الأخبار
أخبار إقليمية
بيان من الجبهة الوطنية العريضة
بيان من الجبهة الوطنية العريضة
بيان من الجبهة الوطنية العريضة


08-16-2016 04:36 PM
بِسْم الله الرحمن الرحيم

سبق أن أصدرت الجبهة الوطنية العريضة بياناً أعلنت فيه رفضها لخارطة الطريق بإعتبارها إمتداداً لحوار الوثبة و سبيلاً للتسوية السياسية و فق ما ورد فى البيان، وقد وقع على خارطة الطريق الفصائل الثلاث المسلحة و حزب الامه القومى وبدا الحوار بين النظام و الفصائل المسلحة عبر مسارين، لوقف العدائيات وصولاً لوقف إطلاق النار والإتفاق على الترتيبات الأمنية وتوصيل المساعدات الانسانية، إنتقالا للحوار السياسًى العام المنصوص عليه فى خارطة الطريق و هو حوار الوثبة.
و لم يكن ثمة عاقل واحد يدرك طبيعة النظام يأمل أن يتوصل النظام إلى أى إتفاق مع الموقعين معه على خارطة الطريق فى أى مساراتٍ أوموضوع فيها، وقد هلل البعض بان الحوار يمكن ان يفضى إلى إيقاف الحرب و إنسياب الاغاثة الانسانية و جعلوا من ذلك مدخلاً و تبريراً للتوقيع على خارطة الطريق.
و الآن و قد إستبان ما هو أصلاً بائن لنا و متوقع لمن يرى أن الخلاص هو إزالة و إسقاط النظام عبر الإنتفاضة الشاملة الجامعة .
فقد فشل الحوار و عُلّق إلى أجلٍ غير مسمّى و طفق المتحاورون يحمّلون النظام المسئوليه وكأنما ذلك كشف جديد لمعرفة كانت غائبة، فهل ذلك رد فعلٍ عن فشل الحوار مطلقاً أم مجرد فشل لجولة من الحوار تتبعها جولات.
إنّ ما ذُكِر عن أنّ الحوار مع قوات الدعم السريع بقيادة حميدتى هو أجدى و أفضل.. إنما هو هراء حتى وإن ورد على سبيل السخرية. فقوات الدعم السريع هى مؤسسة من مؤسسات النظام يمولها و يسلّحها، تأتمر بأمره و لا يمكن أن تُفرز منه أو عنه وهى عصابة يستعملها النظام لقهر المعارضة وحمايته ولايجوز لأى معارض أن يعترف بها طرفا مقابلاً فى الحوار.
لقد آن الآوان لمن وقع على خارطة الطريق أو أيدها أو وجد عبرها مخرجا يحتمى به أو يخفي بها عجزه أو يتودد بها الى مجتمع دولى، لا يرغب فى ازالة النظام بل يسعى الى بقائه و تقويته، آن لكل هؤلاء أن يقلّعوا عن أى حوارٍ مع النظام وأن يتوحّدوا فى قوى مقاومة، هدفها الوحيد المباشر إزاله النظام ومحاكمة رموزه وإقامه البديل الديمقراطًي الذى يتم التوافق عليه و لاسبيل لمن وقع على خارطة الطريق غير الإنتفاضة الشعبية الشاملةً فهل نطلب المستحيل و هل تتوحد المعارضة على ذلك ؟
عاش نضال الشعب السودانى
على محمود حسنين
رئيس الجبهة الوطنية العريضة
الاثنين ١٥/٨/٢٠١٦م


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 5869

التعليقات
#1505764 [darjoal]
0.00/5 (0 صوت)

08-17-2016 10:22 PM
عظيم. معلوم سكة مفاوضات. اجتماعات تودي سكة zero
عشان كده زي قال محمود محمد طه.. لا بد يقتلعون اقتلاعا
Time has com!!!

[darjoal]

#1505244 [الاغبش]
0.00/5 (0 صوت)

08-17-2016 08:55 AM
إقتباس : أن الخلاص هو إزالة و إسقاط النظام عبر الإنتفاضة الشاملة الجامعة:
و لكأن مولانا على محمود يأخذ بالحكمة القائلة : ما أخذ بالقوة فلا يسترد الا بالقوة و هي حكمة منطقية و لكن الأخذ بها بكلياتها يضيق واسعا كما، يقول الاصولييون ، هذا من ناحية ، و من الناحية الثانية فإن هذا النظام لم يأتى بالقوة حتى يزال بالقوة ، انما أتى بالسرقة و الخديعة التى حكى عنها عراب النظام الترابى ، و حتى العسكريين الذين تسنموا النظام كانوا عبارة عن خيالات مآتى و جوكية ، لا يعرف بعضهم بعضا( الحلقة 16 من شهادة الترابى على العصر ) إذن فإن ازالتهم بالانتفاضة، كما يقترح مولانا على محمود ، تشكل بديلا من ضمن بدائل أخرى تتسع لتشمل المفاوضات ، و التكتيكات ... و..و...و. و التاريخ مليئ بالنماذج التى حسم بها البعض خلافاتهم مع البعض الآخر : فأبو لؤلؤة المجوسي ، لعنة الله عليه ، عندما شعر بالغبن من قضاء أمير المؤمننين عمر بن الخطاب ، رضي الله عنه ، صنع لنفسه خنجرا ذو نصلين ثم سمه ، ثم اتخذ له ، و هو المجوسي ، مكانا خلف مصلى أمير المؤمنين و باغته بعدة طعنات بعد ان دخل فى الصلاة ، ثم طعن كل من حاول الإمساك به، و لما تمكن منه احدهم بان القى رداءه عليه طعن نفسه و مات .
اما الخارجى الملعون عبد الرحمن بن ملجم فقد كمن لامير المؤمنين علي بن ابى طالب ، كرم الله و جهه،امام الجامع و ضربه بعصا فى ام رأسه و صعدت روحه الى بارئها .
اما جنود عمرو بن العاص فقد كانوأكثر قسوة فى إزاحة والى أمير المؤمنين فى مصر عبد الرحمن بن ابى بكر ، رضي الله عنه ، إذ قتلوه ثم لفوا جسمه الطاهر بجلد حمار ميت و احرقوه .
اما الاسلامبولى ، فامره عجب ، فقد إختار توقيتا صعبا ، فى ميدان أصعب ، حين قفذ من على الشاحنة و جرى فى خطوات عسكرية واسعة ليفرغ ذخيرته فى رئيس الدولة الذى كان فى حمى عرينه و قواته المسلحة تحميه قوى الامن و الاستخبارات ،
فيسقط صريعا متضرجا بدمائه .
.
قتل الاسلامبولى السادات و السادات راض عنه بل كرمه بتحية عسكرية !!!!
اما البوعذيذى فى تونس فقد اكتفى بان يرسل اشارة للنظام بمدى الظلم الذى احاق به و بالشعب فأحرق نفسه فى هدؤ صاخب ، هد اركان النظام فتملك الرعب جلاده زين العابدين بن على ، فهرب بجلده و عدل الغنوشى فى مشروعه الاسلامى الحضارى ،الذى كان قد أعده بمساعدة أستاذه الترابى ، بما يدرأ عنه العواقب .

اما ثوار اكتوبر 1964 ، و ثوار ابريل 1985 ، فقد اختاروا طريق المفاوضات فاسقطوا نظامين عسكريين و لم تكد ترق نقطة دم .
اما شيخ العرب ابو سن ، رحمه الله ، فقد كان له من الحكمة و الحنكةما يدير به خصوماته بشكل أكثر فعالية . فقد روي عنه انه غضب ذات مرة من ادارة السكة الحديدفى عطبرة،لأنها ماطلت فى استيعاب احد المواطنين الذين استعان بشخ العرب فى ايجاد وظيفة له فى ادارة السكة حديدبحجة عدم وجود و ظائف شاغرة فى الميزانية . اصطحب شيخ العرب المعنى و ذهب به الى عطبرة و دخل اول مكتب من مكاتب الادارة و سلم على الموظف داخل المكتب و سأله عن مدير الادارة . وفى طيبة خاطر تقدم الرجل ليقود الضيوف لمكتب مدير الادارة و عندها التفت شيخ العرب على مرافقه و امره بالجلوس على طاولة الموظف ثم اصطحب الموظف الى مكتب المدير . وعرف المدير ان شيخ العرب كان غاضبا و بادره بالاعتذار و وعده باستيعاب الرجل فى ميزانية السنة القادمة .فقال له شيخ العرب : أنا زولى لقيت ليه وظيفة... ده حين ( فى هذا الحين ) كوس و ظيفة لى زولك ده " .
لماذا لا توسع يامولانا الضيق و تتقبل من كل حسب طاقته كما يقول الماركسييون . فإن الله لا يكلف نفسا الا وسعها . و الرسول صلوات الله عليه و سلامه يقول : " إذا أمرتكم بشيئ فأتوا منه ما استطعتم.
و فى الختام نأسف للتطاول ، و لمولانا على محمود العتبى حتى يرضى .

[الاغبش]

#1505103 [عمر الزين]
0.00/5 (0 صوت)

08-17-2016 01:21 AM
فليعلم عمر البشير ان حميدتى يمكن ان يبيعه اﻵن اذا ثبت له ان المعارضه جاده فيما تقول وانها يمكن ان تجرى معه حوارا ، فهو لا يثق فى البشير والبشير لا يثق فى حميدتى وكلاهما يبحث عن مخرج .

[عمر الزين]

#1505064 [د. الحويج]
5.00/5 (1 صوت)

08-16-2016 10:33 PM
السيد على محمود حسنين ، مع تقديرنا البالغ له ولمواقفه ، يؤسفنا ان نقول كيف فات عليه وهو السياسي المحنك ان الحوار الاخير لقوى نداء
السودان ، قد أملته ظروف اقليمية ودولية و داخلية ، وان الحوار كان تكتيكاً .
إن قوى نداء السودان و اصغر طفل اورنيش في السوق العربي يدركون طبيعة النظام ولا يأمل سودانيا عاقلاً ووطنياً أن يفضي الحوار الى شيئ ايجابى مع هذا النظام ..
ان موقف قوى نداء السودان وموقف المعارضة ـ الذي كان مبعثراً ـ الآن بات افضل مما كان في السابق وليست هناك وجه للمقارنة ولذلك ذهبت هذه القوى
(الحية) الى اديس لتضع النظام في حجمه الطبيعي وهذا ما حدث .
الحديث عن الإنتفاضة الشعبية الشاملةً هذا شعار مرفوع منذ اكثر من 10سنوات ، وقد اُفرغ من معانيه ، واصبح كـ (وعد عرقوب) ترفعه الجبهه الوطنية
العريضة وغيرها من احزاب اليسار ، وهل من فعل دون عمل ؟؟؟
يسأل السيد حسنين : فهل نطلب المستحيل و هل تتوحد المعارضة على ذلك ؟؟
لا تطلب المستحيل ، أطلب العمل ، ومن ثم المستحيل سيتحّقق ، اما (المراوحّه) كما هو حادث الآن فهذا (هُراء) و الرابح الاول هو النظام ، اما توحد المعارضة
فهذا الآن بات اقرب من ذي قبل ، بعد ان قررت قوى نداء السودان ان تذهب لاديس .

[د. الحويج]

#1505044 [عبوده السر]
3.00/5 (2 صوت)

08-16-2016 09:31 PM
اقسم بالله العلي العظيم
علي محمود حسنين طول عمرك رجل صاحب مبادىء.!!!!!!!!

[عبوده السر]

#1505042 [أبو دليق]
0.00/5 (0 صوت)

08-16-2016 09:22 PM
لا أحد يفهم الاخوان كما يفهمهم على محمود فقد كان منهم طال فترة تعليمه.

[أبو دليق]

#1504996 [الإحيمر]
0.00/5 (0 صوت)

08-16-2016 07:07 PM
على الشعب أن يخلق البديل الحزبى بنفسه ولنفسه أولاً ثم بعد ذلك يقتلع
حكم الشيطانيين كيلا يقدم الحكم للأحزاب على طبق من دم هذه المرة ويكرر
تفريطه الكارثى فى إكتوبر وابريل . الشيطانيين محقين فى إزدرائهم
وتحقيرهم لذئاب الأحزاب التى تتسابق لنيل فتات السلطة ولا تبذل مثقال
ذرة فى تعبئة الشعب . أين الأحزاب وأين حراكها وسط الجماهير وأين
قادتها؟ إنهم نوع آخر من أصحاب الكهف خرجوا من توابيتهم بعقلية
خمسينات القرن الماضى والتى تقف متبلدة أمام دهاء وخبث الشيطانيين.
وحتى بياناتهم الراتبه المتحنطه تخطتها الأحداث وذهنية المواطن أياً
كانت متابعته.

[الإحيمر]

#1504987 [sayedelmuiz]
5.00/5 (1 صوت)

08-16-2016 06:58 PM
هذا هو الحل الوحيد، ازاله النظام ، ومحاسبة كل من اجرم فى حق السودان، كام جكومة واو معارضة، كلهم اجرموا فى حق السودان سواء قولا او فعلا

[sayedelmuiz]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة