الأخبار
أخبار إقليمية
لقاء للجنة قضايا الحكم بوثبة البشير مع الموفقين للتوافق حول القضايا الخلافية
لقاء للجنة قضايا الحكم بوثبة البشير مع الموفقين للتوافق حول القضايا الخلافية
لقاء للجنة قضايا الحكم بوثبة البشير مع الموفقين للتوافق حول القضايا الخلافية


شملت استحداث منصب رئيس مجلس الوزراء واختصاصات الامن
08-04-2016 11:19 AM

الخرطوم: سعاد الخضر
كشفت لجنة قضايا الحكم وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني، عن لقاء مرتقب بينها ولجنة الموفقين للنظر في القضايا الخلافية من أجل التوافق حولها، ومن بين تلك القضايا استحداث منصب رئيس مجلس الوزراء، واختصاصات جهاز الأمن، وخلاف يتعلق بالمحكمة الدستورية.
وقال عضو اللجنة وممثل حركة العدل والمساواة بقيادة دبجو، نهار عثمان نهار لـ (الجريدة) امس، إن لجنة الموفقين استمعت فقط الى آراء أعضاء اللجنة بشأن القضايا الخلافية ولم تقدم مقترحاً للتوفيق.
وتوقع نهار أن تتم احالة الخلافات الى المؤتمر العام للحوار الوطني لحسمها بالتصويت، ونوه الى وجود 3 آراء فيما يختص باستحداث منصب رئيس مجلس الوزراء بين مؤيدين ومعارضين، ولفت الى أن المؤتمر الوطني والأحزاب المشاركة في الحكومة يرفضون ذلك المنصب، بجانب الخلاف حول الجهة التي تعين رئيس مجلس الوزراء وتحاسبه، فبينما ترى أحزاب أن يعينه رئيس الجمهورية على أن يحاسبه البرلمان، تتمسك أحزاب أخرى بأن يعينه ويحاسبه الرئيس.
وأرجع نهار رفض استحداث المنصب لجهة أن نظام الحكم الحالي رئاسي، وذكر أن الخلافات تشمل الجهة التي تقوم بتعيين رئيس المحكمة الدستورية، ونوه الى ان بعض احزاب الحوار تطالب بأن تعينه كلية انتخابية تتشكل من عمداء كليات القانون، فيما ترى أحزاب أخرى أن يتم ترشيح رئيس المحكمة الدستورية من قبل القضاة.

الجريدة


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2638

التعليقات
#1498803 [فاروق بشير]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2016 12:20 PM
هناك ما يمكن الرد به على خارطة الطريق بل تجاوزها بالكامل


اقترح على الجميع دون استثناء قبول الدعوة للحوار لكن بهدف الانقلاب على فكرة الحوار. واحلال البند المغاير.السودان دولة فاشلة.

الدولة الفاشلة تعريف تضعه دول الوصاية مبررا للوصاية والتدخل وإخضاع الأطراف, وهو ما يحدث بالضبط في فكرة الحوار الحالية الذى سيق له الأطراف سوقا.
ولكن الفشل حقيقة, تبتلع من يتناساها ومن يكابرها، ويبدو ان كثيرين ينكرونها ويتناسونهاـ
والاقتراح هو انتزاع تلك الحقيقة وسودنتها. وعليه يكون البند الأوحد هو اعلان السودان دولة فاشلة واعتراف كل الأطراف بدور في فشله.
بهذا الإعلان لا مكان ولا تبقى حاجة لوسيط وسينحسر قدر من الوصاية.
اشبه بالعدالة الانتقالية لكنه هنا تصالح بين الساسة والوطن عله يصالح.
والاجماع نفسه شبيه بالاجماع البهيج عشية الاستقلال، لكنه يكون كئيبا يناسب الدولة الفاشلة.
السؤال هذا النقد الجماعي أتقبله الإنقاذ, أم تراها تناكف؟

[فاروق بشير]

#1498466 [مهدي إسماعيل مهدي]
0.00/5 (0 صوت)

08-04-2016 02:21 PM
في حاجة إسمها "المنظومة الإفريقية للحُكم الراشد"

African Governance Architecture- AGA

يا جماعة إعتمدوها ولا تعيدوا إنتاج العجلة إن كُنتم جادين، أو سمعتوا بيها.

[مهدي إسماعيل مهدي]

#1498439 [Flowers]
0.00/5 (0 صوت)

08-04-2016 01:46 PM
صدقوني ده كلو كلام فارغ مادام الشاويش المجرم وإخوان الشيطان على رأس السلطة!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

[Flowers]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة