الأخبار
منوعات
نشطاء فيسبوك يحيون ذكرى صعيدية علّمت سويسرا النظافة
نشطاء فيسبوك يحيون ذكرى صعيدية علّمت سويسرا النظافة
نشطاء فيسبوك يحيون ذكرى صعيدية علّمت سويسرا النظافة


08-03-2016 02:05 PM
انتشر بين مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ـ الأيام الأخيرة، تدوينه تحكي قصة فتاة صعيدية علمت أهل أوروبا النظافة الشخصية، ونشر مستخدمو فيسبوك صورة التمثال الخاص بها والموجود علي الحدود علي السويسرية ـ الألمانية.

وحسب مصادر تاريخية فإن تفصيل القصة تعود إلى القرن الثالث الميلادي أثناء حكم الرومان لمصر، ويقول الدكتور محمد عبد الشافي، أستاذ التاريخ البيزنطي، بجامعة جنوب الوادي بقنا، إن "فيرينا" واسمها يعني "الثمرة الجيدة"، تنتمي لقرية جراجوس التابعة لمركز قوص، جنوب مدينة قنا، وأنها خرجت مع كتيبة حربية تألفت من 6 ألاف و600 فارس من الصعيد، للمشاركة في حرب الرومان بإقليم غاليا في فرنسا، التي كان يقودها مكسيمانوس، أثناء حكم الإمبراطور دقلديانوس، الذي اشتهر بعدائه للديانة المسيحية،

ويضيف أنه أثناء الحرب صدُر الأمر من الإمبراطور بالتبخير للأوثان، واعتبر دقلديانوس نفسه إلهًا قبل الحرب ـ وهي عادة رومانية قبل الحروب، ورفضت الكتيبة المصرية التبخير للأوثان، لاعتناقها المسيحية، فأصدر الإمبراطور مرسومًا بقتل كل من يرفض التبخير للأوثان، وقتل جميع أفراد الكتيبة المصرية وتناثرت أشلائهم فوق وادي "أجون" في فرنسا.

وأورد عبد الشافي أن فيرينا صمدت وسط هذه المذبحة، وكانت تعمل في تمريض أفراد الكتيبة المصرية، حتى قتل جميع أفرادها، وأنها بقيت هناك مع مجموعة من العذارى في كهف صغير علي الحدود بين ألمانيا وسويسرا، وكانت تقوم بأنشطة حياكة الملابس، والتمريض.

ويضيف لاحظت "فيرينا" أن سكان مدينة "تسورتساخ"، التي استقرت فيها، لا يعرفون المبادئ الأولية للعناية بالصحة والنظافة الشخصية، فكانت شعورهم غير نظيفة أو ممشطة، فمارست دورًا توعويًا معهم، وكانت تتجول في الأحياء السكنية لتعلمهم مبادئ النظافة وطرد الحشرات مستغلة درايتها بالأعشاب، حتى رسخت تعاليمها بينهم.

ثم اعتكفت في كهف لمدة 11 عامًا، وتوفيت عن عمر يناهز 64 عامًا، سنة 344 ميلادية، بعد أن اختارت حياة التعبد والتقشف.

ويكشف أستاذ التاريخ البيزنطي، أن "فيرينا" حظيت بتكريم واسع ومستمر في المناطق التي عاشت فيها، مردفًا أن لها تمثال ضخم علي الحدود بين ألمانيا وسويسرا، وأخر صغير في السفارة السويسرية في القاهرة وهي تمسك بالمشط وقارورة الطيب، ويزين التمثال عبارة "الفتاة التي علُمت سويسرا النظافة"، كما تخصص الحكومة السويسرية عطلة رسمية في مطلع شهر سبتمبر سنويا في المدينة التي عاشت فيها، فضلا عن وجود قبر فخم لها.

ويشير عبد الشافي إلى أن "فيرينا" توجد لها عدة مزارات في المناطق التي مرت بها أثناء حياتها، في مدن "سولوتورن"، و"بادان"، و"تسورتساخ" في سويسرا.

الوفد


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1488

التعليقات
#1498254 [الكوشي]
0.00/5 (0 صوت)

08-04-2016 09:21 AM
سرقة واضحة ... هل كان أحفاد الاتراق واليونانيين والمماليك وبقايا العباسيين موجدين ذلك الوقت .. انهم الكوشيون والصعيد يتبع للسودان حتى وقت قريب خارطة السودان كان حدها الفيوم

[الكوشي]

#1497943 [ككك]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2016 06:07 PM
برضو أول حضارة إنسانية فى التاريخ هى الحضارة النوبية وهى السودان وحدودنا التاريخية هى خط عرض 22 درجة شمال! وأن مصر هى العدو التاريخى...

[ككك]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة