الأخبار
أخبار إقليمية
ثورة (الإنقاص)
ثورة (الإنقاص)
ثورة (الإنقاص)


07-18-2016 01:47 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

د. سعاد إبراهيم عيسى

درجنا على تسمية الانقلابات العسكرية بغير اسمها الحقيقي عندما نلحق بها صفة الثورة, بينما لا تعدو ان تكون أي انقلاب أكثر من مجرد عملية تسلل وسطو ليلى على السلطة القائمة, في حين أن الثورة نتاج لمشاكل ومظالم وأخطاء تراكمية يتأذى منها الجماهير, تؤدى في نهاية المطاف إلى انفجارهم الهادف إلى اقتلاع وإزالة كل ما كان ومن كان ضالعا في مسببات ثورتهم. ومن ثم العودة بالأمور إلى نصابها الطبيعي.

المسئول عن مياه الخرطوم أعلن, بأنه في حالة عدم الاستجابة لطلبه بمضاعفة فاتورة المياه بنسبة مائة في المائة, فانه سيتقدم باستقالته من موقعه, وكأنما باستقالة سيادته سيتغير مجرى النيل أو ان تنحسر مياه النهرين, فكانت استجابة برلمان ولايته لطلبه رغم انف جماهير الولاية التي بدلا عن تمثيلها أصبحوا يمثلون بها. ومن حينها فرض على المواطن تسديد المبلغ المطلوب بعد ان تم دمجه مع فاتورة الكهرباء كإحدى بدع الإنقاذ التي تبتدع لإخضاع المواطن لرغباتها حقا كانت أو باطلا. وبعد ان خضع المواطن لما قرروا بان يدفع ما فرض عيه مقدما وقبل ان يضمن حصوله على الخدمة, بدأت عملية العبث به وبالخدمة التي هي قوام حياة الناس, المياه.
فقد أصبحت المياه منعدمة, لا لأيام, بل تمتد إلى أسابيع وفى مناطق في طريقها إلى شهور, ولم نسمع بأن البرلمان المحترم, قد كلف نفسه باستدعاء ذلك المسئول لاستفساره عن سبب العجز في توفير المياه بعد ان تمت الاستجابة لمطلبه بمضاعفة فاتورتها؟, بل ولم يكلف ذات المسئول نفسه بان يطل على المواطنين عبر أي من وسائل الإعلام المختلفة, ليوضح لهم أصل المشكلة وحدود معاناتهم التي أصبحت مزدوجة, حيث يدفعون قيمة المياه المنعدمة مقدما, ثم يبحثون عن شرائها وربما من ذات حكومتهم أو أي من منسوبيها, مرة أخرى.

أما وقد بلغ الفشل بحكومة الإنقاذ, حد العجز عن توفير المياه للمواطنين, وبصرف النظر عن الكثير مما يفقدون من غيرها, دعونا ننظر فيما كان مطلوبا حدوثه بعد ان قضت الإنقاذ 27 عاما منفردة بالسلطة والثروة.

بالطبع, كان مفترضا ان تبقى حكومة الإنقاذ على كل المشروعات التنموية التي كانت قائمة عند مقدمها, والعمل على النهوض بها, خاصة وقد كانت جميعها عاملة وفاعلة. ومن بعد يمكنها أن تضيف من جانبها كل جديد يضاعف ويرتقى بعملية التنمية في اى من مجالاتها. ففي مثل هذا اليوم كان مفترض ان:تكون صورة السودان غير التي نرى وسيرته غير التي نسمع.

مشروع الجزيرة الذى كان ملء السمع والبصر, كان مفترضا ان يتم العمل على التوسع فيه بالمزيد من تطوره والنهوض به للمزيد من خيراته الاقتصادية والاجتماعية,وفى اطار النهضة الزراعية التي تنتظم البلاد أمكننا الاكتفاء الذاتي من كل ما يحتاج المواطن من غذاء وخاصة القمح الذى تم تمزيق فاتورته إلى الأبد, بعد ان تممدت مساحاته فأنتج ما يكفى داخليا وما يفيض للتصدير لمن تحتاجه من دول العالم الأخرى.خارجيا. ومن بعد حققنا حلمنا بان أصبحنا سلة غذاء العالم.حقا وحقيقة.

وفى إطار النهضة الصناعية التي عملت على تطوير ما هو قائم من مصانع, والمزيد من الصناعات الجديدة, الأمر وكان الاكتفاء الذاتي ومن بعد التصدير الذى جعلنا نلبس مما نصنع بعد ان آكلنا مما نزرع.

لقد وجدت سكك حديد السودان حقها وحظها في الاهتمام بتطويرها وتوفير احدث وأجود وأسرع وسائلها, التي مكنها بعد ان تمددت خطوطها, لتصل وتربط بين مختلف بقاع السودان, وخاصة ربطها لشماله بجنوبه بالصورة والمستوى الذى قوى ويمتن من وحدتهما.
فقد كانت عملية تطوير والارتقاء بالخطوط الجوية السودانية من حيث مضاعفة طائراتها حتى أصبح للسودان أسطولا منها يضاهى أساطيل الكثير من الدول التي سبقها السودان في هذا المضمار بل وغيرها, كما وأصبحت الخطوط الجوية السودانية, حاضرة ومرئية في الكثير من مطارات العالم, وبقاراته المختلفة. بل وأصبح للسودان مطارا دوليا اسما وفعلا, يصعد منه وتهبط على بمدرجاته الكثير من طائرات العالم, خاصة تلك التي هجرته بعد مقدم الإنقاذ فإعادتها سيرتها الأولى مرة أخرى

أما الخطوط البحرية فقد عملت الإنقاذ على مضاعفة أسطولها من البواخر هي الأخرى, بجانب لوصول بها إلى كل ما يمكن الوصول إليه من موانئ العالم وفق خطط وبرامج عملها. فعرفت الكثير من دول العالم مكانة السودان وقدره وقدرته على التطور المتصاعد.
ان وسائل المواصلات بشقيها, الداخلية والخارجية, وجدت حظها من الاهتمام اللازم, حيث تم اعتماد الخطوط الدائرية للمواصلات الداخلية, بعد ان تم التخلص من كل المواقف التي عملت على إهدار وقت وجهد ومال المواطن. بينما تعددت وسائل المواصلات الخارجية وتنوعت ومن قبل تم تعبيد وتنظيم خطوط سيرها, خبث أصبحت كل الطرق السريعة متعددة المسارات بكل اتجاه تم فصله عن الآخر بما أوقف سيل حوادث المرور وقتلها الجماعي.

ولتسهيل وانسياب حركة المرور فطنت الإنقاذ إلى ضرورة الاتجاه إلى تشييد الكباري الطائرة بعد ان استنفدت كل الممكن من توسعة الطرق القائمة. فكانت شبكة الكباري التي انتظمت الولاية فقادت إلى فك الاختناقات المرورية والانفراج الكبير في حركة المرور.
ولم تهمل الخدمات ومنها الطرق التي تم تعبيدها طولا وعرضا وكاملا, رئيسة كانت أو جانبية, فاختفت كل الصحارى التي كانت تحيط بها من كل جانب كل الطرقات, الأمر الذى ارتفع بعاصمة البلاد إلى مصاف العواصم الأخرى, وبعد أن وجدت نظافتها كل الاهتمام اللازم لها, فغابت ارتال النفايات وغيرها من مشوهات وجه الولاية التي كانت تنتشر بكل إرجائها,

كما وغابت مياه الأمطار التي كانت تتكدس بالطرقات المختلفة, المعبدة اسميا منها والعارية, فتضطر المواطنون إلى الالتصاق بالحيط, أو الاتجاه إلى ممارسة الأكروبات التي تمكنهم من الخوض في أوحالها دون الوقوع في أي من حفر وأخاديد الطرقات, الكثيرة والمتنوعة,لأجل الانتقال من طريق إلى آخر. فقد أفلحت حكومة الإنقاذ فى فتح كل الطرق التي تقود مياه الأمطار إلى مثواها الأخير.
ان شبكة المياه التي جعل الله منها كل شيء حي, والتي كانت قائمة منذ عقود من الزمان, جعلتها حكومة الإنقاذ أول همها عندما عملت على تجديد شبكاتها وبأكملها, والتي لا تجدي فيها عمليات الترقيع, ومن قبل عمدت الحكومة إلى زيادة كمياتها لتتسق مع زيادة الطلب عليها, مع ضمان جودتها ونقائها. وبهذا انتهت معاناة المواطنين من شح المياه التي الأبد.

ان العمران الذى انتظم الولاية طولا وعرضا وارتفاعا, وفى كل اتجاهاتها, استلزم بالضرورة الاهتمام بكل مطلوباته من الخدمات المختلفة, التي بجانب توفير المياه, يتطلب توفير الإمداد الكهربائي, فكان الاهتمام بالطاقات المتجددة, التي وفرت كل المطلوب بل وزيادة, ثم الصرف الصحي الذى تم التوسع في شبكاته, حتى اختفت تفجيراته التي كانت تملا الطرقات بقاذوراتها وروائحها الكريهة وبين كل شارع وآخر.

اما الخدمات الأخرى من تعليم وصحة وسبل كسب العيش المختلفة, فان ما حققته الإنقاذ في تلك الاتجاهات يضيق المجال عن سرده, فالتعليم الذى أصبحت مؤسساته على قفا من يشيل, عادت لإخضاعها إلى دراسة جدوى, كشفت لها خطل سياسة الاهتمام بالكم دون الكيف, اضطرتها لتقليص تلك المؤسسات بما يحقق الاستفادة القصوى من خريجيها الذين أعيتهم البطالة والاتجاه إلى الإعمال الهامشية إلى لا تسمن ولا تغنى عن جوع. وهكذا أصبح لدينا خريجين نباهى بهم الأمم, التي عادت لتفتح أبوابها وازرعها لاستقباله والاستفادة منهم

ولا نتطرق للمزيد مما كان ممكنا من تطوير وتنمية ونماء, كان ذلك في المجال الاقتصادي الذى أعياهم البحث من أجل الوصول إلى أي من طرق معالجاته, ولا العملة الوطنية التي لا مجال إلى النهوض بها من كبوتها هذه, إلا ان قرر المسئولون العمل على استرداد كلما ما تم نهبه من أموال المواطنين وإعادتها إلى مواضعها سالمة, إذ سيمثل ذلك الفعل معجزة اقتصادية وأخلاقية, تسجل للتاريخ, في زمن عزت فيه المعجزات.

ولعل المتتبع لكلما أردنا ان نجعل منه ممكنا, ان كانت حكومة الإنقاذ قد جاءت حقا لتنقذ البلاد والعباد من كل مشاكل وأخطاء الماضي, على قلتها وضعفها قياسا بما أنتجته ذات الاتقاد. لكن اتضح جليا بأنها جاءت فقط لتنقذ نفسها من شهوة السلطة والثروة, فجعلت جل همها كيفية تحقيق ذلك وانشغلت تماما بغنائم السلطة المطلقة, وانصرفت عن دورها ومسئوليتها في تحقيق رغبات وتطلعات الجماهير, وحقهم في ان يستمتعوا بحكم راشد وعادل, حتى وصل بنا الحال إلى ما هو عليه اليوم وكأسوأ ما وصلت إليه البلاد طوال سني عمرها, وفى ظل مختلف أنظمة الحكم السابقة وطنية كانت أو استعمارية.

لا زلت أرى انه كان بالإمكان فعل أفضل مما كان, فقط لو وقفت السلطة في وجه الفساد منذ مولده وفى بداياته وأغلقت أبوابه, لكنها لم تفعل بل تسترت عليه ومهدت لنموه وترعرعه, حتى شب عن الطوق وأخذ في الانتشار المتسارع, حتى عم جل أن لم تكن كل, مرافق الدولة وغيرها, حتى استعصى على العلاج ومن ثم تسبب فى كل الإخفاقات التي صاحبت مسيرة الإنقاذ.

فعائدات النفط مثلا, ان تم استثمارها فيما ينفع المواطن والوطن لأصبح الحال غير ما نعيشه اليوم, لكنها أهدرت فيما لا جدوى من ورائه, كما واغتصب بعضها لصالح من لا جدوى من ورائهم. وكان الخسران المبين. يبدو ان الذهب وعائداته التي يملئون الدنيا ضجيجا بها, أصبحت هي الأخرى تشير على ذات طريق النفط, إذ لا ندرى اين تصب عائداته التى لم يشعر المواطن بأنها قد غيرت من ماسي الاقتصاد شيئا.

أخيرا, فالإنقاذ وان عجزت عن تحقيق اى من الانجازات التي تم ذكرها عاليه وكان ذلك ممكنا, فإنها أي الإنقاذ, عملت طيلة شتى حكمها الطويلة, على الهبوط بكل ما وجدته سامقا فحطت من قدره, وتدمير كلما وجدته شامخا فجعلته أثرا بعد عين.,ومن ثم استحقت ان يطلق عليها اسم (حكومة الإنقاص) دون منازع..

[email protected]


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 5652

التعليقات
#1490435 [Ali Taha]
4.00/5 (1 صوت)

07-19-2016 04:01 PM
أي زول شتمني هنا أنا ما عافي ليهو دنيا وآخرة.
كلامكم الشين وشتائمكم ولعناتكم لا تهز فيني شعرة.
لكن كل ده حيتحول حسنات لي في يوم الحساب.

[Ali Taha]

#1490165 [سوداني]
2.50/5 (2 صوت)

07-19-2016 07:55 AM
يا طــــــــــــــــــــــــــــــه يا كلب الانقاذ... هؤلاء هم جماعتك ....

قامت صحيفة (الراكوبة) اليوم الاثنين ١٨ يوليو الحالي ٢٠١٦، بث خبر منقول من صحيفة (اخر لحظة)، تحت عنوان:
(أزمة داخل وزارة بالخرطوم بسبب نفقات«شهر عسل» الوزير)، وجاء في سياق الخبر، ان (آخر لحظة) تحصلت على خطاب رسمي صادر من وزارة التنمية البشرية والعمل بولاية الخرطوم معنون إلى فندق فخم بالخرطوم ، تقدم من خلاله المدير العام المكلف بالوزارة د.عبد الرحيم محمد أحمد بطلب مده بفاتورة إقامة وزير التنمية أسامه حسونة بالفندق الذي يمضي فيه إجازة زواجه في الفترة من السبت السابع من يوليو الجاري وحتى الخميس منه، وعلمت الصحيفة أن الخطوة أحدثت أزمة بالوزارة عقب رفض مدير الإدارة المالية بالوزارة استخراج الشيك، بعد مد الفندق للوزارة بتكلفة (أيام عسل الوزير)، بينما أصر مدير عام الوزارة على استخراج الشيك، في وقت أبدى عدد من الموظفين بالوزارة احتجاجهم على الأمر، سيما وأن قيادة الوزارة لم توفِ بالتزامات العاملين خلال شهر رمضان المنصرم.
-(انتهي الخبر)-

[سوداني]

#1490017 [Freedom fighter]
3.00/5 (2 صوت)

07-18-2016 08:44 PM
هبي يا سعاد وانت يا ثريا نعلن الجهاد وننشد الحرية
هبي يا سعااااااااااااااااد
دقات الطبول هتفت ليك تنادي .. يا فريع البانة ويا ظبيْة الوادي
حرري السهووووول وامشي للبوادي يا فخر الشعوب
عشت يا سوداني
هبي يا سعاااااااااااااااد

[Freedom fighter]

#1490009 [جمدي]
3.50/5 (2 صوت)

07-18-2016 08:18 PM
السودان الان دولة راعية للارهاب الدولي -- و عليها عقوبات و حصار دولي و مقاطعة مصرفية عالمية مستحقة كنتيجة مباشرة لممارسة الارهاب ضد شعبها الاعزل و ارتكاب جرائم الابادات الجماعية و حرق القرى و التهجير القسري للمواطنيين و اقتلاعهم من جزورهم و الزج بهم في معسكرات اللجوء و النزوح و التشرد و كذلك رعاية و دعم و تمويل تنظيمات الارهاب الدولي --- بددت الحكومة الفاسدة و الفاشلة و المستبدة موارد البلاد في اشعال الحروب العبثية و النهب و استباحة المال العام سرقة و اختلاس و الصرف علي جهاز اداري فاشل و فاسد و مترهل ---و الفساد الحكومي قي السودان محمي و محصن بقوانين مستمدة من فقه السترة و فقه التحلل --- و بالتالي اصبح السودان ثاني افسد دولة في العالم بلا منازع ---
تعطل الانتاج و انهار الاقتصاد وتدهورت العملة الوطنية و وصلت الي الحضيض مقابل العملات الرئيسية --- اصبح الدولار الواحد = 14000 جنيه سوداني من 12 جنيه عشية الانقلاب ارتفعت الاسعار بصورة لا تصدق و اصبح سعر رغيفة الخبز الواحدة = 500 جنيه سوداني من 15 قرش عشية الانقلاب الكارثة --
السودان الآن ينتمي الي القرون الوسطى مليشيات قبلية و مرتزقة اجانب يجوبون الطرقات مدججون بالسلاح و السياط لارهاب و ازلال الشعب السوداني الكريم --- و ضباط الجيش تفرغوا لمطاردة بائعات الشاي و بناطلين طالبات الجامعات --- و اراضي السودان محتلة من قبل دول اجنبية و حدوده مستباحة و دماء مواطنيه مهدرة و ممتلكاتهم مسلوبة -- يتخطى الاجانب الحدود ليقتلوا و ينهبوا و يعدوا ادراجهم سالمين و غانمين --- انفصل الجنوب القديم و في الطريق الجنوب الجديد ( النيل الازرق و جبال النوبة ) و معهم دارفور وصولا الي مثلث ( حمدي ) العنصري الاقصائي كما ورد في اجندة الحركة الاسلامية السودانية منبع كل الشرور و كل الدمار الذي حاق بالسودان و لا زال --

[جمدي]

#1489953 [AAA]
3.38/5 (4 صوت)

07-18-2016 05:05 PM
لك التحية د. سعاد
موضوع ممتاز,,والله حتى المقارنة بينما كنا نعيشه في العهود السابقة وبين حالنا الان في ظل حكومة الاباليس ..يثير الشجون ويبعث على الاشمئزاز.. ويسبب الدبرسة لحد الجنون..
* خليني اديك مقارنة انسان بسيط "عنقالي ساكت)..في عهد نميري..عندما تم توظيفي بالدولة في مدخل الخدمة.. كان راتبي الشهري يعادل قيمة 168 كيلو لحم ضاني..(كيف كنا مرطبين!!) وتركتها من "تُغا نفسي" لاصابتي فيروس الاغتراب وقتها..مقارنة باحد الزملاء الذين استمروا في الخدمة حتى اليوم ورغم تدرجه الوظيفي ..الا ان مرتبه الحالي/اليوم اقل من ثمن 50 كيلو..ومش ضان..بقر!!!

على هذه المقارنة البسيطة ممكن جيل اليوم يعرف مما كنا فيه من سعة حال..وما آل اليه حالنا من ضيق وتدني وانهيار في كل النواحي والمناحي.. في تقديري قفة الملاح هي المعيار الحقيقي لوضع البلد العام ههههه..
لك خالص تقديري وكل احترامي د.سعاد

[AAA]

#1489678 [الناهه]
3.19/5 (5 صوت)

07-18-2016 09:28 AM
التحية والاجلال للدكتورة سعادابراهيم عيسى
يادكتورة
ليس امام الشعب السوداني الا طريق واحد فقط ولا يوجد غيره البته هو ان يثور ويقتلع هؤلاء من جذورهم ويجتث دولتهم العميقه الفاسده وحتما سيجد الشعب ان خزينته فارغه تماما وان هؤلاء يمسكون بمفاصل اقتصاد البلد ... ولكن ما تم حصره والتوثيق له من مفاسد يكفي لانعاش الاقتصاد السوداني وتعافيه حيث ان المطلوب مصادرة اموال وعقارات هؤلاء ابتداءا ثم تقديمهم لمحاكمات عادله وناجزه ولكن ان يتم استرداد الاموال اولا ثم تجري المحاكمات وهذا ليس تعسفا ولا ظلما انما عدالة فالمال مال الشعب ويجب ان يعود للشعب ويضخ في شرايين الدوله باسرع ما يمكن ولا سبيل ولا منطق غير ذلك .
اما عائدات البترول ومن بعده الذهب ومن قبله الثروة الحيوانيه والاصزلال التي بيعت فان الحساب ينتظر هؤلاء على ما فرطوا في سودانير وسودان لاين ومشروع الجزيره وخلافهم
هؤلاء يدركون ان حسابا عسيرا ينتظرهم لذلك تجدهم يتشبثون بالسلطه بصوره غير طبيعية خوفا على ماتم اكتسابه بالفساد ولكن طبيعة الامور ان لكل اول اخر وقد اقترب الموعد اكثر من ذي قبل وباتت ثورة الشعب قاب قوسين او ادنى

[الناهه]

#1489638 [سوداني]
3.50/5 (4 صوت)

07-18-2016 08:46 AM
علي طه والمؤتمرجية... نستحلفكم بالله ... رجعونا ليوم 30/6/1989م ... ونكون شاكرين ... على طه وإخوتك الأبالسه ... ومن شابهكم من منتفعين ولصوص ... بالله عليك ما بتخجل مما كتبته في تعليقك... وما بتخجلوا مما فعلتم بالسودان وأهله ... لا أرغب في الزيادة مما كتبته العالمه الجليله د. سعاد لأنها أوفت وذكرت ما بدواخل كل الشعب السوداني ماعدا الشرزمة من أمثالك والبشير وبقية الشلة المؤتمرجية (اليسع عنده 1000 محل بسوق جاكسون خير مثال لك ولأشكالك من المؤتمرجية.. ) ... فقط أذكر بأنكم أستلمتم السودان كاملاً وأصبح الآن سودانيين ... هذا هو الفشل بعينه ... وقد فشلتم ... وأضحى الفشل متلازمة لـ على طه والبشير وبقية الشلة ... وخير دليل شيخكم الكبير وما قال في شاهد على العصر . ملعونون دنيا وآخره يا أهل الانقاذ جميعكم سوى مؤتمر وطنى أو شعبي لما تسببتم به لأهل السودان ... فقط نقول (حسبنا الله ونعم الوكيل).

ملعونون دنيا وآخره يا أهل الانقاذ وكل متلازمة من أمثالك يا علي طه ....


أخيرا أقول ... والله العظيم ... وكتابه الكريم ... الإنجليز أفضل منكم ... وكذا اليهود... يا ملعون يا علي طه.... إسمك في غير مسمى ....

وأنحنى إحترام واجلال للقامة الكبيرة د. سعاد ابراهيم ...

[سوداني]

#1489635 [agadir]
3.88/5 (4 صوت)

07-18-2016 08:45 AM
من أنتم لتحاسبوا الإنقاذ؟

نفس الجمله دى مقتبسه من القذافى

[agadir]

#1489600 [سعاد ابراهىيم عيسى]
3.63/5 (5 صوت)

07-18-2016 08:00 AM
رد الىAli Taha
نحن مواطنين سودانيين يحكمنا البشير وجماعته ومن حقنا قانونا وشرعا ان تبدى راينا فيما يفعلون بِنَا. ولنفرض ان السودان كان قبل الإنقاذ كما تخيلت. فما الذى فعلته الإنقاذ للانتقال به الى ما هو أفضل؟. فيا سيد عَلى كل ما سردت فى دفاعك عن الإنقاذ لا يخرج عما يسمى. رمى الكلام على عواهنه.

[سعاد ابراهىيم عيسى]

ردود على سعاد ابراهىيم عيسى
European Union [سارة عبدالله] 07-18-2016 11:54 PM
حياك لا تردى على أمثال هؤلاء نواقص المجتمع
هم الفساد . يحلو لهم ان يكتبوا باقلامهم المكسرة سافى تمباك أو عنده طفل مايقوما ما عارف المه كلهم جرائم يظهروا بأسماء مستعارة
أو اكون شارب وراسه دايخ من السكرة وجات الفكرة هؤلاء هم بعينهم
انت القلم المعبر عن كيان هذه الأمة بدأت تبصق الدم
لا تردي على هؤلاء شمارات الإنقاذ

[AAA] 07-18-2016 04:32 PM
ما كنت أود ان تشرفي هذا المدلس برد يا د. سعاد


#1489571 [Ali Taha]
3.00/5 (5 صوت)

07-18-2016 06:20 AM
إقتباس: الثورة نتاج لمشاكل ومظالم وأخطاء تراكمية يتأذى منها الجماهير.

يعني قبل الإنقاذ ألم تكن هناك مشاكل ومظالم وأخطاء تراكمية تأذت منها الجماهير؟ والله يا أستاذة سعاد أنتي شخصياً غير مقتنعة بما تكتبين.. دايرة تصوري السودان قبل الانقاذ مثل أمريكا ثم جاءت الانقاذ وحعلته صومال جديد.. الحقيقة هي أن السودان قبل الانقاذ كان أبشع مكان يمكن أن تعيش فيه لإنعدامه حتي الامن ناهيك عن وسائل الحياة الكريمة من مياه وكهرباء ومستشفيات وتعليم.. قبل الانقاذ كنا نتسول اللقمة من فم أمريكا أن شاءت أعطتنا وأن شاءت رفضت ومتنا من الجوع.. ولا ننسي مواسم المجاعات وسنين القحط التي مرت علينا قبل الانقاذ لدرجة أن بعض مناطق السودان كان الناس يحفرون الارض ويأكلون أكل النمل والحشرات.. مشروع الجزيرة عمره لم يكن ملء السمع والبصر ولا حتي في عهد الانجليز لأنه حتي في عهد الانجليز كان الخواجات يجبرون السودانيين بالقوة علي زراعة القطن ثم يسرقونه ويصدرونه إلي بريطانيا عبر السكك الحديد التي هي أصلاً صنعوها لأجل نهب ثرواتنا وليس من أجل خاطر عيون السودانيين.. مشروع جزيرة شنو الانتو واجعين قلبنا بيهو ده.. أنا من مواطني الجزيرة وكل أهلي كانوا ومازالوا مزارعين أباً عن جد عن جد منذ الاربعينيات وكانوا ومازالو منذ نشأة المشروع يعيشون علي الكفاف فقط وبسترة الحال فقط.. يعني لو نجح أبي أو جدي في زراعة ما يكفي بيته من القمح والذرة والبصل فهذا عز الطلب والحمدلله ربن العالمين.. تصدير شنو الانتو جايين تتكلمو عليهو.. متي كنا نصدر أي شئ؟ متي كنا نصرد قمحاً أو ذرة؟ متي كنا سلة غذاء العالم؟ كل هذه أوهام نرددها بدون أي وجه حق لننفخ أوداجنا ونظن أننا في يوم من الايام كنا نصدر الغذاء للعالم.. وهذا غير صحيح.. طول عمرنا ونحن كنا نتسول الغذاء من العالم.. في زمن الصادق المهدي كنا نتسول وفي زمن نميري كنا نتسول وفي زمن عبود كنا نتسول وفي زمن الأزهري كنا نتسول وهكذا.. في زمن الإنقاذ هذا لم نعد نتسول اللقمة من أحد أبداً لكننا مازلنا نشتري غذاءنا بحر مالنا وهذا تقدم للأمام.. ليه الحكومات السابقة لم تعمل هذه الخطوة أصلاً؟ ليه المهدي والنميري وعبود وغيرهم كانوا فاتحين خشومهم للأمريكان وخلاص؟

عندما جاءت الانقاذ كان السودان جائعاً عارياً مريضاً جاهلاً فوفرت له الغذاء والصحة والتعليم وعشرات الجامعات وآلاف المدارس وفرضت الخدمة الوطنية لنشر مفاهيم الوطنية وعملت علي تقوية الامن والجيش والشرطة والعلاقات الخارجية وصنعت لنا السدود والطرق والجسور وآلاف الكيلوواطات من الكهرباء التي أصلاً لم نكن نعرفها قبل الانقاذ في الجزيرة وكان أهل الخرطوم يعرفون الكهرباء مرة في الاسبوع فقط.

من أنتم لتحاسبوا الإنقاذ؟ والله لو لم يحكمنا رجل مثل المشير البشير لكنا نعيش الان عالة علي العالم حتي اليوم.. مشكلة البشير الوحيدة أنه لم ترضي عنه الغرب وأمريكا والرأسمالية العالمية لكننا كسودانيين راضين عنه ولن نرضي به بديل ولن نسمح له أن يتنازل في 2020 لأننا عشنا وشفنا كل مواجع الرؤوساء السابقين من كسل وخمول وقلة حيلة وعدم رجولة.. البشير يتمتع بكاريزما وقوة شخصية وعقلية ناضجة ورأي سديد وحكمة واسعة وشجاعة أرهبت الكثيرين في العالم بمافيهم أمريكا وأذنابها بينما كل رؤوسائنا السابقين كانوا يركعون لأمريكا لتعطيهم غذاء الشعب السوداني.. نحن الان علاقتنا مع أمريكا (رأس برأس) كما يقول المثل وستتطور العلاقات للأفضل وسترفع عنا العقوبات لكن دون أن نركع يوماً للأمريكان لأن علاقاتنا الخارجية في عهد البشير قائمة علي المصالح المشتركة فقط لكن أن يضعوا مصالحهم فوق مصالحنا ويركبو فوق ظهورنا فهذا ما لن يحدث أبداً.. والبشير ليس دمية للغرب ولا للشرق بل هو الرئيس العربي الأفريقي المسلم الوحيد الذي يطارده الغرب لأنه أغاظهم وأرعبهم.. لكن الصين وروسيا الان هما أصدقاءنا دون أن يحشروا أنوفهم في شؤوونا.. وأمريكا أيضاً تحاورنا الان علي إعادة العلاقات لكن بشرط أن لا تحشر أنفها الكبير في شؤوننا حتي لا نحشر نحن أنوفنا في مصالحها ونسبب لها الرعب كما سببناه لها عشرات السنين السابقة.

[Ali Taha]

ردود على Ali Taha
[ود الريف الحريف] 07-19-2016 11:40 PM
يا راجل هل تظن أننا من الجهلة ومن الذين يقولون سورة وهم يعنون ثورة حتى رئيسك يقول سورة التعليم ،،، ألا تختشى مما تقول أى مال حر تملكه كى تشترى من السوق العالمى ،، أجبنى من اين لك بالمال الحر وليس لديك مشروعا واحدا يدخل دولارا إلى خزينة نظامك الخاوية ،،، الخزينةالعامة خاوية لدرجة أن العملة المحلية غير متوفرة بل الأنكأ والأسوأ عدم توفر الأدوية الصالحة للإستعمال لذوى الأمراض الخطيرة من سرطان وضغط وسكر وفشل كلوى ،،، الا تختشى وأنت تتكلم عن الحالة الراهنة وعملت البلاد ممنوعا تماما تداولها عالميا لأكثر من سبب ليس إقتصاديا فحسب هذا النظام أطاح باخلاقيات المجتمع الذى يرزح ويئن الآن تحت المعاملات المغشوشة ،، الفساد يضرب أركان الدولة المنهارة من أعطى السلطة إلى غفير الباب الذى هو ايضا ويقول حقى وينو عندما يسمع الوزير يرددات الكلمات مع المستثمرين الأجانب الذين فروا بأموالهم بعد أن رأوا وشاهدوا بأم أعينهم التردى والفساد فى مكاتب( سورة) الإنقاذ الوطنى الفتية
كف عن الكلام وعن الوطنية والتنمية،، نعم نميرى كان سيئا لكنه لم يكن حرامى وتفاجا الشعب السودانى وانا من بينهم عندما إكتشف أن الرجل يسكن مع أهل زوجته وعندما توفى تم تشييعه من هناك ،،، الآن رئيسك الذى يقول أنه يحكم بما انزل الله زورا وبهاتنا كم من العمارات والمزارع والمشاريع هو وجيوش وزرئه الفاسدين يمتلكون
إختشى وكف عن النفاق ،،، البلد منهار أخلاقيا قبل أن يكون منهارا إقتصاديا وتوابعه................

[محمد احمد] 07-19-2016 11:07 PM
كاك ....

European Union [دكتور أبراهيم عبدالله جناح] 07-18-2016 09:47 PM
للأسف يا Ali Taha ,, كلامك يجيب الغثيان ,, وأظن إنك واحد من تلك الشرزمه الحقيرة التافهه التي لاتخاف إلا وذمة ,, والله أنتم من ضيعتم السودان بسبب جشعكم ولويكم لعنق الحقيقه ,, من الذى أحال كل الكفاآت إلى الصالح العام ,, من الذى دمر مشروع الجزيره وباعه لمنسوبيه ؟؟ من الذى دمر كل مصانع السودان ,, سواكم يا من لاتخافون من الله ياحثاله ,, والله منتظركم يوم سوف تدفعون فيه الثمن غاليا , وغد لنظره قريب

European Union [وداغبش] 07-18-2016 05:33 PM
الظاهر عليك انت زول هوراط.

[أسمر جميل فتان] 07-18-2016 12:56 PM
اقتباس
"نحن الان علاقتنا مع أمريكا (رأس برأس) كما يقول المثل وستتطور العلاقات للأفضل وسترفع عنا العقوبات لكن دون أن نركع يوماً للأمريكان لأن علاقاتنا الخارجية في عهد البشير قائمة علي المصالح المشتركة فقط لكن أن يضعوا مصالحهم فوق مصالحنا ويركبو فوق ظهورنا فهذا ما لن يحدث أبداً"

اذا هم في الحكومة بيقولوا انهم قدموا معلومات ووثائق لاميركا ... الاميركان انفسهم لم يحلموا بها ذات يوم وان بينهم تعاملات على سميوى اجهزة المخابرات وانبطاح من المخابرات السودانية وقديم تنازلات اعترفت الحكومة بها .... يا أخ حكومتك دي ظاهرة بشئ امامك وامام الجهلة والاغبياء من الشعب ومن الخلف بياعة كل شئ .... ويكفيك ما ذكره كبيرهم في الجزيرة من اعترافات يشيب لها شعر الولدان

اقتباس
"والبشير ليس دمية للغرب ولا للشرق بل هو الرئيس العربي الأفريقي المسلم الوحيد الذي يطارده الغرب لأنه أغاظهم وأرعبهم"

يا رجل !!!!!!!!!!!!!!! انت واعي بما تقول .... اذكر لي فائدة واحدة عادت الي الشعب السوداني من ذلك الرعب الذي ادخله على الاميركان والغرب هههههههههه
والله الاميركان لو كانوا عاوزين بشيرك ده كان اخدوه من غرفة نومه في كسر من الثانية !!! ولو عاوز يدوك ماركة ملابسه الداخلية ممكن يدوك ليها بكل بساطة ولكن البشير ما محوجهم وبينفذ لهم ما يردونه وهو غاش للوهم الذيك!!!
يا أخ ارحم نفسك واطلع من الاعلام المضلل الذي يصور لك هذه الخزعبلات ليشغلك بها والاخرون عن الفساد والاستبداد !!!!!! وبعدين 27 سنة احسب المبالغ النقدية التي دخلت الي الحكومة السودانية من ذهب ومن بترول وغيره واحسب ما تم من انجازات واضعا في اعتبارك عدد السنوات ال 27 سنة هل هنالك علاقة ام لا؟

European Union [زول] 07-18-2016 11:25 AM
عليك انت جادي ولا بتهظر في ردك ده والله من جاءت الانقاص للان والسودان في تراجع اخلاقيا وثقافيا واكاديميا واقتصاديا بس شكلك بيضت ليك في قفص ومرتاح انت ماعارف ولا حاسي بالناس الناس مهمشه وزيتها طالع لا شغل ولا وظيفه فقر وجوع ومرض وحرامية نص الليل واخلاق منتهيه وغناء وتخلع بالله عليك ارجع للوراء قليلا وتامل السودان في الثمانينات حيث العزة والكرامة وسط دول العالم حيث نزاهة الخدمة المدنية وابداع الشعب السوداني اكاديميا والله مفروض اكتب الكثير لكن مافي اصلا داعي ما دام بتمدح في الانقاص

[قاسم الامين عبود] 07-18-2016 11:23 AM
الاخ علي طه السلام عليكم يا اخي روق واستهدى شوية ما يطف فيك شريان ولا عرق انت ومن تعول اولي بحياتك

European Union [المغبون] 07-18-2016 11:16 AM
طيب يا على طه الفساد الحاصل من المسؤول عنه ومن القضاء عليه اليس البشير لماذا هو ساكت عنه طيب لما يسألوه يوم القيامة ماذا سوف يكون جوابه ؟ هل سوف يقول لااعلم به او لم اسمع به هل سوف تحله هذه الاجابة الم تسمع بحديث المصطفى صلى الله عليه وسلم الذى يقول ( كلم راع وكلكم مسؤول عن رعيته )ومن رعيت البشير غير شعبه الذى تولى مسؤوليته امام الله يوم القيامة .

[نعوم..] 07-18-2016 10:22 AM
فعلا حينما يحكمنا مجنون ..يكون مؤيدوه خارج شبكة العقل ..وفعلا عين الرضاء عن كل عيب كليلة .. شفاكم الله ..

European Union [Babiker Shakkak] 07-18-2016 09:36 AM
يبدو أنك من منتفعى الإنقاذ حيث أن لها منتفعون يدافعون عنها و متشبثون بها لإستمرار إنتفاعهم ومصالحهم التى جنوها بواسطة الإنقاذذ و هؤلاء أقلية من أمثالكم ولا يحسون بما تعانيه الغالبية الغظمى من الناشس المتضررة من الإنقاذ و التى تعانى من مصاعب الحياه فى كل جوانبها من غلاء طاحن و عدم تسهيل فى الخدمات و ما تشهده من فساد يزكم الأنوف إنتشر فى كل مرافق الدولة و لا ينكره إلا مكابر أو منتفع أو جاهل. أما الجرائم التى إرتكبتها الإنقاذ من قتل و تشريد و تعذيب و قمع فهى لا تحصى و لا تعد و ليس هذا مجال لذكرها. يكفى التدهور الذى حصل لقيمة الجنيه السودانى و الذى هو بمثابة المقباس الحقيقى لما قدمته الإنقاذ. كما ذكرت فإن لكل نظام منتفعون و متضررون و مؤيدون و معارضون و لكل أسبابه و منطقه فى ذلك وهذه هى سنة الحياة حيث أن الله قد خلق من كل شىء زوجين . أنا غير غاضب منك حيث أنك تدافع عن مصالحك و لك كل الحق فى ذلك كما أنا ايضا لى الحق أن أدافع عن مصالحى مثلك تماما.

[الفكي] 07-18-2016 09:12 AM
البشير لو سمع الدش النضيف ده يا (علي طه) حيعينك مساعد لوزير الاعلام لشئون إعداد وتكسير التلج الصاااااااقط ..!!

[المتغرب الأبدي] 07-18-2016 08:48 AM
يا زول انت في وعيك ولا شارب حاجة ؟؟
تكون انت اليسع ذاته صاحب الألف طبلية ؟؟
لعنة الله عليك ..

[لاحس كوع] 07-18-2016 08:31 AM
هههه
انت اكيد مخبول

European Union [عبدالقادر التجانى] 07-18-2016 08:26 AM
و الله انت ما فاهم حاجة و الظاهر انك كوز و كما مستفيد


#1489562 [منصورالمهذب]
3.88/5 (5 صوت)

07-18-2016 05:08 AM
لا يغير الله ما بقوم حتى ينتفضوا . ثوروا.

[منصورالمهذب]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة