الأخبار
منوعات سودانية
أسواق وسط الخرطوم.. إزالة تشوهات وتقرحات وجه العاصمة.. العودة للحق فضيلة
أسواق وسط الخرطوم.. إزالة تشوهات وتقرحات وجه العاصمة.. العودة للحق فضيلة
أسواق وسط الخرطوم.. إزالة تشوهات وتقرحات وجه العاصمة.. العودة للحق فضيلة


07-12-2016 01:27 PM
الخرطوم - محمد عبدالباقي
قبل أربعة أعوام تقريبا كانت برعاية والي الخرطوم عبدالرحمن الخضر شخصيا وإشراف المعتمد كما تُبيَّن الصور في إحدى اللافتين، حيث سميت حينها بأسواق نمر، وهذا النمر هو المعتمد وقتها، أما اللافتة الثانية فظهر فيها الفريق أحمد علي عثمان أبو شنب نفسه بعد تعيينه معتمداً للخرطوم خلفا للأول.. اللافتتان تشيران إلى مدى انسجام الخطة والرؤية الرسمية بخصوص مواقع ذلك البيع المختلط التي تبعثرت بين موقف كركر وميدان جاكسون رغم ما سببته من أضرار للبيئة وتشوه لقلب العاصمة لما يقارب الخمسة أعوام. جهات عديدة أكدت أضرار وجودها بتلك الطريقة التخطيطية العشوايئة المقيتة، لكن لا صوت استطاع أن يعلو فوق مكبرات أصوات الباعة، إلى أن حدث ما لم يكن في الحسبان مطلقا، تمثل في قيام أبوشنب المعتمد الخرطوم بذات نفسه بإزالة تلك الأسواق بعد أن نعتها بأقذع الأوصاف ونسب ألف منها لرجل واحد قال عنه الفريق أحمد أبو شنب "إنه حورها لمصلحته الشخصية بطريقة ملتوية".
حنكة جنرال مقاعد
ألف منها لرجل واحد، هذه مقولة تصلح مدخل لحكاية طويلة وثقها التاريخ في المكان المناسب لا محالة، ولهذا لن نتطرق لها في ثنايا النص أدناه على الأقل الآن.. لكن المهم كيف صارت الأشياء تنبت بين ليلة وضحى، تثير الرثاء وتحزن الناس وتسبب المصاعب ولا ترد إلى الصواب إلى حين يرفض فاعلها زيادة نصيب الشريك من 15% التي تم الاتفاق عليها قبل خمسة أعوام إلى 50% كاتفاق جديدة يطلبه الشريك وهو محلية الخرطوم، لكن الفاعل الذي ذكره الفريق أبو شنب بالاسم يرفض العرض الجديد ويتمسك بنسبة 15% كنصيب للمحلية من (كعكة) الألف وحدة بحسب مقربين من الطرفين، فضلوا حجب أسمائهم، لأنهم لم يتملكوا شجاعة الجنرال المتقاعد الفريق أبوشنب في مؤتمره الصاخب حين كشف الأوراق جميعها.. هؤلاء أكدوا أن الفريق أبو شنب معتمد محلية الخرطوم عند مراجعته لعدد من العقودات الاستثمارية اكتشف الخطل العظيم فيها وشم رائحة فسادها، فتوغل للأمام بشجاعة ضباط الجيش الشرفاء وسلاحه مصوب بثبات على الهدف الذي خر مستسلما من تلقاء نفسه، دون أن يضطر الجنرال أبو شنب لإطلاق رصاصة واحدة.
تدبير وفراسة
معروف عالميا بسالة ضباط وأفراد القوات المسلحة السودانية وأيضاً معروف عنهم حنكتهم وحسن تدبيرهم وتخطيطهم السليم للمعارك التي يخوضونها مهما كان نوع السلاح المستخدم، ولهذا دبر الفريق أبو شنب خطته بسرية تام، ولم يكشف عنها إلا حين أرسل تبليغا للباعة في المواقع المشار لها بالرحيل خلال (48) ساعة فقط لا تجديد ولا استثناء لأحد بعدها.. تلكأ بعض الباعة قليلا، لكن أكثرهم حزموا أغراضهم وغادروا حال وصولهم الإنذار، ليقينهم أن أبو شنب إذا قرر نفذ دون تراجع أو مماطلة.. وبانتهاء المدة الزمنية المحددة مساء يوم (الأحد) حاصرت الآليات العملاقة والعسكر المدججون بالحنكة والسلاح والأوامر السوق، وشرعت الآليات في اقتلاع المحلات التجارية العشوايئة وبنهاية ذات اليوم (الأحد) كان سوق كركر وجاكسون بكل فوضاه وفساده وزحامه وقبحه في سجلات التاريخ الحافلة بمثله من القذارة.
جدل التسمية والتعدي
لا غرابة أن تختلف مسميات المحلات المزالة، فبعضهم أطلق عليها دكاناً وبعضهم سماها طبالي وأكشاكاً، ولكن المتفق عليه في التسمية الواردة في إيصالات التحصيل هي وحدة.. بالقدر ذاته الذي اختلف الجميع فيه حول التسمية أيضاً نال العدد نصيبه من الاختلاف، فالبعض من الباعة قالوا "إن عدد التي يتم تحصيل رسوم إيجارها 650 وحدة، أما العدد كله فيتجاوز 1500 وحدة، يدفع مؤجروها رسوما شهرية تتراوح بين 650- 1000 لجهات مختلفة منهم شركة اليسع التي وردت على لسان معتمد الخرطوم ومنها من يتم تحصيله عبر أفراد أو المحلية.
بهذه الطريقة انقضت خمسة أعوام جمعت فيها مبالغ مالية طائلة ذهب لجيوب أفراد ولم تنل خزينة الدولة منها إلا الفتات.. فيا ترى هل سينتهي الجدل بنهاية الإزالة أم هنالك محاسبة وعقاب واسترداد للمال المغتصب؟

اليوم التالي


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1887

التعليقات
#1487626 [كووووووووووووووووووووز]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2016 11:59 AM
مشكلتنا فى الاعلام المطبلاتى

[كووووووووووووووووووووز]

#1487436 [أبوداؤود]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2016 05:35 AM
" معروف عالميا بسالة ضباط وأفراد القوات المسلحة السودانية وأيضاً معروف عنهم حنكتهم وحسن تدبيرهم وتخطيطهم السليم للمعارك التي يخوضونها مهما كان نوع السلاح المستخدم، ولهذا دبر الفريق أبو شنب خطته بسرية تام،"
هذا الاقتباس يدل أخى محمد عبد الباقى أنك لا تعرف ان عمر نمر المعتمد السابق هو كذلك ينتمى الى العسكى (برتبة لواء) وانه عزم على اتشاء هذه الاسواق بنفس عزيمة أبوشنب !!!
ما هى الفائدة التى عادت على المواطن السودانى من كليهما ؟؟؟

[أبوداؤود]

#1487248 [المغبون]
0.00/5 (0 صوت)

07-12-2016 05:37 PM
الناس ديل حسابم كلو مردوم والعياذ بالله ليوم لاينفع فيه مال ولا بنون لانو بالعربى من يحاسب من ؟ العالم كلها ملوثة ما فيها واحد نظيف يحاسب التانين لانو لو نظيف ما كان حا يكون معاهم لذلك نتعوض ربنا فى الفات ونسأله ان يخلفنا خيرا .

[المغبون]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة