الأخبار
منوعات سودانية
الفحم.. ارتفاع جنوني في الأسعار وانخفاض القوة الشرائية.. جولة في بحري
الفحم.. ارتفاع جنوني في الأسعار وانخفاض القوة الشرائية.. جولة في بحري
الفحم.. ارتفاع جنوني في الأسعار وانخفاض القوة الشرائية.. جولة في بحري


07-23-2016 06:42 AM


بحري – أميرة سعد الدين
في السابق لم يكن بيت يخلو من (لداية أو كانون) وجوال فحم (متكول) في ركن الحوش أو جوار المطبخ، لكن انصياعاً لمقتضى حال القرن الجديد انتشرت أسطوانات الغاز و(الهيترز) وما دونها من مواقد أكثر حداثة من (الكوانين والمناقد).
أدى ارتفاع أسعار الغاز إلى اتجاه البعض لشراء الفحم من الزرائب لمجابهة أزمة الطهي ومع الحاجة الماسة إليه من أغلبية سكان العاصمة الخرطوم ارتفع سعره في الآونة الأخيرة بصورة جنونية ما أثار حيرة المواطنين، (اليوم التالي) قامت بجولة ميدانية على زرائب الفحم ببحري ووقفت على أسعاره والأسباب التي أفضت للزيادات الأخيرة.
إقبال ضعيف
في السياق قال (حسن ياسين الأمين بلال) صاحب زريبة في منطقة ديوم بحري إن كمية الفحم الموجودة في المنطقة كبيرة جداً وتكفي حاجة السكان، وعن أشهر أنواع الفحم أوضح ياسين أن الفحم المنتج من شجر الطلح هو الأكثر توفرا وإقبالاً عليه من الناس، وأشار إلى أن أسعار الفحم تتراوح ما بين (280) إلى (300) جنيه للجوال، وأضاف: الفترة الأخيرة شهدت تراجعا في القوة الشرائية بصورة واضحة وعزا ذلك لارتفاع الأسعار.
رسوم وجبايات
واتفق (عبد الرحمن إسماعيل) الذي يمتلك زريبة في سوق بحري، مع ياسين وقال إن الجميع يفضلون فحم الطلح على سائر الانواع، وأضاف: هناك ضعف واضح في الإقبال على الشراء من قبل المواطنين مؤكداً أن سوق الفحم بات يشهد ركوداً واضحاً بسبب ارتفاع أسعاره مبيناً أنهم لا يملكون يداً في الزيادات من واقع أنهم يأتون بالفحم من مناطق مختلفة في السودان وبخلاف سعره هناك فواتير أخرى مثل الترحيل والضرائب وبعض الجبايات علاوة على رسوم المحليات.
مناطق الإنتاج
أما (الشيخ الإمام) الذي يمتلك زريبة في سوق بحري فقال لـ(اليوم التالي) إن الفحم يأتي إلى العاصمة من الرنك بجنوب السودان وولاية النيل الأزرق وخاصة الدمازين، ومن جنوب كردفان ومنطقة هجليج، وأضاف: نحن لا نملك خيارات غير زيادة الأسعار لاعتبار أن هناك صرفا متواصلا لمجابهة تكاليف الترحيل والضرائب إضافة لسعر المنتج من تلك المناطق، وأردف: شخصياً أبيع الجوال للمواطن بـ (350) جنيهاً حتى اغطي تكاليف معينات بضاعتي.
خسائر فادحة
من جهته يقول (التجاني الهادي) إن ارتفاع الضرائب والجبايات أفضى لخسائر فادحة بالنسبة للتجار من واقع أن تكاليف الترحيل والشراء بجانب الرسوم المفروضة على الجوال الواحد تقود إلى خروج التاجر من السوق الأمر الذي جعل البعض يفكر بجدية في ترك المهنة والتحول إلى أخرى أكثر ربحاً.

اليوم التالي


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 9430


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة