الأخبار
أخبار إقليمية
ورطة نافع وعلي عثمان !!
ورطة نافع وعلي عثمان !!
ورطة نافع وعلي عثمان !!


07-13-2016 01:17 PM
سيف الدولة حمدناالله


• الذي حمل الدكتور الترابي إلى كشف حقيقة ضلوع علي عثمان ونافع علي نافع في تدبير محاولة إغتيال الرئيس حسنى مبارك وتسببهم في إزهاق عدد من الأرواح أثناء تلك المحاولة وبعدها هو نفس السبب الذي جعل معتمد الخرطوم الجديد (أبوشنب) يكشف على الملأ وفي مؤتمر صحفي عن جريمة أحد كتاكيت المؤتمر الوطني الذي تمكّن في عهد سلفه من الإستحواذ على عدد (ألف) محل تجاري بموقف للمواصلات (كذّب الكتكوت الخبر في تعميم أصدره وقال بأنها 500 محل فقط)، فالمكسب الوحيد الذي خرج به الشعب من وراء الصراع الذي يدور بين جماعة الإنقاذ أنهم أصبحوا يضربون بعضهم البعض تحت الحزام وبلا هوادة، حتى أن شخصاً مثل يوسف عبدالفتاح ذكر في لقاء بقناة الشروق كان قد أُذِيع قبل أيام أنه أصبح الآن نادِماً على مشاركته في إنقلاب الإنقاذ بسبب تجاهلها له وهبوطها بوظيفته من وزير مركزي إلى شيخ سوق بمحلية بحري. لكن لا يعني أن يكون الغبن والكيد السياسي وراء هذه الهجمات أن يجعلها بلا قيمة في الواقع والقانون.

• في البداية، يجب توضيح حقيقة هامة، وهي أن الذي جعل الترابي يطلب إذاعة هذه المعلومات التفصيلية (وليس ذكر الواقعة بدون تفصيل) بعد وفاته، أنه - كرجل قانون - يعلم بأن ما ورد على لسانه من أقوال تتصل بعلمه بواقعة إرتكاب أشخاص محددين لجريمة قتل وشروع في القتل يوقِعه هو نفسه تحت طائلة المساءلة القضائية، فالقاعدة الأولية في القانون تقضي بأن الذي تكون لديه معلومات بشأن جريمة من هذا النوع "يتوجّب" عليه قانوناً التوجه بها إلى أقرب مركز شرطة أو وكيل نيابة للإبلاغ بها وليس الإدلاء بها أمام مذيع في قناة تلفزيونية، وأن الإمتناع عن ذلك يجعله مرتكباً لجريمة "التستّر" المعاقب عليها في القانون، فقد أراد الترابي الإستفادة من القاعدة القانونية التي تقضي بأن الجريمة تسقط بوفاة المتهم (ذلك لا يمنع من ملاحقة ورثته بالمطالبة بالتعويض المادي فيما ورثوه عنه من أموال).

• بطبيعة الحال، ليس من المُنتظر - طبقاً للقانون - أن تؤدي شهادة شاهد أدلى بها في برنامج تلفزيوني إلى إدانة علي عثمان ونافع أو غيرهم ممن تورطوا في عملية الإغتيال وجرائم القتل التي تولّدت عنها، ولكن، في المقابل، ليس صحيحاً أن شهادته تُعتبر "شهادة ميت" ليس لها قيمة بحسب ما ورد في تعليق حزب المؤتمر الوطني (المجهر السياسي 12/7/20169)، فما ذكره الترابي يعتبر أكثر من كافٍ لتحريك دعوى جنائية في مواجهة من ورد ذكرهم في تلك الأقوال، فليس هناك في القانون صيغة محددة للكيفية التي يبلغ بها علم سلطة الإتهام (النائب العام) إرتكاب شخص ما لجريمة، فأخذ العلم بالجريمة (cognizance) كما يكون بتقديم شكوى مكتوبة (عريضة)، يمكن أن يكون بأي وسيلة أخرى بما في ذلك العلم الشخصي الذي يبلغ النائب العام أو أيّ من وكلائه من أيّ مصدر ولو كان مداخلة من مجهول على تطبيق "الواتساب"، فما ورد في أقوال الشيخ الترابي يُعتبر كافٍ لتأسيس البينة المبدئية التي يستلزمها القانون لفتح بلاغ جنائي في مواجهة علي عثمان ونافع علي بتهمة القتل والشروع في القتل، وإحالة الأمر للتحري الذي يتولى كشف ظروف وملابسات الجريمة التي تحدث عنها الترابي، لا أن يُترك ذلك للمرافعات التي يطرحها الكُتّاب والمُريدين بالصحف اليومية وكأن ما قاله الترابي من جنس الإعترافات التي يتقدم بها الضيوف في برنامج المذيع جورج قرداحي.

• هذه قضية لن تنتهي بحفظ الأوراق على طاولة النائب العام كما حدث لعشرات القضايا التي لم تأخذ طريقها للمحاكمة والقصاص العادل، فهي جريمة إرهاب دولية، وتقف وراءها أطراف أجنبية ذات مصلحة، ومن الخطأ التعويل على أن مصر سوف تهمل ملاحقة الجُناة الذين وردت أسمائهم لأن حسني مبارك قد أصبح نزيل سجون وفقد منصبه كرئيس للجمهورية، فمصر تنظر لما جرى لحسني مبارك قد جرى له بوصفه رئيس دولة لا بصفته الشخصية، تماماً مثل الحجة التي يرددها أنصار النظام في وجه المعارضين كلما جاء ذكر المحكمة الجنائية بأن عليهم التفريق بين معارضة الوطن ومعارضة النظام بإعتبار أن الرئيس رمز السيادة الوطنية.

• هذه حتمية تجعل من واجب سلطة الإتهام (النائب العام) أن يُبادر بإتخاذ الإجراءات القانونية التي أشرنا لها في صدر هذا المقال، فهذه قضية لا يتوقف أمر تحريكها على إرادة حكومة السودان وحدها، وهو الخطأ الذي وقع فيه النظام في خصوص جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي تجاهل تحريكها ومحاسبة المسئولين عنها وإنتهت في طاولة المُدّعي العام الدولي.

• ثم، هذه جريمة لا خلاف حول وقوعها ونسبها لعناصر في النظام (ذكر أمين حسن عمر في بحر دفاعه عن علي عثمان ونافع أن الذين تورطوا في هذه العملية عناصر ليست قيادية وبدون علم الكبار)، ولا يكفي نفي هذه التهمة بمثل المرافعات التي تقدم بها عدد من الكُتّاب والسياسيين من بينهم الكاتب مصطفى البطل وأمين حسن عمر والفريق طه عثمان وإبراهيم الخوّاض وبمثل ما ورد فيها - المرافعات - بأن علي عثمان قد حلف يمين الله أنه ليس له يد فيما حدث، أو أن الشيخ الترابي قد قال ما قال لأنه أصيب بلوثة عقلية نتيجة ضربة الرأس التي تلقاها في كندا...إلخ.

• الواقع أن كل ما نُشِر في الدفاع عن علي عثمان ونافع يصلح لتأسيس الإدانة لا البراءة، فقد ذكر إبراهيم الخوّاض في معرض دفاعه عن علي عثمان الذي عمِل مديراً لمكتبه، قال: "إن الحركه الاسلاميه لاتحمل في فكرها العقائدي والتنظيمي تصفيه خصومها بالإغتيالات السياسية لمخالفة ذلك للشرع والدين وأنها نهجت طوال سنيها نهج الدعوة بالحكمه والموعظه الحسنة وذلك ما هيأ لها الإنتشار بين الناس علي مختلف مشاربهم وتناقض أهوائهم" وأضاف متسائلاً : "هل يُعقل أن ينتهج الشيخ علي عثمان مثل هذه العملية وهو الذي عُرف عنه المنطق والحوار والنقاش والوفاق للوصول الي الهدف الذي ينشده !!".

• الإجابة على هذا السؤال: نعم ينتهج ونص وخمسة، فالذي تهون عليه روح إبن بلده ويمنح الإذن على الهواء لأي عسكري بضربه طلقة في المليان وقتله لمجرد ضبطه بتهريب جوال ذره لدولة جنوب السودان، ودافعه في ذلك الكيد والتضييق السياسي على حكومة الجنوب التي إختلقت مع حكومته، الذي فعل ذلك، ليس بكثير عليه أن يزهق روح رئيس الدولة الذي كان يعتقد أنه يقف في طريق مشروع تنظيمه بنشر تجربته في أفريقيا والعالم ويعتقد أنه يهدد وجوده وإستمراره في الحكم (كانت مصر تحتضن نشاط المعارضة في ذلك الوقت) ثم، كم عدد الأرواح التي أزهقها النظام بالفعل لا بالقول وبدم بارد؟ هل يحتاج غافِل إلى جرد وسرد أسماء وعدد الضحايا !!

• صدق من قال: لكلِ أفةٍ آفة !!

سيف الدولة حمدناالله

[email protected]


تعليقات 47 | إهداء 0 | زيارات 38367

التعليقات
#1488862 [محمد سعد]
5.00/5 (1 صوت)

07-16-2016 03:39 PM
السيد وزير العدل - الخرطوم
الموضوع: طلب رفع دعوة و تظّلم نسبة لظهور حيثيات و معلومات جديدة,

بصفتى مواطن سودانى تضررت شخصياً من جراء عواقب المحاولة الفاشلة لإغتيال الرئيس المصرى الاسبق حسنى مبارك فى ٢٦ يونيو 1995 التى من عواقبها تم فرض حصار إقتصادى دولى و مقاطعة على السودان نتيجة وضع البلاد فى قائمة الدول الراعية للإرهاب و عزلها فى المجتمع الدولى و مقاطعتها إقتصادياً , و عليه أطالب السيد وزير العدل و النائب العام ان ينصف المواطن السودانى و يرجع له حقه من جراء الظلم الذى تعرض له من الذين تسببو فى الحظر الدولى على السودان الآتية أسمائهم:

- على عثمان طه,
- نافع على نافع ,
- مطرف صديق ,
- صلاح قوش ,
- عوض الجاز ,
- غازي صلاح الدين ,
- قطبى المهدى ,
- العقيد نصر الدين محمد احمد ,
- آخرين من أتى ذكرهم من الصف الثانى من المشاركين .

و بناءً عليه فأتقدم لكم سيادة الوزير إحقاقاً للعدل بأن تستدعى المذكورين أعلاه لإستجوابهم نسبة لظهور حيثيات و معلومات جديدة و من ثم تقديمهم لمحكمة عند ثبوت تورطهم و جرمهم و أطالب بالتعويض المادى و المعنوى من المذكورين أعلاه على ما أصابتنى و أفراد عائلتى من أضرار جراء أفعالهم و مشاركتهم فى محاولة اغتيال الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك في 26 يونيو 1995 .

مع خالص الشكر و التقدير

محمد سعد حسن عبدالحفيظ
الخرطوم بحرى , الحلفايا

[محمد سعد]

#1488600 [Rebel]
5.00/5 (1 صوت)

07-16-2016 12:24 AM
* قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:"يأتى على الناس زمان لا يبقى من القرآن إلآ رسمه, و من الإسلام إلآ إسمه, يسمون به و هم أبعد الناس عنه, مساجدهم عامره و هى خاويه من الهدى, فقهاء ذاك الزمان شر فقهاء تحت ظل السماء, منهم تخرج الفتنه و إليهم تعود"..
*..نعم, "هؤلاء" شر فقهاء هذا الزمان منهم خرجت الفتنه و إليهم تعود..صدقت يا رسولنا الكريم عليك افضل الصلاة و اتم التسليم, فأنت لا تنطق عن الهوى,,

[Rebel]

ردود على Rebel
[الفقير] 07-16-2016 07:32 AM
اللهم صل على سيدنا محمد صلاة تنجينا بها من جميع الأهوال والآفات ، وتقضى لنا بها جميع الحاجات ، وتطهرنا بها من جميع السيئات ، وترفعنا بها عندك أعلى الدرجات ، وتبلغنا بها أقصى الغايات ، من جميع الخيرات فى الحياة وبعد الممات.

أخي العزيز أشيد بجهودك المقدرة و خطابك العملي الراقي أنت و جميع الأخوة القراء/المعلقين بالراكوبة من الوطنيين و الشرفاء بدون فرز و حملكم لواء توحيد الجبهة الداخلية و تنوير المجتمع و تضافر الجهود لتطهير الوطن من رجس النظام و توابعه ، بإذن واحدٍ أحد ، آمين.

و صلي اللهم على سيدنا محمد و على آله و صحبه و سلم.


#1488599 [الكاشف]
0.00/5 (0 صوت)

07-16-2016 12:22 AM
وزير مركزي إلى شيخ سوق بمحلية بحري هههههههههههههههههههههه شيخ سوق كثيرة عليك يا ود !!!!!

[الكاشف]

#1488594 [زول ساي]
3.00/5 (1 صوت)

07-16-2016 12:13 AM
إقتباس:
(ورطة نافع وعلي عثمان !! ).
ولا ورطة صاحبك عوض النور ونسيبه النخنوخ وفضيحتهم مع ولدهم هاشم مفجر رأس رئيس لجنة التحقيق في محاولة اغتيال حسني المبارك ورئسهم السابق في الأمن علي البشير! وهذا ربما هو الحرقص الفي بطن النخنوخ خلاه يرقص ويرد على شهادة الترابي في الجزيرة ومن قبل خلا عوض يبلع لسانه في موضوع بت تور الدبة الوزيرة المعاه، عمك فعلاً فكاها على قول كمال عمر!!!

[زول ساي]

#1488541 [محمد سعد]
5.00/5 (2 صوت)

07-15-2016 08:42 PM
إقتباس:
(ورطة نافع وعلي عثمان !! ) .

فى الحقيقة هى ورطة السودان و شعب السودان .
ورطة للسودان بسبب شهادة شيخهم ضد جماعته بأنهم وراء محاولة إغتيال الريس المصرى السابق مبارك حينما كانو مسئولين حكوميين وفى سدة الحكم وقت وقوع الجريمة الأمر الذى يؤكد إستمرار وجود السودان ضمن قائمة الدول الراعية للإرهاب إلى عشرات السنين القادمة . حيث يٌقال بأن مثل هذه الجرائم لا تسقط بتقادم السنين .

كذلك ورطة لشعب السودان حيث انه هو من يدفع فاتورة المقاطعة الإقتصادية و الحصار المالى بسبب وجود بلاده ضمن قائمة الدول الراعية للإرهاب مع عُزلة سياسية و إقتصادية .

ف الوضع فعلاً خطير و جاد جداً من عواقب هذه الشهادة على البلاد و العباد و سوف لن يكون الحال كما كان قبل هذه الشهادة مهما تمنى كيزان الشؤم .

حان وقت تفعيل العصيان المدنى الشامل لإسقاط هذا النظام الإجرامى و إزالته لمزبلة التاريخ حتى يمكن للبلاد إزالة إسمها من قائمة الدول الراعية للإرهاب , للمزيد من الحريات و الإنفتاح نحو العالم و دول العالم بعيداً عن العُزلة التى أدخلنا فيها نظام الإنقاذ الإرهابى إحدى أعمدة دول محور الشر .

[محمد سعد]

#1488390 [حسين البلوي]
5.00/5 (1 صوت)

07-15-2016 09:37 AM
لماذا لا تحرك دعوى ضد ضد من قتل العميد عثمان حامد كرار وكل ما يعرفون بضباط رمضان قبل تحريك دعوة محاولة اغتيال حسنى مبارك فهذه محلولة فاشلة وتلك جريمة قتل مكتاملة الاركان , لقد سقطت الحركة الاسلاميةواصبح على عثمان ونافع فى حصبيص وصار ابراهيم محمود المشعلق فى الحركة الاسلامية يلعب بهم كورة

[حسين البلوي]

ردود على حسين البلوي
[الفقير] 07-15-2016 05:50 PM
الكلام ليك يا المنطط عينيك

هذه القضية نريد بها أن تكون مدخل لجميع القضايا.

قد يكون للبعض منا رأي مخالف ، لكنني شخصياً لا أعول كثيراً على تقديم دعاوى للقضايا محلياً ، و هذا لا يمنع من رفع الدعاوى محلياً ، لكنني أرى تحريك هذا الملف بين أيدينا دولياً ، لأن أدلته و بيِّناته جاهزة و متوفرة ، بالإضافة إلى إنها جريمة دولية ، و القصد إبراء ذمة الشعب السوداني من ممارسات النظام + تعرية النظام للرأي العام الدولي ، لأن أنظمة الدول المعنية إحتفظت بملف القضية لإستحلاب النظام ، و تحريك الرأي العام الدولي يحرك هذه الملفات.

بالإضافة إلى إننا نريد أن ننشئ موطء قدم في الدول المتقدمة التي تسمح قوانينها بتبني مثل هذه القضايا و يمكننا أن نستفيد من الأخوة الذين يحملون جوازات تلك الدول كأمريكا مثلاً ، لأن بعض ولاياتها تتيح مثل هذه الدعاوي ، بالإضافة إلى أن هناك قانون بالكونجرس (ضحايا إرهاب تؤيده حكومات) ، و هو القانون الذي بموجبه حكمت محكمة فيرجينيا بغرامة ١٣ مليون دولار من أموالنا المجمدة ، لضحايا الباخرة الأمريكية كول ، بإعتبار أن النظام السوداني قد قدم مساعدات لوجستية للجماعة الإرهابية التي قامت بالحادث.

قضية شهداء رمضان و باقي القضايا أهم كثيراً من القضية الحالية ، لكن ما يميز هذه القضية إنها مكتملة الأركان تقريباً لنفتح بها الأبواب و تحريك الرأي العام الدولي للضغط على الأنظمة الحاكمة ، خاصةً أمريكا و أوربا.

هذا ما قصدت من المثال الذي إفتتحت به تعقيبي


#1488367 [الفقير]
3.50/5 (2 صوت)

07-15-2016 08:08 AM
لك خالص التحايا مولانا سيف الدولة و حفظك الله زخراً للوطن.

معظم من يعرفون المعتمد من زملاء سابقين و معارف يقولون إنه عسكري لا علاقة له بالسياسة و زول الله ساكت ، للكناية عن بساطته و طيبته ، و العهدة على الراوي ، فلا أستطيع الجزم بذلك ، لكن إن صح ذلك نتمنى أن يجد النصح و المشورة من ذوي الدراية ، لأن محاربة مافيا الإحتكارات من الأمور التي تحتاج للحنكة و الدراية ، و مع إنها مسألة وقت و يطاح به ، لكن علينا الإستفادة من أي سانحة مهما كانت ضئيلة ، لمصلحة صغار المنتفعين من الباعة بالمعتمدية ، حتى تنجلى منا هذه البلوى بإذن الله.

تداول قيادات التنظيم لمصطلحات بعينها لخدمة أجندتهم ، يفقد تلك المصطلحات معانيها و أغراضها الأصلية التي توافق و تعارف عليها المجتمع الدولي ، هم قد عُرفوا بنهجهم التضليلي هذا في شعاراتهم الدينية الخادعة ، منذ رسائل البنا و إنتهاءاً بتواليات الترابي و نظامه الخالف .. إلخ.

عنيت بذلك عبارة shoot to kill ، فهذه العبارة متعارف عليها دولياً ، بإنها تستخدم في دروس الأمان عند إستخدام الأسلحة ، للنهي عن التلويح أو التهويش بالسلاح حتى و إن كان غير مذخر ، و بإعتبار أن السلاح يستخدم فقط في الحرب و العمليات ، و أن إستخدامه لا يتم إلا إذا إستنفذت كل الأغراض الأخرى ، لذلك كنا في السودان سابقاً و في جميع دول العالم ، لا يتم إستخدام السلاح إلا بوجود قاضي و بأوامر منه ، للتأكيد بأن جميع الإجراءات الإحترازية قد أتخذت ، و أنت قاضي و تعلم ذلك.

و تحضرني سابقة يعرفها معظم أعضاء التجمع و أفراد الجيش ، قد حدثت أيام الإنتفاضة ، فقد كان ضابط المظلات الشهيد أسامة الزين مسؤولاً عن حراسة مشرحة مستشفى الخرطوم و حدث أن فقدت الشرطة السيطرة على حشود الجماهير الغاضبة ، فطلب قائد الشرطة من الضابط أسامة الزين أن يتدخل بوحدة المظلات و أراد أن يوزع عليهم الهراوات و السيطان ، فإنتهره الضابط أسامة و قال له أنا لا أتلقى أوامر منك و نحن مدربين فقط لإطلاق النار و لدينا قنواتنا و إجراءاتنا التي نتلقى منها التعليمات.

رفع قائد الشرطة شكوى للجيش و لم يجد ما أراد و بطريقة ما إتصلوا بالفريق مهدي بابو نمر رئيس الأركان وقتها ، و لأنه غير كفؤ إتصل بالضابط مباشرةً و ليس عبر قائده و أمره بصورة قاطعة بالتدخل بوحدته ، فرد عليه الضابط إنه لن يتدخل إلا عبر الإجراءات القانونية المتبعة في الجيش (قاضي مدني + مكبرات صوت و معدات قفل طرق للتحذير + مصور ..) ، و إحتد النقاش ، و نسبةً لفارق الرتبة ، قال الضابط للفريق , إذا كنت مصراً سعادتك ، فإعطني أوامر كتابية رسمية بإستخدام السلاح و تكون مفصلة؟ بالطبع رغم غضب الفريق بابو نمر لم يطاوعه أحد من قادة الجيش و ردوا عليه بأن الضابط محق و لم يستطع الفريق محاسبة الضابط ، و الغريب في الأمر أن الضابط ذهب بمفرده للمتظاهرين و أخبرهم إنه طلب إليه التدخل و رفض و نصحهم بإن هولاء لن يعدموا حيلة للعثور على من يقمع المتظاهرين و يحدث فيهم خسائر و نصحهم بالتهدئة لأن الشوارع و الأزقة حول المشرحة تسهل حصارهم و إستجابوا له ، لأن في ذلك الزمن كان الناس يحترمون الجيش - الضابط أسامة من أبناء الهاشماب بأم درمان و معروف.

أشرت في آخر المقال لعدد الجرائم و الضحايا التي إرتكبها النظام ، و نحن بصدد هذه الإفادات التفصيلية التي أدلى بها الترابي و التي يغض النظام المصري و المجتمع الدولي الطرف عنها و نحن كشعب لدينا مسؤولية في ذلك لأننا لم نتخذ خطوات عملية جادة ، حتى نجد الدعم و التأييد من المجتمع الدولي.

أنا في رأي أن أهم إعتراف (بينة) أدلى به الترابي هو إشارته للخطة (ب) حسب مفهومهم الإجرامي و أصبح يشير إليها بجماعة النافع ، و هي كانت تقضي بتصفية و إغتيال جميع القادة و الزعماء السياسيين إذا ما فشل الإنقلاب ، فأي نظام سياسي في العالم ، ينتج هذا النهج الإجرامي سوى الأخوان المسلمين.

إنطلاقاً من هذه البينة الدامغة لمنهج التنظيم ، نؤسس على بينة مبدئية لتحريك قضية ضد التنظيم ككل و نهشهم بقضايا فرعية بدءاً من حادث أديس أببا و نمهد لباقي القضايا التي أرتكبت في فترة حكمهم.

ذكرت أن ورثت الترابي يمكن مقاضاتهم بدفع التعويضات ، و هذا حق و مقبول ، لكن بنظرة عامة لحجم الجرائم و القضايا فإن مقاضاة كوادر التنظيم أو ورثتهم إنفراديا ، سيكون نوع من المخارجة لهم ، فنحن يجب أن نخطط لرفع الدعاوي على كافة المستويات ، أفراد + التنظيم + التنظيم الدولي للأخوان المسلمين ، و لي في ذلك دالة!

المحكمة التي إنعقدت بولاية فيرجينيا الأمريكية ، و قضت بدفع ١٣ مليون دولار ل ٣٣ من أسر ضحايا الباخرة كول بنت حكمها على أن النظام قد قدم مساعدات لوجستية للجماعات الإرهابية ، (إستفادوا من ملف التحقيقات الأثيوبية) ، لكن المؤسف إن التعويضات دفعت من أموال الشعب السوداني ، لجريمة إرتكبها التنظيم ، و التنظيم لا يهتم بذلك لأنها لا تهمه.

رغم إننا نعلم بمساندة بعض أروقة النظام الأمريكي للنظام و أن الجماعات الإرهابية المنفذة من صنع مستشار الأمن القومي السابق بريجنسكي أيام الحرب الأفغانية الروسية ، إلا إننا تكتيكياً من الأفضل أن لا نستعدي الكبار على الأقل في الوقت الحالي و أنت كقانوني تعلم إنه من الأنسب لنا أن نتعامل معهم بقوانينهم و مفاهيمهم ، و نستفيد من قانون الكونقرس الذي صادقه بوش الإبن ٢٠٠٨ ، و بموجبه يتجه أسر ضحايا الباخرة كول لزيادة التعويضات ، و دورنا هو توضيح الحدود و الفواصل بين التنظيم و السودان كوطن و شعب لا علاقة له بهذا التنظيم الإجرامي.

قاضي فيرجينيا وزع العويضات على أسر الضحايا بما يتراوح نصف مليون و مليون و نصف دولار ، تقديراً على دخل الضحايا المتوقع (حسب العمر الإفتراضي).

النظام المصري و لمعوقات الإعتراف الدولي به لم ينجح دولياً في تقنيين ملاحقة و مصادرة أملاك الأخوان المسلمين (نجاح جزئي) ، و ربما لأن القضايا لم ترفع من قبل منظمات المجتمع المدني و لا أستطيع تشخيص كامل الحالة لكنها لا تتقدم كما يجب.

تأسياً على ذلك فإن أملاك و أموال التنظيم الحاكم و أملاك كوادره ، لن يعطي العدد الكبير من الضحايا سواء من قتل أو شرد للصالح العام ، إعتقال تعسفي نسبةً لطول المدة و تزايد الأعداد و الخسائر (إستناداً على حيثيات و تقديرات قاضي فيرجينيا + قانون الكونقرس - ضحايا إرهاب تؤيده حكومات ٢٠٠٨).

لذلك علينا أن نوسع من دائرة الإتهام لتشمل التنظيم الدولي للأخوان المسلمين و الدول الداعمة له ، و سنكون بذلك مركز ثقل العالم في الإقتصاص من جرائم الأخوان المسلمين و نتكتك أيضاً بأن لا نورط أمريكا حتى لا تجهض المساعي ، و لندع ذلك لمجتمعهم.

و مع تقديري لرأيك ، لكني لا أعتقد أن التعويل على مصر يخدم أغراضنا ، إذا ما قييمنا تجاربنا معهم على الأقل في الستين عاماً السابقة و بالذات فترة حسني مباركة و التي ما زالت مستمرة فعلياً (الدولة العميقة) .

رأيك الذي ذكرته و كذلك الدعوات المشابهة التي أطلقها الكتاب و المعلقين بضرورة تقديم مصر لدعاوي ضد النظام بخصوص إعترافات الترابي ، المصريين ليسوا في حوجة لذلك فلديهم أدلة قضائية دامغة من ملف التحقيقات و المحاكمة و كانوا مشاركين في التحقيقات! فماذا إستجد؟ و بماذا نبرر صمتهم طيلة هذه السنيين؟

إنها العقلية المصرية (الفهلوة) ليأخذوا أضعاف الأضعاف و لتستمر القطارة! فقد أغتصبوا حلايب و شلاتين ، و النظام يخدمهم بتقزيمه للسودان و تدميره ، و يعقدون مع النظام الإتفاقيات الجائرة بحق شعبنا و التي يستحيل أن يوقعها معهم أي نظام حكم آخر.

رغم أن دعوتك للمصريين عادلة و صحيحة ، إلا إنها و بالإضافة للأسباب أعلاه ، فإنها تعزز للمصريين نظرتهم الدونية لنا ، و هو واقع يؤسفنا ، لكننا لنعين المصريين على تجاوز هذه المفاهيم المغلوطة ، يجب التعامل معهم بمنظور أقوى و أشمل و ذلك برفع دعاوي على النظام المصري لتضليله الرأي العام العالمي و تأيدهم لإنقلاب الإنقاذ ، رغم علمهم بأنه من تدبير الترابي (يسهل إثبات ذلك) و إستمرارهم في التعاون و التنسيق مع هذا النظام إلى يومنا هذا (العقود و الإتفاقيات) ، و خيانة الشعب السوداني ، لمباركتهم و شرعنتهم للنظام و إقرارهم كذباً شرعية إنتخابات الرئاسة ٢٠١٠ المزورة (عمرو موسى و وفد جامعة الدول العربية + لجنة مراقبي الإنتخابات المصرية).

نعلي سقف المطالبات و الدعاوي ، لأنهم ما بيجوا إلا بالعين الحمرا و لنا في إيطاليا أسوة ، و نحن لا نتبلى عليهم إنما نحن طلاب حق و الشواهد تثبت ذلك.

إذا إفترضنا إننا قمنا بثورة و إقتلعنا النظام ، فإننا سنبذل الجهود الجهيدة لنجعل المجتمع الدولي يتقبلنا و سنجد عراقيل دولية من الأنظمة التي لديها منافع و مصالح مع النظام ، و البلد لا تتحمل ذلك فخلوا الشوارع ليومين فقط سيفقد أكثر من ٥٠٪ من سكان المدن الكبرى قوت يومهم (بائعات الشاي ، الباعة المتجولين ، العمال...إلخ) ، لكننا بإنتهاج هذا المسلك سنكون قد حققنا الآتي:

* سيحدث إلتفاف شعبي شامل حيث أن هذا الملف يهم غالبية الشعب السوداني.

* سيتعرف المجتمع الدولي على قضايا الشعب الفعلية و ستوضع الفواصل و الحدود بين ممارسات التنظيم التي لا تمثلنا و بين الإرادة الشعبية الحقيقية.

* سنكون قد مهدنا الطريق لتعريف المجتمع الدولي لمكوناتنا الإجتماعية و طبيعة توجهاتنا و نهجنا السياسي و الثوري عندما نزيل النظام إن شاء الله (خطوة إستباقية) و أعطينا ملامح الحكم البديل.

* هذا المسلك من شأنه تعرية النظام و توضيح الحقائق و محاصرته دولياً ، و يعزز مطالباتنا لإسترداد أموالنا المنهوبة المهربة.

و لا شك أنه طريق آمن ، حيث إنه يمكن أن يتصدى لهذه الملفات الوطنيين المتواجدين بالخارج ، لا نعرض المواطنيين بالداخل لبطش النظام ، فالتأييد و الحشد الشعبي سيتم عبر وسائل التواصل الإجتماعي و هذا سيوسع من مظلة مشاركة جميع القطاعات خاصةً الغالبية الصامتة.

الكورة بملعبك الآن.

[الفقير]

ردود على الفقير
[AAA] 07-15-2016 10:04 PM
لكما التحية والشكر اخي الفقير والاخ Rebel لتعليقاتكم القيمة المفيدة والبناءة الزاخرة بالمعلومات والرؤى والمقترحات التي تنير الطريق في درب النضال..

^ معا لكنس الاوساخ..من أجل وطن نظيف ومعافى..

[مبارك] 07-15-2016 04:52 PM
اخي الفقير السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وانتهز هذه الفرصة بتهنئتكم والأستاذ سيف الدولة والاخوة اسرة الراكوبة الكرام وكل قرائها الاماجد والشعب السوداني العزيز بمناسبة عيد الفطر المبارك اعاده الله علينا ووطننا قد تعافى من جراحه ، بعد ذهاب هذا النظام الفاسد ، وبدا أولى خطواته نحو التقدم والازدهار .
حقيقة استوقفتني قصة ضابط المظلات الشهيد أسامة الزين وتصرفه مع الفريق مهدي بابو نمر رئيس الأركان وقتها ، هذه القصة اعادت لي كثير من الذكريات الجميلة عن الجيش الذي اكن له محبة خاصة ، فقد كان ضباط الجيش اسود في شكل بشر ، كلهم يحتكمون للقانون ، لا تطاع تعليمات القائد الذي يصدرها بالمخالفة للقانون ، وقد سمعنا كثير من القصص المشابهة أيام كان الجيش في عزه ومجده وهذا كان قبل الإنقاذ . لم يكن الضباط وحدهم بل كان صف الضباط والجنود بنفس المستوى ومن القصص التي سمعناها ان جعفر نميري دخل القيادة العامة ذات يوم ولم يلتزم بتعليمات الديدبان بالتوقف فاطلق عليه النار وكان جعفر نميري يركب عربة مصفحة فلم يصب باذي وتمت ترقية الديدبان .
لقد كانوا يعرفون عملهم جيدا ويحفظونه عن ظهر قلب ، بل كانت إجراءات اطلاق النار على المتظاهرين يحفظونها عن ظهر قلب اذ كانت تدرس لهم في الكليات العسكرية سواء اكانت الكلية الحربية ام كلية الشرطة والتي تبدا بعد امر القاضي وتنبيه المتظاهرين بالميكرفون ثلاث مرات وبعد اطلاق الرصاص في الهواء وبالنسبة للشرطة غير مسموح لهم بإطلاق النار في أماكن قاتلة بل يسمح لهم بإطلاق النار في الارجل فقط .
لقد أورد الأستاذ / صلاح حسن في تعليقه قصة ضابط الامن الهالك الطيب محمد عبد الرحيم الذي نفذ تعليمات صلاح قوش وكانت عبر التلفون دون ان يتأكد ان هنالك حكم قضائي ام لا ، اخذ الضحية الى منطقة نائية واطلق عليه النار من كلاش !!!! فهذا نموذج من نماذج ضباط الإنقاذ ، ليس لديهم معرفة بالقانون ولا بالإجراءات القانونية التي تتبع ، ومن وجهة نظرهم ان تعليمات القائد يجب ان تنفذ حتى ولو بالمخالفة للقانون !!!! اعتقد ان الهالك ضابط الامن الطيب محمد عبدالرحيم كان فاره والا لما دقسه صلاح قوش !!!!

[Rebel] 07-15-2016 04:36 PM
* مداخله شامله و حصيفة, تنم عن فهم عميق و واعى للجرائم المنظمه التى إرتكبتها الحركه الإسلاميه الفاسده, فى حق الوطن و المواطنين و الدين و المجتمع الدولى نفسه!..و تبعات كل ذلك و إسقاطاته على المستويات "المحليه" و "الإقليميه" و "الدوليه", مع توضيحات مقنعه و منطقيه لكيفية التعامل مع "الأزمه", بهدف كسب و ضمان تعاطف و تضامن المجتمع الدولى فى ملاحقة المجرمين, و القصاص منهم, و إسترداد المسروقات!
* و يفينى ان هناك تضحيات جسام, و مجهودات كبيره لا بد من تقديمها/القيام بها فى الداخل و الخارج, حتى نتمكن من إزالة هؤلاء المجرمين و القبض عليهم و محاسبتهم..و ذلك بالضروره ان يكون متزامنا تخطيطا و تنفيذا و متابعه, مع المجهودات الخارجيه لضمان مساندة المجتمع الدولى لقضيتنا العادله, بالذات فيما يتصل بإسترداد الأموال التى تم نهبها, و إعادتها للوطن!
* و تقديرى انه يتوجب علينا ننظيم انفسنا يا أخى, كل فى مجاله و حدود قدراته و خبراته و تجاربه و علاقاته, لدراسة و تخطيط و كيفية ننفيذ "مهام محدده", على المستويين الداخلى و الخارجى, لتحقيق الاهداف الوطنيه و القوميه التى نحن بصددها الآن!
* و يقينى أن المدخل الرئيس لكل ذلك, يتمثل فى إنشاء أو/و تقوية "منظمات المجتمع المدنى" للتصدى للمهمه..و إن تم ذلك, فستجد كل الدعم مجليا, و على مستوى المجتمع الدولى!..أنا طبعا لا أغفل دور "الأحزاب" برغم سلبياتها!..لكن جهود هذه الأحزاب لابد أن تصب فى مصلحة القضيه القوميه..و لا بد لها من إثبات "المصداقيه الوطنيه" بشفافيه!..و لا بد لها من إعادة تنظيم أحزابها أولا!..و لا بد لها - ممثله فى قياداتها و جماهيرها - من تقديم التضحيات التى يتفق عليه, فعلا لا قولا!
* و بإيجاز شديد, لا بد من جناح عسكرى قوى ذو خبره وفاعل, ليتصدى لحماية الجهود السياسيه التى تقوم بهامنظمات المجتمع المدنى و أحزاب المعارضه, و الشارع السودانى فى مناهضته للنظام!..و هى ذاتها "القوى" القادره على كسب تأييد و دعم المجتمع الدولى و "منظماته المتخصصه", و الدول التى ينتمون إليها!
* و بصدق شديد و قناعه تامه, أنا من الذين لا يؤمنون أو لا يأملون فى "حل سلمى", مع نظام "عقائدى مزيف" كهذا!..و قد اثبتت لنا الأيام أن خاصية "التزييف" هذه, هى بالضبط ما دفعت بتنظيم "الاخوان المسلمين", لأن يكون متطرفا و عنيفا و إجراميا و إرهابيا و فاسدا,,
++ معا لإسقاط هؤلاء العقائديين الكذبه المجرمين عنوة و إقتدارا..و من ثم القصاص منهم على كل قطرة دم سفكوها على إمتداد الوطن, و محاسبتهم على سرقاتهم و اكلهم اموال الربا و السحت و الحرام و الفقراء و اليتامى..
و لك تقديرى و إحترامى,,


#1488315 [حليل السودان]
5.00/5 (3 صوت)

07-15-2016 02:10 AM
وورطة سيد الخطيب برضه الكذاب في اللقاء ده سنة 98 الاتجاه المعاكس في قناة الجزيره نكر و تهكم من اتهامات الخاتم عدلان بدعم الانقاذ للارهاب و تدريبهم في المزارع و التورط في محاولة اغتيال مبارك .....اها يا سيد الخطيب كلام الخاتم رحمه اللع الاتهكمت منه سنة98 جاء شيخك اعترف به في نفس القناة عياتا حهارا سنة 2010 ...اها شن قولك يا كذاب يا منافق ....طبعا اكيد ما ح تختشي لانه لو كنتوا يا اخوان الشيطان بتختشوا ما كان بتعمله عمايلكم دي كلها....

[حليل السودان]

#1488246 [صلاح حسن]
5.00/5 (7 صوت)

07-14-2016 09:35 PM
تسريبات وحقائق عملية إغتيال حسني مبارك باديس ابابا 1995 وطريقة تصفية منفذو العملية !!!

التفاصيل

نشر بتاريخ: 21 كانون1/ديسمبر 2015

خاص سودانايل :
1. كلنا نعلم تفاصيل عن عملية إغتيال الرئيس حسني مبارك في أديس أبابا في شهر يونيو العام 1995 أثناء إنعقاد مؤتمر الاتحاد الأفريقي، و كان السودان متهماً في هذه العملية.

2. لم تتم مشاورة الجهات السياسية بالدولة في تلك العملية ممثلة في الحكومة برئاسة عمر البشير، أو د. حسن الترابي الرئيس الفعلي في ذلك الوقت.

3. في التعريف الاصطلاحي للمخابرات : (المخابرات هي جمع كافة المعلومات بكافة الوسائل المتاحة و تحليلها و رفعها لجهات الاختصاص لاتخاذ القرار المناسب بشأنها)، ففي هذا التعريف إي قرار لاي جهاز مخابرات في العالم يجب أن تتخذه السلطة السياسية في الدولة ممثلة في رئيس الجمهورية أو رئيس الوزراء، في إسرائيل مثلا اي عملية اغتيال لا بد من ان يوقع عليها رئيس الوزراء، حتى لو كانت عملية لاغتيال مواطن عادي فلا يستطيع الموساد اغتيال اي شخص دون حصول توقيع رئيس الوزراء، فكيف يتم هنا في السودان محاولة لاغتيال رئيس دولة كاملة دون أخذ اذن السلطة السياسية؟؟؟؟؟

4. تم تكوين لجنة لعملية الاغتيال برئاسة علي عثمان محمد طه- وزير الخارجية ذلك الوقت ، د. نافع علي نافع مدير جهاز الأمن الخارجي – نائبا له د. مطرف صديق – نائب مدير جهاز الامن الخارجي عضوا ، المقدم صلاح عبد الله قوش- مدير إدارة العمليات بجهاز الأمن الداخلي- مقرراً ، العقيد / نصر الدين محمد أحمد – مدير إدارة العمليات بجهاز الأمن الخارجي – عضوا ، د. عوض أحمد الجاز – مسئول الجناح العسكري بالتنظيم – عضواً .

5. قام صلاح قوش بوضع الخطة بأن تكون عملية الأغتيال بواسطة الجماعة الاسلامية بمصر بمساعدة سودانيين ، حيث تكون العملية في شارع بولي بأديس و هو شارع رئيسي و يوجد مقر الاتحاد الافريقي في ذلك الشارع ، حيث يتم استئجار مبني جوار الصينية الرئيسية في ذلك الشارع، و تكون عملية اطلاق الرصاص عند وصول العربة للصينية حيث نعلم ان اي سيارة تخفف سرعتها في اي صينية، و توقع قوش ان تكون العربة مصفحة و لذلك تم ارسال اسلحة مضادة للدروع أربجي، و يكون الامداد و تهريب السلاح للعملية بواسطة الوكالة الافريقية للاغاثة،

6. المشاركين الذين نفذوا العملية
أ‌. مصطفى احمد حسن حمزة – مصري (ابو حازم) – رئيس الجماعة الاسلامية بمصر – قائدأ للعملية
ب‌. صفوت حسن عبد الغني (اسمه الحركي رابح) – مصري عضو الجماعة الاسلامية، تم استخراج جواز سفر سوداني له باسم فيصل محمد ادريس.
ج. وأحمد سراج – مصري – عضو الجماعة الاسلامية - تم استخراج جواز سفر سوداني له باسم فيصل علي لطفي
د. عبد الكريم عبد الراضي أحمد (اسمه الحركي ياسين) – مصري عضو في الجماعة الالامية.
د. العربي صديق حافظ (اسمه الحركي خليفة) مصري – عضو في الجماعة الاسلامية.
هـ. ملازم أمن الطيب محمد عبد الرحيم – جهاز الامن الداخلي- ادارة العمليات-
و. دكتور. عبد الله الجعلي – سوداني – يعمل في الوكالة الاسلامية للاغاثة – عضو بالأمن الشعبي.
ز. محمد الفاتح يوسف – سوداني – يعمل في الوكالة الاسلامية للاغاثة – عضو بالامن الشعبي.
ح. تاج الدين بانقا محمد احمد – سوداني – عضو بالامن الشعبي.
ط. عبد القدوس القاضي (كنيته محمد) – مصري- عضو الجماعة الاسلامية.
ي. مصطفى عبد العزيز محمد - مصري - ( كنيته تركي) – عضو الجماعة الاسلامية.
ك. شريف عبد الرحمن - مصري - ( كنيته عمر) – عضو الجماعة الاسلامية.
ل. عبد الهادي مكاوي مصري - ( كنيته حمزة) – عضو الجماعة الاسلامية.

7. تم احضار المنفذين للعملية اعضاء الجماعة الاسلامية من مدينة بيشاور بواسطة تذاكر تم قطعها لهم من رابطة العالم الاسلامي.

8. عند وصولوهم السودان اقاموا بمنزل علي عثمان محمد طه بمدينة الرياض و عقدت كل المجموعة اجتماع حضرته اللجنة مع المنفذين للعملية و شرح لهم المقدم صلاح قوش الخطة، بعدها سيقت المجموعة الى مزرعة بمدينة سوبا تتبع لاسامة بن لادن لتمثيل الخطة، و هذه تسمى مرحلة التجربة في العمل الاستخباري، حيث يتم تمثيل الخطة على ارض مشابهة للخطة الاصلية لمعرفة اي ثغرات ممكن ان تحدث مستقبلا، بعدها تم تهريب جزء من المجموعة و استخراج جوازات سفر سودانية للبقية، حتى يتم تنفيذ العملية.

9. عند وصول سيارة الرئيس مبارك الصينية الرئيسية تم اطلاق النار عليها و لكن كانت العربة مصفحة ، و لم تصل الاسلحة المضادة للدبابات لتعطل العربتان التي تحملها بالاحراش، وتم تبادل اطلاق النار، فقتل احد المهاجمين و اصابة اثنين، وفشلت العملية و رجع حسني مبارك للقاهرة و اتهم الحكومة السودانية باغتياله.

10. تم القبض على ثلاثة من العناصر المنفذة بواسطة المخابرات الاثيوبية و تم الحكم عليهم بالاعدام.

11. قتل خمسة من اعضاء الجماعة الاسلامية من منفذي العملية بعد ذلك في عملية للقبض عليهم بواسطة المخابرات الاثيوبية بعد تبادل اطلاق النار معهم.

12. تم تهريب بقية المجموعة للسودان، و بعدها أمر الترابي بضرورة ابعاد المصريين المشاركين في العملية من السودان، فتم تكليف د. غازي صلاح الدين وزير الدولة بوزارة الخارجية باستخراج جوازات سفر دبلوماسية لهم و مغادرتهم لايران و هناك تم تكليف قطبي المهدي (السفير السوداني بايران في ذلك الوقت) بالتنسيق مع جهاز السافاك ( المخابرات الايرانية ) بالقيام بتسهيل سفر المجموعة الى كولامبور ليسافروا بعدها الى افغانستان بعد استخراج جوازات سفر سودانية جديدة باسماء مختلفة.

13. بقية السودانيين المشاركين في العملية حدث لهم الآتي:
- تاج الدين بانقا محمد أحمد – تمت تصفيته في الخرطوم باطلاق نار عليه بطريقة غامضة.
- د. عبد الله الجعلي – تمت تصفيته في اثيوبيا باطلاق نار و تم اتهام المخابرات الاثيوبية بقتله.
- محمد الفاتح يوسف – تمت تصفيته بواسطة سودانيين باثيوبيا أمام زوجته الاثيوبية.
- ملازم أمن / محمد الطيب عبد الرحيم – تم ابعاده من ادراة العمليات - لادارة الامن ولاية البحر الاحمر ، في اتصال هاتفي من صلاح قوش أمره بقتل شخص يدعى عصام فنفذ المذكور العملية بعد اقتياد القتيل من متجره بعربة الجهاز و قتله في الخلاء بواسطة بندقية كلاشنكوف، بعدها تم اخطار عائلة القتيل بواسطة الجهاز بان محمد الطيب قد قتل ابنهم فتم فتح بلاغ و رفعت الحصانة منه بسبب لانه لم يكن هناك امر مباشر بعملية القتل تلك بعد انكار صلاح قوش انه امره بذلك، حكم عليه بالاعدام و تم ترحيله سجن كوبر و في العام 1998 حضر مجموعة من اعضاء حقوق الانسان لسجن كوبر فتكلم معهم ، بان الجهاز يريد اعدامه بافتعال مؤامرة القتل تلك لانه شارك في اغتيال حسني مبارك ، فذكر له مسئولو حقوق الانسان المتحدة ستتم دراسة موضوعه هذا في اسرع وقت لانه موضوع هام للغاية، عرف الجهاز بذلك الامر فتم في اليوم التالي مباشرة من زيارة وفد حقوق الانسان وصول خطاب بتنفيذ الاعدام ضد المذكور، و فعلا تم تنفيذه و تسليم جثته لاهله بالنيل الابيض.

14. كون الترابي لجنة تحقيق بعد فشل العملية مباشرة برئاسة احمد علي البشير الذي يتبع للتصنيع الحربي و اوصت اللجنة بعد تأكدها من تورط قيادات بالدولة فتم ابعاد د. نافع من رئاسة جهاز الامن الخارجي ليحل محله اللواء/ احمد مصطفى الدابي، كما تم ابعاد المقدم صلاح قوش من ادراة العمليات بجهاز الامن الداخلي لهيئة التصنيع الحربي، كم ابعد مطرف صديق من وظيفته نائب مدير جهاز الامن الخارجي الى مستشارية السلام، و تم ابعاد العقيد نصر الدين محمد احمد من مدير ادارة العمليات الخاصة بجهاز الامن الخارجي ليعمل ملحق امني بسفارة السودان بمصر، و انكر كل من علي عثمان محمد طه و د. عوض الجاز علاقتهم بتلك العملية مع ان لجنة التحقيق كان على اليمين.

15. تم اغتيال رئيس لجنة التحقيق علي احمد البشير بعد ذلك – امام منزله بالدروشاب – بواسطة افراد من جهاز الامن و المخابرات الوطني عام 2001 وهم هاشم عوض الله حسن و عبد القادر ساتي و عوض عابدين و اعترفوا بجريمتهم فحكم عليهم بالاعدام لكن صلاح قوش أستانف الحكم بواسطة مولانا خلف الله الرشيد – رئيس القضاء في عهد نميري، و تم اطلاق سراحهم و ما زالو يعملون بالجهاز حتى اليوم.

16. ما لاحظناه انه تمت تصفية المنفذين الصغار في تلك العملية فهل سيتم تصفية المخططين الكبار خاصة بعد ابعادهم من مناصبهم وهم :
- علي عثمان محمد طه.
- د. نافع علي نافع.
- د. عوض احمد الجاز.
-------- إنتهى --------------
(منقول) من سودانايل

[صلاح حسن]

ردود على صلاح حسن
[AAA] 07-15-2016 09:58 PM
شكرا اخ [صلاح حسن] على هذا النقل/الافادة.. معلومات قيمة تساعد القارئ على الالمام بكثير من الجوانب الخفية مما يساعد في تكوين رؤية او تفاصيل متكاملة..


#1488243 [عبدالله عمر]
4.50/5 (3 صوت)

07-14-2016 09:21 PM
التحية و التقدير لك مولانا سيف الدوله على هذه المحاضرة القانونية القوية الشاملة .
بالطبع أصابهم التخبط و الرجفى من كلام شيخهم الكبير فأخروجوه مجنون و دلاهة لا يعرف مايقول وهذا ان دل على شيئ فإنه يدل بأنهم فاقدين للاخلاق و للدين و لأى عُرف إنسانى سوي .

حديث شيخهم فى قناة الجزيرة فى شهادته على العهر الكيزانى نجدها مشابهة لِما قاله المرشد العام لجماعة الاخوان فى مصر حسن البنا إبان فترة الإغتيالات والتفجيرات التى قام بها الاخوان فى نهاية الاربعينات و عندها أخرج حسن البنا بياناً تم توزيعه في الصحف المصرية يقول فيه (جماعة الإخوان المسلمين , ليسوا إخواناً وليسوا مسلمين) .

وبعدها فكر التنظيم في التخلص من حسن البنا و تم إعداد فخ له في يوم الثاني عشر من فبراير عام 1949 بإستدراجه خارج بيته وتم تصفيته بشارع رمسيس أمام مبنى جمعية الشبان المسلمين ..إنتهى (منقول).

هذا يعنى بأن تفكير الكيزان واحد , و ان الجريمة و الإرهاب جزء لا يتجزأ من أيديولوجية وفكر ومنهج المتأسلمين في أي مكان (سوى ان كان بالسودان او دول الجوار) , و ممارستهم للجريمة و للإرهاب ليست عابرة أو انفلاتات فردية بل تعد ممارسة ممنهجة نشأت وترعرعت في كنفهم وتحيط بفكرهم , مما جعل الإرهاب و الجريمة هما وسيلتهم لتحقيق غاياتهم السياسية و جزء من أيديولوجيتهم و منهجهم و فكرهم .

لقد كشفهم شيخهم وكشف تنظيمهم الإجرامى الإرهابى , كشف بأنهم قتلة كاذبون يجرى القتل و الإجرام فى دمائهم ,

بالطبع "ما ذكره الترابي يعتبر أكثر من كافٍ لتحريك دعوى جنائية في مواجهة من ورد ذكرهم في تلك الأقوال" , لكن المشكلة هى انه لا يوجد قضاء مستقل بالبلاد حتى يقوم بتفعيل القانون و جلبهم للمحاكمة وللمسآئلة فى النظام الحالى , و وزارة العدل/النائب العام لا يعرفون عن الحقوق و العدل سوى إسمهم .
كيف يجتمع الاستبداد والعدل ، وهما متناقضان بشكل كامل ؟!!

[عبدالله عمر]

ردود على عبدالله عمر
[الفقير] 07-16-2016 07:09 AM
مقاربة ذكية جداً وموفقة (البنا ، الترابي) ، و هي تثبت علمياً إنهم يحملون نفس الجرثومة و يوالون الشيطان.

الترابي و البنا ، كلاهما صنعا فكر شيطاني ليحكما (أستاذية العالم) ، و كلاهما فشلا ، لانهما نجحا في غرس الغدر و الخيانة في كوادر التنظيم ، و كلاهما تفاجأ بغدر أباليسهم الذين تشربوا أفكارهم.

أجهزة المخابرات الأمريكية (CIA, FBI) أهتمت إهتمام مكثف بدراسة و تشخيص الأخوان المسلمين لإحكام السيطرة عليه و قد إزداد هذا الإهتمام بعد زيارة سيد قطب لأمريكا (للدراسة) و كان غرضهم الثانوي من الدراسة التوصل للحقائق عنهم بمعزل عن بريطانيا راعي و منشيء التنظيم.

بناءاً على دراسة مكثفة على سيد قطب قام بها علماء نفس و أساتذة جامعات و خبراء أمن وضعت أجهزة الأمن مانفستو كامل عن فكر الجماعة و كيفية محاربتهم و تم إستقاؤه من أفكار سيد قطب نفسه و ما زالت الخارجية الأمريكية تلقنه لدبلوماسيها حتى يومنا هذا.

عام 1972 أجرى عالم النفس الاجتماعى «بى جيه بيركويتز» دراسة أضيفت لملف الأخوان المسلمين تحت مسمى (شذوذ الجماعة) ، بحث بيركويتز فيها ردود الأفعال المتوقعة من جماعة الإخوان المسلمين المصرية على مجريات الصراع العربى - الإسرائيلى وموقف الجماعة فى حالة نشوب الحرب.

وأطلقت وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية CIA على الدراسة اسم تقرير
«السمات الست»
رصد خلاله بيركويتز مظاهر علمية للمرض النفسى الجماعى لدى جماعة الإخوان المسلمين المصرية.

وحدد بيركويتز ستة مظاهر لمرض الجماعة بينها:
جنون العظمة - فصام الجنون المكانى - تخلف شريط الحدود العقلى - اليأس المجتمعى - السلبية العدوانية المستترة - اضطرابات الانفصال عن الواقع.

وكلها أدت إلى تطمين الإدارة الأمريكية من جانب رد فعل جماعة الإخوان إذا قامت الحرب بين مصر وإسرائيل.

ومن دراسة بيركويتز ولدت أهم الدراسات النفسية الاستراتيجية بملف «شذوذ الجماعة» وضعها البروفسور «بومان ميلر» بالتعاون مع البروفسور «تشارلز راسل» عام 1977.

وتعتبر بمثابة أول تعريف أكاديمى متفق عليه للإرهاب أشرفت عليه وضعه وكالة CIA وكانت الشخصية النموذج فى الدراسة هى سيد قطب.

وسجل العالمان ميلر وراسل الذين عملا لحساب CIA صراحة عام 1977 تحليلا خاصا لشخصية سيد قطب ذكرا فيه صراحة أن أفكاره كانت إرهابية بامتياز.

و هذا يثبت أن مقاربتك علمية و صحيحة


ومن دراسة ميلر وراسل بملف «شذوذ الجماعة» حددت وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية cia أربعة تصنيفات رسمية للمنظمات الإرهابية معمولا بها ليومنا وهى كالتالى:

تنظيمات فكر تعسفى - جماعات تدعو إلى القومية الانفصالية - جماعات تدعو للأصولية الدينية - جماعات ثورية دينية.


#1488220 [مبارك]
4.50/5 (2 صوت)

07-14-2016 07:39 PM
على المعارضة ان تلعب بذكاء فالجريمة التي افاد بها الترابي هي من جرائم الإرهاب التي لا تسقط بالتقادم . السناريو المفترض يحصل ان يتم الاتصال بذوي الذين تمت تصفيتهم ومن ثم اخذ تواكيل موثقة عنهم لفتح بلاغات نيابة عنهم في المحكمة الجنائية الدولية ضد الذين شاركوا في التصفيات الجسدية وعلى سبيل المثال وليس الحصر المتهم علي عثمان محمد طه والمتهم نافع علي نافع والمتهم عمر حسن احمد البشير ...الخ
أيضا من السناريوهات اللي من المفترض ان تعملها المعارضة ان تتصل بأسرة حسني مبارك وتقنعهم بتحريك دعوى جنائية لدى النيابة العامة بأثيوبيا بصفتها البلد التي وقعت فها الجريمة ، ومن ثم ستقوم النيابة العامة بأثيوبيا بمطالبة الانتربول الدولي بالقبض على المتهمين المذكورين أعلاه ، علما بان السودان موقع على ميثاق الانتربول منذ 1956 وبالتالي ملزم بالتعاون معه .

[مبارك]

ردود على مبارك
[الفقير] 07-15-2016 02:45 AM
مقترحاتك بناءة جداً ، و يمكننا أن تكون رؤيتنا أعمق ، و ذلك بأن يقوم النشطاء السودانيين المتواجدين بالخارج بتقديم دعاوي ضد النظام المصري لتأيدهم إنقلاب الإنقاذ و حشد التأييد الإقليمي و الدولي لهم ، رغم علمهم التام بأن الجبهة الإسلامية القومية قد دبرت و نفذت الإنقلاب ، و تضلليل مصر الرأي العام العالمي ، كذلك رفع دعوى يتقنيين مصر لإنقلاب الإنقاذ و شرعنة نظامه عبر مباركتهم لإنتخابات ٢٠١٠ المزورة (عمرو موسى - الجامعة العربية).

يجب أن لا ننظر للأمور مجزأة و أن نضرب بفأسنا في أس القضايا و من الجذور ، و نستفيد من إفادات الترابي التي حركت الملفات التي إحتفظت بها أجهزة مخابرات مصر ، أثيوبيا و أمريكا و لم تبرزها للرأي العام.

أنا متأكد بإننا بتفعيلنا لتلك الدعاوي ، سيتحرك الرأي العام و الإعلام في مصر و سترفع دعاوي مشابهة و أكثر ، و ربما سرى ذلك في عدد من الدول.

مشكلتنا الرئيسية إننا لا نتخذ خطوات عملية جادة لتحريك الرأي العام الدولي و تسليط الأضواء على قضايانا ، و أتمنى أن يبادر مولانا سيف الدولة بهذه المبادرة.

أدناه إقتباس من تعليق سابق ليِّ:



[عبوا لينا الضل في قزار]

بريجنسكي مستشار الأمن في عهد كارتر هو من صنع طالبان و أسس القاعدة ، ليذيق الروس فيتنام الخاصة بهم حسب تعبيره ، و مهد لداعش و شبيهاتها و كرس سياسة إحتضان و إستخدام الجماعات الإسلامية الراديكالية ، حسب رؤية برنارد لويس الذي درس التاريخ الإسلامي أكثر من الترابي و كانت رسالته للدكتوراه عن أصول الإسماعيلية.

الإسماعيلية أو الحشاشين ، كانت تمارس أيضاً العمل السري ، و لم يعترفوا بأوطان و حاربوا الإسلام ، و إكتسبوا شهرة بإجادتهم الإغتيالات ، و كانوا يعتمدون على فقه التقية و يبيحون المحرمات ، و كانت عناصرهم مغيبة عقلياً و مستعدة للتضحية بحياتهم لدخول جنة إمامهم!

واضح النقاط المشتركة بينهم و بين غلمان الترابي و الجماعات المشابهة.

برنارد لويس بدراسته للتاريخ الإسلامي ، حرص ألا يتم إحياء تجربة صلاح الدين الأيوبي الذي حارب التطرف و وحد الجبهة الداخلية و وحد المسلمين و إنتصر على كل جيوش أوربا (الحرب الصليبية).

المحافظون الجدد في أمريكا يؤيدون هذه الأفكار.

دراسات الغرب بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر ، بدأت تكتشف هذه الروابط بين أنظمتهم و الإسلام الراديكالي و إرتباطها بالنازية و الماسونية ، و هناك توضيح علمي مفصل في مقال الأستاذ مصطفى عمر (ماسونية الاخوان ...عبادة الشيطان...و تدمير السودان) ، بالراكوبة - ٢٤ نوفمبر ٢٠١٤.

معلومات الترابي كلها معروفة لكن الجديد فيها و الصادم ، إنها بلسانه.

لا يستطيع على عثمان أو نافع فتح خشمهم ، عن الجرائم التي ذكرها الترابي ، لأنها موثقة بتفاصيل أكثر و أدق بأجهزة مخابرات أثيوبيا و مصر من نتائج التحقيقات ، و أمريكا لديها الوثائق و شرائط فيديو التحقيقات!

تبقى لنا موضوع خارج السياق لكنه نابع منه:

بدلاً من أن نطالب المصريين برفع قضايا ضد على عثمان و باقي العصابة ، يجب أن نقوم بحملة يشارك فيها الكتاب و الناشطين الوطنيين بالخارج لتقديم دعاوي قضائية ضد النظام المصري الذي أيد إنقلاب الإنقاذ ، و دفع الدول العربية لتأييدهم ، حيث إنه تداولت معلومات في تلك الفترة أن السفير المصري الشربيني قد قبض الثمن و الشيء المؤكد أن باقي أعضاء البعثة الدبلوماسية و بالذات الملحق العسكري المصري كانوا ضد توجه الشربيني و كانوا يعرفون أن الترابي مهندس الإنقلاب.

كذلك رفع دعوة ضد النظام المصري لمساهمتهم في تقنيين و شرعنة النظام في إنتخابات ٢٠١٠ المزورة ، بواسطة عمرو موسى (الجامعة العربية وقتها) و تيم المراقبين المصريين الذي صادق على الإنتخابات المزورة.

و الأجواء مهيئة لرفع هذه الدعاوي لأن الإعلام الغربي مهيأ تماماً ضد مصر بسبب ملابسات مقتل الإيطالي (ريجيني) التي تتصاعد تداعياتها بسبب ضغوط الإعلام و الرأي العام.

و بالمرة نصعد من قضايا قتل مواطنينا بواسطة حرس الحدود المصري على الحدود المصرية ، و نخجل من الإيطاليين ، بسبب زول واحد رقصوا مصر على راس دبوس.

المصريين الذين إستغلوا حادث محاولة إغتيال مبارك لإغتصاب حلايب دون وجه حق ، شركاء في جريمة تثبيت إنقلاب الإنقاذ و تأييده ، يعني بايعين شعبنا من يومهم.

يجب أن تكون لدينا رؤية بعيدة و إستراتيجية و نستخدم ما هو متاح في أيدينا كما قال الكاتب مصطفى عمر:

محلياً ، نصعد من الحملات الشعبية و التعبئة ، في إتجاه الدعاوي أعلاه

خارجياً ، يقوم الوطنيين الشرفاء المتواجدين بالخارج بتبني رفع هذه الدعاوي رسمياً بإسم الشعب السوداني.

و لا شك أن هذا يجعل المبادأة بيدنا.

و الموضوع آمن جداً رغم خطورته و فاعليته و ما محتاج مظاهرات أو تعريض الناس لبطش الأمن ، و في نفس الوقت ستجعل النظام و معه النظام المصري يبلع ضله.


#1488213 [التاج محمد احمد]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2016 06:51 PM
لكل شي آفة من جنسه
حتي الحديد سطي عليه المبرد

[التاج محمد احمد]

#1488185 [محمد محمود الماحي]
5.00/5 (1 صوت)

07-14-2016 05:04 PM
طبعاً الآن المجرم علي عثمان ونافع كل منهم ميت من الرعب خوف تقوم الإستخبارات المصرية بالتصفية الجسدية كما فعلت مع كل من شارع في العملية داخل السودان

[محمد محمود الماحي]

#1488179 [ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2016 04:49 PM
انكم تحبون ان يحاكموا هؤلاء، وقضية هؤلاء هي قضية في النهاية تقع على راسنا نحن السودانيين كما حدث اتهام السودان بمحاولة اقتيال حسني مبارك ومنها الى اليوم والسودان محاصر والمشكلة جات على راس الشعب وليس على راس المتهمين، وانتم تسلكون نفس المسلك الان لادانة السودان وليس على طه أو نافع خاصة والغرب يضمر للسودان مثل سوريا والعراق وليبيا، اما الحديث عن جوال ذرة فوالله الجنوبيين لا يستحقون منا حبة من العيش بعد محاربتهم لنا طوال هذه السنوات وانفصالهم بنسبة 99% اوضح مدى كراهيتهم لنا، فما اقوله فوقوا لانفسكم واصحوا من اوهامكم يا خونة البلاد، والله انتم مجرد عملاء مثلكم مثل ياسر عرمان وعقار والحلو وما شابههم.تفوووووووووووو على وجوهكم. هزلت والله!

[ahmed]

ردود على ahmed
[AAA] 07-15-2016 09:52 PM
المدعو Ahmedان وجوه الشرفاء أشرف من أن يتف عليها أشباه الرجال والمخنثين امثالكم..ابحث عن مكان نتن أيها النتن لتستفرغ فيه قذارتك أيها القذر..انت وعفنك ووساختك وقرفك في الزبالة يا زبالة.. لعنة الله عليكم..

European Union [احمد حمزة] 07-15-2016 03:10 AM
إختشى يا نفعى ياهتيف . من هم الخونة ؟؟
- هل هم من باعو أراضى البلاد لشيوخ الخليج و إلى غاسلى الاموال الدوليين تحت غطاء إستثمار ؟
- أم هم من تركو مساحات شاسعة من اراضى البلاد تذهب لدول الجوار و هم يلتزمون الصمت من دون حتى إعتراض او محاولة إسترجاعها أو مواجهة المحتلين ؟؟
- أم هم من ملأ البلاد بعشرات الالاف من الجيوش الأجنبية فاقت بمراحل اعداد جيش الاستعمار الانجليزى بالسودان ؟
- أم هم ياترى الصامتون على غارات سلاح الجو الاسرائيلى و هو يطير فوق قصرهم الجمهورى ليضرب منشآت فى الخرطوم وفى شرق السودان ولا يجرؤ على الرد عليها ؟
- أم هم المتعاونين مع مخابرات امريكا ودول الغرب بتقديم قوائم بأسماء وأماكن تواجد أشخاص مسلمين لكى تقضى عليهم أمريكا "التى دنا عذابها" ؟
- أم هم الذين تركو ثلث مساحة البلاد تنفصل بشعبها إرضاءً لأمريكا و من أجل عدم مغادرة كرسى السلطة ؟
من هم الخونة يا هذا ؟
وهناك العشرات من الامثلة لأفعال نظام الخونة و الإرتزاق الإجرامى الذين يحكمون هذه البلاد , لكن للصبر حدود و إياكم و غضب المارد شعب السودان الكريم حين ينهض لإقتلاعكم و إقتلاع نظامكم المستبد الفاسد ,
غداً تشرق شمس الحرية و الإنعتاق و تحرير البلاد من مختطفيها و عندها سيتم القصاص و المسآئلة على جرائم النظام التى إرتكبها بحق البلاد و بشعبها و ان غداً لناظره قريب .

[الفقير] 07-15-2016 02:49 AM
شكراً أخي المناضل Rebel لقيامك بالواجب نيابةً عنا.

[Rebel] 07-14-2016 09:41 PM
* أولا, الكل يعلم أن ما تقيأت به هنا, هو مجرد "هطرقات" لا معنى لها, و لا تصدر إلآ من "الفئه الضاله و الباغيه و الظالمه", و قد باعت "الدين" نفسه, ناهيك عن وطن و مواطنين و بطيخ!..و انت هنا "تكاد ان تقول خذونى"!..و أجزم أنك لا تملك ذره من وطنيه, فأنتم اناس تعترفون ب"وطن"بالأساس, ناهيك ان تعرفوا قيمته!.
* ثانيا, انت صفيق و من الجهاله بمكان, بحيث لا تدرى أن من يسئ لشخص قانونى فى مقام سيف الدوله, فقد أساء لنفسه و عراها أمام الملأ, دون أن ينال من شخصية و مكانة الرجال الشرفاء, من أمثال مولانا سيف الدوله!
* ثالثا, "الخونه" هم من باعوا "الدين" و الوطن و الشعب السودانى!..الخونه هم من إنبطحوا على بطونهم و أبرزوا مؤخراتهم الكبيره الوهيطه, و المليئه بمال الربا و السحت و الحرام, و ذلك امام اليسوى و الذى لا يسوى!..ليس أقلهم المصريين, و الحبش, و اليهود, و أمريكا!..و من أسف, ان يكون "الفعله" هؤلاء, هم "شيوخ و أئمة الدين", و العغياذ بالله!
*رابعا, أنتم "الكراهيه و الحقد و التشفى" تمشى على رجلين!..تكرهون الوطن الذى أنجبكم و رعاكم و علمكم!..و تكرهون الشعب السودانى, الذى دفع دم قلبه لتعليم و علاج و إعاشة "المجرمين" الذين تدافع عنهما بكل خسه و مبلغ من سوء الأدب و قلة الحياء!.., لكنك لا تجد سبيلا للدفاع عنهم, إلآ بالإساءه للآخرين!!.. أنتم تكرهون أنفسكم و بعضكم بعضا, و تكرهون الشعب السودانى و "الإنسانيه" جمعاء, ناهيك عن "الجنوبيين"!..و هكذا أراد الله لكم أن تكونوا, لحكمة يعلمها, جل شأنه!
* خامسا, إن تربيتى و ثقافتى كمواطن سودانى, لا تسمح لى أن"أتف" على وجه "بشر" ايا كان, كما تفعل انت على الملأ الآن!..
* لكننى أسأل الله العلي القدير..الحكم العدل..القوى الجبار..و ببركة هذا العيد السعيد..نسألك اللهم يا فالق السموات و الأرض..يا عالم الغيب و الشهاده..يا مخرج الحى من الميت و الميت من الحى, أن تنتقم للشعب السودانى من كل الذين قتلوه تقتيلا, بإسم دينك دين الحق!..و لكل من شردوه..أو أفقروه..أو أهانوه..أو إغتصبوه..أو ظلموه..أو عذبوه, يا الله..نسألك يا الله ان تنتقم من المتاسلمين الابالسه المجرمين..و أن تهلكهم و تقتلهم و تعذبهم و تشردهم فردا فردا, بمثل ما فعلوا..اللهم إنك سبحانك تعلم أنهم طغوا و أفسدوا فى البلاد!..و مشوا فى الأرض عتوا!..اللهم إنك إن تدعهم, لن يلدوا إلآ كل فاسق و فاسد و مجرم و فاجر كفارا..آمين يا رب العالمين,,


#1488105 [أبوتلة الحسن]
5.00/5 (2 صوت)

07-14-2016 01:43 PM
أعتقد أن ما ما قاله الترابي يمثل شهادة على جريمة كاملة الأركان وأن الأمر لا يتعلق بشهادة ميت فقد سبق أن قال الترابي نفس الحديث في لقاء تلفزيوني مع مذيع مصري " موجود على اليوتيوب "وقد نشر وهو حي دون أن يتصدى له أحد من المتهمين وحدد فيه جميع الأشخاص المتورطين إن لم يكن بأسمائهم كما فعل في الجزيرة فقد كان ذلك بتحديد مواقعهم في الحزب والدولة.
وكنت أتوقع من رجل القانون النابه سيف الدولة ألا يقصر الأمر في تحريك الدعوى على مصر أو الحكومة السودانية بل ينبغي تحريك الدعوى من رجال القانون في السودان باعتبار أن هذه الجريمة" وقد تم تنفيذها فعلا " لو قدر لها أن تنجح بكامل تفاصيلها وتم قتل الرئيس مبارك لعرضت بلا ريب، السودان كله للخطر ولأدخلته في حرب كلنا يعلم كيف كان يمكن أن تكون نتائجها بين بلدين لا تتوفر مقومات الموازنة العسكرية بينهما ومن ثم ينبغي أن يتم التحرك في هذا الاتجاه والشواهد والأدلة على الإدانة لا تنحصر في ذلك بل قال بذلك المرحوم محمد طه في صحيفته وصحف أخرى حين وجه الاتهام مباشرة لأجهزة الأمن السودانية بالضلوع في محاولة قتل مبارك.
وأود أن أضيف أن الشعب السوداني تضرر فعلا من تلك المحاولة لاغتيال مبارك حيث تم فرض عقوبات دولية عليه بسبب ذلك ما زال الشعب يعاني من آثارها ولذلك وجب تحريك الدعوى من المختصين القانونيين والهيئات والأحزاب وكل جهة تعتقد أن السودان تعرض فعليا وكان يمكن أن يتعرض لمخاطر أكبر

[أبوتلة الحسن]

ردود على أبوتلة الحسن
[الفقير] 07-15-2016 03:04 AM
أوافقك بشدة أخي ، و أرجو أن تكون ضربة بداية موفقة لفتح المجال لتحريك جميع القضايا التي إرتكبها النظام بحق شعبنا و تناساها المجتمع الدولي أو غض الطرف عنها أو تسليط الضوء على مناطق العمليات فقط و إستخدامها كأوراق ضغط أو أجندة سياسية ، لا تفيد الضحايا و المواطنيين المتضررين.

يمكن أن نصنف مثل هذه الدعاوي كحرب ذكية ، فهي تصيب النظام في مقتل و تحاصره و تخرج قضايانا من أضابير الأنظمة و الحكومات إلى ساحة الرأي العام الدولي ، و مع ذلك ستقل مساحة الضرر المتوقع من بطش النظام ، و لن يستطيعوا النيل من أحد بالداخل ، يعني ليس كالمظاهرات رغم أن تأثيرها على تحطيم النظام أكبر.


#1488095 [أبوتلة الحسن]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2016 01:25 PM
بعد التحية
أعتقد أن ما ما قاله الترابي يمثل شهادة على جريمة كاملة الأركان وأن الأمر لا يتعلق بشهادة ميت فقد سبق أن قال الترابي نفس الحديث في لقاء تلفزيوني مع مذيع مصري " موجود على اليوتيوب "وقد نشر وهو حي دون أن يتصدى له أحد من المتهمين وحدد فيه جميع الأشخاص المتورطين إن لم يكن بأسمائهم كما فعل في الجزيرة فقد كان ذلك بتحديد مواقعهم في الحزب والدولة.
وكنت أتوقع من رجل القانون النابه سيف الدولة ألا يقصر الأمر في تحريك الدعوى على مصر أو الحكومة السودانية بل ينبغي تحريك الدعوى من رجال القانون في السودان باعتبار أن هذه الجريمة" وقد تم تنفيذها فعلا " لو قدر لها أن تنجح بكامل تفاصيلها وتم قتل الرئيس مبارك لعرضت بلا ريب، السودان كله للخطر ولأدخلته في حرب كلنا يعلم كيف كان يمكن أن تكون نتائجها بين بلدين لا تتوفر مقومات الموازنة العسكرية بينهما ومن ثم ينبغي أن يتم التحرك في هذا الاتجاه والشواهد والأدلة على الإدانة لا تنحصر في ذلك بل قال بذلك المرحوم محمد طه في صحيفته وصحف أخرى حين وجه الاتهام مباشرة لأجهزة الأمن السودانية بالضلوع في محاولة قتل مبارك.

[أبوتلة الحسن]

#1488051 [ما مرتاح ....وما مرتاح]
5.00/5 (5 صوت)

07-14-2016 12:00 PM
وعشان الهوا ما يجيهم عقدوا العزم للتخلص من كل الاحياء الباقين من منفذي العملية الخايبة
تم خلط سمبهاري للمدعو علي عثمان ومفعوله لمدة سنة زي بتاعت ياسر عرفات.
تم لمس ابوالعفين بعصاة مسمومة ويسري السم تدريجيا مخربا الجلد زي ماعملوه الروس
في الريس الاوكراني السابق .
اي جنجويد او كرور كان شامي أي ريحة او حتة خبر عن العملية تمت اتخاذ الطريقة
المثلى للتخلص منه...
هيئة علماء السلطان جهزوا ليهم الخطب لخداع الفضلو.
تشديد الخناق لكلابهم بتاعين الجرايد لعدم التطرق للقادم ...وينبحوا بعد سريان السمبهاري.
حملة مسعورة لبيع مساكنهم وممتلكاتهم تحسباً للهروب الاخير...وننبه الشرفاء والوطنيين
الافذاذ بعدم شراء اي ممتلكات تخص هذه الشرذمة لانها من أملاك الشعب ...
هي أحلام ولكن هلاكهم ليس ببعيد بس شدوا الهمة وهيا للثورة الثالثة التي تعيد امجادنا.

[ما مرتاح ....وما مرتاح]

#1488041 [الناهه]
5.00/5 (4 صوت)

07-14-2016 11:42 AM
التحية الحارة لك مولانا سيف الدوله
اما عن شاهد على العصر بلا شك ان الدكتور الترابي قد وضع النظام باكمله في مازق وكما تعلم فانهم لا يابهون بدستور ولاقانون ولا حتى الشعب السوداني لانهم اختصروا الوطن على ذاتهم وامنوا الدنيا فاصبحت دارهم واخرتهم وكل شئ لديهم ولكن هذا اسوا ما يمكنهم مواجهتهم وما خفي اعظم ..
اما صاحبنا صاحب الالف دكان فمن المفيد جدا كشف حالات الفساد هذه مع ان الموضوع لن تتحرك اي جهة عدليه او رقابيه وسيموت الموضوع في مهده كانه لم يكن ولكن قطعا ستتم اثارته ومحاكمة الفاسدين بمجرد زوال الانقاذفي مقبل الايام وسيترد الشعب امواله كلها بارباحها فصب جميل ورب مستعان وفات الكثير وباقي القليل

[الناهه]

#1488036 [الإحيمر]
4.50/5 (2 صوت)

07-14-2016 11:37 AM
هناك شيئ رهيب لا يصدقه العقل يجرى أمام ناظرينا يجب علينا الإنتباه إليه
والتفاعل معه وهو يصب فى ضعضعة النظام وإنهاكه. مع كل حلقة من برنامج
أحمد منصور يجرم الترابى عدداً من عتاولة الحركة الشيطانيه وإذا أمعنا
النظر نجده يوجه سهامه القاتله للمدنيين من تلامذته وشمل هذا صلاح قوش خريج
الهندسة وله غبينة معه. ولحكمة يعلمها الله ظل الترابى يبرئ البشير فى قالب
من الإزدراء والإحتقار. الفائدة الكبرى لإعترافات الترابى هى التوثيق الرسمى
من الأب الروحى لجرائم يندى لها الجبين وكنا نسمع بها.
بعد أن دخلت الحلقات فى الغريق أخذ البنيان فى التصدع وأصابهم الهلع فدائرة
النار أخذت فى الإتساع ومركب الحركة الشيطانية فقدت ربانها والذى يوسع الان
فى ثقوبها من وراء القبر. فى تعميمه قبل الحلقات دمغ كل تلامذته بالفساد أما
الان فهو يصوب بعناية فائقه أسلحة الدمار الشامل على القياديين من الحركة.
هل بلغت غبينة الترابى حد تدمير البنيان الذى ظل يشيده طوال حياته بمعاناة
طويلة ؟ يجب علينا التروى وإنتظار بقية الحلقات فلربما القادم أدهى وأمر.
الترابى يعلم علم اليقين أنه مدان أضعف الإيمان من ناحية أخلاقية.
هل يسلم الترابى شياطين الحركة للشعب السودانى على طبق من ذهب ؟؟!!

[الإحيمر]

#1488032 [ود الحاجة]
5.00/5 (1 صوت)

07-14-2016 11:28 AM
شكرا لكاتب المقال على التوضيحات القانونية التي ذكرها و لكن فيما يتعلق بان مصر تنظر لما جرى لحسني مبارك انه قد جرى له بوصفه رئيس دولة لا بصفته الشخصية،اعتقد ان هذا الامر يخضع لمصالح الحكومة المصرية الحالية , فاذا كانت المصلحة و ليس المبدأ تقتضي ذلك حركوا الامر و الا فلا .
اما بالنسبة لطلب الترابي اذاعة هذه الحلقات بعد موته , فاعتقد ان خوفه من التداعيات السياسية و ليس القانونية هو السبب الرئيس , حيث أن اذاعتها في حياته على أقل تقدير يمكن ان تجعل بعض المتضررين يتهورون و يقومون ضده بما لا تحمد عقباه , أضف الى ذلك انه من الناحية القانونية يمكن لمثل من في موقفه ان يضمن تبرئته على أن يدلي بمعلومات توقع من ذكرهم على أنه شاهد ملك و قد عرف البعض
مصطلح شاهد ملك على أنه : الشخص الذى يعفى من جريمة اشترك فيها بالعلم أو بالفعل مقابل تقديم شهادته والاعتراف بالجريمة والإبلاغ عن باقى الجناة.

و اذا تم تحريك ملف هذه القضية و هو من المستبعد سياسيا , فان الاسرع من الاحياء المتورطين يمكن أن يكون شاهد ملك

[ود الحاجة]

#1488019 [طه أحمد ابوالقاسم]
5.00/5 (2 صوت)

07-14-2016 10:42 AM
سيف الدولة .. انت قانوني .. وعلى عثمان ايضا .. والترابي ..كذلك
القاضي .. لا بد أن يكون حصيفا ولماحا .. سيف الدولة يود أن يحاكم الترابي .. وعلى عثمان ونافع .. السياسة تدخلت ..
يقول الترابي أخفى معلومة .. اولا وثائق الجزيرة .. كانت فى 2010 .. واستغرب .. كيف فات على سيف الدولة .. أن الترابي .. اوضح ذلك وعلى الهواء مباشرة ..؟؟ وكان يتحدث الى قناة العربية ..
وأخطر ما قاله .. الترابي .. لم ينتبه الية أحدا .. قال : أن ملف حسني مبارك .. فى اثيوبيا .. معروفا لثلاث مخابرات ...
1/ الامن الاثيوبي
2/ الامن المصري ....
3/ الاف بى اي
لديهم معلومات كاملة .. واحاطة بكل تفاصيل العملية ...
بعد ذلك على عثمان قابل مبارك .. وذهب الى امريكا واثيوبيا ..
علامات استفهام يا ىحضرة القاضي ؟؟؟؟؟
بعض المعلومات تقول : أن العملية برمتها فيلم أعد .. للدولة السودانية .. وعلى عثمان .. لم يتصرف كما ينبغي .... حتى لا يتهم .. من البشير والترابي .. ربما هذا اطاح بطموح على عثمان السياسي .. أكثر من هذا .. مضي فى عملية المفاصلة .. وايضا فخ .. لم ينجح فيه .. حيث حسني مبارك .. انطلق فى تفكيك الدولة السودانية .. ولم يساعد فى لم الشمل .. وكان يساعد قرنق .. الى أن سلمه دولة الجنوب ..
بعد ذلك .. عاد الترابي .. الى المؤتمر الوطني .. ليصمم .. مصالحة للجميع .. ويدعو الجميع .. الى كلمة ..
ولكن خصوم الترابي .. والقاضي سيف الدولة منهم .. كانت تري .. أن ابتعاد .. الترابي .. حيلة ..ويصرون على ذلك .. وفرحوا أن تلاميذه أطاحوا به .. وفرحوا من قبل .. عندما هزموا الترابي فى دائرة الصحافة .. ولم ينتبهوا الى الفرق ..
اليوم .. وثائق قناة الجزيرة .. أهميتها .. أن المفاصلة وابتعاد الترابي .. كانت حقيقة .. وليس تمثيل .. وأكثر شخص أصبح قربا من الترابي اخيرا .. هو البشير ..
حيث تورط .. وكل المجموعة قادته الى محكمة الجنايات .. وعلى عثمان فقد بريقه .. وأقول لك .. أن على عثمان ليس رقما ساهلا .. هو ايضا رقم .. ولكن دروب السياسة .. عبدالخالق سلم نفسه للنميري .. لخطأ .. وحزبه الثوري يتفرج عليه .. وهو يذبح ..
والترابي فى الايام الاخيرة كان ساعيا لتفكيك المحكمة الجنائية .. بعد ان كان غاضبا .. ويقول للبشير سلم نفسك ..
نتمني يا مولانا .. أن نتعلم من الايام والاحداث .. السياسة ليست كتشجيع هلال مريخ .. وربما تكتشف حقائق تذهلك .. ومواقف تحيرك .. اليوم هناك من يقول : علي عثمان .. هو من حرق اوراق ساسه الجنوب .. بمن فيهم قرنق ..
اليوم جوبا تحرق وشعب يباد .. وامريكا التى سعت الى فصل الجنوب .. كل همها اليوم .. ارسلت قوة لحماية سفارتها ..وبريطانية التى سعت يوما الى المناطق المقفلة .. تقفل نفسها مع امريكا وتهرب من اوربا ..
حفظ الله الوطن ......

[طه أحمد ابوالقاسم]

ردود على طه أحمد ابوالقاسم
[Rebel] 07-14-2016 10:41 PM
* طولنا ما شفناك يا طه!..أتاريك رقدت تانى, سلامتك, و الله يشفيك يا خوى!
* لكين يا طه مسئول من الخير, نافع ده مالك ما جبت سيرته و لا دافعت عنه, زى دفاعك عن "أخوهو"!..مش هو على عثمان "دينهم واحد و جريمتهم واحده"!..و "الإتنين فى لباس!" واحد, الله إكرم السامعين!
* نصيحتى ليك يا طه اخوى, الزول من ما "إشكر الرواكيب فى الخريف" حقو براه ارجع "المستشفى", المرض سلطان يا أخوى ما تهمل فى روحك للدرجه دى:
* انت ما شايف "جماعتك ديل" الايام دى "فك شديد" فى العمارات و العقارات و الأملاك, و قالوا "يهاجروا لى لله" فى بلاد الله تانيه!..
* إنت باين راجل طيب يا طه..و مع "الجماعه" الطلعوا "الشهداء فطايس" ديل بتروح ساكت يا طه أخوى!
*أصله الحكايه بقت حكايه, و بتضحك الغنمايه!..
و كل سنه و انت طيب يا طه,,

[omer] 07-14-2016 02:46 PM
اعتقد ولا تلمني في هذا فالفهم قسمة ونصيب. اعتقد ان مولانا سيف الدولة لم يكن يقصد ما ذهبت اليه البتة. ولحسن الحظ ان مولانا سيف الدولة فطن لمن سيقول مثل كلامك هذا بالتعامي عن الهدف من مقال مولانا وهو العروج بالحديث عن الوقائع القانونية للمسالة برمتها الي الحديث عن عفة علي عثمان ونزاهته. والكثير من السودانيين يشكون في نزاهة علي عثمان, وما هي إلا صورة زائفة وباهته وادعاء البراءة وفي ذات الوقت يساهم في ذبح أبناء الوطن ولعلمك أيضا المدعو علي عثمان هو من اصدر الأوامر بإغراق منطقة المناصير مبكرا حتى يرغمهم على النزوح أي عفة وطهارة ترجوها من وراء هذا الدعي, وسوف ياتي من يقول لا دليل ولكن سياتي من بين ظهراني السدنة من يقول بهذا وقد استن شيخهم سنة وفتح بابا لن يغلق أبدا وحتى بعد ذهاب ريحهم النتنة,,
والكثير جدا من الناس كانوا يعلمون تمام العلم بما قاله الترابي ولكن كانت تنقصهم الدلائل والبراهين ولا شك ان كلام الترابي يعزز تلك البراهين والأدلة, ولعلمك فقد أورد الدكتور منصور خالد في سفره القيم (السودان أهوال الحرب وطموحات السلام) وكذلك الصحفي النابه فتحي الضو أوردا القصة بتفاصيلها الدقيقة ومشكلتنا مع المدافعين عن زبانية النظام هو ربط الوطن بما يسمى بالإنقاذ او ما يسمى بالمؤتمر الوني فما أن يتحدث احدهم بحديث حتى يسارع السدنة برمية بمحاربة الله والوطن والشريعة.
وحديث الترابي لناعم عن البشير هو استمرار في نهجه التحريضي ضد أعدائه وبث روح الشقاق
أما حديثك عن ان مصر ونظامها قد لا يثير الموضوع أبدا بل يخضعه لمصلحة بلده أو لمصلحة النظام الحاكم في مصر يحركه متى وانى ما شاء. وهي ليست بدعة سيبتدعها النظام المصري بل هي عرف في البلاد التي تحترم مصالح شعبها وتتقاضى أحيانا كثيرة عن أشياء اكبر من تلك وخير مثال ألمانيا وفرنسا بل ألمانيا وأوروبا مجتمعة فالتغاضي عما جرى إبان الحربين الكونيتين لمصلحة الأجيال الراهنة أهم بكثير وهو ما حدث حتى في عهد الرئيس السابق حيث أخد حلايب هنيئا مريئا دون ن يحرك نظام قصر السحت ساكنا. أما المخابرات الغربية فهي قد تكون على علم تام بالعملية قبل وقوعها . وهي أيضا لها حساباتها الخاصة وقد سمعنا وشاهدنا كيف استغلت الولايات المتحدة تلك الحادثة ومازالت.
مولانا سيف الدولة تحدث حديثا قانونيا لا لبس فيه ولا غموض فلو كنت على دراية بالقانون ففند لنا نقاطه وجردها مما يستر عورتها وأكفنا هم البحث اما ان تلقي الحديث عن قانونية المدعو علي عثمان فصاحبك ولا شيخه لم يعملا كثيرا بشهادتيهما في مجال القانون فقد تفرغا للعمل السياسي وتخريب السودان,
يدافع الكثيرون عن المدعو علي عثمان ولم اجد شخصا واحدا يدافع عن نافع الما نافع أو ضار على ضار الزول ما تبعكم ولا نصفية حسابات

[omer] 07-14-2016 02:44 PM
اعتقد ولا تلمني في هذا فالفهم قسمة ونصيب. اعتقد ان مولانا سيف الدولة لم يكن يقصد ما ذهبت اليه البتة. ولحسن الحظ ان مولانا سيف الدولة فطن لمن سيقول مثل كلامك هذا بالتعامي عن الهدف من مقال مولانا وهو العروج بالحديث عن الوقائع القانونية للمسالة برمتها الي الحديث عن عفة علي عثمان ونزاهته. والكثير من السودانيين يشكون في نزاهة علي عثمان, وما هي إلا صورة زائفة وباهته وادعاء البراءة وفي ذات الوقت يساهم في ذبح أبناء الوطن ولعلمك أيضا المدعو علي عثمان هو من اصدر الأوامر بإغراق منطقة المناصير مبكرا حتى يرغمهم على النزوح أي عفة وطهارة ترجوها من وراء هذا الدعي, وسوف ياتي من يقول لا دليل ولكن سياتي من بين ظهراني السدنة من يقول بهذا وقد استن شيخهم سنة وفتح بابا لن يغلق أبدا وحتى بعد ذهاب ريحهم النتنة,,
والكثير جدا من الناس كانوا يعلمون تمام العلم بما قاله الترابي ولكن كانت تنقصهم الدلائل والبراهين ولا شك ان كلام الترابي يعزز تلك البراهين والأدلة, ولعلمك فقد أورد الدكتور منصور خالد في سفره القيم (السودان أهوال الحرب وطموحات السلام) وكذلك الصحفي النابه فتحي الضو أوردا القصة بتفاصيلها الدقيقة ومشكلتنا مع المدافعين عن زبانية النظام هو ربط الوطن بما يسمى بالإنقاذ او ما يسمى بالمؤتمر الوني فما أن يتحدث احدهم بحديث حتى يسارع السدنة برمية بمحاربة الله والوطن والشريعة.
وحديث الترابي لناعم عن البشير هو استمرار في نهجه التحريضي ضد أعدائه وبث روح الشقاق
أما حديثك عن ان مصر ونظامها قد لا يثير الموضوع أبدا بل يخضعه لمصلحة بلده أو لمصلحة النظام الحاكم في مصر يحركه متى وانى ما شاء. وهي ليست بدعة سيبتدعها النظام المصري بل هي عرف في البلاد التي تحترم مصالح شعبها وتتقاضى أحيانا كثيرة عن أشياء اكبر من تلك وخير مثال ألمانيا وفرنسا بل ألمانيا وأوروبا مجتمعة فالتغاضي عما جرى إبان الحربين الكونيتين لمصلحة الأجيال الراهنة أهم بكثير وهو ما حدث حتى في عهد الرئيس السابق حيث أخد حلايب هنيئا مريئا دون ن يحرك نظام قصر السحت ساكنا. أما المخابرات الغربية فهي قد تكون على علم تام بالعملية قبل وقوعها . وهي أيضا لها حساباتها الخاصة وقد سمعنا وشاهدنا كيف استغلت الولايات المتحدة تلك الحادثة ومازالت.
مولانا سيف الدولة تحدث حديثا قانونيا لا لبس فيه ولا غموض فلو كنت على دراية بالقانون ففند لنا نقاطه وجردها مما يستر عورتها وأكفنا هم البحث اما ان تلقي الحديث عن قانونية المدعو علي عثمان فصاحبك ولا شيخه لم يعملا كثيرا بشهادتيهما في مجال القانون فقد تفرغا للعمل السياسي وتخريب السودان,
يدافع الكثيرون عن المدعو علي عثمان ولم اجد شخصا واحدا يدافع عن نافع الما نافع أو ضار على ضار الزول ما تبعكم ولا نصفية حسابات

[SdLion] 07-14-2016 12:59 PM
ههههههه
انت اسحق فضل الله اعز الله السامعين بقرب لك ؟
سبحان الله نفس الاسلوب وان اختلف المضمون
كلامك منطقي جدا ويدل على فهم سياسي عميق


#1487997 [الكنجرابي]
5.00/5 (1 صوت)

07-14-2016 09:49 AM
السؤال الكبير .. ما الذي جعل مثل هؤلاء يحكموا الشعب السوداني لمدة 27 عاماً وهم على هذا القدر من الدناءة والخبث الواضحين .. حيث ما زالوا يتحفونا بتصرفات تدهش قلوبنا وعقولنا؟
اعتقد أنها مشكلة وعي فينا .. لأننا فرطنا في الديمقراطية أكثر من مرة ولم نصبر عليها كثيراً كصبرنا على الحكومات الشمولية.. إذا علمنا ما الذي جعلنا نرفض الديمقراطية ونندم عليها ثم نقصي عبود ونميري ثم نبكي على فترتهم .. نستطيع أن نتجنب مزيداً من الوقوع في الدرك الأسفل كما الآن.

[الكنجرابي]

#1487978 [الفطقي]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2016 09:22 AM
تحياتي مولانا سيف .. وكل العام وأنت بكل الخير .. بسأل بغض النظر عن حسني مبارك والتشابك الدولي, الناس الوقعتهم الظروف في طريق هذه العملية ويقال منهم الفنان خليل إسماعيل والدكتور عوض دكام وآخرين ما عندهم أهل ممكن يطالبوا بحقهم؟؟؟؟ يعني ما عندهم وجيع يحرك قضايا جنائية ضد المتورطين؟؟؟ ونحن الطرف التالت ديل ما من حقنا نطالب بالتحقيق وفتح القضية؟؟؟؟

[الفطقي]

#1487974 [الســـودانــي الــخـطــر]
5.00/5 (4 صوت)

07-14-2016 09:19 AM
مولانا سيف الدولة المحترم
تحية طيبة
كل عام وانتم بخير بحلول عيد الفطر المبارك أعاده الله علينا وعليكم بالخير والبركات...
طولت الغيبة ياخي
أنا من يوم بث الحلقة يوم الاحد الماضي بعد إعتراف الترابي فيمن دبروا محاولة إغتيال حسني مبارك وهم نافع علي نافع وعلي عثمان وصلاح قوش ومطرف صديق أربعة هم وليس إثنين....
كنت إتوقع وانتظر مقالك هذا بخصوص التحليل القانوني تجاه الإعتراف من شخص له باع في القانون...
فعلاً المحامين المصريين تحركوا لفتح بلاغ وقضية بالموضوع أعلاه
والترابي في قبره أعطى ضربات موجعة لتلاميذه ،،،أصدقاء الأمس وأعداء اليوم...
وما خفي أعظم...
وننتظر بقية الإعترافات بخصوص التصفيات والإغتيالات مثل تصفية الزبير محمد صالح الذي كان يريد أن يتعشى بالترابي وتغدى به... وتصفية ابراهيم شمس الدين....
ولا أظن أن يعترف الترابي بتصفية الزبير لأنه هو العقل المدبر
تعيش كتير تشوووف كتييير

وبقول للناس البيدافعو للمتورطين الأختشووو ماااتوووو

[الســـودانــي الــخـطــر]

#1487961 [alwatani]
5.00/5 (1 صوت)

07-14-2016 08:41 AM
أن الذين تورطوا في هذه العملية عناصر ليست قيادية وبدون علم الكبار)

دى ادنة لامين واضحة بالتسترعلى المجرمبن


يناس دى سنة الله فى خلقة الأكلين الرباء المرتشين فى النهاية بتخبطهم مس وجنون

وهتشوف البدعوا فى الايام المقبلة

ام الجيش والقضاء والشرطة دى الالية المستخدمة وربنا لايمكن يكرمها بازاله الرجس فبأذن الله تجدد هيئات الدوله من الغفير الى الوزير حتى يتعافى الوطن


بدليل اخبار الجزيرة تفتح تحقيقات لان فى صبية بام بدة نشروا على النت صور مخلة مع حبشية تم اعتقالهم ومعاقبتم مابالك لجرائم قتل وخاصة فى جرائم قتلا سبتمر مجهولة وربما صاحب الفةفاق مح طة يكون ناس دارفور برئيين منة وراحوا كبش فداء " الله يريد يكشف المستور وتكوت خاتمة لعجائز وسبب موت الغيظة وندم وخسران للاخرة وعظة لعطاء الممتلئ صحة ومتزوج فارة الجياد ومتطى اسطول اوبامة

كالطفل المتلزز بحلاوى قطن


وصية للبشير من اخبار اليسع وطة ونافع جميع ماتملك تبعها للصحة والمزرعة لبيوت الايتام واسكن فى القريه 2 ويومى اقدم الاكل لابناء دارفور وابوس رؤسهم

عسى ولعلا ينفس عليك فى القرب تسمة باردة ولو لدقيه لان حساب الدقية الزمنية عند الله كتير زى ابو لهب اعطى جاربة للرسول تسم علية فى غبرة بعدين سلم الوطن للسيسى وشكرا

[alwatani]

#1487938 [kajo]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2016 07:40 AM
سافوته فى اضان فيل -احفاد اﻻندلس-لحس الكوع-لو انطبق اﻻخشبان-ﻻ حس ﻻ خبر باين في بطنو بطيخه مصيفه (حاميه)ونحن ونحن ونحن الخ ،كال كل الصفات الفضفاضه مادحا"نفسة وهو في الواقع عكس ذلك ،شكار نفسو ابليس غياب غير مبرر اصحى يا بريش للتفنيد.

[kajo]

#1487931 [طارق]
3.00/5 (5 صوت)

07-14-2016 07:11 AM
إقتباس (1): بطبيعة الحال، ليس من المُنتظر - طبقاً للقانون - أن تؤدي شهادة شاهد أدلى بها في برنامج تلفزيوني إلى إدانة علي عثمان ونافع أو غيرهم

إقتباس (2): فما ورد في أقوال الشيخ الترابي يُعتبر كافٍ لتأسيس البينة المبدئية التي يستلزمها القانون لفتح بلاغ جنائي في مواجهة علي عثمان ونافع علي بتهمة القتل والشروع في القتل

----------------
التعليق: هذا تعارض يا مولانا. أثبت علي حاجة واحدة عشان الناس ما تضحك عليك.

وبالمناسبة نحن مبسوطين بعملية محاولة إغتيال حسني مبارك دي لأنها من الناحية السياسية كانت عملية أظهرت أن السودان لم يعد ضعيفاً بل قوي وشرس كمان.. وحسني مبارك بعد العملية ديك تأدب وخاف ولبد في جحره لغاية شالوهو بثورة شعبية.. وإلي الآن هو لابد ومستخبئ (خارج السجن وليس داخل السجن) لكنه لا يجرؤ أن يتهم حكومة السودان لأنه أصبح رئيس سابق وعواطلي ومافي مصري واحد ممكن يتعاطف معاه.. المصريين بيقولوا ياريت لو السودانيين قتلوه في أديس أبابا وريحونا منه من التسعينيات.

فيا مولانا نحن ما خايفين من أي حاجة والترابي ده كلامه لذيذ للتسلية والذكريات بس لكن مافي خوف من القانون لأنو حكومتنا دي شغالة بقانون الضراع والشلاليت بس.. وده هو القانون العالمي الجديد والما عندو ظهر وضراع ينضرب علي بطنه ههههه.. جنائية شنو يخوفنا بيها يا سيد؟ الجنائية دي بهدلناها بهدلة السنين وفضحناها في مجلس الأمن كمان خليك من الدول الأفريقية والإتحاد الأفريقي والجامعة العربية.. نحن كشفنا الغطاء عن الجنائية الدولية وكشفنا للعالم كله أنهم مجموعة كتاكيت وفراريج لتخويف الدول الصغيرة فقط لا غير.. هسع قبل يومين أصدرت الجنائية قرار بإستدعاء جيبوتي وأوغندا لمجلس الأمن لأنهم رفضوا القبض علي البشير مع أنو المنطق بقول أن البشير سافر لدول كثيرة أكبر من دول المساكين ديل لكن الجنائية الجبانة لا تستطيع أستدعاء مصر ولا السعودية ولا جنوب أفريقيا وأكيد ما بتقدر علي الصين ولا روسيا.. السودان قوة يا حبيب والقوة ضراع بس مش قانون.. القانون ده لتنظيم حياة المواطنين جوة الدول لكن مشاكل الدول وخلافات الدول حلها بيكون بقانون القوة والبلطجة وحمرة العين وقلة الأدب وتطاول الطويل علي القصير.. وأسأل أمريكا من قانون القوة ده لأنها إستخدمته كثير ضد المساكين وكانت أول وآخر دولة ترمي قنبلة نووية فوق رؤوس ملايين النساء والأطفال في اليابان لما كانت اليابان ضعيفة وفقرانة ذي الصومال.. قانون شنو يا حبيب أنتو لسع ما عارفين الدنيا دي ماشة كيف!!

[طارق]

ردود على طارق
[طارق] 07-16-2016 06:04 AM
يا Rebel والله أنت لا تعرف الفرق بين الانقاذ والحركة الاسلامية ولا الفرق بين المؤتمر الوطني والمؤتمر الشعبي ومازلت حتي يومنا هذا تقول كيزان لكل من يخالفك الرأي. حركة اسلامية بتاع شنو ياخي هو في حركة أسلامية في البلد دي أصلاً؟ الحاكمينك ديل ناس الانقاذ يعني ناس الجيش وبس فهمت ولا أقولها ليك بقانون الضراع الأنت بتعرفو.. في حاجة أسمها مفاصلة رمضان حصلت قبل سبعمائية سنة وقطعت مصارين الاسلاميين لكن أنت وأمثالك لسع عايشين في وهم كبير أسمه أسلاميين وكيزان وقاعد تشتم وتشاكل فيهم ذي الاعمي وحالتك دي ذي حالة الزول البيشاكل ظلو.. وأنا شتمتك بكلمة طز لأنك متمرد.. Rebel في عينك هسع دي كلمة تفتخر بيها وتسمي بيها نفسك والمتمردين كلهم كسرناهم في دارفور وجاينكم في المنطقتين لو بتعرف المنطقتين. أنت وأمثالك سبب البلاوي كلها وسنحسمكم في الميدان وقت الرجال بيتعرفوا والخرفان يندسو في الجبال وسط النسوان والاطفال الأنت قاعد تتاجر بيهم.. الإنقاذ عملت للبلد دي إنجازات ما عملتها حكومة قبل كده وأنت الان مستمتع بالانجازات دي في كل مظاهر حياتك.. يلا وريني أنت قدمت شنو لبلدك غير التمرد الفارغ بتاعك ده؟

[Rebel] 07-15-2016 10:06 PM
* عندما قررت الرد على مداخلتك, إعتقدت جازما بإنتمائك للحركه الإسلامويه الفاجره!..و لم يدر بخاطرى قط ,أن تكون مجرد جاهل!..أو أرزقى من الذين ألفت قلوبهم مؤخرا, بحيث انك لا تدرى حتى, ان الحركه الإسلاميه هى من اتت ب"الإنقاذ" المقبوره!..فطفقت تمجد "الانقاذ" و تسئ للحركه الاسلامويه, و للذين يكشفون عوراتها!
* كيف تفسر للقراء حالك هذا إذن!..فأنت من ناحيه لا تنتمى "للحركه الإسلامويه" كما يبدو!..و من ناحيه اخرى, واضح أن ليس لديك ذرة من "وطنيه" أو إنتماء "للوطن"!..و فى ذات الوقت تمجد و تتمشدق بشئ إسمه "الإنقاذ", و هو شئ لا يوجد, بالاساس, على أرض الواقع اليوم!..بل أن من إنتحلوا هذا الاسم تضليلا فى 1989, تنكروا لها!..بل و يتحاشون حتى ترديد إسمها اللعين!..أنا شخصيا أرثى لحالك هذا!
* كلامك المكرور عن "قانونكم بتاع الضراع و الشلاليت", قد تم الرد عليه فى الفقره الرابعه من تعليقى!..و هو حيلتكم!..و هو ذات اسلوب الإسلامويين و نفختهم التان أودت بهما!..وسيدفعون الثمن عليهما غاليا و عزيزا!
* ثم أن صحيفه "الراكوبه" القراء هذه, مخصصه و معنيه و مهمومه ب"الشأن العام و الهم الوطنيين", و هذه بالطبع امور بالنقيض لتوجهاتك و مصالحك!..و لذلك, فإن إسمى غير متاح لك و لن يفيدك فى شئ, للعلم!.
* انا لم اشتم احدا فى ردى السابق عليك يا طارق:أنا فقط وصفت المنتمين للحركه الأسلامويه الفاسده, وصفا دقيقا!..و هى "أوصاف" لا تضيف جديدا, لأنها معروفه سلفا لجموع الشعب السودانى, و يعرفها "العرب" و اليهود و الأفارقه و الأمريكان, و كل الذين أنبطحت أمامها الحركه الاسلامويه عن آخرها!..و هى اوصاف يدركها حتى المتشددين من الاسلامويين "الشيعه" و "السنه" على السواء, من أمثال بن لادن و القاعده و "الحوثيين" و بوكو حرام...
سؤالى إذن, هل كان ردك "بالوكاله" عن "الحركة الاسلامويه الفاسده" التى شتمتها بنفسك!..أم أنك تعتز ب"إثم" إسمه "الإنقاذ", و هى شئ مقبور, و "إثم" أنكره أصحابه!
* ثم أنك لن تستطيع, و لا فى مقدورك الحجر على آراء قراء "الراكوبه", من خلال إستخدامك اساليب التهديد و الإستفزاز هذه!..و لربما ان لا تدرى ان لصحيفة "الراكوبه" كوادر إداريه "وطنيه و واعيه و مقتدره", تستطيع الإشراف على مواد الصحيفه بمهنيه عاليه و مسئوليه تامه!
* و برجاء, بلاش إسلوب التهديد و الوعيد و التجريح!..هذا أسلوب لن يخيف احدا, و لن يفيدك فى شئ!!..نحن تركنا لكم الصحف الورقيه, و الإعلام المرئي و المسموع!!..اما "الصحف الالكترونيه", فمتاحه للجميع بحريه دون حجر على رأى, فمن لا تعجبه عليه إعتزالها, مثلما إعتزلنا نحن الصحف الورقيه المحليه من زمن بعيد,,

[طارق] 07-15-2016 08:01 AM
يا Rebel..
طز فيك وفي الحركة الاسلامية وعاشت الانقاذ.
عندك كلام تاني عشان نوريك قانون الضراع والشلاليت؟
أصلا لو أنت راجل مع الرجال أكتب إسمك كامل.

[Rebel] 07-15-2016 12:19 AM
إقتباس: "فيا مولانا نحن ما خايفين من أي حاجة والترابي ده كلامه لذيذ للتسلية والذكريات بس لكن مافي خوف من القانون لأنو حكومتنا دي شغالة بقانون الضراع والشلاليت بس.. وده هو القانون العالمي الجديد والما عندو ظهر وضراع ينضرب علي بطنه ههههه.. جنائية شنو"
* إنتو منو الما خايفين ديل!!
* و الترابى البتسلو بيه الناس ده, مش ياهو "شيخكم" و "شيخ الحركه الإسلاميه"!, و ألآ أنتو "أصلكم" كده, و لا مؤاخذه!
* نعم, نحن نعلم ان من لا يتقى الله و لا يخافه أصلا, يفعل ما يشاء!..و الحقيقه ان كل من لا يخشى الله, فلا دين و لا خلاق و لا اخلاق و لا قيم انسانيه له البته!..و أنتم كذلك!
* "حكومتكم شغاله بقانون الضراع و الشلاليت" مع من!!..مع الشعب السودانى الاعزل, الذى رباكم و رعاكم و علمكم و صرف عليكم دم قلبه!..فكان هذا جزاؤه!..أنت و هم كلكم كالإبن العاق, لا أكثر!..لكننا لم نشهد لكم "رجوله", و لا "بقانون الضراع و الشلاليت" الذى تدعيه, لا مع المصريين و لا مع الأحباش, و لا مع اليهود و لا الامريكان, و غيرهم: مع هؤلاء, انتم أشباه رجال!, و عملاء! و كالفواتى و القيان و المومسات, و هل مثل هؤلاء يلتزمن "بقانون" أو عرف أو قيم أو أخلاق!..أما فى المحيط العربى, فانتم مرتزقه لا أكثر, تتاجرون بدم أبنائكم!..و تتكسبون من اللصوصيه و الفساد و بيع أراضى البلاد!!
* لكنى أؤكد لك و لحكومتكم "المنبطحه للخواجات" دوما, أنكم ستندمون ندما ما بعده ندم, على إستخفافكم بالشعب السودانى!..و ستندمون حد الندم على تقتيله و ظلمه و إفقاره و إذلاله و تشريده!..و ستتقيأءون مال الربا و السحت و الحرام الذى ولغ فيه منسوبى "الحركه الاسلاميه" الفاجره عقودا عددا!..و سيشهد فيكم الناس يوما عبوسا قمطريرا..عما قريب, إن شاء الله!
* أما تبجحك فيما يتعلق بالمحكمه الجنائيه الدوليه الإتحاد الأغريقى , فهو يؤكد للقارئ الحصيف جهلك, و هى من طبيعة جهل الإسلامويين عامة (و إستخفافهم العبيط), بالمواثيق و القوانين و القرارات الدوليه!..لكن خذها منى: طال الزمن أم قصر, و بشكل مؤكدا تأكيدا مطلقا, إن شاء الله, فالبشير إما أن يحاكم فى "الداخل", أو يمثل أمام المحكمه الجنائيه!..و إذا ما قدر الله هلاكه قبل ذلك, فتلك مشيئته وحده!..أما المسروقات فسيتم إستعادتها,,

[tango] 07-14-2016 09:27 PM
اخ طارق يبدو لى انت قرن سياسة كبير وكوز كمان .اجو منك التوضيح في مسالة إسرائيل وضرب السودان الدولة العظمى التي تستطيع قتل المسلمين واوابادتهم حتى .هل يحق لإسرائيل بان طبلطج بالسودان دون رد منكم يا كوز

European Union [الكلس] 07-14-2016 06:57 PM
تعليقك كافي لقياس مستوي الانحطاط الفكري و الاخلاقي للكيزان. الناس ديل ليسو اكثر من شله صعاليك من لبيرهم لي صغيرهم.

[محمد عثمان] 07-14-2016 02:02 PM
راس السوط هبشك، جهذو العيدان، شيخك ده خلاص موضوعو انتهي الانتقام حيجي من داخل الحركه لذوم المنافسه وتصفية الحسابات

[نعمة..] 07-14-2016 01:25 PM
والله كان دا فهمك .. شكرت حكومتك بجد .. وقلت فيها ما لم يقله مالك في الخمر ..شكلك كوز مغرور بتوهم قوة ضراع حكومتك .. لكن كما يقول الشاعر كل دور إذا ما تم ينقلب .. !


#1487858 [789]
5.00/5 (8 صوت)

07-13-2016 11:40 PM
اسبوع ولم اسمع رد من نافع
سوف نري من يلحس الكوع انت ام نحن

[789]

#1487843 [kajo]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2016 10:28 PM
اليمين لمن انكر.

[kajo]

ردود على kajo
European Union [kimo] 07-14-2016 09:10 AM
قال للحرامي أحلف قال جاك الفرج

[مسافر] 07-14-2016 07:50 AM
صحيح أن هذه قاعدة شرعية ولكن فيما لم تقم عليه بينة ولم ينهض عليه دليل أو تتعذر إمكانية التأكد من صدقه أم لا ... والقضية المثارة ليست كذلك. صحيح أن الأدلة الكبيرة قد اختفت (بتصفية المشاركين) ولكن ما تزال هناك بقية وحتى إفادة أمين ح عمر المسجلة يمكن الأخذ بها كبينة أولية حيث ذكر أن من قام بهذه المحاولة هم (عناصر ليست قيادية)حيث يمكن لأي تحر قضائي أن يستجوبه عن هذه المعلومة لحد النهاية (من هم؟ وكيف علم؟ وهكذا) أما أن نلقي إليهم بمجرد اليمين فماأهونه عليهم .. هو شخص بقتل الناس بالآلاف والطيارات والجرايم بيغلبه يحلف مصحف؟ قالو المصري الحرامي المتردد قالوا له أحلف قال: جالك الفرج ياع عبده! سلامي

[عادل حسن] 07-14-2016 04:43 AM
و باقى ليك ديل ما بتفرق معاهم حليفة الزور؟


#1487834 [FATSHA]
5.00/5 (2 صوت)

07-13-2016 09:41 PM
لا اعتقد ان السبب لعدم اذاعة الاعترافات في حياة الترابي هو خوفه من
اتهامه بالتستر على جريمة قتل، لانه قد سبق وذكر محاولة اغتيال مبارك
في مقابلة تلفزيونية ولم يذكر اسم علي عثمان صراحة ولكنه قال انه
سيذكر كل شيء اذا عرض الموضوع في محكمة.

[FATSHA]

ردود على FATSHA
European Union [zoul] 07-14-2016 11:28 AM
لماذا لم يقم الترابي بفتح البلاغ هو في حياته ضد علي عثمان ونافع وتقديم معلوماته ولماذا ينتظر ان يصل الموضوع للمحكمة اذا لم يكن خائفا من جريمة التستر والاشتراك الجنائي


#1487777 [Zombie]
4.50/5 (2 صوت)

07-13-2016 06:45 PM
عندي ظنون كثيرة أن الترابي قال الكثير والمثير في هذا الموضوع وربما تحدث عن حلايب والفشقة, وطالما شريط الحلقة بحوزة المصري أحمد منصور وقناة الجزيرة ففي إمكان مقدم البرنامج اللعب بالشريط وذلك بإعادة منتجته وحذف الأجزاء التي لا تتماشي مع مصالح مصر في هذا الحديث ولا تتماشي مع دويلة قطر -التي أعتبرها دويلة معادية للسودان بسبب إنحيازها للإخوان المسلمين ,فحكاية قطع حديث الترابي ومنتجته قد تكون حدثت ويمكن التغطية عليهابالفواصل الإعلانية الكثيرة علي نحو ما شاهدنا ذلك في كل الحلقات الـ13 ,نعم قد تكون هذه الفواصل مقصودة لتغطية حذف بعض الكلام الذي لا يرغبه أحمد منصور وقطر , ثم ما الذي يؤكد أن الترابي نفسه هو الذي طلب عدم بث هذا الشريط إلا بعد وفاته؟ قد تكون هذه فبركة من أحمد منصور المصري لوجود الفائدة الكبري لمصر من احتلالها لحلايب, أي أنه ساعد دولته وإن كان إخوانياً وكارهاً لحسني مبارك.

[Zombie]

ردود على Zombie
[ود جحا] 07-14-2016 07:32 AM
لا يا شيخ؟؟ محللاتي ممتاز.. ويعني كانوا حيستفيدوا شنو لو اغتالوا خالكم حسونة؟؟ تفوووو عليكم كلكم يا اولاد الايه

[أم شلوخ] 07-14-2016 07:18 AM
ده كلام صحيح و أشك أيها الزومبي انك شخصية كبيرة تحمل شهادات عليا فهذا ليس بالتحليل الهين انه تحليل دقيق لشخص له خبرة ليست بالهينة

[سننتصر علي الكيزان الخونة اكلي قوت الغلابة] 07-14-2016 05:18 AM
يا اخي انت حر في تحليلك ولكن هذا حديث يفتقر الي المنطق .. مع الشكر.


#1487776 [ابوخليل]
5.00/5 (2 صوت)

07-13-2016 06:45 PM
عفان وأبو العفين لاحس الكوع الضحك شرطكم

[ابوخليل]

#1487775 [ابوخليل]
5.00/5 (1 صوت)

07-13-2016 06:44 PM
عفان وأبو العفين الضحك شرطهم

[ابوخليل]

#1487766 [الجن الارقط]
4.88/5 (12 صوت)

07-13-2016 06:14 PM
زماااان فى الفترةمن نهاية السبعينات و الربع الاول من الثمنينات من القرن الماضى كان لنا زميل فى جامعة الخرطوم كساااار فى كلية البيطرة من أبناء جنوب السودان و شااااطر و كنا قريب الإمتحانات نلملم ورق المذاكرة بتاعو لنذاكر فيه و كنا بننجح بذلك الورق و هو كان الأول طواااالى. هسع يا سيف الدولة انا قاعد ألملم مقالاتك و بقرأ فيها و الآن انا على وشك أن أكون قانونى.

[الجن الارقط]

ردود على الجن الارقط
[tango] 07-14-2016 09:37 PM
والله يا الجن الارقط ضحكتنى . المفروض انت كوز وكوز كبير كمان والمفروض مقالات الأستاذ تلمه في كتاب والبروف عوض ايراهيم عوض يجيزة ليك ككتاب . بكدة تصبح انت ذاتك بروف سلفقة زى كمال عبيد


#1487751 [هميم]
5.00/5 (10 صوت)

07-13-2016 05:27 PM
تستمع إلى مولانا سيف الدولة فتشعر أن القانون نفسه يتحدث.... فلندعه يعلِّم الإنقاذيين من أمثال الخواض والعجب وغيرهما بعض الدروس القانونية المجانية حتى لايهرطقوا فيما لا يعلمون ويعرضوا مصداقيتهم المهترئة أصلاً لمزيد من عدم المصداقية"

[هميم]

#1487750 [تنقا]
5.00/5 (7 صوت)

07-13-2016 05:24 PM
الاستاذ سيف الدولة .. شكرا على المقال لكن ماهو الموقف القانوني لطاقم الجزيرة بما فيهم المقدم أحمد منصور أو أي شخص من الذين كانوا حضورا في تسجيل الحلقات. هل معرفتهم بالمعلومة كانت تستوجب عليهم التبليغ أم أيضاً يعتبروا متهمين بجريمة التستر أم أن القوانين المنظمة لعمل الاعلام تدفع عنهم تهمة التستر

[تنقا]

ردود على تنقا
[ود الحاجة] 07-14-2016 11:08 AM
سنترك للاستاذ الرد القانوني و فضلا عن حقوق الاعلاميين , بداهة مقدم البرنامج ليس شاهدا على ما حدث في محاولة الاغتيال هو فقط استمع للشاهد و لم يسمع او يرى مباشرة, كما ان البرنامج تم تسجيله بعد الحادثة بحوالي 15 سنة .

[أم شلوخ] 07-14-2016 07:24 AM
والله ده نحن ما عندنا بيهو شغلة احنا فى جماعتنا ابهات لسانات طويلة ديل الأمريكان بقولو
you can run but you can't hide
و ده حال أصحابنا ديل بس زرة حرامى فى بيت عزابة


#1487734 [احمد البقاري]
5.00/5 (8 صوت)

07-13-2016 04:43 PM
الأستاذ سيف الدولة حمدنا، شهادة الترابي حول جريمة محاولة أغتيال الرئيس المصري حسني مبارك، بينة متكاملة، لم تترك مجال للتشكيك والمخاتلة والتمويه، لفتح تحقيق توطئة لتوجية الأتهام لـ علي عثمان ونافع ... فقد فصل الترابي في شهادته حيثيات أعترافات علي عثمان بأرتكابه لجريمته، بدءا من دعوة مجلس الدولة المكون من (8) شخصيات للأنعقاد، وهؤلاء بالضرورة الكثير منهم شهود أحياء يرزقون، وأعترافه أمامهم بضلوعه في الجريمة وأطلاعهم على تفاصيلها. هذا إلى جانب أبداءه رغبته في تصفية والتخلص من المصريين الثلاثة، والتي وافقه فيها الرئيس البشير ... من بين أهم هؤلاء الشهود الدكتور غازي صلاح الدين الذي أشار به الترابي لـ علي عثمان الأستعانة به حسب شهادته، والذي قام بنقل المصريين إلى يران بدلا عن تصفيتهم بواسطة علي عثمان ... ثم الشهادة الثانية الحديث المنسوب للدكتور علي الحاج، الذي قال فيه أنه لم يرى البشير وعلي عثمان ذليلين كما راءهم في ذلك اليوم (الأجتماع)... أضف إلى ذلك هنالك قرينة لدموية علي عثمان من خلال أوامره وتوجيهاته لأجهزة الأمنية عبر وسائل الإعلام بقتل التجار والمواطنيين الذين يتعاملون مع جنوب السودان (Shoot to Kill)، كل هذا يصب في صيغات منطقية لإنشاء أتهام أمام القضاء الوطني أو حتى الدولي ضد هذا المجرم الدموي


أذن المطلوب، هو فتح تحقيق جنائي في هذه الجريمة النكراء وأستنطاق الشهود الذين حضروا ذلك الأجتماع ومطابقة شهاداتهم بشهادة الترابي ... كما أن هناك مواطنيين وموظفيين سودانيين أوجدهم القدر أو بحكم الوظيفة كأطراف في هذه الجريمة وتمت تصفيتهم بأوامر مباشرة من علي عثمان، يجب أن يفتح تحقيق لكشف ملابسات تصفيتهم والأشحاص الذين أرتكبوا هذه الجرائم سوى كانوا من أصدروا أوامر التصفية أو أولئك الذين نفذوها...

[احمد البقاري]

#1487728 [حسكنيت]
4.75/5 (9 صوت)

07-13-2016 04:16 PM
يا على عثمان ألحق يوسف عبدالفتاح قبال ما يموت ( الراجل مغبون) ما يقوم إمشى إعمل ليهو تسجيل تانى إسجم بيهو وشكم الأصلوا مسجم

[حسكنيت]

ردود على حسكنيت
[سلسبيل] 07-14-2016 04:42 AM
ههههههههههههههههههههه
لكن جهجهت علوبة ذاتوا ياخي...


#1487708 [المشتهى السخينه]
4.99/5 (14 صوت)

07-13-2016 03:14 PM
الهالك الخيش حسن الترابى متورط فى كل جرائم الاغتيال والتعذيب التى تمت فى بيوت الاشباح الاسلاميه ومنها اغتيال الدكتور على فضل الذى غرسوا فى جمجمته مسمار صدئ .
والخيش على عثمان وتابعه البشير الرئيس الصورة انذاك لا يستطيعا تنفيذ اى شئ دون مراجعة رئيس العصابه الاجراميه الاسلاميه .
فكيف يجرؤ على عثمان بسحب مليون دولار من اشتراكات الاسلاميين من خزينة الترابى لاغتيال رئيس دولة بدون الرجوع للخيش الترابى ؟ . فالترابى متورط والخرطوم ليس فيها اسرار . لان الترابى استدعى على عثمان لوحده وقال له هناك جماعة مصريه جاءت لمهمه فتعاون معها ومعك نافع . وفهم الخيش على عثمان الامر العالى .
ائمة الجبهة الاسلاميه قتلوا ثلث مليون مسلم فى دارفور وشردوا ثلاثة ملايين ( ما عايز اسير ولا جريح .. وshoot to kill .. ورشوا وقشوا ما تجيبو حى ما عايزين مصاريف اداريه . هذا هو منهج اللصوص الاسلاميين الذين يحكموننا شرذمة اجراميه . نعتذر لاسر الموتى فى مقابر برى لدفن الجيفة النتنه بجوار ذويهم مؤقتا .

[المشتهى السخينه]

ردود على المشتهى السخينه
[أم شلوخ] 07-14-2016 07:30 AM
يا زول هسه ما سحبو قروش شعب كامل قدام عينو فى زول وقف فى وشهم عليكم الله قصة المليون دولار دى ما تجيبوها تانى


#1487705 [مبارك]
4.97/5 (10 صوت)

07-13-2016 03:10 PM
الأستاذ سيف الدولة حياك الله ، طولت علينا انشاء الله المانع خير ؟ . بخصوص فعلة الفاشلين علي عثمان ونافع ، تعددت التبريرات فالخواض قال دقة كندا اثرت علي عقل الترابي !!! ، اما المدعو امبلي العجب فقال لا يجوز الاخذ بشهادة الميت !!! وامين حسن عمر قال العملية عملوها الصغار .فزي ما قلت ان هذه التبريرات الواهية تثبت الجريمة وليس تنفيها ، فالخواض ليس مختصا ليقرر ان دقة كندا اثرت في عقلية الترابي ام لا ، والمدعو امبلي ليس قانونيا او فقيها ليفتي بعدم جواز الاخذ بشهادة شخص ادلى بها وبعد سنين توفاه الله وامين حسن عمر اقر بالجريمة لكنه نفاها عن علي عثمان ونافع والمطلوب منه ان يخطرنا عن الصغار الذين فعلوها . اذن كل هذه التبريرات تقوي الاعتقاد بان الجماعة عملوها ، والشينة منكورة .
الجماعة بدأوا يضربوا بعض تحت الحزام كما قلت واللهم لا شماتة .
انا ذكرت المدعو امبلي لاني حقيقة اول مرة اسمع بهذا الاسم ولا اعلم معناه او مصدره ، وهل هو اسم عربي ام اعجمي ؟

[مبارك]

#1487695 [kajo]
4.97/5 (8 صوت)

07-13-2016 02:49 PM
.Moment of the truth

[kajo]

#1487689 [الـــســـيـــف الــبـــتــــار]
4.69/5 (8 صوت)

07-13-2016 02:40 PM
مولانا سيف الدوله تحياتى لك و لسردك وقائع و احداث و ملابسات و ادلة و بينات تدعم ما اورده الهالك من اتهام لاخوان الشواطين و تحديد الاسماء التى لها ضلع فى هذه المؤامرة الخسيسه التى ادت الى احتلال ارض الجدود و تضيق الخناق على اهلنا فيها و انتهاج النظام المصرى سياسة فرض الامر الواقع و تمصير السكان و تجاهل نداءات النظام و المجتمع الدولى منذ أمد بعيد بحل الخلاف الناجم بين جكومة البلدين و مما يرفع من وتيرة الصراع بين الحق و الباطل و اعتماد القدرة القتاليه و ما وصل اليه الجيش المصرى من اقتناء احدث الاسلحه و امتلاكه الى سرب من احدث الطائرات المقاتله التى لا نمتلك الدفاعات الارضية لصدها الذى جعل اسرائيل تتخذ من الاجواء السودانية ميدان رماية و حقل تجارب لكل اسلحه تنتجها المصانع الحربيه الاسرائليه ؟
رأس الدوله شريك متضامن فى هذه الجريمه بصمته و عدم علمه بما حدث لا ينفى التهمه عنه و عليه و بعد كل ما ادلى الترابى الهالك من المفترض أن يتخذ قرارا و يطلب من النائب العام فتح تحقيق فورى و احالة من اشارة اليهم اصابع الاتهام الى القضاء العادل و بهذه الخطوة تقودنا الى توضيح الحقائق و من هم المدبرين لهذه الكارثة و المكيده التى اصابت المواطن و الوطن و دفعت بدول العالم لنكون دولة دولة داعمه للارهاب و الحصار الاقتصادى و حزر التسليح و غيرها من القرارات الاممية و الدوليه.
بدأت الافساد الوثنى فى نثر خبائثها و كل ما مستور و لم يجد فرصه للافصاح عنه عمدا من أجل التستر على المجرم و اظهار النظام بصورة الحادب على مصلحه الوطن و المواطن و لكن هيهات انكشفت عورتكم و فاحت رائحتكم النتنه و ها هو الهالك يفند ما اسس له و سعى اليه و لم يتحقق و كان من اوائل المبعدين عن سدة الحكم و المغضوب عليهم و أن شاء فى الحلقات القادمه نجد المذيد من المجرميين ؟

[الـــســـيـــف الــبـــتــــار]

#1487684 [الدود]
4.75/5 (8 صوت)

07-13-2016 02:19 PM
ياود حمدنالله، تسلم البطن الجابتك.. والله افحمت بني كيزان والقمتهم حجراً برأيك القانوني السديد. تاني مافي واحد منهم يفتح خشمه، ونسأل الله ان يُرينا محاكمة علي ونافع والبقية قريباً ان شاء الله. وربنا يحفظك انت.

[الدود]

#1487677 [ساري الليل]
4.99/5 (12 صوت)

07-13-2016 01:59 PM
الخواض يدافع عن على عثمان بأمر من على عثمان الذي لا يزال يحتمى بالاخرين ويواصل اللعب من وراء ستار ومن وراء جُدر.. وكمان الخواض يجد مثل هذا الدفاع بارداً على قلبه لانه المستفيد من وجود عثمان ومن قميص عثمان

فمثلا هؤلاءالخواضين يدافعون عن انفسهم وعن الظالمين ولا يهمهم ان يطول ليل السودانيين ام يقصر او يهون عذابهم ام يزيد طالما انهم يلعقون من جيف كبار السياسيين ويقتاتون عليها ويعيشون عليها..

كنت انتظر افادتك عزيزي مولانا سيف الدولة بفارغ الصبر لانها قضية قانونية تتعلق بشهادة ميت ولكنه حي في فكر اتباعه وفكره القائم على الكذب والنفاق والتقية هو الذي يحكم السودان ... صحيح ان الترابي قد ارم وفات ومات ولكنه موجود في فكر السنوسي وشخص الخواض وعلى عثمان وان اتباعه ومريدهم هم الذين يحكمون قبضتهم وان شهادته شهادة على عصرنا ومصرينا وتقطيع قلوب السودانيين..

والسؤال اين صاحبك وزير العدل ؟؟؟ وهل من احد يقول للعدالة انا لها فيفتح باب القبض على نافع وعلى عثمان لبدء محاكتمتها في هذه القضية التي تضرر منها السودان كثيراً ؟؟ تضرر منها السودان ماديا ومعنويا وارضا وحكومة بل ان ضررها دخل في كل بيت وطال كل سوداني بالداخل والخارج ؟؟


لماذا تتسستر الدولة على شخصين اوحتى ستة اشخاص وهم يتمتعون الان بكافة صلاحياتهم ومناصبهم ومعاشهم وسلطاتهم ولهم مدراء مكاتب يدافعون عنهم وبقية الشعب السوداني تتأذي مما فعله هؤلاء القوم المجرمين ؟؟ انها جريمة

جريمة ان تحاول اغتيال رئيس دولة وجريمة ان تنتهك سيادة دولة اخرى ولكن الدولتين اخذتا حقهما من ارض السودان وسكت المتهمين؟؟؟؟

سؤال قانوني:
الا يمكن ان يتطوع مجموعة من المحامين السودانيين نيابة عن شعب السودان الذي تضرر من هذه العملية بفتح بلاغ ضدالمذكورين المتهمين وهم ستة اشخاص حتى لو كان في بلد اخر؟

[ساري الليل]

#1487675 [الداندورمي.]
4.75/5 (9 صوت)

07-13-2016 01:56 PM
سواد الوش من عمايله السوداء.

[الداندورمي.]

#1487673 [أسمر جميل فتان]
5.00/5 (13 صوت)

07-13-2016 01:54 PM
مولانا سيف ... لك التحية والتقدير

اعتقد انو فضيحة الترابي وكما اسمها البعض "الترابي قيت" بمثابة "رصاصة الرحمة" في نعش الحركة الاسلامية السودانية فلم يتبقي لهم شئ يتشدقون به فهم القتلة والمغتصبون والسارقون والكاذبون والمنافقون واي صفة زميمة ممكن ان تلحق بهم بكل بساطة ...

وكأن الهالك يقول "بيدي بنيت وبيدي اهدمها!!!" لانه لم تبقى لهم روح ولا نفس لمجرد ان تقول انو انا اسلامي او يطلقون اي من الشعارات الباهتة التي لم يصبح لها رنين او صدى شاكلت "اميركا دنا عذابها !!!" او "تحت جزمتي" او "الحس كوعك" وغيرها من العبارات النتنة!!!!.......

شكرا لك وانت تنبه الجميع الي ضرورة تحريك القضايا جنائيا لان التباعات والتنازلات التي دفعها النظام في سبيل مداراته لتلك الازمة الفاضحة آنذالك وحتى الان ساهمت في تحطيم الأمة السودانية باكملها والان شعب اصبح تائها وحكومة لا ندري ما تفعل والكل سارق والكل متورط وانا ماسك عليك بلاوي وانت ماسك على بلاوي وانت اسكت وانا اسكت ليك!!!!!!!!!!

شوفوا احمد منصور ده ما يكون عندو تسجيلات تانية مع واحد تاني من السجمانين ديل !!!!!!!!

[أسمر جميل فتان]

#1487671 [امدرمانى]
4.86/5 (7 صوت)

07-13-2016 01:46 PM
سلام عليكم مولانا كل سنة وانت طيب وربنا يحقق الامانى الطولت شديد ...

مافى كلام نقول غير انو كلامك منتظرو من كلام المرحوم بعد الحلقة ...اصحاب الشهادات المضروبة تصريحات نتنه ... وا

اهديك الشعر ...لهاشم صديق

لله أكبر . الله أكبر..اذن الاذان
وبنصليك يا صبح الخلاص حاضر...
وبنفتح دفتر الاحزان من الاول وللأخر
ونتسآءل منو الربحان منو الخاسر
منو الكاتل منو المكتول ..
منو القدام ضمير الدنيا يوم
الواقعة كان موصوم وكان مسئول
منو العمق عزه جوه فينا
وماهماهو يوم الهجره للمجهول
منو الاتفش ولع نارو في المحصول
من المحصول
وتاني اتغشه ماعاين عشان
يتأمل العيش الملا القندول
منو العسكر مع الطغيان
منو السلم صغارو الغول
منو اللمع نعل كاتلنا
يوم كاتلنا كان مخبول
ومنو الغنالنا ساعة الحارة
يا اكتوبر المحمول علي الاكتاف
يا اكتوبر المكتوووول
وبعد الصحوة والاذان
ليك بغني ياشعبي وفيك اقول
مافي غيرك لا اسم لا رسم
مافي غيرك لا حقيقة ولا قضية
دربي دربك..مجدي مجدك
جرحي جرحك عز مسطر
في البيارق والهوية
صوتي صوتك..حدي حدك
وعيي وعييك عين بتسهر
في المراكز وقلبي راكز
وايد بتضغط في زناد البندقية...
حبيبنا الشعب ياقادر و يا نادر
دا البخونك داس كرامتو
زي مقاتل خان قضيتو
وباع سلاحو وعادا رايتو
حبيبنا الشعب
يا قادر ويا نادر
دا البحبك والبعزك
مابداين ما بهادن
حتي لو حانت نهايتو
وفيك يحب الاحترام ..
وليك ومنك لازم يعرف
ايه هو معني الالتزام

[امدرمانى]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة