الأخبار
أخبار إقليمية
التمكين و الصالح العام فى نسخة أخوانية تركية.
التمكين و الصالح العام فى نسخة أخوانية تركية.
التمكين و الصالح العام فى نسخة أخوانية تركية.


07-21-2016 01:32 PM
لبنى احمد حسين

الما "عاجبنا" يدينا وظيفتنا ومرتبنا و باي باي .. التمكين و الصالح العام فى نسخة أخوانية تركية ..

أذن هو " التمكين " الذى خبرناه فى السودان ..
و هو الفصل الاول لاعلان الدولة الدينية ، أمس2750 قاضى و اليوم 8 ألف شرطى و غد ربع مليون من الخدمة المدنية ، و بعد غد "يسع" يتمدد ولا يسع ، و بعد بعد غد ستخرج معارضة مسلحة تكون نواتها كتائب المسرحين من الجيش و الشرطة ، و بعد بعد بعد غد تنضم دولة " الاكراد" الى الامم المتحدة كما انضمت من قبل دولة جنوب السودان و دارفور فى الطريق . وأخيرا سيتبرأ عرّاب الفكرة و الدولة من فكرته ويقول ما هؤلاء تلاميذى فقد فتنتهم و أفسدتهم السلطة ، و ......

عفوا ، الفيلم هذا أسمه " دولة المشروع الحضارى الرسالية " تتغير فيه وجوه الممثلين ، لكنه من سيناريو وأخراج التنظيم العالمى للاخوان المسلمين ، دخلناه من قبل فى السودان و ما زال عرضه البايخ مستمرا ، لذلك على الاتراك سؤالنا بعد كل خطوة عن الخطوة المقبلة و سنتجيب ، لسنا خبراء و لا اطباء و لا ندعى ، و لكن من باب أسأل مجرب ولنا من التجربة و الخبرة 27 سنة .

هل قيام مجموعة من العسكر بانقلاب فاشل يبرر "تطهير" القضاء و الشرطة و الجامعات ؟ و من بعد الخدمة المدنية تاليا؟ ان لم يك الامر افساحا للتمكين و دولة المشروع الحضارى فى طبعتها التركية؟ حيث التى شملت الاعداد حتى الآن قرابة الستين ألف شخص و مرشحة بالمزيد.

كما رفضنا من قبل مبدأ الانقلاب، اليوم نرفض تصفية القضاء و دون ان نرجح او نستبعد حقيقة الانقلاب او نظرية المؤامرة او المسرحية او المصيدة . اذا فهمنا مشاركة العسكر فى انقلاب، فما دخل القضاة و القضاء؟ ما ضير الانتظار لحين تقديم القضاة الذين تم اتهامهم الى محاكمات عادلة للرد على اتهاماتهم و تقديم دفوعاتهم؟ أن لم تك قوائم التصفية جاهزة؟ تصفية القضاء بهذه السرعة و بدون محاكمات ليس من اصول اللعبة الديمقراطية بل انها بداية انت الخصم و الحكم ، و كذلك الامر بالنسبة للشرطة، ليس من واجبات الشرطة المنصوص عليها التصدى للجيش و ايقاف انقلابات ، فلماذا تم التخلص من 8 الف من الشرطة للصالح العام بنسخته و طبعته التركية؟

أن لم يتشكك كل العالم فى المحاولة الانقلابية التركية، فنحن فى السودان من حقنا ان نفعل، و لان (الضاق لدعة الثعبان يخاف من لفة الحبل)، مسرحيات الاسلام السياسى و مكائده و دسائسه ليست من نسج خيالى، انما كل من يتابع مسلسل الترابى بقناة الجزيرة يعرف مكائدها و دسائسها و خبثها، لم يذكر الرجل جديدا و لم يكشف سرا لم تتهامس به مجالس المدينة قبل ان يذكره، لكنه كان الشاهد من اهلها..لقد مررنا بمسرحيات و مؤامرات اعترف بها مخرجوها و اخري لم، صلاح قوش الذي اتهم و سجن بمحاولة انقلابية عام 2012 قال سيموت بالاسرار كلها! .. و لذلك نرجو التنبيه لوضع اعتبار لهذا الافتراض و لمآلات خطوات التمكين التى تبدأ بتطهير القضاء و الشرطة و الجيش و الخدمة المدنية، و تنتهى ب"تطهير" الارض نفسها من الشعب - ربع سكان السودان بالخارج - قبل و بعد تقسيم ذات الارض، كما حدث فى السودان .لن تكون تركيا بذات السفور الذى تبجحت به دولتنا السنية و "مشروعها الحضارى " بسبب حلف الناتو "حاليا "، ولكن الأسلحة النووية الامريكية في قاعدة إنجرليك قد تكون "رزقاً ساقه الله " ! .. يغنى عن عن الناتو "ذاتو" . واذا حدث ، لن تتوانى تركيا اردوغان عن اعلان شريعة قدوقدو.

و ما كان اردوغان بالفاشل عموما فى الحكم، ما كانت التجربة الديمقراطية تستحق الاطاحة، ليس لانها ديمقراطية فقط، ولكن لانها ناجحة ايضا على الاقل اقتصاديا ، كانت شجرة الاسلام السياسى مورفة يانعة و هى تنمو بأرض علمانية، نعم، نهضت تركيا و نهض اقتصادها فى عهد اردوعان فى ظل مؤسسات "الدولة " ، فلنرى غد تلك الشجرة بارض الدولة الدينية التركية ذات الدستور الدينى و خليفتها اردوغان و فى غياب مؤسسات " الدولة " و علو مؤسسات الحزب.

أتمنى ان اكون على خطأ و لكن الزعم عندى ان خطوات الفشل التى سارت فيها انقاذ السودان من صالح عام و تمكين بدأ بالسير فيها اردوغان و سيسير حذو النعل بالنعل الفرق الوحيدة ان معارضة اردوغان المسلحة ستكون اكثر شراسة لتداخل الوضع عنده مع داعش و ايران و سوريا و اسرائيل و اليونان و ما اكل السبع و كل ذلك باوهام المشروع الحضارى الذى حول بلادنا ذات حضارة كوش الى كوشة فى الخريف ..

و الببارى الجداد بمشى الكوشة، ان مشى اردوغان على خطى الاخوان المسلمين ذات الصالح العام و التمكين سينتهى بان يدفع المصلون اشتراك كل جمعة لشراء الكهرباء لانارة المسجد اثناء الصلاة كما يحدث فى عاصمتنا ذات المساجد المظلمة.
التحية لاحزاب المعارضة التركية الواعية وهى ترفض الانقلاب صوريا كان او حقيقيا و التحية للشعب التركى المتمسك بحريته، فكما تعلمنا منه دروسا، ننتظر ان نتعلم الدرس التالى: كيف مقاومة: التطهير "و التمكين هل هناك وسائل للمقاومة غابت عنا ؟
نختم بالمقولة التى تنسب لشارل ديغول حينا و حينا لتشرشل: (هل القضاء بخير؟ إذا كان القضاء بخير فبلادنا في أمان، فهو الدعامة الأساسية للنهوض بالدولة)

تركيا اردوغان كانت قد نهضت بذات القضاء الذى يذبح اليوم بلا محاكمات ، لا بقضاة النظام العام و قضاة امثال مدثر الرشيد . التطهير و الصالح العام للقضاة لا يدهس المعارضة الاسلامية و زعيمها المقيم بامريكا،ولا يدهس العلمانيين ، انما هو بداية تقزّم الدولة التركية و بداية ميلاد دولة الاكراد. والله اعلم

انتهى المقال
للمتابعة على الفيسبوك
https://www.facebook.com/Lubna.Ahmed.Hussain


(كتبت هذا المقال و نشرته منذ يوم الاثنين الماضي بصفحتى على الفيسبوك ، و قبل ان ابعث به الى الصحف السودانية الاكترونية راجعنى عدد من اﻻصدقاء حول الرقم و اﻻعداد المهولة التى اوردتها رغم انها منشورة بعدد من القنوات اﻻخبارية بما فيها الجزيرة . ارجأت ارسال المقال للصحف على أمل أن تصحح الفضائيات الرقم او يقلص اردوغان العدد من اﻻف الي عشرات او حتى مئات، أو أو... . للأسف تضاعف العدد عدة مرات و ليشمل فئات جديدة هم اساتذة الجامعات و المعلمين و آخرين من الخدمة المدنية)
القائمة ادناه تشمل الارقام حتى يوم امس نقلا عن البى بى سى:

وتضم القائمة أعدادا هائلة، إذ يوجد نحو 9000 شخص قيد الاحتجاز، وفقد عدد أكبر من ذلك وظائفهم. وعلى الرغم من أنه من الصعب ذكر التفاصيل الدقيقة لذلك، إلا أن القائمة الحالية تضم:
- اعتقال 7,500 جندي، بينهم 118 من الجنرالات والأدميرالات.
- فصل 8,000 شرطي من مناصبهم واعتقال 1,000 آخرين.
- إيقاف 3,000 عضو بالسلطة القضائية، بما في ذلك 1,481 قاضيا، عن عملهم.
- فصل 15,200 مسؤول في وزارة التعليم من وظائفهم.
- سحب تراخيص العمل من 21 ألف معلم في المدارس الخاصة.
- توجيه طلب إلى 1,577 من عمداء الجامعات (رؤساء أعضاء هيئة التدريس) بتقديم استقالتهم.
- فصل 1,500 موظف بوزارة المالية من وظائفهم.
- فصل 492 شخصا من رجال الدين والدعاة وأساتذة العلوم الدينية من مناصبهم.
- طرد 393 موظفا بوزارة الشؤون الاجتماعية من مناصبهم.
- فصل 257 موظفا بمكتب رئيس الوزراء من مناصبهم.
- ايقاف 100 مسؤول بالاستخبارات عن عملهم.
قد تكون القائمة غير مكتملة لأن الوضع يتغير باستمرار، لكن من الواضح أن عملية التطهير قد شملت أكثر من 58 ألف شخص.
[email protected]


تعليقات 19 | إهداء 0 | زيارات 5369

التعليقات
#1491867 [على]
5.00/5 (2 صوت)

07-22-2016 08:52 PM
استعجلتى شوية الشعب التركى واحزابه وقفوا ضد الانقلاب فاصبح الشعب والاحزاب الضامن للديمقراطية ومن المؤكد ان الاحزاب ستضع بعض الكوابح اما التسريح والقبض على الكثيرين الكل صرح بان الجميع سيخضعوا للقضاء ومن لم يثبت ضلوعه فى الانقلاب فسوف يعود الى عمله وكما صرح احد المواطنين اليساريين فى تركيا ديمقراطية ناقصة افضل من الانقلاب حيث بعد انتهاء العسكر من حكمهم فى تركيا واتت الديمقراطية ارتفع دخل الفرد التركى وانتعش الاقتصاد وطالما هناك ديمقراطية ومن اتى بالصندوق سوف يذهب بالصندوق وياريت المابتبنى بيت ان تكون ديمقراطيتهم عندنا وعند جيرانا وحلايب ونتؤ حلفا والفشقة اراضى سودانية

[على]

#1491834 [العنقالي]
5.00/5 (3 صوت)

07-22-2016 06:06 PM
لاحظت ان كل من اختلف في الرأي مع الكاتبة تم الرد عليه بعنف !
هل نحن في حالة حوار صحي ام يحاول اصحاب الردود والى الامام تنجيم الكاتبة !!
مع ملاحظة ان بعض الردود التي خالفت الكاتبة تنطلق من رؤية ديمقراطية ومؤيدة لتركيا العلمانية

[العنقالي]

#1491707 [الى الامام]
5.00/5 (1 صوت)

07-22-2016 02:23 AM
والله الوجوه الانقلابية معروفة لنا السودانين اكثر من غيرنا
هاهم بقايا مايو ثار عليهم الشعب و اطلقهم عمر البشير لانه اانقلابى
كما ان الطائفية ايضا من وجوه الانقلابات العسكرية فشبل او تخطيطا
اما الحزبين الشيوعى والاحوان المسلمين كانت لهم كوادر
حزبية و انقلابات فى الجيش و هذا مخالف للدستور
نعم هناك من يعتمد على الانقلابات للكسب المالى والسياسى
من اقليات وافراد متطفلين ...شكرا اختى لبنه كلامك كلام رجال لكن
نصبر شويه ..هناك من ادمن الانقلابات من الطفيلين يجب حسمهم تماما
و ما دام هناك انقلابات حكمت تركيا فهذا النوع موجود .
هذا مىض وبقى شغل و كسب مالى لفئات لوبية يجب حسمها

[الى الامام]

#1491678 [ود اغبش]
3.00/5 (2 صوت)

07-21-2016 11:44 PM
ونستفيد شنو يعني صحفيين اخر زمن

[ود اغبش]

#1491653 [الرشيد الفاضل]
5.00/5 (1 صوت)

07-21-2016 10:18 PM
( لن تكون تركيا بذات السفور الذى تبجحت به دولتنا السنية و "مشروعها الحضارى " بسبب حلف الناتو "حاليا "، ولكن الأسلحة النووية الامريكية في قاعدة إنجرليك قد تكون "رزقاً ساقه الله " ! .. يغنى عن عن الناتو "ذاتو" . واذا حدث ، لن تتوانى تركيا اردوغان عن اعلان شريعة قدوقدو.)
يعنى ممكن تركيا تستولى على النووية الامريكية الموجودة بأرضها فى قاعدة إنجرليك؟ والله فعلاً اذا دا حصل حتقول للناتو "طظ" و اردوغان يبقى خليفة المسلمين و أول واحد حيبايعه عمر البشير لولاية السودان

[الرشيد الفاضل]

#1491620 [شورى بلا قيود]
4.75/5 (5 صوت)

07-21-2016 08:38 PM
مقال يدل على الجهل التام بالتاريخ الحديث لتركيا 1945م 2016م وكذلك تاريخ المنطقة المحيطة، فهل تعلم الأستاذة الصحفية أن تركيا تقع تماماً وسط اتون أنقلابي ... قوقلي عدنان مندريس رئيس الوزراء التركي المنتخب الذي أعدم 1962 بدون سبب ... أنتصار الشعب التركي إن لم تعقبه أجراءات مثل هذه ستكون مآساته بلا وجيع.

[شورى بلا قيود]

ردود على شورى بلا قيود
[حسين عثمان] 07-22-2016 12:42 AM
مندريس أعدم ظلما سنة 1961، كنا طلابا حينها ، و فى عهده انضمت تركيا لحلف الناتو ، بعد مظاهرات لم تتطور الى ثورة انتهز بعض العسكر تلك التظاهرات و قاموا باول انقلاب فى الجمهورية التركية ثم اعد مندريس . الذى يهم ان ذلك الانقلاب نفسه انهى خدمة اربعة او خمسة الالاف من العسكر و لكن لم يمتد الى الفضاء و لا الخدمة المدنية . فما علاقة مندريس او الانقلاب الذى اطاح به بمقال لبنى ؟

[ناصر حسن] 07-21-2016 09:28 PM
تحكى عن تأريخ قبل خمسين او ستين عام، حيث كانت الانقلابات شيئاً مألوفاً. الكاتبة رفضت الانقلاب و ترفض الآن سياسة التمكين . هبّ ان الانقلاب حقيقى ، كيف شارك عشرات الالاف من الخدمة المدنية فى الانقلاب ؟ هذا اذا سلمنا بمشاركة عشرات الالاف من العسكريين و سلمنا انه انقلاب حقيقى و ليس مسرحية اردوغانية كمسرحية الترابى


#1491572 [Rebel]
5.00/5 (6 صوت)

07-21-2016 06:24 PM
* لا يمكن ان يكون حجم هذه الارقام المهوله، هو نتاج التحقيقات حول الإنقلاب، لأن "المده الزمنيه" لا يمكن ان تكون كافيه للتوصل لإتهامات مباشره أو غير مباشره، يعتد بها!
* و هذا يقود لإحتمال أن هذه القوائم لربما تكون معده سلفا، قبل الإنقلاب بزمن (مثلما فعل أخوان السودان)!
* و إن كان ذلك كذلك، فهذا يعنى أن "الإنقلاب" مسرحيه، من فصل واحد، و بايخ!
* "أخوان السودان" خططوا للإنقلاب!..نفذوه..ثم أنكروه تضليلا!!..ثم بدأوا "سياسة التمكين" على الفور!.."أخوان تركيا" خططوا للإنقلاب!..نفذوه!..أجهضوه!..نسبوه لغيرهم!!..ثم بدأوا "سياسة التمكين" على الفور!!..فما الفرق فى الحالتين!
* لا فرق!..ف"الاسلام السياسى السلطوى" يمارس التقيه و فقه الضروره و الغايه تبرر الوسيله، فى الوصول للحكم، و الإحتفاظ بها!
* و "الماسونيه العالميه" تدرك الرغبه السلطويه العارمه لدى الاسلامويين، فتدعمهم تعمدا، لعلمهم بجهل و إنحطاط الإسلامويين، و توجهاتهم غير الانسانيه و غير الدينيه، و بالتالى حتمية فشلهم بالنهايه، و تناحرهم مع مجتمعاتهم و فيما بينهم!..و هو ما يعنى إضعاف المجتمعات المسلمه، و تدمير مواردها فى/و بالحروب و التناحر، و تقسيم "الاراض و الناس"!..و هذا هو المطلوب: محاربة الأديان و سيادة اليهود!
* بالواضح: "الإسلامويين" عملاء للماسونيه و اليهود!

[Rebel]

#1491567 [الفاروق]
5.00/5 (4 صوت)

07-21-2016 06:00 PM
عادى فى الدول الاسلامية والعربية خاصة ان تقوم بتمثيلية تهدر بها المليارات وتزهق بها الارواح لكى تتمكن اكثر فى كرسى الحكم . انت الى القصر وانا الى السجن . فالحكام فى دول العالم التالت فى رعب ومقامرة حتى الوصول الى القبور فينكشف الغطاء . انتهى . يابت تزوجينى انى افتخر بك ومعجب حتى النخاع .

[الفاروق]

ردود على الفاروق
[ابوعلي] 07-22-2016 10:56 AM
الظاهر الفاروق عجبو اللكوم هههة

[عادل حسن] 07-21-2016 09:16 PM
انت ما عارف انو بت عمى دى متزوجة و عندها طفل ربنا يحفظه؟


#1491547 [ابوغفران]
5.00/5 (1 صوت)

07-21-2016 05:12 PM
سلمت يداك يالبنى يابت احمد حسين .

[ابوغفران]

#1491532 [مدام خجيجة]
4.99/5 (9 صوت)

07-21-2016 04:38 PM
لا غير صحيح بالمرة
هناك فرق كبير بين التجربة الاخوانية هنا وتجربة ارددوغان
اردوغان لعب ضمن شروط اللعبة الديمقراطية، ان ينافس في ظل النظام العلماني ، الدين لم يدخل ابدا ضمن شروط اللعبة الانتخابية ، التحدي الذى كان مطرحا هو الاقتصاد والحريات ، مفيش شريعة ولامساس بالنظام الاساسى للدولة
ومايفعله اردوغان الان هو تطهيرالدولة من الوجوه الانقلابية ، الانقلاب على اردوغان هو انقلاب على نظام الدولة ووليس انقلاب على حزب حاكم هذا هو الفرق ولذلك تصوير التطهير وكانو فعل منعزل يقوم به حزب اردوغان كأنه فعل استثنائي منعزل عن الحركة الديمقراطية التي تضم معارضة قوية جدا لاردوغان ومع ذلك رفضت الانقلاب بقوة خرجت مع الاخوان تدافع عن الديمقراطية
مثل هذه الاقوال يرددها الاعلام المصري البليد وهي بعيدة عن الصحة
النظام العلماني يتيح الحركة والحرية للجميع دون استثناء ، حتى الاخوان، وليس بامكان الاخوان تغييره ابدا تمكنوا فيه او لم يتمكنوا والا اوجهوا حرب كبيرة مع مجتمع حي وغني مثل المجتمع التركي
واذا كان حزب اردغان اخوانيا فهو اخواني على نفسو فقط لانو بالنسبة للشعب هو حزب من الاحزاب مثل غيرو

[مدام خجيجة]

ردود على مدام خجيجة
[الى الامام] 07-22-2016 02:14 AM
والله الوجوه الانقلابية معروفة لنا السودانين اكثر من غيرنا
هاهم بقيا مايو ثار عليهم الشعب و اطلقهم عمر البشير
كما ان الطائفية ايضا من وجوه الانقلابات العسكرية
اما الحزبين الشيوعى والاحوان المسلمين كانت لهم كوادر
حزبية فى الجيش و هذا محالف للدستور
نعم هناك من يعتمد على الانقلابات للكسب المالى والسياسى
من اقليات وافراد ...شكرا اختى لبنه كلامك كلام رجال لكن
نصبر شويه ..هناك من ادمن الانقلابات من الطفيلين يجب حسمهم تماما

[A. Rahman] 07-21-2016 06:15 PM
أي الأستاذة لبنى صحيح، أما قولك "ومايفعله اردوغان الان هو تطهيرالدولة من الوجوه الانقلابية..." فالسؤال هو كيف تم التوصل و التعرف على هؤلاء "الإنقلابيين" في ظرف 72 ساعة أو أقل إن لم تكن القوائم جاهزة و منتظرة الفرصة المناسبة لإبرازها، و بالمناسبة قائمة القضاة و النيابات العامة ل 2745 فرداً صدرت في خلال سبع أو ثماني ساعات فقط. أما قولك يا خجيجة بتطهير الدولة فالموظف العام لا يفصل هكذا بواسطة الأجهزة السياسية، عسكرياً كان أو مدنياً، بل هناك قواعد و أسس لذلك. و من كلامك يبدو أنك من الأيفاع و لم تكوني موجودة عندما كان بالسودان أصول و قواعد للفصل حيث لا يستطيع رئيس الجمهورية فصل فراش أو أي موظف صغير لمجرد إنه "هو عايز كدا"


#1491530 [atif]
4.50/5 (3 صوت)

07-21-2016 04:29 PM
للمعلومية: لو لا انهيار الاتحاد السوفيتي لما كان للنجاح الاقتصادي هذا الضجيج. تحياتي

[atif]

#1491525 [ابو محمد]
5.00/5 (3 صوت)

07-21-2016 04:19 PM
الاخت لبني لك التحية

فعلا الببارى الدجاج بمشي الكوشة (لو باري افكار اسلامي السودان).
اردوغان نجح في جعل تركيا الجديدة في مصاف الدول العشرين الاقوي اقتصاديا وانجز انجازات كثيرة لا حدود لها و هذا ما جعل الشعب التركي يقف مع الديمقراطية و ليس اردوغان التي تمتع بها، ولكن اردوغان استعجل في اجراءات التصفية للكوادر المناوئة له .. يعني خلق جيشا مهولا من الاعداء (جنرالات ، قضاة ، مدراء جامعات ، معلمون ، أئمة و دعاة ، اساتذة ) باختصار دوله ثانية .. انا في راي من الان بدا العد التنازلي لاردوغان و لف حبل المشنقة حول عنقه بنفسه.

[ابو محمد]

#1491523 [أبو فهيمه]
4.00/5 (4 صوت)

07-21-2016 04:10 PM
الديمقراطية لا تتجزأ و المعايير المزدوجة هي شريعة الأمريكان و من لف لفهم و المكايدة السياسية لا تأتي بخير.
لماذا تؤيدين الإنقلاب المدبر لصالح سيسي مصر و الآن تقفين مع الإنقلابيين في تركيا؟؟؟! و لا خلاص ساركوزي منحك الجنسية الفرنساوية؟؟؟

[أبو فهيمه]

ردود على أبو فهيمه
[A. Rahman] 07-21-2016 06:26 PM
ياخي رد بما يوحي به إسمك " أبو فهيمة" فالأستاذة لم تؤيد "الإنقلابيين" بل تسأل كيف علم أردوغان بانقلابية هؤلاء الآلاف في غضون ساعات و أفتى بمحاكمتهم و إدانتهم و تنفيذ الحكم عليهم إن لم تكن النية مبيتة؟ ففي الحكم الديمقراطي لا يفصل الناس هكذا، و إلا فلماذاتلوم أنت السيسي. و أخيراً نحن السودانيين ديل مافي زول بيورينا الإخوان المسلمين و أسايبهم و انحطتطهم غير المحدود سواء كانوا عندنا في السودان أو في بلاد واغ الواغ.


#1491522 [الطيب]
4.75/5 (3 صوت)

07-21-2016 03:59 PM
مقال رائع. .......

[الطيب]

#1491514 [صالح علي ابراهيم (صلاح)]
5.00/5 (2 صوت)

07-21-2016 03:44 PM
موضوعية دائما في كتاباتك و هندك نظرة تحليلية مسنودة بقرائن حقيقية
و اكثر ما يشدني هي لغة الكتابة التي تصلح لكل جيل
يا لبنى ان اهم اسباب نجاحك هو اختيارك لاسلوب يتوافق و ينسجم مع كل الاجيال انت الوحيدة في الكتاب الصحفيين تعرفين كيف تخاطبين جيل اليوم و الجيل القديم المحنط
اتمنى ان يحذو الكتاب حذوك في اختيار لغة التواصل و الموضوعية و لو حذت حتى احزابنا الكهنوتية طريقة و اسلوب لبنى لطلعت الجماهير السودانية الى الشوارع و اجهزت على الكيزان

[صالح علي ابراهيم (صلاح)]

#1491500 [عبوده السر]
5.00/5 (1 صوت)

07-21-2016 03:08 PM
لكن من الواضح أن عملية التطهير قد شملت أكثر من 58 ألف شخص.

يالا ياكيزان ياوسخ السودان فرصه ذهبيه لكم في تركيا 58 الف وظيفه
خاليه لكم حتى اللحظه بانتظاركم هناك حيث الخضره والجمال والوجه الحسن
ماتترددوا وتضيعوا الفرصه.

أردوجان الآن في حوجه لأياديكم المتوضئه ولخبراتكم الطويله في التمكين
وفي اللهطي وفي النكاح مثني وثلاث ورباع وفي الخلافه في الاموال والأهل
ولشطارتكم في التحلل .... تلك هي الهجره الحقيقية الي الله ياكيزان ماهجرة
الزبير محمد الحسن ومهدى ابراهيم الدايرنكم تنطلقوا للخلا لا أكل لاشراب لا
وجه حسن مصيركم فيها الهلاك لامحاله او ترجعوا فاكه منكم.!!!!!!!!!!!!!!!

[عبوده السر]

#1491494 [الواثق]
5.00/5 (1 صوت)

07-21-2016 02:58 PM
الذي قام بالانقلاب هو اردقان ولبس الجيش او التنظيم الموازي او غولون، الذي قام بالانقلاب هو حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا

[الواثق]

#1491485 [عوض]
5.00/5 (3 صوت)

07-21-2016 02:49 PM
السؤال ما اذا كان الانقلاب حقيقى ام صورى ما عاد له قيمةبعد ان تم استغلاله للسير نحو المجهول فكل من يقول لك اريد تطبيق شرع الله دون ان يقدم دستور مكتوب فليس اكثر من كاذب ومحتال وكل من يتخلص من اكثر من نصف الخدمة المدنية والجيش والقضاءويستبدلهم بمن لا يستحفون لبس سوى فاسد ومفسدباحث عن السلطة

[عوض]

#1491483 [الثورة الشعبية]
5.00/5 (1 صوت)

07-21-2016 02:46 PM
هذا تنتأ لحام تركيا من منظور التجارب للاخوان وخاصة في السودان وعلى حسب قول الكاتبة الببلري الجداد بمشى الكوشة والله هذا التعبير حقيقي ..وانا اتوقع لتركيا حال صعب اصعب من السودان الان اذا استر اردغان في التمكين الذي فعله الترابي كما قال د حسن مكي .سلمتي ايتها المناضلة الشجاعة ...وانها لثورة حتى النصر ..

[الثورة الشعبية]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة