الأخبار
أخبار إقليمية
الحكومة والشعبية تدفعان بمقترحات إضافية للوساطة الأفريقية
الحكومة والشعبية تدفعان بمقترحات إضافية للوساطة الأفريقية
الحكومة والشعبية تدفعان بمقترحات إضافية للوساطة الأفريقية


08-12-2016 11:12 PM

تواصلت الجمعة، جلسات المفاوضات بين الطرفين الحكومة السودانية وقطاع الشمال، حيث تم تقديم مقترحات إضافية من الطرفين للوثيقة بحسب طلب الآلية الأفريقية، التي كانت قد أبلغت الجانبين يوم الخميس، بإمكانية تقديم كل طرف لمقترحات يمكن إضافتها للوثيقة.

وقال الناطق باسم الوفد الحكومي، حسن حامد للصحفيين، إن الطرفين قدما مقترحاتهما للوساطة، مشيراً إلى أن بها بعض التباين حيث تم الاتفاق على تشكيل لجنة مصغرة من كل جانب "1+1" لمواءمة الإضافات الجديدة.

وقال حامد إن المشاورات ما زالت جارية بين الأطراف، حيث لا تزال هناك بعض القضايا التي تحتاج لتوافق، أهمها مسألة وقف العدائيات ووقف إطلاق النار وتوصيل المساعدات الإنسانية.

وعلمت "الشروق" وفقاً لمصادر موفدها مدثر محمد أحمد، أن الحركة الشعبية قد طالبت بوقف إطلاق النار لأغراض إنسانية، وترى الحكومة أن وقف إطلاق النار للأغراض الإنسانية ليس مجدياً ولا يؤدي للسلام، باعتبار أن وقف العدائيات يمكن أن يسمح بذلك وصولاً لوقف شامل لإطلاق النار.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة إن مقترح الحركة الخاص بتقديم المساعدات الإنسانية عبر منافذ خارجية أمر غير مقبول، ويمثل خطاً أحمر لسيادة الدولة .

وأشار إلى أن الحكومة لديها الآليات والمؤسسات التي يمكنها تقديم تلك المساعدادت الإنسانية لأبناء الشعب السوداني كافة.

وقال حامد إن الحركة تقدمت بأرقام خيالية وغير حقيقية عن حجم المحتاجين للمساعدات الإنسانية بمناطقها، وتابع "الإحصاءات التي لدى الحكومة موثقة ومعتمدة من وكالات الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية".


شبكة الشروق


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 4120

التعليقات
#1502883 [ابوبكر الرازي]
0.00/5 (0 صوت)

08-13-2016 09:58 AM
قال سيادة الدولة قال , بالله شوف الطرطور ده انت تتحدث عن السيادة ودولتك محتلة بالاف من جنود الأمم لمتحدة ,ثم ثانيا امبيكي ده من سكان السجانه ,والله فعلا دولة منتفعين وحرامية , هسه كدي قول لي بتاخذ كم دولارفي اليوم ياإنتهازي قال سياد الدولة

[ابوبكر الرازي]

#1502829 [الفاروق]
4.00/5 (1 صوت)

08-13-2016 08:24 AM
متعودة ياعادل . سوف تصبر حتى يريد الله امرا كان مفعولا .

[الفاروق]

#1502801 [ود المهدي]
0.00/5 (0 صوت)

08-13-2016 07:08 AM
طالما هناك موتمر وطني .وحركة شعبيه لأن يكون هناك سلام ابداء الاثنين بلوه كبيره ماتسمعوا مفوضات كلام فارغ ماعندهم عهد طالبي سلطه ودنيه والسودان آخر همهم هم لايمثلون 10 % من الشعب السوداني هل هذا عدل سرطان السودان موتمر وطني حركه شعبيه مصيبه كبيره.

[ود المهدي]

#1502765 [murtada ballal]
3.00/5 (2 صوت)

08-13-2016 03:12 AM
we are not concerned with technical details,, we are more concerned in the issue of the outcome..negotiations could stay for several months,due to the long problems that kaizan lodged, but in all cases should not be wasting time upon misrable account of sudanese citizin,

[murtada ballal]

#1502738 [AAA]
4.00/5 (1 صوت)

08-12-2016 11:45 PM
اقول لزملاء النضال في الحركة الشعبية..ان المصداقية مهمة في نقل الاخبار والمواقف..البارحة اعلن لنا الاخ مبارك اردول الناطق باسم الحركة وفي مؤتمر صحفي انسحاب الوفد الحكومي من المفاوضات بتعليمات من الفريق اول عدوي رئيس الوفد الكيزاني..واليوم نقرأ تواصل المفاوضات !!! بقينا زي الاطرش في الزفة!!
* ان التريث وفهم تكتيك الاخر من الاهمية بمكان....

[AAA]

#1502732 [مهدي إسماعيل مهدي]
3.00/5 (1 صوت)

08-12-2016 11:33 PM
القطاع المؤيد لخارطة الطريق، ينتظر منكما الإرتقاء لمستوى الحدث وترك المماحكات وعدم الإلتفات للمعرقلين من الطرفين (رغم أن قلبي مع الحركة الشعبية، ولكن عقلي يعطي كل ذي حق حقه بحسب جديته).

لماذا لا تسيروا قوافل إغاثة مُشتركة بمشاركة المجتمع الإقليمي والدولي (قطر ودول الترويكا).

دعوا المواطن العادي يشعر بجدوى السلام - Peace dividend


أطلقوا سراح صحيفة أجراس الحرية ومركز الخاتم عدلان ومركز الدراسات السودانية ،، وغيرها من المراكز الثقافية، كبادرة حسن نية وإقناع المتشككين بجدوى وجدية العملية السلمية.

ثمة أفكار إيجابية أخرى بشأن الدستور وكيف يحكم السودان، سوف نطرحها في حينها والعافية درجات.

(ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل) والسودان لايحتمل مطرة دعك عن حرب!!.

مهدي إسماعيل

[مهدي إسماعيل مهدي]

ردود على مهدي إسماعيل مهدي
Switzerland [Shahto Ali] 08-13-2016 01:47 PM
ولد ابوك انت ماشي كويس و نتابع مساهاماتك الخيرة ..لعلهم يسموعك ما تبادر به وربنا يالشينة



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة