الأخبار
أخبار إقليمية
حمدي .. و الخجل المتأخر !!
حمدي .. و الخجل المتأخر !!
حمدي .. و الخجل المتأخر !!


08-19-2016 01:55 PM
محمد وداعة


هنا لا يسعف السيد عبد الرحيم حمدى القول المأثور ( أن تأتى متأخرآ خير من ألا تأتي ) ، لأن التأخير في أمر إدارة الإقتصاد لساعات ربما يتسبب في كوارث إقتصادية ، دعك من مرور سنوات على تقييم الاداء الاقتصادي ، للأسف فان العلة ليست في حديث السيد حمدي المتأخر عن فشل البرنامج الخماسي و قبله البرنامج الثلاثي ، المشكلة تكمن في البرنامج نفسه ، و غياب أي رؤية واقعية ، و إغفاله للتعقيدات الهيكلية التي أصابت النشاط الإقتصادي برمته ،
إفتراضات البرنامج الخماسي و كما وردت نصآ في البرنامج الثلاثي استندت على تقليل الإنفاق الحكومي الخرافي قياسآ على الإيرادات الفعلية ، و زيادة الانتاج ، و السيطرة على التضخم ، فماذا حدث ؟ لقد تصاعدت المصروفات الحكومية بمتوالية هندسية و تراجع الانتاج و تدهورت الصادرات ، و تراجعت قيمة الجنيه أما العملات الحرة ، ليبلغ في بضعة اسابيع (15.8) جنيه ، بفارق (9) ج عن السعر الرسمي (6.8) ج ، فتوقفت المصانع ، و هجرت المزارع ، و زادت حدة الفقر ، وتلوح بوادر مجاعة لعجز الأسر عن تدبير قيمة الغذاء ،
السيد عبد الرحيم حمدي قال أمام ورشة المجلس الأعلى للإستثمار ( البرنامج مخجل ، وما فيهو سياسات واضحة عشان البلد تمشي لقدام) هكذا وصف عراب و منظر السياسات الاقتصادية لحكومة الإنقاذ ، البرنامج الخماسي ، السيد وزير المالية الأسبق عبد الرحيم حمدي أفرغ جام غضبه على السياسات الإقتصادية بالبلاد مبديآ تأسفه على الوضع الذي وصفه بالسيئ مقارنة ببداية عهد حكومة الانقاذ، حمدي وجه عدداً من الرسائل وطلب من ممثل رئاسة الجمهورية والي ولاية الخرطوم الفريق أول مهندس ركن عبد الرحيم محمد حسين الذي ترأس جلسة المجلس الأعلى للاستثمار بنقلها إلى القيادة العليا بالبلاد أجملها في عدم مقدرة البرنامج الخماسي الاقتصادي على إحداث تغيير اقتصادي، واصفاً إياه بأنه توسعي وإنشائي جداً لا يحتوي على أرقام وموارد ، و بينما لم يتطرق السيد حمدي إلى أكبر مهددات الاقتصاد و التنمية و التي تتمثل في القرارات الغير مدروسة ، و الفساد و تفشي الجرائم الإقتصادية ، و إهدار المال العام ، و إستمرار الحصار و الحروب ، فضلآ عن انه لم يحدد كيف يمكن معالجة الآثار السالبة للأداء الاقتصادي ، وهو يعلم أن البدايات الخاطئة تؤدي لنهايات خاطئة ،
حاول السيد حمدي تبرئة نفسه من الإخفاقات الاقتصادية للحكومة بقوله ( مقارنة ببداية حكم الإنقاذ) ، عندما كان وزيرآ ، وهو لا شك يدرك إن بداية تدهور الوضع الاقتصادي بدأت بقراراته المتسرعة لخصخصة القطاع العام، و سياسة التحرير ، و ليتها كانت خصخصة ،فالذي حدث ، إما تصفية لمؤسسات القطاع العام ، أو تخصيصها لجهات بعينها، و خصخصة ( زيتنا في بيتنا) ، مع التوسع في انشاء الشركات الحكومية ، والتي سيطرت على تجارة السلع الإستهلاكية ، و الخدمات ، و كانت الطامة الكبرى في تخلي الدولة عن مسؤلياتها في الصحة و التعليم ، و تدنت قيمة العمل ، و انتشرت ظواهر غريبة ووافدة تتعلق بالسلوك الفردي و العقل الجمعي للمجتمع ،
من الضروري أن يتأسف السيد حمدي ، و كان عليه أن يعتذر ليس فقط للاوضاع الاقتصادية السيئة التي يتحدث عنها ، عليه أن يعتذر عن آثارها التي لم يتحدث عنها ، فربما هو بعيد عن الإلمام بالتحولات الكبيرة في الشخصية السودانية ، خيبة أمل و يأس ، و تزايد لأمراض الإكتئاب و القلق و أنفصام في الشخصية ،(25%) من المواطنين مصابون بالسكري ، (40% ) مرضى الضغط و الدورة الدموية و القلب ، (30%) من الأطفال مصابون بالتقزم و نقصان النمو ، (27%) نسبة الطلاق بين المتزوجين حديثآ ، و نسبة لتأثير المشروع الحضاري و أكثرمن ( 20%) من طلاب الشهادة السودانية الذين لم يحالفهم الوفيق ( ساقطين عربي و دين ) ،
المخجل حقيقة هو إستمرار نفس السياسات الفاشلة و تكرار نفس البرامج الثلاثية و الخماسية ، إستنادآ على فرضية تخفيض الإنفاق الحكومي ، وهو ما لن يحدث ابدآ ، الصرف الحكومي يزداد سنة بعد اخرى ، و الحكومة التي تجيز برنامج خفض الإنفاق ، هي نفس الحكومة التي تسرف في الإنفاق ، نعم إن الوضع مخجل ، و لكن القائمين على إدارة الإقتصاد لا يخجلون ، و لا يستحون ، و لا يقرون أنهم يقودون البلد بأسرها إلى هوة سحيقة ، هل فكر أحدهم أن يترجل عن منصبه ولو بدافع الخجل ؟
الجريدة


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 11397

التعليقات
#1507249 [عكر]
5.00/5 (1 صوت)

08-21-2016 01:16 AM
اظنها قاعدة فقهية ...(لا يعمل التاجر في الحاكمية و العكس صحيح)...او لا يصح للحاكم ااو من عمل في منصب حكومي ان يعمل بالتجارة ... و هي قاعدة ادارية و شروط للخدمة في جميع بلاد العالم ...!!!

[عكر]

#1507143 [منير البدري]
0.00/5 (0 صوت)

08-20-2016 08:02 PM
اللهم دمرهم و مزقهم و شردهم أولاد الكلب

[منير البدري]

#1506902 [الناهه]
5.00/5 (1 صوت)

08-20-2016 11:35 AM
سالوا اوردغان تركيا الاسلامي كيف قمت بالنهوض بالاقتصاد التركي وكانت اجابته من كلمتين فقد .........انا لا اسرق ...........
الاقتصاد السوداني لا يحتاج لبرنامج خماسي ولا ثلاثي ولا اسعافي ومع ذلك نحن لا نلغي اهمية التخطيط والتنفيذ
ولكن آفة الاقتصاد السوداني هي ...الفساد ..الفساد .. الفساد .. ثم الفساد
كفوا عن الهراء واستطلاع اراء هؤلاء فان الدولة في حاجة للحكمة اكثر من اي شئ اخر وكيف يستقيم الظل والعود اعوج
اول الاصلاح الحرب بلا هوادة على الفساد والفاسدين واسترداد اموال الفساد وسيحقق السودان النهضة وستحقق الميزانية اكثر من ضعفها فائض

[الناهه]

#1506707 [خليل ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

08-20-2016 12:04 AM
التركى ولا المتورك.

[خليل ابراهيم]

#1506699 [ود احمد]
4.00/5 (1 صوت)

08-19-2016 11:17 PM
من اكبر مهددات الاقتصاد السوداني هو الحصار
والثاني الفساد بكل انواعه
الحل يكمن في الاتي بجب ان يعرف القاصي والداني انه ايس هناك فك للحصار الا بزوال حكم الاخوان المسلمين مهما تدثروا باسماء اخرى
اذن اذا قدر الشعب ان يحل هذه المعضلة فسيذهب الفساد بذهاب هذا الكابوس
افهموا ايها الافساديين الحصار سيتمر طالما انتم في السلطة فيكفي27 سنة من العذاب خلوا الشعب يستمتع ببقية حياته كغيره من خلق الله

[ود احمد]

#1506682 [منصورالمهذب]
4.50/5 (3 صوت)

08-19-2016 09:46 PM
لا جديد في تصرفات عواليق الانقاذ، حتى الان ما فاهمين انو الموت و الثورة ضد الطغاة سنة الحياة و كلاهما ياتي بغتة.
نحن نعمل على تمهيد الطريق لثورة ، تاخذ الحقوق المغتصبةبالقوة.
على كل ثلاثة اصدقاء تكوين خلية مقاومة والعمل فورا في حصر كلاب الامن و منتسبي الانقاذ، وهذا عمل اساسي ستبنى عليه كل تحركات المقاومة.

[منصورالمهذب]

#1506665 [الباقر]
4.50/5 (5 صوت)

08-19-2016 07:58 PM
انا ما عارف الناس في السودان ليه بتتعامل بالالوان؟ زمان لما كانوا الجنوبيين معانا شبكوهم عبيد عبيد،، الناس الالوانهم فاتحة شابكنهم حلب وصهاينة وخلافه، والالوان في الحقيقة هي اقدار لا احد يملك القدرة على اختيارها وتتحكم فيها البيئة بشكل كبير كما لا علاقة لها البتة بالسلوك لمن لهم عقول ولهذا اتمني من المعلقين ان يتساموا لمستوى الازمة

[الباقر]

ردود على الباقر
Qatar [Honza] 08-20-2016 11:56 AM
المعلقين ما جاين من كوكب تاني ، ياهم خلاصة ومستخرجات البلد وعقليات البلد


#1506601 [إبن السودان البار *****]
4.25/5 (6 صوت)

08-19-2016 03:26 PM
المليونير عبقري وعراب اقتصاد السودان المنهار عبد الرحيم حمدي ؟؟؟ سمعت عنه من فم مسؤلين من هم في مجاله وعملوا معه في بنك السودان جرائم إقتصادية محيرة ؟ سمعت عنه الاعيب اي واحدة منها مقارنة بالفرية التي اعدم بها المرحوم الشاب مجدي زوراً وبهتانا والذي وجدت كمية ضئيلة من العملات في خزينة والده لا تزيد عن ثمن لاندكروزر تعدمه اكثر من 100 مرة اذا تمت هذه الجرائم في بلد به حكومة وطنية مسؤولة ؟؟؟ منها ان بنك البركة كانت له أموال يود أخراجها من السودان بطريقة غير قانونية؟ دبر له عبد الرحيم حمدي خطة ماكرة وهي ان يساعده بإنشاء بنك بأسم آخر وعن طريقه يستطيع اخراج أمواله ؟؟؟ وكله بتمنه ؟؟؟
العنصري الفاسد عبد الرحيم حمدي الذي وجه اقتصاد السودان كله وفصله لمصلحة البنوك الأجنبية وخاصةً تلك المدثرة بالأسلام ؟ ويكفي انه اتي به المليونير صالح الكامل صاحب بنك البركة الذي يعمل فقط في مصر والسودان حيث الفساد الذي يزكم الأنوف وحيث كون ثروته بعد ان كان تاجراً عادياً بالسعودية وذلك عندما وجد البيئة القذرة الصالحة لهذا الفساد والحماية من النظام الحاكم ؟ اتي به من لندن وقدمه للبشير ليعينه وزيراً للمالية ؟ وطبعاً الثمن معروف ؟؟ فقد فصل له اقتصاد السودان ليتيح له النهب في وضح النهار مع كذلك بنك فيصل الأسلامي والذي كذلك لا يعمل الا في مصر والسودان حيث البهلة ودولارات المغتربين السايبة في سوق الله أكبر والفساد المقنن ؟؟؟وكذلك بنك ببلوس اللبناني ويكفي أنه لبناني والذي اشتهر بالتتجارة في المخدرات وتبييض الأموال ويمنع فتحه في دول كثيرة ؟؟؟ نريد ان نتحقق من عمائل بنك فيصل الأسلامي وبنك البركة وبنك ببلوس اللذان عاسا فساداّ في اقتصاد السودان بمساعدة هذا العنصري منذ زمن نميري اي اكثر من25 عاماً والذي في احدي احاديثه في التلفزيون قال ان امنيته عند التقاعد إنشاء بنك خاص به في الجنينة الحارسها نائم ؟؟؟ وفعلاً فقد أنشأ بنك الرواد المسجل بإسمه وإسم إبنه والآن يعمل في الخرطوم ؟؟؟ طبعاً لأنه خبر كيف يكون النهب بواسطة البنوك وحلاوته ؟ انه يعمل ضمن عصابة تربطها مصالح مادية مشتركة وتستقل الدين ومتحوصلة في الخرطوم تشارك البنوك والشركات في النهب ولا يهمها اياً كان خارج نطاق هذه العصابة والخرطوم؟ واي إقتصادي وطني يقدم لهم النصح اوالتوجيه فهو ملحد كافر يمكن ان يزج به في بيوت الأشباح وينكل به؟ انهم مكتفين بما يدخله المغتربين من عملات صعبة تقدر بأكثر من 15 مليار دولار في شكل عملة ورقية يجمعونها من السوق السودة لأنهم يملكون مطبعة الجنيهات السودانية ؟؟ بالأضافة الي ما تجود به بعض المنتجات المتواضعة ويصرف منها 75% للجيش والبوليس والأمن والدفاع الشعبي لتأمين سلطتهم وماتبقي لرفاهيتهم الخاصة وأن تبقي جزء يسير يصرف في الخرطوم والتي تعاني حتي في فطور أطفال مدارسها ومياه الشرب النظيفة والكهرباءوالنظافة؟؟؟
أقتصادي سوداننا الحبيب ينقسموا الي ثلاثة أقسام قسم ركب الموجة وانخرط مع عصابة الجبهة ومهد لهم الطريق للسرقة والنهب المنظم في وضح النهار وأخذ نصيبه وأغتني وكون نفسه ببذخ واضح وهو علي علم تام بكل الأعيب تجار الجبهة والبنوك المنتشرة في الخرطوم كأنتشار النمل حول بقعة العسل الماعندها سيد ؟؟؟ جريدة الفاينانشيال تايمز اللندنية وصفت الخرطوم بأنها غابة من البنوك وجيوش من الجياع والأطفال المشردين ؟؟؟ البنوك وخاصة الفاسدة تفتح وتبتهج في البلاد الفيها فلوس سايبة وناسها طرش وحكومتها مكونة من شلة حرامية والبزنس والتجارة فيها تعتمد علي الفهلوة والغش واللبع المهول وتجارة المخدرات بالكونتينرات وكريمات تبييض الوجهة ؟؟؟ واحسن مكان لها بلد يكون حاميها حراميها ويفهم في الأقتصاد مثل ما تفهم جدتي في علم الفضاء ؟؟؟ بلد رئيس الدولة فيها يرأس مجلس إدارة بنك كبير( بنك أمدرمان الوطني ) كل مساهميه من كبار رجالات الجيش والسلطة وحريمهم ؟؟؟ فماذا يتوقع من هؤلاء ؟؟ بلد الأستثمار الطفيلي ينهش عملاته الصعبة في وضح النهار حيث يأتي الشامي او التركي اليها ومعه مبلغ لا يزيد عن 5 الاف دولار ويساعده لونه الفاتح الذي له احترام خاص عند اهلي الطيبين وتمثيله بأنه مستثمر اجنبي ويساعده المرتشين والطرش في عمل محلات شاورمة او باسطة ويخم الدولارات السايبة في السوق السوداء ويحملها في أكياس والي بلده دون رقيب او حسيب في الوقت الذي يعدم فيه المرحوم مجدي البريء لأن في خزينة والده مبلغ بسيط من الدولارات ؟؟؟ بلد تنتشر فيه المخدرات حتي في المدارس ؟؟؟ يا تري من يدخلها ؟؟؟ هل يا تري هي حبوبتي أم من ؟؟؟
وقسم حفظ المقرارات البالية واصبح موظف يؤدي مايؤمر به وتطبخ الطبخة امامه ويعمل نايم ( شاهد ما شافش حاجة ) وآخر الدوام يلف جريدته والي بيته والخواف ربي عياله ولا ينوبه من الطبخة الا رائحتها ؟ اما القسم الثالث فهم من الأقتصاديين الوطنيين المطلعين الذين يعرفون كل الأسرار والخمج والجرائم الأقتصادية التي يرتكبها النظام الفاسد بمساعدة البنوك الفاسدة وعلي رأسها بنك فيصل الحرامي الذي يذبح علي الطريقة الأسلامية الترابية الحاج نورية هذا البنك يتلاعب بأسم الدين وهو معروف بتلاعباته في المحاصيل وتمهيده لتجار الجبهة بأنواع كثيرة من الصفقات الفاسدة المدمرة لأقتصاد السودان ؟؟؟ ابن صاحب هذا البنك محمد الفيصل مقيم في مصر حيث البهجة والليالي الحمراء ؟ في احدي هذه الليالي رقصت أمامه الممثلة الفاتنة شريهان عارية وقام بستر جسمها بأن غطاها بالدولارات من فئة مائة دولار ؟؟؟ وكذلك بنك البركة الذي اغتني منه صالح الكامل البلي بوي مع الوسط الفني بالقاهرة واصبح وجيهاً في هذا الوسط بمصر المعروف بالتقوي والورع و تزوج منه صفاء ابو السعود الممثلة المصرية الفاتنة واصبح الآن داعية اسلامي مثل فني المجاري الصافي جعفر كبير الأونطجية وصاحب أنجح مشروع زراعي في أفريقيا ( سندس) يتكلم في قنواته الفضائية التجارية الماجنة عن الفضيلة والأسلام ؟؟؟ ومن البنوك التي تشيراسماء مؤسسيها الي فعائلها المريبة بنك السلام ومن مؤسسيه المليونير المتعافن طبيب الأسنان الفاشل الذي تعلم علي حساب السودان بالمجان ومعه خرباش الأماراتي الذي حوكم وادين في بلده بالفساد وجرد من جميع مناصبه ؟؟ ؟
فيا اقتصادي السودان الشرفاء اكشفوا لنا كثيراً من الفضائح المستورة وأنشروا الثقافة الأقتصادية التي حرم منها شبابنا ؟ شبابنا الذي تعمل حكومة الأنقاذ علي تجهيله حتي تمرر عليه الآعيب البنوك وجحافل اللصوص من الخارج والداخل والذين يمتصون دماء شعبنا المنهوب قاتلهم الله و يشغلونهم الآن بقضايا انصرافية عن المرأة وصلاتها مع الرجل وإمامتها للمصلين وسيرة حياة عكرمة وإبن المقفع وإبن الكلب وغيره ؟؟؟ والسودان يدمر اقتصادياً ويقودونه لحروب سوف تقتل الملايين من الشباب كان يمكن ان يساهموا في الأنتاج وتضيع أموالاً طائلة في هذه الحروب العبسية المدمرة كان يمكن ان توظفها في التنمية ؟؟؟ وهذه الحرب الهمجية سوف تفيد اغنياء الحرب وتجار السلاح والمؤن وتطيل في عمر هذا النظام الدكتاتوري الفاسد الذي يعمل جاهداً في تأجيجها أملاً في البقاء لأطول مدة ممكنة ؟؟؟ كما إن جثث القتلي سوف تكون غذاء للطيور الجارحة والحيوانات وسماد للأرض ؟؟؟ لينعم البشير وأسرته وعصابته اللصوص القتلة مغتصبي الرجال والنساء والإطفال قاتلهم الله ؟؟؟

[إبن السودان البار *****]

ردود على إبن السودان البار *****
United Arab Emirates [مبارك] 08-21-2016 09:22 PM
الأخ ابن السودان البار حياك الله . لقد قرأت مداخلتك واستفدت منها وازداد غضبي فأصبح غضبا متراكما وأتمنى ان يقرأ ما كتبت كل سوداني ليعلم حقيقة ما يجري في بلده . اكثر عبارة هزتني هي ما قالته جريدة الفاينانشيال تايمز اللندنية حيث وصفت الخرطوم بأنها غابة من البنوك وجيوش من الجياع والأطفال المشردين .
لست اقتصادي ولا افهم في الاقتصاد الا فهم الشخص العادي ، لكن الشي الذي اعرفه هو انه ما في حرامية بطوروا البلد ، الحرامية دايما طفيليين ، يسرقوا في لحظة ما جمعته انت بعرقك وكدك وجهدك عبر السنين . والحرامية يمكن ان يكونوا ظاهرين ومعروفين وما داسنها ويمكن ان يكونوا مستترين . فيحكى انه في خلال عملية سطو في الصين، صرخ لص البنك موجهاً كلامه إلى الأشخاص الموجودين داخل البنك: "لا تتحركوا، المال ملك للدولة وحياتكم ملك لكم."
استلقى الجميع على الأرض بكل هدوء. وعندما عاد اللصوص إلى مقرهم، قال اللص الأصغر عمراً، والذي يحمل شهادة ماجستير في إدارة الأعمال" لزعيم اللصوص وكان أكبرهم سناً وكان قد أنهى 6 سنوات تعليم في المدرسة الابتدائية، "يا زعيم دعنا نحصي كم من الأموال سرقنا. فنهره الزعيم وقال له "أنت غبي جداً! هذا مبلغ كبير من الأموال, وسيأخذ منا وقتاً طويلاً لعدها. سنعرف الليلة من نشرات الأخبار كم سرقنا من الأموال!" .
بعد أن غادر اللصوص البنك, قال مدير البنك لمدير الفرع, اتصل بالشرطة بسرعة. ولكن مدير الفرع قال له: "انتظر دعنا نأخذ 10 ملايين دولار ونحتفظ بها لأنفسنا ونضيفها إلى الـ70 مليون دولار التي اختلسناها سابقاً! . قال مدير الفرع: "سيكون الأمر رائعاً إذا كان هناك سرقة كل شهر."
في اليوم التالي، ذكرت وكالات الأنباء أن 100 مليون دولار تمت سرقتها من البنك. قام اللصوص بعد النقود المرة تلو الأخرى, وفي كل مرة كانوا يجدون أن المبلغ 20 مليون دولار فقط. فغضب اللصوص كثيراً وقالوا "خاطرنا بحياتنا من أجل 20 مليون دولار, و مدير البنك حصل على 80 مليوناً دون أن تتسخ ملابسه.
كان مدير البنك يبتسم سعيداً لأن غطى اختلاسهم السابق وأضاف اليه 10 مليون دولار .

Australia [عبد الهادى مطر] 08-19-2016 05:07 PM
عفارم عليك تسلم يابن السودان البار الغيور على وطنه.


#1506581 [احمد الحسن]
4.50/5 (2 صوت)

08-19-2016 02:44 PM
حمدي ورفاقه كانوا يتوقعون انهيار الاقتصاد اسرع من دلك حسب خطتهم ولكن تاخر الانهيار وباظت الخطة فهو الان يبحث عن شي لتسريعها باي طريقة وليس اصلاح حمدي هو ابو التدمير وهو واضع بنيته الاولي خاب ظنك ايها الصهيوني وضاع عمرك

[احمد الحسن]

#1506572 [alwatani]
3.00/5 (3 صوت)

08-19-2016 02:18 PM
دا دمار انشاء الله ماكان اجدادة جاء للسودان من اصل فصل السودان وتجزءة من الاطراف وافقر العباد

[alwatani]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة