) نداء السودان وأُسَرهم، وقارنوه بأحوال المُناضلين المُنضوين تحت كياناتهم ومآسي المُواطنين، لإدراك التضليل الكبير الذي يُمارسه أولئك المُغامرين!

إنَّ الحالة المأزومة التي نحياها الآن بلغت حدوداً غير مسبوقة، وتُهدد بقاء السودان كدولةٍ بفعل من يَدَّعون أنَّهم أبناؤُه، وصراعاتهم الداخلية وإشباع شهواتهم السُلطوية والمالية. ونحن كشعب مسئولون عن تغيير واقعنا المرير هذا، إذا توفَّرت الإرادة الحقيقية والصادقة وينبغي على كلٍ منا الاضطلاع بمسئوليته أمام الله ثم التاريخ، ولو كان ذلك بالقلم توعيةً وقولاً للحق. والتاريخ يُعلِّمنا أنَّ أعظم (القادة) خرجوا من رحم الأزمات، وحواءُ السودان وَلُوْدْ وأنجَبَت نساءً ورجال على درجة من الوعي والثقافة، ويفوقون الموصوفين بـ(قادة) و(رموز) صدقاً ونزاهة، ونحن جميعاً أمام التزام تاريخي وأخلاقي كبير، يفرض علينا اختيار جانب بلادنا وأهلنا. ولنقتدي بأبنائنا الطلاب والشباب (أُناثاً وذكور)، الذين ضربوا أعظم الأمثال والمواقف المُشرِّفة، وقَدَّموا أرواحهم وأنفسهم فداءً لبلادهم وأهلهم، وجابهوا الإجرام والصَلَف الإسلاموي، يدفعهم إيمانهم الصادق بالوطن وبقائه شامخاً وهم بذلك قادة (حقيقيون)، فالقيادة صدقٌ وأخلاق بعيداً عن المُتاجَرة والصعود على جماجم الأبرياء.

علينا فقط تنظيم أنفسنا والثقة في ذواتنا، والسعي لإنقاذ بلادنا من التآكل، وأهلنا من القتل والتجويع والتشريد، وعدم انتظار المُجتمع الدولي ولا خارطة ولا أمبيكي أو غيره فجميعهم يسعون فقط لمصالحهم. علينا عدم الركون للمُغامرين الساعين للحلول الجُزئية التي لم ولن تُخرجنا مما نحن فيه، فالمُتأسلمين ومن شايعهم لم ولن يكونوا جُزءاً من الحل، باعتبارهم هم سبب الأزمة التي يجب اقتلاعها.. وللحديث بقية.
[email protected]


تعليقات 21 | إهداء 0 | زيارات 15605

التعليقات
#1486462 [halayeb tunadeekum]
0.00/5 (0 صوت)

07-11-2016 10:20 AM
- السلام عليكم ورحمة الله
- بسم الله نبدأ وبقوته وعزته نستعين على الظلم والظالمين
- غابت حلايب لسنين عده عن حضن الوطن وغايتنا أن نعيدها اليوم قبل غداً
- كيف ومتى هذا هو موضوع هذه الصفحة
- ولكن قبل كل شي دعونا نجتمع ونبدي الرغبه في السعي الجاد لذلك
- ولكي يكون العمل ممنهج وناجح لابد من عضوية كبيرة لادارة هذا الامر
- وعليه لن نضيف الاعضاء نحن ، بل سنجعل من له الرغبة الحقيقية يطلب منا الاضافة ونحن نتشرف بذلك بل هو حق اصيل لكل سوداني
- يمكن للاعضاء استخدام اسماء مستعارة او رموز حسب رغبتهم ولكنا في البداية سنطلب منهم البيانات الرسمية على الاميل الخاص بالصفحة ([email protected])
- الصفحة على الفيس بوك halayeb tunadeekum
- الشروط العامة لعضوية :-
1- أن يكون سودانياً
2- ان لا يكون منتمياً لأي تياراً سياساً في الساحة الحالية أو ان يتجرد من ذلك
3- قد تصلح عضوية هذه الصفحة في تكوين تيار او حزب يمكن ان يكون اضافة جديدة لما هو موجود
4- نبتعد قدر الامكان عن الجدل السياسي الحاد فنحن هنا للتفاكر في واقع الحال والاجتهاد لايجاد الحلول
- بعد انتشار الصفحة سنقوم باكمال العضوية الادارية وسنتشارك جميعاً في تكوين اللائحة الادارية وبرنامج العمل الكامل لتحقيق غاياتنا وطموحاتنا .
- وفقنا الله جميعا لعمل الخير ورفعة بلادنا

[halayeb tunadeekum]

#1486003 [halayeb tunadeekum]
3.00/5 (4 صوت)

07-10-2016 02:47 PM
- السلام عليكم ورحمة الله
- بسم الله نبدأ وبقوته وعزته نستعين على الظلم والظالمين
- غابت حلايب لسنين عده عن حضن الوطن وغايتنا أن نعيدها اليوم قبل غداً
- كيف ومتى هذا هو موضوع هذه الصفحة
- ولكن قبل كل شي دعونا نجتمع ونبدي الرغبه في السعي الجاد لذلك
- ولكي يكون العمل ممنهج وناجح لابد من عضوية كبيرة لادارة هذا الامر
- وعليه لن نضيف الاعضاء نحن ، بل سنجعل من له الرغبة الحقيقية يطلب منا الاضافة ونحن نتشرف بذلك بل هو حق اصيل لكل سوداني
- يمكن للاعضاء استخدام اسماء مستعارة او رموز حسب رغبتهم ولكنا في البداية سنطلب منهم البيانات الرسمية على الاميل الخاص بالصفحة ([email protected])
- الصفحة على الفيس بوك halayeb tunadeekum
- الشروط العامة لعضوية :-
1- أن يكون سودانياً
2- ان لا يكون منتمياً لأي تياراً سياساً في الساحة الحالية أو ان يتجرد من ذلك
3- قد تصلح عضوية هذه الصفحة في تكوين تيار او حزب يمكن ان يكون اضافة جديدة لما هو موجود
4- نبتعد قدر الامكان عن الجدل السياسي الحاد فنحن هنا للتفاكر في واقع الحال والاجتهاد لايجاد الحلول
- بعد انتشار الصفحة سنقوم باكمال العضوية الادارية وسنتشارك جميعاً في تكوين اللائحة الادارية وبرنامج العمل الكامل لتحقيق غاياتنا وطموحاتنا .
- وفقنا الله جميعا لعمل الخير ورفعة بلادنا

[halayeb tunadeekum]

#1485959 [فدائى]
4.00/5 (3 صوت)

07-10-2016 12:51 PM
لن يجبرنا نحن كشعب ومظلومين من مجرمى القرن اى كيان او اى حزب ولن توقفنا قوه او اى نوع من انواع اجرامهم التى يمارسونها دون انقطاع علينا ويطالبوا فى نفس الوقت بالتسويه او اى اسم ليخارجهم من الحساب (حلم ابليس والله فى الجنه)يااولاد الحرام ما تفكروا نهائى اما قادة نداء السودان للداير اعمل ليهو تسويه اعملها باسموا نحنا ما عندنا معاهوا شغله بس ما يقرب من الشعب يعنى نحنا ,اول حاجه المؤتمر الشعبى ما عندوا اى خيار غير المصالحه لحماية العدد الكبير من منسوبيه داخل الاجهزه الحكوميه (المخفين)ده فى حال (السقوط)وقد حسبها الترابى حسابا دقيقا لدرجة رفض الشعب السودانى للاسلاميين نهائى وبكل الاشكال من الشافوهوا منهم عشان كده عمل حسابوا تمام انهم اكونوا موجودين كاسلا ميين فى اى نظام قادم حتى لو كان اليسار (وقد اسس لذلك جيدا)بس الشى المجننى حزب الامه ده داير تسويه ليشنوا مع مصيبه وقعت خلاص فى حفرة الاقتصاد وايام بس والله حايحصل العجز الكامل فى كل مؤسسات الدوله يعنى دايرين تتورطوا بس ولا كيف ؟ طيب وينها الحرب الوقفتوها ؟ الحرب لو وقفت هم عارفين انو معناها نهايتم عشان كده لا فى حرب حاتقيف ولا فى فساد حايقيف لانو برضو مربوط بسقوطهم ونهايتهم الاكيده القريبه اما بقية الناس الدايرين تسويه ديل اما ماعندهم راى اصلا ولا كمان ده ايكون فهم براهوا (يعنى باختصار كده ياخرفان تسويه وفلتان من الحساب ماااااااااااااااااافى لو عملتوا اىىىىىىىىى حاجه وكان كمان دايرين تتاكدوا نبدا نكتب عن اجرامكم وعن الحاجات العجيبه بالتفاصيل الصغيره شديد ما عشان يعرفها الشعب السودانى وبس عشان يعرفها كل العالم ويعرف انو الصلح معاكم ما ممكن نهائى مهما يحصل (امن نبدا نكتب اول حاجه بنقول ليكم حاجات مستحيل تكونوا متوقعين اكون فى زول عارفه وبعد داك نشوف كيييييييييف يعنى تسويه دى؟

[فدائى]

#1485805 [Alberjo]
3.25/5 (3 صوت)

07-10-2016 07:40 AM
نلوم أئمة النفاق الديني والكسب التمكيني والأرزقية ومن نصب نفسه النخبة للسمسرة والعيب فينا ونسلم أمرنا لمن يسوم ويبيع كرامتنا وأراضينا حماية لما فعله فينا وما ارتكبه من موبقات! علينا العمل بإرادة الشعوب الحرة بمن يريد كريم العيش والتحرر من قيضة الاسلاموفوبيا والاستبداد السلطوي وهذا يشمل التخلص من الجهوية وأحزاب النخبة الصفويةالعقائدية والقبلنة وحركات الانتهازية المسلحة لصالح دولة الهوية السودانوية حيث العدالة والمساواة والمحاسبة والشفافية!

[Alberjo]

#1485659 [Abu]
2.99/5 (7 صوت)

07-09-2016 06:05 PM
Dear Dr. Fisal ,
Had the pleasure to read your fabulous article, which sadly has laid our unprecedented failure. Unequivocally, the history will mentioned us as one of most flopped nation “assumed we are considered a nation to start with” the world has witnessed in recent history.
The argument that you have portrayed did exactly diagnosis explicitly our main debacle. The caliber and quality of what we assumed to be our leaders. The ones’ who are behind all the failures we sustained since the departure of the Brits from Sudan. The clowns we have left ours’ and generations’ to come fate with!! Problematic situation we all have to endure, we are aware of the disease and the cause of it, and even the remedy, and still straggling in implementing it. Laymen, as myself wonder how we are willing to leave our destines hanging with such wags. Something indeed to think about!!!
Have gone thru some of reputable readers’ remarks, and this what have puzzled me further! Do respect the way they think, but find it quite awkward the way they see the status of our beloved country, and the way what so claimed politicians are interacting with our dilemma. Still compelled to respect their opinions, despite my complete disagreement with them.
Sadly, see a paved path to this unfair agreement and not only because of the pressure from the international community. But also because of us all, we did allowed this punch of Cribs plus the thugs whom they claim are Muslims to tangle with our fate. In other words, we all are accomplices in this crime….. !!!
Anxious to see your coming article? Cordially,,,

[Abu]

ردود على Abu
United States [Abu] 07-10-2016 07:08 AM
Dear “AAA”, Eid Mubarak first.
The dilemma indeed, is beyond imagination! We all have shared you the same simple dream. Hoping for vengeance upon these mob members, and confluence our beloved country back. Sadly, this hope started to dissipate day after day! As you mentioned, the masses are the only hope we have left, The problem how to mobilize them, to take the initiative to regain our pride and country?
The strength of the pack is the Wolf, and the strength of the Wolf is the pack.
--Rudyard Kipling, "The Law of the Jungle"

[فيصل] 07-10-2016 01:44 AM
أشكركما الأخوين Abu وAAA علي التعليقات المحترمة، وساجتهد لاكمال الفكرة مع أكيد الود

[AAA] 07-09-2016 11:31 PM
لك التحية أخ Abu ..والله لم أعش "دبرسة" اكثر مما أنا فيه الآن..ما أسوأ ان نرى القيم والاهداف والمبادئ تتهاوى وتتساقط..ان نداء السودان او تحالف قوى المعارضة بكل مكوناته السياسية/المدنية/المسلحة انتسبنا اليه ودعمناه ككرت رابح لازالة وكنس هؤلاء القتلة مصاصي الدماء الحقيرين..ولكن بكل اسف يلوح في الافق ما حسبناها ماء.. لنا نحن عطشى التغيير.. قد اصبح سرابا..
* ان الاعتماد على الشعب فقط هو ما بقي لتحقيق الهدف كآخر طلقة وآخر عسكري..ولكن كيفية تنظيم هذه الآلية وتفعليها هذا ما يجب اعطاؤه أولوية التفكير..اللهم أعنا على ازالة هذا الكابوس الجاثم على صدورنا..


#1485607 [Mohammed Ahmed Mustafa]
3.16/5 (6 صوت)

07-09-2016 02:21 PM
علينا فقط تنظيم أنفسنا والثقة في ذواتنا، والسعي لإنقاذ بلادنا من التآكل، وأهلنا من القتل والتجويع والتشريد، وعدم انتظار المُجتمع الدولي ولا خارطة ولا أمبيكي أو غيره فجميعهم يسعون فقط لمصالحهم. علينا عدم الركون للمُغامرين الساعين للحلول الجُزئية التي لم ولن تُخرجنا مما نحن فيه، فالمُتأسلمين ومن شايعهم لم ولن يكونوا جُزءاً من الحل، باعتبارهم هم سبب الأزمة التي يجب اقتلاعها

Let us pray to Allah to get rid of all those who are pretending that they are Sudanese. By the way they are not for they are running for their benefits and doesn't care what will happen to you. We will pray the coming Friday for this purpose, Muslims, Christian and all those other believers. Any one use his own way of prayer (You have to be sure that you will be listened to and the answer will come soon). Sure the regime and those who help them and those who eat under their tables are included Let us do it and after our success we have to be careful how to keep it continually

[Mohammed Ahmed Mustafa]

ردود على Mohammed Ahmed Mustafa
[alwatani] 07-09-2016 08:40 PM
الناس تنظم نفسها خارج الامة الختمية والكوزية زجميع الحزبية

تختار مجالس الاحياء المدن الاقاليم (8+1) مجلس الشعب رئيس الوزراء ورئيس الدولة يختاروا من بين اعضاء المجالس


#1485604 [Kori Ackongue]
3.88/5 (4 صوت)

07-09-2016 02:10 PM
If all would remember what one has predicted about several months ago and based on what the statements of those who refused to sign that Al Mahdi, Yasser and some others groups )(Darfur) will sign this come in and be dragged to obey NCP agreement, without considering the risk of just going inside like that. Under ground activities may keep only the victims outside the total peace-political games of "Hamdy Triangle" masters of Sudan disastrous conflict and violent conflicts chronic issues to be burned later on in different ways. All these groups have special role tactics based on hating those called the indigenous groups in the country and the most of whom are the people of the Nuba Mountains Region, the Blue Nile Region and as many as they are similar communities in Darfur Region. That 100% the undisclosed fact, but the played on and about facts diplomatically. While in reality these groups are still sympathetic dreaming of what is called the "New Sudan" philosophy without proper understanding of it, although the ground factors are totally opposite to these dreams at all.

[Kori Ackongue]

#1485592 [آمال]
3.07/5 (6 صوت)

07-09-2016 01:39 PM
ربنا ينتقم من الكيزان دنيا وآخرة اللي خربوا البلاد والعباد والمصريين والاحباش احتلوا الفشقة وحلايب في عهدهم بكل قوة عين لانهم ما لقوا اي رد من الحكومة او الجيش.
بس الثورة قادمة بإذن الله وكل الشعوب ثارت وطردت حكامها بنفسها بدون انتظار من المجتمع الدولي او الجنائية اللي طلعت اكبر كذبة.

[آمال]

ردود على آمال
[آمال] 07-10-2016 01:18 AM
و ده ما بستقيم الا اذا تركنا خلافاتنا و اتحدنا كلنا مع بعضنا و دا اللي رافضنه الكيزان وهم عايزننا نعيش العمر كله متناحرين لانهم عارفين اننا اذا اتحدنا واتوحدت كلمتنا حنحاربهم ونقلعهم هم وحكومتهم الفاشلة وزبانيتهم وكل من هو مستفيد منهم

[آمال] 07-09-2016 11:50 PM
الثورة قادمة بإذن الله حتى لو ما كنت مصدق.. والسودانيين لسه بخير ولسه فيهم الوطنيين المحبين للوطن وما كلهم بتهمهم مصالحهم زيما انت بتقول بس انهزاميتكم وتشاؤمكم هم المودنكم لي ورا.. والكيزان كلهم ذاهبون لمزبلة التاريخ والوطن هو الباقي

[القبيلة] 07-09-2016 02:18 PM
نسمع بكلام الثورة قادمة من زمان وما شفنا حاجة .. هي الثورة دي منو البعملها منو ؟ اذا كل واحد ما يعرف غير مصلحته ؟


#1485540 [منصورالمهذب]
3.00/5 (8 صوت)

07-09-2016 10:25 AM
الحل يا صديقي ظاهر كالشمس واورد كضرورة حياتية ، فالعالم بمافيه نحن يتقدم بالضرورة. عسى ان تكرهوا !.فاليجتمع كل البيض الفاسد في سلة واحدة. الاخوان واولاد الميرغني واولاد المهدي ، لنتخلص منهم مرة واحدة والى الابد.الذي جري علينا هو الحد الاقصى من العذاب الدنيوي. نحن لن نخسر الا جوعنا وفقرنا وهواننا ! اليس كذلك؟
حتما غدا تشرق شمس الذي يتقلب في رحم امنا السودان، وسيلد المستقبل "النضيف".

[منصورالمهذب]

ردود على منصورالمهذب
United States [Abu] 07-09-2016 06:50 PM
Virtues are acquire through endeavor….?
Hope we all will see VERY SOON this basket you mentioned?
The filth is so enormous that I doubt there is any big enough basket to accommodate all that.


#1485515 [كرار]
3.96/5 (9 صوت)

07-09-2016 08:33 AM
نرجو عدم عرض صورة الاهبل والبقرة الضاحكة في الراكوبة

[كرار]

#1485512 [سنهور]
3.07/5 (5 صوت)

07-09-2016 08:23 AM
انت انسان مخرب وكيف تريد نداء السودان ان يفعل في حلايب والفشقة وهم ليست بيدهم سلطة ولو عندهم قدرة كان غيروا النظام ام تريدهم ان يدينوا ويشجبوا فقط وهي عادة كيزانية لا تودي ولا تجيب وما اراك الا مدسوسا لايقاع الفتنة بين اهل السودان ومنع لم الشمل كما كان يفعل نفر منكم في المؤتمر الوطني والان الحمد لله ازيحوا بعيدا

[سنهور]

#1485501 [samee]
2.94/5 (7 صوت)

07-09-2016 07:52 AM
طيب يأخي مادام هي قناعتك كدا أنت منتظر شنو؟ تحرك ونظم صفك وأقلع النظام وكون مجلس إنتقالي يحكم البلد وخلي المعارضة ونداء السودان يكونوا خارج الملعب. قوى نداء السودان يكفيها بأنها إجتهدت ومجتهدة حتى ولو أخطأت الطريق لها اجر المجتهد ولها ظروف وتقديرات لا يدركها من هو حارج الحلبة لأنو الصراع بعرفو القاعد ومتفرج.

[samee]

#1485499 [مصطفي]
3.66/5 (7 صوت)

07-09-2016 07:52 AM
تقبلوا الواقع بدلا من رميه بحجارة النقد فالحكومة هي الاقوي وحصلت علي دعم امريكا وبريطانيا والاتحاد الأفريقي بينما المعارضة مازالت في محطة الثرثرة التي لا تقدم ولا تؤخر. المعارضة مضطرة الان للتوقيع علي كل خرائط الحكومة بدون أي شروط ومجبر أخاك لا بطل لأنهم يعرفون ان عدم التوقيع يعني إعطاء الحكومة الضوء الاخضر للحسم العسكري وممارسة الضرب تحت الحزام بموافقة امريكا نفسها فأمريكا الآن وصلت لقناعة ان معارضة السودان السلمية والمسلحة هي معارضة كسيحة وضعيفة ولا يمكن الاعتماد عليها في الشؤون الدولية التي تهم امريكا. وأمريكا الان تضع فشل دولة الجنوب الوليدة نصب عينيها وتراها كتجربة فاشلة فالجنوبيين حتي بعد أنفصالهم عن الشمال ودولة ما يسمونه بالكيزان الا أنهم فشلوا في إدارة دولتهم المستقلة وأنشغلوا بتصفية الحسابات الداخلية وهذا ما سيحدث لو استلمت المعارضة الحكم في الخرطوم.

[مصطفي]

#1485490 [الفاروق]
3.32/5 (6 صوت)

07-09-2016 06:48 AM
جاهزين لفترة احتلال امريكى او اسرائيلى . قاننا لا نرى من هو على كفائة ليحمل هم الوطن . لو شاهدت التلفاز ترى مديح كاذب والله يا البعيو ويابلال موسى انكم كذابين نحن السودانيين حشرات كما قال الرئيس واصفا مالك عقار ورفاقه . رجعت علينا فتذكروا . البلد انتهت نهاية محزنة فقد نجح المصريين بازالة الكيزان من اول سنة لانهم متعلمين واصحاب ايمان وليس مصالح خاصة . فهل تأكدتو ان المجتمع الدولى لا يهمه الا مصالحة وما يبيع دينه وعقيدته لهم .

[الفاروق]

#1485479 [الكوشى]
3.19/5 (11 صوت)

07-09-2016 04:59 AM
الصادق بلف ويدور عشان يصل لاتفاق انه مكتسباته هو وأبنائه خلال حكم الانقاذ ما تتأ ثر ولا يوصف هو وابنائه من سدنة النظام بل يتم تكريمهم بانهم ابطال الجهاد المدنى الذين أخرجوا الكيزان بدون سلاح ... مقبل ضمان خروج البشير وجماعته بأموالهم المنهوبة وبجرائمهم دون محاكمات او حتى اعتذار للشعب المسكين المغلوب على أمره ... وبعدين يقولوا ليكم فى كلام ؟؟ نحن شلناها من الصادق ورجعناها للصادق حسب اتفاقنا ( زى ما قال العراب )) بس نحن مطيناها شوية . وبرضوا بموافقة الصادق .. انتو قلنا ليكم الراجل يجى يقلعنا زول فيكم قدر مافى ... أها !!!

[الكوشى]

ردود على الكوشى
[wadbatia] 07-09-2016 10:32 AM
لم نسمع بجهادكم انتم منذ عهد حكم عبود ولا حتي نضالكم فالتاريخ لاينسي جهاد الانصار منذ الامام المهدي ناهيك عما فعله المسكر في عهد النميري وكل الحكومات العسكرية بالانصار والاسلاميين في تلك العهود فالان نحن في انتظار جهاد الاحزاب الاخري (احزاب الفكة) العايزنها باردة الذين يحمسون الطار للانصار فالانصار خلاص عرفت مقاصدكم ياالنايمين في العسل


#1485471 [صابر]
3.91/5 (10 صوت)

07-09-2016 03:32 AM
يا سلام عليك والله ما قلت الا الحقيقة لقد عصرت قلوبنا والله لو راجين حل من الصادق واطاتكم أصبحت للأسف مافي معارضة الا من رحم ربي أمثال المناضل الجسور علي محمود حسنين

[صابر]

#1485469 [ود الزين]
2.94/5 (6 صوت)

07-09-2016 02:58 AM
لك التحية دكتور فيصل هذا أبلغ مقال يصف الحالة السودانية بكل وضوح واختصار من دون أي مزايدة وللأخوة الذين لديهم أي شكوك أدعوكم لتحكيم العقل والاجابة على سؤال ماذا فعلت الحكومة والمعارضة وكل أصحاب الأبواق الزائفة على الأرض وما هي الانجازات التي قاموا بتحقيقها خلال 27 عاما كانت كفيلة بتقدم السودان الى مصاف الدول لو وجدنا التنظيم والقيادة الصحيحة كما حدث لدول أخرى ومنها اثيوبيا القريبة دعونا من الشعارات الزائفة فقد سئمنا تكرارها بصور مختلفة والقصد واحد لمدة 27 عاما لا يوجد دليل واحد او انجاز واحد على صدق هؤلاء المرتزقة.

[ود الزين]

#1485464 [الذاكرة]
3.16/5 (12 صوت)

07-09-2016 02:36 AM
الكارثة تتمثل فى الصادق المهدى فقد فر من السودان فى بداية الإنقاذ لفرتكة التجمع الوطنى الديمقراطى ونجح ثم أعاد الكرة فى 2014 لفرتكة الجبهة الثورية ونجح ويستعد الآن للعودة لجصاد زرعه بعد غياب خصيمه حسن الترابى الذى أتاح له الجو كاملا بينما يستمتع إبنه بمخصصاته فى القصر ويعود إبنه الثانى مدربا لقوات الدعم السريع تطبيقا لتصريحات مريم المبكرة عن (الجنجويد ديل ما حقتنا).

[الذاكرة]

#1485461 [الى الامام]
4.02/5 (9 صوت)

07-09-2016 02:24 AM
الحل
تكوين حكومة ظل بأهداف محددة
الصادق ضد اي حكومة لا تدخل اطفاله
لذلك الاتحاد مع الاجندة غير الوطنية مصيبة
ان اثارة فتنة فى السودان كله يتقنه عمر البشير
توطين الاجانب بدعاوى عنصرية كاذبة
فى الشرق و دارفور و الوسط و النيل الازرق
هؤلاء فى معركة كع الارترين سلموا السلاح (لسنا سودانين )
والتاريخ يقول من هرب من وطنه و تركه للاخرين لا يستطيع الدفاع
عن وطن جديد ...فالسودانى الاصلى ترك البلد لا يريد نهبها والفتنة
علينا ان نتكاتف جميعا و على عضوية الاحزاب المستعلين افرادها
ان يفهموا ان الوطن اولا
بلا وطن مافى سياسة مافى دين و غيره

[الى الامام]

#1485460 [دكوه]
3.32/5 (6 صوت)

07-09-2016 02:09 AM
الفاتحه علي السودان
انتهي العزاء بانتهاء مراسم الدفن 1989

[دكوه]

#1485459 [محمد حسن]
2.93/5 (7 صوت)

07-09-2016 02:06 AM
العقليه السودانيه عقليه محبه للسلطه والظهور الاجتماعي والفشخره والدكتاتوريه والشوفونيه واستغلال السلطه للاقارب والمعارف والمجامله . فلا ترجي خيرا منهم.نريد حاكما عاش بعيدا تحت نظم ديمقراطية سنين عددا وعرف وعركته تجاربهم لينقل الينا تلك التجارب كاساس لبداية عهد جديد.

[محمد حسن]

ردود على محمد حسن
[Freedom fighter] 07-09-2016 04:19 PM
(.نريد حاكما عاش بعيدا تحت نظم ديمقراطية سنين عددا وعرف وعركته تجاربهم لينقل الينا تلك التجارب كاساس لبداية عهد جديد)
وين تلقو زي دا؟؟ حاكم وطني ما بتلقوه، حاكم بريطاني بي برنيطتو ما بتلقوه

[النخــــــــــــــــــــــــــــــــل] 07-09-2016 05:35 AM
ماقلت الا الحقيقه ..
بلد جميل وشعب طيب راح من فرق يدينا
بى سبب الفشخرة والظهور والشوفونيه
ياحـــــــســــــــــــــــره عليك ياوطن الجــــدود



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة