الأخبار
أخبار إقليمية
إنكار المتهمين الأول والثاني إشتراكهما في قتل المدير السابق للأقطان
إنكار المتهمين الأول والثاني إشتراكهما في قتل المدير السابق للأقطان
إنكار المتهمين الأول والثاني إشتراكهما في قتل المدير السابق للأقطان


08-19-2016 10:22 PM

لاذ المتهمان الأول والثاني بإنكار اشتراكهما في قتل رجل الأعمال هاشم سيد أحمد- المدير السابق- لإحدى شركات هيئة الأقطان داخل منزله في منطقة الرياض بالخرطوم عند استجوابهما أمس الخميس بواسطة القاضي طارق مقلد بمحكمة جنايات الخرطوم شرق ،وأنكرا ما دوّن في يومية التحري حول الاتفاق أو التحريض على قتل هاشم سيد أحمد ودفعا بأنهما تعرضا لضغوط حتى يقرا على نفسيهما ،ونفى المتهم الثاني انتماءه لأي طائفه دينيه ولاعلاقة له بالتطرف والتشدد وأنه ملتزم دينياً. وفي السايق أقر بالنقاش في مسجد الحجر ودفع بأنه قام بتنبيه الإمام على جنب دون أن يلفت نظر الحاضرين عندما تحدث حول رفع الدعم عن المحروقات طالباً من الامام عدم الخوض في مثل هذا الحديث لأن فيه خروجاً على الحاكم مستدلا بآيه قرآنيه ولكن علو صوت الامام جعل المصلين يتجمهرون وأمسكوا بأطراف النقاش ، ونفى معرفته أو رؤيته للمجنى عليه هاشم ولم يصفه بالشيعي. ورفض تمثيل الجريمة ودفع بأنه لايقر بشئ لم يفعله ورفض التصوي ، كما رفض لمس أو الأمساك بسكين ملفوفة أحضرها المحقق وطلب منه التعرف عليها باعتبارها أداة ارتكبت بها الجريمه ،وأكد للمحكمة معرفته للمتهمين الماثلين أمام المحكمة ماعدا المتهم الخامس تعرف عليه في الحراسه وعرف بأنه متهم في ذات البلاغ، وأضاف المتهم الثاني بانه لم يقر بشئ ولكنه طلب منهم كتابه مايريدون وذلك للضغوط التي تعرضوا لها ، وحسب الاتهام الموجه أن المتهمين قد نفذوا جريمة قتل في حق رجل الأعمال والمدير السابق لإحدى مؤسسات الأقطان هاشم سيد أحمد بموجب تحريض وتمويل من المتهم الثاني إثر نقاش دار بين الإمام والمتهم وعدد من المصلين في مسجد الحجر

اليوم التالي


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2601

التعليقات
#1507229 [Ema]
0.00/5 (0 صوت)

08-20-2016 11:59 PM
طيب والقتيل ذنبو شنو ،قصة ما مفهومة

[Ema]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة