الأخبار
أخبار إقليمية
شبكات التسول الأجنبي.. صداع في رأس السودان
شبكات التسول الأجنبي.. صداع في رأس السودان
 شبكات التسول الأجنبي.. صداع في رأس السودان


07-24-2016 11:25 AM

بعد مرور أكثر من عام عليها إما جالسة على أحد الأرصفة وإما متسولة المارة في طرقات العاصمة السودانية الخرطوم، تكتشف النيجرية مرياما أنها تمتهن التسول لصالح مجموعة توزعها وأخريات بعناية على طرقات وأسواق الخرطوم لتقتسم معها ما تجمعه من مهنتها الجديدة بعد ذلك.
ورغم ما تواجهه من صعوبة في نطق الحروف العربية ومن ثم التحدث إلى الآخرين، لا تعلم مرياما التي يجاوز عمرها الستين عاماً ما إذا كانت ستنجح في الوصول إلى بيت الله الحرام أم ترحّلها الحكومة السودانية من حيث أتت.
لكن المرأة النيجرية التي غالبها الحياء حيناً والخوف من التصوير أحياناً، تجد نفسها مضطرة إلى اصطحاب طفل تجاوز الخامسة من عمره بقليل ليكون أداة من أدوات التسول والكسب الوفير.
وتتبنى مرياما، وفق موقع الجزيرة، الطفل الذي رفضت ذكر اسمه وهو ليس ابنها، ويرافقها في كل يومها لتستعطف به المارة للحصول على أكبر قدر من العطاء المادي «لأن قلوب الناس لم تعد كما في الماضي».
تقول: إنها اقتربت أكثر من أي وقت مضي من الوصول إلى هدفها وهو الحج «بعد جمع كل ما تحصلت عليه من مال لهذا الهدف». وفي الجانب الآخر يسعى الطفل بين السيارات في تقاطعات الطرق الرئيسية في الخرطوم سعيا لمضاعفة ما تجنيه مرياما.
ومع التعب الذي بدا واضحاً على جسم مرياما الهزيل، تقول بعد كثير من الرفض، وكأنها تخاف مراقباً: إن قيمة التسول بالأطفال ترتفع بضعف قيمة التسول من دونهم.
وكشفت وزارة التنمية الاجتماعية عن وجود شبكات منظمة تعمل على إدارة التشرد والتسول ونقل الأموال والاتجار في البشر، وأكدت أن نسبة المتسولين الأجانب بلغت %60 من عدد المتسولين في البلاد، وفقاً لحصر أجرته الوزارة مطلع العام الجاري. ووفق وزيرة التنمية الاجتماعية أمل البيلي فإن الوزارة أصدرت العام الماضي أول قانون متخصص لمكافحة ومعالجة التشرد والتسول، منبهة إلى أن الحكومة سبق أن رحلت عدداً كبيراً من المتسولين إلى بلدانهم قبل أن يعود بعضهم مرة أخرى. ورحلة مرياما بين النيجر والسودان، كما تقول، امتدت لأكثر من شهر بين السير على الأقدام قبل أن تصل إلى دارفور ثم تنتقل للترحال عبر الشاحنات من أجل الوصول للعاصمة السودانية الخرطوم لمدة تتجاوز الأسبوع يتعرض فيها الجميع، نساءً وأطفالاً، لكثير من المشكلات.;

العرب


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 9595

التعليقات
#1492938 [مرتضي]
0.00/5 (0 صوت)

07-25-2016 12:36 PM
موضوع الأجانب ليس فيه تحيز أو عنصرية فقط نطالب بضبط الوجود وطريقة دخولهم للبلاد مثال نجد في السودان أكثر من أربع ملايين فلاته من أصول نيجيرية والمعروف أن نيجيريا من اغني دول العالم وأكثرها أجراها وفساد والنيجيري معرف علي مستوي العالم بالإجرام أما الحبشة لها أطماع تاريخية في السودان ونجد أن الاحباش ينتهون قوانين السودان بالدخول والعمل والإقامة ويسعون بشتي الطرق للحصول علي الأوراق بإغراء رجال الشرطة بالمال والبنات ورجال الشرطة اصلا من أصول ليست سودانية وهذا ناتج عن فساد الدولة وكذلك التشادي والمصري وتأتي جنسيات اخري بنسب أقل كثيرا الفلسطينية والبنغالية أما عن السورية لهم وضع إنساني خاص ومرحبا بهم
ومن يتحدث عن اللون والأصل هم اصلا ليس بسودانيين وجودكم بالسودان هو هدف اهلكم القادمين من غرب القارة نحن لنا تاريخ بغانخي وعلي دينار ولنا الشرف

[مرتضي]

ردود على مرتضي
[ود الحاجة] 07-25-2016 03:21 PM
المدعو مرتضى : أنت متخلف ولو تحدثنا بمنطقك هذا فان كل دول العالم الان ستكتشف ان أغلب مواطنيها أجانب او خليط من الاجانب و الاصليين!!!

هل تعلم أن اسرة الميرغني مثلا , وفدت الى السودان قبل نحو قرن او قرنين؟
هل تستطيع ان تفرق من حيث الشكل بين نوبي سوداني و نوبي مصري؟
هل تعلم أن الرئيس الفرنسي السابق ابن لمهاجرين من اوربا الشرقية و اعتقد من رومانيا؟
حديثك عن ضبط الحدود لا ينطبق على من دخل السودان قبل الاستقلال , فمن المتفق عليه أن كل من تيث وجوده في دولة ما قبل استقلالها فهو مواطن .

أما بقية كلامك فهو تخريف لا يستحق الرد لانه لو كان من تصفهم بالاجرام مجرمين لامتلات منهم السجون . اذهب الى السجون و انظر من بداخلها لكي تدرك سوء تفكيرك


#1492809 [abuhassan]
0.00/5 (0 صوت)

07-25-2016 08:23 AM
يا الله اين الرحمة بهؤلاء من الذين يستخدمونهم الا يوجد رادع دولا المجرمين متحصنيين بالقانون المنافق ببعض ضعفاء النفوس من المحامين لابد من زرع اشخاص من الامن المخلصين ذو ضمائر بينهم لكشفهم بالصوت والصورة ويكون الحكم عليهم رادعا لدرجة الاعدام نعم الاعدام

[abuhassan]

#1492786 [الممغوس]
0.00/5 (0 صوت)

07-25-2016 06:43 AM
بلد فوضي ما قادرة تحمي حدودها نسبة الاجانب ارتفعت يصورة مخيفة ومزعجة وغير مقبوله الحكومة ما جايبه خبر يعملو ويبيعوقريب ا ويشترو واحيانا يتكلمون كانهم اسياد البلد اخشي ما اخشاه ان تستخدمهم المنظمات الخارجية لتدمبر السودان والسودان مستهدف اصحي ياحكومة قبل فوات الاوان المشكلة 90% دخلوا البلاد بصورة غير رسمية لم تكن لديهم مستندات ارجو من الحكومة ان تقوم بحملات جدية زيا الحملات التي تقوم بها مصر وغبرها من الدول لضبط الوجود الاجنبي وكم نعلم بان هؤلاء يشاركوننا في الغذاء والدواء والمسكن خاصة الحكومة اعلنت عن احصاء سكاا ني قريب يجب تنظيف البد اولا

[الممغوس]

#1492776 [جزيري]
5.00/5 (1 صوت)

07-25-2016 04:51 AM
التسول الجد جاكم من سوريا بنات و نسوان يتسولن و البرفض يديهن بعرفن يشيلن منه بالسياسة البعرفنها هن

[جزيري]

#1492751 [مرتضي]
5.00/5 (1 صوت)

07-25-2016 12:51 AM
نحن بصراحة نطالب بإبعاد كل الأجانب من السودان وأولهم نيجيريا والنيجر والحبشة ومصر وتشاد الأجانب سبب المشاكل الاقتصادية والاجتماعية والسياسية هؤلاء الأجانب لهم دول فلماذا يأتون الي السودان

[مرتضي]

ردود على مرتضي
[مجنووووووون] 07-25-2016 09:41 AM
[أم الخير] مادام لونهم بقى لون الشوكلاته ديل اصبحوا مننا وفينا

[مجنووووووون] 07-25-2016 09:38 AM
وانتم بتمشوا دول الاخرين ليه؟ لماذا تحلل لابناء جنسك وتحرم على غيرك؟

[الهبباي] 07-25-2016 07:51 AM
طلع مصر ماتخاف مافي زول حيقول ليك انت معقد وكاره لونك وذاتك ابقى راجلها قولها عديل ابعدوا اي افريقي اسود - المشكلة ياذكي لو رحلت ديل وخليت السورين والفسطسينين حتبقى انت الاسود الوحيد وحيقولوا ليك يا ...... فهمت يافهماان

[أم الخير] 07-25-2016 05:30 AM
أها وفسطين والأردن وسوريا والعراق؟؟ .. نعمل فيهم شنو .. الفلسطينيات ديل في بلدنا من أيام نميري .. أجيال.. حتى أولادهن أصبحو بلون الشكولاتة .. ما عارفة إمكن الشمس ؟؟


#1492688 [Ibrahim ahmed]
5.00/5 (2 صوت)

07-24-2016 07:40 PM
مصطفي عثمان اسماعيل ما قال قبل ما نحنا نجي كان كلو السودانين شحادين اكتب يا تاريخ هذا رجل مسؤل .والعجب حتي الصحف السودانيه لم ترد اليه لان تحت رحمة الانغاذ والكل يعلم لو لا المؤقتربين السودانين في القرن الماضي لضاع السودان ولا نافع ولا عثمان محمد طه ولا ولا الكم الهايل من السودانين في حكومة البشير تعلموا علي حساب المقترب السوداني البسيط الحقيقه تقال ولو علي جبل الثلج يجب يرد الحق لي اهله والتسول ليس ظاهره غريبه من المسؤل عنها السوال موجه لي مصطفي اسماعيل البشير طه نافع وابوالجاز رد اموال المتسول من دوبي تركيا ماليزيا والصين يا كذب

[Ibrahim ahmed]

#1492597 [منصور المنصور]
3.00/5 (2 صوت)

07-24-2016 03:17 PM
الحمدلله أنها لم تذهب إلى دبى أو غيرها من بلدان العرب لبيع شرفها هناك للبنقالة والباكستان والهنود التسول خير من الزنا والبغى

[منصور المنصور]

#1492596 [أبو الكجص]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2016 03:17 PM
الحج الذي تؤديه بالشحدة لا يجوز يا مرياما.

[أبو الكجص]

ردود على أبو الكجص
[KSHLO] 07-25-2016 06:52 AM
SHE IS NOT GOING FOR HAJ SHE IS GOING TO MAKE MORE MONEY FROM SHAHDA.


#1492539 [وطن]
5.00/5 (2 صوت)

07-24-2016 01:03 PM
منذ خمسين سنه ونحن نسمع ونرى هولاء الذين ياتو من غرب افريقيا ويدخلوا السودان بطرق غير مشروعة وبحجة انهم ذاهبون الى الحج الى ان كونوا لهم قبائل فى السودان واصبحوا سودانيين وقريبا سوف نسمع بان بعض منهم سيطالب بالانفصال وتاسيس دولته فى هذا البلد الهامل

[وطن]

ردود على وطن
[وطن] 07-25-2016 09:35 AM
[سمك فى البحر] نعم والمد لله وانشاء وباذن الله تغادرها انت قبلى ما دام انك كستكثرها على غيرك يا ابو الشباب

[محمد] 07-25-2016 07:46 AM
والله اضحكتني يا سمك في البحر....ولمن يموت حيقعد يسمع.

[سمك فى البحر] 07-24-2016 11:51 PM
ههههههههه...انت بتسمع منذ50 سنة ؟؟ ويا كافي البلاء انت لسة حى؟

[noor] 07-24-2016 04:50 PM
و الذين يأتون من شرق افريقيا



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة