الأخبار
أخبار إقليمية
موقع أمريكي: الحكومة المصريّة تخفي بيانات فيضان النيل عن المصريّين
موقع أمريكي: الحكومة المصريّة تخفي بيانات فيضان النيل عن المصريّين
موقع أمريكي: الحكومة المصريّة تخفي بيانات فيضان النيل عن المصريّين


08-05-2016 05:20 PM

: وكالات


قال موقع "المونيتور" الأمريكي إن وزارة الموارد المائيّة والريّ المصرية دخلت في جدل مع وسائل الإعلام بسبب تقديرات حجم فيضان النيل لهذا العام، وكانت الوزارة أعلنت حالة الطوارئ لوجود موجة جفاف لم تضرب منطقة حوض النيل منذ 100 عام وتأثّرت بها ##مصر.


وأضاف الموقع، في تقرير له، إن القاهرة استغلت هذه الأزمة لإنجاح حملتها الجديدة لترشيد المياه، مطالبة المواطنين والمزارعين بالتقشّف إلى أقصى درجة، إلّا أنّ تقارير تداولتها وسائل الإعلام في شأن ارتفاع معدّل فيضان العام الجديد وسقوط أمطار غزيرة على الهضبة الإثيوبيّة، والتي أعدّتها وزارة الكهرباء السودانيّة وبعثة الريّ المصريّة في السودان، كانت محلّ أزمة.

وأشار الموقع إلى أن وزارة الموارد المائيّة والريّ تنصلت من أيّ بيانات تفيد بوجود فيضان مائيّ أعلى من المتوسّط للعام المائيّ الجديد، والذي يبدأ مع بداية شهر أغسطس، وناشدت الإعلام بعدم تداول أيّ تقارير لم تصدر عن الوزارة في ما يتعلّق بالفيضان.

ووفقاً لما أكّده مصدر في وزارة الموارد المائيّة والريّ لـ"المونيتور"، إنّ الوزارة باتت تمتنع عن الكشف للرأي العام في ##مصر عن بيانات مخزون المياه في بحيرة ناصر، والوارد السنويّ من حجم الفيضانات للسدّ العالي، بسبب الاتّجاه إلى اتّخاذ إجراءات أكثر تقشّفية في استخدامات المياه من خلال قانون جديد للريّ والصرف ستقدّمه إلى #البرلمان يضاعف غرامات زراعة المحاصيل الشرهة للمياه، وإنشاء المزارع السمكيّة في النيل، ويضع عقوبات أخرى تحت مسمّى تبديد المياه، إضافة إلى استكمال مخطّط اعتماد كلّ المدن الساحليّة في ##مصر على مياه البحر في توفير مياه الشرب من خلال التحلية، وقطع مياه النيل عن سكّانها.

وتحدّث وزير الموارد المائيّة والريّ الأسبق الدكتور محمّد نصر الدين علام لـ"المونيتور"، موضحاً أنّ ترشيد المياه من الضروريّ ألّا يكون له علاقة بالفيضان ومعدّلاته السنويّة، ونظراً إلى أنّ الحصّة المائيّة من النيل لا تكفي المصريّين في الأساس، ولن تحلّ أزمة نقص المياه في ##مصر عشرات الفيضانات العالية، لأنّ ##مصر في النهاية لا تأخذ إلّا حصّة محدّدة.

وأضاف: "على الحكومة المصريّة مصارحة الشعب بالوضع المائيّ الحرج لمصر"، مشيراً إلى أنّ تصدير أزمة الجفاف المائيّ قد تأتي بنجاح موقّت لحملة التقشّف المائيّ الحكوميّة، ولكنّ المصداقيّة مطلب أهمّ لاقتناع المواطن بضرورة الترشيد.

وحذّر علام من ثورة المزارعين، نظراً إلى عدم إيجاد الحكومة بدائل لزراعة الأرزّ بعد منعها لها لشراهته للمياه، لافتاً إلى أنّ المحاصيل المتاحة زراعتها كالذرة لا تدرّ أيّ ربح.

وأكّد المتحدّث الرسميّ باسم وزارة الموارد المائيّة والريّ الدكتور وليد حقيقي أنّ نشر معلومات وأرقام في شأن الفيضان المائيّ ومعدّلات المياه الواردة يوماً بيوم إلى ##مصر، أمر فنّيّ لا يمثّل فارقاً لدى المواطن المصريّ. واستطرد: "نحن رسالتنا للمواطن تركّز على التحوّل من ثقافته عن وفرة المياه إلى أنّنا في عصر ندرة المياه التي تحتمّ عليه الترشيد والتقشّف، لأنّ الوارد من مياه النيل أقلّ من حاجاتنا إلى التنمية والشرب".

واعتبر رئيس قسم الريّ وهيدروليكا المياه الدكتور هيثم عوض في حديثه إلى "المونيتور" أنّ ما تقوم به وزارة الموارد المائيّة يخرج عن إطار دورها الفنيّ، إلى دور سياسيّ من خلال تصدير أزمة موجة الجفاف، وإخفاء أيّ بيانات عن معدّلات الفيضان ضماناً لإنجاح حملتها لزيادة وعي المواطن بأهميّة نقطة المياه.

وأشار عوض إلى أنّ النهج السياسيّ للوزارة ربّما الغرض منه أيضاً تهيئة الرأي العام لموجات حقيقيّة من نقص المياه مع بداية ملء سدّ النهضة وتشغيله.

وشهدت الأيّام القليلة الماضية عودة تناول وسائل الإعلام المصريّة إشكاليّة بدء تخزين إثيوبيا للمياه خلف سدّ النهضة مع بداية فيضان النيل على الهضبة الإثيوبيّة وانكسار موجة الجفاف، وهو ما اضطرّت معه الحكومة إلى إصدار بيان توضح فيه أنّه لا يوجد تخزين خلف سدّ النهضة وإنّما مياه الفيضان الإثيوبيّ أدّت إلى ازدياد العرض المائيّ لمجرى النيل الأزرق، وهو ما يمكن ملاحظته من خلال صور الأقمار الصناعيّة على أنّه تخزين أمام السدّ على عكس الواقع.

ومن جانبه، عقّب وزير الموارد المائيّة والريّ الدكتور محمّد عبد العاطي في حديث خاصّ إلى "المونيتور"، قائلاً: "لا نخفي معلومات عن الرأي العام في ##مصر، ولكن لدينا تحفّظات على ما يتمّ تداوله إعلاميّاً عن فيضان النيل الجديد. الوقت ما زال مبكراً للحكم على الفيضان". وأضاف: "حتّى لو أنّ الفيضان المائيّ الجديد أعلى من المتوسّط، فالأولى التركيز على أنّنا فقدنا من منسوب المياه أمام السدّ العالي 6 أمتار خلال العام المنصرم بسبب موجة الجفاف، والفيضان الجديد أملنا في إنقاذ الوضع".

واستطرد الوزير عبد العاطي: "نحتاج إلى أن نعوّد المواطن المصريّ على أنّه لدينا أزمة حقيقيّة مرتبطة بشحّ المياه وعدم وفرتها، تستلزم مضاعفة الإجراءات التقشّفيّة". وأكّد: "انكسار موجة الجفاف التي شهدتها منطقة حوض النيل وتأثّرت بها ##مصر، لن يوقف للأسف سياسة التقشّف المائيّ التي وضعناها، لأنّ حصّتنا تبقى محدودة من مياه النيل ولا تكفي استخداماتنا".

وأشار الوزير عبد العاطي إلى أنّ خطّة التقشّف المائيّ في ##مصر ترتكز على محاور عدّة، أهمّها حملة التوعية بمحدوديّة المياه وترشيدها، وهناك تنويهات ضخمة سيبدأ التلفزيون المصريّ في بثّها عن ترشيد المياه والحصّة المائيّة، وذلك إضافة إلى تحصيل غرامات من كلّ من يستخدم مياه أكثر من حقّه، والمحور الثالث من الخطّة الحكوميّة هو تقليل التلوّث لمصادر المياه لضمان كفاءة استخدامها، بينما المحور الرابع هو استنباط محاصيل أقلّ استخداماً للمياه، ومع استخدام تكنولوجيّات ذات كفاءة أعلى لإعادة استخدام مياه الصرف الزراعيّ والصحيّ أكثر من مرّة.

وختم "المونيتور" تقريره بالقول: لقد بات تركيز الإعلام على تحسّن معدّلات فيضان النيل في ##مصر أمراً يسبّب حرجاً للحكومة المصريّة، التي تعاقب الفلّاح المصريّ إذا قام بزراعة محاصيل تدرّ ربحاً عليه طالما كانت شرهة للمياه، وتتّجه إلى إجراءات أكثر تقشّفية استعداداً لتشغيل أديس ابابا سدّ النهضة، والذي له تأثيرات مباشرة على الحصّة المصريّة من النيل والمقدّرة بـ55,5 مليارات متر سنويّاً.


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 28647

التعليقات
#1499218 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

08-06-2016 06:59 PM
العقلية السياسية في السودان لن تراعي نبض المواطن الذي بطبعه لا يقبل بالمصري .. وانا احد هؤلاء لا اصدق اي كلمة يقولها سياسي مصري او شخصية عامة مصرية عن السودان انه شقيق مصر وانهم يحبوننا وهذا الكلام الاستهلاكي .. وعلى مر التاريخ ماقال مصري مثل هذا القول إلا ويريد من وراءه مصلحة ودونكم احداث مباراة الفاصلة عندما اختارو السودان لقيام المباراة كانو يسوقون لهذه الفكرة عبر قنواتهم ويصفون السودان بانه نصفهم الاخر وقالو فينا شعرا .. وعندما خرجت المباراة بعكس مايريدون اذاقونا كل الشتائم وقالو من هذا الغبي الذي اختار السودان ..
هؤلاء هم المصريين ...
وكفى ....

[محمد]

#1499190 [داوودي]
0.00/5 (0 صوت)

08-06-2016 05:12 PM
المفروض الحكومة المفروضة علينا بدون انتخاب طبعا تتعامل بمبدأ المصلحة وتكون فايدة المواطن رقم واحد لكن بالواقع المعاش ما ظنيت ( ونحنا ما لينا علاقة بمصر ( على الرغم من انو لو خليناها في حاله ما بتخلينا ) ...

[داوودي]

#1499137 [محمد عبد الرازق سيد احمد]
0.00/5 (0 صوت)

08-06-2016 02:27 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

محرري الراكوبه الشرفاء وروادها بنى وطنى الكرام اخوي النسر عزوز لكم التحية والاحترام. ..
قولي. .مع قولكم. .
السودان يملك أوراق ضغط كبيره. . يجب استخدامها في مواجهة الصلف المصري..رحم الله حكام للسودان أمثال المحجوب وعبد الله خليل...
يمكن بداو حرب أن يهدم سدهم العالي..يكسب السودان عودة حلفا..ولم تجف
دموع أهلنا فيها حتي الآن
حصة مياه النيل يجب أن يكون للسودان 50 في الميه وليس 18 وبالعدم الاتفاق دول حوض النيل. ..إن الحرب القادمة حرب مياه ..السودان كله بمبدأ في ذلك بورتسودان ودارفور وكردفان. .يجب أن يشرب ويزرع من النيلين. ..قبل أيام يصرح وزير الزراعه المصري في حقد دفين :قال/السودان. .يستهلك أكثر من حصته وفق اتفاقية 1958..وإن الإستثمارات السعوديه (شوفوا )..س تستنفر. .مياه النيل. .منتهي ال استهبال والانتهازية ..فاعطتهم السعوديه. ..كم مليارات دولار ..ولم يسكتوا
..هذاالانسان. .يعلم أن زراعة السودان أغلبها مطريه وشرب أغلب أهله من الآبار. .وبعدين. .يااهلي؟
انا عشت في مصر 36 سنه واعرف مصر حفره. .حفره..وطبع المصرى إمرأة وطفل ورجل. .قوم طبعهم الخيانة والحسد والطمع والانتهازية وعندما يريدون أمر يستخدمون وسائل غير مشروعه قبل المشروته. .
يا أهلي. .ياوطني. ..عدوك ليس إسرائيل. .
عدوك هو مصر فهل تتأمل التاريخ . وملتقى أن شاء الله

[محمد عبد الرازق سيد احمد]

#1498982 [د. محمد عبد الرازق سيد احمد]
0.00/5 (0 صوت)

08-06-2016 02:59 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

اعزائي محرري الراكوبه الشرفاء وروادها بني وطني الكرام .. السلام عليكم ..

في شان مياه النيل اقول : المصريين يفكرون بعقولهم ... ونحن نفكر بلساننا )

وجاء الوقت للمواجهة مع المصريين وفقا لمبادىء المصلحة المشتركة الحقيقيه وليس بالعواطف والسماح بالانتهازية وابقاء السودان وشعبه في مواقف الدونية من قبل المصريين .

كل الأمور سواء في اتفاقيات مياه النيل وا تلاها .. السد العالي وحلفا .. وبحيرة السد المسماه ناصر .. وحلايب وشلاتين .. وحصة المياه من النيل .. يجب ان توضع الأمور علي الطاوله وتناقش وتوجد حلول مقنعة ومرضيه .. وان تعذر الاتفاق فالمؤسسات العدليه الدوليه موجوده .. وبالعدم فالمصريين ليسوا ارجل من السودانيين . وكفانا مهازل واستهبال .

لم يأتي للسودان اى خير من مصر .. كل الكوارث .. عبر التاريخ علي السودان كانت عبر بوابة مصر ..السودان لم يكن يوما مستعمرة مصريه كما يدعي المصريين .. بل كانت مصر حتي ثورة يوليوا تحت حكم الاجانب اما السودان فتم استعماره مرتين في تاريخه الطويل الاولي من الأتراك والثانية من الانجليز وفي المرتين بمساعدة المصريين .. فماذا ينتظر السودان من مصر ..

ولا يلدغ المؤمن من جحر مرتين ...

[د. محمد عبد الرازق سيد احمد]

ردود على د. محمد عبد الرازق سيد احمد
[أبو عزوز] 08-06-2016 11:14 AM
صح لسانك .. الله يوفقك كلام سليم. ولكن من اللي يقرأ ويفهم ويسمع؟

[النسر] 08-06-2016 08:14 AM
كلامك صاح الاخ د. محمد عبدالرازق لازم يتم التعامل مع المصريين بالندية والقوة لان التعامل معهم بطيبة يعتبرونك انسان ساذج ...لماذا ؟ لان تربيتهم قائمة القهر والذل وطيبتنا هذه لا فائدة منها معهم.
واوراق الضغط بأيدينا لماذا لا نركعهم وناخذ كل حقوقنا على اكمل وجه...
مجاملات فاضية
الحريات الاربع تطبق من جانب واحد .. السودان
اين حلايب وشلاتين وابورماد
لماذا تذهب 5 مليار متر مكعب من المياه من حصة السودان لمصر
التعامل مع الجالية السودانية في مصر باحترام
ولماذا الري المصري في السودان



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة