الأخبار
أخبار إقليمية
البنى التحتية بالخرطوم: تحديات صحية وبيئية ومالية تواجه الولاية
البنى التحتية بالخرطوم: تحديات صحية وبيئية ومالية تواجه الولاية
البنى التحتية بالخرطوم: تحديات صحية وبيئية ومالية تواجه الولاية


شبكة الصرف الصحي تغطي نحو 7% فقط من الولاية،
08-04-2016 11:02 AM

البرلمان: سارة تاج السر
اقر وزير البنى التحتية بولاية الخرطوم حبيب الله بابكر، بجملة تحديات صحية وبيئية ومالية تواجه الولاية، منها التمدد السكاني والعمراني غير المدروس، السيول، السكن العشوائي في الخيران والوديان.
وقال الوزير في جلسة سماع نظمتها لجنة الشئون الاجتماعية بالبرلمان بشأن التدابير والترتيبات لمجابهة آثار الخريف امس، ان شبكة الصرف الصحي تغطي نحو 7% فقط من الولاية، واشار الى تحديات مالية تعوق تنفيذ شبكات الصرف الصحي والمصارف الصناعية. فيما حذر وزير التخطيط العمراني بولاية نهر النيل، من كارثة في الولاية حال طرأت اية زيادة في مناسيب النيل، واتهم وزارة المالية بالتقصير وابدى استياءه من الحديث كل عام عن آثار الخريف وتداعياته في القاش، واعتبرها (حاجات مخجلة) تتكرر بنفس الوتيرة كل عام.

الجريدة


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2563

التعليقات
#1498678 [ود بيت المال]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2016 12:21 AM
يا سيد كاسترو مشكلة النفايات والصرف الصحي أغلبية الشعب السوداني وخاصة العاملين بالمنازل ليس لديهم أي ثقافة للتعامل مع النفايات ولا للصرف الصحي, كل مشارع الصرف الصحي فشلت فالحكاية محتاجة لتوعية في المدارس والاحياء والمستشفيات, مفروض في كل مستشفي أن يوضع شاشات كبيرة في أماكن إنتظار المرضي لتثقيفهم وتنويرهم كيف يتعاملوا مع مثل هذة الأشياء وتوقيهم من الامراض. الوقاية خير من العلاج.

[ود بيت المال]

ردود على ود بيت المال
[كاسـترو عـبدالحـمـيـد] 08-05-2016 02:26 AM
كلامك صحيح يا ود بيت المال وانا لم تغب عنى ملاحظاتك التى هى فعلا لو تم تنفيذها لأنتهت المشكلة وتم تجاوزها وهى المفروض ان تبدأ من المدارس ولكنى قفزت مباشرة الى المسؤلين الذين من واجباتهم الأساسية والتى بموجبها تم تعيينهم بناء المصارف . واستغرب لقول الوزير بأن تحديات مالية تعوق
تنفيذ شبكات الصرف الصحي والمصارف الصناعية. واقول له : جملة المبالغ المختلسة بالملايين من الولاية تكفى لتعمير كل السودان وليس مدينة الخرطوم . وشبكات الصرف الصحى التى تتحدث عنها , تم بناءها فى عهد عبود وبعدها لم يتم شئ وانا عندما اقول هذا الكلام , لأنى أولا : من ابناء الخرطوم وشهدت بنفسى بناء هذه المجارى . واما الشئ المضحك الآخر هو اتهام وزير التخطيط بولاية نهر النيل وزارة المالية بالتقصير وابدى استياءه من الحديث كل عام عن آثار الخريف وتداعياته في القاش ، واعتبرها (حاجات مخجلة) تتكرر بنفس الوتيرة كل عام. طيب يا ابو العريف ورينا انت عملت شنو ؟ وماهى الخطط والأعمال التى قمت بها لتدارك الكوارث فى ولايتك وبدلا من ان تهتم بشؤون ولايتك , مالك ومال القاش . والله محن . حسبنا الله ونعم الوكيل .


#1498522 [كاسـتـرو عـبدالحـمـيـد]
0.00/5 (0 صوت)

08-04-2016 04:00 PM
يا جماعة الخير الحل هو فى تكليف شركات اجنبية للقيام بهذه الأعمال أو تعيين اجانب فى قمة مسؤلية هذا القطاع وغيره . انظروا الى أمارة دبى وابوظبى . كل المسؤلين اجانب وخاصة الأنجليز . ولا تجد اى عربى اماراتى مسؤول كبير لذلك تقدمت وتطورت الأمارات . عندنا محليا تجربة ناجحة وهى شركات رجل الأعمال الناجح اسامة داؤود . كل شركاته كبار المسؤلين فيها اجانب وحتى هو لا يقدر ان يتدخل فى تعيين هذا أو فصل هذا . كل شؤؤن الشركات مسؤولين منها اجانب لذلك نجحت شركاته . اثبتت التجارب السنوية المتكررة بأن المسؤول السودانى تنقصه روح التجديد والأبتكار والعزيمة واتخاذ القرارات الصعبة ودائما يلجأ الى الحلول الساهلة التى لا تكلفه اى مسؤولية او عناء وهى زيادة الرسوم واختراع الجبايات الخ .... ولا شئ غير ذلك . المسؤول السودانى ليس له طموح ولا غيرة ودئما كلمة " وانا مالى " فى فمه . اهم شئ عنده يطمئن على صرف راتبه آخر الشهر ويقول فى نفسه " انا مالى ومال الدوشة دى , انشاءالله الشغل ما مشى . لماذا العالم حوالينا بتقدم وكل يوم تظهر اختراعات جديدة ونحن ما زالنا كما تركنا الأستعمار . حرام والله حرام . يعنى نطالب بعودة الأنجليز مرة اخرى ولا شنو ؟

[كاسـتـرو عـبدالحـمـيـد]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة