الأخبار
أخبار إقليمية
رسالة زهرة الربيع (أديس أبابا) : خريطة الطريق في ميزان الوطنية
رسالة زهرة الربيع (أديس أبابا) : خريطة الطريق في ميزان الوطنية
رسالة زهرة الربيع (أديس أبابا) :  خريطة الطريق في ميزان الوطنية


08-07-2016 12:13 PM
بقلم: الإمام الصادق المهدي

بسم الله الرحمن الرحيم

رسالة زهرة الربيع (أديس أبابا):
خريطة الطريق في ميزان الوطنية
بقلم: الإمام الصادق المهدي

5/8/2016م

أخواني وأخواتي. أبنائي وبناتي.

تحيات طيبات ودعوات صادقات، وبعد-

مهما اختلفت عقائدنا، وفكروياتنا، وأحزابنا، ومصالحنا فالوطن يجمع بيننا.

فالمرءُ قد يسلو المُسيءَ المفتري، والمُحسنا

ومرارةَ الفَقْرِ المُذِل بلى، ولذّاتِ الغِنى

لكنَّهُ مهما سلا هيهاتِ يسلو الموطنا
الواجب الوطني في هذا المنحنى التاريخي هو استنهاض الإرادة المشتركة لتحقيق سلام عادل شامل وتحول ديمقراطي كامل.

أربعة عوامل تؤهل السودان دون غيره من البلدان أن يجعل من الأزمة فرصة، كما فعل أكثر من مرة في تاريخه الحديث:

أولاً: تأكد للجميع بمن فيهم رواد التجربة أنفسهم أن الأجندة الأحادية الاقصائية المفروضة على الآخرين مهما تنوعت الشعارات فشلت فشلاً ذريعاً. واتضح:

رأْي الجَمَاعَةِ لا تَشْقى البِـلاد به رَغْم َالخِلافِ وَرَأْي الفْردِ يُشْقِيهـا

ثانياً: على طول تاريخه الحديث ظهر أن المجتمع السوداني أقوى من حكامه لأن هوية البلاد تكونت صعوداً من تحت إلى فوق لا العكس.

ثالثاً: يمتاز مجتمعنا بإنسانيات أهمها التسامح وقبول الآخر.

رابعاً: مهما اختلفت مشاربنا السياسية وانتشرت المرارات في نفوسنا فإن منظماتنا السياسية لم تقاطع بعضها بعضا بل حافظت على حبال الوصال بينها رغم قسوة عوامل الفصال.

بلادنا اليوم في مفرق طريق، وشعبها صاحب الملكية الفكرية في التغيير الوفاقي كما حدث قبيل الاستقلال. وصاحب الملكية الفكرة في الانتفاضة السلمية التي حققت ربيعاً سودانياً مرتين في أكتوبر 1964م، وفي رجب/ أبريل 1985م قبل ثورات الربيع العربي يقف متأهباً ليحقق إحدى الحسنيين.

لقد لاحت لكل من كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد فرصة لتغيير وفاقي آياته:

· أن حوار الوثبة مهما فاتته المشاركة الجامعة اهتدى لتوصيات استصحبت بعض بنود الأجندة الوطنية. ويرجى أن يتبناها اجتماعه العام مدركاً أنها مهما حققت ليست شاملة فيؤكد استعداده للمشاركة في الحوار الوطني الجامع الذي ترعاه خريطة الطريق التي تؤهلها أجندتها والمشاركة الشاملة فيها لتحقق اتفاقاً على إجراءات بناء الثقة وعلى بنود أجندة السلام والتحول الديمقراطي والمؤتمر القومي الدستوري كاتب الدستور الدائم للبلاد. أجندة يتفق عليها ويبحث ما يخص وقف الحرب منها في الخارج ما بين أطراف الاقتتال وتبحث أجندة اتفاقية السلام في ظل بناء الثقة داخل البلاد. هذا أسلوب وفاقي لنظام جديد مؤهل لبناء الوطن في ظل السلام العادل الشامل والتحول الديمقراطي الكامل.

· تطلعنا لهذه النتائج هو الذي جعلنا بعد إجراءات التفاهم المعلومة نقرر التوقيع على خريطة الطريق في أديس أبابا إن شاء الله.

· حرصاً على جعل مناسبة التوقيع هذه عرساً وطنياً وبعد التشاور مع زملائي في نداء السودان وجهت دعوة لبعض رموز الوطن لحضورها ولضيق الوقت اعتذر عن عدم دعوة كل المستحقين وما أكثرهم. ليشاركنا الغائبون بصالح الدعاء ولمن سوف يدعموننا بالحضور ليس عندنا ما نميرهم به سوى الكلمة الطيبة والشكر الجزيل.

· نعم بعض مواطنينا أعرضوا عن الحوار من حيث هو لهؤلاء نقول أكثر نزاعات القرن العشرين حسمت بالحوار باستحقاقاته كما حدث في جنوب أفريقيا. وفي بولندا. وفي دول أمريكا الجنوبية. إنها فرصها لتحقيق أهداف الأجندة الوطنية فإن استحال ذلك فالانتفاضة آتية. مهما جعلتها ظروف الاستقطاب الحاد باهظة التكاليف ولكن لا بد مما ليس منه بد.

· ليثق الجميع أننا سوف نوحد كلمة أوسع تحالف سياسي يحاور جاداً وموحد الكلمة لتحقيق هدف واضح: السلام العادل الشامل والتحول الديمقراطي الكامل. حينئذ ينعم بعد طول شقاء محمد أحمد، وأدروب، وكوكو، وساتي، وملوال، وتاور، وأخواتهم بالعيش في وطن السلام، والعدالة، والحرية، والتنمية، والكرامة وكافة حقوق الإنسان. هذا في الصعيد الداخلي. أما في الصعيد الدولي فإن المنافع الوطنية: إعفاء الدين الخارجي، ورفع العقوبات، والتعامل الوفاقي مع قرارات مجلس الأمن ذات الصلة منافع تمر عبر اتفاق أهل الوطن على السلام والحكم والدستور.

نعم هنالك من تحجبهم مصالح ذاتية:

ومن ليس يفتح للضياء عيونه هيهات يوما واحداً أن يبصرا

حينئذ لا أحد يستطيع أن يغالب إرادة الشعب الذي سوف يفرض إرادته وإرادة الشعوب من أقلام العناية:

إذا الشّعْبُ يَوْمَاً أرَادَ الْحَيَـاةَ فَلا بُدَّ أنْ يَسْتَجِيبَ القَـدَر

وَلا بُـدَّ لِلَّيـــــــْلِ أنْ يَنْجَلِــي وَلا بُدَّ للقَيْدِ أَنْ يَـنْكَسِـر

يا أهلنا ادعموا الحوار الوطني باستحقاقاته بروح الانتصار للوطن. انتصاراً يجعلنا جميعاً روافد لحزب السودان.

إن أهداف الوطن المشروعة في وقف الحرب وبناء السلام، والحكم القائم على المشاركة والمساءلة والشفافية وسيادة حكم القانون، واقتصاد التنمية والعدالة الاجتماعية والجهوية؛ سوف تتحقق مهما تنوعت الوسائل، والعناية وحركة التاريخ تستنهض الكافة أن يقوموا بدورهم في مهمة بناء الوطنـ والحكمة الهادية لنا جميعاً لا خير في الانفراد، ولا ذنب يكبر عن الغفران، ولا خطيئة تستعصى على التصحيح إذا توافرت الإرادة المخلصة.


والله ولي التوفيق


أخوكم

الصادق المهدي


تعليقات 29 | إهداء 0 | زيارات 5371

التعليقات
#1500651 [Alkarazy]
0.00/5 (0 صوت)

08-08-2016 11:59 PM
الوطنيه ...الوطنيه ...سطرناهو كبار وصغار ...الكل يغني اليوم اعياد هل هو المقصود؟ ام ان الموضوع مسخره ساي .بني النضير استشارو بني حزيفه(الامريكان) وبني النضير عاوزين يعملوا إتفاقيه البقط الكل يتأمر على الكل تحت شعار هيا بنا نلعب بتاع اولاد سنه ثالثه كتاب يلا بلامسخره

[Alkarazy]

#1500588 [على]
0.00/5 (0 صوت)

08-08-2016 09:17 PM
ملوال بح مامشى زمان نسيت وبعدين الاجندة الداخلية والخارجية هل حلايب وشلاتين وابورماد ونتؤ حلفا والفشقة ضمن هذه الاجندة سؤال برئ يازهرة الربيع

[على]

#1500512 [abdulbagi]
0.00/5 (0 صوت)

08-08-2016 06:00 PM
على الطلاق الكيزان اقعدوا اجرجروا فيكم من شهر لشهر لمن يكملوا رأئكم جماعة ديل صاروا احرف ناس فى كسب الوقت . غايتوا بختكم تشبعوا زقنى وطرطبوا مع همريب اديس

[abdulbagi]

#1500089 [ابوجلمبو]
0.00/5 (0 صوت)

08-08-2016 07:47 AM
القروش البتدفع لفنادق اديس ابابا بسبب الحوارات دي كانت عمّرت السودان يا (حكومة ومعارضة)

[ابوجلمبو]

#1500087 [ابوجلمبو]
0.00/5 (0 صوت)

08-08-2016 07:46 AM
القروش العملتها منكم ومن حواراتكم دي فنادق اديس ابابا كانت عمّرت السودان يا معفنين حكومة والا معارضة

[ابوجلمبو]

#1500065 [Sam-7]
0.00/5 (0 صوت)

08-08-2016 07:16 AM
من جرب المجرب حاقت به الندامة

[Sam-7]

#1499973 [الإحيمر]
0.00/5 (0 صوت)

08-08-2016 01:09 AM
كل الرؤساء السودانيين لم يصادفوا حظاً مثل حظ البشير. هذا الرجل حالفه
الحظ منذ إختياره العشوائى لقيادة الإنقلاب وذهابه للقصر بل وإختطافه.
وسخرت الأقدار الترابى لهذه التراتيبية، ولكنها أى الأقدار، سخرت (بكسر
الخاء) من الترابى ليذيقه البشير من نفس كأس العلقم التى جرعها الأخير
لنسيبه. وها هو النسيب يحيك للبشير طوق النجاة ليجلس مرتاحاً مطمئناً.
لن أعيد سجع وبديع الصادق المهدى فهو يجيد فن الكلام بدرجة عالم مكانه
المنتديات والقاعات بشتى ألوانها، على أنه وللغرابة ولاخر حرف فى خطابه
لم يشر إلى كلمة محاسبة أو حتى مساءلة. من خلال تلاعب الصادق بالألفاظ هناك
تحس بتلميح بغض الطرف عن موضوع أوكامبو إذا حصل إتفاق بين كل الأطراف
وبالتالى ستلحق واوات أوكامبو بواوات جبرا.
جذرة السلام للبشير والأحزاب والحركات المسلحةهى : السلام العادل الشامل
والتحول الديمقراطى الكامل وإعفاء الدين ورفع العقوبات و ((التعامل
الوفاقى مع قرارات مجلس الأمن ذات الصلة)).
الصادق المهدى يمهد لما يريده ويتمناه البشير بل ويراه؛ أى البشير؛
مستحيلاً. هل المعارضة الخارجية بكل أطرافها تعى ذلك ؟؟!!
البشير سيفوت فرصة تاريخية لن يسامحه الحظ عليها إذا إستمر فى عناده
لتقدمه فى السن وللسيف الجنائى المسلط على رقبته.
ما الذى يجنيه الصادق المهدى ؟؟

[الإحيمر]

#1499929 [سيف]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2016 10:21 PM
نتمنى ان يكون الاخرين كبار كما انت أيها الرجل الصالح
كما نتمنى ان تكون الحكومة هذه المرة فقط بعيدة عن الخبث والذي يعتقدون شطارة ، حتي لا نكون مثل البلدان التي دمرت وشرد أهلها وان نخرج من هذا النفق المظلم والبئر العميق وننطلق كما البلدان التي تنعم بالأمن والأمان والرخاء واحترام الانسان الذي كرمه الله .

[سيف]

#1499898 [Abdalla Asad]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2016 08:52 PM
مكر الجبهة الإسلامية السودانية، التي عجم كنانتها عراب الحركة الراحل "حسن الترابي" والتي أتت بحكومة الإنقاذ، كانت لها مقدرة التمويه والكذب المحكم مما استعصى على أعتى أجهزة المخابرات العالمية مثل "CIA" و "KGB" والموساد والمخابرات المصرية، فك شفراتها. عندما ذهب البشير رئيسا للجمهورية وذهب الترابي لسجن كوبر بقصد التمويه امام العالم ودول العرب. لو لم يصرح الترابي في حلقاته بقناة الجزيرة "شاهد على العصر" لما عرف المواطن السوداني العادي، كيف جاءت حكومة الإنقاذ وكيف جاء البشير وكيف جاءت معه نخب الإسلاميين المتعطشة للسلطة والتمكين.

تقول قرائن الأحوال ويقول التاريخ السياسي السوداني ان الصادق المهدي كان يعلم بكل خبايا دولة الاخوان الإسلامية والتي يلعب فيها الصادق الأخ المسلم المجند من قبل الترابي، دورا رئيسا. كان يعلم بالشفرة المموهة وكلمة السر الاخوانية، كما أوضح الدكتور ادريس البنا عضو مجلس السيادة وقت إذا. الصادق الذي تآمر مع الترابي لخلع المحجوب رئيس الوزراء والجلوس في مكانه. الصادق الذي تآمر مع الترابي لطرد أعضاء الحزب الشيوعي من البرمان واختلاق فتنة معهد المعلمين. الصادق الذي كرث فترة حكمه للحصول على تعويضات شركة آل المهدي. الصادق الذي تنفق عليه حكومة الإنقاذ اسوة بأنفاقها على آفة السودان الأخرى آل الميرغني، الصادق الذي تصالح مع السفاح نميري قاتل الآلف من الأنصار في الجزيرة أبا وجامع ود نوباوي، هو نفس الصادق الآن المحب للسلطة والسيادة والذي يستعد لتقبل أي منصب من يد البشير.

السياسة السودانية في عهد الإنقاذ بمكرها وكذبها وتمويهها وخباياها داخل دهاليز حكومتها العميقة، استعصت مقاصدها واتجاهاتها، على الكثير من المحللين السياسيين محليين كانوا او أجانب. لكن حلقات الراحل الترابي كشفت هول ما مر به الشعب السوداني المظلوم وما سيمر به مستقبلا ما دام الإنقاذ على رقاب العباد وما دام الصادق المهدى لايزال يٌنظر ويغازل السلطة والشعب بانه هو المنقذ. ولعل ما صرح به الصادق يوم أمس هو ما ينتظره البشير وعصبته.

رسالة رئيس حزب الأمة التي اعقبت لقاء قوى نداء السودان الاخير بالعاصمة الفرنسية «باريس» في الفترة من الثامن عشر والى الثالث والعشرين ، يقول: " أدعياء الوطنية هواة الإفراط يوهمون الناس أن مجرد الحوار هو تفريط في حقوق الشعب السوداني، وأن التطلع لمخرج سلمي من حيث هو تفريط في المصلحة الوطنية. يقول: نحن نحاور نظام الطغيان منذ أواخر القرن الميلادي الماضي بيد، ونعمل من أجل الانتفاضة الشعبية المخططة باليد الأخرى." ويقول: " الحوار التحضيري المزمع ليس امتداداً لحوار قاعة الصداقة بل هو مستقل بذاته. من الواضح ـ وان لم يشر الى ذلك صراحة ـ المقصود هو الحزب الشيوعي وحزب البعث العربي الاشتراكي ومن سار على نهجهم المناهض للتوقيع على خارطة الطريق الافريقية واغلاق كل الأبواب التي تقود الى محاورة النظام القائم الذي يرى فيه الحزبان وضعا لا بد من استئصاله بكل السبل.
ومن ناحية اخرى ، يبشر الصادق بان قوى نداء السودان والحكومة على مقربة من جولة تفاوضية تعقب عقبة «خارطة الطريق» .
صرح الصادق بذلك كأنه لم يٌكرم بنياشين البشير في افراح ليالي السمر والبزخ في القصر الجمهوري. وكأن ابنه عبدالرحمن لم يجلس بجانب البشير كنائب في القصر بدون مشورته. وكأن ابنه الثاني لا يعمل في المخابرات بدون مشورته.

ومن صياغة تصريح الصادق هل يُفهم ان اليد الأخرى التي تعمل للانتفاضة هي يد ابنه داخل القصر الجمهوري؟ ام تواجده شخصيا في القاهرة بصفة مستديمة، هي اليد التي تحاور نظام الطغيان منذ أواخر القرن الميلادي الماضي؟
لمن يوجه الصادق المهدي بيت الشعر الذي استشهد به فب آخر تصريحه؟!
" من ليس يفتح للضياء عيونه هيهات يوماً واحداً أن يبصرا"

هل يقصد نفسه؟ ام يقصد الشعب السوداني، المغلوب على امره والذي ينتظر أضعف الايمان ليفتح للضياء عيونه كي يبصر بواسطة الصادق مستقبله الضائع.

كما قلت ان التكهن بما يحاك خلف السياسة السودانية التي تخبز في افران الإنقاذ على أيدي الاسلامين بقيادة عرابها الاسلامي الراحل الترابي، صعب جدا التكهن بها. يٌشتم ان علاقة الإنقاذ السرية وتوافد ممثلي الحكومة المستمر للقاهرة واجتماعاتهم السرية والعلنية مع الصادق، تحمل نفس أسلوب الترابي المشفر. الإنقاذ لم يبقى لها قناع تتستر من خلفه. سقطت محليا وعالميا وعربيا واسلاميا. سرطان الفساد لم يترك في خلاياها خلية واحدة سليمة.
وبعد فشل المشروع الإسلامي الكاذب، وفشل السودان كدولة، تبعثر عتاولة الإنقاذ ورحل العراب، لم يبقى فيها إلا اسد العروبة ورجل افريقيا المكرم، المشير حسن البشير والذي قُدم له السودان في طبق من ذهب بواسطة الجبهة الإسلامية. لقد افلح البشير في شيء واحد واجاد دوره فيه. لقد تقدي بالإخوان قبل ان يتعشوا به وظل جاثما بكلكله على صدر الشعب المغلوب على امره. نجح في تفتيت الأحزاب واحد تلو الآخر وحتى الحزب الشيوعي معلم الأحزاب في السودان وفي الشرق الأوسط، لم يسلم من اختراقه. وها هو ينشطر قبل انعقاد مؤتمره العام السادس.
البشير والعصبة التي تحيط به لحماية مصالحها ومصالحه ومصالح اخوته ومصالح السيدة الأولى وداد بابكر، العصبة التي تنتهز سذاجة البشير وتطبل له وتكرمه في أي بقعة تريدها، وآخرها جامعة ادس ومهزلة قميص يوسف أي قميص "ميسي" لاعب كرة القدم العالمي بواسطة محترفة عالمية ضحكت على عصبة البشير وعليه.

نفس العصبة تعمل مع البشير لاستدراج آخر كرت سياسي لها. الكرت الأخير "لإنقاذ الإنقاذ" هو الصادق المهدي. الصادق لا يزال يتعطش ويحلم بدولة المهدى الإسلامية التي أدخلت الترابي بالانتساب لها بعد زواجه من بيت المهدي.

وبعد اهدار الوقت بحوار قاعة الصداقة لإطالة عمر الإنقاذ، ها هو الصادق يستعد لحوار جديد ويقول:
" الحوار التحضيري المزمع ليس امتداداً لحوار قاعة الصداقة بل هو مستقل بذاته"

فيا ايه الشعب الذي صبر حتى أبصر اجنحة الإنقاذ تنتف بعضها البعض وأبصر السودان بدون وجيع لسنوات. "حمدتى" والامن الشعبي يحرس حكامه الإنقاذين في ضيعة كافوري. استعد ايه الشعب لعودة الصادق في منصب رئيس الوزراء والحاكم بأمر الله وبأمر البشير لأحياء حكومة المهدي الإسلامية الوهمية. وسيكون الصادق المظلة الآمنة لهروب الإسلاميين الي مليزيا وحاشية البشير الى ادس. للعلم وحسب تصريح موثوق به من ادس، ان البشير قد بني على حسابه الخاص للاستثمار مستشفى ومدرسة في أحد أقاليم اثيوبيا. والسيدة الاولي وداد بابكر ستبنى أكبر مستشفى في افريقيا في داخل العاصمة الاثيوبية ادس لحسابها الخاص للاستثمار أيضا.

[Abdalla Asad]

ردود على Abdalla Asad
[wadbatia] 08-08-2016 11:00 AM
اسد عليّ وفي الحروب نعامة + اسد عليّ وفي الحروب نعامة + ( ورينا حلك انت ومن معك شنو وكيف )( اذا اتتك مذمتي من ناقص فهي الشهادة لي باني كامل )


#1499887 [abdulbagi]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2016 07:58 PM
يا خوان مسئولين من الخير وين اخونا ياسر عرمان لا اسكت الله له حسا .ما ظاهر فى الهيصه دى الظاهر الحكايه ما عاجباهو ولكن مجبور عليها اصدر بيان واحد فضفاض نحن ونحن وبعدين لبد .عفيت من الامريكان من زمان كانو وين .خلو الامام وعرمان اركبو سرج واحد.تانى اى واحد ارفع بخرتو نكلم ليه الامريكان

[abdulbagi]

#1499886 [abdulbagi]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2016 07:51 PM
يا اخوان مسئولين من الخير وين اخونا ياسر عرمان لا اسكت الله له حسا لم يصدر الا بيانا خجولا وبعدها لبد الموضوع ماعاجبه الظاهر مجبور عليه عفيت من الامريكان من زمان كانوا وين

[abdulbagi]

#1499885 [شليل]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2016 07:47 PM
يبدو ان زهرة الربيع تحمل معها بشارة خير للمواطن السوداني الغلبان .
و لكن متي يحل الربيع بحاله ؟؟؟؟

[شليل]

#1499842 [abdulbagi]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2016 06:16 PM
هذا الوفد الذى يحضر من الخرطوم وهو ديكور(تماتمة جرتق ) وكما قال لى اخ جنوبى مشكلة السودان فى النخبه وقد صدق , بروفسر شداد والجزولى دفع الله تمامة جرتق فى قاعة الصداقه والاسماء التى ذكر الامام تمامة جرتق فى اديس ,خليهم يستمتعوا كم يوم بجو اديس مما جميعه .هم دافعين حاجه من جيبهم لاهم ولا الذين يوقعون دافعين من جيوبهم . سلامة امريكا الما اجى بالضغط اجى بغيره والبيب بالاشارة يفهم , فعلا والله مصيبتنا فى النخبه

[abdulbagi]

#1499837 [abdulbagi]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2016 05:57 PM
هذا البيات لم يأت لامن قريب او بعيد لمبدأ المحاسبه. ان الاسباب الرئيسيه التى ادت الى انتكاسة ثورة اكتوبر وانتفاضة ابريل هى عدم المحاسبه وتطبيق مبدأ عفا الله عما سلف . حتى تجربة جنوب افريقيا التى يتغنى بها السيد الصادق كان من اهم بنودها مبدأ المحاسبه. ما جعل الصادق المهدى لا يذكر هذا المبدأ لانه راس السوط لاحقه اولاده واحد فى القصر وواحد فى الامن. ما اجى واحد اقول لى دى قناعتهم الشخصيه, نحن ماعندنا قنابير. وبعدين ياحضرة الامام ثورة اكتوبر وانتفاضة ابريل لم تاتى باصدار البيانات والعمل والتنظير عن بعد وسط الاجواء البارده بل اندلعت بالعمل وسط زحام الاغلبيه الصامته والذين يلفهم غبار الحياة وهجيرها . هذه الاغلبيه الصامته وسوف تتكلم يوما ترونه بعيدا ونراه قريبا.

[abdulbagi]

#1499827 [abdulbagi]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2016 05:42 PM
هذأ البيات تناسى مبدأ اساسى وهو مبدأ الحاسبه . ان من الاسباب الرئيسيه التى ادت الى انتكاس الثوره فى اكتوبر وابريل هو مبدأ عفا الله عما سلف.حتى تجربة جموب افريقيا التى يتغنى بها الصادق المهدى مع الفرق الشاسع بينها وبين ما يجرى فى السودان كان من اهم بنودها مبدأ المحاسبه.الصادق المهدى ما يمنعه من لمس هذا المبدأ هو ان رأس الصوت لاحقه فى ابنائيه الذين بشاركون فى النظام عبدالحمن فى القصر وبشرى فى الامن .هذا التوقيع الذى يتم يحت الضغط الامريكى لن يفيد الا النظام الى برع فى كسب الوقت وتعطيل الاجتماعات لشهور وشهور .سيدى الامام اكتوبر وابريل ثورات لم تاتى بالتمنى ولا بالعمل النظرى من البعد وسط الاجواء البارده ولكنها ثورات اتت من العمل المباشر وسط الاغلبيه الصامته وعراك طويل صبور وسط حزام الحياة وغبارها الكثيف وهجيرها

[abdulbagi]

#1499818 [Awad]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2016 05:29 PM
لا حوار بدون مبدأ المحاسبة.المحاسبة والقصاص يا أمام فلا للظلم مرة أخرى لضحايا الشعب.

[Awad]

#1499809 [الحامدي]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2016 05:12 PM
ولتكن خارطة الطريق المحطة الاخيرة لحكم الكيزان ....
اي اتفاق بدون ضمانات دولية يصبح حبر على ورق

[الحامدي]

#1499806 [فيصل]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2016 05:09 PM
ربنا يخليك (للفشل).. نَانْ يفوتك لمنو عاد ؟! الفشل دة ماااااااااا سيدو و(هِيلو) يفوتك لمنو ويروح؟!

[فيصل]

#1499803 [منصورالمهذب]
5.00/5 (1 صوت)

08-07-2016 05:05 PM
قلت ليكم من زمان : شامي لي ريحه وفعلا الصادق عملا. مش دي اول مرة، "متعودا" ! ياعالم الصادق كوز والدليل عمايلو.

[منصورالمهذب]

#1499771 [مهدي إسماعيل مهدي]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2016 04:25 PM
ظللت انتقدك دائماً، ولا زلت انتقد بعض مواقفك، وقلت ذلك أماك في منزل المرحوم/ الصادق موسى، في بريتوريا بجنوب إفريقيا (لو تذكر).

ولكني اليوم أشد على يدك مهنئاً وراجياً لك التوفيق والسداد، ومن شذ عن التوقيع فقد شذ إلى النار.

[مهدي إسماعيل مهدي]

ردود على مهدي إسماعيل مهدي
[Rebel] 08-07-2016 11:53 PM
* كيف يكون من شذ عن التوقيع فقد شذ إلى "النار"!..!
* لو قلت الى "نار"، فسنحسن الظن، و نقول لربما أنك تقصد نار الإسلامويين التى نحن فيها أصلا، و هذا مفهوم!
* اما تعريفها بالالف و اللام، فيه شبهة كفر و شرك!
فاتق الله يا أخى!..و لا تشتريها بثمن بخس، كما يفعل "الإسلامويون" الفاسقون!
* و من جانب آخر، فأصلا الصادق لا يختلف كثيرا فى تفكيره "السلطوى" المتجبر عن الاسلامويين، الذين باعوا الدين و اشتروا الدنيا!..
* و هو و هم و جميعهم سيندمون ندما شديدا، ما بعده ندم!..هذا سيحدث أوعدك، إن شاء الله!
مع تحياتى،،


#1499730 [أبو المؤيد]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2016 03:21 PM
كلام كبيييييييييييييييييييييييييييير بالتوفيق الله يكفينا شر البندقيه والقلع بالزنديه

[أبو المؤيد]

#1499718 [العبادي]
5.00/5 (1 صوت)

08-07-2016 03:14 PM
*السيد الصادق المهدي انت تكرر الفشل و تجرب المجرب للمرة المليون و لا تتعظ...كم اتفاقا عقدته مع هؤلاء لا داعي للتعداد...
*دائما تستشهد بمصالحة جنوب افريقيا..لا داعي للمقارنة لا الظروف هي نفس الظروف ولا تشابه بأي حال من الاحوال..
*المؤتمر البطني ح يلعب بيكم و لن يعطيكم شئ وعند ما تكتشفون هذه الحقيقة يكون الناس قد انفضت من حولكم و فقدت الثقة فيكم وهذا ما يسعي اليه النظام يريد ان تكونوا كروت محروقة.
* حتي الانصار يعارضون نعومتك الزائده عن الحد مع هذا النظام والتي تصل حد الشكوك

*عمليا السيد الصادق المهدي غالبية الشعب السوداني و بما فيهم منسوبي حزبكم فقدوا الثقة و الرجاء فيكم منذ خزلانكم لانتفاضة سبتمبر فلا ترجو ان تستجيب الجماهير لكم مرة اخري فنحن لا نجرب المجرب اصلاً...

*ايها الامام النظام يتلاعب بكم و يمكن في النهاية ان يمنحكم بعض فتات....

*في الدنيا لا يوجد نظام عسكري صفي نفسه و سلم السلطة ولن يحدث لسبب بسيط هو انه يريد ان يحمي نفسه من المحاسبة و الحفاظ علي مكتسباته بالاستمرار في الحكم.. فهل في حسابتكم العفو و التسوية بأسم الشعب السوداني؟

[العبادي]

ردود على العبادي
[عين العقل] 08-07-2016 08:25 PM
وحلك شنو يا العبادي؟

أمش حارب الحكومة طيب ما تنظر ساي

ديل يدهم في النار ما في الموية زيك قاعد ليك تحت مكيف وتنتقد


#1499714 [ابوبكر ابو القاسم]
5.00/5 (1 صوت)

08-07-2016 03:09 PM
من ملوال هذا الذي تتحدث عنه؟ اهو الذي قلتم عنه انه كافر وعبد واغلف وسلحتم له قبائل التماس لابادته حتي يصفي لكم السودان دماءا نقية يرجع اصلها الي اوهام نسجتموها في خيالكم المريض لان وجوده بينكم هو مجرد جغمسة ودغمسة

[ابوبكر ابو القاسم]

#1499675 [تاج الدين حنفي]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2016 02:22 PM
الاخ السيد الامام معروف عن الشعب السوداني دائما الصفخ والعفو عن من ظلمه ونحن كذلك ... ولكننا في هذه المرة سنصفح ولكن بشرط .. وهو الا يستقل الكيزان الديمقراطية وبالفلوس التي اختلسوها يعكروا صفو الديمقراطية .. ارجو ان يكون هذا هو الشرط الاول في اي مباحثات تخص الشعب السوداني .. وانا لا اصدق الكيزان والله سيفعلون الافاعيل بالديمقراطية الوليدة ليثبتوا للشعب السوداني كذبا وبهتانا بان الديمقراطية لا تصلح لحكم السودان او يقولوا نحن خير من الديمقراطية ونا لا حول لي ولا قوة ولكنى انبه الى هذه المعضلة التي ستجعل السودان يذهب الى الى الوراء اذا ترك الكيزان دون قصاص ...

[تاج الدين حنفي]

ردود على تاج الدين حنفي
[العبادي] 08-07-2016 04:06 PM
تاج الدين حنفي الموهوم
انت بقيت متحدث بأسم الشعب السوداني؟ ومنو العينك؟ لو عايز تصفح اتكلم عن نفسك
بس....


#1499670 [أبو مصعب]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2016 01:57 PM
فالمرء قد ينسى المسيء بنسى وليس يسلو والباقى برضو
المفترى ، و المحسنا
و الخمر ، و الحسناء
و الوتر المرنّح ، و الغنا
و مرارة الفقر المذلّ
بل ، و لذّات الغنى
لكنّه مهما سلا
هيهات يسلو الموطنا

[أبو مصعب]

#1499642 [المتابع الاممي]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2016 01:29 PM
هذا ليس سلاما !!اين مبدأ المحاسبة في زهرة الربيع هذه .. دون ذلك فالسلام علي السودان .. اعتقد من هذا الخطاب قد نجي المجرمين بكل الجرائم والأموال التي نهبت !!
حاكموهم جنائيا وليس سياسيا !!
وإلا علي الدنيا السلام !!

[المتابع الاممي]

#1499639 [معمر حسن محمد نور]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2016 01:28 PM
كمان جابت ليها فرز من حيث الوطنية ؟ محن ..فاوضوا ودعوات الآخرين في شأنهم

[معمر حسن محمد نور]

ردود على معمر حسن محمد نور
[abdulbagi] 08-07-2016 08:53 PM
كلامك عسل . على الطلاق نحن الوطنيه امها وابوها

European Union [abdulbagi] 08-07-2016 08:51 PM
كلامك عسل


#1499620 [عوض]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2016 12:46 PM
لا ذنب يكبر عن الغفران هذا بالنسبة الى ربناكما ان لا يملك حق العفو والغفران الا الضحيةلذلك ليس من حقك العفوا عن ذنوب لم ترتكب فى حقك كما لاتملك وحدك العفو عن الذنوب التى ارتكبت فى حق الوطن

[عوض]

#1499608 [فاروق بشير]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2016 12:19 PM
---------------- لا حوار حول الدولة الفاشلة---------
الدولة الفاشلة تعرف بمعايير العلم,

اقترح على الجميع دون استثناء قبول الدعوة للحوار لكن بهدف الانقلاب على فكرة الحوار.
واحلال البند البديل اعلان السودان دولة فاشلة.
افضل ما يجمع الفرقاء هو النظر في بند مغاير, وهو حقيقة ان السودان دولة فاشلة,هي حقيقة ثابتة بالمعايشة ولمن أراد المعايير العلمية .
العدالة الانتقالية تكون بين شخوص وشخوص. لكن انهيارات البلد تطلب بل تستوجب ,تفرض المصالحة بين الساسة والوطن.
هذا البند هو الذى يجعل اجتماع الفرقاء اشبه ما يكون بإجماع الامة البهيج عشية الاستقلال.لكنه سيكون كئيبا يناسب الفشل.
وان مضى في الحوار ومناكفاته ربما هو لقاءهم الأخير.
هذا البند هو الذى يجعل ثقل المعاناة اليومية هو الغالب على ما عداه.(شوية احساس).
هذا البند هو التوظيف الأمثل لفبول الأطراف التلاقي.
وله تداعيات عدة في اتجاهات و مستويات مختلفة.
الامر هو سودنة الحقيقة المفجعة, بدلا من توظيفها الحالي في يد الغرب والوسطاء مبررا للتدخل والوصاية تسوق به المعارضة سوقا, ترد لأطراف الحوار. حيث بدء لا يكون للوسيط حاجة. وتخف كثيرا غلواء الوصاية.
اعلان الدولة الفاشلة مقرونا بالنقد الجماعي هو مشروع مصالحة مع الوطن. ويختلف عن فكرة الحوار
-انه بعيد عن مظلة الاوصياء.
-بدلا من اطراف متقابلين يصطف الجميع صفا حيال الوطن.
-تفكك الحجج المعدة حجج التقابل والمناطحة. ويجد الفرقاء انفسهم يواجهون عالما مختلفا كأن ليس من بينهم من كان ابنا لهذه الأرض, اذ ستنكشف امامهم انهيارات الامن والصحة والخبز ومعسكرات النزوح ومكلومي الحروب والثكالى وهجرات الالاف.
-يفكك قدرا من النظام الحاكم.

وهذا الاقتراح بالمصالحة بين الساسة والوطن-كمفتاح لمرحلة - ليس فيه أي جديد ولا حتى مفاجأة. فقد طرح بعشرات الصياغات هنا فقط جرى تركيزه.

فاروق بشير والفاضل البشير

[فاروق بشير]

ردود على فاروق بشير
[فاروق بشير] 08-07-2016 04:33 PM
----------------- السيد الصادق الى العبور--------

هذا المقترح بإحلال النقد والمصالحة مع الوطن, محل الحوار واوراقه المعدة, له ابعاد خاصة في حضرة الامام السيد الصادق المهدى.
لب المصالحة هو النقد الذاتي. وان ابتدره الامام اذن فلاشك انه لهو العبور عينه.
هذا من جهة اما من جهة أخرى, فلو مضى مسار الحوار كما خطط له حتى الان, فان نداء السودان(دارفور, كردفان. الأزرق)الذين أتوا ضغطا سيرتفع عندهم مطلب الانفصال.(لانه بدون النقد فالمظالم تبقي كما هي والنقد أصلا يخفف منهاولا ينهيها) والضغط الدولي خبيث يكمل بنيفاشا أخرى, وعلى الأرض السلام بل الخراب.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش







الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2016 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة