الأخبار
أخبار إقليمية
بين وزير النفط ووزير الكهرباء!
بين وزير النفط ووزير الكهرباء!
بين وزير النفط ووزير الكهرباء!


08-16-2016 01:47 PM
محمد وداعة


السيد محمد زايد، وزير النفط أعلن عن دراسة اقتصادية تقوم بها وزارة النفط، تمكن من استخدام وقود الفيرنس بدلاً من الديزل، الأمر الذي سيوفر للبلاد (526) مليون دولار، مقارنة مع استخدام الديزل في التوليد الحراري، السيد وزير النفط الذي كان يتحدث أمام ورشة التخطيط الاستراتيجي لشركة سودابت قال (إن الوزارة تعطي أولوية قصوى لزيادة الإنتاج عبر منهج اقتصادي يقلل من تكاليف التشغيل)، وبالرغم من أن السيد الوزير لم يوضح تفاصيل عن كيفية توفير هذا المبلغ الكبير، هل سيتم ذلك في المحطات القائمة أم المحطات الجديدة ، إلا أن مجرد قناعة الوزير في البحث عن طرق لتخفيض تكلفة انتاج الكهرباء يُعد أمراً مطلوباً، والسيد وزير النفط يعلم أن أسعار النفط قد تدهورت حتى وصلت (27) دولاراً للبرميل، وبعد ذلك تصاعدت حتى قاربت الآن (50) دولاراً، بعد أن كانت (120) دولاراً للبرميل.
دراسة تغيير نظام الوقود تم إعدادها منذ فترة وهي في الأساس من الأخطاء الجسيمة التي وقعت تحت كنف وزارة الكهرباء، وتمت تجربة ذلك في محطة قري (2)، وكان هذا واجب وزارة الكهرباء التي لا ترى أبعد من أرنبة أنفها في موضوع التكلفة، ولا حل يقدمه السيد وزير الكهرباء إلا زيادة التعريفة، وقد زادت الكهرباء بالفعل تكلفة التوصيل وبدون إعلان، وتم اعتماد (KVA) كمعيار يحدد تكلفة التوصيل والنتيجة زيادة تكلفة التوصيل لأقل من (10KVA)، بنسبة (%100) وما زاد عن ذلك يكون التوصيل (3 phase)، لتتراوح الزيادة ما بين (%100) و(%300)، وظل السيد وزير الكهرباء يرسل الحديث معمماً دون بيانات أو أرقام تدعم حجته، وله العذر في ذلك بعد أن أفرغ الوزارة وشركاتها من الخبرات التي تعلم كيف تحتسب التكلفة، وكيف تتم السيطرة على تكاليف الانتاج، وديدنه في ذلك وطريقه يمر عبر زيادة التعرفة، وله العذر فهو مشغول بدراسته العليا وترك أمر الكهرباء لمن يجهلونه.
قبل عامين، تداولت الصحف أمراً بدأ غريباً، ولكنه وقع بالفعل، ذلك أن وزيرة العمل طلبت من السيد وزير المعادن حينها، السيد كمال عبد اللطيف، أن يساعد في أمر يخص وزارة العمل في مسائل لائحية وقانونية وليس في ذلك ما يعيب، ولذلك كان على السيد وزير الكهرباء وبدلاً من اضاعة الوقت في طلب الدعم الحكومي، والتهديد بانهيار الكهرباء إن لم تزاد التعريفة، كان يمكنه طلب الدعم الفني، وتحريك الخبرات المعطلة في الوحدات الانتاجية والسعي لاستبقاء المهندسين واستعادة المهندسين الذين تركوا العمل وهاجر بعضهم هرباً من السياسات الطاردة في الوزارة.
لا شك أن وزير النفط، قد صدم السيد وزير الكهرباء، بالحديث عن تخفيض تكلفة انتاج الكهرباء، وهو أمر تمنع السيد وزير الكهرباء عن الخوض فيه، وأثار امتعاض وغضب الراي العام ، (526) مليون دولار تعادل 5 أضعاف (الدعم )الحكومي، و10 أضعاف (الخسائر) المتجمعة خلال عدة سنوات، وعلى ذلك فإن دراسة، السيد وزير النفط، ستحول الكهرباء من مدعومة الى رابحة وداعمة لخزينة الدولة، لماذا لم يفكر السيد وزير الكهرباء في هذا الأمر وهو مسؤليته المباشرة قبل أن تكون مسؤلية وزير النفط؟ وهل لدى السيد وزير الكهرباء اي اعتراض على اخيه وزير النفط حول مزاعمه بامكانية تخفيض تكلفة الكهرباء بهذا القدر؟ لقد ألقم وزير النفط أهل الكهرباء حجراً ضخماً، شكراً للسيد وزير النفط أن جعل الحديث عن تخفيض تكلفة الكهرباء امراً ممكناً، حكومياً، وبعد، ما الذي يبقي السيد وزير الكهرباء وزيراً؟
الجريدة


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 8978

التعليقات
#1506210 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2016 04:15 PM
السيد وزير النفط لك التحية والشكر وزير النفط يعد من العلماء فىى مجال النفط وخبير من الدرجة الاولى فى الاقتصاد ولا يقرب ل ال البيت بصله فلك ان تعرف الفرق

[محمد]

#1505209 [السماك]
0.00/5 (0 صوت)

08-17-2016 08:05 AM
بسيطة .. وزير النفط أصلاً تكنوقراطي ولم تتدخل أي صلة قرابة في تعيينه على رأس وزارته .. لكن من هو وزير الكهرباء .. ما صلة الدم بينه والأكابر؟؟

إذا كان وزير النفط صادقاً فيما يخطط له نسأل الله له التوفيق في تحقيق ما يخطط له وبالتالي إثبات أن من يتولى الوظيفة العامة بسبب من صلة القربى لا يمكن له أن يقدم شيء إلا شتم الشعب والتسيب والكذب على عباد الله .. ووزير الكهرباء مثال حي لهذا النوع من المسئولين ..

[السماك]

#1505140 [الصريح]
0.00/5 (0 صوت)

08-17-2016 04:35 AM
ما الذي يبقي السيد وزير الكهرباء وزيراً؟

بسيطة لأنه إبن خالة البشير

[الصريح]

#1505061 [ترباس]
4.00/5 (1 صوت)

08-16-2016 10:27 PM
الكلام بالفعل وليست بدراسات تروح في الهواء وايضاً
مفروض يتعمل مصنع للأسمدة في مدينه سنار
لتوفير مبالغ اكثر من ذلك لماذا لم تقم وازارة النفط
بعمل هذا المصنع منظريين مستثمر يعمل هذا المصنع
علي العموم تحية لي وزير النفط والخزية والعار لوزير
الكهرباء اول مرة اشوف في دولة في وزير كهرباء

[ترباس]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة