الأخبار
أخبار إقليمية
الفهلوة الحكومية الجديدة !!
الفهلوة الحكومية الجديدة !!
الفهلوة الحكومية الجديدة !!


08-01-2016 12:04 PM
زهير السراج


* فات على الكثيرين الحيلة الجديدة لزيادة الاسعار التي ابتدعتها الحكومة وهي تظن أن (حيلتها) يمكن أن تمر بدون ان ينتبه اليها احد، ولكنها واهمة ولا تخدع إلا نفسها، فإن كانت الحيلة قد فاتت على الشعب، فلن يفوته أن يشعر بضغطها على رقبته، والتعبير عن غضبه بوضوح، ولن يكون بمقدور الحكومة أن تواجهه حينذاك!!
* انتهزت الحكومة فرصة عطلة عيد الفطر المبارك، و(التعسيلة) السودانية المعتادة التى تواكب انتهاء هذه المناسبات، وأوعزت لبعض الجهات غير الرسمية بزيادة الاسعار، أو سكتت عن الزيادة التي فرضتها هذه الجهات بدون أن يكون لها الحق أو السلطة في فعل ذلك .. ومنها اتحاد المخابز الذى رفع سعر قطعة الخبز (وزن 80 جرام) الى خمسين قرشا بدلا عن ثلاثة وثلاثين، فنقص العدد من ثلاثة قطع بجنيه الى قطعتين فقط بجنيه، وهي زيادة لا يمكن لغالبية الشعب السودانى الفقير، أو (الذي افتقر من خطل سياسات وفساد حكومته البائسة اليائسة) ان يتحملها، او يصبر عليها أكثر مما صبر، وللصبر حدود !!
* ولقد عزا اتحاد المخابز زيادة السعر الى الارتفاع العالمى في اسعار القمح والدقيق، وهي كذبة كبيرة، ظللنا نسمعها كثيرا وكأننا شعب عبيط جاهل لا يعرف شيئا، تنطلى علينا اية كذبة او تبرير، رغم أن العالم صار (غرفة صغيرة)، ويستطيع أي طفل أن يعرف في لحظات أسعار السلع في أي مكان فى العالم، أو يحصل على المعلومة التى يريدها، بمجرد نقرة صغيرة على لوحة المفاتيح، وكلنا يعلم أن متوسط سعر أجود أنواع القمح في العالم لا يتجاوز 160 دولار أمريكى للطن المترى (1000 كجم)، أي حوالي 15 دولار لجوال الدقيق زنة (90 كجم)، بعد اضافة سعر الطحن ..إلخ، وليس 19 دولارا للجوال زنة (50 كجم) كما يحاول اتحاد المخابز أن يوهمنا، وإنما هذا السعر هو الذى تفرضه الحكومة وتحقق من ورائه ارباحا طائلة، وكان الأجدر باتحاد المخابز أن يكون شجاعا ويذكر الحقيقة ويرمي اللوم على الحكومة بدلا عن الخنوع المهين لارادتها، وتحمُل عبء الزيادة بدلا عنها!!
* ومما يُضحك، تلك المحاولة الحكومية البائسة، باظهار العين الحمراء لاتحاد المخابز واصحاب المخابز وتحذيرهم من زيادة اسعار الخبز، والعودة للسعر لقديم، وكأنها لا تدري عنه شيئا، بينما هي من تقف وراء الزيادة التى لا تعدو ان تكون مسرحية سخيفة مثل كل المسرحيات الحكومية الاخرى، ولكن لا بد ان يكون لكل مسرحية نهاية مثل ما لها من بداية!!
* نفس الشيء حدث فى (تعرفة المواصلات) التي تضاعفت بدون اعلان رسمى، ولم تنبث الحكومة ببنت شفة، ولا شك انها سعيدة بذلك، وهو أمر سيحدث فى سلع أخرى كثيرة أخرى، منها الماء والكهرباء والمواد البترولية، رغم الوعد الرئاسي القاطع في يناير الماضي خلال اعياد الاستقلال، وهو وعد تكرر كثير ولم ير النور، بأن معيشة المواطن خط أحمر، ولكن يبدو أن الخط الأحمر هو ما تجنيه الحكومة من عرق ومعاناة المواطنين، وليس العكس!!
* لا بد أن تدرك الحكومة يوما ما أن معيشة المواطن فعلا خط أحمر، وستتمنى لو لم تتجرأ على التفكير في تجاوزه .. ولكن لن يكون أمامها حينذاك اى فرصة للتمنيات، وإن غدا لناظره قريب !!
الجريدة


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 8608

التعليقات
#1497739 [الناهه]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2016 12:38 PM
ما يخدعون الا انفسهم
الشعب يعلم ان حكومة الوطني تتاجر في سلعه الضروريه
نعم هم بهلوانية بتاعين 3 ورقات يلعبون بالبيضه والحجر
واضافوا لها الفهلوة واللماضه وقوة العين

[الناهه]

#1496864 [مالك الحزين]
0.00/5 (0 صوت)

08-01-2016 05:24 PM
تعرف يازهورى ,, الحكومه , أو بالأحرى الكيزان عرفوا جبن الشعب السودانى ,, وهم عارفين لو عملوا الرغيفه الواحده بى ثلاثه جنيه مافى واحد بيقول بغم ,, ده شعب كرور ,, تلاقى الواحد جيعان ومفلس ,, تغنى ليه يقوم يرقص عادى ,, ده شعب الكيزان , يمحنك ,, كل شعوب العالم يبعملوا في تطوير الزراعه والصناعه ,, ونحن شبابنا بيغنوا الليل كله ,وبالنهار نوم , والعصر واتساب

[مالك الحزين]

#1496854 [عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]
4.25/5 (3 صوت)

08-01-2016 05:04 PM
والله انا المحيرنى وشالى تفكيرى كون أن الدكتور بيخاطب جهة ما على أساس إنها (حكومه بحق وحقيق) حرام عليك يا دكتور عن اى حكومه تتحدث وإتحداك تعرف لى عدد الوزراء المشكله منها البتاعه البتقول عليها دى وأن تزكر أسماء خمسه وزراء مفترضين ومش غريب وانت بتتحدث عن كبسة زر وعالم ما عارف إيه؟ اظنك بتقصد تقول قريه صغيره ولسه فاكر أن بلدنا فيهو (حكومه)؟!! ووجود امثالكم في الصحف دى ككتاب هي البتجعلنا نشك في حقيقة أن الصحف كلها تابعة لجهاز الآمن ونخن عارفين أن البلد (حكومتو) هو جهاز الآمن بدليل المكافآت التي تغدق على بعض الصحفيين وخصوصا الصحفيون البيحاولو يقنعونا بأن سمة (حيكومه بحق وحقيق) موجوده وكمان بتٌنتقْد يا اخوانا مليون مره قلنا ليكم خلااااااص القنابير وقعت ولم يبقى إلا القرع!! وانت كان فالح كده شوف لينا (فرع حبوبة صلاح عووضه الاتبالا بيها رئيسنا الله يحفظو الجاب لينا (عزتنا وكرامتنا) الكانت طاشه زى شبكة زين وياريت بالمره تصدر لينا تكذيب (لمكتب) اللاعب ميسى!!واظنك يا دكتور قبل أيام كنت قاعد تذكرنا بالمثل الشعبى (الناس في شنو والحسانيه في شنو؟!!)وفى النهاية هي جات على رغيف العيش بس؟!!.

[عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]

#1496769 [k_ awad]
4.50/5 (2 صوت)

08-01-2016 02:11 PM
معيشة المواطن خط احمر للكيزان وحدهم ان يستفيدو من المواطن فالمواطون هو البقرة
التى يحلبونها متى شاءوا فليس لغيرهم ان يستفيد من المواطن
حكومة عايشة على ضهر غلبان

[k_ awad]

#1496731 [شاعر الناها]
4.50/5 (4 صوت)

08-01-2016 12:58 PM
يا استاذ زهير أنت برضو الكيزان فوتوا عليك حاجة وانت غافل ... ما في رغيفة ب خمسين قرش .. الرغيفة بخمسماية جنية ... انت نسيت أنو الدولار كان يساوي 12 جنيه سنة 1989 ؟ يا ستاذ الكيزان الحراميو سرقوا الثلاثة اصفار عشان الرقم ما يكون كبير يخلع ...لأن الدولار سقط في زمنهم 14000 الف مرةونص ليساوي اليوم 15 الف جنيه...

[شاعر الناها]

#1496729 [شاعر الناها]
4.00/5 (4 صوت)

08-01-2016 12:53 PM
انت ذاتك يا استاذ زهير فاتت عليك خدعة اخري من خدع الكيزان الحرامية عندماقلت جنيه وكدا وان الثلاث رغيفات كانت بجنيه ... يا زهير الثلاث رغيفات هي بثلاث الف جنيه سوداني ... الاصفار الثلاث حذفها الكيزان الحرامية لكي لا يبدو المبلغ كبيرا من حيث الاصفار والجنيه اليوم تافها لا يجيب شيء جتى قشة كبيرته واحدة نحرق بيها الكيزان... يا استاذ الدولار كان يعادل 12 جنيه سنة 89 عندما سرق اللصوص السلطة ثم إنهار إلى أن وصل اليوم حيث اصبح الدولار يعادل 15 ألف جنيه ...
يا استاذ الجنيه وقع اربعتاشر الف مرة في عهد هؤلاء الحرامية.. وهذا يعني أن الرغيفة ب خمسماية جنيه وليس خمسين قرش...

[شاعر الناها]

ردود على شاعر الناها
[R adi] 08-02-2016 04:29 PM
أسعار الجنيه السوداني مقابل الدولار منذ 1989 حتی الآن

2003 = 2608 1989 = 12
2004 = 2582 1990 = 20
2005 = 2435 1991 = 75
2006 = 2171 1992 = 132
2007 = 2015 1993 = 216
2003 = 2608 1994 = 400
2008 = 2057 1995 = 578
2009 = 2390 1996 = 1246
2010 = 2900 1997 = 1576
2011 = 3700 1998 = 1994
2012 = 5500 1999 = 2516
2013 = 7200 2000 = 2571
2014 = 8900 2001 = 2587
2015 = 10000 2002 = 2633
2016= 15500


#1496723 [mango]
5.00/5 (2 صوت)

08-01-2016 12:44 PM
أصول البرطعة في نظرية الحمار والبردعة
تتلخص الحكاية وهي من كتاب كليلة ودمنة

كانت هناك قبيلة لديها حمار ماكر وأحمق كلما أوقع أحد أفرادها وكب الزواد وأتلف الزاد إنهالوا على البردعة ضرباً !!!!
ثم ينطلق أفراد القبيلة في صب جام غضبهم على البردعة ويطالبون بتغييرها !!!!
ويظلون لسنوات ينددون بالبردعة ويطالبون بوجوب تغييرها حتى يتحقق لهم التغيير !!!
ويمضي الحمار كعادته في الرفس والعض وطرح أفراد القبيلة بالأرض .. محدثا بها الاصابات ، وموقعا فوقها النكسات

ولا يتواني الشجعان من أبناء القبيلة عن الضرب في البردعة !!!

وبعد طول سنين معاناة, ونقد وتأفف, يكثفون طلبهم بضرورة تغيير البردعة !!!!

وتتغير البرادع .. ، بردعة ، تلو بردعة ، تلو بردعة وفي كل مرة ..، تبقي ريما علي عادتها القديمة

وتتغير البرادع ، وتتبدل ، والحمار هو الحمار

وتزداد الحماقات وتتفاقم الأضرار ..

وأهل القبيلة لا شغل لهم سوي الشكوي والضرب في البردعة !!!

حتي صاروا عند باقي القبائل مضربا للمثل لمن لا يعرف المصدر الحقيقي لمشاكله وبلاويه ..،
فيطلق سهامه ويسدد ضرباته الي غير الهدف الصحيح الذي يفيده ويغنيه فيُقال عنه :
كمن يتركون الحمار ...ويؤدبون البردعة !!!

[mango]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة