الأخبار
منوعات
بالفيديو..لماذا يوضع القطن للميت؟ معلومة تقشعر لها الأبدان!
بالفيديو..لماذا يوضع القطن للميت؟ معلومة تقشعر لها الأبدان!
بالفيديو..لماذا يوضع القطن للميت؟ معلومة تقشعر لها الأبدان!


07-18-2016 02:06 PM

الحمْد لله تعالى الذي خَلقَنا وأنعَم علينا بنِعَم لاتُعد ولا تُحصى ، والصلاة والسلام على سيّدنا محمد صلى الله عليه وسلّم الذي جاءنا بالحق وهدانا إلى الطريق السليم وطريق الهداية.

الموت حق على عباد الله جميعاً ليس منه مفّر ولا مَهرَب ، وإن تعددت أسباب الوفاة وتنوعت، في النهاية الموت واحد ؛ وهو خروج الروح من الجسد وتوقُف عمليات الجسم الحيوية والعصبية، فهنيئاً لمن كانت خاتمته حسنة و غفر الله تعالى
وهوّن على من كانت له الخاتمة السيئة . للموت في الشريعة الإسلامية حُرمة خاصة ، ويتم التعامل مع الميت بطريقة كريمة ، ودفن الميت يتم وفق آداب و أحكام.

إن خرج شيء من الميت بعد غسله ، يُستحب وضع القطن في مكان خروج المادة ، حتى لا يخرج شيء منهما مرة أخرى ويبقى الميت نظيفاً .
.


شاشة نيوز


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 7965

التعليقات
#1489952 [samisuh]
0.00/5 (0 صوت)

07-18-2016 05:04 PM
(حرام + كافر + لا يجوز + يحل دمه + بدعه + شرك + ضلاله + فتنة) = (قتل + سفك + تفجير + هدم + تكفير)

[samisuh]

ردود على samisuh
European Union [كراكة] 07-19-2016 10:13 AM
اتق الله فيما تقول وانت محاسب به يوم القيامة ﴿يَوْمَ لَا يَنْفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ﴾(الَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ﴾
[سورة الشعراء الآية:88]



عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنه قال:
((إِنَّ العبد ليتكلّم بالكلمة -مِنْ رضوان الله- لا يُلْقِي لها بالاً، يرفعه الله بها في الجنة, وإن العبد ليتكلم بالكلمة -من سَخَط الله- لا يُلْقِي لها بالاً، يهوي بها في جهنم))
(أخرجه البخاري ومسلم)

قال رسول الله صلي الله علية وسلم إن الرجل ليتكلم بالكلمة لا يرى بها بأسا يهوي بها سبعين خريفا في النار " .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة