الأخبار
أخبار إقليمية
أحمد بلال عثمان : توقيع المعارضة على "الخارطة" يقود لرؤية وطنية
أحمد بلال عثمان : توقيع المعارضة على "الخارطة" يقود لرؤية وطنية
أحمد بلال عثمان  :  توقيع المعارضة على


08-08-2016 08:59 PM

قال وزير الإعلام السوداني د.أحمد بلال عثمان الناطق الرسمي باسم الحكومة، إن توقيع قوى نداء السودان المعارضة على خارطة الطريق في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا سيفتح الباب واسعاً للتوصل لرؤية وطنية مجمع عليها من الأطراف كافة.


وأكد بلال وهو أيضاً المتحدث باسم الآلية التنسيقية للحوار الوطني المعروفة بـ(7+7) في حديث لبرنامج وجهات نظر الذي بثته (الشروق)، ليل الأحد، أن المحك الرئيسي في المرحلة الحالية هو توافر الإرادة السياسية لدى الأطراف.


وشدد على أن توافر الإرادة يقود إلى وقف الحرب وإسكات صوت البندقية نهائياً والوصول إلى تفاهمات حقيقية وصولاً إلى رؤية مشتركة.


واعتبر بلال أن الجميع وصل لمرحلة التعب قال عندها وداعاً للسلاح، مشيراً إلى أن حالة من الرشد والتعقل قائمة في الوقت الراهن غير حالة التهور والاندفاع التي كانت سائدة سابقاً.


أوبة حقيقية


ورأى وزير الإعلام، أن التوقيع على خارطة الطريق بين الحكومة والمعارضة المسلحة في أديس أبابا يمثل أوبة حقيقية للتفاؤل، داعياً جميع الأطراف حكومة ومعارضة للدفع بهذا التفاؤل إلى الأمام.


وأوضح أنه في حال توقيع المعارضة على خارطة الطريق سيبدأ جزء مهم جداً بين الحكومة وقطاع الشمال من جهة والحكومة وحركات دارفور من جهة في اتجاه التوصل إلى اتفاق نهائي.


وأكد انخراط وفدي التفاوض الحكوميين مع قطاع الشمال وحركات دارفور في مفاوضات تتعلق بوقف العدائيات ووقف إطلاق النار بمجرد توقيعهم على الخارطة.


وقال بعد التوصل إلى اتفاق مع المعارضة المسلحة سيفتح الباب أمام الحوار الذي يضم الصادق المهدي وآلية (7+7)، بجانب العمل بالداخل لوضع خارطة طريق يتم التوافق عليها في لقاء تشاوري وصولاً إلى اتفاق يؤدي لرؤية وطنية يدخل بها الجميع للمؤتمر العام للحوار المقرر في العاشر من أكتوبر المقبل.


شبكة الشروق


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2109

التعليقات
#1500998 [Flowers]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2016 12:52 PM
ياجماعة إنتو الديناصور ده حكايتو شنو كل مرة جابينو لينا !!!!!!!!!!!!

[Flowers]

#1500965 [الاستاذ]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2016 11:59 AM
مال امك انت ومال الوطنيه

[الاستاذ]

#1500925 [ابو سعد]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2016 11:14 AM
انها مرحلة جديدة من تاريخ السودان انه تحدي للنخب التي ادمنت الفشل لتحقق نجاحا واحدا تخرج فيه بالسودان الي بر الامان لا شك ان النظام عجز عن حكم السودان منفردا او مع حلفاء ضعفاء و لا شك ايضا ان المعارضة التي جربت كل السبل قد فشلت في اقتلاع النظام بالحرب او بانتفاضة شعبية او بتدخل اجنبي الحمد لله الذي هدي اهل السودان لكلمة سواء يتناسوا من خلالها جراحاتهم ويسموا فوق تطلعاتهم الذاتية الي ما يصلح الوطن ولا عزاء للناعقين بالخراب دعاة الحرب الذين يركبون قطار الحزب العجوز الذي توقف في محطة اسقاط النظام

[ابو سعد]

#1500757 [قلام الفقر]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2016 07:29 AM
ياوزير الهنا: ويا وزير الغفلة: ويا الوزير الدايش وفاقد البوصلة: و ياالوزير الدائم التغريد خارج السرب: ويا الوزير المسطح دائما: ويا الوزير الهش: انت لاتعرف قدر من قاموا بالامضاء المهزلة ولا تعرف نواياهم الحقيقية التى دعتهم على الامضاء - بالرغم من ان لنا بعض التحفظات عليهم - لكن هم مضوا, وانت يا مسطح يا احمد بلال: لاتعرف ماهية الغاية من الامضاء, مش انت بس, بل كل حكومتك وانت فى صف المسطحين.
يا وزير الغفلة: هنالك اجدة من وراء هذا الامضاء, وكونك تعرفها, هذا بعيد عن فهمك وافقك السياسى والمنحصر فقط فى كسير التلج للحكومة. وخليكم كلكم على غفلتكم, لان الغاية من الامضاء لهى اكبر من وعى وفهم وادراك الحكومة الغافلة فى كل شئ, وهذا بعض من كل. لكن صدقنى وكما يقول المثل السودانى ( اكلتو قرض), وهذه هى الجرثومة التى نخرت فيكم للقضاء عليكم.

[قلام الفقر]

#1500644 [ساري الليل]
0.00/5 (0 صوت)

08-08-2016 11:49 PM
حكاية الأسد والثعلب والحمار

يحكى انه كان هناك ثعلب يغيظ ﺃﺳﺪ ﺍﻟﻐﺎﺑة بشكل غير معقول ومتواصل !
وفي يوم من أيام الغابة المعتادة وبينما كان الأسد يغض في نوم عميق تسلل الثعلب وقام بربط الأسد وقيده

فأصبح الأسد ﻳﺼﻴﺢ ولم يذود عنه أحد، حتى وصل بجانبه الحمار فرق لحاله

فقال الأسد : ﺣﻠﻨﻲ أيها الحمار وسأعطيك نصف الغابة..

تردد الحماﺭ برهة ثم قال توكلت عليك الباري علام الغيوب أصلها خربانة ولو ما اتكلنا اليوم بتأكل بكرة الحكاية مسألة وقت ثم ﻗﺮﺭ أن يفك ﺍلأﺳﺪ من قيده وقد كان...

وعندما أطلق سراح الأسد. قال للحمار ويحك أنا قررت أﻧﺎ انسحب عن ما قلت لك ولن ﺍﻋﻄﻴﻚ نصف ﺍﻟﻐﺎﺑﻪ !!

فنهق الحمار مصدوماً !! وقال : لماذا؟؟؟؟؟؟؟

فقال الأسد : بل قررت أن أعطيك كل الغابة لأن ﺍﻟﺒﻠﺪ التي يربط أسدها ثعلب
ﻭيحله ﺣﻤﺎﺭ ليس لي بدار للأُسد أن تعيش فيها..

هذا الرجل:
هذا الرجل شكله بالبدلة غير مريح وبالجلابية غير مريح ويجيب نفسيات

فالشعب السوداني لسوداني تربطه ثعالب الحركة الاسلامية كيزان المكر والخداع والتمويه والعمل السري

إذا كان الذي يربطه من الذين يعملون في الظلام والإنفاق والسراديب المظلمة ويشترون بأيات الله ثمناً قليلاً

واذا كنا نحن الشعب السوداني ننتظر السلام أن يأتي إلينا من احمد بلال وأمين حسن عمر وكمال عمر وفضل شعيب وأخرون فعلى الدنيا السلام وعلى السلام السلام...

فأحمد بلال وامثاله يرتعدون خوفاً من السلام والحوار لأنه سيأتي خصماً عليهم وينتقص من شريحة هامبرجر السلطة التي يمنون أنفسهم بها في كل تغيير
فإمثال احمد بلال من الجبن انه يرتعد خوفا من اشراقة التي تعد العدة لتقبل عليه وتوريهو ياهو بعد أن انهت حياة الدقير ولم يبقى لها في طريقها إلا أن تكنس بقايا الدقير ...

ولكنه سيزعن لها ويعمل من اجلها ... أو ينط للإلتحاق بالمؤتمر الوطني .. فهو لا يقوى على المنازلة وعلى الكلام .. وكل ما يستطيع قوله أن يشارك المؤتمر الوطني بالسب واللعن والشتم للمعارضة .. لانها تقلق منامه كما تقلق اشراقة منامه

ويعيش في خوف وهلع الخروج من المنصب خاصة وانه يطمح أن يكون وزيرا ً للصحة كما قال بعيداً عن الصخب والضوضاء فهو يريد قطعة لحم ينزوي بها بعيداً ويا دار ما دخلك شر...

إذا كان الناس ينتظرون السلام من أمثال هؤلاء فقد يطول الانتظار فأمثال هؤلاء دعاة حرب لأنهم يريدون أن يستأثروا بأكبر قطعو من هامبرجر السلطة... لأنفسهم.. والمليارات والملايين التي يدفعها المؤتمر الوطني والحركة الاسلامية من مال التحلل للأحزاب المؤلفة قلوبهم بالمال ...

[ساري الليل]

#1500637 [سارة عبدالله]
1.00/5 (1 صوت)

08-08-2016 11:39 PM
وزير الإعلام يقول أن توقيع نداء السودان لخارطة الطريق سيفتح الباب لتواصل لرؤية وطنيه مجمع عليها من كل الأطراف وتوافر الإرادة السياسية تؤدى الى وقف الحرب .
وسيفتح الباب امام حوار سيضم الصادق المهدى. نسأل الجارى الان 7+7 وواليتة
هل سيكون ملتوق يعنى رقعة
انت الأخ الوزير ناطق رسمى فى هذه الحكومة ندقق فى نشرتها الاخباريه
يعنى الكذب والتصريحات كلها 1% صحيحه
بصراحه
اليوم الاثنين لنعرف خارطة ما ذا جرى فى دهاليس ادس أبابا
التفاؤل سيكون مبنى على مصداقية قوم انت عاشرتهم كم فى المئه يقول قول مستند على كلمة واحدة فيها حقيقة
السودان اليوم فى وضع خطير والعدل تنازلي من حيث الاقتصاد المحكمة الجنائية
القتل والتشريد الحرب الدائر رحاها فى دارفور شرق السودان مصائب لا حول لها ولا قوة
طيب جاء الصادق والقوى المعارضه كلها هل لديهم عصا موسي لإصلاح واسترداد مانهب
الخراب والدمار لا اشترك فيه صادق المهدى ولا هؤلاء الاشاوس المرابطين لأخذ حق وطنهم من عسكري بندقيته تضرب شمال وجنوب
هذه السيد الناطق دوله بوليسيه نعرف بوليسية
اعتقالات قهر اغتصاب نهب بنيه تحتيه منهاره
احب أن أسألك اين مذكرة/ الجزولى دفع الله التاريخ الوطن فى ابريل أسوة حسنة
تقدم يا أخ وزير الإعلام ومعه رجال لهم وضع فى هذا الوطن منهم من شغل مناصب
واشترك فى هذا الوضع .
استقبلهم الوزير وأخذ المذكرة ولم ترالنور اكون حرقت وانت كناطق مفروض تطلع عليها وتبث فى الاعلام
لان مضمونها ان تكون حكومة انتقاليه ودا شئ مرفوض خالص
نقول فتحت الأبواب لقوى المعارضه تعرف ماذا سيحصل
هنا نقول الله اعلم

[سارة عبدالله]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة