الأخبار
أخبار إقليمية
رسالة إلى الإمام الصادق!!
رسالة إلى الإمام الصادق!!
رسالة إلى الإمام الصادق!!


08-08-2016 10:58 AM
زهير السراج


* قرأت الكلمة القصيرة التي وجهها الإمام الصادق المهدي للشعب السوداني، بمناسبة توقيع حزب الأمة وبعض القوى الأخرى على إتفاقية (خارطة الطريق) اليوم بأديس أبابا، والتي احتشدت بالتفاؤل والأبيات الشعرية وتعظيم المناسبة والاشادة بالمشاركين فيها واتهام الممانعين بسوء النية وتغليب المصالح الشخصية، ولا أدري بصراحة عن أي مصالح شخصية يتحدث الإمام، فما الذي يجنيه من لم يوقع عليها من مكاسب شخصية، بل على العكس فإن عدم التوقيع عليها سيخرج صاحبه من دائرة المصالح والمناصب الشخصية والتمرغ في الميري، ويجر عليه الاتهامات الخطيرة والكثيرة، والدليل اتهامات الصادق لمن رفضوا المشاركة بالمطامع الشخصية، وغدا سنشهد ونسمع ونقرأ المزيد من الإتهامات مثل العمالة والخيانة (وربما الكفر والإلحاد)، فضلاً عن القمع والكبت والمضايقات، فأي مصالح يبحث عنها وسيجنيها الممانعون والرافضون؟!

* كما إنها وجهة نظرهم في الاتفاقية، وهم أحرار في رفضها، تماماً مثل الذين وافقوا عليها، وكان عليك، سيدي، وانت رئيس الوزراء الشرعي المنتخب والمدافع الأول عن الديمقراطية وحرية الرأي، أن تتقبل وجهة النظر الأخرى، إن لم تدافع عن حرية اصحابها في الافصاح عنها، بدلاً عن توجيه الاتهامات لهم.. أم حلالٌ على بلابله الدوح، وحرامٌ على الطير من كل جنس؟!
* اتفق معك، سيدي، أنه "مهما اختلفت عقائدنا، و(فكروياتنا) ــ (افكارنا، المحرر) ــ وأحزابنا، ومصالحنا، فالوطن يجمع بيننا، ولا خلاف في أن الواجب الوطني في هذا المنحنى التاريخي هو استنهاض الإرادة المشتركة لتحقيق سلام عادل شامل وتحول ديمقراطي كامل، وأن شعبنا هو صاحب الملكية الفكرية في التغيير الوفاقي كما حدث قبيل الاستقلال، وصاحب الملكية الفكرية في الانتفاضة السلمية التي حققت ربيعاً سودانياً مرتين في أكتوبر 1964م، وفي رجب/ أبريل 1985م قبل ثورات الربيع العربي، كما أنه يقف متأهباً ليحقق إحدى الحسنيين"، فهى حقائق تاريخية لا يختلف عليها اثنان، فلا أحد يمكن أن ينكر أن الشعب السوداني شعب معلم وصانع ثورات، وهو على أهبة الاستعداد عندما تتوفر الظروف الموضوعية، ليسترجع حريته وديمقراطيته وحقوقه السليبة بكل جرأة وشجاعة، كما انه لا يوجد أحد يكره السلام ويحب الدماء، إلا إذا كان معتوهاً أو مجرماً، أو تاجر حرب!!
* ولكنني لا أوافقك الرأي في أن "رواد التجربة أنفسهم (الانقاذ)، إقتنعوا أن الأجندة الأحادية الاقصائية المفروضة على الآخرين فشلت فشلاً ذريعاً"، فما الذي تغير في أهل (الانقاذ) حتى نتأكد من إقتناعهم بأن التجربة الآحادية المفروضة على الآخرين قد فشلت، هل هو سعيهم للحوار الوطني أم بسطهم للحريات العامة والسياسية، ام تخليهم عن سياسة القمع أم ماذا، فالبلاد لا تزال محكومة بالحديد والنار، والحوارات كانت وما زالت قائمة منذ استيلاء الانقاذ على السلطة في يونيو 1989 بدون بنتيجة، والاتفاقيات التي ابتدرتها ووقعتها الانقاذ كانت هي أول من انتهكتها، والوعود التي بذلتها لم يتحقق منها شيئاً، وحتى حوار الوثبة الذي يتفاءل به الصادق ويدشن الكلمات المحشودة بالأشعار والأماني الطيبة ليتغزل فيه، ويأمل أن يضيف إليه، خرج أحد قادة المؤتمر الوطني بالأمس القريب، ليوجه رسالة الى الذين وافقوا على المشاركة فيه بأنهم يسمحوا لأحد (الصادق أو غيره) بأن يُضف إليه شيئاً، وهو كلام واضح ولا يحتاج إلى توضيح، فمن أين جئت، سيدي، بالقناعة التي تتحدث عنها؟! * لا أوافقك، سيدي، على هذا الحديث، ولا على تفاؤلك الغريب، خاصة وأنت أكثر من لُدغ من جحر الانقاذ.. ودعنى أقول لك، بأن تفاؤلك هذا واندفاعك غير المحسوب وحماسك لمن أو ما يروق لك، هو نقطة الضعف التي ظل أعداؤك يستغلونها ليلدغوك منها، وأرجو أن أكون مخطئاً هذه المرة!!
الجريدة


تعليقات 20 | إهداء 0 | زيارات 5697

التعليقات
#1501297 [الدنقلاوي]
0.00/5 (0 صوت)

08-10-2016 12:10 AM
السودان وشعبه الكريم وقادته المبجلين هم توليفة واحدة (فيها شبه كبير من ملاح الجقاجق والكرتة) وهم أكثر شعب لديه أسامي ونعوت للخبطة والجوطة والدغمسة .. إلخ، دلالة على ولعهم بعدم الوضوح والتحديد وحبهم للأوضاع المائعة ولهذا استمر السودان منذ سقوط آخر مملكة مسيحية شيئاً بين الوجود والعدم وسيستمر هكذا إلى أن يتداعي بالكامل أو يرث الله الأرض، فما الفرق لو وقع الصادق أو وافقت الحركات المسلحة، فالقاعدة هي أن الدغمسة ستستمر يغذيها التخلف والغلو والهمم الصغيرة والنفوس الوضيعة، فسيروا على بركة الله

[الدنقلاوي]

#1501210 [ودأبوريش]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2016 07:26 PM
ربنا يهون وإن شاء الله الحكومة تكون صادقة هذه المرة وتقبل بوجهها على ماوقعته وتلتزم به والله نحن سئمنا حالت الحرب والشؤوم والكورة في ملعب الحكومة والله مانلوم الصادق ولا قيادات الحركات المسلحة الموقعة على الخارطة شكرا لهم على هذا الخيار ونرغب أن يتمو لنا السلام العادل ونشوف الحكومة هل صادقة أم كاذبة والأيام دول وفي حالة نكوص الحكومة يكون خيار الحركات خيار كل الشعب.

[ودأبوريش]

#1501045 [sasa]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2016 02:20 PM
اقتباس

((((خاصة وأنت أكثر من لُدغ من جحر الانقاذ.. ودعنى أقول لك، بأن تفاؤلك هذا واندفاعك غير المحسوب وحماسك لمن أو ما يروق لك، هو نقطة الضعف التي ظل أعداؤك يستغلونها ليلدغوك منها، وأرجو أن أكون مخطئاً هذه المرة!!

تحياتى يازهير وانت الصادق في القول اما الصادق المهدى فهو المخذل الدائم لنا نحن 0عبيد وخدم0 الديموقراطية وحكم الشعب للشعب ... وستثبت الأيام ان الصادق غير الصادق حتى مع نفسه هو من لبس فنلة ميسى

[sasa]

#1500906 [الفارس الجحجاح]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2016 10:55 AM
بالفعل انت مخطئا يا د. زهير السراج لأنك لم تتمعن وتفهم الرسالة التي كتبها الامامفهي كالاتي:
اولا انت كتبت (واتهام الممانعين بسوء النية وتغليب المصالح الشخصية,,,الخ )السيد الصادق لم يتهم الممانعين لكنه اتهم الذين اساؤا اليه ولقوى نداء السودان بسبب اقدامهم على التوقيع على هذه الاتقافية منهم البعثيون ومنهم الشيوعيون والقوميون العرب , لذا هذه الصفات مقصورة على الذين تطاولوا
ثانيا/ كتبت ايضا(ولكنني لا أوافقك الرأي في أن "رواد التجربة أنفسهم (الانقاذ)، إقتنعوا أن الأجندة الأحادية الاقصائية المفروضة على الآخرين فشلت فشلاً ذريعاً"،) الدليل على ذلك ليس ركضهم وراء قوى المعارضة والمجتمع الدولي للقبول بهذه الاتفاقية وانما الدليل خلاف الكيزان فيما بينهم والانشقاقات التي حصلت في صفوفهم دليل واضح ان كثير منهم تأكدوا ان الاحاديةقد فشلت وعليهم نقل الامانة للشعب منهم غازي صلاح الدين والطيب مصطفى ,والطيب زين العابدين وحسن مكي وغيرهم كثر.
اخي زهير , هذه الاتفاقية الان اصبحت ملكا للجميع فعلينا حمايتها ومتابعة تنفيذ بنودها لان بنودها وطنية ولا احد يشك في ذلك ,لذا المطلوب في حال نكص الكيزان بوعدهم فعلينا النزول للشوراع واعلان الانتفاضة ضد هؤلاء المرتزقة فهذه مسئولية الجميع

[الفارس الجحجاح]

ردود على الفارس الجحجاح
European Union [abdulbagi] 08-09-2016 10:24 PM
لماذا لم يسمى الصادق الاشياء بأسمائها يقول عديل الشيوعيون والبعثيون لماذ ترك الامر مفتوح هكذا وبعدين الشيةعيون والبعثيون مش من حقهم اعارضو

[جريس] 08-09-2016 09:51 PM
تنزل الشارع بعد مد عمر الانقاذ 3سنوات والشعب 75%يموت بالجوع سوف لايستطع الحركة فى الشارع


#1500845 [فاروق بشير]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2016 09:36 AM
اقترحت ان يأتي الجميع لدعوة الحوار ,لكن فقط للانتفاض على الحوار وفرض مبدأ والدخول في نقد ذاتي. وأول المطلوب منهم النقد هو السيد الامام. هذا سيحقق نقلة نوعية في كثير من جوانب القضية السودانية.
وقع الضغط علي السيد الامام ونداء السودان(دارفور, كردفان, الازرق). على هؤلاء اتى الضغط قهرا, اما السيد الامام فيما يبدو توافق الضغط مع نواياه الباطنة وهذا شرخ عظيم لا راتق له الا ان يكون اللقاء نقدا ذاتيا يبتدره الامام والإنقاذ.
شرخ عظيم بل هو التقسيم وتفشي الحروب في كل المساحة كحال جنوب السودان الدولة.
هذا اللقاء قد وغالبا يكون الأخير. لذا ليته يساق لبند منقذ. وان بقي للحوار اذن فهو لقاء التدمير والأخير.
الفاضل البشير

[فاروق بشير]

#1500797 [شبتاكا]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2016 08:38 AM
كل الانقلابات العسكريه الناجحة في السودان قامت بتخطيط وتنفيذ عدد محدود من الضباط المغامرين وبعد ازاعتهم للبيان الاول التف حولهم الانتهازيون اصحاب الاجنذة الشخصيه وانبهر بهم الرجرجه واصحاب العقول المسطحة وادارتهم الدوائر الماسونيه من الخارج
وتدور الدائره الخبيثه ويعم الفساد والخراب وتتفشى كل انواع الامراض الاجتماعيه وعن طريق النافذين في السلطة و رموز معارضيهم مرحليا تتداول كل انواع الصفقات الخاسره والرابحه وتمضي الحياة بخيرها وشرها ويدور الزمان ويتحول مجرمي ولصوص الامس الي وجهاء مجتمع واصحاب قرار وينسحق المواطن الضعيف
ما تم بالامس فصل جديد من فصول التراجيديا السودانيه التي مللنا تكرارها ونعلم علم اليقين مالاتها من شد وجذب وضجيج وحماس وحصد للمنافع الخاصه
خريطة طريق امبيكى قصد منها اعادة تقسيم السلطة والثروه بين خدم دوائرالماسونيه العالميه و قصد بها الاستمرار في سياسة تفكيك المواطن واعادة تركيبه وبنائه بالكيفيه المخطط لها في دوائرهم
علي الشرفاء في بلادى ازاحة الغشاوه من ابصارهم وادراك حقيقة ما حك جلدك مثل ظفرك والانتظام في صفوف الواطين جمرة الوطنيه لاقتلاع جزور العفن الاخواني ومن يدعون زورا وبهتانا معارضتهم

[شبتاكا]

#1500723 [الى الامام]
5.00/5 (1 صوت)

08-09-2016 06:00 AM
كل الذى سيقوله الصادق عند فشله
انه شارك فى التوقيع ..يعنى المسؤولية جماعية
هذا الرجل عمره 80 سنة و ومفروض يحترم الاخرين
و يفسح للشباب من غير ابنائه . فتسليم عبدالرحمن
السلطة ليس بالسهل .فاليذهب لادارة املاكه بدون سخرة
نتمنى يرتاح وقضية انه موثوق به فى حكم فهذا
فى خياله فقط ..
على ابناء الانصار ان يستبدلوه ويبحثوا عن امام
غيره ان كانت الامامة عندهم مقدسة

[الى الامام]

#1500602 [سارة عبدالله]
0.00/5 (0 صوت)

08-08-2016 10:11 PM
الخ زهير السراج
حياك الله
رسالة للأمام الصادق المهدى
كلنا نتابع عن ما سيحدث فى أروقة الكيزان . حزب الأمة يقرر عودة الامام للسودان عبدالرحمن يخاطب أباه بالعودة لان الاغتراب ما بشبه وضعوا
طيب الامام وقع على نداء السودان اجتماعات باريس واجتماعات ادس أبابا والدوحة كل ما جرى بموجبه الأمن ادخل امين مكى السجن وادخل فاروق ابوعيسى
والى محكمة . طيب هذه احداث حصلت وعبدالرحمن مساعد فى تعليق عن قوات الدفع السريع اودع الامام السجن وهذا قرار الرئيس شخصيا ولو الترابي فى السلطة سيزيد ه حبس
كثير من الإشاعات والكلام عن ان الصادق اخو هذا كلام فارغ .
هل يصدق الامام الصادق امبيكى لو اطلعت على مقال د/ عشارى تحليل عن من هو امبيكى
هل عمر البشير مطمئن على عبدالرحمن اكيد مراقب
عمر البشير عسكرى لا يرحم من يقول له لا لا
اين مذكرة الجزولى دفع الله مضى عليها مجموعة تمثل مختلف الانتماءات منها الحزبية حتى منهم شغل مناصب دستوريه فى هذا الوضع التى طالبت بحكومة انتقالية اين رد الرئيس عليها
حضور الصادق بالرغم من اختلافنا معه الوضع خطر
سلام عليك الأخ زهير ما قدمته من نصح

[سارة عبدالله]

#1500594 [ماسورة]
0.00/5 (0 صوت)

08-08-2016 09:43 PM
كضب الصادق عندما قال انو تفاجأ بمقررات الحوار.
يعني ضاهد ما شاف حاجة؟؟
اي طفل في البلد سمع بما كا يجري في الحوار.. وعندما يقول رجل في مقام الامام بانو ما سمع حاجة عن الحوار فهو لا شك يكذب .. او ويا للفجيعة .. هو جاهل .. هو ماسورة.
الصادق لا يختلف فكريا عن قيادات الانقاذ.
هو يحلم بشاركة في الحكم.. لا اكثر ولا اقل.
من جاء بهؤلاء الرجعيين وجعل منهم رموز تتحدث بدلا عنا.

[ماسورة]

#1500577 [على]
5.00/5 (1 صوت)

08-08-2016 08:52 PM
يادكتور هذا هو الصادق فى الاول خالف تعرف وبعدين انبطح تقبض وحلايب ونتؤ حلفا والفشقة اراضى سودانية للتذكير لعلنا نفيق

[على]

#1500533 [باحث]
0.00/5 (0 صوت)

08-08-2016 07:06 PM
أقول لك كلمات قليلة الأخ/ زهير : إنك غير مخطئ في تحليك والأيام ستثبت ذلك!!!!

[باحث]

#1500504 [abdulbagi]
0.00/5 (0 صوت)

08-08-2016 05:40 PM
سؤال بسيط للسيد الصادق اين موقع اتفاق جيبوتى الذى بموجبه شق السيد الصادق التجمع ورجع السودان وشارك عن طريق مبارك وغيره.لم يستفد الوطن والواطن شىء ولكن استفاد السيد الصادق شخصيا (كم مليار نقدا تعويض واستيعاب عبدالرحمن فى القوات المسلحه ورجوع مبنى الحزب مع التعويض ) من هو صاحب المصالح الشخصيه ومن اكثر سياسى استفاد من الانقاذ. الذين رفضوا التوقيع هذه وجهة نظرهم كان على السيد الصادق ان يقدر ذلك اذا كان يؤمن بالديمقراطيه وهو ليس كذلك لانه اول من بدأ هدم الديمقراطيه الوليده فى اول ولوج له ميدان السياسه وهو فى اواخر العشرينيات من عمره نقول للسيد الصادق اخواننا الشوام عندهم مثل وهو مغرم بالامثال(البجرب المجرب عقله مخرب)

[abdulbagi]

#1500502 [شوش]
0.00/5 (0 صوت)

08-08-2016 05:39 PM
الصادق جهجهة

[شوش]

#1500492 [M.khiery]
0.00/5 (0 صوت)

08-08-2016 05:24 PM
أخي زهير تحية طيبة، ما يدريك لعل الرافضين اشطرتوا المناصب قبل دخولهم الحوار! وقد حدث ذلك غير مرة من قبل! لك الود والاحترام.

[M.khiery]

ردود على M.khiery
[بنت الناظر] 08-09-2016 04:19 PM
إشترطوا وليس إشطرتوا..الصادق ماإشترط لكن لسه بيحلم يكون رئيس..


#1500452 [العبادي]
0.00/5 (0 صوت)

08-08-2016 04:04 PM
المحترم الدكتور زهير...سلام

الانقاذ ح تودي الجماعة ديل الكوشة و هي متخصصة في ذلك و هم متعودين علي المرمطة.. منذ الارنب الذي اصبح فيلاً في جيبوتي...

الصادق لمن انقلبوا عليه و في اول الانقلاب كتب اجندة مفاوضات مع النظام...زول بهذا الضعف لا يرجي منه...لانو لو حارب الانقاذ و عمل السبعة و زمتها لا يلام و معه الحق فهو رئيس الوزراء الشرعي المنتخب...هو الذي اعطاهم الشرعية و جعل حتي القوي الدولية لا تعول عليه كثير لانه لم يحافظ علي شرعيته و لانه ضعيييييف....(اردوغان خير دليل عمن يدافع عن شرعيته التي اعطاها له الشعب)..

[العبادي]

#1500437 [Almisahir fi izallail]
5.00/5 (2 صوت)

08-08-2016 03:34 PM
يا اخ يا كريم يا دكتور يا زهير يا سراج..السلام عليك..اختلف معك تماما فى قولك " رئيس الوزراء المدافع الاول عن الديموقراطيه وحرية الرأى..لآ اعتقد الامام الحبيب الرمز هو كذلك
(1) أنسيت حل الحزب الشيوعى وردالامام على حكم المحكمه بانه حكم تقريرى لن يأخذ به!
(2) مرّتين فى عهد حزبه ورئاسته الحزب والحكومة من بعد(دون تذكار عملية التسليم الاولى للفريق عبوداذ كان الامام وقتها لس شبلا) وقع انقلابان لم يحرّك ساكنا تجاههمأ.. رغم علمه التام بالانقلاب الاخير وبدلا من اتخاذ الاحتيطات ورفع درجة الاستعداد "ذهب للجرتق" !
(3) بعضمة لسانو قال انه لما ابلغه ولدو بالانقلاب ملص العِمّه ولبس عرّاقى وشبشب و مرق بالباب الورانى انتظارا لمعرفة هوية الانقلاب اللى كان يعلم به تماما!
(4)اعترافه الباكر بالانقلاب من خلال مذكرة الشرعية الثوريه اللى وُجِدت فى جيبو..لما تم القبض عليه واحدى رجليه على بَدّال الدراجه الماشى بيها من الزهور فتّحت الى الامتداد!
(5) عملية "تهتدون" وخروجه بعلم الحكومه لتشتيت التجمع فى اسمرا بدعوى اعادة الهيكله!
(6)مقولة "البشير جِلِدْنا ما بنجُر فوقو الشوك!
(7) "مقولة (أللى عاوز يسقط النظام الباب قِدّامو يفوّت جمل"
(8)قال مخرجات الحوار اللى ارسلتها له الحكومه مطابقة تماما لما يريده الشعب السودانى!!!

اما قولك عن الظروف الموضوعيه للانتفاضه التى يذكرها الحبيب الرمز على استحياء من حين لآخر كبديل وهو ما عندو ليها اى مقومات و لا تدور بخلده بعد قوله(الباب يفوّت جمل)اين هذه الظروف الموضوعيه. الم تكن الانتفاضتان بدعم ووقوف فصيل من الجيش وانحيازه الى رغبة الجماهير فى التغيير.. دلوقت توجد جيوش متعدده كلها فى خدمة النظام! ما تنسى وجود 2 من اولادو فى اعلى مؤسسات الحكم!

[Almisahir fi izallail]

ردود على Almisahir fi izallail
[الفقير] 08-09-2016 06:21 PM
حقائق/وقائع داعمة للمقال و مكملة له.

الرأي العام يحتاج دوماً للتذكير بالتجارب السابقة ليبني مستقبله وفق رؤية واضحة يتجنب فيها السلبيات التي تعرض لها و أوصلتنا لهذا الواقع المرير.

كما أن إنتشار الوعي الشعبي يحررنا من قيد الشخصيات و التقليدية و يوفر لنا قيادات جماعية النابعة من عمق المجتمع (الغالبية الصامتة) و يكون المحك على برنامج عمل تتوافق عليه جميع مكونات.

و لا أقصد إقصاء أو عزل لجهة أو شخص ، فنحن جميعاً يربطنا وطن واحد لذا وجب أن يشارك الجميع.

ما إستفردت بنا الإنقاذ ، إلا لإبتعاد الغالبية عن المشاركة الفعلية في الحكم و رهن مصير الوطن إلى قادة لم يوفقوا في إجتهاداتهم و لم يُشركوا الإرادة الشعبية في سياستهم و قراراتهم ، ناهيك عن غياب برامج الحكم الواقعية و غياب مصلحة الوطن في ظل الصراع الحزبي على السلطة.

يجب أن نسعى جميعاً لبناء و تحضير مشروع وطني شامل لمرحلة ما بعد الإنقاذ بإذن الله ، فالزمن تغيير و مفاهيم الشعب نسبةً للتجارب الثورية السابقة ، قد تغيرت أيضاً ، لذا علينا التحضير الجيد و المفصل لمستقبل أيامنا ليعرف الشعب لما هو مقبل عليه من مستقبل أيامه وفق رؤية وطنية واضحة قائمة على العدل و الحرية و المساواة في الحقوق ، و قتل العنصرية ، الفتن و نظام المحاصصة و تقسيم المناصب و ليكن إحتكامنا لخطط و مشاريع تنموية لصالح الوطن فقط.

التحضير الجيد يشكل 90% ، من نجاحنا في كنس هذا النظام و توابعه و خوازيقه.


#1500386 [قساس فادي]
5.00/5 (1 صوت)

08-08-2016 02:17 PM
تحليل منطقي ومقنع بس منو الحيقنع الديك

[قساس فادي]

#1500333 [مهدي إسماعيل مهدي]
0.00/5 (0 صوت)

08-08-2016 01:44 PM
وأرجو أن أكون مخطئاً هذه المرة.

آمين يا رب العالمين.

[مهدي إسماعيل مهدي]

#1500310 [قوس]
0.00/5 (0 صوت)

08-08-2016 01:17 PM
لا فض فوك السيد زهير السراج صا
حب القلم الرصين الحق

[قوس]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة