الأخبار
بيانات، إعلانات، تصريحات، واجتماعيات
حركة العدل والمساواة السودانية : بيان تضامن مع المتضررين من الفيضانات والأمطار الأخيرة في ولاية الجزيرة
حركة العدل والمساواة السودانية : بيان تضامن مع المتضررين من الفيضانات والأمطار الأخيرة في ولاية الجزيرة



08-19-2016 10:14 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

حركة العدل والمساواة السودانية

أمانة الشئون السياسية

بيان تضامن مع المتضررين من الفيضانات والأمطار الأخيرة في ولاية الجزيرة

المياه من نعم الله تعالي علي الخلق والعباد سواءً من الأمطار او الأنهار او من الينابيع والعيون ، إلا أن نظام المؤتمر الوطني يحول كل عام هذه النعمة إلى نقمة بالإهمال المتعمد لكل الواجبات و الاعمال التي يجب ان تنفذها الحكومة للحيلولة دون تضرر المواطن من الامطار ولكن نظام المؤتمر الوطني أصلا يهدف ويسعى دوما لإذلال الشعب السوداني واهانته وان ينشغل بنفسه طول حياته ولا يفكر في أي عمل جمعي يعود بالنفع العميم او يصب في خانة العمل الوطني الكبير الذى يهدف الى تغيير الواقع الأليم و المرير الى واقع افضل مثلا نجد المواطن في كل سنة من عمره في سلسلة من المشاق الاجتماعي المتجدد والمقعد للعمل . المواطن منشغل بسبب الأنقاذ بمعاشه ووطأة الأسعار وضنك المعيشة وانقطاع التيار الكهربائي والترتيب لاحتياجات المدارس وانهيار المنازل من جراء السيول والموت بالمئات بسبب الفيضانات وموت الأمهات عند الولادة بالمئات والمعاناة مستمرة.

أهلنا في الجزير الخضراء يفترشون العراء وفقدوا أرواح غالية نتيجة للإهمال المتعمد من الحكومة في أن تقوم بواجبها في اصلاح البنية التحتية الخاص بمصارف المياه علاوة على عدم التخطيط الصحيح. الوضع الذي يعيشه أهلنا في الجزيرة من جراء الفيضانات كارثة بحق وحقيقة.

. نحن في حركة العدل والمساواة نتضامن ونقف معهم بشدة حتى ينجلي هذا الوضع المزرى و الحكومة هي المسئولة من هذه الكارثة بالتالي على المواطنين تصعيد هذه القضية إعلاميا واستخدام كافة الوسائط لكشف الحقائق وتمليك الراي العام المحلى والإقليمي كافة المعلومات ومن جهة أخرى نناشد جميع المنظمات ووكالات الغوث بتقديم العون والمساعدة العاجلة ونهيب بكتاب الأعمدة والناشطين تناول هذه القضية بشكل يومي وعلى المواطنين المطالبة بتعويضات عادلة وان لا يقبلوا أن يعرضوا انفسهم وحياتهم واطفالهم للموت المحقق لابد للحكومة أن تبنى لهم مساكن وتوفر لهم كل أسباب السلامة. نقول ذلك ونعلم بأن المسبب في هذه الكارثة هو نظام عمر البشير لا يمكن ان ينهض ويقوم بالإصلاح لذلك الحل الوحيد الذي امامنا هو أن يذهب هذا النظام الى غير رجعة وجوده يعنى استمرارا المعاناة وجوده يعنى استمرار الموت والدمار وجوده يعنى استمرار موت الأمهات اثناء الولادة وجوده يعنى استمرار الفقر وسوء الحال ونسأل الله العلى القدير أن يخفف على جميع المواطنين المتضررين من السيول والامطار والجنة والخلود لكل الشهداء والخزي والعار يلاحق دوما المؤتمر الوطني وأعوانه

والنصر للشعب وان طال المسير

سليمان صندل

الأمين السياسي لحركة العدل والمساواة

.

-


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 11226


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة