الأخبار
بيانات، إعلانات، تصريحات، واجتماعيات
حركة تغيير السودان :تأكيد صحة موقفنا من خارطة الطريق الفاشلة
حركة تغيير السودان :تأكيد صحة موقفنا من خارطة الطريق الفاشلة
حركة تغيير السودان :تأكيد صحة موقفنا من خارطة الطريق الفاشلة


08-20-2016 11:57 PM
حركة تغيير السودان: تأكيد صحة موقفنا بان خارطة طريق امبيكي والضغوط الدولية لن تنجح وتحقق السلام في السودان
سبق ان حددت حركة تغيير السودان موقفها بوضوح وشفافية من خارطة الطريق التي قدمها وسيط الاتحاد الافريقي ثامبو امبيكي ،والتى اعلنا فيها بان الحل الثنائي او الجزئي بين اطراف محددة في السودان ،لن تحل مشاكل السودان بالتجارب السابقة في نيفاشا وفي ابوجا وغيرها وتكون المحصلة النهائية تعقيدا للمشكلة وتفتيت للبلاد واضاعة وتشرد وحرب يدفع ثمنها الشعب السوداني، بدات خارطة الطريق باكبر الاخطاء وهو تحديد اطراف المشكلة في خمسة احزاب هى حزب الحكومة (الموتمر الوطني ) واعتبر طرف لوحده، ثم تم تجميع اربعة احزاب هي الحركة الشعبية وحزب الامة وحركة العدل والمساواة وحركة تحرير السودان واعتبرت تضليلا وتزويرا للحقائق بانها تمثل المعارضة وبانها قوى نداء السودان والحقيقة كما يعلمها انها تمثل فقط اربعة احزاب من مجموعة 26حزب يتكون منها قوي نداء السودان علي النحو التالي(17 حزب تاريخي يمثلون تحالف قوي الاجماع الوطني وهي الاحزاب الكبيرة والتاريخية بالسودان ثم 7 فصائل تمثل الجبهة الثورية اضافة لحزب واحد هو حزب الامة القومي وممثل لمنظمات المجتمع المدني)،عليه لاعلاقة للمعارضة او لقوي نداء السودان بخارطة الطريق ،ومكمن الخطا فى الحل الجزئي المجرب والذى فشل فشلا زريعا في السابق حيث ادي لفصل جنوب السودان واشتعال الحرب بصورة اعنف من سابقتها وصنع الجنوب الجديد واعطى سبب مباشرلحرب دارفور،وبالحل الجزئي ستشتعل كل مناطق السودان حربا شاملة وهو مانرفضه تماما .اما الخطا الثاني فهو الضغوط الدولية المكثفة علي طرف الحركات المسلحة واجبارها علي التفاوض دون اي حلول لقضيتهم العادلة وتصوريهم بانهم طالبى سلطة ووظائف حاصة بقادتها فقط. اما الخطا الثالث فهو حزب الحكومة (المؤتمر الوطني) فهذا يمثل ابو الكوارث في كل مشاكل السودان ،فهو غير جاد في حوار او تفاوض او حل لاى مشاكل لشعب السودان بل هو عبارة عن مصنع لمشاكل السودان ،وتاجرا للحروب والارهاب ولامواثيق له او عهود.
لذ لك جاءت رؤيتنا متطابقة مع نتائج فشل المفاوضات ومسرحية حوار القاعة (المسرحية التي لازالت مستمرة برغم فشلها ومحاولة تزيينها بمساحيق جديدة).
اننا في حركة تغيير السودان نرى ان الحل الشامل والحوار المثمر الذي تهيا له الاجواء السياسية من مطلوبات حوار ومفاوضات معلومة هو الامثل والناجح .هذه المطلوبات تحتاج لتنفيذ وارادة سياسية من حزب الحكومة(الموتمر الوطني) ومن هذه المطلوبات :1 /ايقاف الحرب واطلاق كل الاسري والمعتقلين والمحكومين سياسيا. 2 / اطلاق الحريات السياسية بالغاء القوانين المقيدة لهذه الحريات 3/اقرار وتنفيذ مبدا المحاكمة والمحاسبة لكل شخص ارتكب جرائم في حق الشعب السوداني 4/دعوة كل القوى السياسية في مؤتمر دستوري تشرف عليه حكومة انتقالية يتفق عليها بين الحكومة والمعارضة .الخ من مطلوبات معلومة طالبنا بها واعلناها كثيرا.مالم تنفذ هذه المطلوبات لامعني لاحوار او مفاوضات ولتتفق كل القوى السياسية علي خيار الانتفاضة والثورة الشاملة.
يجب الاشادة بحركات دارفور والحركة الشعبية شمال لرفضهم الانكسار والذل والركوع لحزب الموتمر الوطني الديكتاتوري ،وانحيازهم لرغبة الشعب السوداني .

امانة الاعلام والثقافة- (م21)
- الخرطوم-20السبت/8/2016م
0922038656-0128234311
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 12077


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة