الأخبار
منوعات
ماذا لو انتحر هاتفك؟
ماذا لو انتحر هاتفك؟
ماذا لو انتحر هاتفك؟


08-09-2016 02:04 PM



بهدف حماية المعطيات، علماء يطورون دارات كهربائية وبطاريات تدمر نفسها ذاتيا بمجرد تلقيها لاشارة معينة.


ميدل ايست أونلاين

اجهزة لا تعيش طويلا

واشنطن - تتيح بعض تطبيقات التراسل تدميرا ذاتيا للرسائل بعد قراءتها وهي فكرة تقليدية مستوحاة من افلام الخيال العلمي، غير ان علماء اميركيين يسعون للذهاب ابعد من ذالك في محاكات اكثر افكار الشاشة الكبيرة جنونا بتطبيق مبدأ التدمير الذاتي على اجهزة الكترونية بهدف حماية ما قد تحمله من معطيات.

وفي قسم الهندسة الميكانيكية في جامعة ولاية أيوا الأميركية توصل باحثون الى تطوير بطارية من أيونات الليثيوم يمكنها أن تولد طاقة بحجم 2.5 فولت ثم تتحلل ذاتيا في غضون ثلاثين دقيقة في حالة وضعها في الماء.

والبطارية تعد الاولى من نوعها ضمن حزمة ما يعرف بـ "الإلكترونيات العابرة" ذات القدرة على التدمير الذاتي.

وفي حين تذهب التكنولوجيا غالبا في اتجاه اطالة امد حياة الاجهزة، تختار "الإلكترونيات العابرة" الذهاب في الاتجاه المعاكس بربط استخدامها بفترة قصيرة محددة.

وطورت شركة أميركية اخرى تحمل اسم "بارك بالتعاون مع وزارة الدفاع الأميركية رقاقة الكترونية تقوم بتدمير نفسها ذاتيا وتتحطم الى ملايين الاجزاء الصغيرة بحيث يستحيل بعدها استرجاع ما عليها من معلومات، عند تلقيها لاشارة معينة.

والرقاقة تم صنعها باستخدام "غوريلا غلاس"وهي تركيبة زجاج خاصة يتم استخدامها في شاشات الهواتف الذكية والكمبيوترات المحمولة وبعض اجهزة التلفاز. وذلك بسبب مقاومتها العالية للكسر وقدرتها على تحمل الضغط.

وقام العلماء باللعب في التركيب الأيوني لزجاج غوريلا حيث في ظروف خاصة يتعرض لتوتر عالي يرغم الزجاج على التكسر الى أجزاء عديدة.

وفي العرض التقديمي، عرض الباحثون الزجاج لضوء يعمل على رفع درجة حرارته الى نقطة التكسر.

وأكدت الشركة وجود طرق عديدة لبدء التفاعل منها اشارات الردايو او مفتاح ميكانيكي وغيرها.

وتملك العديد من المؤسسات والشركات العالمية بيانات حساسة ترغب دائما في إبقائها بعيدة عن أيدي المنافسين والهاكرز، وعلى الرغم من أن هذه المؤسسات تصرف سنويا الملايين من الدولارات للرفع من حماية أنظمتها إلا أن احتمال اختراقها يبقى أمرا واردا.

ولا يستبعد الخبراء رؤية "الإلكترونيات العابرة" قريبا لسد الحاجة المتنامية لأنظمة معلوماتية تردع التقدم اليومي الذي يحققه القراصنة في كسر اعتى تقنيات التشفير والحماية.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 893


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة