الأخبار
بيانات، إعلانات، تصريحات، واجتماعيات
رسالة مفتوحة للمؤتمر السادس للحزب الشيوعي السوداني
رسالة مفتوحة للمؤتمر السادس للحزب الشيوعي السوداني
رسالة مفتوحة للمؤتمر السادس للحزب الشيوعي السوداني


07-29-2016 11:17 PM

رسالة مفتوحة للمؤتمر السادس للحزب الشيوعي السوداني

لفترة تتجاوز الربع قرن ظللنا نتابع بفخر وحسرة مسيرة الحزب الشيوعي
السوداني. الفخر نابع من قدرة الحزب على البقاء والاستمرار رقماً هاماً
في الحياة السياسية رغم ظروف القهر المادي والمعنوي. أما الحسرة فمردها
الى التراجع المستمر في فاعلية الحزب السياسية. ان بقاء الحزب الشيوعي
السوداني وتطوره أمر هام جدا لابقاء مطالب العدالة الاجتماعية
والاشتراكية قائمة في بلادنا. لذا فاننا كمنتمين ليسار الوسط السوداني
يهمنا جدا ان نخاطبكم اليوم بوضوح وموضوعية.

لا يخفى عليكم حجم الإحباط الذي اصاب قطاع عريض من اليساريين، من عضوية
الحزب ومن غير عضويته، عند اطلاعهم على مخرجات المؤتمر الخامس للحزب. اذ
لم يكن هناك جديد لا تحت الشمس ولا خلف الابواب. ولكن الجميع التزم
بقرارات أعلى مؤسسة ديمقراطية في الحزب وواصل في دعم الحزب والدفاع عنه
ما أمكن. اننا نعتقد ان المحفز الرئيسي لهذا الالتزام كان هو عدم لجوء
المؤتمر الخامس لتصفية الجناح الإصلاحي في الحزب واخراجه من الأجسام
القيادية. فكما تقول الحكمة الألمانية "الأمل هو اخر من يموت". ولكن
التطورات الأخيرة تنذر بموت الأمل. لذا وحرصاً منا على مصلحة اليسار
السوداني عموما والحزب الشيوعي خصوصا، فاننا نرجو منكم بوصفكم مندوبيين
لقواعد الحزب اخذ النقاط التالية في الأعتبار:

(أ) تشخيص الأزمة داخل الحزب
1. افتقاد الحزب للمبادرات السياسية والإجتماعية وانفضاض الشباب التقدمي
الناشط عنه الى منظمات مجتمع مدني أكثر فاعلية
2. تراجع انتاج الحزب الفكري فيما يختص بالتحليل الاقتصادي الاجتماعي
للأزمات السياسية والحروب الجهوية ومجاراته لخطاب الهوية بدلا عن البحث
عن مقومات الصراع الاجتماعي والتعايش السلمي
3. تنظيمياً هي ليست أزمة قيادة فحسب. بل هي أزمة ثقافة استالينية اصابت
كثير من قواعد الحزب. أخطر ما في هذه الثقافة ثلاثة ظواهر هي: (1) محاربة
اليسار المختلف (2) تقديس اللوائح والقرارات القيادية (3) الخوف من
العقوبات التنظيمية
(ب) المعالجات للأزمة داخل الحزب
1. عدم الاكتفاء بالدعوة للحريات السياسية، بل وضع برامج ومشاريع بديلة
مفصلة وواقعية لتقليل الفروقات الإجتماعية في التعليم، الصحة والغذاء
وحشد الدعم لها خاصة وسط المزارعين والعمال والطبقة الوسطى
2. تصعيد الضغط والتعبئة من أجل توفير الدولة للحد الأدنى للعيش الكريم
لجميع المواطنين عن طريق نظام تكافلي قائم على الضرائب التصاعدية
3. عمل اليات وبرامج لتغيير الثقافة الاستالينية داخل الحزب على كل المستويات
4. الحفاظ على ثقافة الالتزام التنظيمي بتأدية التكاليف والتضحية من اجل الاهداف
5. تعديل اللوائح التنظيمية بحيث تسمح بحرية الاجتماع داخل الحزب دفاعا
عن رأي مختلف
6. اقالة القيادة الحالية والتي لم نسمع بأي انجاز لها غير دعم الخط
الاستاليني في ادارة الحزب مع انتخاب قيادة بديلة مؤهلة للمرحلة
7. الالتزام بالماركسية كمنهج علمي صالح لتحليل الكثير من الظواهر
الاجتماعية. مع الإقرار بضرورة الانفتاح على المناهج الانسانية الاخرى
الخادمة لخيار الاشتراكية والعدالة الاجتماعية
8. الإحتفاظ باسم الحزب الشيوعي السوداني
9. اعادة جميع المفصولين من الحزب بدون لجان تحقيق ولا نقد ذاتي

السادة والسيدات مندوبي القواعد للمؤتمر السادس للحزب الشيوعي السوداني
نرجو ان تحافظوا على الأمل في الحزب.

د. عبد المنعم مختار
أحمد طه امفريب
محمد جمال الدين


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 10054

التعليقات
#1495503 [الكاشف]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2016 07:58 AM
تعديل اللوائح التنظيمية بحيث تسمح بحرية الاجتماع داخل الحزب دفاعا
عن رأي مختلف >> مع احترامي ده كلام غير صحيح .. لو سمح للتكتلام داخل الحزب فعلى الحزب السلام

[الكاشف]

#1495450 [سكينه هلال]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2016 04:34 AM
الاخوه الاعزاء ااتفق تمام مع ما ذكرتموه بالاخص بالاخص في اتخاب اللجنه تنفيذيه لا بد ان تكون لجنه شابه وقيادات فاعله لها تاثيى علي الناس وخاصة الشباب
2/اتفق معكم في ارجاع المفصولين
3/عدم تغير اسم الحزب اذا تغير اسم الحزب يعني مسح هويه اشخاص كثرين عرفهم الشعب السوداني بالجزب والتاريخ لا يرحم
4/انا ضد ترشيح الخطيب مره اخري كسكرتير عام لحزب لاسباب كتيرمنها ضعف الاداء ولست له دور فاعل في الحياه الا جتماعيه
5/ اتمني ان تكون مخرجات الموئمر السادسه تلبي تطلعات جماهير ااحزب واصدقائه
ولكم الشكر الجزيل سكينه هلال

[سكينه هلال]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة