الأخبار
منوعات
بالصور - البرتغال تذبح "ديوك" فرنسا وتعتلي عرش أوروبا لأول مرة
بالصور - البرتغال تذبح "ديوك" فرنسا وتعتلي عرش أوروبا لأول مرة
بالصور - البرتغال تذبح


07-11-2016 12:36 AM
كووورة – محمد السويفي


انتزع المنتخب البرتغالي لقب بطولة الأمم الأوروبية "يورو 2016" لأول مرة في تاريخه بعدما قهر الصعاب وأسقط مضيفه الفرنسي بهدف نظيف في اللقاء النهائي للبطولة مساء الأحد على ملعب "سان دونيه" في فرنسا.

سجل الهدف القاتل المهاجم إيدر لوبيز في الدقيقة 109 بعد مباراة استمرت لـ120 دقيقة ، وانتزع المنتخب البرتغالي الفوز رغم إصابة كريستيانو رونالدو نجمه الأول وخروجه في الدقيقة 25 إلا أن تألق الحارس باتريسيو وباقي رفاقه حرم الديوك الفرنسية من الصياح.

بدأت المباراة بضغط فرنسي مكثف منذ الدقائق الأولى ، ووجه موسى سيسوكو الخطير تسديدة قوية وكاد المنتخب الفرنسي أن يفتتح التسجيل في الدقيقة التاسعة عن طريق تمريرة عرضية متقنة وضربة رأس رائعة من جريزمان أبعدها الحارس باتريسيو ببراعة وتألق في تصدي لكرة آخرى من جيرو.

تصدر كريستيانو رونالدو المشهد وسقط أرضاً بعد إلتحام عنيف من باييه في الركبة ليغادر الملعب باكياً ويخضع للعلاج في محاولة لاستكمال اللقاء ، وانطلق موسى سيسوكو ونظم هجمة سريعة لمنتخب فرنسا ولكن يقظة دفاع البرتغال أنقذت الموقف.. وتجدد سقوط رونالدو ليغادر الملعب مصاباً في الدقيقة 25 ويشارك بدلاً منه ريكاردو كواريزما في ضربة موجعة لمنتخب البرتغال.

تألق موسى سيسوكو وانطلق في الجبهة اليمنى ومرر كرة عرضية اصطدمت باللاعب فونتي ثم ظهور جديد من سيسوكو المتألق في الدقيقة 33 بتسديدة قوية وخطيرة ولكن باتريسيو حارس البرتغال ارتدى قفاز الإجادة من جديد وتصدى للكرة ببراعة بعد تمريرات متبادلة بين جريزمان وباييه ، ونال سيدريك سواريس لاعب البرتغال أول بطاقة صفراء بعد إلتحام عنيف.

وخرج لوريس حارس فرنسا من مرماه وأدى دور الليبرو ببراعة ليفسد هجمة للبرتغال ، ورد لويس ناني بكرة خطيرة للبرتغال في الدقيقة 37 وانطلاقة خطيرة لم تكتمل على مرمى لوريس بعد تسديدة تحولت لضربة ركنية وتعرض كواريزما لإصابة طفيفة ثم رد المنتخب الفرنسي بضربة رأس التقطها الحارس باتريسيو.

سدد باييه كرة قريبة ردها الدفاع البرتغالي وأبعد منتخب فرنسا محاولة من جواو ماريو.. وسقط جريزمان في منطقة الجزاء مطالباً بضربة جزاء ولكم الحكم رفض احتسابها ، ومرت تمريرة جواو ماريو النشيط بدون متابعة لينتهي الشوط الأول بالتعادل.

الإيقاع السريع كان شعار بداية الشوط الثاني وانطلاقة مميزة من البرتغال رد عليها المنتخب الفرنسي بتمريرة عرضية خطيرة أبعدها الحارس باتريسيو ببراعة.. وأبعد دفاع البرتغال عرضية قريبة ثم علت تسديدة بوجبا الصاروخية فوق العارضة.

منتخب البرتغال نفذ تمريرة عرضية من جواو ماريو أبعدها أومتيتي ببراعة ، وتوقف اللعب لدقائق لدخول مشجع أرض الملعب قبل أن يجري منتخب فرنسا تغييره الأول بنزول كومان على حساب باييه الذي لم يقدم المستوى المتوقع على مدار 58 دقيقة من اللعب ، وظهر جريزمان بتسديدة ضعيفة في يد باتريسيو.

نظم البرتغال هجمة معاكسة سريعة كاد يخطف بها التقدم ولكن دفاع فرنسا المنظم أنقذ الموقف ، ونال جواو ماريو البطاقة الصفراء وفرض منتخب الديوك حصاراً هجومياً على البرتغال بتمريرات عرضية وتسديدات ترتد في أقدام المدافعين ونفذ كومان النشيط تمريرة عرضية خطيرة إلى جريزمان الذي وجه ضربة رأس فوق العارضة.

المنتخب البرتغالي أشرك التغيير الثاني بنزول جواو موتينهو المخضرم لضبط إيقاع وسط الملعب على حساب أدريين سيلفا في الدقيقة 66 ، ووجه كومان قذيفة صاروخية مرت بجوار القائم وانطلق البديل النشيط في هجمة سريعة وتمريرة عرضية أبعدها الدفاع البرتغالي ثم ضربة رأس ضاعت على فرنسا قبل أن يتألق الحارس باتريسيو وينقذ انفراداً من صناعة كومان للمنطلق جيرو الذي سدد ولكن حارس البرتغال خطف الأضواء وأبعد الخطورة.

أبعد المدافع أومتيتي تمريرة خطيرة للبرتغال ، وأهدر جيرو كرة آخرى بتدخله في عرضية قبل أن تصل إلى جريزمان.. ومع الدقيقة 78 أشرك المنتخب الفرنسي المهاجم جينياك بدلاً من جيرو ودفع البرتغال بآخر الأوراق بنزول المهاجم إيدر لوبيز على حساب ريناتو سانشيز.

رد المنتخب البرتغالي بعرضية ماكرة من ناني أنقذها الحارس اليقظ لوريس ، ونال أومتيتي مدافع فرنسا البطاقة الصفراء.. ومرت تسديدة ناني الخطيرة بجوار القائم وعاد باتريسيو للتألق بتصديه الرائع لصاروخية سيسوكو ثم إبعاده لمحاولة آخرى من سيسوكو.. ومرت عرضية سانيا الرائعة بعيداً عن جينياك الذي تعرض لرقابة لصيقة ، وحرم القائم فرصة هدف محقق من جينياك الذي استلم الكرة في عمق دفاعات البرتغال وسدد ولكن القائم كان بالمرصاد لينتهي اللقاء في توقيته الأصلي بالتعادل.

الوقت الإضافي بدأ بهجمة خطيرة لمنتخب البرتغال بضربة رأس من بيبي مرت بجوار القائم واحتسبها الحكم تسللاً ، ونال جوريرو لاعب البرتغال البطاقة الصفراء وسيطرت الإلتحامات البدنية على اللقاء ونال ماتويدي البطاقة الصفراء وحصل وليام كارفاليو لاعب البرتغال على الإنذار.. واستمر الضغط الفرنسي وأبعد لوريس حارس فرنسا ضربة رأس من البرتغال لينتهي الشوط الإضافي الأول بالتعادل السلبي.

البرتغال تخلت عن الحذر الدفاعي بعض الشئ في بداية الشوط الإضافي الثاني ، ونال كوسليني لاعب فرنسا البطاقة الصفراء وحرمت العارضة المنتخب البرتغالي من فرصة التقدم بتسديدة من خطأ على حدود منطقة الجزاء من جوريرو لتشتعل المباراة.

إيدر تسلم الكرة وباغت حارس فرنسا لوريس بتسديدة صاروخية سكنت الشباك ليعلن التقدم المفاجئ للبرتغال في الدقيقة 109 ليمنح برازيل أوروبا التقدم ، وألقى المنتخب الفرنسي بآخر أوراقه بنزول مارسيال على حساب موسى سيسوكو.

فرض المنتخب الفرنسي الحصار في العشر دقائق الأخيرة بغية إدراك هدف التعادل واستهلك ناني بعض الدقائق بتحرك على الجانب الأيسر.. ونال بوجبا إنذاراً بعد أن عطل هجمة مرتدة للاعب جواو ماريو ، ومرت انطلاقة مارسيال بدون خطورة وأبعد أومتيتي مرتدة خطيرة قبل أن تصل إلى ناني ، وتألق باتريسيو وأبعد محاولة من كومان وتعرض جوريرو لاعب البرتغال لإصابة قوية.

أوقف دفاع فرنسا مرتدة آخرى من جواو ماريو ، وضاعت المحاولة الأخيرة من فرنسا وسط أقدام المدافعين البرتغاليين مع إنذار لبيبي وباتريسيو لينتهي اللقاء بفوز برتغالي باللقب.

image

image

image

image

image

image

image

image


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 3895

التعليقات
#1486411 [اب جاكوما]
5.00/5 (1 صوت)

07-11-2016 09:28 AM
خسر المنتخب الفرنسي المباراة لانه كان في حوجة للاعب مثل [هنري ريبيري] لاعب مهاري قادر علي الاختراق وصناعة اللعب والتمريروالمراوغة والتحكم بالكرة.. لو وجده المنتخب الفرنسي في لحسم المباراة منذ الشوط الاول

رونالدو كالعادة لاعب لا يجيد اللعب إلا في المساحات الواسعة والركض وإذا وجد المساحة الكافية سدد وإذا خلاء من المراقبة اجاد ضربات الرأس.. ليس لديه حلول فنية فردية مثل رونالدنيو ولا ميسي..إلى الأن اعتقد أن رونالدو فتى اعلانات اكثر من كونه لاعب مميز جدا جدا مع اجادته لدوره الاجتماعي والانساني والاخلاقي متوفقا على ميسي وعلى نجوم كبار هذا فقط ما يميزه في راي المتواضع جدا جدا جداً

يملك المنتخب الفرنسي خط وسط صاعقة طوال البطولة وبحيوتيه لعب الدفاع مرتاح وبطريقة منظمة طوال الشوط الاول من عمر المباراة.. ولكن الرقابة والتنظيم الدفاعي نوعا ما في مباراة البرتغال وبقيادة بيبي حد من تحركات الفرنسي جرزيمان وجيرو.. الهجوم الفرنسي كان ينقصه لاعب مثل ربيري يجيد الاختراق والمرواغة وصناعة اللعب..

اجاد من المنتخب البرتغالي بيبي وناني وشانشيز وكان نجم اللقاء بدون منازع الحارس البرتغالي الذي كان سبباً رئييسيا في الفوز بالكاس.
وصول المنتخب البرتغالي لهذه المرحلة في حد ذاته انجاز كبير بوجود منتخبات ثقيلة مثل المنتخب الالماني والايطالي ومنتخب ويلز الرائع ومنتخبات مثل كرواتيا كانت افضل حالاً من البرتغال

[اب جاكوما]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش







الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2016 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة