الأخبار
أخبار إقليمية
مَن كان يكره الإنقاذ.. فإنّها زائلة!!
مَن كان يكره الإنقاذ.. فإنّها زائلة!!


08-20-2016 02:23 PM

عثمان ميرغني

كتب مولانا سيف الدولة حمدنا الله في صحيفة الراكوبة الإلكترونية رداً على ما كتبته هنا بعنوان (فلنختلف على أيِّ شىء.. إلاّ جيشنا).. وسرد سيف الدولة تاريخاً طويلاً مُشرفاً عن الجيش السوداني.. ثُمّ في الختام تمنّى أن أكون قاصداً في حديثي هذا الجيش!! وهي عبارة يقصد بها الإيحاء بكلمة (كان) قبل كلمة (الجيش)..
والحقيقة الواجب الامتثال لها وطنياً.. إنّ جَيشنا السُّوداني واحدٌ من أكثر المُؤسّسات السُّودانية محافظة على تماسك تاريخه.. صحيح العهود السياسية المتعاقبة.. ودوران حلقات الحكومات الحزبية مع العسكرية حمَّله كثيراً من الأثقال التي لَم يَكن طَرفاً فيها.. لكن رغم ذلك إذا تَجَرّدت النظرة من الهوى السياسي وحالة التغابن.. فالحقيقة أنّ العسكريين السُّودانيين ولاؤهم المطلق ظلّ دائماً لمُؤسّستهم العسكرية مهما تشكّك البعض في ذلك.
التدريب الذي يتلقّاه العسكريون في الكليات الحربية يعيد صياغة قوامهم النفسي على أُسس بالغة الانضباط للتراتبية الهيكلية والولاء المُطلق لمُؤسّستهم العسكرية.. ولا سبيل مُطلقاً لأيِّ اعتبارات سياسيّة أن تعلو فوق ذلك مهما قيل ونُثر الغبار حول ذلك..
وبصراحة أكثر.. ليس من مصلحتنا نحن شعب السُّودان أن نعبث بتماسك مُؤسّساتنا النظامية (كلها وليس الجيش وحده).. فهذه المُؤسّسات أشبه بقوائم البيت الأربع.. أيّ مُحاولة لإضعافها ستكون النتيجة انهيار البيت كله على رؤوس من فيه.. تماماً كمَا نرى في بلاد أصبحت وجبة الأخبار الدسمة اليومية لكل الوكالات والفضائيات بما تزخر به من صور الدمار الشامل..
نستطيع أن نختلف سياسياً حتى النخاع.. ونتبادل الركل والضرب تحت الأحزمة كما نشَاء.. ونصرخ ونعض بعضنا كما نشَاء.. ويَظل الوطن مع ذلك آمناً.. إلاّ حين نزج بمُؤسّستنا العسكرية في هذا التباغض السِّياسي.. فهنا الجد جد والهزل أيضاً جد.. لأن يوم نفقد فيه – لا قدر الله – تماسك مُؤسّستنا العسكرية.. فعلى الوطن السلام.. سنشقى بمناظر شوارع مدننا في فضائيات العالم.. حينما تصبح ميدان معركة عبثية لا عاصم منها..
ثبتوا الثابت والعبوا بالمتغير كيف شئتم.. فالأوطان ليست مُجرّد جغرافيا وحدوداَ سياسية.. هي منظومة مُتكاملة من القوام السيادي على رأسه الجيش الوطني.. والشعوب المُستنيرة تدرك حاجتها لبذل التوقير وتحصين جيشها من أية مؤثرات تضعف همته أو تزعزع شمله.. لتحفظ للوطن قوامه وأمنه واستقراره..
الأشخاص زائلون مهما علوا في الدنيا.. وتبقى الأوطان طالما بقيت مُؤسّساتها الحارسة قوية ومُتماسكة..
مَن كان يكره الإنقاذ فإنّ الإنقاذ زائلة مهما عاشت.. ويبقى السودان محروساً بجيشه وشَعبه..!!

التيار


تعليقات 83 | إهداء 0 | زيارات 20771

صفحة 1 من 212>
التعليقات
#1508102 [البخاري]
5.00/5 (2 صوت)

08-22-2016 12:46 PM
الباشهمندس الأستاذ عثمان ميرغني يبدو أن العلقة التي تقليتها من الأمن الجنجويدي قد أفقدتك الذاكرة حتى نسيت العلقة نفسها. حقيقة أنت لم ترد على مولانا وإنما كررت نفس طبختك السابقة مع إضافة بعض البهار بأن الإنقاذ زائلة.

[البخاري]

#1507894 [أحمد إبراهيم]
5.00/5 (2 صوت)

08-22-2016 07:39 AM
تقول يا عثمان :" فالحقيقة أنّ العسكريين السُّودانيين ولاؤهم المطلق ظلّ دائماً لمُؤسّستهم العسكرية مهما تشكّك البعض في ذلك."
إذا كنت - يا عثمان - فاهم ومدرك ما تكتبه فالترابة دي في خشمك وخشومنا نحن كلنا السودانيين ... بل والترابة في خشم السودان ذاتو ... ونشيل عليهو الفاتحة (وقد أوشكنا بالفعل) ...
أما إذا كنت جاهل وغير مدرك ما تكتب ، فاعلم أن ولاء الجيوش يكون للوطن ودستوره وخيارات شعبه وليس للمؤسسات العسكرية .

[أحمد إبراهيم]

#1507813 [منصورالمهذب]
4.00/5 (1 صوت)

08-22-2016 12:11 AM
عثمان عارف كل حاجة عملوها "اخوانو" لكن لقى الفرصة عشان يتمسخر علينا واللوم على مولانا الداهو الفرصة!

[منصورالمهذب]

#1507747 [بومدين]
3.00/5 (2 صوت)

08-21-2016 09:32 PM
لأخبار > جرائم وحوادث > تفاصيل الإعتداء علي رئيس تحرير صحيفة التيار عثمان ميرغني
تفاصيل الإعتداء علي رئيس تحرير صحيفة التيار عثمان ميرغني
قام عدد من المسلحين الملثمين ( يرتدون الزي العسكري ، وسيارات تاتشر من دون لوحات معدنية ) قاموا بالإعتداء بالضرب المبرح علي رئيس تحرير صحيفة التيار السودانية الصحفي عثمان ميرغني نقل علي إثره لمستشفى الزيتونة بالخرطوم لتلقى العلاج .
وذكرت بعض المصادر أن الصحفي عثمان ميرغني تعرض للضرب المبرح والإذلال والإهـانة بسبب موقفه السلبي مـن المقاومة الفلسطينية في غزة ، وبحسب موقع الجزيرة نت أن المهاجمين المجهولين تسببوا بجروح عديدة وكسور لرئيس تحرير صحيفة التيار، حيث نقل إلى المستشفى لتلقي الإسـعـاف والعلاج .
وأضافت المصادر أن المهاجمين ( سـرقوا ونهبوا الهواتف النقالة ولابتوبات لكل الصحفيين والاموال التي كانت بجيوبهم ) الذين كانوا موجودين في المكان أثناء حادثة الإعـتداء .
وكان ميرغني قد نشر مقالا في صحيفة التيار قال فيه إن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) تقاتل بتهور وبدون مقدرات حقيقية ، الأمر الذي اعتبره تيار الاسلام السياسي تحاملا على المقاومة الفلسطينية مما أثار جدلا في أوساط جماعات الإســلام السياسي .
وقبل يومين ، شارك ميرغني في حوار تلفزيوني خصص للحديث عن الدول المطبعة مع إسرائيل ، ورأى فيه أن إسرائيل دولة ديمقراطية ومنفتحة وتتمتع بالتعددية وذلك بعكس السودان الذي وصفه بالدولة ( الشمولية ) !! التي حتى لو أرادت أن تطبع مع إسرائيل فلن تقبل إسرائيل ذلك !!.
ولم تؤكد المصادر ما إذا كان الهجوم الذي تعرض له ميرغني مرتبطا بما ذكره في المقال واللقاء التلفزيوني أم لسبب آخر؟
الجزيرة نت
--------------
دأبت عـصابات تجــار الـدين تلقين أفرادها المشـاكسين الـعـبر والـدروس ليكونوا عــبرة .. عـثمان ميرغـني لـم ولــن ينســــي قـطـع رأس الصحفي محمد طه محمد احمد والتمثيل به .. ففضل إستعباطنا وإستغفالنا وإستهبالنا ( عـلـه ينجــو ) فـي أمــر يــدركـه ويـعـيه وبأدق تفاصيله أكــثر مــن جمـيـع الـمـعـلـقين .. إنهـا هــندســة الإســتـعـباط والإســـتكراد والـفـهـلـوة .. تشــربوها مــن كبيرهــم الـذي عـلـمـهـم الإستهبال والاستغفال والـكـضـــب .. آفــة الله الـعـظـمـي ، إبـلـيـس الـعـصــر ، الـشـيـطـان الاكــبر ، إمبراطــور الـنـفـاق والـمـنـافقين ، مـلـك مـلـوك الإفــك والـشـعـوذة والـدجــل والـفـهـلـوة والإســتـغـفال والإســتهبال والـبـلـطـجـة .. دكــتور المنافقين ..
------------------

# الـترابـي _ الـزنديق _ الـفـطـيـسـي !!.
# فــرعــون _ وقـلـة _ عـقــلـه !!.
# الـفـنيلـة _ والـبردلـوبة _ مـتباريات !!.
# مـيـســي _ بـتـاع _ فـنيلـتـك !!.
# خارطة _ الطريق _ هبوط ناعـم _ ومقايضة _ لـعـصابات المافيا !!.

[بومدين]

#1507732 [القطر قام]
5.00/5 (2 صوت)

08-21-2016 08:40 PM
مَن كان يكره الإنقاذ.. فإنّها زائلة!!

على وزن من كان يعبد محمدا... فان محمدا قد مات؟؟ الانقاذ ليست على حق!!

[القطر قام]

#1507731 [صاحب الفكرة]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2016 08:40 PM
ياخ غبينتكم وحقدكم الأعمي هو الذي سوف يخلينا زي سوريا أو العراق أو ليبيا
بعضكم لا يبالي بالسودان لأنه قاعد في بلد غير السودان وقاعد تحت مكيف ووضعه جيد وقاعد يكتب الكيزان الكيزان الكيزان والحقد يملأ قلبه وعقله ويعمي عيونه ولا يهمه السودان أبدا ولا الناس الساكنين فيهو وإنما أن يرى الكيزان ميتين في الشوارع عشان يشفي غليله ودي الحقيقة. ينحل الجيش والشرطة لأنهم كيزان وينفرط عقد الأمن إن شاء الله الدم يصل الركب والتفجيرات تملأ نشرات الأخبار ما يهمه ، همه يشفي غليله. إنعدمت الوطنية مع أن الكل يدعيها غطاء لغبيتنه بسبب ظلم وقع عليه.
وأوكد لكم على الآتي:
أولا: لست منازعا لكم في أن الكيزان خربوا البلد وأفسدوا وتمكنوا بأموال الشعب ولا خلاف عندي أبدا أنهم يجب أن يزالوا من السلطة ويحاسبوا حسابا عسيرا. لا نختلف في ذلك البته ولكن كيف؟ والإجابة هي محل الخلاف بيننا.
ثانيا: حل الجيش والشرطة يخلق فراغا أمنيا ولا داعي للإنكار والتمثيل فبدون جيش وشرطة ستحدث فوضي لا حدود لها.
ثالثا: نعم الجيش والشرطة مؤدلجان ولا شك من أجل حمايتهم ولكن ما هي الطريقة التي تجلهما قوميتان؟ إحلال تدريجي بموجب إتفاقيات.
رابعا: هناك مليشيات غير الجيش والشرطة هذه هي التي يجب أن تزال بجرة قلم ، مثل مليشات حميدتي وقوات الدفاع الشعبي أما الجيش والشرطة فلا يصلح أن يزالا بجرة قلم ولن يكون ذلك متيسرا أصلا ، كتبتم أم لم تكتبوا لأن هذه القوات مسلحة ومتولية زمام هذه المؤسسات العسكرية والشرطية ولن تقبل بحل نفسها هكذا وليس الأمر بهذه البساطة ولا تعتقدوا أن الحركة الشعبية لتحرير السودان يمكن أن تنال ذلك الطلب وهي نفسها تدرك ذلك فلا يكون الأمر صياحا.
خامسا: هل تعتقدون حقا أن مجرد المطالبات هذه يمكن أن يستجيب لها النظام او حتى الجيش والشرطة ناهيك عن جهاز الامن الذي تم دمج قوات حميدتي فيه. هذا شي لا يدخل عقل.
سادسا: الحركة الشعبية لتحرير السودان قطاع الشمال هي ما زالت تمثل الفرقتين التابعتين للجيش الشعبي لتحرير السودان جنوب برئاسة سلفاكير وتعلمون جميعكم أنها مازالت تأتمر بأمرها وتعلمون بلا جدال أن هذه الحركة عنصرية وديكتاتورية وفاشية أكثر من نظام المؤتمر الوطني والذي يجادل فينظر لما يجري في الجنوب من حرب أثنية وقتل على الهوية وبحر دماء ونزوح بالملايين وجوع وتشرد وديكتاتورية في أسوا صورها فهل تتوقعون حقا أن وجودها داخل الجيش سوف يحقق القومية للجيش؟ أنها أكثر عنصرية من المؤتمر الوطني. فلا تندفعوا ولا تأخذكم غبينتكم دون تبصر. فكما تحذورن الكيزان يجب أن تحذورا هذه الحركة تحديدا لنفس الأسباب.
أخيرا: كلكم تدركون أن النظام لن يقبل بذلك وأن موازين القوى الحالية ومنذ فترة لا يسمح بفرض شروط على النظام لكي يقبل بتسوية ساسية ناهيك عن حل الجيش والشرطة والمليشيات يعني خليكم واقعيين بدون خيالات وأوهام.
إذا لا خلاف على المبدأ ولكن ليس بطريقة علي وعلى أعدائي فالحل يجب أن يكون من الداخل وبطريقة ثورية وتشاركون فيها أنتم أيها المعلقون تحت المكيفات في بلاد الغربة وتطلعوا أولادكم قبل أولاد المكافحين القابضين على الجمر في السودان كله الرازحين تحت الفقر والمعاناة والكبد والجوع والمرض. لا تنظروا من خلف أجهزة حديثة هواتف ذكية أو أجهزة تابات أو لابتوبات هذا لن يحل القضية ولو أستمريتم مليون سنة. الحل بالثورة والتضحيات وبذل الدماء، فقد أثبت التجربة أن حرب الأطراف لم تسقط النظام في الخرطوم طيلة ال 27 عاما الماضية وأن سكون وخمول الشعب السوداني هو السبب الرئيسي في بقاء هذه النظام الكيزاني المتلون والمتحور مع الزمن وفق معادلات إقليمية ودولية قد تلتقي مع مصالحه.
وشكرا لهذا المنبر الحر الراكوبة

[صاحب الفكرة]

#1507661 [عبده]
1.00/5 (1 صوت)

08-21-2016 03:59 PM
انتهت قومية الجيش السوداني منذ ان تغير قسم الولاء للانقاذ فيه ..
اذا في جيش سوداني وطني حقيقي ما كانوا خلوا شرزمة الكيزان ديل يحكمونا سبعة وعشرين سنة ولسة حاكمننا ..
وكمان يطيعوا فيهم..
لا احد يطالب بحل المؤسسةالعسكرية التي يتباكى عثمان ميرغي عليها ويرهب الناس من الهجوم عليها ..
ستكون هناك حتما مراجعات دقيقة ويذهب كل فاسد فيها وتعاد العقيدة العسكرية الصحيحة لها .. لتتعافى من هذه الامراض التي اصابتها ..
الامر ليس امر غبينة او كراهية الامر امر دولة تحتاج الي علاج قاسي يوازي عضال المرض الذي اصابها ..

هون عليك اخونا عثمان ..
ان كنت مؤمنا حقا بزوال الانقاذ فاعمل علي ذلك حقا .. ادعو الناس من خلال الراكوبة الي الاضراب العام .. مثلا .. وشوف الجيش حيعمل شنو .. عشان نعرف قوميتهم من حزبيتهم ..وبس .

[عبده]

#1507638 [amajed]
5.00/5 (2 صوت)

08-21-2016 03:16 PM
نطلق صفة القومية على الجيش عندما يمثل كل السودان وليس شرزمة.. يا حسين خوجلي..
الجيش يكون خط أحمر عندما يحمي الأرض والعِرض والشرف وليس الذي يقتل الأبرياء العُزل ..!!


الراكوبة - 04-14-2014 02:27 AM
خالد ابواحمد

سمعتك قبل أيام تهتف في برنامجك بأن (الجيش السوداني والأمن) خط أحمر، وحذرت من التعرض لهما حسب قولك "أنها مؤسسات قومية"، أسمح لي بأن أقول لك أنت مسكين جدا، وواهم جدا جدا، وجاهل جدا جدا، نعم تمتاز بفصاحة اللسان والقلم وحسن المظهر وموسيقى الكلام، لكنك تجهل تماما تاريخ وجغرافية دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق، تلك المناطق التي استباحها جهاز أمنك وجيشك (القومي) قتلا وتنكيلا وحرقا للقرى بمن فيها، ولا أقول ذلك من فراغ بل الشواهد كلها متوفرة صور الأقمار الصناعية التي وفرها برنامج الرصد التابع للفنان الامريكي جورج كلوني، وتظهر فيها القرى والمناطق التي احرقت بشكل واضح، هذا فضلا عن الصور الحية التي تعكس عمليات القتل للمواطنين العزل، وعندما تهتف بأن الجيش السوداني وجهاز الأمن اجهزة (قومية) فإنك تستعدي سكان ثلاث ولايات يسكنها حوالي من 11 مليون سوداني (دارفور8 مليون نسمة, جنوب كردفان مليون ونصف المليون نسمة، النيل الأزرق حوالي المليون نسمة).

ومن خلال معرفتي بهذه المناطق وتاريخها وجغرافيتها وما حدث فيها من دمار بفعل الجيش والأمن أجزم لك بأن أكثر من 99% من سكان الثلاث مناطق هذه، هم أكثر كراهية وبغضا وحقدا دفينا على (الجيش والأمن) البعيدين كل البعد عن القومية، وانت تدرك تماما وكل سوداني واع ومتعلم بأن مكون الجيش والأمن السوداني في الوقت الراهن من مناطق معينة ومحدودة جدا، وليس من بينها منسوبي هذه المناطق، وهذه لا تحتاج لذكاء وكثير فهم، إلا الذين باعوا أنفسهم ودينهم ودنياهم بثمن بخس، وفي العام 2005م تم اعتقال ثلاث طيارين تبع القوات الجوية السودانية من أبناء دارفور، لأنهم رفضوا الامتثال للأوامر بإلقاء القنابل على أهلهم في دارفور،و ظلوا في معتقلات الاستخبارات العسكرية فترة طويلة، لكن هناك من رضي بالارتزاق والهزيمة التاريخية وأصبح جزء من الأزمة، لذا نجد أن كل مؤيدي نظامك السيكوباتي من أبناء دارفور يعيشون في حالات تأنيب ضمير بشكل مستمر، لأنهم وضعوا آياديهم مع قاتل أهلهم و ذويهم..!!.

عندما تهتف يا حسين خوجلي بأن الجيش والأمن خطا أحمرا فإنك تتجرد من أحاسيسك كإنسان وتصبح مجرد كانز للمال، ومجرد حساب مصرفي لا غير، لأن عشرات بل مئات الآلاف الذين راحوا ضحية الهجمات العسكرية الجوية منها والبرية في دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق هم بشر، ولهم أهل وطموحات ومستقبل كان بانتظارهم، فإن جيشك وأمنك قد أنهى حياتهم بدون مبررات ربانية، وهتافك يعني الثناء على ما قام به أمنك وجيشك (القومي) من إراقة للدماء العزيزة، ولتعلم يا حسين خوجلي أن جيشك الذي تفاخر به ما عاد له قومية ولا قدسية ولا احترام لدى السودانيين لأنه قوي وعنيف مع العُزل ومع النساء والعجزة والاطفال، وضعيف لايسوى مثال ذرة من خردل أمام الجيوش الاثيوبية والمصرية مطأطأ رأسه في جبن وانكسار لا مثيل له، وان جيشك وأمنك يا حسين يقدل الواحد منهم في الخرطوم وبلبسه وعلاماته العسكرية في تبختر ويهرب بجلده في ميادين القتال، حتى انتقصت بلادنا شرقا وشمالا، ولم يطلقوا رصاصة واحدة، هذا جيشك..خط أحمر قال..!!.

الجيش الذي يجد منا الاحترام والتقدير هو الذي يدافع عن المواطنين ويحفظ عرضهم وشرفهم، هو الجيش الذي تهابه الجيوش في النزال، الجيش الذي يحمي الأرض من دنس المحتلين، جيش و زير دفاعه نقي الصفحة والسيرة والسريرة، يمتاز بالرجولة والاقدام، تتحدث عن جيش وزير دفاعه أصبح مسخرة ومضحكة حتى للأطفال الصغار الذين عرفوا وفهموا قصة الدفاع بالنظر، أي وزير دفاع هذا الذي تحتل جزء عزيز من بلاده، لا يستقيل أو يعلن الحرب على المحتلين، أي وزير دفاع يا حسين خوجلي الذي في عهده انتهكت الاجواء بصورة دائمة للدرجة التي لم يعرف فيها جيشك الهجمات التي تمت في شرق البلاد إذا ما كانت صواريخ او طائرات مغيرة، وزير دفاع يا حسين خوجلي عينة ليس له مثيل في العالم هزيمة وغباء وجهل فاضح وفاسد كبير، جبان ورعديد، أورث بلادنا الهزيمة النفسية والمعنوية عندما لوح بعلم دولة جارة أمام شاشات التلفزة وبلا خجل، في مشهد ينم عن جهل شديد بحب الوطن وقيمة الانتماء لأرضه.

أمانة الكلمة

يا حسين خوجلي نحن صحفيين والمولى سبحانه وتعالى قد أستودعنا أمانة الكلمة، ونعم أسست صحيفة (ألوان) وانت خريج جامعي حديث نعم، أسست امبراطورية اعلامية..نعم، تعمل في مجال الصحافة والاعلام منذ العام 1983م، نعم، وانا دخلت بعدك بثلاث سنوات قبل أن التحق بالصحف، وكنت انت رئيس تحرير وتكتب الصحيفة من مكتبك الفاخر سواء في مقر الصحيفة أو في (الفيحاء) بعمارة بنك فيصل الاسلامي، لكنك حتى هذه اللحظة لم تعرف السودان مثلما نعرفه نحن معشر الصحفيين، وطيلة الفترة من 1986 وحتى العام 2000م عشنا في الوسط الصحفي ولا نعرف ولا نتذكر بأنك غادرت الخرطوم وسافرت ولاية من الولايات، ونحن صحفيين السودان الكثير منا عمل في ولايات عديدة وليس ولاية الخرطوم، وأنت تدرك ذلك جيدا، فإن العمل الصحفي قد أدخلنا كل مدن وولايات السودان، وشخصيا عمل بدارفور لمدة تزيد عن الثلاث سنوات بدأ من بحر العرب جنوبا (وهذه أسال منها د.عبدالرحمن الخضر) وحتى سرف عمره وكُتم شمالا، ومن الضعين شرقا، حتى (أم دافوق) غربا في الحدود مع أفريقيا الوسطى حيث شهدنا افتتاح نقطة السوق الحرة عام 1994م، وترسيم الحدود مع دولة تشاد مع (الطيبة سيخة) عام 1993م.

وتتذكر جيدا يا حسين كنا نبعث لك الاخبار بالفاكس من الدمازين مع د. علي الحاج، ومن القضارف، ومن خشم القربة ومن كسلا، ومن بورتسودان مع د. الترابي، والعمل الصحفي الذي طاف بنا كل أرجاء الوطن عزّز فينا و شخصيا عزّز لي حب السودان كله وشعب السودان كله، ورسخ فينا الهمة بأن ندافع عن قضايا الوطن بكل ما نملك من قوة، لذلك نقف الآن هذا الموقف، أما أنت الذي لم تخرج من مكتبك المكيف لا يمكن بطبيعة الحال أن تشعر بما حاق بأهلنا في دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق، لكننا عشنا بين أهلنا في تلك الديار وأصبحنا جزءا منها، لذا تجدنا نحزن لحزنهم ونفرح لفرحهم، وندافع عن قضيتهم العادلة، وقد تسبب جيشك وأمنك الذين تصفهم بـ(الخط الأحمر) بكل المآساي والكوارث التي حدثت هناك ولا زالت تحدث حتى اليوم.

وفي يوم من الايام يا حسين خوجلي كنت استغرب عندما يصف أحدهم القيادات التي تنحدر من الولايات الشمالية بأنهم الطغمة النيلية، احيانا أغضب، واحيانا أقف عندها متأملا في صحتها، لكن بعد هتافك الكبير والتاريخي للجيش والأمن بأنهما خطا أحمر، تأكد لي تماما حقيقة المشاعر التي تنتاب الذين يطلقون عبارة الطغمة النيلية، وهي حقيقة لا تقبل الجدل، إذ كيف بالله تستحل القتل والموت والدمار وحرق البيوت والقرى بأهلها، ثم لا تريد من الآخرين أن يقفوا منك الموقف الكاره والباغض، وانا على يقين بأن طائرات الجيش السوداني إذا قصفت قرية الشرفة التي تنتمي إليها، واحرقت بيوتها وقتلت أهلها، وأن قوات جهاز الأمن العسكرية إذا هاجمت ودنوباوي بالرصاص الحي وقتلت فردا من آل خوجلي، حينها ستدرك ولأول مرة بأن الجيش السوداني وجهاز الأمن السوداني ليس لهما علاقة بالسودان ولا بأهله، وأنك ستحمل السلاح ستحارب هذا النظام بكل ما أوتيت من قوة لأنه قتل أهلك وذويك، بل ستشكل قوة ضاربة من أهلك بالجزيرة وتقاتل الجيش الذي قتل من تحبهم ومن تعتز بالإنتماء لهم، وبما أن الجيش يقتل في مناطق آخرى فهذا لا يهمك في شئ (جلدا ما جلدك جر فيه الشوك)لأنك أصلا لا تشعر بصلة انسانية بينك وأهل دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق، لان هذه عوالم ليس لك ثمة علاقة معها لا روحية ولا مادية ولا معنوية، ولا تربطك بينها أي من روابط وعلاقات الدم والرحم، ولا الإنتماء الوطني ولا الديني والعقدي، لذلك في 60 ألف داهية أيه يعني دارفور أوجبال النوبة أوالنيل الأزرق – ما تنحرق إن كان حرقت..!!.

كان هذا هو لسان حالك وانت تهتف بقومية الجيش والأمن، إنه معيارك الغريب في فهمك للانسانية، وفي حب الأوطان، وفي انتماءك للدين الاسلامي الحنيف، أما أن الجيش السوداني يقتل ويحرق وينهب ليس أمرا ذا اهمية بالنسبة لك، يا حسين خوجلي باختصار شديد هذا هو الفرق بينك والآخرين الذين يعارضون النظام، كما هو الفرق بين عضوية الحزب الحاكم والمتعاطفين معه وسائر الشعب السوداني المغلوب على أمره، يا حسين خوجلي المبادئ لا تتجزأ، وعليك أن تدرك بأن الشعب السوداني ذاكرته قوية وحية، وأنه شعب ذكي وفاهم ويدرك جيدا مراميك من خلال ما تتفوه به كل يوم، فإن سياسة (جلدا ما جلدك جر فيه الشوك) قد تنتقل يوما ما إلى مناطق أهلك وذويك، وحينها ستدرك لكن للأسف بعد فوات الأوان – كمان تدين تدان- وهذه قاعدة ثابتة لا تتحول ولا تتبدل مهما كان الزمن.
إن الله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون..
14 أبريل 2014م

[amajed]

ردود على amajed
Sudan [Abualeim] 08-21-2016 10:31 PM
عثمان ميرغني لو كانت والدتك في تابت وبنتك القاصرة كذلك لو كنت ممن تلقى على رؤوسهم براميل الانتنوف لعلمت من هم الجيش السوداني الذي تدعي التشرف بهم ... هنا نسأل هل نحن من أجل الوطن ام الوطن من أجلنا وما هو أهم عنصر من العناصر المكونة للوطن ألم يكن العنصر الأول هو المواطن نفسه ... معنى الوطن تختلف عندنا تماماً فبدون الإنسان وكرامته وصون حقوقه المشروعة تسقط كل الشعارات


#1507637 [عباس محمد علي]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2016 03:14 PM
لماذا يكره الشعب نظام البشير و يريد إسقاطه؟ ولماذا إستمر حتى الآن رغم ذلك؟؟؟
يكرهون نظام الأخوان :
1/ لأنهم قضوا على فرحة الشعب بإسقاط نظام النميري الديكتاتوري الذي كانوا شركاء فيه و أحزنوا الشعب على ضياع فترة الحكم الديمقراطي برئاسة (الصادق) المنتخب ديمقراطيا الذي أطاحوا به بإنقلابهم المشئوم في 30 يونيو 1998م...
2/ لأنهم إستولوا على السلطة بإنقلاب غير شرعي و باطل و ما بني على باطل فهو باطل لا يعترف به..
3/ لأنهم فئة محدودة معزولة جماهيريا لا تمثل إلا نفسها وفشلوا في نيل ثقة الشعب في الإنتخابات الديمقراطية الأخيرة للوصول للسلطة و لهذ نفذوا إنقلابهم العسكري بدلا من ذلك ...
4/ فالبشير رئيس للأخوان فقط و ليس رئيسا لكل السودانيين كما أن مرشدهم رئيس الأخوان و ليس رئيسا للسودان...
5/ (الأخوان) تنظيم إرهابي دولي مجرم أنشأته المخابرات البريطانية لخدمة أجندة أجنبية مثله مثل (القاعدة) و (داعش) و بمباركة ودعم أمريكي فمكانهم المحاكم و السجون وليس سدة الحكم...
6/ أثبتت تجربة حكمهم فشلهم و فسادهم وعمالتهم للأجنبي و عدم وطنيتهم في مصر و تونس و غزة و السودان فإسقاطهم واجب و مصلحة دينية وطنية و قومية و إقليمية و عالمية ...
7/ يكرههم الشعب لفشلهم في الحفاظ على وحدة السودان الوطنية ويحملهم مسئولية فصل الجنوب مع شريكهم مليشيات الحركة الشعبية المسلحة. وسياسات إفقار الشعب و تجويعه بتدمير المشاريع و المصانع التاريخية المنتجة لقوت الشعب و رهن وبيع مقدرات و خيرات الوطن الطبيعية من أراضي زراعية و الثروة الحيوانية و إنتشار الفاسد و المحسوبية وسرقة المال العام في كل مفاصل الدولة ...ألخ
ولماذا إستمر حتى الآن رغم ذلك؟؟؟

1/ لأن الشعب لا يثق في إعادة زعامة حزب الأمة الصادق المهدي للحكم مرة أخرى بعد فشله هو و حزبه في الحفاظ على مكتسبات الشعب و تضحياته و كان السبب في عودة أنظمة الحكم العسكرية الديكتاتوري في 58 و 69 و1998م...
2/ لأن الشعب لايثق في زعامة طائفة الختمية بقيادة (الميرغني) و أحزابهم الإتحادية المتفرقة المتصارعة التي فارقت وطنيتها و رهنت نفسها و جهدها للمناورات السياسية و المنازلات الإنتخابية و المصالح التجارية والمناسبات الإجتماعية و نسيت هموم الشعب...
3/ لأن الشعب لا يثق بقدرات و أفكار وسياسات الشيوعيين كبديل للنظام و حتى كحراك نقابي فوقي أو منظمات مجتمع مدني الذي يتخفون خلفه كواجهات لحزبهم الذي إستهلك و إمتص معظم عصارة قدرات و إمكانات حزبهم مما أصابه بالعجز و المرض وفقر الدم...
4/ إذن بقي للشعب إنتظار حكم حزب البعث العربي الإشتراكي المجرب في الحكم بإنجازاته في العراق مما إضطر تحالف العدو الأجنبي ( الأمريكي + الصهيوني + الفارسي) لإحتلال العراق و تدميره و تصفية قيادته الوطنية و تنصيب حكومة من العملاء فيه مما يؤثر سلبا على إمكانات و قدرات البعث لإستلام و الوصول للسلطة في السودان أو غيره لتسخيرها لمعركة تحرير العراق الذي هو الأولوية الوطنية و القومية ليس للبعث فقط بل للأمة العربية كافة إنتظروا و صعدوا من نضالاتكم فالبعث قادم ...

[عباس محمد علي]

#1507606 [أبوداؤود]
5.00/5 (1 صوت)

08-21-2016 02:41 PM
الاستاذ عثمان ميرغنى
لك التحية
اقتباس "التدريب الذي يتلقّاه العسكريون في الكليات الحربية يعيد صياغة قوامهم النفسي على أُسس بالغة الانضباط للتراتبية الهيكلية والولاء المُطلق لمُؤسّستهم العسكرية"
أن كنت تؤيد هذه العقيدة فعلا فليذهب الجيش للجحيم لان الولاء يجب ان يكون للوطن وهكذا كل طوائف المجتمع من مهندسين واطباء وعدليين واداريون وغيرهم. وحقيقة هذه العقيدة التى يعتمدها العسكريون جعلت منهم مرتزقة يؤيدون من يغدق لهم فى العطايا وهو فعل مشين . واذا تمعنت فى قسم القوات المسلحة اصلا فهو تغليب مصلحة الوطن وقد أضافت عصابتك الانقاذية للقسم ومباددئ ثورة الانقاذ وهى بدعة ينبغى معالجتها فى الدستور فكيف يدفع الشعب لجيش يقسم على الولاء للمؤسسة العسكرية ولحكم غاصب كان على الجيش مقاومته واحباطه ؟ ولك ان تتخيل نقابة المهندسين أو الاطباء (وهى منظمات مدنية ومطلبية على كل حال بطبيعتها) ان ابتدعت قسما يلزم منتسبيها للعمل من اجل مصلحة اعضائهم وبدلا عن تحقيق مصلحة دافع الضرائب تجير امكانيات الدولة لخدمة منسوبيها. الجيش فى كل بلاد العالم يكون ولاؤه للوطن وقائده الاعلى المطاع هو رأس الدولة المنتخب ديمقراطيا والذى غالبا ما يكون مدنيا ومهمته هى الدفاع عن حدود الوطن وسلامة المواطنين .
ارجو ان يكون مقالك وردك على مولانا سيف الدولة غفلة منك ولو اننى اعتقد ان التعقيب فيه اصرار على الخطأ ونحن نقول لك اننا لا نريد جيشا يقسم افراده على الولاء لمبادئ ثورة الانقاذ لاننا نعارضها مبدئيا لسرقتها السلطة بليل وبسبب التدمير الاقتصادى والاخلاقى للسودان ويبدو ان مصابى الادلجة العقائدية من امثالك تنغلق يصيرتهم مهما حاولوا تغيير جلودهم . أنت وشلة الصحقيين ممن انحازوا للانقاذ طيلة سبعة وعشرين عامااحترقت ايديكم بخطايا الانقاذ وخير لكم ان تتواروا بدلا عن تصديعنا باطروحاتكم الفطيرة والمواطن الشريف لا تخيفه ايحاءاتكم واراؤكم التى تحاولون بها تخذيل مقاومة السودانيين ودعم البغاة .

[أبوداؤود]

ردود على أبوداؤود
Saudi Arabia [مدحت عروة] 08-21-2016 04:43 PM
تعليق رائع واتفق معك تماما!!!


#1507602 [hijazee]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2016 02:39 PM
انت يا عثمان ميرغني
عندما تقول بعدم زج الجيش في اتون هذا التباغض السياسي من الذي ادخل الجيش في هذا الصراع نحن ام انقاذك ال اصبح لواءمافونة. ثم عن اي جيش تتحدث وواحد حرامي حمير اصبح لواء ويستهين بالجيش هدما لكل الاعراف العسكرية التي عرف بها الجيش السوداني الذي كان

[hijazee]

#1507571 [هاشم ابورنات]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2016 01:53 PM
زمان لما شكرت ايلا قالوا الموضوع فيه ظروف مرتبطة بحالة السكن.....ياربي مصلحتك شنو مع الجيش اليومين ديل !!!!؟؟؟

[هاشم ابورنات]

#1507550 [husseinmusa]
5.00/5 (1 صوت)

08-21-2016 01:26 PM
شوف ياعثمان ميرغني عشان الكلام يكون واضح بدون لف ودوران...بعد سقوط هذا النظام البغيض والمحاسبة ,طبعا مهما كلف الثمن..دايرين اي شئ يكون جديد لنج ونظيف...لامكان لاي مؤسسات التظام البائد خاصة الامنية منها ..الجيش الشرطة الامن الدفاع الشعبي وغيره..كلها ستذهب للزبالة عشان الاجيال الجاية تنعم بوطن نظيف...كسرة...كدي قول لينا انت الناس الجلدوك ديلك بتبعوا لمنوا داخل مؤسسة الكيزان الامنية والله اقولك خليها سر....

[husseinmusa]

#1507531 [محمد]
3.00/5 (1 صوت)

08-21-2016 01:01 PM
قوميه القوات المسلحة دافع عنها الصادق المهدي ونال بسببها ما نال... ولم يحس الضباط بالحرج ولم يحركوا ساكنا، ألقاب مملكة في غير موضعها***كالهر يحكي انتفاخا صولة الأسد. والان يدافع عنها عرمان في المفاوضات. محاولة غير ذكيه من عثمان ميرغني لتسجيل نقاط عبر القوات المسلحة تذكر بالتهريج الذي مارسته الجبهة الإسلامية ابان الديموقراطية, العائدة والراجحة.
يا عثمان ميرغني: too late

[محمد]

#1507528 [دارفور الجديده]
5.00/5 (1 صوت)

08-21-2016 12:48 PM
طيب والحاكمننا وممرمطننا هسع ديل عفاريت ما جيش اليس البشير ضابط في الجيش وليس الجيش هو من قصف بوحشية قري المدنيين في دارفور وجبال النوبه وقتل الالاف وشرد الملايين ولكن كل مره يفضح امرك يا عثمان مرغني واعتقد انك تقصد بالجيش الرئيس البشير ويجب ان لا احد يتجرأ يساله واللبيب بالاشارة يفهم يا معلم

[دارفور الجديده]

#1507522 [محمد النور]
5.00/5 (4 صوت)

08-21-2016 12:33 PM
السيد عثمان ميرغني عامل لينا هنا قوبلز مسئول الدعاية للنازية زمن هتلر , ما تكتبه هنا يا أستاذ ليس رد فى مناظرة على مقال مولانا سيف الدولة حمدنا الله بل هو حديث إستعراضى دعائي يمكن ان يكون كاتبه وزير الإعلام احمد بلال أو خبيره عبد العاطى أو أى كوز إقصائى شمولى أرزقى مستفيد من نظام فاسد .

إنه مقال شوفينى مليئ بالمغالطات و بطمس الحقائق و بالتعامى عن واقع موجود على الارض إنه بإختصار مقال دعائى تعبوى يقفز فوق الحقائق يُراد منه إستدرار عطف مواطنى السودان لنظام مجرم فاشل حتى فى جيشه الذى فصله على مقاسه , ف إحترم عقول الناس و هم يميزون بأنفسهم ماجرى و يجرى فى بلدهم و فى مؤسسات , و أترك حكاية تخويف الناس و تثبيط هممهم و حثهم على عدم الحديث عن المُؤسّسات "الدولة" النظامية حتى لا يصبح السودان حسب قولك:(ستكون النتيجة انهيار البيت كله على رؤوس من فيه.. تماماً كمَا نرى في بلاد أصبحت وجبة الأخبار الدسمة اليومية لكل الوكالات والفضائيات بما تزخر به من صور الدمار الشامل..) . هذا منطق العاجز يا سيد عثمان و لسان حالك يقول يا إما ان تقبلو بهذا النظام و جيشه الحالى يا إما الحرب و الدمار على الجميع ..

لكن نطمأنك يا سيد قوبلز بأن شعب السودان لا يكره الانقاذ فقط بل يكره أيضاً كل وصولى إنتهازى مخادع و يكره كل تاجر و سمسار لدين الله و لبلاد السودان و شعبها . و نطمأنك بأن شعب السودان عندما يرمى بكم و بنظامكم فى مزبلة التاريخ فهو لا يطلب الإذن منكم و لا تخيفه تخطيطاتكم لجر الجميع معكم إلى القاع , إنه شعب معلم و مارد عظيم يعرف كيف يتعاطى مع المجرمين عندما يحين موعد القصاص و موعد المسآئلة و غداَ تشرق شمس الحرية و الإنعتاق و ان غداً لناظره قريب .

[محمد النور]

#1507510 [Gashrani]
5.00/5 (2 صوت)

08-21-2016 12:06 PM
اهداء خاص لعثمان ميرغني:
حميدتى يخاطب الدعم السريع ،عصر امس لقواته تحت سمع وبصر الاستخبارات العسكريه..

شغل فيها الصادق المهدى دى شغل نى ولا ترخو ليها اضانكن
اكربو قاشكم بس

مفاوضات وكلام فارغ نحنا ماعندنا
نحنا ترى بنفاوض بقدوم بنادقنا دى وراجل بدينا تعليمات مافى
نحنا ترى بندى الرجال تعليمات

ويوم نابا الخلا ده بخش ليهم جوه الخرتوم

دارين يفاضو مع عساكر جيش يفاوضو
دايرين يفاوضو مع عساكر امن يفاوضو

يشوفو بكان حبل مرخى يقطعو والبمسك القرون ياهو حلب الضرع....

[Gashrani]

ردود على Gashrani
Qatar [sasa] 08-21-2016 12:53 PM
اهداء لكل مطالب بحقه من المتاسلمين المعروفين (((بالكيزان)))


**********أبدا ما هنت يا سوداننا يوما علينا ************


أصبح الصبح
ولا السجن ولا السجان باقي
واذا الفجر جناحان يرفان عليك
واذا الحزن الذي كحل تلك المآقي
والذي شد وثاقا لوثاق
والذي بعثرنا في كل وادي
فرحة نابعة من كل قلب يابلادي
أصبح الصبح
وها نحن مع النو التقينا
التقى جيل البطولات
بجيل التضحيات
التقى كل شهيد
قهر الظلم ومات
بشهيد لم يزل يبذر في الأرض
بذور الذكريات
أبدا ما هنت يا سوداننا يوما علينا
بالذي اصبح شمسا في يدينا
وغناء عاطرا تعدو به الريح
فتختال الهوينى
من كل قلب يا بلادي
فرحة نابعة من كل قلب يابلادي


#1507493 [عدو الكيزان]
5.00/5 (2 صوت)

08-21-2016 11:35 AM
جيش ؟
حتى للاختيار للطلبه الحربيين فيو خيار وفقوس
اي شخص ينتمي للجيش سواء ظابط ولا غيره ما عندو ولاء الكيزان يطلعوه برا الخرطوم ويكون تايه فى سفريات من ولايه لولايه
والعندهم ولاء الكيزان وواثقين منهم ما بنقلبوا عليهم قاعدين جوه الخرطوم وراكبين سيارات دبدوب وبي وأي دي وسوناته
عرض شان كدا شوف الاحتجاجات الفاتت حصل قمع وحشي من قبل رباطه الكيزان والجيش بغم ما قالها ؟
شهداء سبتمبر ٢٠١٣ طلعت كم عربيه للجيش بأمدرمان فرحوا الناس لكن ما حمونا نهائ
الجيش محتاج اعادة هيكله من جديد بعد ذهاب الكيزان عاجلا أجلا
الكيزان ديل لا بتوديهم معارضه ولا بنقلب عليهم جيش لأنه ديل كلهم فى جيب الحكومه

لكن الشارع دا الما متوقعين أنه يقوم عليهم دا البوديهم بثورة
أنهم يرونه بعيدا ونراه قريبا بأذن الله

[عدو الكيزان]

#1507484 [أبو مصعب]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2016 11:25 AM
أ ) 1– إقتباس :فالحقيقة أنّ العسكريين السُّودانيين ولاؤهم المطلق ظلّ دائماً لمُؤسّستهم العسكرية
أ ) 2 -كانت قبل أن يتم تمكين الإسلامين بها فأصبحت مليشيا حزب واحد .
ب ) 1 - وليس من مصلحتنا نحن شعب السُّودان أن نعبث بتماسك مُؤسّساتنا النظامية
ب ) 2 - وهل عبث شعب السودان – والذى أنت وقبيلك لستم من ضمنه – هل عبث الشعب بتماسك مؤسساتنا العسكرية ؟ وماذا تعنى بمؤسساتنا وليس مؤسستنا ( ماهى تلك المؤسسات العسكرية التى تعميها – هل هى الدفاع الشعبى وحميدتى والدعم السريع )
ج ) 1 إلاّ حين نزج بمُؤسّستنا العسكرية في هذا التباغض السِّياسي..
ج ) 2- أليست هى أيضا جناح من التباغض السياسى أم هى في الحياد .
د ) 1 - تماسك مُؤسّستنا العسكرية.. فعلى الوطن السلام.. سنشقى بمناظر شوارع مدننا في فضائيات العالم.. حينما تصبح ميدان معركة عبثية لا عاصم منها..
د ) 2-ما هذا ؟
هـ ) 1 - فالأوطان ليست مُجرّد جغرافيا وحدوداَ سياسية.. هي منظومة مُتكاملة من القوام السيادي على رأسه الجيش الوطني
هـ ) 2 - القوام السيادى في حراسة الحدود وتأمين الأرض والعرض ( حلايب الفشقة وغيره ليس إستضعاف المواطن وإعلان الحرب عليه في النيل الأزرق وجبال النوبة وكجبار ، دارفور الشرق ، لم تعد جهة في السودان لم تُعلن الحرب عليها بكل أدوات الدمار الشامل وبكل الأجنحة العسكرية ( المليشيا الحزبية )
و ) 1 - تحصين جيشها من أية مؤثرات تضعف همته أو تزعزع شمله..
و ) 2 – هل همته في دق الصحفيين ، وبشتنتهم وتفريج خلق الله عليهم – والله نحنا زمان لمن الواحد يشاكل ويتغلب ببسيط تانى نزوغ من الناس وما نوريهم وشنا من الخجلة ؛ أما الزوحى فأكل الدقة بفضايح في الصحف وجرى شمال ويمين يشتكى – طفل الأنابيب دا .
ز ) 1 - ويبقى السودان محروساً بجيشه وشَعبه..!!
لا تعليق .

[أبو مصعب]

#1507476 [جرية]
5.00/5 (3 صوت)

08-21-2016 11:11 AM
ما تختشى يا راجل جيش وطنى شنو وخزعبلات شنو, بزمتك حسع الجيش الموجود ده فيه وطنيه؟ جيش يتهافت فى استقبال المليشيات والترويج لها ويشجعها على القتل والحرق والاغتصاب والبطش بالمواطنيين برضو تقول لى جيش وطنى.

[جرية]

#1507459 [الناهه]
5.00/5 (1 صوت)

08-21-2016 10:37 AM
سيزيلها الشعب ويسانده الجيش السوداني نهاية الامر
انا معك الجيش من ثوابت مؤسسات الشعب السوداني وهو من سيرجح كفة الشعب عندما تدلهم الخطوب وليس هذا موضوع رهان بل هو من البديهيات لان الجيش يدرك ان الشعب هو المالك الحقيقي للوطن وامره هو الامر النهائي والمطاع

[الناهه]

#1507373 [شهنور]
5.00/5 (1 صوت)

08-21-2016 09:06 AM
من لايكرهكم فهو ليس من البشر وانت واحد منهم ؟

[شهنور]

#1507371 [Alkarazy]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2016 09:04 AM
زائله...ساقطه...نائمه...داعره...مصفوفه...مقصوفه...مسخوطه....في ٩٩وصفا...بس زي مابقولوا وماذبح الميت بإيلام وكفي

[Alkarazy]

#1507366 [علي احمد جارالنبي المحامي والمستشار القانوني]
5.00/5 (2 صوت)

08-21-2016 09:01 AM
.
عثمان ميرغني اختشي ياخي .....!!!
عن أي مؤسسات انت تتحدث ...؟!!
نظام الإنقاذ ما ترك مؤسسة وطنية إلا وخربها ودمرها وابدلها بمؤسسات حزبه ، القاصي والداني يعرف ذلك ..... نعم كان السودان مؤسسة عسكرية وطنية عريقة وسلطة قضائية مستقلة وأجهزة عدلية وخدمة مدنية يمكن ان نطلق عليها مؤسسات وطنية ...كان يا ما كان ...... يا حليلك يا عثمان ميرغني ، انت لم تزل تعيش في الماضي وحُق لك ذلك لأن الماضي مؤسس وعقلك مخنس ...........وقديماً قيل ( راكب سرجين وقيع ..) وها انت في كل يوم في عثرة ومشيك ما اتصلح .....انتهى زمن اللعب على العقول ونظام الإنقاذ الى أفول وصدقت القول عندما قلت ( ان نظام الإنقاذ زائل ) الا انك وكما يبدوا لم تستوعب انه سيزول بما حمل الى الوطن من خراب وتخر يب لمؤسسات الدولة ............

[علي احمد جارالنبي المحامي والمستشار القانوني]

#1507350 [درب التبانة]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2016 08:47 AM
سيادة الاستاذ عثمان ميرغني : نحن لسنا ملائكة والانقاذ ومولودها الخديج المؤتمر الوطني وما افرزته من مصائب جعلت لسان حال الشعب السوداني يقول القولة المشهورة على يارب وعلى اعدائي من شدة ماذاق من مرائر الانقاذ وهم ومن يدافع عنهم يتمرغون في الحرير والدمغس ، واني اسال الله ان يرفع البلاء عنا وعن شعبنا .

[درب التبانة]

#1507305 [Abu_Mohammed]
5.00/5 (1 صوت)

08-21-2016 07:41 AM
مقال انشائي رائع، لو انني معلمك للغة العربية لاعطيتك 10 من عشرة. ولكن تبقى الحقيقة غير الذي دبجته بيراعك. الواقع المعاش بعيد كل البعد عن مقالك. الجيش تحول الى جيش تنظيم و اصبح قادرا على حرق قرى الامنين و عاجز ان استرداد شبر من ارض احتلها الاثيوبيون او المصريون. الرتب العليا في الجيش كلها لاعضاء تنظيم واحد فاين القومية؟
اذا كانت على عينيك بعض الرمد و في فمك بعض الماء فاننا عامة الشعب نرى و نسمع و نتكلم.

[Abu_Mohammed]

ردود على Abu_Mohammed
Ireland [لاحس كوع] 08-21-2016 08:17 PM
👍👍


#1507278 [واحد من أياهم]
4.94/5 (6 صوت)

08-21-2016 06:37 AM
و من كان يكره ..عمال الأنقاذ فهو محق فأنهم زائلون أيضآ !و أنت بالتحديد قدتمت إزالتك من قائمتى كواحد من ملوثى عقول البشر كنوعية موسى يعقوب أبي عزالدين وأسحق و خلافهم و لولا انك أقحمت أسم المناضل الشريف مولانا سيف ،غنماية ماتجى تنجر فى حيطة مقالك ،و الله قادر لحدى ما نعرف كمال عمر قال فيك شنو كمان و بكرة بيكتبوهوا ببلاش فى راكوبة اللّه و الرسول .و لتذهب أنت ومن لف لفك من المتحذلقين مدعيى الصحافة الى أسفل الدرك الصحفى والتمسح بأسماء الشرفاء لزوم رفع مصداقيتك التى لا يتناطح حولها عنزان من ابات قرونآ كبار.

[واحد من أياهم]

#1507247 [Badreldin Hamdallah]
4.98/5 (9 صوت)

08-21-2016 01:05 AM
عثمان ميرغني إنت ما عارف أنو الكلية الحربية من سنة 1991 الدفع التي قبلوها لها كلهم من أبناء الحركة الإسلامية..رتب الضباط الآن وصلت مرحلة العقيد وماشة للعميد...يعني البناء القاعدي للجيش السوداني كمؤسسة داير عملية إعادة بناء لمدة 25 سنة عشان يرجع جيش قومي بداية من رتبة الملازم لتتدرج حتى تصل رتبة العقيد والعميد ودي محتاجة 20 سنة على الأقل..يعني هسع في جيش ضباطه عقائديين شفتو بعد دا الجيش السوداني كيف إتفكك ..يعني حيعملوا إنقلاب تاني وما في فكاك منهم..لو شالوهم من الجيش بتمردوا بمشوا بكونو جماعات متطرفة لأنو زرعوا فيهم عقيدة التطرف..قال جيش سوداني قال.

[Badreldin Hamdallah]

ردود على Badreldin Hamdallah
[متامل] 08-21-2016 02:49 PM
وازيد على كلام اخوي ود مدني
انهم اصلا كانوا فقرااء جدا وجاهم النعيم باسم الدين والاسلام
زمن الفقر ممكن يتمرد ويتبهدل
لكن بعد نعيم الدنيا صعب يرجعوا تاني لانهم بكونوا حريصيين على حياتهم ما زي زمان لما كانوا فقراء ما فارقه معاهم يموت وله يحيا
لكن الان يا عزيزي تفرق كتير طعم العنب حلو ههههههههههههه
هؤلاء الاسلاميين نمر من ورق

European Union [ودمدنى] 08-21-2016 10:46 AM
ياريت يمشو يتمردوا بعدما يتفصلو عشان

( يتقنطرو ),, لكن لا اظن ذلك فالجماعة ديل اغلبهم 99.9 % ناس دنيا ساكت

دايرين نعيم الدنيا من النساء و القناطير من الذهب و الفضة و القصور الفارهة

و البهجة عموما

لكن يتمردوا عشان يعيشو زى الحركات المسلحة الحالية فى الخلا و ياكلو عصيدة ده مستحيل

ديل من شدة حبهم للاكل لاحظ ليهم غالبيتهم سمان

بعد ما كانو بتعرفو بالدقن صارت السمة الاساسية لمعرفتهم هى الشحم


#1507241 [كلمة حق]
3.50/5 (2 صوت)

08-21-2016 12:42 AM
اي شافع معفن الان من استخبارات او امن الكيزان يجهجه لواء في الجيش والكلام سمعته من ظابط كبير في الجيش وقلبه كله حسرات علي جيش ما بعد ما يسمي بالانقاذ..

[كلمة حق]

#1507238 [لَتُسْأَلُن]
4.88/5 (5 صوت)

08-21-2016 12:21 AM
لم أقرأ ما كتبه سيف الدولة الذي ترد عليه عن "الجيش؟!"، و لكن "لتسألن" ياعثمان ميرغني:
- هل فارقك صوابك، أم فرغ من الأفكار جرابك؟
- هل أن السبع والعشرين سنة العجاف هذي أنستك أن رئيس العصابة العنصرية الجهوية المتسلطة علي الشعب الميتلى بها بأنه من الجيش، الذي بأمر المرعوب فرط في وحدة البلاد، وسكت عن احتلال أرض الأجداد، و نشر الفساد, و أباد العباد؟
- هل تريد الشعب السوداني أن يتأكد من صحة و صدق الكلمة التي نعتك بها زميلك في التنطيم كمال عبيد، لأنه أقدر الناس علي معرفتك؟

[لَتُسْأَلُن]

#1507216 [مصطفي عثمان سودانى]
2.50/5 (2 صوت)

08-20-2016 11:17 PM
الاستاذ يا أخونا قاصد بالمقال ده يبث الامل ويحرك المياه الراكده فى الجيش هو على قناعه انو مافى جيش بس على طريقه الرائع عثمان حسين (مافى حته بصيص امل )

[مصطفي عثمان سودانى]

#1507213 [عبدالله عمر]
4.70/5 (10 صوت)

08-20-2016 11:04 PM
و صحفى شنو دة ال ماداير يعترف بالتمكين الذى حدث لجيش السودان و جعله من توابع حزب المؤتمر الواطى ؟؟
و برضو يقول ليك جيش وطنى !!

و هل الوطن هو حزب المؤتمر الواطى ؟؟
إذا كان تفكيرك بهذا المستوى يا استاذ عثمان ف ليك حق تبقى بوق للنظام و هتيف من هتيفته ..

[عبدالله عمر]

#1507211 [ahmedali]
4.50/5 (3 صوت)

08-20-2016 10:44 PM


انت عارف ان الجيش السوداني تم ادلجته وكوزنته واحيل كل الضباط الشرفاء واهل الكفاءة فيه للصالح العام وبعضهم للمعاش

وتم احلال كوادر الكيزان في الاستخبارات العسكرية وفي كل فروع الاسلحة وفي خلال السبعة وعشرين عاما من عمر هذه العصابة لم يدخل الكليات العسكرية الا من كان كوز

عن اي جيش تتحدث اتقصد حميدتي سارق الحمير الذي لايعرف القراءة ولا الكتابة وهو الان لواء يحمل رتبة وشعار الجيش السوداني

اذا كان هناك جيش كيف يقبل بذلك وهناك الكثير يا عثمان يعرفه حتي راعي الضان في البادية فما بالك تزيف الحقائق وانت تعلم الكثير وعكس ما تقول


لقد اعتدت عليك مجموعة مسلحة في قلب الخرطوم جهارا نهارا ولم يعرف حتي الان من قام بذلك

حليلك يا عثمان وحليل جيش الهنا وحليل ناس يجو عائدين يا الله

[ahmedali]

#1507205 [صلاح حسن]
4.66/5 (12 صوت)

08-20-2016 10:21 PM
لعل الاستاذ عثمان ميرغنى يعيش فى كوكب آخر غير الذى يعيش فيه المواطن السودانى , أو ربما نحن نعيش فى مدينة افلاطون الفاضلة الخيالية و نحن ماعارفين !!

الجيش السوداني يا أستاذ مات و شبع موت منذ ان تعرض للتشليع و للتحطيم و للتهميش من عصابة نظامكم الإجرامى الفاسد .
ألم تستمع لإعترافات الترابى عن الجيش السوداني فى قناة الجزيرة فى شهادته على العصر حينما قال بأنهم كانو يعملون على إنشاء جيش مثل جيش الاسلام (حسب قوله) جيش يتكون من القادرين على حمل السلاح يتم إستدعائهم عند الحاجة و يرجعون بعدها الى مزارعهم و مصانعهم و إلى أعمالهم الخاصة بعد إنتهاء الإستدعاء !!!
هذا ماقاله شيخكم صاحب الإنقلاب على الشرعية و مؤسس دولة الفساد و الإفساد و مدمر السودان كله و ليس فقط جيشه (قاله صوت و صورة لا مجال لإنكاره).
و هكذا كان تدمير جيش البلاد الوطنى و زواله كمؤسسة وطنية .

لقد قامت هذه العصابة الشريرة و بشكل ممنهج و مدروس و مُخطط له على تسريحه و على تفريغه من محتواه و من فكرة عمله كجيش وطنى للبلاد , حيث قام الكيزان بتصفيته من عناصره الوطنية(فى الصالح العام) و إستبدال جيش البلاد الوطنى بمليشيات من المرتزقة من الجنجويد الذين يحترفون القتل بالتعويض المالى و من الذين تم غسل أدمغتهم فى مايسمى بالدفاع الشعبى ,
فالجيش السودانى هو عدو العصابة الاول منذ مجيئهم المشئوم و الذى عقدو العزم لتحطيمه و تشليعه و طمس هويته حسب شرعهم و فكرهم الإجرامى الشاذ .

جعلو قوات الدعم السريع تصول و تجول بطول البلاد و عرضها شمالاً و جنوباً و غرباَ و شرقاً من دون حتى أى سند قانونى أو دستورى لوجودها , بل إنها لا تملك قانون خاص بها يحدد اهدافها و طرق عملها و تنظيمها , و المعروف ان أى جهة تحمل السلاح بدون وجه حق قانونى أو دستورى فهى إما قوات متمردة على النظام القائم أو مرتزقة لخدمة النظام القائم , و الشاهد ان الدعم السريع هى الخيار الثانى مرتزقة يدفع لها النظام اموال مواطنى السودان لقتلهم (أى المواطنين) و التنكيل بهم .

هذه هى الحقائق البائنة اليوم على الأرض يا أستاذ عثمان ميرغنى فلا تدفن رأسك فى الرمال و تتوهم بأنك لا تراها ...

لقد اصبح مسئولى الجيش السودانى و قادته من اصحاب الكروش الكبيرة و المؤخرات السمينة لا يستطعون حتى المشى العادى ل100 متر ناهيك عن القفزو الجرى و القيام بالمهام القتالية . و أصبح كل همهم فى الحياة هو بناء الفلل و العمارات و إنشاء الشركات المتعددة المهام و ركوب آخر موديلات الدفع الرباعى من الفارهات و قضاء العُطل السنوية لهمو لعائلاتهم المدفوعة التكاليف فى بلاد الخاج ..
قال جيش قال !! إختشى كما يقول الأخ دينق .
اعوذ بالله .

[صلاح حسن]

#1507204 [عبدالقادر ابراهيم احمد]
4.91/5 (6 صوت)

08-20-2016 10:20 PM
الاخ عثمان ميرغنى لك تحياتى . لا شك انك تعرف مقولة : لسانك حصانك ... الخ و فى حالتك هذه فحصانك هو قلمك وقد جمح بك فتماسك حتى لا تسقط . ارجو ان تراجع تعليقات الاخوة الذين كالوا لك بما لا تحب لأنك طرقت موضوعا السكوت عنه افضل من اثارته الا اذا كنت تريد اظهار حقائق مؤلمة وتحايلت لكى تأتى على لسان غيرك و قد كفاك الاخوة المعلقون ..اقول لك بصدق انا عرفت اشياء كثيرة ما كنت اعرفها و اهمها ان قسم القوات المسلحة اضيف له حماية الانقاذ .شكرا لك على هذه المعلومة الموجعة.

[عبدالقادر ابراهيم احمد]

#1507196 [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]
4.25/5 (4 صوت)

08-20-2016 09:52 PM
ياعثمان يتضحك على منو بقولك
مَن كان يكره الإنقاذ فإنّ الإنقاذ زائلة مهما عاشت.. ويبقى السودان محروساً بجيشه وشَعبه..!!
عن أى جيش تتحدث
عن جيش السودان الذى تسلمتونه يوم حدث انقلاب الكيزان فى 1989م أم جيش ناس حميدتى وعدوى 2016
شوف يا عثمان الذى حدث فى السودان يجرى الأن فى تركيا واذكرك بان ماجرى فى تركيا لم يكن فيه لفتح الله قول أو أى جهة اخرى يد ولكنها كانت حبكة فيلم متقنة اخرجها مخرج بارع ولو تذكر لمان طائرة اردوغان طارت به من محل اقامته بفندق خارج استنبول كانت هنالك طائرتين اف 16 يطيران بجوارها قيل انهما لمدبربي الأنقلاب وما ان وصل لمطار اتاتورك هبطت طائرته بسلام واختفت الطائرتين ال اف 16
لو كان لديك خصم ممكن تخليه يتحرك وتدفعه وتعينه وتراقبه وفى الوقت المناسب تنقض عليه واردوغان عاوز يحول كل شىء فى تركيا بفقه البناء وسيد قطب ونجح الى حين
جماعة حزبه كانت على علم ومهيأه لأفشال المسرحية الأنقلابية
وعثمان ميرغنى بيقول يا شعب السودان اصبر فغدا ستزول الأنقاذ والجيش سيعود لحضنكم
مش كده ياعثمان ام لديك تفسير اخر

[المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]

ردود على المهندس سلمان إسماعيل بخيت على
Saudi Arabia [سودانى] 08-21-2016 11:50 AM
كل جيش فى العالم له عقيدة كما يقولون وهذه العقيدة هى شكل من أشكال التزام الجيش بحط استراتيجى وهنا يحدث احيانا - تعارض بين بين عقيدة الجيش وعقيدة السلطة الحاكمة - فالجيش التركى مثلا كانت عقيدته التى أسسها ووقف وراءها الغرب ان يكون الجيش حاميا للعلمانية وقد افشل الجيش التركى كل الحكومات الاسلامية اى ان عقيدة الجيش فى تركيا صارت ضد عقيدة الشعب - وكانت هذه فرصة لاردوغان ان يوائم بين عقيدة الشعب والجيش وهذا شى طبيعى ان كان الانقلاب حقيقى او مفبرك كان لابد للجيش ان يكون من نفس عقيدة الشعب على اساس ان الجيش جزء من هذا الشعب والانقاذ ربما ما ارادت ان يكون الجيش متوائم مع الخط رغم الاختلاف بين الانقاذ والنظام التركى - فالنظام التركى جاء بالديمقراطية -والانقاذ لو انهم صبرو ولم يتسرعو بحدوث انقلابهم كانو سوف يصلون الى السلطة بالديمقراطية ولكنهم فوتو الفرصة على انفسهم مدفوعين بالخوف مما كان يحاك من هذا الجيش وبعض القوى التى ارادت الانقضاض على الديمقراطية قبل حلول الانتخابات حتى يفوتو الفرصة على فوز الاسلاميين ديمقراطيا كما حدث فى الجزائر - الانقاذ كانت نتاج صراع خفى بين قوى مختلفة يسال منها كل الاحزاب واذا سئل اهل الانقاذ لماذا انقلبتم على الديمقراطية - ردهم انهم يدافعون عن مشروعهم الذى يراد الانقلاب عليه فى حينها - يعنى من اهم اسباب انقلاب الجبهة الاسلامية على السلطة كانت بسبب تحرك الاطراف العلمانية لضربهم - كما حدث من قبل للشيوعيون عندما طردو من البرلمان قامو بدعم وتأييد مايو وكانو سببا فى نجاح انقلاب جعفر نميرى ثم ارادو الانفراد بالحكم وحدث ما حدث - وكان من المفترض ان لا يحمل الحزب الشيوعى وحدة هذا الخطأ - ويجب ان تكون المسئولية على الجميع على الذين كانو سببا فى دفع الحزب الشيوعى للقيام بهذا التحرك وعلى ذلك قس يجب ان يحمل الذين دفعو الجبهة للقيام بهذا الانقلاب - والسؤال كيف تحدد عقيدة الجيش اهى عقيدة تخالف عقيدة الشعب اما انها عقيدة مستمدة من عقيدة الشعب


#1507192 [عبدالقادر ابراهيم احمد]
4.55/5 (8 صوت)

08-20-2016 09:40 PM
الاخ عثمان ميرغنى لك تحياتى . لا شك انك تعرف مقولة : لسانك حصانك ... الخ و فى حالتك هذه فحصانك هو قلمك وقد جمح بك فتماسك حتى لا تسقط . ارجو ان تراجع تعليقات الاخوة الذين كالوا لك بما لا تحب لأنك طرقت موضوعا السكوت عنه افضل من اثارته الا اذا كنت تريد اظهار حقائق مؤلمة وتحايلت لكى تأتى على لسان غيرك و قد كفاك الاخوة المعلقون ..اقول لك بصدق انا عرفت اشياء كثيرة ما كنت اعرفها و اهمها ان قسم القوات المسلحة اضيف له حماية الانقاذ .شكرا لك على هذه المعلومة الموجعة.

[عبدالقادر ابراهيم احمد]

#1507186 [مهدي إسماعيل مهدي]
4.77/5 (7 صوت)

08-20-2016 09:32 PM
ينبغي أن يعبر الصحفي عن ضمير الرأي العام.

فهل أنت كذلك؟

كفى مُكابرة، البشير هو أول ضابط يتلقى أوامر مباشرة من سياسي مدني (لا صفة رسمية له-الترابي) لتنفيذ إنقلاب، لا يعرف عنه شيئاً، بل ولا يعرف مجلس قيادته!!..

البشير كانت تأتيه كشوفات إحالة ضباط الجيش من المنشية ويوقع عليها دون قراءتها،

فبالله عليك من الذي فكك الجيش، ومن الذي أساء إلى شرفه؟؟

يا أخي لا تكابر، راعي الضأن في خلاه يعرف هذه البديهيات.

ثُم، دعونا عن كُل هذا، طالبوهم بإخراج معسكراتهم من العاصمة، وعدم إستعمال الشعب دروعاً بشرية بدلاً عن حمايته.

مهدي إسماعيل

[مهدي إسماعيل مهدي]

#1507185 [احمد دفاش]
4.50/5 (3 صوت)

08-20-2016 09:30 PM
اين هذا الجيش الان يا استاذ

[احمد دفاش]

#1507183 [احمد البقاري]
4.21/5 (10 صوت)

08-20-2016 09:19 PM
وجاهة طرح الحركة الشعبية الأخير وتفاعل الجماهير مع مشروع إعادة هيكلة الدولة

تحياتي الأستاذ/ عثمان ميرغني،،، الأغلبية الميكانيكية الساحقة من جماهير الشعب السوداني تشعر بكثير من الوجاهة والقبول والرضا بشأن الطرح الأخير للحركة الشعبية فيما يختص بضرورة وحتمية إعادة هيكلة الدولة السودانية ومؤسساتها الأكثر حيوية، ... فكما تعلم وأثناء هوجة الصالح العام قامت الأنقاذ بطرد معظم الضباط والقادة العسكريين والمهنيين غير المنتمين للحركة الأسلامية أو أولئك المشكوك في ولاءهم للنظام، وقامت بالأستعاضة عنهم بضباط مولايين من خريجي الجامعات والمعاهد مع التدقيق في القبول بالكليات العسكرية للضباط الجدد طوال سنوات ما بعد الصالح العام ...

كما أنه وبعد أندلاع التمرد في دارفور وكردفان والنيل الأزرق، وشرق السودان (الأسود الحرة)، قامت الأنقاذ بتسريح وطرد معظم الضباط والطيارين الحربيين والبحارة من منسوبي مناطق التمرد وخاصة أبناء القبائل التي قاد أبناءها التمرد في دارفور وكردفان والنيل الأزرق وشرق السودان، على قلة عددهم أصلا في الجيش حتى قبل الأنقاذ وبالتالي أصبحت القيادة الساحقة والحصرية للقيادات العليا وضباط بالجيش ينحدورون من قبائل محددة ...

لذلك طرحت الحركة الشعبية وضمن بند الترتيبات الأمنية النهائية للسلام، بأن يتم إعادة هيكلة مراكز القيادة والسيطرة بالقوات المسلحة، وذلك من خلال إعادة الضباط المفصولين من مناطق الحرب إلى الخدمة ودمج بعض ضباطها وضباط الحركات المتمردة الأخرى بالجيش الجديد، وبالمقابل يتم تسريح الفائض من قوات الحركات جنبا إلى جنب مع فائض القوات المسلحة... بحيث يحدث توازن في مراكز القيادة والسيطرة تعكس التنوع الثقافي والأثني والمناطقي لكل أطراف السودان في قيادة الجيش الجديد، بدءاً من هيئة الأركان العامة وقادة المناطق والوحدات العسكرية والأسلحة والرتب الوسطى والصغيرة من ضباط الجيش وضباط الصف (مساعد، رقيب أول ورقيب) ... أما ما دون ذلك (الرتب الدنيا) فيترك الخيار للأفرادإذا كانوا يفضلون الأستمرار أما التعويض والأنخراط في حياة جديدة...

بذات الطريقة تتم إعادة هيكلة جهاز الشرطة وجهاز الأمن والسلطة القضائية ووسائل الإعلام الرسمية، وصولا إلى مؤسسات حكومية تعكس التنوع الثقافي والأثني والمناطقي لكل السودان، مؤسسات يجد الكل فيها نفسه دون إقصاء أو تهميش لأحد بسبب لونه، دينه أو عرقه... هذه هي رؤية الحركة الشعبية ودعوتها لإعادة هيكلة الدولة...

أن أي تسوية سياسية، لا تقود في نهاية المطاف لإعادة هيكلة الدولة ومراكز السيطرة واتخاذ القرار بمؤسساتها الأكثر حيوية (الجيش، الشرطة، الأمن، السلطة القضائية ووسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة) القائمة على نمط واحد منذ 1956 م، وصولا لتفكيك دويلة منسوبي الأقلية الحاكمة وتحرير جهاز الدولة ومفاصل مؤسساتها السيادية من قبضتهم، فهي لا تعدو أكثر من ذر للرماد في العيون وتكرار وإعادة تجريب لأتفاقيات سابقة لا تحصى، كان نصيب جميعها الفشل الزريع ونكوص منسوبي الأقلية الحاكمة عن ألتزاماتهم وتعهداتهم في الأتفاقيات والتسويات التي تمت في هذا الوطن بدءا من المائدة المستديرة، أديس أبابا، نيفاشا، أبوجا، وأسمرة مع جبهة الشرق وأنتهاء بالدوحة وأستفتاء دارفور المجغمس..

إعادة هيكلة الدولة السودانية ومؤسساتها الأكثر حيوية، هي السبيل الوحيد والوسيلة الأنجع لإنهاء سياسيات التمييز والإقصاء، التي حرمت البلاد من الأستفادة من مواردها البشرية ... فليس من المنطق في أن نعتقد أو نفكر مجرد تفكير بأن هناك أمة حقيقية أو دولة طبيعية في العالم، يمكن أن تنهض وتتقدم وتزدهر، وهي ظلت على مدى نصف قرن ونيف (60) عاماً، وما زالت لا تثق ولا توكل المهام والوظائف القيادية والحساسة إلا لـ 5% من مواطنيها (13 دائؤة أنتخابية من أصل 271 دائرة جغرافية لكل السودان)، مما يعني ضمنياً بأنها تفكر بـ 5% من عقول علماءها ومفكريها (Think Tanks) وتخطط وتقرر وتنفذ بـ 5% من طاقة خبراءها وخريجيها وأيديها الماهرة والمدربة (Expertise)،... وطن يستغني عن 95% من طاقته البشرية وثروته الحقيقية (إنسانه) لهو وطن كسيح وسيعيش طول ناريخه مقعد وعاجز اتجاه نفسه وأبناءه

[احمد البقاري]

ردود على احمد البقاري
United Arab Emirates [الحلومر/خريج الابتدائية] 08-21-2016 10:13 AM
(أحمد بن السودان الكبير)
انت إبن كل قبائل السودان
لماذا تحصر نفسك في قبيلة البقارة وانت عصفور حر تحلق بفكرك الراجح وتعليقك النير في كل فضاءات الوطن الجيمل وخارجه رجاءاً ورجاءاً واتمني أن تكون تعليقاتك القادمة بأسم أحمد ابن السوان الكبير
شكراً يا إبن السودان الكبير علي التعليق الجميل


#1507178 [ربع الرطل الملا القزازه]
4.63/5 (4 صوت)

08-20-2016 09:07 PM
اسوأ جيش وطنى والله
اباد شعب الجنوب ودار فور والمنطقتين
جيش يكره شعب تماما مثل الكيزان

[ربع الرطل الملا القزازه]

#1507175 [suraj]
4.63/5 (7 صوت)

08-20-2016 09:01 PM
يا استاذ عن اى قوائم تتحدث الاسلامويين حول الجيش الى مليشيات لحركتهم الملعونة ونحن ﻻ نتحدث عن فراغ منذ العام 89 اذا لم تكن منهم ﻻ يمكن ان ندخل الكية الحربية وﻻ كلية الشرطة وﻻ جهاز وحتى الخدمة المدنية لم تسلم من التسيس . يا استاذ نحن نعرف من ﻻ يصلح ان يسرح بعنزة دخل الكلية الحربية واصبح ضابطا فى بينما فصلت الاسلامويين خيرة ضباط الجيش . فلتذب الانقاذ بجيشها . رأيك شنو فى اللواء دلقو

[suraj]

#1507174 [Sudany 7r]
3.13/5 (4 صوت)

08-20-2016 08:58 PM
مفصولي الجيش من زمن كشوفات الفطيس ابراهيم شمس الدين الي اخر مجازر الكشوفات. كان في السابق عندما ينزل ظباط الجيش الي المعاش تتخاتفهم الوزارات و المصالح الحكوميه و البنوك و الشركات الامنيه في الخليج الان عندما يرفد الظابط كانما ارتكب جنايه لا احد يعيرهو اهتمام فهولاء الحاقدين لهم يوم.

[Sudany 7r]

#1507171 [شاهد]
4.55/5 (10 صوت)

08-20-2016 08:52 PM
الجيش الذى يعتدى الجنجويد على ضابط بدرجة عميد بالجلد المبرح ثم لا يجدون ردا من الجيش ليس بجيش.

الجيش الذى يحتمى بالجنجويد والمليشيات المرتزقة ليس بجيش.

الجيش الذى ظل يحارب شعبه منذ الإستقلال وإلى اليوم ليس بجيش.

الآن الجنجويد يحرسون الحدود مع ليبيا وقائد الفرقة العسكرية بدنقلا يشيد بهم.

جيشنا اليوم أشباه رجال ولا رجال.

[شاهد]

#1507163 [Atef]
4.91/5 (7 صوت)

08-20-2016 08:36 PM
الحقيقة أن العسكر في السودان ولاؤهم ظلّ دائماً للسلطة ومن يحكم...
اتحنوا ومالوا لمن عنده المالُ....
لم يكن وطنيا وهمه الوطن ابداً...شعارات ليس بها شيء من الحقيقة
كثيرا من الدول لا تملك جيش بهذا الفهم...
بحساب الربح والخسارة هي مؤسسة خاسرة ويمكن الإستغناء عنها...اوالإستفادة منهم كأيدي عاملة في الزراعة او النظافة...وتوجيه كل هذه الثروة للتعليم والبحث...
القوة والتقدم والريادة بالعلم والإقتصاد وليس بالجيوش...إحترامي

[Atef]

ردود على Atef
[sudanese] 08-20-2016 10:01 PM
I FULLY AGREE WITH YOU


#1507160 [BEWILDERED]
4.00/5 (2 صوت)

08-20-2016 08:32 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اقتباس:- نستطيع أن نختلف سياسياً حتى النخاع.. ونتبادل الركل والضرب تحت الأحزمة كما نشَاء.. ونصرخ ونعض بعضنا كما نشَاء.. ويَظل الوطن مع ذلك آمناً.. إلاّ حين نزج بمُؤسّستنا العسكرية في هذا التباغض السِّياسي
- بنفس القدر امل ان لا يزج الجيش نفسه في العملية التنافسية بين الاحراب و الفرق الاجتماعية الاخرى.
آمل ان تكون عملية بذر فايروسات الحزبية داخل الجيش التي تحدث بها خبراؤنا مؤخرا غير صحيحة.
آمل ان يبتعد الجيش عن العمليات التجارية حتى فيما يتعلق بشراء معداته. له ان يقترح ما يراه مناسبا له على ان تتم بقية العمليات بواسطة الجهات المتخصصة. ان يبتعد عن العمل المصرفي و الائتمان و الاقراض و الاقتراض و المنافسة في الاعمال التجارية و الانشائية و التنموية والاستهلاكية مع القطاع العام او الخاص.
- اذا تم انتخاب ذو رتبة لمنصب قيادي اقترح ان يتخلى عن اللقب و الزي، حتى لا تتأثر المؤسسة بما يحدث للمنصب من تغير( بما في ذلك منصب وزير الدفاع ) وأن لا يحسب عليها فشله و اخفاقاته في الاداء.
- مقتنع تماما بسمو مقدرتك الصحفية و التحليلية و خبرتك الطويلة العامرة بإن تخرج لنا بالمفيد للارتفاء بالمؤسسة في إتجاه ما تحب و نحب لها ان تكون.

[BEWILDERED]

#1507154 [شبتاكا]
3.50/5 (3 صوت)

08-20-2016 08:25 PM
واحده من المقولات الشعبيه لما يكون في زول عايز ينتقد لك تصرف مظهري منافق....ما تعمل لنا حركات جيش....ورسخ يالتجربه في وجدان الشعب الطيب ده انو جيشنا الوطني بتاع حركات ساكت ونفخه كذابه....وجيشنا برع وتفنن في كل تاريخه بحبك مؤامرات الانقلابات والانقلابات المضاده واخرج لنا قاده وزعماء ولحكمة يعلمها الخالق من اصحاب الاعاقات النفسيه عملو علي دمار هذا الوطن المسالم واجهضو كل فرصه نحو التقدم والنماء
عندما غادر الاستعمار بذر بذرته الخبيثه في مناهج التعليم المدني والعسكري واخطرها كانت في جامعة الخرطوم والكليه الحربيه وبخلاف اليرنامج الاكاديمى عمل علي صياغة كيان انساني اناني ومتغطرس ومنفصل تماما عن مجتمعه بل يزدريه ويتافف منه...... والخريج في المجال المدني والعسكري تتركز كل اهتماماته في اشياع طموحاته الشخصيه في الاستقرار في الوظيفه المرموقه والبعثه الخارجيه لمزيد من الدراسة واختيار الزوجه الجميله والسكن الحكومي الانيق.....والانغماس بشكل تام في اشباع الانا
وعمدت دوائر الاستخبارات الخارجيه علي التقاط كثير من العملاء في هذا الوسط المشوه نفسيا ونسجت كثير من المؤامرات بتدبير الانقلابات العسكريه وادارتها ومن علي البعد وراينا كثير من حملة الدرجات العلميه الرفيغه يلتصقون باحزيه العسكر المتغطرسين من اصحاب الرؤس الفارغه والشهوات المقززة
وبفكرك ووعيك يا ريس .....سودانا يبقي كويس
وسير سير.....نحن جنودك لل......
الشغله يا ناس دي مؤسسات دفع الشعب المسكين العالي والنفيس لاقامتها عشان تاخذ بيده....ولكن وبكل اسف كانت سبب حقيقي في ازيته....وتفشى سرطانها في اي ملف وما شرزمة ايسط مكون اجتماعي الا بسبب تفشي النرجسيه والتطرف في اشباع الرويحه الحلوه........

[شبتاكا]

ردود على شبتاكا
[abdulbagi] 08-21-2016 10:26 AM
كلام موضوعى مشكلة السودان فعلا فى النخبه .تعلموا على حساب الشعب ولكن الشعب لم يكن يوما فى حسابتهم


#1507145 [شنيبو]
4.25/5 (4 صوت)

08-20-2016 08:08 PM
يا أستاذ عثمان ميرغنى أنت تنفخ فى قربه مقدوده لا مولانا سيف الدوله ولا معظم معلقى الراكوبه سيفهمون كلامك فأنت فى وادى وهم فى وادى آخر لأن الكراهيه وصلت بهم الى محطه اللا عوده فهم يردون عليك بنفس الاسطوانه / الدفاع بالنظر / جيش يحارب شعبه / الجيش تم تسيسه بعد الانقاذ / حميدتى / .....
* أذا كان للكيزان كل هذه المقدره فهم يستحقون أن يحكموكم الى يوم الدين

[شنيبو]

ردود على شنيبو
United Kingdom [ahmedali] 08-21-2016 11:38 AM
المدعو شنيبو او علي الاصح زبالة اي مقدرة تتحدث عنها يا باطل ياحثالة

مقدرة القتل والتعذيب والاغتصاب والفساد الذي استشري في كل المؤسسات والمصالح

باستخدام اجهزة الامن المؤدلجة والمدربة علي التنكيل

وواضح انك لاتعرف مقاييس الرجولة بحكم الانتماء للكيزان اللوايطـــــــــــــــة

Romania [شنيبو] 08-21-2016 10:05 AM
الأخ [سامي دهب]
* الدفاع بالنظر الدفاع بالعكاكيز هذا ليس ما يمكن أن نحكم به على جيش كامل خاصه أذا صدر من وزير أهبل كما قلت .
* الجيش لم يحارب شعبه بل حارب وسيحارب كل من يحمل السلاح ضد الجيش والدوله مهما كان نوعها ورأيك فيها .
* الجيش تم تسيسه نعم تم تسيسه ولكن أغلبيه الجيش غير مسيسه .
* أنتم من تصنعون هاله للكيزان بأنهم مسيطرون على الجيش وعلى الارزاق وعلى الاكسجين لذلك تستحقون أن يحكموكم ألف سنه اخرى .
* الكيزان تافهون مكروهون و .... الخ هذا رأيك وربما أراهم أكثر سوءا" ولكن الفرق بينى وبينك أننى لا أسلم تفكيرى لتقوده الكراهيه ، فالكراهيه تعمى العيون والقلوب .

Sudan [سامي دهب] 08-20-2016 10:41 PM
* الدفاع بالنظر مصطلح انتجه كلام وزيركم الاهبل.
* جيش يحارب شعبه حقيقة تاريخية لا يجهلها الا الكيزان.
* الجيش تم تسييسه بعد الانقاذ حقيقة لو ما عارفا اسال اي زول في الجيش.
بعدين ياتو مقدرة البتتكلم عنها دي .. اذا قاصد القبضة الامنية والاستعانة بالسلاح وتضييق الارزاق فدي لا مقدرة ولارجالة ولا عدل.
هذا ظلم وعاقبته وخيمة...
الكيزان تافهون ومكروهون وفاشلون ، لكنهم لا يفقهون.


#1507141 [ظفار]
4.25/5 (3 صوت)

08-20-2016 07:57 PM
المسألة قبلية فى المقام الاول هنالك من يتم اختيارهم من بعض قبائل الوسط مثل رفاعة- كواهلة- بجه- حمر- نوبه - فور وغيرها لكن عندما يصلون لسقف معين من الرتب يتقاعدون ولا يصلون الى رتب مؤثرة الى ما ندر وانا شاهد على حالات كثيرة جدا من الضباط تركوا المؤسسة العسكرية وهم يافعين من مناطقناوحتى ذات مره جادلت أحد اقربائى فوجدته مستسلما لقدره ويدرى تماما ما سيحصل له أيضا أحد أقربائى أبتعث الى دولة عظمى لمدة طويلة جدا ولكن بمجرد وصوله أرض الوطن أحيل للمعاش ولم ينقل خبرته ودراسته لأحد

[ظفار]

ردود على ظفار
United States [الإحيمر] 08-20-2016 10:15 PM
هل تعنى أن كل الذين أحيلوا للمعاش من الرتب العسكرية منذ العام
1989 هم من رفاعة أو كواهلة أو بجه أو حمر أو نوبه أو فور ؟
طيب وآلاف المحالين والمرفودين من الخدمة المدنيه للصالح العام
إنشاء الله ما يكونوا كلهم من القبائل المذكورة أعلاه، طبعاً رفاعة
شملها التقاعد الإجبارى عن بكرة أبيها بس كان تسميهم الرفاعيين !!


#1507132 [غازي حلو]
4.00/5 (2 صوت)

08-20-2016 07:29 PM
لك التحيه لكن جيش شنو البتتحدث عنه
كمل شوووالات العدس وم حرك ساكنه
تشهد هجليج وابو كرشووولا على ذلك
والاحرى عمليه الذراع الطويلة ( امدرمان )
كل ضباط من فريق وانت ماش اكبر ( كيزان )
نهب البلد التحيه والشكر الجنرال حميدتي
منقذ الامه

[غازي حلو]

#1507131 [شجرة البلدي]
4.61/5 (7 صوت)

08-20-2016 07:22 PM
1-بصراحة أكثر.. ليس من مصلحتنا نحن شعب السُّودان أن نعبث بتماسك مُؤسّساتنا النظامية (كلها وليس الجيش وحده)
2-لأن يوم نفقد فيه – لا قدر الله – تماسك مُؤسّستنا العسكرية.. فعلى الوطن السلام
3-
ويَظل الوطن مع ذلك آمناً
=====================================
لكن
1-اين هو الجيش؟؟؟
2- اين الوطن؟؟؟
3-اين الامان؟؟؟
ام تقصد بالوطن حدود الخرطوم الجغرافيا ,ام تقصد بالجيش مليشيات الجبهة الاسلامية , ام تقصد بالامن والسلام ايضا حدود الخرطوم

[شجرة البلدي]

#1507121 [أبو دليق]
4.50/5 (7 صوت)

08-20-2016 07:10 PM
التاريج يا استاذ عثمان ان الجيش فى معظمه ولاؤه لمصالحه وان النزعات الشخصيه وحب السلطه وافر لدى لفراده وبكثره . عبود استجلبه عسكر الانصار ممثلا فى عبدالله خليل ، نميرى جاء به الشيوعيون والقوميون مع علاته الكثيره ، البشير ورهطه جاء بهم الترابى على ظهور الدبابات وظهور الشعب .الشعب ليس له يد يبطش بها غير جيشه فكيف اذا تحولت هذه اليد الى ذراع باطشه بالشعب .

[أبو دليق]

ردود على أبو دليق
United States [الجيش المفتري عليه] 08-20-2016 07:55 PM
ياابودليق الله يدلقك من سابع دور فانك لا تري الا بعين واحده


#1507119 [ahmed]
4.70/5 (9 صوت)

08-20-2016 06:57 PM
استاذ عثمان مرغني مع كل الاحترام والتقدير أريد أن أسألك .اي جيش واي مهنية و اي قومية تتحدث عنه .تتحدث عن جيش وطني و الجيش 80% منهم ابناء الهامش لا. اللذين يتم استغلالهم و تجييشهم في سبيل حماية فئة مسلطة.
أين هو الجيش اللذي تتحدث عنه ولم نراه يقود معركة ضد دول معتدية علي حدودنا .فقد ضرب و اغتصاب و قتل و تشريد و تهجير مواطنه أن نفهم و اعتبر أن هؤلاء القوم هم سودانيين ليسوا باحباش او مصريين او مرتزقة من مالي و تشاد .

أذكرك بقرية تابت يا الأستاذ النبيل

[ahmed]

#1507117 [من الصحراء]
4.63/5 (6 صوت)

08-20-2016 06:46 PM
الجيش السوداني هو اسوأ جيش عرفته المنطقة، ويكفي انه لم يخض معركة واحدة لاستعادة شبر من الاراضي السودانية جيش، لا يمثل الا امثال عثمان ميرغني، فهو مليشيا خاصة به ونظامه الانقاذوي. جيش كل انجازاته هو قتل الشعوب السودانية وحرق القري والاطفال، والآن اصبح يمثله الهمباتي حميدتي تاجر الحمير!
الجيش كان يمثله القلة من الضباط الذين اعدمهم الانقاذ في رمضان بسبب انحيازهم للشعب بالاضافة الي الطيارين الشرفاء الذين رفضوا قصف القري في دارفور وغيرها ونادوا بالتغيير فاطيح بهم، من منهم نكل به ومنهم من طرد وشرد.. عثمان ميرغني ما هو الا مجرد بوق لهذا النظام الفاشي وكفي به اثما مبينا. رجل تربي في كنف الحركة الاسلاموية الشريرة واقتات من موائد الانقاذ لا يأتي بخير.

[من الصحراء]

#1507115 [مغبون]
3.00/5 (6 صوت)

08-20-2016 06:45 PM
بالرغم من احترامي لك حالياً ونسياني انك كنت في يوماً تطبل لهذا النظام وساعدته بالكلمة وهو في اول ايام عهده يمارس تصفية المؤسسات الامنيه باسم الصالح العام وابعاد كل من يتوقع انه سوف يقوم بتعطيل حكومة الاسلام السياسي في يوما ما
في خلال حكم الانقاذ وحتي اليوم لم يتبقي بالمؤسسات الامنيه الا من هو برتبة لواء وهولاء أرتضوا الذل والهوان ومن نوعية دعوني اعيش وهم كالحرباء يمكنهم التلون حسب الحاله ولم يتم استثناؤهم من الصالح العام حتي هذه اللحظه الا لان طبعهم واسلوبهم حاضر سعادتك
مولانا سيف تحدث معك عن الجيش سابقا وليس حاضرا فان كنت فهمت ورديت مصيبه وان كنت لا تفهم هذه المصيبه الاكبر
دعنا نحترمك ولا داعي تنظر للفيل وتطعن في ظله

[مغبون]

ردود على مغبون
[متامل] 08-20-2016 09:33 PM
لالا هو فااااهم كوييييييس بس بستعبط


#1507113 [الطاهر احمد]
4.75/5 (10 صوت)

08-20-2016 06:38 PM
سلام
سؤال واحد بسيط يا باشمهندس عثمان أتحداك ان تجيب عليه:
في برنامج الاعلامي الطاهر علي التوم في قناة سودانية وعلى الهواء قال ( الفريق اول ركن مهندس ) عبد الرحيم محمد حسين في معرض حديثه عن استعدادات الجيش السوداني عقب الغارة الاسرائيلية انهم بصدد تطوير دفاعاتهم بالدفاع بالنظر وحينما استفسر المذيع مندهشا عن ماهية الدفاع بالنظر أجابه سيادته فيما معناه انهم سيصفون الجنود على طول امتداد الساحل في بورتسودان للنظر للطائرات المغيرة ومن ثم التصدى لها!! والحديث مشهور ومبذول في النت، حدث هذا في القرن ال21 وقائله هو القائد العام للجيش ووزير الدفاع، لا يهم القائل ومدى أهليته ولكن المهم أن هذا الحديث مر مرور الكرام على جميع قادة وضباط الجيش الكبار والصغار، وسؤالي الذي اتحداك أن تجيب عليه هو: هل هناك أي جيش في العالم يرضي ويسكت أن يكون قائده العام بهذا المستوى ويستمر قائدا عاما بعد ذلك سنين عددا؟؟؟!!!
الاسلامويون (الكراع برا وكراع جوة) أمثالك يخافون من القادم ويريدون بضعا من مؤسسات الدولة التي قاموا بتدميرها ومسخها أن تظل كما هي مسخا مشوها حتى تمكنهم من العودة بجلد جديد أو على الأقل تحميهم من الغضب القادم.

[الطاهر احمد]

#1507105 [ابجيقة]
4.16/5 (9 صوت)

08-20-2016 06:22 PM
للعلم الجيش السوداني من الدفعة 40 و حتى الان لا يعتبر جيش السودان. يعتبر جيش لخدمة مصالح الجبهة الاسلامية. بداء ابراهيم شمس الدين بتسيس الجيش و اختيار اصحاب الولاء و من مناطق معينة و كانت تلك هي بداية (طمنبج الجيش السوداني في الموية)
قال جيش قال
الجيش الذي ترى فيه ضابط متخرج من الكلية الحربية يقدم التحية لسراق الحمير.

هذا الجيش لم يقدم لاهلينا في مناطق الهامش غير القتل و الدمار فليذهب غير مأسوف عليه

[ابجيقة]

#1507102 [السودان الوطن الواحد]
3.88/5 (6 صوت)

08-20-2016 06:15 PM
ويَظل الوطن مع ذلك آمناً.. إلاّ حين نزج بمُؤسّستنا العسكرية في هذا التباغض السِّياسي

أتيت أخى عثمان بمربط الفرس .. أود أن أسألك سؤال كم مرة فى فترة حكم الإنقاذ تم فيها تغيير أركان القوات المسلحة وكم عدد الذين سرحهم النظام من عناصر قوات الشعب المسلحة ؟ أنت صحفى وخبير أرجو عدد لنا بالأرقام .. لا يوجد نظام عسكرى فى العالم يتم فيه التسريح والتبديل بهذا الكم إلا فى دولة لديها مشاكل سياسية واقتصادية وقادتها السياسيون يخشون إزاحتهم بالقوة/ هذا الأمر أليس زج سياسى وسيطرة حزبية؟ / وأنت أتيت بأداة الإستثناء كأن الزج السياسى غير موجود ناهيك عن ابطال جزء كبير من صلاحياتها وترك الأمر لمليشيات تجوث خلال الديار/ نعم قواتنا المسحلة مازالت محافظة وقوية وتلقت تدريبات عملية وعلمية عالية ولكنها لم تنجو من السيطرة الإنقاذية السياسية عليها وأُبعدت من حماية الوطن والمواطن والمشكلة لا توجد فى جسم القوات المسلحة ولكنها كامنة فى القيادات العليا ترى فساد الدولة وتدهور الإقتصاد وتسكت عنه

[السودان الوطن الواحد]

#1507093 [الفاروق]
3.13/5 (5 صوت)

08-20-2016 05:59 PM
مما لا شك فيه ان الانقاذ زائلة فى يوم ما فاكثر الدعاء والله اكثر واكثر الدعاء ان يحتفظ البلد بوحدته وان تتوقف حروبه . الكذاب يحارب فى الاستعمار الحديث متمثل فى الجنائية حسب ذعمه ولا يشعر ان بلده بها اكبر استعمار فى التاريخ الحديث كم عدد قوات الامم المتحدة بالسودان ؟! . فقد نجحوا فى الضحك عليه وعلينا لان بشتنا حشرة . رجعت عليه بدليل المشاهدة .

[الفاروق]

#1507086 [زول هناك]
4.69/5 (7 صوت)

08-20-2016 05:51 PM
الجيش انت تعلم ونحن نعلم بانه منذ 89 اصبه التمكين وتسيس وبقى تابع للمؤتممر الوطني ما تعمل فيها ماعارف ونحن مافينا قنابير

[زول هناك]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صفحة 1 من 212>
مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة