الأخبار
أخبار إقليمية
المواطنة فوزية قاسم في إفادات توثيقية : هذه هي تفاصيل إحباطي محاولة اغتيال بن لادن في السودان
المواطنة فوزية قاسم في إفادات توثيقية : هذه هي تفاصيل إحباطي محاولة اغتيال بن لادن في السودان
المواطنة فوزية قاسم في إفادات توثيقية : هذه هي تفاصيل إحباطي محاولة اغتيال بن لادن في السودان


حسي الأمني قادني لاكتشاف مخطط الخلية المكلفة باغتياله
07-29-2016 04:37 PM
باكستانيون ويمنيون كانوا ضمن الخلية المخططة

قاموا بتصوير بن لادن أمامي بأجهزة حديثة ومتطورة

قدموا لي عروضاً مغرية لأترك العمل ووعدوني بفتح (بوتيك)

حوار: عبد الهادي عيسى

إنسانة بسيطة استطاعت من خلال قوة ملاحظتها إحباط أكبر عملية لاغتيال الشيخ أسامة بن لان إبان وجوده بولاية النيل الأزرق منطقة الدمازين خلال النصف الأول من تسعينبات القرن الماضي من خلال عملها في جمع وشراء (حطب) الوقود من المشروع الذي يملكه أسامة بن لادن صاحب المسيرة المليئة بالتحديات والعبر والمحطات المثيرة، كيف لا وهو الذي شغل الناس وأجهزة المخابرات العالمية، كما تعقبته التنظيمات المختلفة لكنها جميعاً لم تظفر بالرجل ولم توجه له الطعنة النجلاء التي كان يخشاها منذ سنوات طويلة.

ولنتابع التفاصيل المثيرة التي روتها المواطنة فوزية قاسم عبد الله سعد التي اقتحمت الصحيفة بعد أن قرأت المادة التي أعدها رئيس التحرير عن شخصية أسامة بن لادن لتضيف هذه المعلومة التي كانت غائبة عن الكثير من المتابعين لشخصية هذا الرجل الذي شغل الناس حياً وشهيداً.

* أين التقيتِ بأسامة بن لادن؟

- كنت أعمل في الدمازين بمجال الفحم والحطب الذي كنا نجمعه من المزارع والغابات، فقد حضر إلي شخص يخبرني بوجود حطب في جبل كجم وأكدت له بأنني عملت في مناطق أبعد من جبل كجم في دندرو وأبوقرن واشتغلت لحد خور القنا وأكد لي بأن هؤلاء المجموعة يريدون شخصاً واحداً لدخول هذه المنطقة، ومن ثم ذهب بي هذا الشخص إلى آخر يدعى أحمد وعرفت لاحقاً بأنه مدير مكتب بن لادن ومدير أعماله في الدمازين وقد قمت بالاتفاق معه، وبعد ذلك اتفقت مع عدد من عربات النقل الميكانيكي لنقل الحطب إلى الدمازين، وكنت كل أسبوع أشحن حوالي ثلاث إلى أربع شاحنات. وخلال تعاملي في هذا المجال ودخولي للمشروع لاحظت وجود أشخاص غريبين على المنطقة ووجوه غير مألوفة، وبعد ذلك بدأت هذه المجموعات تتلاشى منهم باكستانيون ويمنيون ولغتهم معروفة لدينا وواضحة.

*هل كان لديك تعامل مباشر مع بن لادن؟

- لا، ولكن كنت أتعامل مباشرة مع مدير مكتبه في الدمازين والاتفاق معه حول شراء الكميات الموجودة من الحطب داخل مشروعهم، ومن خلال دخولي للمشروع وترددي على المنطقة لاحظت وجود سوريين كانت معهم كاشفات ضوئية (بطاريات) بها كاميرا.

*وكيف عرفت بأن هذه البطاريات تحوي كامير ؟

- لأنهم وقفوا بجانبي بالقرب من الشاحنات المحملة بالحطب وتصادف في ذلك الوقت إحضار حصين تتبع لأسامة بن لادن في شاحنة توقفت بالقرب من شاحناتي المحملة بالحطب، وقد لاحظت بأنهم كانوا يصورون بن لادن من القرب من السيارات، وقد خرج من البطارية ضوء فلاش منخفض ومن هنا ثارت شكوكي حول هذا الأمر وزاد تفكيري حول طبيعة هؤلاء الأشخاص وبعد ذلك حضر إلي ذات الأشخاص الذين كانوا يلتقطون صوراً لأسامة بن لادن وجلسوا معي ومن ثم سألوني حول وجودي لوحدي في هذه المنطقة وأنني لست من هذه المنطقة، وقد وجدوني في هذه اللحظة أطبخ ملاح بامية في ذلك الخلاء وإعداد الطعام للعمال الذين يعملون معي في جمع الحطب.

* ثم ماذا حدث بعد ذلك؟

- بعد ذلك توالت أسئلتهم حول اختياري لهذا العمل الشاق وفي هذه المنطقة وكأنهم كانوا قد شكوا في أنني أتجسس على بن لادن، وبعدها قدموا لي عروضاً في أن يفتحوا لي محلات في الخرطوم أو الدمازين، وبعد ذلك طلبوا مني مغادرة هذه المنطقة، وبعدها تأكدت شكوكي حولهم وحتى لا أثير شكوكهم حولي قلت لهم إذا تركت هذه المنطقة هل ستنفذون وعودكم لي في افتتاح المحلات بالخرطوم والدمازين، وأكدوا لي الإيفاء بوعدهم فورًا، وبعد ذلك توجهت لمكتب جهاز الأمن الموجود في المنطقة وإخبارهم حول شكوكي تجاه هذه المجموعة التي كانت تعد لتنفيذ عملية اغتيال لأسامة بن لادن على الرغم من أنني لا أعرفه معرفة شخصية ،ولكن أراه دومًا في هذا المشروع، ومن ثم طلب مني الإخوة في جهاز الأمن التعامل بصورة عادية مع هؤلاء الأشخاص الذين وعدوني بفتح محلات لي في الخرطوم حال تركي العمل في هذه المنطقة، وبعد ذلك طلبوا مني مقابلتهم في منزل بالقرب من خزان الروصيرص وقد لاحظت أيضاً وجود كاميرا في سور المنزل وبعدها قابلت الشخص الذي يعمل في جهاز الأمن وأخبرته حول الأشياء التي لاحظتها في منزل هؤلاء الأشخاص الذين يعدون لاغتيال بن لادن، وقد أكد لي بأنهم كانوا يتابعون كل تحركاتي وتوفير الحماية الكافية لي وقد كانوا متخفين على أنهم تجار فحم وحطب، وقد حاولوا دخول المشروع الذي يتبع لأسامة بن لادن عددا من المرات، ولكن إدارة المشروع كانت تمنعهم من الدخول، وبعد ذلك تمت مداهمة المنزل من قبل قوة من جهاز الأمن ووجدوا الكاميرات والأشياء التي تؤكد على تخطيطهم لتصفية واغتيال بن لادن، وبعدها تم إبعاد بن لادن من المنطقة.

*ما الذى جعلك تخبرين رجال الأمن بهذه المجموعة ؟

- لأنني سودانية أصيلة ولا أحب أن تتم مثل هذه العمليات في بلادي خاصة ونحن شعب مسامح وكريم ولا نقبل أن يضار أو يتأذى أي شخص موجود بيننا.

* من أين تعلمتِ تنمية حسك الأمني؟

- من خلال عملي في تنظيم الاتحاد الاشتراكي المايوي وعملي التنظيمي في عهد الرئيس الراحل جعفر محمد نميري وبالممارسة نما فيّ هذا الحس وبالمناسبة أنا مايوية ويطلق عليّ بنت نميري في ذلك الوقت.

الصيحة


تعليقات 14 | إهداء 0 | زيارات 22738

التعليقات
#1496033 [بدرنورالدائم]
0.00/5 (0 صوت)

07-31-2016 09:35 AM
جزاك الله خير ياليت لو كان اقتيل فى السودان كان اقل شى اهله يعرف قبره ويزوره ويترحمه عليه بدل يكون مجهول دفن دفن وين وكان عمل له مراسيم وتشيع على مستوى العالم

[بدرنورالدائم]

#1495828 [ALIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIII]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2016 09:12 PM
نفسي اعرف المراة دي عرفت انها عملية اغتيال كيف واستنتجت انها عملية اغتيال علي اي اساس... الزولة دي شكلها كانت بتعاين افلام تيليسنما كثير في الايام ديك في تلفزيون السودان قولي شلاقتك وحس الشمار هو السبب.. شمشارة

[ALIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIII]

#1495712 [خوف الوجع]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2016 03:46 PM
هو بن لادن وقت قدر يعمل ليه مزرعه قدر دا وكمان بتنتج أكثر من ثلاث شحن في الإسبوع ..غالبو يسفرا الزنازين ؟

[خوف الوجع]

#1495704 [سامي كمال]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2016 03:24 PM
دي تفاهات

[سامي كمال]

#1495647 [عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2016 12:26 PM
وهل يوجد تهبيل وقرطسة لشعب آكثر من هكذا مواضيع هايفه وتافهة ؟!! اهكذا تريدون إلهاء الشعب يا محمد عطا او احمد عطا والله لا أتذكر الاسم بالضبط ؟ قصه فطيره اشبه بقصة قميص ميسى!! الوليه بعضمة لسانها إعترفت بأنها كانت عضوه في الاتحاد الاشتراكى ما الذى ينبغي علينا أن نتوقعه من شمطاء كانت عضوه (قديمه فيه؟) حسن الترابى أيضا كان عضوا عاملا وفاعلا في الاتحاد الاشتراكى ولم يكن قطعا لوحده فقد جلب معه كل عاطل وباطل من حاشيته مستقلين غفله جعفر نميرى لزوم ملء الفراقات ‘‘ ولابد لنا من الآن وصاعدا التنبه بشده للتحقيقات التي يجريها صحفيو جرائد النظام دون إستثناء فيبدو انهم آلفوا الغفله وعدم تدبر القراء في ما يكتبونه فيأتوهم بهذا الغثاء والهبل والهطل بقصد إشغالهم والملاحظ أن كتابهم المكلفون أنفسهم بما فيهم رؤساء التحرير وملاك الصحف المزعومون (المعروف أن كافة الصحف يملكها جهاز الآمن ومسآلة إغلاقها من وقت لآخر جزء من اللعبه التي يمارسها النظام مع شعبه !!)لايملكون الحنكه والمقدره الكافيه لحبك مثل هذه المواضيع التي تدعونا الى الضحك عليهم والسخرية منهم!!.

[عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]

#1495582 [متفائل]
1.00/5 (1 صوت)

07-30-2016 10:32 AM
قصة مفككة ومتناقضة وقمة في السخف والتسطيح على شاكلة صحيفة الدار وغيرها من الصحف الهايفة

[متفائل]

#1495520 [أمير]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2016 08:44 AM
ذكرتني واحد في حلتنا بضرب الطوب الأخدر وببني الطيفان ( السريق) واهم نفسوا انوا هو من الناس موضع اتخاذ قرار البلد دي وأحد مراجع الحكومة في اتخاذ القرارات المصيرية من سياسات خارجية وكدا . الغريب في الأمر في ناس مصدقنوا .
اها ترااا زي المرة دي والكاتب الصحفي الأغرب منها دا .
لسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسه نشوف فيك يابلد

[أمير]

#1495481 [abuleila]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2016 07:00 AM
نسوان نميرى....فاطمة عبدالمحمود +بدرية سليمان +فوزية قاسم

[abuleila]

ردود على abuleila
European Union [tom] 07-30-2016 09:30 AM
انت نسيت امال عباس مش احسن من نسوان زولك اللي نبحبوا يا مان


#1495471 [منير سعد]
5.00/5 (3 صوت)

07-30-2016 06:19 AM
المره دي ما عندها كمان فنيلة لميسي؟

عشان القصة تسبك وكدا...................

[منير سعد]

#1495378 [الراجل]
5.00/5 (1 صوت)

07-29-2016 11:54 PM
اعوذ بالله ده كمان طلعت من وين؟ بكرة يقولوا ليك امينة شنو فى حزب المؤتمر وبعدين معاكم نحن زيتنا ما طلع خلاس

[الراجل]

#1495361 [ahmed ali]
5.00/5 (4 صوت)

07-29-2016 10:45 PM
أصل القصة أن
اللواء فوزية قاسم عبد الله سعد !!!!!! قد كانت في مهمة سرية في أحراش الدمازين .
فبعد أن تم تدريبها جيداً في الإتحاد الإشتراكي !!!!!! دخلت مسابقة عمل ملاح ويكة بدون بامية وكانت الأولي علي الدفعة فتم ترشيحها لتلك المهمة الخطيرة فصارت من الشخصيات القليلة التي تستطيع إقتحام مزرعة بن لادن !! و تقتحم مكاتب جريدة الصيحة !! وتعرف الفرق بين حطب الملاح و حطب الطلح و كمان عندها خبرة كبيرة في أنواع البطاريات و تستطيع التمميز بين بيوت الباكستانين و بيوت العراقين من النظرة الخارجية فقط
يا عبد الهادي عيسي هل قرأت يوماً عن الأمراض النفسية ؟ ألا تستطيع التفريق بين المريض النفسي و أنت تتحاور معه ؟ فطريقتهم واضحة جداً !!
دعك من كل ذلك ما هي جديتك في كتابة هذا الموضوع ؟؟ هل تحريت عن الأمر ؟؟؟
لو كنت مكانك لكتبت موضوع عن قطع الأشجار وتصحير الأراضي ولسعيت لإيجاد الطاقة البديلة لمستخدمي الحطب كوقود ليستفيد الوطن والعباد .

[ahmed ali]

#1495344 [ابوجلمبو]
5.00/5 (1 صوت)

07-29-2016 10:06 PM
ههههههه قمة في السخف والسذاجة
ديل نفس الارهابيين الكانو في سوبا في التسعينيات يفتالو منو يا حاجة ديل هم عصابة بن لادن

[ابوجلمبو]

#1495266 [عادل حسن]
5.00/5 (2 صوت)

07-29-2016 06:10 PM
ههههه، حطب شنو و فحم شنو ؟ بن لادن كان يشرف على تدريب خلايا ارهابية فى هذه المنطقة النائية من السودان

[عادل حسن]

ردود على عادل حسن
[حسن ابوعلي] 07-30-2016 01:40 AM
السودان مليان بالوهم .. شزوفرينيا دي ولاشنو نقول عليها . لوعاوزين يقتالوا بن لادن ولاقتلوهو فعلا طيب وبعدين .. مقال very cheap


#1495253 [Truth]
0.00/5 (0 صوت)

07-29-2016 05:49 PM
دى بدل شيخ الامين و لا شنو

[Truth]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة