الأخبار
أخبار إقليمية
دكتور غازي :التقدم في المسار الامني يجعل الطريق مفتوحاً امام مرحلة الحوار السياسي
دكتور غازي :التقدم في المسار الامني يجعل الطريق مفتوحاً امام مرحلة الحوار السياسي
دكتور غازي :التقدم في المسار الامني يجعل الطريق مفتوحاً امام مرحلة الحوار السياسي


فيما اعتبر التوقيع على خارطة خطوة للأمام،
08-11-2016 08:28 AM
(سونا) - اعتبر الدكتور غازي صلاح الدين رئيس قوى المستقبل للتغيير توقيع المعارضة علي خارطة الطريق خطوة للامام بإتفاق للناس جميعاً.
وقال في تصريحات صحفية بأديس ابابا ان التوقيع كما نبه كثير من الذين حضروا فعالياته بانه فتح الباب امام الموضوعات الشائكة كي ما تناقش، الامر الذي يقتضي سعة افق ومرونة في التفكير والتزاما حقيقيا بأن تشهد نهاية الحوار وقف الحرب وإشاعة السلام في ربوع السودان.
واضاف د.غازي بقوله انه يعتقد رغم الهنات والانتكاسات التي قد تحدث لكن مادامت المباحثات مستمرة وجارية فان الحلول ستتولد من هذه العملية، مشددا على اهمية ان تتحلي الاطراف بالإرادة اللازمة والقدرة على ايجاد حلول جديدة.
وحول المسار السياسي للتفاوض والحاق الممانعين بالحوار، اشار د.غازي الي تأثر المسار السياسي بالمسار الامني الذي وضع في المقدمة للنقاش حسب الاولويات وقال في هذا الخصوص "كلما تقدمنا في المسار الامني كلما اصبح الطريق مفتوحاً امام مرحلة الحوار السياسي بالرغم من قضاياه الشائكة بدرجة متفاوتة لكنها قابلة للحل.
وطالب دكتور غازي بالإسراع بالاتفاق في المسار الامني بغرض التهيئة لانجاز شوط في المسار السياسي.
ونبه الي ضرورة الاستفادة من فترة الاربعة او الخمسة اشهر المتبقية من عمر الادارة الامريكية الحالية من خلال الاستفادة من نشاطها في الحوار ومقتضياته وفي مقدمتها قضية الاتفاق الامني والسياسي.
واشار الي احتمال تغير المعادلات والمناخ السياسي في المنطقة بعد مجئ حكومة امريكية جديدة وبالتالي ستتغير قوة الدفع الموجودة للعملية السياسية وتتأثر بهذه المعطيات الجديدة.
وحذر من خطورة التأخير وقال ينبغي أن تعي الاطراف بأن الزمن يعقد المشاكل ويؤخر الحل.
وحول تقديم الملف الامني علي السياسي في التفاوض قال هناك رابط قوي بين ايقاف الحرب والبدء بالحل الامني لان التقدم فيه سيحدث تقدما في الملف السياسي، غير انه قال ان كل العملية يفترض ان تمر تحت ارادة "امرة"سياسية وذلك بتحرك الجانب العسكري وفق الاستراتيجية السياسية.
وفيما يتعلق بالدور الامريكي للسلام في السودان، اوضح دكتور غازي ان ما يقال ويعتقد انه صحيح انهم يسابقون فترة اوباما بأن الميراث السياسي يحكم على الرئيس بماذا ترك وخلف من اعمال وبالتالي هم نشطوا في خلال هذه الفترة والاستفادة من نشاطهم الذي يعطي موضوع الامن والاستقرار في السودان اولوية.


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1931

التعليقات
#1502673 [ابوجلمبو]
0.00/5 (0 صوت)

08-12-2016 08:20 PM
يا خبيث يا حقير يا نتن عليك اللعنة
عامل فيها ملاك حسي يا كوز يا كلب (مع اعتزاري لجنس الكلاب الاوفياء)

[ابوجلمبو]

#1502122 [السماك]
0.00/5 (0 صوت)

08-11-2016 12:34 PM
"كلما تقدمنا في المسار الامني كلما اصبح الطريق مفتوحاً امام مرحلة الحوار السياسي بالرغم من قضاياه الشائكة بدرجة متفاوتة لكنها قابلة للحل.

ما معنى هذا الكلام؟؟!! خم أم مقدمة لخلق الظروف التي تؤدي إلى فشل المفاوضات قبل أن تبدأ؟؟!

المعروف أن الاتفاق السياسي هو الذي يفضي تلقائياً إلى الاتفاق الأمني والعسكري .. لكن هكذا حال هؤلاء الكيزان يعتقدون أنهم أذكى من غيرهم مع أن ذلك غباء مركب ..

[السماك]

ردود على السماك
[عماد الكردي] 08-11-2016 05:47 PM
ده اصلا مامفروض يسمعوا كلامو لانو ماعندو مبادئ ويعكس الوجه الحقيقي للكوز المراوغ ، تمرد مع شيخه الترابي ثم عاد وعمل مع الحكومة واخيرا خرج لمآرب شخصيه وتهميش واصبح ضائع كل مرة يظهر باسم ،،، معليش ياابو حليب اتحرقت وظهرت على حقيقتك .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة