الأخبار
ملحق التكنولوجيا والصحة والعلوم والبيئة
الأوضاع الخاطئة للعمود الفقري تصيب الأطراف بالتنميل
الأوضاع الخاطئة للعمود الفقري تصيب الأطراف بالتنميل
الأوضاع الخاطئة للعمود الفقري تصيب الأطراف بالتنميل


07-30-2016 02:18 PM


انحناءة الظهر بشكل شديد تعمل على تشوه الفقرات الصدرية، وإذا تضررت الأعصاب من جراء ذلك، فإنه يتم الشعور بوخز أو تنميل في الأطراف.
العرب

ميونيخ (ألمانيا)- أشارت الرابطة الألمانية للعمود الفقري إلى أن مخاطر الأوضاع الخاطئة للعمود الفقري، لا تقتصر على الشعور بآلام في منطقة الظهر فحسب، بل تؤدي إلى الشعور بالتنميل في الذراعين والأقدام أيضا.

وأوضحت الرابطة الألمانية أن انحناءة الظهر بشكل شديد تعمل على تشوه الفقرات الصدرية، وإذا تضررت الأعصاب من جراء ذلك، فإنه يتم الشعور بوخز أو تنميل في الأطراف.

وتحذر الرابطة من أن اللجوء إلى الراحة قد يكون العلاج الخاطئ لمثل هذه الحالات، حيث يتعين على المريض اتباع برنامج للعلاج الطبيعي، أو ممارسة تمارين رياضية خفيفة مثل السباحة أو المشي الشمالي باستخدام العصي أو تمارين البيلاتس.

وأظهرت دراسة أميركية حديثة أن ثمة أدلة قوية على وجود عوامل وراثية لدى الكثير من المرضى المصابين بمرض الانزلاق الغضروفي في الفقرات القطنية. وشملت الدراسة التي أجرتها كلية الطب في جامعة يوتا أكثر من 1200 مريض.

ورغم أن الأسباب التقليدية المعروفة لظهور هذا المرض تكمن في الغالب في استخدام العادات السيئة عند الجلوس والانحناء والوقوف ورفع الأغراض، ممّا يؤدي إلى زيادة المجهود على أسفل الظهر وبالتالي تآكل وانزلاق الغضروف القطني، إلا أن أهمية هذه الدراسة تكمن في أنها تبيّن بوضوح وجود عوامل وراثية لظهور هذا المرض. وهذا ما قد يفسر حالات الانزلاق الغضروفي التي تحدث دون وجود عوامل الإجهاد.

وتنبه هذه الدراسة الناس إلى خطورة الإصابة بهذا المرض، إذا ما كان هناك شخص آخر في العائلة يعاني منه. ففي هذه الفئة من الناس الذين لديهم أقرباء مصابون بهذا المرض فإنه ينبغي عليهم توخي الحذر والحرص على سلامة العمود الفقري وعدم إهمال أعراض آلام أسفل الظهر، خصوصا إذا كانت هناك أعراض آلام وتنميل وتخدير في الساقين.
كما أن النصائح والتوصيات والتمرينات الخاصة لسلامة أسفل الظهر التي يتم إعطاؤها لمريض الانزلاق الغضروفي، يمكن أن تفيد بقية أفراد العائلة بحيث يُعلم بعضهم البعض كيفية تفادي مشاكل أسفل الظهر.

وترتبط آلام الظهر بحالة القوام ارتباطا وثيقا، فإذا فقد القوام أو الجسم القدرة على تحقيق التوازن في ما بين المجموعات العضلية العاملة على العمود الفقري، فإنه سوف ينتج عن ذلك بعض الأوضاع القوامية الخاطئة، التي سوف تكون سببا رئيسيا في حدوث آلام الظهر.

وعندما تضعف عضلات البطن الأمامية وتقل القوة فيها مقارنة بعضلات الظهر السفلي، فسوف يؤدي ذلك إلى دوران الحوض إلى الأمام وأسفل، مما تنتج عنه آلام في الظهر.

وتعتبر مشاكل العمود الفقري مسؤولة بنسبة 50 بالمئة عن آلام الظهر، فالعمود الفقري عبارة عن فقرات وأسطوانات مركبة بعضها فوق بعض وداخل هذه الفقرات يوجد النخاع الشوكي. والأوضاع الخاطئة للعمود الفقري تؤدي إلى الآلام في الجسم عموما وفي الظهر بصفة خاصة.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 17657


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة