الأخبار
منوعات سودانية
إختتام المؤتمر الدولي الثالث للهجرة بلندن - جلسات اليوم الأول (1 من 2)
إختتام المؤتمر الدولي الثالث للهجرة بلندن - جلسات اليوم الأول (1 من 2)
إختتام المؤتمر الدولي الثالث للهجرة بلندن - جلسات اليوم الأول (1 من 2)


07-28-2016 08:07 PM
محمد علي ـ لندن

نظمت المنظمة العالمية للتنمية المستدامة في لندن المؤتمر الدولي الثالث للهجرة وذلك يومي 25 و26 يوليو الجاري في جامعة ايست لندن في استرتفورد، ودعت السودانيات والسودانيين لحضور هذا المؤتمر الذي يتعلق بالهجرة ودورها الهام في التعاون الدولي العلمي مع الوطن الأصلي للمهاجرين. ويشرف على هذه المنظمة البروفيسور علام النور عثمان أحمد وهو أستاذ جامعي يعمل الآن في جامعة سسكس ببرايتون، وهو متخصص في نقل المعرفة والتنمية المستدامة والإدارة وغيرها وقد نظم العديد من المؤتمرات الدولية في بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية وكندا وأستراليا وتركيا ودولة الإمارات العربية المتحدة وغيرها......

تميّز هذا المؤتمر بمشاركات نسائية سودانية مكثفة وحضور جميل للشابات السودانيات منهن الأستاذه داليا الخير دياب. قدم المشاركون في المؤتمر أوراق أكاديمية وعلمية من أساتذة جامعات وعلماء ومتخصصين من الجنسين حضروا من السودان ومن ماليزيا والسعودية ودولة الإمارات ونيجيريا ونيوزيلندا والكاميرون وجامايكا والدنمرك وفرنسا ومصر ومن بريطانيا وغيرها.

بدأت الجلسة الأولى يوم الاثنين 25 يوليو الجاري بعنوان الشتات والتنمية المستدامة:

قدم فيها رودي بيج ورقة بعنوان "نقل القيادة والإدارة التقليدية للمهاجرين، ونموذج للمشاركة". وجاءت بعده الشابه بسمه خليفة بورقة بعنوان "مشتتون ولكن هل نحن متحدون". ثم الدكتور موسى شلّال الذي قدم ورقة بعنوان "العودة إلى الوطن، مأزق المهاجرين من الدول النامية". ثم ورقة البروفيسور لوكومون اويديلي كانت بعنوان "إطلاق إمكانات المهاجرين: نحو منصة كبرى مستدامة للمشاركة في الاستغلال". وقدم البروفيسور عزالدين محمد عثمان ورقة بعنوان "برنامج درجة الدكتوراه في علوم الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات". كذلك قدم الدكتور حسن حمدون ورقة عن تقييم نظام اي سي تي في السودان. كما قدمت الدكتورة نهله الخليفة ورقة عن التغذية الصحية لمرضى الكلى. بعدها قدم ديفيد اوتو ورقة عن تغيير سلوك المهاجرين من سلبي إلى إيجابي في التعامل مع الإرهاب المتنامي في دول العالم. جاءت بعده ورقة سليمان صالح ضرار عن "الإتجار بالبشر وتأثيرها على أوربا وأسبابها". وكانت ورقة البروفيسور هنود كادوف عن مشاكل الطلاب السودانيين الاجتماعية والقانونية في ماليزيا وأسبابها وطرق معالجتها. أما الدكتور عزالدين اسماعيل فقد قدم ورقة من وجهة نظر أخصائي أمراض عصبية عن زيارته لجنوب دارفور.وجاءت ورقة الدكتور عادل دفع الله عن مراجعة لإسهام ودور القطاع الصناعي في الاقتصاد السوداني. وقدم أنور عمار ورقة عن التمويل الأصغر في السودان وذلك بمشاركة البروفيسور الصادق موسي أحمد وبروفيسور عبدالرحمن الزاهي. أما ورقة "القيمة الاقتصادية لمياه الزراعة" فقدمها الدكتور التجاني عبدالجليل والدكتور محمد جلي. وجاءت ورقة الشابه يسرى عبدالمنعم عن "الآثار الاقتصادية للهجرة في دعم ربات البيوت الإثيوبيات".

نواصل جلسات اليوم الثاني ... إن شاء الله

image

image

image

image


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 4556


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة