الأخبار
أخبار إقليمية
البشير ودعم رياك مشار..كاريكاتير جديد للفنان عمر دفع الله
البشير ودعم رياك مشار..كاريكاتير جديد للفنان عمر دفع الله
البشير ودعم رياك مشار..كاريكاتير جديد للفنان عمر دفع الله


07-21-2016 11:00 AM
البشير ودعم رياك مشار..كاريكاتير جديد للفنان عمر دفع الله


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 8785

التعليقات
#1491744 [ابو العلاء الجديد]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2016 08:07 AM
ههههههه

[ابو العلاء الجديد]

#1491647 [محمد الفاتح]
0.00/5 (0 صوت)

07-21-2016 10:03 PM
لقد آن الأوان لمحاسبة الحركة الشعبية الشمالية علي كل أفعالها في حق الشعب السودانس وحقدها الدفين علي العرب والمسلمين وتأجيجها للعنصرية وفصلها للجنوب

[محمد الفاتح]

#1491641 [الفاروق]
0.00/5 (0 صوت)

07-21-2016 09:49 PM
انا واخى على ود عمى وانا وود عمى على القريب بدون مرجع الى العقيدة . اذن هى حياة الغابة القوى يأكل الضعيف . امريكا تضربهم ببعض وتتفرج من بعيد وقد رجعت مقولة البشكير الينا جشرات ليس الا رشونا فليت او روقر او اى كيماوى يا امريكا فقد سئمنا من هذه العيشة .

[الفاروق]

#1491640 [Ibrahim ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

07-21-2016 09:43 PM
الخقيقه تقال مشار متسول علي طريقة مصطفي اسماعيل يبحث كيلو بلف حكومي والشاهد سوار حاج ماجد سوار الجاثوث الحقيقي انتم وحكومة البشير لا تقدرو تلعبو علي سلفاكير سلفاكيى ثعلب حقيقي جنوبي يحكم الجنوب وعندما يموت سلفاكير2 الجنوب ما دام اللشير موجود ما في سلام ولا تنميه والله المستعان

[Ibrahim ahmed]

#1491479 [احمد البقاري]
5.00/5 (2 صوت)

07-21-2016 02:42 PM
موقف رياك مشار اضحى ضعيفا، بعد فقدانه تأييد أهم عناصر المعارضة الجنوبية تعبان دينق وأغلب كبار قتادته بالحركة الشعبية المعارضة... كما أن ضلوع نظام البشير في أحداث مدينة واو عبر مهاجمة المدينة بواسطة المرتزقة من الفرتيت وبعض بقايا حركة سيليكا بأفريقيا الوسطى، ثم أعقبوا ذلك بتورطهم في محاولة الأنقلاب الفاشلة الدامية بجوبا، مما عرت الخرطوم أمام المعارضة الجنوبية الوطنية وجعلتهم أقرب إلى سلفاكير رغم ديكتوريته منه إلى قائدهم السابق العميل/ رياك مشار...

البشير وجهاز أمنه كانوا في عجلة من أمرهم بتغيير النظام في جوبا لصالح حليفهم رياك مشار، وذلك أستباقا للقرار الأخير لمجلس الأمن حول دارفور، والذي يجييز التدخل الأممي تحت الفصل السابع والمذمع تفعيله في أكتوبر من هذا العام 2016 م، وكان من المتوقع أن ينطلق التدخل الأممي المتوقع من قواعد عسكرية بجنوب السودان ...

على كل حال أنقلاب البشير وجهازه أمنه فشل في جوبا، كما فشل أنقلاب أنقرة وعليهم الأنتظار بقلق لردة فعل جوبا، خاصة إذا تقاطعت مصالحها مع مصالح المجتمع الدولي في التخلص من النظام الرادكالي العنصري الحاكم في الخرطوم...

[احمد البقاري]

#1491467 [الصاحي]
0.00/5 (0 صوت)

07-21-2016 02:22 PM
.

[الصاحي]

#1491397 [faris]
5.00/5 (3 صوت)

07-21-2016 11:45 AM
ومالو !! سلفاكير مش صراحة فى يوم احتفاله وفى حضور البشير وكل العالم انه سوف لن بنسي دارفور
والنيل الازرق وجبال النوبة فى بادرة تنم على عدم اللباقة والفهم السياسي

[faris]

#1491394 [ساري الليل]
5.00/5 (12 صوت)

07-21-2016 11:39 AM
الحركة الاسلامية فصلت الجنوب وتؤجج النار في الجنوب وفي الشرق والغرب ؟ هل هذا هو الاسلام ؟ الحركة الاسلامية لم تضع السلاح يوما وحداً منذ عام 1989م وان ما صرفته الحركة الاسلامية في الحرب لو صرف على السلام لتم بناء الف سودان والف ابتسامة ومليون مصنع ومزرعة.

وهل الاستثمار يعنى الاستثمار في الحرب ؟؟ السؤال موجه للإسلاميين الذين يقولون هي لله ؟

[ساري الليل]

ردود على ساري الليل
[عبدالرحيم] 07-21-2016 10:23 PM
اخ حسن الله يهديك ما اظن ان نصل انا وانت الى الى نقطة التقاء .. لأنك في واد وانا في واد آخر .. قال تعالى في سورة الروم
( فإنك لا تسمع الموتى ولا تسمع الصم الدعاء إذا ولوا مدبرين )

وخليك مع الطيب مصطفى ومع الحرب ومع السلاح وابقى مثل امريكا ...... وتسيد العالم وهنيئاً لك مزيد من القتل والحرب والسلاح

European Union [حسن - الخليج] 07-21-2016 07:31 PM
الحقيقة يا احمد افصل بين السودان البلد و حكومة المؤتمر الوطني و هي ما حاجة مختلفة في العالم هنالك المؤيد و المعارض لها و دة طبيعي انا اتحدث فقط عن اصحاب الحب الافلاطوني للجنوب او كما يقال الحب السريالي من جانب واحد و كمان السؤال المنطقي لك و للاخ ساري الليل هو مشكلة الجنوب ابتدات مع البشير ؟؟ مؤكد لا و الف لا منذ استقلال السودان او نقول قبل الاستقلال بدات المشكلة مرورا بالنميري و كل الحكومات الديمقراطية التي يتباكي عليها لانها هل الحل لمشاكل السودان و هي فرية ليس الا و نحن ليس لدينا فقدان للذاكرة
اما مشكلة دارفور و اعتقد انها كانت موجودة قبل وصول البشير مع الاعتراف بانها تم تاجيجها و لكن تدخل معاها الاطراف الخارجية اما اذا تحدثت عن ليبيا فلا توجد دولة عملت علي ايذاء السودان كما ليبيا و مصر فلا يوجد مانع من فعل المثل و انا اكرر ليك الكلام لن نكون في السودان شئ مختلف عن العالم فلا تطلب من البشير او غيره الحنيه و اللين مع تلكم التي تاذي السودان
اما موضوع الانقلابات و ما ادراك ما الانقلابات رغم الرفض لها و لكن مصر اتت بحكمها الحالي بانقلاب و 95% من افريقيا و عدد مقدر من اسيا فلسن نحن المختلفون في العالم و حتى اختلافنا مع البشير لا يبعدنا عن الواقع و عن حب الوطن السودان فلا مانع من دعم الطرفين تلك الحرب الا ترى امريكا تدعم حكومة العراق و ايضا تدعم داعش
و اقول لمن يقول السلام لا يحمي وو بدون قوة لن يتحقق السلام فهل امريكا سيدة العالم ركنت للسلام دون سلاح
و دعني من هنا احيي الاستاذ الطيب مصطفي لبعد نظره عن الجنوب و الان تحققت نبؤته

[ساري الليل] 07-21-2016 01:29 PM
شكرا احمد على الرد الواضح المميز للاخ حسن الخليج وياحسن القضية ليس المعاملة بالمثل الكيزان معروفين بالحرب وحبهم للقتل والاغتيالات والعنف .. وما في اسلام بطبق بالرعب والخوف .. وهم مخلب قط لقطر وتركيا وايران والدعم الماشي للثوار الليبيين والرئيس اعترف بأنهم ساعدوا الليبيين في حربهم ضدهم القذافي وهم قاعدين يساعدوا ناس فجر الاسلام ؟؟ وبرضوا حاولوا يأججوا الوضع في اثيوبيا وارتريا ولكن هاتين الدولتيت وقفت للكيزان بالمرصاد وقالوا ليهم بنفتح عليكم نيران الدنيا والاخرة.. طبعا عايزين يجيبوا انظمة يسموها انظمة اسلامية في اثيوبيا..
الكيزان من جاءوا الى الحكم عام 1989م ويدهم على السلاح وعسكروا البلد كلها واصبح الان 90% منها امن وشرطة وامن شعبي وامن ثوري وامن وطني واستخبارات وكلها دا غير الجنجويد ثم الدعم السريع الذي يتبع لرئاسة الجمهورية..

انا قلت الافضل من دا كله الاستثمار في السلام ولو ان ما دفعته الحكومة في الحرب دفعته للسلام ممكن يبنى الف الف مصنع ومرزعة

والحرب والامن والاستعداد للحرب الوهمية لا ياتي بالأمان وفي دول تركت الاستثمار في الحرب والمصانع الحربية ولجات للمصانع المدنية وفازت مثل اليابان وسويسرا وكوستاريكا والنمساء والكثير من الدول الاوروبية وكوريا الجنوبية وسنفغاورة وماليزيا والمانيا

مشكلةحكومتا من جات اتبعت الخطى الايرانية في الاستعداد للحرب وتخويف الناس بالحرب والحرس الثوري وغيرها وعملت مصانع تحت الارض وقنابل وبراميل متفجرات وصارت تصرف على الامن اكثر من 710% من ميزانية البلاد للأمن والحرب .

وبالمناسبة لو ان السلاح يحمي بلد كانت صدام حسين والقذافي اول المحمين ولكنهم يخربون بيوتهم بأيديهم

لازالت الفرصة اما الكيزان كبيرة وهو اللجوء الى الامن والسلام وليس السلاح والفرق بين السلام والسلاح حرفين فقط

[ahmed] 07-21-2016 01:08 PM
بصراحة يا حسن الخليج .. الحركة الإسلامية ما تدعم رياك مشار لأنو سلفاكير بيدعم الجبهة الثورية .. لا والله فقط تؤجج الصراع وتنتقم من انفصال الجنوب بالأرض .. لأنو البشير وأعوانه عايزين أرض الجنوب بس ما عايزين الجنوبيين .. الاسلاميين مثلما يحللوا قتل الأبرياء في دافور وجبال النوبة والنيل الأزرق لانهم ولأنهم .. برضو بحللوا يثيروا الفتن وسط الجنوبيين لأنهم ولأنهم .. وبالمناسبة حكومة الاسلاميين بيدعموا سلفاكير برضو .. يعني بدعموا الاثنين .. (والفتنة أشد من القتل) ولن يقبلوا لمشار وسلفاكير يتصالحوا أبداً ولو تصالحوا بجيبوا متمرد تاني ..
بعدين أصل المشكلة حكومة الاسلامويين هم القالوا لسلفاكير ابعد مشار والبسموهم أولاد قرنق عشان نفك ليك البترول .. وفعلاً

حتى ولو قضت على الجبهة الثورية وأبادت أهلهم برضو ستستمر في إثارة الفتنة بين الجنوبيين .. ويكفيك أمس سمعت خالك الطيب مصطفي اقترح حل سحري لكل مشكلات الجنوب هو انفصال أعالي النيل .. شفتو الحرص دا كيف .. زي حرصك بالضبط على دعم رياك مشار . والأصح دعم الاثنين

European Union [حسن - الخليج] 07-21-2016 11:57 AM
يا ساري الليل و هل من يقوم بدعم الجبهو الثورية و الحركة الشعبية شمال هو الحق الكلام واضح جدا يقاف دعم المتمردين الشمالين و يكون المعاملة بالمثل هذه هو العرف العالمي فلا تدخل الاسلام في هذا الوضع
كل العالم يعمل بمبدا العاملة بالمثل فلن يكون هذا مختف او استثمار في الحرب
يعني نقبل من الجميع و نصفق و نقول الاسلام ما عمل كدة و كمان دة يدخل في باب الحرب خدعة التي عمل بها الرسول الكريم (ص)
الجنوب مثله مثل باقي الدول الاخرى للسودان هي دولة اخرى و انفصلو و قبل العالم كله بذلك انتهي الكلام بلاش محركة في الفاضي و كان السودان مسؤل عن تصرفاتهم الغبية و كلام الانسانية وووو ما بيجدى الدنيا مصالح انتهي الكلام


#1491383 [Flowers]
4.75/5 (5 صوت)

07-21-2016 11:27 AM
معبر جداً يوضح خيانة إخوان الشيطان وفقك الله ياأخي عمر !!!!

[Flowers]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة