الأخبار
منوعات فنية
مراقبة الغرباء ليست ممتعة في 'الفتاة في القطار'
مراقبة الغرباء ليست ممتعة في 'الفتاة في القطار'
مراقبة الغرباء ليست ممتعة في 'الفتاة في القطار'


07-31-2016 03:05 PM



فيلم الرعب الأميركي يستند إلى رواية خيال علمي بنفس الاسم ويحكي قصة امرأة محطمة نفسيا تتابع يوميا حياة زوجين من خلال نافذة القطار.


ميدل ايست أونلاين

حياة الآخرين ليست مثالية كما نعتقد

عمان - تدور أحداث فيلم "الفتاة في القطار" حول فتاة تركب القطار كل يوم لتتجه الى العمل في لندن، وفي احد الايام تشاهد منظرا يصدمها من خلال نافذة القطار، لتستيقظ في اليوم الثاني وهي تعاني من كدمات وجروح ولا تذكر ماذا حدث معها.

الفيلم من إخراج تيت تايلور وكتبه ايرين كريسيدا ولسون، عن رواية للكاتبة العالمية باولا هوكينز "الفتاة في القطار" الصادرة عام 2015، وقام بالبطولة إيميلي بلانت، ريبيكا فيرغسون، هالي بينيت، جوستين تيرو، لوك إيفانز، وإدغار راميرز.

وتلعب الفنانة البريطانية إيميلي بلانت، 32 عاماً، الدور الرئيسي في الفيلم المُرتقب وهو شخصية فتاة عاطلة عن العمل مُدمنة كحول مُحطمة نفسياً بسبب تجربة الطلاق التي خاضتها مؤخراً.

تقضي الفتاة يومها في القطار تتخيّل الحياة التي تبدو مثالية للزوجين اللذين يعيشان في أحد المنازل التي مرّت عليها، ولكن بعد عودتها لمنزلها في إحدى الليالي مغطاة بالدماء وغير قادرة على تذكر الكثير مما حدث في الليلة الماضية تبدأ في الاعتقاد أنها قد تكون شاهدة أو مشاركة في جريمة ما.

وتتابع راشيل يوميا حياة الزوجين وما يحدث معهما من خلال نافذة القطار معتقدة أنهما يعيشان حياة سعيدة، حتى تكتشف الحقيقة في نهاية فيلم الخيال العلمي المرعب.

الفيلم ينتمي إلى أفلام الرعب الغامضة، حيث تصحو بطلة الفيلم الفتاة المدعوة راشيل واتسون وهي لا تعلم شيئا عما حدث معها، لكن خبرا في التلفزيون عن اختفاء الزوجة التي كانت تنظر إليها بعين الحسد على اعتبار مثالية علاقتها بزوجها، يعيد لها الذاكرة لاسترجاع ما حصل معها.

وتصنف رواية "الفتاة في القطار" من روايات الخيال العلمي التي لاقت نجاحا مدويا في أميركا، حيث يصور خيال البطلة راشيل قصة وتخلق من هذين الزوجين بطلين لها، لتتحكم في تصرفاتهما وردود أفعالهما على الأحداث التي يمرون بها، ومن حدث إلى آخر تتطور الدراما في عقل البطلة، ساردة الأحداث التي يمر بها هذان الزوجان كلما مرت بشرفتها أثناء استقلالها القطار.

وكانت الرواية قد حققت في عام 2015 مبيعات تجاوزت مليوني نسخة في ثلاثة أشهر فقط من وقت إصدارها، لتصبح بذلك الرواية الأسرع مبيعا في التاريخ، وكان موقع "زاد دايلي بيست" الأميركي قد ذكر في إبريل/نيسان من العام الماضي أن "فتاة القطار" تخطت كل أرقام منافسيها للنسخ الورقية والإلكترونية، حيث وزعت ما يزيد عن 122 ألف نسخة فى بريطانيا وحدها، وحوالي 38 ألف نسخة في الولايات المتحدة وباقي النسخ موزعة على عدة دول في العالم.

وسينطلق فيلم "الفتاة في القطار" في صالات السينما العالمية في أكتوبر/تشرين الأول من العام الحالي.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 911


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة