الأخبار
أخبار إقليمية
سلفاكير: مشار رفض طلبي بالعودة لجوبا وأجهل مكانه
سلفاكير: مشار رفض طلبي بالعودة لجوبا وأجهل مكانه
سلفاكير: مشار رفض طلبي بالعودة لجوبا وأجهل مكانه


07-14-2016 10:07 PM
قال رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت إنه اتصل بنائبه الأول رياك مشار صباح الخميس، وطلب منه الحضور للعاصمة جوبا للقائه، بيد أن الأخير اعتذر عن قبول الدعوة، مضيفاً أنه يجهل مكان نائب الرئيس بالتحديد.

وأكد ميارديت أن مشار وحلفاءه ليسوا في خطر إطلاقاً، وأنه لو كان أحد يطارهم لكان عثر عليهم، مضيفاً "أنا مستعد لحماية مشار إن أتى".

وأدلى سلفاكير بتصريحات صحفية في حديث علني هو الأول منذ اندلاع المعارك الجمعة في القصر الرئاسي الذي بدت عليه آثار الرصاص، فيما وقف إلى جانبه المسؤول عن مراقبة تطبيق وقف إطلاق النار الرئيس البوتسواني السابق فيستوس موغاي، والمبعوث الخاص للاتحاد الأفريقي والرئيس السابق لمالي الفا عمر كوناري.

ودعا نائبه رياك مشار إلى اللقاء لعقد محادثات لإنقاذ السلام مع الإقرار بانعدام الثقة العميق الذي أدى إلى أيام من المعارك الكثيفة التي خلفت مئات القتلى.

وقال ميارديت "لا أريد مزيداً من سفك الدماء في جنوب السودان". وأضاف "أريد أن يكون النائب الأول لرئيس الجمهورية رياك مشار بقربي كي نخط معاً الطريق قدماً".


الفرنسية


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 17423

التعليقات
#1488556 [على]
0.00/5 (0 صوت)

07-15-2016 09:14 PM
غايتو الانفصال دخل عليهم بالساحق والماحق اين بقية القبائل مثل الشلك وغيرهم هل هم فى انتظار ان يباد الطرفين اى الدينكا والنوير وبعدين يظهروا فى الصورة عجيب امر قيادات القبائل فى الدولة الفاشلة واين مهندسى الانفصال من امريكان واوربيون وافارقة واين مجلس الكنائس هل عجزو عن حل اللغز اجنوب سودانى الله يرحم ملس زناوى عندما نصح الجميع بعدم الانفصال وايجاد حلول سلمية كمان هذا لحديث ذكره السياس فى 2009 عندما زاره كل افراد قوات التحرير الشعبية من سلفا لمالك عقار لياسر عرمان لباقان امون خلال زيارتهم باياكم والانفصال ودعونا نرى حل بديل ضمن السودان الواحد ولكن الجماعة ركبوا راسهم ودى النتيجة ولسه وحلايب ونتؤ حلفا والفشقة اراضى سودانية

[على]

#1488413 [alwatani]
4.00/5 (1 صوت)

07-15-2016 10:51 AM
سلفا استخدم الطيران واعتقد ان مشار اقتيل ولكن مشار عرفها انسحب فى اللحظات الاولى للعملية والان يريد ان يعرف اين هو


فالقدر سمة افريقية بحت لايمكن اى قارها تنافسها

[alwatani]

#1488412 [البصيرة ام حمد]
0.00/5 (0 صوت)

07-15-2016 10:50 AM
سلفاكير ضعيف الشخصية،عند اهلناالدينكا لا يمكن بقاء ثورين فى القطيع، ابحث عن مشار وريح الجنوبيين من شره.

[البصيرة ام حمد]

#1488332 [محمد]
5.00/5 (1 صوت)

07-15-2016 03:52 AM
هههههع

[محمد]

#1488323 [fathi osman fathi]
0.00/5 (0 صوت)

07-15-2016 03:20 AM
It seems tht the gab between silvaker
And mashar is very far away
Somthing else must be done to remedy the situation

[fathi osman fathi]

#1488305 [الحسيني]
5.00/5 (1 صوت)

07-15-2016 01:25 AM
يا اهل الجنوب هل يعقل ان تكون جثثكم رخيصة هكذا،، الناس تموت باعداد كبيرة وسلفا يتحدث مع مشار كأن لم يحدث شئ وعفو عام سريع ولم يطمر بعد الموتي بالجرافات،،،،الدم لم يجف بعد ،،،عفو قال… حتي ولا محاسبة علي الماشي،،،، الموت في كل مكان باعداد مبالغة.
يا ناس انتم غير مؤهلين لقيادة دولة وغير مؤهلين لنقض الآخرين لم يوجد مثلكم في هذا العالم ليس لديكم كرامة امام شعبكم … افتكرتكم مناكفتكم وبغضكم للشمال وسببابكم له انكم تعرفون سياسة،،،،اتركوا الجنوب لقيادة جديدة التاريخ لا ينسي دماركم وقتلكم لشعبكم ولعنته تطاردكم اين ما حللتم.

[الحسيني]

#1488298 [ود لقمان]
5.00/5 (2 صوت)

07-15-2016 12:39 AM
الحمد لله الذى أذهب عنا ناس مشروع السودان الجديد وعقبال أذياله بالسودان وختامه مسك بحول الله وقوته بذهاب ناس المشروع "الحقارى" لتنعم بلادنا وتنهض وتتقدم للأمام

[ود لقمان]

#1488285 [almagoos]
0.00/5 (0 صوت)

07-15-2016 12:01 AM
He can trust you anymore

[almagoos]

#1488260 [محمد الفاتح]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2016 10:47 PM
No you cant

[محمد الفاتح]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة