الأخبار
أخبار إقليمية
مفاجأة وزارة التربية للطلاب الجدد.."رعاية الوحدات الجهادية في الجامعات"!!
مفاجأة وزارة التربية للطلاب الجدد.."رعاية الوحدات الجهادية في الجامعات"!!
مفاجأة وزارة التربية للطلاب الجدد..


07-25-2016 11:53 PM
بكري الصائغ



١-
***- بينما اغلب السودانيين منذ اكثر من ثلاثة اسابيع مضت وحتي هذه اللحظة تحت تاثير الصدمة والدهشة العارمة التي اعترتهم بعد ان شاهدوا الحلقة الخامسة عشر مع الدكتور حسن الترابي في برنامج (شاهد علي العصر) التي قامت القناة الفضائية (الجزيرة) ببثها في يوم الاحد ٣ يوليو الحالي ٢٠١٦، والتي كشف فيها حسن الترابي بكل وضوح دور علي عثمان ونافع علي نافع في التخطيط لاغتيال الرئيس المصري السابق حسني مبارك، وعلاقتهما باعضاء تنظيم (الجماعة الاسلامية) المصرية التي تبنت محاولة الاغتيال في يوم ٢٦ يونيو ١٩٩٥،

٢-
***- وبينما السودانيين مازالوا في جدال مستمر ونقاشات لاتتوقف حول الارهاب الذي رعاه الحزب الحاكم في عام ١٩٩٥، والتمويل المالي الكبير الذي قامت به (الحركة الاسلامية السودانية) من اجل انجاح خطة الاغتيال،

٣-
***- ايضآ، بينما المواطنين في حيرة من امر حزب المؤتمر الوطني الذي ارسل السلاح الي اثيوبيا بواسطة (الحقيبة الدبلوماسية)، وقام بحماية علي عثمان ونافع، وتصفية منفذي محاولة الاغتيال الاجانب،

٤-
***- جاءت الاخبار اليوم الاثنين ٢٥ يوليو ٢٠١٦ وافادت، ان رئيس لجنة التربية والتعليم والبحث العلمي في البرلمان بالإنابة عصام الدين ميرغني قد دافع عن الوحدات الجهادية داخل الجامعات!!، هو خبر يعني بكل صراحة، ان سياسة الارهاب مازالت مستمرة ولم تتوقف!!، بل ان الجديد في الموضوع، ان وزارة التربية والتعليم سترعي مستقبلآ بصورة علانية الارهاب في المؤسسات التعليمية تحت اسم: (رعاية الوحدات الجهادية في الجامعات)!!

٥-
***- ولكي يكون الامر معلومآ للجميع بلا دس او مواربة في ان وزارة التربية والتعليم العالي سترعي (الوحدات الجهادية في الجامعات)، تم نشر الخبر الكارثة في صحيفة (الجريدة)!! ولم تعترض اي جهة حكومية او أمنية علي نشر الخبر!!

٦-
***- الشي الملفت للنظر، ان توقيت نشر الخبر قد توافق تمامآ مع توقيت تقديم الطلاب الجدد شهاداتهم للتسجيل في الجامعات!!، الامر الذي يعني ان علي الطلاب القدامي والجدد في الجامعات معرفة ان (الوحدات الجهادية في الجامعات) هي التي ستتحكم مستقبلآ في النشاط الجامعي، وتراقب حلقات النقاش، ولها الحق في المنع او بالموافقة علي اقامة الندوات !!، وان (الوحدات الجهادية في الجامعات) قد تقوم في اي لحظة بارسال الطلاب الي (ساحات الفداء) الجهادية متي ما استدعي الامر!!

٧-
***- وجود (الوحدات الجهادية في الجامعات) لا يختلف كثيرآ عن وجود تنظيم الحرس (الثوري الايراني) في السودان في اعوام التسعينات، واوكلت لهم - وقتها- مهام خطيرة للغاية مثل رقابة ضباط القوات المسلحة والامن والشرطة السودانية!!...ضباط وجنود الحرس (الثوري الايراني) ضايقوا السودانيين الي حد بعيد في حياتهم الخاصة، وحاولوا فرض معتقداتهم الشيعية!!، هؤلاء الضباط والجنود الايرانيين هم وراء الزي الاسود (الخيمة) عند بعض نساء السودان حتي الان!!

٨-
***- تاسيس تنظيم (الوحدات الجهادية في الجامعات) المسلح، فكرة لم تاتي من عبث، فحتمآ هناك تخطيط خطير ترمي من وراءه وزارة التربية والتعليم العالي والله وحده يعلم ما هي!!..وقد تكون هذه الوحدات الجهادية فرع من فروع قوات (الدعم السريع) تحت اشراف مباشر من العميد أمن جنجويد محمد حمدان حميدتي!!

٩-
***- هل اصبح قدرنا ومصيرنا، ما ان نخرج من محن علي عثمان والنافع و(الجماعة الاسلامية) المصرية حتي نقع في عصام الدين ميرغني وتنظيم (الوحدات الجهادية في الجامعات)؟!!

١٠-
قائمة بأشهر بعض حالات إغتيالات الطلاب-
مهداه الي: رئيس لجنة التربية والتعليم والبحث العلمي
في البرلمان بالإنابة عصام الدين ميرغني
**************************
الطالبة التاية التاية ابو عاقلة-جامعة الخرطوم- تاريخ يوم الاغتيال- (١٩٨٩)...
الطالب محمد عبد السلام - جامعة الخرطوم- تاريخ يوم الاغتيال (١٩٨٩)...
الطالب بشير الطيب - جامعة الخرطوم- تاريخ يوم الاغتيال (١٩٨٩)...
الطالب سليم محمد ابوبكر - جامعة الخرطوم- تاريخ يوم الاغتيال (١٩٨٩)...
الطالب طارق محمد ابراهيم - جامعة الخرطوم- تاريخ يوم الاغتيال (١٩٨٩)...
الطالب مرغني محمود النعمان - جامعة سنار- تاريخ يوم الاغتيال (٢٠٠٠)...
الطالب عامر احمد كرار - طالب ثانوي - تاريخ يوم الاغتيال (٢٠٠٧)...
الطالب عبد الله محمدين - جامعة زالنجي- تاريخ يوم الاغتيال (2010)-
مقتل طالب بجامعة السودان اثر خلاف ب"ركن نقاش"- تاريخ يوم الاغتيال (٢٠١٠)...
الطالب جمال آدم مصطفى - جامعة الفاشر - تاريخ يوم الاغتيال (٢٠١١)...
الطالب محمد يونس النيل حامد - جامعة الجزيرة - تاريخ يوم الاغتيال (٢٠١٢)...
النعمان احمد القرشي - جامعة الجزيرة ( 2012)...
عادل محمد احمد حمادي جامعة الجزيرة - ( 2012)...
والصادق عبدالله يعقوب - جامعة الجزيرة - ( 2012)...
عبدالحكيم عبدالله موسي - جامعة امدرمان الاسلامية- (2012)...
محمد الصادق - جامعة السودان - (2012)...
عمر محمد احمد الخضر - طالب جامعي - (2013)...
اغتيال الطالب المنشق عن المؤتمر الوطني ربيع عبد المولى- جامعة القرآن الكريم - (2012)...
مقتل طالب بمرحلة الاساس برصاص حى (2012)...
محمد عبد الباقي- 17 عامآ -طالب- (2013)...
مقتل وإصابة «5» طلاب خدمة وطنية بنيالا- (2013)...
مقتل طالب وإصابة (4) من المتقدمين للجامعات في نيالا بالرصاص(2013)..
مقتل طالبين فى نيالا - (2013)...
اغتيال طالب من جبال النوبة بجامعة جوبا بدولة جنوب السودان- (2013)...
مقتل طالب نازح رميا بالرصاص بمعسكر - كساب -(2013)...
قتل طالب جامعي في الحاج يوسف بتفجير رأسه برصاصة من أحد رجال الأمن -(2013)...
الطالب علي ابكر موسي - جامعة الخرطوم- تاريخ يوم الاغتيال( مارس ٢٠١٤)...
الطالب محمد سليمان إبراهيم - جامعة نيالا - تاريخ يوم الاغتيال (٢٠١٤)...
مقتل 177 طالب تجنيد الزامي بمعسكر العيلفون- ابريل 1998...
اعدام الطالب مجدي محجوب - في (ديسمبر ١٩٨٩)...
اعدام الطالب اركانجلو - في (فبراير ١٩٩٠)...
الطالب الشهيد شمس الدين ( جامعه النيلين) ، تم اعتقاله من منزلهم في امبدة، وجى به مقتولاً ووضعت جثته امام باب منزلهم - تاريخ الاغتيال (٢٠٠٤)...
الطالب شريف حسب الله شريف، (جامعه النيلين)، تم اغتياله بطلق ناري عن طريق الفم داخل النشاط بجامعه النيلين- تاريخ عام الوفاة (٢٠٠٤)..
الطالب معتصم عبد السلام، جامعة الجزيرة، تاريخ عام الوفاة (٢٠٠٠)..
الطالب معتصم حامد أبو القاسم (أبو العاص)، جامعة الجزيرة، تاريخ عام الوفاة (٢٠٠٨)...
الطالب محمد عبد الله بحر الدين، الذى اختطف من امام كلية التربية جامعة الخرطوم وعذب حتى الموت...
مقتل واخفاء جثة مجتبى معاوية يوسف الدوري جامعة السودان عام (١٩٩٠)...
الطالب محمد الصادق ويو- جامعة امدرمان الاهلية- تاريخ الوفاة- (٢٠١٦)...

١١-
اقتباس:
******
(دافع رئيس لجنة التربية والتعليم والبحث العلمي في البرلمان بالإنابة عصام الدين ميرغني، عن الوحدات الجهادية داخل الجامعات)..اتهم ميرغني المعارضة السياسية والمسلحة بإزهاق ارواح الطلاب خلال الـ10 سنوات الماضية، وقال ان الاتهامات للوحدات الجهادية بالوقوف وراء العنف الطالبي مجرد إدعاءات لا تمت للحقيقة بصلة وعارية من الصحة، واضاف (لكن تروج اعلامياً هكذا)!!

تعليق:
******
مثل سوداني معروف :( خربانة من كبارها)!!

بكري الصائغ
[email protected]





تعليقات 14 | إهداء 0 | زيارات 7321

التعليقات
#1493748 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2016 09:30 PM
عناوين اخبار نشرت بالصحف المحلية والمواقع السودانية
عن الوحدات الجهادية في الجامعات السودانية...
***********************************

١-
الوحدات الجهادية .. من هم وماذا يريدون؟!!
٢-
مفاجأة وزارة التربية للطلاب الجدد.."رعاية الوحدات الجهادية في الجامعات"!!
٣-
جامعات السودان تحوّلت إلى ساحات للعنف بين الطلاب...
٤-
"وحدات جهادية" في الجامعات تثير جدلا في السودان!!
٥-
الحركة الإسلامية الطلابية تطالب بإغلاق الدور والوحدات الجهادية داخل الجامعات...
٦-
قرارات بتفكيك الوحدات الجهادية بجامعة الخرطوم ومراجعة مساجد الجامعة...
٧-
عسكرة الجامعات تثير الفزع في السودان...
٨-
لجنة التربية والتعليم بالبرلمان تدافع عن الوحدات الجهادية بالجامعات!!
٩-
عسكرة الجامعات السودانية...تضارب صلاحيات وشرطة بخدمة النظام..
١٠-
السودان | نظام البشير والجهاديون: تعاون لقمع المعارضة...واحتضان إقليمي؟!!
١٢-
معارض في مؤتمر الحوار يتعهد بتصعيد مطالب بتصفية (الوحدات الجهادية)...
١٣-
لجنة برلمانية تتبنى تشريعاً يقنن النشاط السياسي ويحجم النشاط المسلح داخل الجامعات...
١٤-
الجامعات السودانية.. النشاط السياسي يطغى على الأكاديمي والعنف يسبقهما ...
١٥-
الإستهداف الإثني للطلاب في الجامعات السودانية...
١٦-
البرلمان يبرئ الوحدات الجهادية من امتلاك أسلحة بالجامعات!!
١٧-
اعنف الطلابي: النزيف يقتضي نبذ العنف ووقف الاستقطاب وحملات التعبئة والكراهية في اﻟﺠﺎﻣﻌﺎﺕ السودانية...
١٨-
تدهور العمل السياسي في الجامعات السودانية...
١٩-
دماؤهم .. في رقبة الرئيس !!
٢٠-
"السلفية في الجامعات".. صُداع مُزمِن في رأس السودان...
٢١-
اخبار السودان اليوم: جهاديو الجامعات يحيلون سوح العلم إلى ثكنات...
٢٢-
مأمون حميدة يكشف معلومات جديدة عن انضمام طلاب من جامعته ل (داعش)...
٢٣-
تحذيرات من تمدد تنظيم الدولة وسط طلاب السودان...
٢٤-
"الفرنسية": "بن لادن" ترك ملايين الدولارات للجهاد في وصية مكتوبة...
٢٥-
طلاب بريطانيون وكنديون واميركيون غادروا السودان للانضمام لـ «داعش...
٢٦-
"بلطجية" الجامعات .. أو ترق كل الدماء...
٢٧-
بيان من لجنة طلاب جامعة الخرطوم يطالب بانهاء القبضة الهمجية على الجامعة...
٢٨-
التيار الاسلاموي في الجامعات السودانية الخداع الفكري وفقدان الاتجاه..
٢٩-
أبناؤنا.. أكبادنا.. تمشي إلى الحرب!!
٣٠-
الوحدات الجهاديه و مئلاتها علي الحركه الطلابيه …
٣١-
تصاعد العنف بالجامعات السودانية.. اتهامات متبادلة...
٣٢-
العنف في الجامعات السودانية .. أزمة أحزاب أم تفلت طلاب؟!!
٣٣-
تفاقم العنف في الجامعات السودانية...
٣٤-
عنف الطلاب ومصرع الحوار الموضوعي...
٣٥-
الأحزاب السودانية تتبادل الاتهامات بإثارة العنف في الجامعات...
٣٦-
طلاب يجاهدون مع المخابرات داخل الجامعات السودانية...
٣٧-
- العنف الطلابي يولد الحقد ولا يحل قضيّة ...
٣٨-
العنف الطلابي.. لم يعد القلم هو السلاح..!!

٣٩-
قتل 23 طالبا سودانيا نتيجة
العنف المسلح في الجامعات...
******************
(11 مايو/ أيار 2016)- موقع:BBC باللغة العربية-
تنامت ظاهرة العنف المسلح داخل الجامعات السودانية خلال الآونة الأخيرة، حيث قتل نحو ثلاثة وعشرين طالبا في أحداث عنف طلابية في مختلف الجامعات خلال العام الماضي. وكان "محمد الصادق ويو" البالغ من العمر 20 سنة آخر طالب يقتل في أحداث العنف. ويرى المهتمون بالشأن الطلابي أن العنف داخل الجامعات هو انعكاس طبيعي لحالة الاحتقان السياسي في البلاد، وطالبوا الحكومة بالإسراع في محاكمة المتورطين في أحداث العنف الجامعي أيا كان انتماؤهم السياسي.
وأكدت السلطات السودانية أنها ستتخذ حزمة إجراءات صارمة للحد من انتشار الأسحلة داخل الحرم الجامعي.

٤٠-
السودان| تصاعد الاحتجاجات بجامعة الخرطوم بعد استخدام العنف من قبل قوات الأمن...
٤١-
العنف الطلابي وعلاقته بالتطرف الديني وسط طلبة جامعتي السودان للعلوم والتكنولوجيا والنيلين...
٤٢-
23 طالباً جامعياً سقطوا خلال عام ونصف بين شهيدي الخرطوم وكردفان.. العنف يتجدد والأسى يتمدد...
٤٣-
العُنف الطلابي بالجامعات السّودانيّة؛ على مَن تقع المسؤولية؟!!
٤٤-
اتساع دائرة مظاهرات طلابية منددة باعمال العنف بالجامعات السودانية ...
٤٥-
الجامعات.. قليل من المنطق، كثير من العنف...
٤٦-
العنف الطلابي.. خنجر في خاصرة الجامعات!!
٤٧-
كاريكاتير: العنف في الجامعات السودانية "هاك أديني سيختين بدون أقاشى"...
٤٨-
بعد ان كانت مسرحا للتنوير والعلم ... الجامعات السودانية اصبحت ابرز ساحات العنف والقتل في المجتمع...
٤٩-
العنف الطلابي يوقف ارسال السعودية لطلابها للجامعات السودانية ...
٥٠-
أنباء عن بيع جامعة الخرطوم تثير استياء السودانيين...

[بكري الصائغ]

#1493583 [خالبوش]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2016 02:50 PM
ها قد لحق الإرهاب بالسرقة والتحلل والنفاق وأصبح ممارسة دستورية في السودان

[خالبوش]

ردود على خالبوش
[بكري الصائغ] 07-26-2016 08:41 PM
أخوي الحبوب،
خالبوش،
(أ)-
مساكم الله بالعافية، ومشكور علي الزيارة،
(ب)-

الوحدات الجهادية .. من هم وماذا يريدون؟!!
****************************
المصدر:- صحيفة "التيار"-
الوحدات الجهادية بالجامعات اختلفت حولها الرؤى والتصورات من حيث نشأتها وأهدافها، والدور الذي تقوم به .. ولماذا توجد وحدات جهادية داخل الجامعات؟ وماهي الأدوار التي تقوم بها هذه الوحدات داخل الجامعات ؟ ومتى نشأت ؟ ومن أين يأتيها التمويل ؟ هل هي لإحياء سنة الجهاد وسط الطلاب أم ترويض الطلاب المعارضين للسلطة الحاكمة ؟.

عتبة أولى:
********
من المعلوم أن المرحلة الجامعية هي المرحلة التي يكتمل فيها نضج الطالب سياسياً وثقافياً واجتماعياً، لكن بشرط أن تُوفَّر البيئة الضامنة لتحقيق ذلك، في مناخ يسوده التسامح وقبول الآخر، وصاحب الفكرة الأكثر عقلانية وموضوعية هي التي تسود وتنتصر.
يرى الدكتور عمار السجاد رئيس لجنة إسناد الحوار والقيادي بالمؤتمر الشعبي، أن نشأة الوحدات الجهادية من قبل المجلس القومي للتعليم العالي، بقرار رقم 17 في العام 2001م، حيث تتكون في الجامعات الحكومية، والوحدة التنظيمية للمؤتمر الوطني وهي التي تشرف على الوحدات الجهادية وفيها ممثل من عمادة الطلاب، في السابق كان تمويلهم يأتي من الدفاع الشعبي. ويضيف السجاد: أما دورها القانوني في الأصل هي معنية بالاستنفار والجهاد في سبيل الله والإشراف على خلافة الطلاب، وعلاقتها الأساسية مع قطاع الطلاب بالمؤتمر الوطني، أما الآن فلا يوجد من هذا شئ، لا يستنفرون ولا يذهبون للعمليات.

ويؤكد السجاد أن عمل الوحدات الجهادية داخل الجامعات الآن هو سياسي لدعم مواقف المؤتمر الوطني ومواجهة التنظيمات السياسية المعارضة لهم بالعنف لكي يروِّضونهم وليس بالفكر؛ لأنهم ليس لديهم فكر، وتجييش الطلاب ضد التنظيمات السياسية المعارضة، ودورهم هو ممارسة العنف والقمع.

ويمضي السجاد قائلاً:" وقفت على حادثة إغلاق الأبواب حيث أنهم يقومون بمهام الحرس الجامعي في اللحظات الحرجة، وفي اللحظات الأمنية هم فوق المدير لا سلطة تعلو عليهم وقراراتهم نافذة، كنت متابعاً قضية ابني في جامعة السودان واستهدفت في ذاتي ووقفت على عملهم وتحريت مع جزء منهم واعترفوا لي بأعمال كثيرة جداً منها التعذيب والاعتقال والتحقيق ويبصِّمون الطلاب ويبتزونهم وينتهكون حقوق الطلاب، كل هذه الأعمال أثبتها بالمستندات وأبلغت إدارة الجامعة والشرطة والجهات الرسمية بكل تلك الأعمال،عندما تمت مهاجمتي لذت بالحرس الجامعي وقالوا لي: "لا تحتمي بهم، وحصلت مشاجرات مع هذه الوحدات ودافع عني الطلاب الذين كانوا معي ". ويضيف السجاد : تحدثت مع كل الجهات النافذة بالدولة ممثلة في وزيرة التعليم العالي والشرطة وجهاز الأمن.

المنهج والطريق:
************
يقول السجاد: إن الوحدات الجهادية تتبع لإدارة الطلاب بالمؤتمر الوطني، وليس لديها فكر ولا أركان نقاش، يظنون أنهم في مواجهة وتحدٍ مع طلاب الحركات الدارفورية داخل الجامعات، ولديها نشاط عنيف حيث لا تتبع مقارعة الحجة بالحجة، وبالنسبة لديهم تحويل ميدان الصراع من مناطق التمرد إلى الحرم الجامعي.

معركة ثانية:
*********
ويعتبر السجاد التنظيمات اليسارية أو كل القوى المعارضة السلمية بالنسبة لهم معركة ثانوية، ويردف : الحكاية جهاد.. تمت تعبئتهم بالجهاد لكي ينفذوا المشروع الإسلامي ضد حركات دارفور ذات المرجعية اليسارية وحركة العدل والمساواة، هذه مبرراتهم للتعبئة ويطلقون على كل ما سبق لفظ (طابور).
واعتبر السجاد أن هذه السلوكيات تمثل خطراً يحدق بالدولة ولن تستفيد منه، بل العكس يجر عليها مشاكل أمنية وإنسانية، أما الدولة إذا كانت تريد الاستقرار بالجامعات فعلياً، فعليها أن تلغي الوحدات الجهادية وتدع الشرطة والأمن بأداء الدور المنوط بهما، بإمكانهما تحقيق الاستقرار، وهي فوضى مقصودة من قبل النظام، ليسترسل السجاد : إن جهاز الأمن غير محتاج لهذه الوحدات، بل هو لديه طرق وآليات ووسائل أفضل من الوحدات الجهادية مثل : المصادر المباشرة وسط الطلاب والتنصت على الهواتف، ويقول: أنا تعاملت معهم فهم فقيرون جداً في الأساليب والوسائل والفكر، حتى في التحليل والكتابة ليس لديهم أي عمق فكري لكي يؤهلهم للعمل السياسي سوى العنف الممنهج.

غسيل أدمغة:
*********
ويردف السجاد: الطلاب الآن يفضلون أن يعتقلهم جهاز الأمن بدلاً من الوحدات الجهادية،لأن هؤلاء مراهقون سياسياً وغسلت أدمغتهم، وليس لديهم كنترول ويدهم طائلة وهم كثر والكثرة غلبت الشجاعة.
الجهاديون.. المكانة والقانون..!!

يقول السجاد: هم الآن في الجامعات مبغوضون ومعزولون من الطلاب، والفرد منهم لا يستطيع أن يذهب بمفرده في المناشط السياسية والاجتماعية ، بل يتحركون في مجموعات مدججة ومستعدة للعنف، وأنا لاحظت هذا - كما قال السجاد.

ويرى السجاد أن الجهاديين من ناحية قانونية موجودون يتلقون دعمهم من عدة جهات، ولكنها انحرفت عن الفكر، المثال شئ والممارسة العملية شئ آخر، ويعتبر السجاد أن مثل هذا العمل ضد الفكر وضد العملية التربوية برمتها.
حذيفة يدافع:
*********
يرى حذيفة أحمد رئيس الاتحاد العام لطلاب ولاية الخرطوم أن بداية نشأة الوحدات الجهادية داخل الجامعات كان في بداية التسعينيات، أنشئت لاستنفار الطلاب وحماية الوطن وحشد قوافل المجاهدين، وبها مكتبة خاصة لتوثيق ذلك، وأردف أحمد: أصبحت الآن مكاناً للتعريف بشهداء الجامعة وتأصيل الجهاد من ناحية دينية وتعريف الطلاب بالشهداء، ويسترسل : قمنا بزيارة للوحدات الجهادية بالجامعات ولم نجد بها أي أسلحة، بل وجدنا طلاباً يدعون الناس للجهاد وإحياء سنة الجهاد وسط الطلاب، ووضح أن الوحدات الجهادية تتبع لإدارة الجامعة.

وأضاف: إن أبرز مخرجات مؤتمر الاستقرار الأكاديمي هو ضبط العمل السياسي لكي يكون بتصديق وإجراءات من إدارة الجامعة بمتابعة من عمادات شئون الطلاب وتفعيل اللوائح، وطالب بضرورة تأهيل وتدريب الحرس الجامعي داخل الجامعات.

التمويل:
*****
ويضيف حذيفة : التمويل يأتي من إدارة الجامعة واشتراكات الطلاب، ونفى حذيفة اعتقال الطلاب من قبل الوحدات الجهادية، منعنا طلاب المؤتمر الوطني من السيطرة على المساجد، وفي مسجد تربية بجامعة الخرطوم وجدنا أسلحة تتبع للحركات المسلحة، ويستنكر حذيفة المسجد للعبادة وليس لتخزين الأسلحة.

وشهد شاهد:
**********
ويؤكد محمد عبد الباقي وهو أحد طلاب المؤتمر الوطني بالجامعات أن الوحدات الجهادية هي أزرع حكومية لترويض الطلاب المعارضون، فمعظمهم دبابون، ويقول : أنا كنت في مكتب الأمانة العامة للمؤتمر الوطني بالجامعة وليس لدينا علاقة بهم، ويضيف عبد الباقي: كثير من الطلاب بالحزب يشتكون من سلوك الوحدات الجهادية.

دفاع آخر مستميت:
**************
لكن مجاهد الصادق عضو المؤتمر الوطني بجامعة أمدرمان الإسلامية يدافع بقوة، مؤكداً أن الدور الأساسي للوحدات الجهادية هو تنسيق امتحانات المجاهدين، وأوضح عندما يذهب الطلاب للجهاد ربما قد يفوت الطالب سمستر أو اثنان وعندما يعود من الجهاد يجلب الطالب معه شهادة من أرض العمليات تفيد بأنه كان في مناطق الحرب، وهنا يأتي دور الوحدات الجهادية لكي تنظم لهم الامتحانات التي سبقتهم ويلحقونهم بدفعتهم، ويوضح الصادق أن الذين يقومون بالعنف داخل الجامعات هم طلاب التأمين بالمؤتمر الوطني وليس الوحدات الجهادية، ويضيف: أحياناً يستنجد طلاب التأمين بالوحدات الجهادية إذا كان عددهم قليل مقارنة بالطوابير (طلاب المعارضة)، والوحدات الجهادية موجودة منذ نشأة الحركة الإسلامية، ويضيف الصادق : جامعة أمدرمان الإسلامية قدمت ثلاثة آلاف شهيد.

نحن نحمي أنفسنا:
**********
ويرى مناضل محمد أن الهدف من وجود الوحدات الجهادية داخل الجامعات هو حماية طلاب المؤتمر الوطني، ويضيف محمد : إن اسم الوحدات الجهادية هو اسم ضبابي يستخدمونه لكي تتم تعبئة الطلاب للجهاد، ويستخدمون العنف لقمع طلاب المعارضة وكسر عزيمتهم، ويقول محمد :"أنا اعتقلت ثلاث مرات وأساليبهم نفس الأساليب القديمة من تعذيب نفسي وبدني والتي تكمن في الخطف والاعتقال ولف الوجه بخرقة سوداء والضرب المبرح وتكميم الأفواه".

ويردف : الهدف من كل هذا هو تحقير للشخص المعتقل ولكسر عزيمته، ويستطرد: يتم تفعيل دور الوحدات الجهادية بشكل كبير في حالة اقتراب انتخابات اتحاد الطلاب، وهذه الوحدات ذات إشراف مباشر من جهات بعينها. ويقول مناضل : "في إحدى الدورات طالبنا إلغاء دور الوحدات الجهادية، علمنا أن الوحدات الجهادية لا سلطة تعلو فوق سلطاتها حتى مدير الجامعة لا يمكنه أن يلغيها سوى رئيس الجمهورية يمتلك هذه السلطات".

مكاتب للجهاد في ساحات الجامعات:
************************
في المقابل يرى موسى أدبايور أن الوحدات الجهادية أتت موازية مع ولوج الحركة الإسلامية إلى السلطة، وهي لنشر الدعوة والعمل الجهادي في الجامعات، والمعروف تماماً أن الساحات الجامعية هي أماكن للحوار والمناقشة في حالة اختلاف الآراء والرؤى الفكرية والسياسية بين مكونات الطلاب. ولكن السؤال هنا هل أهل الجهاد يقومون بجهاد الطلاب العُزل إذا اختلفوا معهم فكرياً وسياسياً؟ أو من منطلق إثني؟ وهل يصح للعمادة أن تفتح مكاتب للجهاد في ساحات الجامعات؟ هذه الوحدات الجهادية هي مصدر للعنف في الجامعات. وأي جهد لوضع الاستقرار الأكاديمي في الجامعات هو إزالة هذه الوحدات بقرار من رئاسة الجمهورية، ويقوم بتنفيذه عمادة الطلاب، وأي حاجة غير ذلك هو التفاف ومزايدة مجانية لا غير.

إيقاف النشاط الصفي داخل الجامعات:
********************************
ويقول أدبايور: اعتقلت في عام 2013 أمام بوابة شمبات.. 
 ويستنكر أدبايور القرارات التي تخرج من وقت لآخر من قبل العمادة ومدير الجامعة لتعليق النشاط اللاصفي في الجامعات هو قرارات مؤسفة وغير محترمة لعقول الطلاب. لأن النشاط الصفي حق مكفول للطالب وكل المواثيق والدساتير حول العالم تكفل حرية التعبير والرأي. ولكن نستغرب جامعة عريقة مثل جامعة الخرطوم -التي يقول منسوبوها إنها بيت الخبرة السوداني والذي يتشرف طلابها وأساتذتها بأنها أخرجت ثورة أكتوبر وأبريل وأدارت حوار المائدة المستديرة - نسمع من مديرها وعمادة شؤون طلابها ساعين لتعليق النشاط الصفي.

***- هذا النشاط ليس منحة أو جلابية سودانية حتى يقوم مدير الجامعة بتعليقه، ويضيف أدبايور: من نشاطات الوحدات الجهادية دعوة الطلاب للجهاد وهي دعوة للعنف توزع لهم الأموال ويسخِّرونها للعنف، ويصفهم هؤلاء طلبة متطرفين لترويض المعارضة بالوسائل الخشنة، لابد من استخدام الحكمة والحنكة، ويستطرد: في جامعة أمدرمان الأهلية الوحدات الجهادية أسلحتها ظاهرة في العلن، وسخر أدبايور من مؤتمر الاستقرار الأكاديمي الأخير في ما يخص إنهاء النشاط الصفي داخل الجامعات، والحركات المسلحة هي التي تخلق العنف، وقال: الجهاديون هم السبب الرئيس في العنف الطلابي وهم الذين لم يلتزموا بأسس التحاور النظيف، ودعا للتساؤل أسألوا أي طالب من هم الذين يدخلون الأسلحة البيضاء والنارية والبكاسي في الجامعات؟. ويرى الطالب الولي موسى أن الوحدات الجهادية ليس بها شئ سوى السلاح وترويع الطلاب. ويقول إنهم دعاة حرب وعنف ليس لديهم عمل غير النهب والسلب، ويضيف: تجدهم 24 ساعة مدججون بالأسلحة.

بلاغات مفتوحة:
***********
أمين طلاب المؤتمر الشعبي بولاية الخرطوم حافظ محمد أحمد قال: إن الوحدات الجهادية تلعب دوراً سلبياً داخل الجامعات السودانية، ويرى أنها تجر العنف والمشاكل داخل الحرم الجامعي، ويضيف حافظ : الغرض الأساسي من وجودها غير موجود، وهي الآن انحرفت عن المسار الذي خطته لنفسها وتلعب الآن دوراً أمنياً، ويردف: اعتقلت الوحدات الجهادية طالبين ينتمون للمؤتمر الشعبي بكلية التربية جامعة أمدرمان الإسلامية داخل مقراتها (بيت النمل) وهما الصادق وعبد الباسط منذ الصباح حتى المساء.

***- واستنكر حافظ الأساليب الوحشية التي قامت بها هذه المجموعة ضد الطلاب المعتقلين، حيث استخدمت معهم الضرب المبرح وسقوهم الشطة بالإجبار وحلَّفوا الطلاب القسم لكي يتركوا حزب المؤتمر الشعبي، ويقول حافظ : لقد قمنا بتدوين بلاغين في قسم شرطة الأوسط أمدرمان، ويضيف: الوحدات الجهادية هي مخزن للأسلحة في أقل خلاف يستخدمون السلاح ضد الخصوم السياسيين وهذه الوحدات سلطاتها فوق سلطات إدارة الجامعة.

***- ويضيف حافظ :"المجاهدون يلبسون الكاكي في الجامعة، ويفتكروا أنفسهم هم الدولة، ويضيف: الوحدات الجهادية تشكَّلت بقرار رسمي".


#1493573 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2016 02:35 PM
شي من فساد السلطة:

١-
حظر نشاط تنظيمات طلابية بالنيلين
وحرق طالب بجامعة القرآن الكريم..
القرار لم يشمل (الوحدات الجهادية
المسلحة) التابعة للحكومة والحركة الإسلامية.
*****************************
المصدر:- جميع الحقوق محفوظة "التغيير رهان على الشعب"- 2016-
-الأربعاء, 18 مايو, 2016-

***- فيما حظرت إدارة جامعة النيلين النشاط السياسي لعدد من التنظيمات الطلابية المعارضة أصاب طلاب موالون للحكومة وأفراد من جهاز الأمن أحد طلاب المؤتمر الشعبي بحروق خطيرة بالملتوف في جامعة القرآن الكريم. وشهدت جامعة القرآن الكريم بامدرمان أحداث عنف مارست فيها قوات الشرطة و الأمن القوة المفرطة –بحسب شهود عيان- الإثنين 16/5/2016 مما ترتب عليه إصابات متفاوتة بين الطلاب إبان التحضيرات الأولية لإنتخابات اتحاد الجامعة . وذكر شهود عيان أن طلاباً من منسوبي حزب المؤتمر الوطني الحاكم ورجال يرتدون الزي المدني ورجال الشرطة اعتدوا على عدد كبير من أعضاء تجمع التحالف الطلابي الذي يتكون من مجموعة من ممثلي الأحزاب المعارضة وطلاب مستقلين يعتزمون المنافسة على مقاعد اتحاد الطلاب في الجامعة.
وذكر أحد الطلاب المرافقين للمصابين بأن أفرادا يرتدون زياً مدنيا يتبعون للأمن اقتحموا مستشفى ام درمان التعليمى في محاولة لاعتقال الطلاب الجرحى والمصابين، الى ذلك أعلنت ادارة جامعة النيلين عن حظر نشاط عدد من التنظيمات الطلابية بمبرر علاقتها بالحركات المسلحة مثل ” الحركة الشعبية” وحركتي تحرير السودان و” حركة العدل والمساواة.

***- لكن القرار لم يشمل الوحدات الجهادية المسلحة التابعة للحكومة والحركة الإسلامية.

وشكا طلاب معارضون مما أسموه “العنف المفرط المسنود بمؤسسات الحكومة “. وقتل الإسلاميون الطالب محمد الصادق في جامعة أم درمان الأهلية والطالب أبوبكر حسن طه من جامعة كردفان في الشهر الماضي.
كما فصلت جامعة الخرطوم 16 طالبا ثم اعتقلتهم منذ أسابيع على خلفية التقائهم المحامي نبيل أديب بغرض رفع قضايا قانونية ضد إدارة الجامعة.

٢-
***- القرار لم يشمل (الوحدات الجهادية المسلحة) التابعة للحكومة والحركة الإسلامية!!
***- لماذا لا تقدم الدكتورة سمية ابوكشوة - احترامآ لشهادتها العالية- استقالتها من الوزارة التي ترعي الارهاب؟!!

[بكري الصائغ]

#1493480 [هيثم]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2016 11:46 AM
وجهان لعمله واحد كيفية القضاء على هذه الافه

[هيثم]

ردود على هيثم
[بكري الصائغ] 07-26-2016 02:19 PM
أخوي الحـبوب،
هيثم،
(أ)-
الف مرحبا بحضورك السعيد،

( ب)-
***- بعد انهيار المؤسسة العسكرية التي كان اسمها (القوات المسلحة) واصبحت مهمشة، جات قوات "الدعم السريع" لتحل محل المرحومة (القوات المسلحة)، والان ظهر تنظيم جهادي جديد في الجامعات السودانية، ياتري، هل ستتوقف ظهور التنظيمات المسلحة عند (الوحدات الجهادية داخل الجامعات)، ام سنسمع قريبآ عن تنظيمات عسكرية جديدة؟!!


#1493464 [عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]
5.00/5 (1 صوت)

07-26-2016 11:18 AM
عزيزى بكرى هناك مشهد في مسرحية (مدرسة المشاغبين)بطولة عادل امام والراحلان سعيد صالح وحسن مصطفى يظهر فيه طلبه يثيرون جلبه وشوشره وعند دخول الناظر حسن مصطفى لاستجلاء الآمر يفجرون شيئا ما وعند سؤاله لهم يسارع عادل امام بإلغاء التبعه على الأستاذ المتخلف حسب دوره في المسرحيه عبد الله فرغلى ويقول للناظر بأن الأستاذ طلب منهم خلع القميص ثم البنطلون ثم كيف انهم خشوا أن يطلب منهم خلع مازاد على القميص والبنطلون!!وهذا المشهد اقرب لدور أساتذة الجامعات في بلادنا وقد وقر وإستقر في اذهاننا بأنهم النخب والصفوه الذين يقع على عاتقهم حماية فلذات الآكباد وبهاتين الصفتين سلموا لهم والنظام سمح لنفسه أن يفعل بهم ما يشاء ولم يتبقى له غير طلب خلع الملابس الداخليه!!والاساتذه النخب والصفوه لانسمع لهم هسيسا حتى !! اهو آكل العيش يا ترى الذى يحول دون إبدائهم من باب أضعف الإيمان رآيا إحتجاجيا يبرؤن به ذمتهم ؟!! الم يقتنعوا بعد بما جاء في شهادات (شيخ القوم) الذى افضى بكل ماعنده مخلصا ذمته وبعدها كل شاة معلقه من عرقوبها؟!! بصراحه عن نفسى بدأت أشك في القوى العقليه لهؤلاء النخب والصفوه وخاصة بعد أن وقفنا على رآى الشارع البسيط المتابع لشهادات الترابى بلحمه وشحمه وصار يسخر من نفسه كيف لهكذا شرزمه إستطاعت خداعه كل هذه السنوات ؟!!.
هذا التعليق إستثنى منه ما كان يعرف برجال القوات المسلحه والشرطه وأجهزة الآمن المختلفه فهؤلاء للدواب اقرب وذلك بتركهم لقيادهم صاغرين بين يدى الثلاثى (البشير وبكرى وعبد الرحيم وزاد عليهم حميدتى!!).

[عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]

ردود على عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!
[بكري الصائغ] 07-26-2016 02:11 PM
أخوي الحـبوب،
عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!
(أ)-
اجمل التحايا لشخصك الكريم،

(ب)-
***- بعد استقلال السودان عام ١٩٥٦، تم وضع مادة في الدستور تنص علي استقلالية الجامعة استقلال تام لا يتدخل احد في شئونها الخاصة ، تمتعت الجامعة بهذا الاستقلالية وتطورت حتي اصبحت واحدة من ارقي الجامعات في العالم حتي جاء النميري وبدأ هو في تعيينات هيئة التدريس واختيار مدراء الجامعات، وجاء بعده البشير و(كمل الناقصة) وسمعنا ان الحكومة ترغب في بيع الجامعة!!

(ج)-
***- الخوف وكل الخوف، ان تقوم الحكومة ببيع الجامعة، وان ثاروا الطلاب واحتجوا فجماعة تنظيم (الوحدات الجهادية في الجامعات) ستقوم بقمع المظاهرات، ولهذا تم تاسيس وتطوير التنظيم!!


#1493451 [ماستركارد]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2016 10:57 AM
المركز القومي للإنتاج الإعلامي .. كانت تراسه السفيرة سناء حمد العوض والتي تقلدت من قبل وزيرة الدولة بوزارة الاعلام هو احد المراكز التابعة للحركة الاسلامية وان اسمه لا يشبه عمله تماما وهو من المراكز التمويهية ويقوم بالمراقبة اللصيقة جدا والوثيقة للطلاب بالجامعات وتصنيفهم وتسجيل انشطتهم وتفريغها في قواعد بيانات.

كل طالب من لحظة دخوله الى الجامعة وحتى تاريخ تخرجه تحتفظ له الحركة الاسلامية (بالمركز القومي للإنتاج الاعلامي) تسجل فيه جميع انشطته التي قام بها خلال الجامعة وميوله السياسية والندوات التي حضرها .. الخ ويتم بناء عليه قبول الطالب في الوظيف العامة من عدمه ..

[ماستركارد]

ردود على ماستركارد
[عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!] 07-26-2016 03:39 PM
يا إبنى ده ديدن جماعة الاخوان من لدن حسن البنا المؤسس وفى بداية هذا العهد الغيهب أتذكر أن الجماعه عندما كانوا يهمون بإحالة مسئول كبير او ضابط قوات مسلحه او شرطه للمعاش او الاستيداع كانوا إذا ما حاولوا التظلم يحيلونه للجنه التي كان يرأسها الهالك مجذوب الخليفه فيبرزون صور او تسجيلات للشخص المستهدف يظهر فيها الضحيه وهو يعاقر الخمر مع شلته او برفقة صديقه!! وهذا ما يخرس ويلجم السنة الكثيرين وباتوا ينافقونهم والجماعه ديل ربما قاموا بتطوير ادواتهم الليئمه ولكنهم في النهاية لن يستطيعوا تعقب كافة الشعب السودانى وبالأخص الشرفاء منهم حتى ولو علقت بهم بعض الشوائب،، وخاصة بعدأن كشف كبيرهم ورفع الغطاء عن ما هو آسواء كالسرقه والكذب وقتل الانفس وهى قطع شك العن من معاقرة الخمر وارتكاب المعاصى المغتفره بإذن الله!!.

[بكري الصائغ] 07-26-2016 01:54 PM
أخوي الحـبوب،
ماستركارد،
(أ)-
سلامي الحار لشخصك الكريم،

(ب)-
كتبت في تعليقك:
(كل طالب من لحظة دخوله الى الجامعة وحتى تاريخ تخرجه تحتفظ له الحركة الاسلامية "بالمركز القومي للإنتاج الاعلامي" تسجل فيه جميع انشطته التي قام بها خلال الجامعة وميوله السياسية والندوات التي حضرها .. الخ ويتم بناء عليه قبول الطالب في الوظيف العامة من عدمه)..

(ج)-
*** - حسب ما جاء في التعليق- ، افيدك ان هذه الطريقة المطبقة في السودان الان - اصلآ جاءت فكرتها من ايران!!
***- والجبهة الاسلامية السودانية تبنت التجربة الايرانية وطبقتها تحت اسم:(الولاء قبل الكفاءة)!!

(د)-
***- ايضآ تنظيم:(رعاية الوحدات الجهادية في الجامعات) مقتبسة من ايران!!
***- وتنظيم (داعش) في جامعة حميدة، عراقية!!
***- وتنظيم (بوكو حرام) في جامعة إفريقيا العالمية، نيجيرية!!
***- وتنظيم (القاعدة) في جامعة الخرطوم، متعددة الجنسيات!!
***- (المليشيات الاسلامية)..و(الجنجويد)..و(قوات "الدعم السريع").. و(شرطة "النظام العام")..و(الرباطة)..و(الدبابين)...صناعة الانقاذ!!


#1493441 [دكتور كمال الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2016 10:51 AM
خموا ,,, وصروا ,, الكيزان متحالفين مع أمريكا ,, وإسرائيل ,,, تحت تحت ,, عشان كده مافى حد بيلاحقهم دوليا ,, لانهم ينفذون أجنده يريدها الغرب ,, بكل بساطه ,, إما أن تحسموا أمركم بأنفسكم ,, وإما أن تنطموا وتسكتوا

[دكتور كمال الصائغ]

ردود على دكتور كمال الصائغ
[بكري الصائغ] 07-26-2016 08:28 PM
أخوي الحبوب،
دكتور كمال الصائغ،
(أ)-
مساكم الله بالعافية،
(ب)-
(الوحدات الجهادية) ضد من داخل الجامعات:
١- الطلاب الدارفوريين بصورة خاصة؟!!
٢- الطلاب الشيوعيين؟!!
٣- الطلاب المنتمين للجبهة الديمقراطية؟!!


#1493410 [Ibrahim ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2016 10:14 AM
هذا معروف ومكشوف للغرب ادله موثقه الاقمار الصناعيه هذا عملها كل السودانين عارفين عصابة الحكومه وهناك عناصر من حماس تدرب الطلبه باسم القسام والحكومه الاسرايليه علي علم بذلك وكمان هناك مجندين من داخل الحزب نفسه واستمرو في حلقات الترابي علي الجزيرة في تواصل تجدو العجب العجاءيب والحكومه المصريه لعام 2009 قبضدت علي 20 مليون دولار مهربه من قبل ناشطي حماس عن طريق رفح والمصرين اذكياء بعد ما جاء الخبر من اسرايل لمصر تمت العمليه بسلام 20مليون اولي بها الشعب في دفع رواتب الموظفين اكثر من ذلك سوف ترون التاريخ الحقيقي الماسوني لجماعة الاخوان الشيطاني

[Ibrahim ahmed]

ردود على Ibrahim ahmed
[بكري الصائغ] 07-26-2016 01:30 PM
أخوي الحـبوب،

Ibrahim Ahmed- ابراهيم احمد،
(أ)-
تحية طيبة، وسعدت بالزيارة والمشاركة،

(ب)-
هاك يا حبيب عينة مما يجري في الجامعات السودانية...

الخبر بث من موقع جريدة "الميدان" الموقر،بتاريخ ١٠ يناير ٢٠١٣ وجاء فيه:
(أعلن تنظيم القاعدة بالسودان عن ميلاد ذراعه الطلابي بجامعة الخرطوم، حيث شهد شارع المين بمجمع الوسط بالخرطوم مخاطبة في الثانية من بعد ظهر أمس الأربعاء لتنظيم القاعدة تحت مسمى "السلف الجهادى الجهادي في بلاد النيلين"، وتحدث فيها طلاب ملتحون وبشعور رأس مرسلة عن زعيم القاعدة أسامة بن لادن ومقتله على يد وكالة المخابرات الأمريكية "C.I.A" وأشاروا إلى نجاحهم في هزيمة أمريكا وإنتصارهم العظيم بقتل آلاف الأمريكيين في برج التجارة العالمي)...

(ج)-
بوكو حرام في السودان:
(أمينو صادق).. طالب (جامعة إفريقيا) في قبضة (الإنتربول)...
***********************
( لم تكن عملية القبض على (أمينو صادق أوغوشي) أمرًا خاطفًا، فقد خطط لها بطريقة حاذقة أوقعت (أوغوشي) في قبضة الشرطة، بعدما تأكد تورطه في حادثة تفجير يُشتبه أن وراءها جماعة بوكو حرام، وهي الحادثة التي وقعت في (15) أبريل، بمحطة حافلات في أبوجا، وأدت إلى مقتل سبعين شخصًا وإصابة المئات. وبحسب مصادر تحدثت لـ (الصيحة) أمس فإن عملية تعقب واسعة جرت لمن وصفته وكالة الأنباء الفرنسية بـ (طالب اللغة العربية بجامعة إفريقيا العالمية)، وهو التعقب الذي تيقنت بعده الشرطة الدولية أن الهدف موجود بالأراضي السودانية، وتبعًا لذلك قامت إدارة البوليس الدولي في ليون الفرنسية ــ من خلال فرعها في أبوجا ــ بتعميم نشرة حمراء للقبض عليه، وهو ما تم بعد عملية رصد دقيقة من قبل أفراد البوليس الدولي بالخرطوم.


#1493406 [عادل]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2016 10:10 AM
ان كان كذلك فهذا يعني شيئ واحد لا غيره هو ان انتاج جامعة مامون حميده هو نتاج جهد جماعي من تنظيم الاخوان المسلمين ان كان فدان واحد انتج حوالي المائة داعشي فمئات الافدنة سوف تفرخ كم واحد منهم لذلك عمدوا الي توسيع تلك التجربة لتكون على كل الجامعات وليست مامون حميدة وحدها ..... فطالما كان الناس يرمون باللائمة على اسر اولئك الطلاب المدوعشين يصبح من حق اسر جميع الطلاب المقبولين هذا العام بالجامعات عمل وقفة احتجاجية حتى يصدر امر بمنع تلك الوحدات داخل سوح الاكاديميا تماما كي لا يفقدوا ابناءهم او يفقد الابناء عقولهم او حياتهم باعتراض تلك الوحدات الجهادية ... فوجود تلك الوحدات الجهادية داخل حرم الجامعة امر خطير بكل المقاييس (كلها) بل هو الجريمة عينها ..

[عادل]

ردود على عادل
[بكري الصائغ] 07-26-2016 01:16 PM
أخوي الحـبوب،
عادل،
(أ)-
تحية الود، والاعزاز بقدومك، وبمساهمتك الكريمة،

(ب)-
اقرأ يا حبيب لتعرف الفوضي الموجودة في المؤسسات التعليمية...

داعش يخترق أرقى جامعات الخرطوم
************************
المصدر:- مجلة (الوسط) اللندنية،
العدد 4579 - الأحد 22 مارس 2015م الموافق 01 جمادى الآخرة 1436هـ -
***- قرع اختراق تنظيم داعش المتطرف لواحدة من أرقى الجامعات في السودان جرس الإنذار بين السودانيين، بعد استقطاب التنظيم لمجموعة من الطلبة في جامعة مأمون حميدة التي يدرس بها أبناء الطبقة الميسورة في السودان، حسبما ذكر موقع "سكاي نيوز". وكانت وسائل إعلام دولية ومحلية كشفت عن التحاق11 شابا وفتاة من الجامعة بتنظيم داعش، كانوا يدرسون في مجالات الطب والصيدلة والهندسة وعلوم الحاسوب وتقنية المعلومات والكيمياء الحيوية والعضوية، ويحملون جميعا الجنسية البريطانية.

وأحدث سفر هذه المجموعة ضجة حول نشاط التيار الجهادي في الكليات العلمية، وجذب الشباب للالتحاق بصفوف داعش. ورغم أن جامعة العلم الطبية والتكنولوجيا هي جامعة تجارية ولا تقبل إلا التعاملات بالدولار، فإن ذلك لم يمنع انتشار فكر متطرف بين طلابها، وفقا لما قاله أستاذ العلوم السياسية بجامعة الخرطوم، الدكتور الطيب زين العابدين في مداخلة هاتفية لـ"سكاي نيوز عربية".

وأرجع زين العابدين ما فعله الشباب إلى الأحداث التي يشهدها العالمين العربي والإسلامي، وما نتج عن ذلك من شعور بالانهزام، "فكان لابد من ردة فعل"، مستبعدا أن يكون هذا الرأي قد كونه الشباب داخل السودان.
وأكد أستاذ العلوم السياسية أن غسيل أدمغة هذه المجموعة حدث خارج السودان، مشيرا إلى ما سماه بـ"صحوة إسلامية في بريطانيا" وانتشار لفكر ديني خاطئ قد يؤثر على الشباب الصغار.


#1493323 [واحد من أياهم]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2016 08:21 AM
هل هو ابوغسان عضو التحالف السودانى ((عبد العزيز خالد))؟؟

[واحد من أياهم]

ردود على واحد من أياهم
[بكري الصائغ] 07-26-2016 01:08 PM
أخوي الحـبوب،
واحد من أياهم،

الف مرحبا بك وبقدومك الكريم،

***- لا اعتقد انه "ابوغسان" عضو التحالف السودانى.


#1493318 [ٍSawla Gdaine]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2016 08:13 AM
أين طالب جامعة كردفان الذى إغتيل عام 2016 برصاصة إنطلقت من منصة إخترقت جسده من الرأس و خرجت من الصدر

[ٍSawla Gdaine]

ردود على ٍSawla Gdaine
[بكري الصائغ] 07-26-2016 01:06 PM
أختي الحبوبة،
أخوي الحـبوب،
Sawla Gdaine - ساولا قداني،

***- بالطبع لا يمكن ان ارصد اسماء كل الطلاب الذين اغتيلوا في المؤسسات التعليمية، بل حتي انت في تعليقك لم تذكر اسم الطالب القتيل !!
***- طلب بسيط:

(ارجو ان توضح لنا كيف دخلت الرصاصة في الرأس وخرجت من الصدر!!).


#1493304 [د. هشام]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2016 07:45 AM
أستاذ الصائغ:الوزارة هي وزارة التعليم العالي و ليست وزارة التربية و التعليم العالي...ليست التربية من مهام وزارة تتعامل مع طلاب جامعات!!

[د. هشام]

ردود على د. هشام
[بكري الصائغ] 07-26-2016 12:57 PM
أخوي الحـبوب،
د. هشام،
(أ)-
الف مرحبا بك وبقدومك الثاني السعيد،

(ب)-
الف شكر علي تعليقك الكريم، لكن في النهاية هناك وزارة مسؤولة عن تنظيم (الوحدات الجهادية في الجامعات)، ومسؤولة ايضآ مسؤولية مباشرة في الارهاب الذي تفشي في المؤسسات التعليمية، هناك وزارة سكتت عن ازدياد حالات العنف والاغتيالات في الجامعات!!،

(ج)-
***- سبق ان تم استدعاء الوزيرة سمية ابوكشوة في المجلس الوطني لمساءلتها عن ما يجري في الجامعات السودانية من فوضي واغتيالات وتخزين السلاح، الغريب في الامر، ان الصحف المحلية - بعد الاستدعاء - لم تنشر تفاصيل ما ادلت به في المجلس...بينما تم نشر خبر دفاع عصام الدين ميرغني عن تنظيم ( (الوحدات الجهادية في الجامعات)!!

(د)-
***- كتبت في تعليقك يا حبيب:(الوزارة هي وزارة التعليم العالي)،
***- لا تنسي يا سعادتو، ان هذه الوزارة ترفض كشف اسماء المؤسسات التعليمية (الفالصو) التي غير معترف بها، ومع ذلت تواصل هذه المؤسسات عملها برعاية وحماية الوزارة؟!!


#1493255 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2016 05:04 AM
١-
اعرف حقيقة وهوية وعمل (الوحدات الجهادية في الجامعات)...

٢-
"وحدات جهادية" في جامعات السودان
***********************
المصدر:- جميع الحقوق محفوظة © 2001 - 2016 (إيلاف) للنشر-
- الأحد 5 يونيو 2016 -

***- يجلس رجل الاعمال السوداني عمار سجاد خلف مكتبه في وسط الخرطوم، ويتحدث بصوت متهدج عن احتجاز ابنه من قبل زملاء له في حرم الجامعة في العام الماضي. ابن سجاد البالغ من العمر 19 عاما يدرس هندسة الالكترونيات. وقد تعرض للضرب في غرفة صغيرة داخل مبنى الجامعة من قبل زملاء ينشطون في "الوحدة الجهادية"، كما قال الاب لوكالة فرانس برس.

***- واضاف "لا احد يستطيع الوصول لهذه الغرفة حتى الشرطة والاساتذة". وقد انشئت هذه "الوحدات الجهادية" في الجامعات السودانية قبل سنوات لدعوة الطلاب الى التطوع للمشاركة في القتال اثناء الحرب بين شمال السودان وجنوبه التي انتهت في العام 2005 بتوقيع اتفاق سلام.

***- ويدعو مدافعون عن حقوق الانسان وقادة معارضون وناشطون الى تفكيك هذه الوحدات التي يتهمونها بالوقوف وراء العنف في الجامعات. وقال حسن الحسين القيادي في حزب المؤتمر الشعبي المعارض في اجتماع في الاسبوع الماضي ان "هذه الوحدات الجهادية مسؤولة عن العنف في الجامعات ويجب اغلاقها". واكد عدد من الطلاب لفرانس برس ان "الوحدات الجهادية" تستخدم لقمع تحركات المعارضين في الجامعات.

***- وقال احد قادة طلاب المعارضة في جامعة ام درمان الاهلية طالبا عدم كشف اسمه خوفا من توقيفه من قبل جهاز الامن والمخابرات ان "الحرب الاهلية انتهت الآن لكن النظام ما زال يستخدم هذه الوحدات الجهادية لمهاجمة المعارضين من الطلاب".

***- وقال طالب معارض اخر من جامعة الخرطوم اكبر الجامعات السودانية ان "الوحدات الجهادية المدعومة من الرئيس (عمر) البشير وحزب المؤتمر الوطني (الحاكم) تستخدم لتخزين الاسلحة واحتجاز الطلاب المعارضين داخل الجامعات". مخاطر واحتج مئات من طلاب الجامعات السودانية مرات عدة ضد السياسات الحكومية، بما في ذلك التعامل مع مناطق النزاع في دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق وكذلك من اجل المطالبة باطلاق سراح زملائهم الذين يتم اعتقالهم اثناء تظاهرات.

***- وفي الاسابيع الماضية وقعت اشتباكات عدة بين طلاب جامعات سودانية وقوات الامن، بما فيها جامعتا الخرطوم وام درمان. وقتل طالبان وجرح عدد آخر اثناء التظاهرات، ما اجبر السلطات على تعليق الدراسة بعدد من الجامعات. وبينما يحمل ناشطون "الوحدات الجهادية" وقوات الامن مسؤولية مقتل الطالبين يتهم مسؤلون رسميون ومؤيدون للحكومة، انصار الحركات المسلحة التي تقاتل الحكومة بالوقوف وراء قتل الطالبين.

***- وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش في تقرير في الشهر الماضي "هناك قلق بسبب تقارير تتحدث عن مجموعات طلابية تتبع للحكومة تساند قوات الامن بالقضاء على المظاهرات بما في ذلك استخدام الذخيرة الحية". وقال خالد التجاني رئيس تحرير صحيفة ايلاف الاسبوعية "هناك تعاون بين الاثنين ومن الصعب التفريق بينهما". واضاف ان "وجود الوحدات الجهادية داخل الجامعات يعقد الوضع الامني فيها". ويشير خبراء الى ان الوحدات الجهادية انشئت عقب وصول الرئيس البشير الي السلطة بانقلاب عسكري في 1989.

***- وقد عمل على تاسيس نظام حكم اسلامي كما استضاف زعيم تنظيم القاعدة السابق اسامه بن لادن من 1992 الى 1996. وقال محمد الجاك الاستاذ بجامعة الخرطوم ان عددا من طلاب الجامعات قتلوا اثناء مشاركتهم في الحرب الاهلية بين الشمال والجنوب. واضاف "الان يعتبرونهم شهداء".

***- وقتل حوالى مليوني شخص في الحرب الاهلية التي انتهت بانفصال جنوب السودان عن شماله في 2011 بموجب اتفاق سلام. وقال التجاني الذي كان ناشطا خلال دراسته الجامعية ان "الحرب انتهت، والوحدات الجهادية جلبت ميدان القتال للجامعات".

***- المدافعون عن النظام وعلى مر السنين تغير دور هذه "الوحدات الجهادية" كما يرى خبراء. وقال التجاني ان هذه الوحدات "تعمل الآن لمساندة قوات الامن"، موضحا ان "اعدادهم ليست كبيرة، لكنهم منظمون بصورة جيدة، ويدافعون عن النظام". وقاتل عدد من الطلاب في بعض مناطق الحرب مثل دارفور، حيث قضى عشرات الاف منذ بدء النزاع هناك عام 2003.

***- ونفى قيادي في الطلاب المؤيدين للحكومة اي دور لهذه الوحدات في العنف داخل الجامعات. وقال مصعب محمد عثمان رئيس الاتحاد العام للطلاب "الوحدات "الجهادية" تسيرها ادارة الجامعات وانشئت لغرض خاص". واضاف ان "دورها هو جمع الطلاب للجهاد ولا تتدخل في العمل السياسي في الجامعات". ويرى احد الناشطين انه "طالما ان النظام يستفيد من هذه الوحدات فانها تظل غير محايدة".

***- واكد رجل الاعمل سجاد الذي قاتل في تسعينات القرن الماضي ضد جنوب السودان ان "الجهاد كان اثناء الحرب الاهلية (...) اما الان فليس هناك جهاد لذا لا نريد هذه الوحدات". واضاف "لكن بعض اجهزة النظام تستفيد منها لذلك تريد الابقاء عليها".

[بكري الصائغ]

#1493221 [عميد/ عبد القادر إسماعيل]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2016 01:41 AM
هل عصام الدين ميرغني رئيس لجنة التربيه بالبرلمان هو العميدمعاش عصام الدين ميرغني طه؟
أرجو الإفاده

[عميد/ عبد القادر إسماعيل]

ردود على عميد/ عبد القادر إسماعيل
[بكري الصائغ] 07-26-2016 12:37 PM
أخوي الحـبوب،
د. هشام،
(أ)-
تحية طيبة، والف شكر علي تعقيبك الكريم،

(ب)-
السؤال المطروح بقوة:
(من يمول ويصرف علي "رعاية الوحدات الجهادية في الجامعات"،
***- هل هو جهاز الامن؟!!
***- وزارة الداخلية؟!!
***- رئاسة مجلس الوزراء؟!!
***- "الحركة الاسلامية السودانية"؟!!
***- حزب المؤتمر الوطني؟!!
***- المجلس الاربعيني؟!!

(ج)-
***- هل سيتم الغاء "حرس الجامعة واستبدالها بتنظيم (رعاية الوحدات الجهادية في الجامعات)؟!!

[د. هشام] 07-26-2016 07:48 AM
يا راااااجل!! ليس شقيق الشهيد.

[بكري الصائغ] 07-26-2016 04:39 AM
وجدت ايضآ هذه المعلومة:
عصام الدين ميرغني هو شقيق الشهيد البطل العقيد الركن عصمت ميرغني طه. عصام الدين قام بتاليف كتاب (الجيش السوداني والسياسة).
يشكل كتاب «الجيش السوداني والسياسة» للأستاذ عصام الدين ميرغنى طه (أبو غسان)، والصادر في القاهرة في أغسطس الماضي؛ إضافة ثرة للمكتبة السودانية في جانب مهم من جوانبها، وهو دراسة وتوثيق لعلاقة الجيش السوداني بالتحولات الدرامية، السياسية والاجتماعي، في سودان القرن الفائت.
أما الوجه الثالث فيأتي من منهج الكاتب في إعداد دراسته؛ والذي جمع بين التوثيق الدقيق؛ المعتمد على دراسات سابقة ومراجع متيسرة؛ ووثائق تنشر لأول مرة؛ ومعلومات تفصيلية من داخل موقع الحدث؛ تحصل عليها من خلال نشاطه المهني والسياسي؛ ومنهج التحليل العلمي؛ والمبنى على استنتاجات وملاحظات وتعميمات نظرية خارجة من رحم التجربة.

[بكري الصائغ] 07-26-2016 04:30 AM
أخوي الحبوب،
عميد/ عبد القادر إسماعيل،

صباحك نور وخيرات باذن الله تعالي،

(أ)-
يؤسفني وردآ علي سؤالك الكريم افيدك بانني اجهل من هو عصام الدين ميرغني رئيس لجنة التربية والتعليم والبحث العلمي في البرلمان بالإنابة!!، لكن بعد الرجوع الي موقع (قوقول) وجدت هذه المعلومة:

(لا تستوي الكفاءة العسكرية حتى فيما بين الضباط المحترفين، فحينما قررت القيادة العامة القيام بعملية تحريرالأسرى الأجانب الذين كانوا قد وقعوا في أيدي الحركة الشعبية بضواحي مدينة جوبا في عام 1981 قامت باسناد تلك العملية العسكرية الجريئة عرفت فيما بعد بعملية جبل بوما" لواحد من أكفأ ضباطها، وهو المقدم – وقتها - عصام الدين ميرغني طه الذي قام بتنفيذها بنجاح كامل وفق خطة عسكرية دقيقة، أضحت تدرٌس بالأكاديميات العسكرية (تمت احالة العميد الركن عصام الدين ميرغني للصالح العام في الاسبوع الأول لقيام انقلاب الانقاذ).
***- الكاتب الاستاذ/ سيف الدولة حمدناالله.

(ب)-
***- ثم وجدت معلومة اخري:
( عصام الدين ميرغني على محمد: مرشح الدائرة (1) حلفا / دلقو/- محافظ لمحافظة وداى حلفا 2001 م – 2003م... معتمد لمحلية حلفا من 2003م وحتى 17/يونيو /2007م.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة