الأخبار
أخبار إقليمية
حزب الترابي : نستبعد توحد السودان من جديد...(ما في حاجة اسمها إيقاد، الإيقاد ماتت)،
حزب الترابي : نستبعد توحد السودان من جديد...(ما في حاجة اسمها إيقاد، الإيقاد ماتت)،
حزب الترابي : نستبعد توحد السودان من جديد...(ما في حاجة اسمها إيقاد، الإيقاد ماتت)،


ديشان يصف دولة الجنوب بالفاشلة لأنها مقسمة على أساس قبلي
07-19-2016 11:08 AM
الخرطوم: سعاد الخضر
استبعد القيادي بالمؤتمر الشعبي د. علي الحاج عودة الوحدة بين الشمال والجنوب، وطالب بتدخل بان كي مون لحث أطراف الصراع بدولة جنوب السودان على تهدئة الأوضاع، وتمسك بضرورة أن يتم طرح وساطة ثلاثية يقودها السودان والحكومة اليوغندية والولايات المتحدة الأمريكية، ورهن استجابة الحكومة لدعوة أمريكا للتوسط لحل الأزمة بالجنوب بحل مشكلتها مع السودان، بالإضافة الى مشكلات الشمال العالقة مع الجنوب.
وقلل الحاج في ندوة بمركز دراسات المستقبل أمس، من تأثير دول الإيقاد على الجنوب لجهة أن أصدقاءها وشركاءها صاروا الأكثر تأثيراً، وتابع (ما في حاجة اسمها إيقاد، الإيقاد ماتت)، وحذر من إبعاد سلفاكير ومشار من المشهد السياسي الجنوبي.
ومن جانبه صف المحلل السياسي من دولة جنوب السودان ديفيد ديشان دولة الجنوب بالفاشلة، وأرجع ذلك لأنها مقسمة على أساس قبلي ولافتقارها للمستشفيات والمدارس والطرق، وشدد على ضرورة إبعاد رئيس الحكومة سلفا كير ميارديت ونائبه د. رياك مشار من السلطة حتى يحل النزاع.
واقترح ديشان، تطبيق نظام الكونفدرالية بالجنوب بتقسيمه الى 3 ولايات مستقلة بحكامها ودساتيرها أسوة بدولة الهند، وتوقع إعلان أعالي النيل الانفصال عن حكومة جوبا خلال فترة لا تتجاوز الشهر أو الشهرين، وقال (أعالي النيل لا تحتاج الى جوبا، لأنها تمتلك ميناءً وبها حقول البترول)، ولخص مشكلة الجنوب في سلفاكير ورياك مشار والفساد.
وحمل ديشان أمريكا مسؤولية انفلات الأوضاع بالجنوب لسعيها لتقسيم السودان الى 5 دويلات بدأتها بالجنوب.
ومن جهته أرجع المدير السابق لمركز دراسات السلام والتنمية بجامعة بحري د. عمر عبد العزيز فشل دولة الجنوب لتسليمها لحركة مسلحة واحدة، واستبعد تدخل أمريكا عسكرياً في الصراع، واعتبر أن الخلافات بين أمريكا والسودان تقف عقبة أمام وساطة السودان لحل الأزمة بالجنوب، ورأى أن السودان هو صاحب الفرصة الأقوى في تحقيق المصالحة بين الفرقاء الجنوبيين، باعتبار أنه الدولة الوحيدة التي تملك قوة عسكرية تتفهم طبيعة المقاتلين ولديها المقدرة على التعامل مع كافة الأطراف مما يؤهلها الى إرسال قوات لحفظ السلام.
وأضاف ما زال هناك ضباط صف هم الأدرى بالتعامل مع الجنوبيين، ببجانب المخاطبة الاجتماعية.

الجريدة


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 3086

التعليقات
#1490632 [عدو الكيزان وتنابلة السلطان]
0.00/5 (0 صوت)

07-20-2016 12:21 AM
علي الحاج، احد الكيزان الذين ساهموا، وسعوا باجتهاد في فصل الجنوب عن الشمال، ويأتي الآن ليتفلسف، غور في ستين داهية، الجابك من بون شنو؟ البلد ناقصاك!!

[عدو الكيزان وتنابلة السلطان]

#1490615 [ابن الابنوس]
0.00/5 (0 صوت)

07-19-2016 11:22 PM
اي قوات تدخل الجنوب تحت أي مسمى سنعتبرها قوات معادية

[ابن الابنوس]

ردود على ابن الابنوس
[aboahmed] 07-20-2016 09:02 AM
والقوات الامريكيه الدخلت عندكم تسميها شنو؟؟؟؟؟
هههههههههههههههههه


#1490431 [سلفادور]
0.00/5 (0 صوت)

07-19-2016 03:53 PM
حل مشاكلكم في دارفور وجنوب كردفان ونيل الازرق اول

[سلفادور]

#1490358 [Mohamed Abbas Mohamed]
0.00/5 (0 صوت)

07-19-2016 01:33 PM
لا أستبعد إعادة توحيد دولتي السودان وجنوب السودان في المستقبل بعد أن وضح جليّاً للطرفين بأنّ السودان بلدٌ واحد وشعبٌ واحد.. ولن يتأتّى ذلك إلا في حالة حدوث تحولات كبيرة في البلدين .. فإذا استقر الشمال في حكم توافقي وفق رأي الأغلبية وأعاد الجنوب رتق نسيجه الإجتماعي الذي خرّبته الصراعات القبلية المدمّرة .. إذا قدّر الله أن تحقق كلُّ ذلك فإن برلماني الجنوب والشمال يمكنهما إعادة طرح مشروع الوحدة على أساس كونفدرالي عبر إستفتاء لشعبي القسمين ليعود السودان عملاقا يزخر بكل الإمكانات البشرية والإقتصادية التي تُؤهله في أن يكون قلب أفريقيا النابض ومركزها الثقافي الواعد.

[Mohamed Abbas Mohamed]

ردود على Mohamed Abbas Mohamed
European Union [كربشن] 07-21-2016 10:31 PM
وحده شنو ي زول لو ينطبف السماء مع الارض م في وحده تاني انغصلو باختيارهم وم في زول جبرهم عشان كدا هس يدفعو الثمن


#1490303 [ود البلد]
4.00/5 (1 صوت)

07-19-2016 11:29 AM
بالله انتو لو خبرا كده ماتحلوا مشكله جنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور بلا قرف عالم ما تختشيش

[ود البلد]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة