الأخبار
أخبار إقليمية
مبارك الفاضل: التحوّل الديمقراطي يحتاج إلى صبر..وجود المعارضين بالداخل سيفتح مجالاً لتنازلات بين كل الأطراف،
مبارك الفاضل: التحوّل الديمقراطي يحتاج إلى صبر..وجود المعارضين بالداخل سيفتح مجالاً لتنازلات بين كل الأطراف،
مبارك الفاضل: التحوّل الديمقراطي يحتاج إلى صبر..وجود المعارضين بالداخل سيفتح مجالاً لتنازلات بين كل الأطراف،


الطيب مصطفى : "لابد من مزيد من التنازلات من القوى السياسية".
08-14-2016 11:18 PM

أكد رئيس حزب الأمة الإصلاح والتجديد، مبارك الفاضل، على أهمية العمل وإنجاز الوفاق الوطني بين مكونات الشعب السوداني، وأن الحديث عن التحول الديمقراطي يحتاج إلى صبر وعمل على مستوى الدولة فيما يتعلق بكفالة الحريات والدستور.

وقال لدى مخاطبته ندوة الحوار "بشريات الوفاق وتطلعات الإجماع"، التي نظمها الاتحاد العام للطلاب السودانيين، إن هناك قصوراً ذاتياً في كثير من الأحزاب تحاول الوصول إلى السلطة دون تنظيم وترتيب.

وأضاف "الأحزاب في حاجة للكثير من الإصلاح وإعادة البناء حتى تستطيع أن تمارس ما تدعو إليه من حريات".

وشدّد الفاضل على أن التوافق في بناء البلد يسهم في جمع السلاح في يد القوات المسلحة، ومحاربة الجهوية والقبلية وتذويب الكيانات المختلفة التي نشأت في ظل الصراعات التي حدثت عبر السنوات الماضية.

كسر الحواجز


ودعا إلى ضرورة التعاهد بعدم الرجوع إلى مربع الحرب وتحكيم صوت العقل في حل قضايا البلاد كافة بالحوار، مبيناً أن التوصيات التي توصل إليها المتحاورون هي جديرة بالاحترام، لافتاً إلى أن واحدة من المشاكل التي نعاني منها في التفاوض هي الخوف من المجهول، وتابع " إذا تم وضع وثيقة لشكل الحوار سننجح في الوصول إلى غاياتنا".

وطالب الفاضل الممانعين من المعارضة أن يكونوا متواجدين بالبلاد، لجهة أن وجودهم بالداخل يعمل على تفاعل مع الرأي العام ومع قواعدهم وبالتالي هم المستفيدون من الحوار، وأكد أن وجودهم فيه اختراق للشارع السوداني، وكسر للحواجز "عدم الثقة".

ورأى أن وجود المعارضين بالداخل سيفتح مجالاً لتنازلات بين كل الأطراف، ويؤدي إلى وفاق وطني بين كل مكونات الشعب السوداني.

وقال رئيس منبر السلام العادل، الطيب مصطفى، إن السبيل الوحيد لحل أزمات البلاد هو الحوار الوطني، مشيراً إلى أن إيقاف الحرب خطوة ستساعد في انتقال البلاد لبر الأمان بما يحقق الديمقراطية وفق صندوق الانتخابات وليس صناديق الذخيرة.

تنازل الوطني


ودعا مصطفى إلى اتفاق فاعل بين القوى السياسية لمصلحة الشعب السوداني، وتابع "لابد من مزيد من التنازلات من القوى السياسية". وقال على المؤتمر الوطني أن يتقدم أكثر بالتنازل باعتباره الحزب الحاكم ولديه إمكانيات تمكّنه من ذلك.

وقال إن المؤتمر الوطني هوالمسؤول عن نجاح الحوار أمام الشعب السوداني.

وشدّد الأمين السياسي للمؤتمر الوطني، حامد ممتاز، على وضع السلاح والجلوس في طاولة الحوار لطرح القضايا كافة لأجل بلوغ توافق وطني شامل، ورأى أن هذا الحوار أصبح ملكاً للشعب من خلال مشاركة ممثلين من أبنائه من مختلف تياراته.

ومضى ممتاز للقول يكفي أننا بلغنا "يوبيل ذهبي وفضي" في ضياع فرص لم الشمل والتوافق الوطني، الآن جاءت الفرصة لكي نتوحد.

وأعلن عدم قبول حديث أي أحد حول حل مؤسسات الدولة، وقال بأن الرغبة الحقيقية في السلام دعت المؤتمر الوطني للتفاوض، متعهداً باستمرار التفاوض والسعي فيه وصولاً لسلام عادل يعود بالتنمية على السودان.

وأبدى ممتاز استعداد المؤتمر الوطني لتقديم أي تنازلات لأجل مصلحة السودان.


شبكة الشروق


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1488

التعليقات
#1504377 [زول ساي]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2016 06:54 PM
مبارك الفاضل الأيام دي ما قادر يصم خشمو ! الجعجعة دي كلها داير ليهو كدة قايل الفتة قربت! لكن اللمة المرة دي ما لمة فتة ولا فتات - ديل عاوزين اعادة هيكلة عديل!!

[زول ساي]

#1504136 [عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2016 12:07 PM
المدارس باظة يا جدعان !! من اقوال عادل إمام في مسرحية مدرسة المشاغبين وقطع شك لسان حال الكثير من المتابعين وخاصة أولئك الذين عاصروا حفيد المهدى الذى كانت له صولات وجولات في عالم السياسه في الوقت الذى كان فيه عيون الباشمهندس الطيب مصطفى (مبقبقه) وهو يتعقب الأعطال في دوائر أجهزة التلفونات !! وتدور الأيام دورتها لتتلاحق الآكتاف وليت كان للطيب مصطفى دور في الانقلاب لعذرنا حفيد المهدى!!المدارس باظة من شويه؟!!من اقوال عادل إمام في ذات المسرحيه!! حفيد المهدى بعد أن افنى من عمره مايربو ربع قرن من الزمان يجد رآس الطيب مصطفى وممتاز حامد مع رآسه لا آدب ولا إحترام ومع مين كمان؟ حامد ممتاز (مين حامد ممتاز ده؟ ده مقرر علينا؟!!عادل إمام في ذات المسرحية ،، يا لسخرية الاقدار !! كان تخليها يا حفيد المهدى معقوله ومبلوعه وتظهر مع إبراهيم احمد عمر مثلا فالرجل نسيبكم وما حيلاقى حرج في الجلوس معاك اوشوية ناس كبار من العارفين قدرك البتبعزق فيهو او كان تطلب الإذن من عمر البشير لتجلس معه وخاصة حسب علمنا المتواضع الطيب مصطفى وحامد ممتاز ما هم إلا قماش فرامل مهمتهم كبح اى حلول يمكن أن يقبل بها عمر البشير!!

[عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]

#1504095 [مهدي إسماعيل مهدي]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2016 10:51 AM
والله الناس ديل قالوا كلام كويس؟!

وأول مرة أسمع الطيب مصطفى يتحدث ب‘يجابية؟

لا أحد يحتكر الوطنية، وإن اختلفت الرؤى!!

عامل الناس كما تحب أن يعاملوك.


نعم؛ تجاربنا مع الإنقاذ يا حامد ممتاز، تدل على أنكم لا تراعون ولا تحترمون المواثيق والعهود، وأنكم تقولون عكس ما تبطنون؟

والحل الوحيد لهذه الإزدواجية يكمن في حصاركم والتضييق عليكم، عبر الجماهير المكتوية بنار الحرب.

المُشكلة السودانية معقدة لدرجة كبيرة جداً.

[مهدي إسماعيل مهدي]

#1503986 [الفاروق]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2016 08:18 AM
جسمان الغريق بطفح على سطح الماء عندما ينتفخ !!! انت وسيدك تبحثون عن قضم جذء من الكعكة . لا تداهن قول للذين ركبوا فيك المسمار انقلوا لنا الحوار على الهواء مباشرة لو كنتم تريدون الحق وانسى اللف والدوران بلى يخمكم .64

[الفاروق]

#1503916 [seebo]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2016 06:22 AM
شكلك قبضت مبلغ كبير ياكبير في النفاق والحقارة

[seebo]

#1503883 [الحاقد]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2016 02:28 AM
مبارك الفاضل واحد من اسوأ السياسيين السودانيين وليس له اي دور يذكر عندما كان في الحكم او في المعارضة غير بحثه المستمر عن مصالحه الشخصية الرخيصة وهو يعد مثال للفشل والنفاق والعنجهية.

[الحاقد]

#1503859 [ابو الخير]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2016 01:16 AM
مبارك الفاضل
الطيب مصطفى
المتعوس على خائب الرجاء

[ابو الخير]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة