الأخبار
أخبار إقليمية
خطبة عتاب أُبي بن عز الدين الوداعية ..!
خطبة عتاب أُبي بن عز الدين الوداعية ..!
خطبة عتاب أُبي بن عز الدين الوداعية ..!


08-22-2016 11:51 AM
محمد عبد الله برقاوي ..




من الواضح أن تربية الحركة الإسلامية في بلادنا لشبابها فتية وفتياتٍ و من ثم ينسحب الأمر على من شبوا في حضانة المؤتمر الوطني من الأشبال .. تقوم على مبادي أساسية ..أهمها أنهم لايشبهون الناس وانهم مستنسخين من خلايا جذعية أخذت من سلالة تجعلهم أقرب الى القدسية منهم الى طبيعة وطباع البشر العاديين !
وبالتالي ترسخت فيهم روح الشعور بالتميز الذي عبأهم بالغرور والتعالي والنظر لمن هم خارج منظومتهم بالدونية والإحتقار وانهم هم من منوا عليهم بأن سمحوا لهم تكرما بأن يزاحموهم في حق الحياة ويستنشقون أنفاس البقاء من زكاوة عطر جماعتهم الإيماني الحصري !
وعلموهم .. ان الفساد هو ذروة فضائل التمكين الذي يمكن غسله بمسحوق المحلل ..فيصبح حلالاً بلالاً!
والمحاسبة هي سياط لا تلسع إلا بطون من لا ظهر لهم !
و الإقالة هي تأمر على الناجحين في مكاسب دنياهم بيعا لدينهم ..قولا بالباطل الذي لايراد من ورائه الحق !
أما الإستقالة فهي إنكسار الكافرين و رجس الملحدين التي ينبغي أن يجتنبها المصطفون من السماء عبر تولية خلفائها في الأرض لهم بالتكليف من مواضع الفشل الى مراتع اللهط الأوفر !
وإن الإعتذار بسبب الإخفاق في أداء التكليف هو سبة المقطوعيين من شجرة العامة !
فقد قرأت بالأمس وبتمعن الخطبة المضرية الوداعية التي بثها عبر الاسافير ذلك الشاب أُبي عز الدين الذي أقيل من منصبه كمستشار إعلامي لرئيس الجمهورية .. والتى يبدو أنه كتبها بقلم الكادر الإسلامي الإنقاذي الملي بقناعة العصمة عن الخطأ و احساس الكبير على اللوم ..وهي لغة كان يجتنبها حتى الصحابة الذين كانوا ينحنون للإقالة تواضعا لله ورسوله ..كما حدث في أمر تنحية خالد بن الوليد وإحلال أبو عبيده دون تلاوم أو ذم .. بل فقد أطنب الخلف منهما في مدح السلف وتباهى من توالى القيادة مفتخراً بأنه من مدرسة سلفه الجهادية !
فلم يكتب الشاب حرفاً واحداً يعتذر فيه للشعب ولا حتى لولي نعمته الذي اقاله لسبب معروف طارت بفضيحته أجنحة الإعلام في الفضاء مابين ملاعب برشلونة و صالون كافوري .. وباحت بدوره فيه عصفورة أندلسية عجوز هدها عطش الترحال حتى حطت على شجرة البلاد المفتوحة الأجواء لكل طائر مرتحل عبر البحر ولو كان صقرا اسرائيليا دون أن تصطاده شباك الدفاعات بالنظر الواسعة الفتحات !
بل تحدث ذلك الشاب الذي لم نسمع به لا صحفيا كتب حرفا ولا إعلاميا نطق صرفاً .. عن عدله المتفرد و قد توخاه في إدارة المنصب الذي شغله لشهورقليلة وكأنه قد تولى قضاء الخلافة العادلة الراشدة في نسختها العُمرية الثالثة .. ثم كال العتاب لصحابته غير الميامين الذين حسدوه على تفيوء ظلال القصر الوريفة .. فتأمروا عليه في الظلام لإبعاده عن دائرة الأضواء !
ولكنه والحق ُيقال ..تواضع قليلاً وحاد عن نهج تربية الجماعة له .. ولم يقل ان السودان وشعبه قد خسراه ..فهو من صنف لم يكن مثله في الأولين ولن يأتي من بعده في الآتين .. وقد ألمح من طرف خفي وقال إن الاقالة في حدِ ذاتها تكليف آخر .. وهي عبارة لفرادتها في الغرابة فاننا نحفظ له حقه الأدبي في تاليفها الحصري .. وكأني به ختم و تكرم مبشراً لمن حزنوا لكارثة إزاحته ...بانه سيعطي زماننا فرصة نادرة لتكليفه بادارة مرفق آخر ..لانه نكرة لن تتكرر في كل الأزمنة .. فليغتنمها أولي الأمر حتى لا تفوت على شعبنا ووطننا وقد عقمت ظهور رجاله و نضبت أرحام حوائه من بعد شباب الحركة و الإنقاذ .. أمثال الشاب أُبي عز الدين ... وسبحانك اللهم يا ُمثبت العقل والدين .

[email protected]


تعليقات 30 | إهداء 0 | زيارات 10912

التعليقات
#1509276 [الفقير]
3.00/5 (1 صوت)

08-24-2016 12:29 PM
رد على عبوده السر

تنويه: أرسلت مداخلة سابقة بها أخطاء و تداخل غير مقصود ، نسبة للنعاس و المكابرة على إكمال التعقيب ، أكرر إعتذاري للقراء الأفاضل.

لا أثق في المرء الذي يتمسك برواية واحدة و يبذل فيها جهده لأنها تحقق هواه ، فجميع المصادر التي ذكرتها ، أشارات لروايات أخرى ، أكثر تحققاً ، لكنك إخترت التي تناسب غرضك ، و أنت و شأنك.

الأستاذ برقاوي لم يقصد المعنى الذي ذهبت إليه و جميع القراء ، قد فهموا المغزى الصحيح (من التعليقات) ، الذي عناه.

خطاب عمر بن الخطاب الذي عزل فيه خالد ، كانت به توصية بأن يكون من أهل الشورى في الحرب ، أي بلغتنا الحالية ، مستشار حرب يؤخذ برأيه العسكري لخبرته التي لم ينكرها عليه أحد.

و كذلك عنى برقاوي تقبل خالد للعزل برحابة صدر و طيبة خاطر ، و لم يحمل في نفسه ضغينة على ذلك ، بدليل أعماله التي قام بها بعد ذلك.

لم يبلغ أبوعبيدة عامر بن الجراح (أمير الجيوش المعين بدلاً من خالد) ، خالد بعزله بل عمل تحت إمرته حتى إنتهاء المعارك التي يخوضها ، و كان هذا تقدير منه للحفاظ على وحدة و تماسك جيوش المسلمين ، و يمكن أن يحسب هذا (بمعاييرنا الحديثة) ، بإنه تفاني و تجرد من حب الذات ، و يثبت أن القائد الجديد (أبوعبيدة) لديه حسن تقدير للأمور.

ما عناه برقاوي:

تلقى خالد أمر الإقالة بصدر رحب ، و خاطب جيوش المسلمين قائلاً:

(بعث إليكم أمين هذه الأمة ، سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول:
"لكلِ أمةٍ أمينٌ و أمينُ هذه الأمةِ أبو عبيدةَ الجَرَّاح".)

فقال أبوعبيدة:

سمعتُ رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول:
"خالدٌ سيفٌ من سيوفِ الله ، نعم فَتَى العشيرةِ"

و كان أبوعبيدة ، يستعين بخالد و خبرته الحربية ، و أوكل إليه قيادة قطاع (الباب الشرقي و كيسان) من أربعة قطاعات ، كانت تحاصر دمشق.

و لمهارة خالد العسكرية ، إكتشف خالد من خلال كشافيه (كان لا ينام و لا يدع أحداً من جنده ينام) ، لاحظ خالد إحتفال جند و حراس الحصن و سكرهم ، فجهز جيشه في جنح الليل ، و أمرهم بالإستعداد للهجوم على الحصن عندما يسمعون تكبيره على أسوار الحصن ، و رغم أن هذا كان لا يصدق إلا أن جنود خالد كانوا يثقون ببطولاته.

و إختار خالد نخبة من الصحابة الأشاوس ، و عبر بهم الخندق الملئ بالماء (عائق إصطناعي لحماية الحصن) ، و أمر مجموعة بتسلق سور الحصن يحملون سلالم من الحبال لتعليقها في قمة أسوار الحصن و ربط قواعد السلالم بأوتاد على الأرض ، و تسلقت بقية القوة المختارة أسوار الحصن ، و قتلوا حراس السور و البوابات ، و تم فتح أبواب الحصن ، و كبر خالد في أعلى أسوار الحصن (إشارة الهجوم لقواته المرابطة بالأسفل) ، و إقتحم باقي جيش خالد المدينة ، و تفاجأ سكان و حرس المدينة بدخول جيش المسلمين داخل مدينتهم و هرب كثير منهم إلى جهة القطاعات الأخرى من المدينة (باقي البوابات).

لم يعرف بقية القادة بهجوم خالد و إكتساحه لقطاعه (نطاق مسؤوليته العسكرية) ، و عرض سكان المدينة الصلح على القادة ، و عندما دخل قادة المسلمين مدينة دمشق وجدوا قوات خالد تحارب و تطارد حرس المدينة ، فقال لهم أبوعبيدة نحن قد أمناهم على الصلح ، لذا كانت إتفاقية فتح دمشق مناصفة:

[نصف المدينة عنوة (قوات خالد) ، و نصفها صلح (باقي قوات المسلمين)]

كذلك في فتح اليرموك و لحساسية و تعقيد الموقف ، فوض أمير جيوش المسلمين سلطاته لخالد بن الوليد ، حيث حشد البيزنطيون ما يقارب ١٢٠ ألف جندي نظام بكامل عتادهم الحربي ، جيش المسلمين لا يتعدى ٤٥ ألفاً على أكثر التقديرات (ما بين ٣٥ إلى ٤٥ ألفاً) ، و هذا المبدأ ، مبدأ تفويض الصلاحيات ، يدرس حالياً في المعاهد العسكرية الغربية ، على أساس إنها من أهم صفات القائد الناجح (معرفة إمكانيات مرؤسيك و الإستفادة منها) ، و تدل على ثقة القائد بنفسه و مساعديه ، و قد أخرج مستشار الأمم المتحدة البريطاني جون أدير (خبير فن القيادة بكلية ساند هيرست البريطانية سابقاً) ، العديد من الكتب التي تفصل ذلك.

لا تقرأ التاريخ بطريقة الترابي ، فقد ذكر الترابي في برنامج شاهد على العصر ، إنه لم يقرأ التاريخ بطريقة صحيحة ، ليبرر أخطاء تخطيطه للإنقلاب ، و ذكر إنه أعاد قراءته ، ليعرف سبب أخطاؤه ، و هو في المرتين لم يقرأ بطريقة صحيحة ، حيث قراءه و هو لا يرى إلا غرضه ، بدليل إنه قال في البرنامج أن المسلمين في عهد الصحابة لم يكن لديهم جيش محترف ، فأي إحتراف أكثر من ..

الغرب يدرس في معاهده حالياً أساليب جيش المسلمين خاصة في عهد عمر ، لإحترافيته ، و الترابي المسلم لم يرى ذلك.

و أنت لم ترى في كلام برقاوي ذلك و طرحت رأيك في خالد برواية واحدة مغرضة ، و هذا له مبحث أخر الحيز لا يسعه.

[الفقير]

#1508610 [مواطن دارفورى]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2016 09:41 AM
((لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه)).
===============================================
يا طه رسالة الورع واضحة :
لا يؤمن احدكم حتى يسمح لاخيه بان يلحس كما هو يلحس..

ويا طه الحسوا لانفسكم ودعو اخوانكم يلحسون " رواه ابليس واخوانه"
دع أخيك يلحس كما تلحس حتى يكتمل ايمانك بابليس .
الحسوا يلحسكم الله .

[مواطن دارفورى]

#1508583 [البخاري]
3.00/5 (2 صوت)

08-23-2016 09:11 AM
والتحية موصولة لك أخ (AAA) وقد حكمنا من قبل طيش حنتوب (النميري) ولكنه يعتبر بروف مقارنة بهذا النظام الذي فات الكبار والقدرو في البلادةوالفشل.

[البخاري]

ردود على البخاري
South Africa [AAA] 08-23-2016 12:55 PM
انت عارف يا اخ البخاري..فنيلة ميسي بقت للجماعة ديل زي لعنة الفراعنة..
صحيح هذا فات الكبار والقدرو في البلادة والفشل..وكمان في اللماضة وقلة الادب..اعوذ بالله منهم..تحياتي


#1508580 [حمدالنيل]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2016 09:05 AM
أمتعنا بروقعة السرد الباهي، واحزنتنا لحال ولاة أمرنا. رائع كما أنت دائما يا برقاوي.

[حمدالنيل]

#1508567 [أمير]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2016 08:44 AM
والله يا اهلنا أنا مستغرب فيكم انتو ؟؟؟ شايفكم أوليتوا الموضوع اهتمام أكبر من حجموا ... إن المدعوا أبي لا يستاهل كل هذا الأهتمام ... فأتحداكم كلكم من كان يعرف أو قد سمع بهذاء الأبي قبل فنيلة مسي؟؟؟؟ فبطريقتكم هذه خلقتم منه إعلاميا وسياسيا وشنفتم آذان الأنعام بذكره وسيرته . وفي قابل الأيام القليلة سوف يأتيكم وزيرا للإعلام . ألا تعرفون سياسة الكيزان في إعتلاء المناسب ؟؟؟؟ الشرط الأول فيها أن تكون قد أرتكبت عملا ضد الفطرة السليمة لم يسبقك فيه أحد .

[أمير]

#1508459 [عبوده السر]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2016 03:15 AM
موضوع رائع استاذ برقاوى نقطة ضعفه الوحيده هو قصة
عزل خالد ابن الوليد وتولية ابو عبيده بن الجراح
وتصويرك للأمر غير ماحكته كتب التراث التي تقول ان
عزل خالد ابن الوليد كان لسبب أمره لجنوده بقتل الصحابى مالك بن نويرة ، كبير قبيلة بنى يربوع بعد أسره وتكبيل يديه وأرجله ، ليتزوج خالد من زوجة مالك ، ليلى أم تميم بنت سنان فائقة الجمال ، فى نفس اليوم ، بزعم أن مالك مرتد، ورغم شهادة الصحابى أبوقتادة الحارث بن ربعى الأنصارى حيث قال لخالد أننى رأيته وقومه يقيمون الصلاة وصدق على هذه الشهادة عبدالله أبن عمر، قد أتى ذكرها فى العديد من كتب السير وكتب الفقهاء الأوائل مثل أبن كثير فى كتابه البداية والنهاية ( 322| 6) كما رواها الجزء الثالث من الطبرى ص 224 ايضا فى تاريخ الطبري ، ج 3 ص 276 - 280 ) ايضا الواقدى فى كتاب الردة (107 | 108 ) ايضاً رواها الحافظ أبن حجر العسقلانى فى كتابه الإصابة ( 755 | 5 ) ايضاً أبن تيمية فى منهاج السنة ( 518 |5) ايضاً الماوردى فى الاحكام السلطانية (47) ايضاً السرخسى فى المبسوط ( 111 | 10) ايضاً أبن حجر الهيتمى فى كتابه الصواعق الحرقة (91 | 1) ايضاً خليفة أبن خياط ( 17 | 1) وابن سلام في "طبقات فحول الشعراء ( 172 ) ايضاً أخرجه البخاري في صحيحه، كتاب الشهادات، (3/71). كما رواها الزمخشرى وأبن الأثير وأبو الفدا وسيف أبن عمر كتاب "الردة والفتوح والطبقات الكبرى لابن سعد ت 230هـ، والذهبى وتاريخ اليعقوبى ت 284هـ، وأسد الغابة وغيرهم كثر مما يؤكد صحة الرواية ، ومالك بن نويرة يكنى أبا حنظلة ، كان شاعرا فارسا من فرسان بني يربوع ، وكان النبي (ع) يستعمله على جمع صدقات قومه لثقته فيه وإعتماده عليه .

الصحابي الجليل المهندس أبي عز الدين فصل من عمله لأسباب مشابهة لأسباب عزل
الصحابي الجليل خالد ابن الوليد شوف الحكمه يابرقاوى كيف .!!!!!!!!

[عبوده السر]

ردود على عبوده السر
United Arab Emirates [الفقير] 08-24-2016 04:01 AM
لا أثق في المرء الذي يتمسك برواية واحدة و يبذل فيها جهده لأنها تحقق هواه ، فجميع المصادر التي ذكرتها ، أشارات لروايات أخرى ، أكثر تحققاً ، لكنك إخترت التي تناسب غرضك ، و أنت و شأنك.

الأستاذ برقاوي لم يقصد المعنى الذي ذهبت إليه و جميع القراء ، قد فهموا المغزى الصحيح (من التعليقات) ، الذي عناه.

خطاب عمر بن الخطاب الذي عزل فيه خالد ، كانت به توصية بأن يكون من أهل الشورى في الحرب ، أي بلغتنا الحالية ، مستشار حرب يؤخذ برأيه العسكري لخبرته التي لم ينكرها عليه أحد.

و كذلك عنى برقاوي تقبل خالد للعزل برحابة صدر و طيبة خاطر ، و لم يحمل في نفسه ضغينة على ذلك ، بدليل أعماله التي قام بها بعد ذلك.

لم يبلغ أبوعبيدة عامر بن الجراح (أمير الجيوش المعين بدلاً من خالد) ، خالد بعزله بل عمل تحت إمرته حتى إنتهاء المعارك التي يخوضها ، و كان هذا تقدير منه للحفاظ على وحدة و تماسك جيوش المسلمين ، و يمكن أن يحسب هذا (بمعاييرنا الحديثة) ، بإنه تفاني و تجرد من حب الذات ، و يثبت أن القائد الجديد (أبوعبيدة) لديه حسن تقدير للأمور.

ما عناه برقاوي:

تلقى خالد أمر الإقالة بصدر رحب ، و خاطب جيوش المسلمين قائلاً:

(بعث إليكم أمين هذه الأمة ، سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول:
"لكلِ أمةٍ أمينٌ و أمينُ هذه الأمةِ أبو عبيدةَ الجَرَّاح".)

فقال أبوعبيدة:

سمعتُ رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول:
"خالدٌ سيفٌ من سيوفِ الله ، نعم فَتَى العشيرةِ"

و كان أبوعبيدة ، يستعين بخالد و خبرته الحربية ، و أوكل إليه قيادة قطاع (الباب الشرقي و كيسان) من أربعة قطاعات ، كانت تحاصر دمشق.

و لمهارة خالد العسكرية ، إكتشف خالد من خلال كشافيه (كان لا ينام و لا يدع أحداً من جنده ينام) ، لاحظ خالد إحتفال جند و حراس الحصن و سكرهم ، فجهز جيشه في جنح الليل ، و أمرهم بالإستعداد للهجوم على الحصن عندما يسمعون تكبيره على أسوار الحصن ، و رغم أن هذا كان لا يصدق إلا أن جنود خالد كانوا يثقون ببطولاته.

و إختار خالد نخبة من الصحابة الأشاوس ، و عبر بهم الخندق الملئ بالماء (عائق إصطناعي لحماية الحصن) ، و أمر مجموعة بتسلق سور الحصن يحملون سلالم من الحبال لتعليقها في قمة أسوار الحصن و ربط قواعد السلالم بأوتاد على الأرض ، و
جميع دول العام المتقدم لديها نظم و لوائح تنظم و تضبط المال العام.

حتى إختيار القيادات الإدارية توجد لها معايير و نظم ، و ليس ذلك بالأمر المستحيل.

تكريس السلطات و النفوذ بيد أفراد ، يؤدي إلى هذه الممارسات ، الحل في الإحتكام لبرامج و نظم العمل و أن تكون المسؤولية تضامنية (قيادة جماعية) ، و تفعيل أجهزة رقابة نافذة. بقية القوة المختارة ، و قتلوا حراس السور و البوابات ، و تم فتح أبواب الحصن ، و أعطى خالد أوامر لرجاله بأن يكبروا في أعلى أسوار الحصن ، و إقتحم باقي جيش خالد المدينة ، و تفاجأ سكان و حرس المدينة بدخول جيش المسلمين داخل مدينتهم و هرب كثير منهم إلى جهة القطاعات الأخرى من المدينة (باقي البوابات).

لم يعرف بقية القادة بهجوم خالد و إكتساحه لقطاعه (نطاق مسؤوليته العسكرية) ، و عرض سكان المدينة الصلح على القادة ، و عندما دخل قادة المسلمين مدينة دمشق وجدوا قوات خالد تحارب و تطارد حرس المدينة ، فقال لهم أبوعبيدة نحن قد أمناهم على الصلح ، لذا كانت إتفاقية فتح دمشق مناصفة:

[نصف المدينة عنوة (قوات خالد) ، و نصفها صلح (باقي قوات المسلمين)]

كذلك في فتح اليرموك و لحساسية و تعقيد الموقف ، فوض أمير جيوش المسلمين سلطاته لخالد بن الوليد ، حيث حشد البيزنطيون ما يقارب ١٢٠ ألف جندي نظام بكامل عتادهم الحربي ، جيش المسلمين لا يتعدى ٤٥ ألفاً على أكثر التقديرات (ما بين ٣٥ إلى ٤٥ ألفاً) ، و هذا المبدأ ، مبدأ تفويض الصلاحيات ، يدرس حالياً في المعاهد العسكرية الغربية ، على أساس إنها من أهم صفات القائد الناجح (معرفة إمكانيات مرؤسيك و الإستفادة منها) ، و تدل على ثقة القائد بنفسه و مساعديه ، و قد أخرج مستشار الأمم المتحدة البريطاني جون أدير (خبير فن القيادة بكلية ساند هيرست البريطانية سابقاً) ، العديد من الكتب التي تفصل ذلك.

لا تقرأ التاريخ بطريقة الترابي ، فقد ذكر الترابي في برنامج شاهد على العصر ، إنه لم يقرأ التاريخ بطريقة صحيحة ، ليبرر أخطاء تخطيطه للإنقلاب ، و ذكر إنه أعاد قراءته ، ليعرف سبب أخطاؤه ، و هو في المرتين لم يقرأ بطريقة صحيحة ، حيث قراءه و هو لا يرى إلا غرضه ، بدليل إنه قال في البرنامج أن المسلمين في عهد الصحابة لم يكن لديهم جيش محترف ، فأي إحتراف أكثر من هذا.

الغرب يدرس في معاهده حالياً أساليب جيش المسلمين خاصة في عهد عمر ، لإحترافيته ، و الترابي المسلم لم يرى ذلك.

و أنت لم ترى في كلام برقاوي ذلك و طرحت رأيك في خالد برواية واحدة مغرضة ، و هذا له مبحث أخر الحيز لا يسعه.

United Arab Emirates [زولة] 08-23-2016 09:55 AM
من الواضح أن الكاتب لم يقصد المقارنة بن سببي عزل أبي و خالد بن الوليد .. وانما كان لب التذكير بان الصحابة حتى في أمر العزل لم يكونوا يتنابذون أو يتقازفون با تهامات التأمر على بعضهم ..مثلما فعل الفتى الإنقاذي المقال .. هذا ما خطر بالبال من تفسير وراي خطأ يحتمل الصواب أو العكس يا سيد عبود .

Sudan [د. هشام] 08-23-2016 08:19 AM
نفهم من كدا فاطمة خالد و وداد بابكر مُحَمِّدَاهِن ضَرَّة جديدة؟!


#1508427 [Asli]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2016 12:07 AM
Thank you very much for the elegant article and the description of this young boy Mr. Bargawi my hat is off to you Sir.

[Asli]

#1508422 [Rebel]
5.00/5 (2 صوت)

08-22-2016 11:49 PM
* لك كل الشكر أخى برقاوى.
* لكن أمثالكم من الشرفاء يا أخى، يتوجب عليهم ألآ يشغلوا أنفسهم بمثل هذا "الأخونجى" الذى لم تسمع به من قبل و لا انا، و أعتقد و لا أى مواطن آخر، قبل "الفنله"، و لن تسمع به مرة أخرى!..فهو طفل صغير و حقير و نكره على ما يبدو، حتى فى نظر أقرانه "الأخونجيه"!
* و هؤلاء القوم الفاسقين، لحكمة يعلمها الله وحده، أبعدوا من قبله "شيخهم" الدجال الكبير نفسه، الذى علمهم التعالى و الغدر و الخيانه و سوء الادب و الاستخفاف بالوطن و بالناس اجمعين!..و ابعدوا على عثمان و الجاز و نافع و المتعافى و كرتى و غيرهم كثر!..فماذا يعنى لهم أو لنا، اخونجى حقير مثل "أبى بن عزالدين" هذا!
* أكتبوا و أشغلوا أنفسكم يا أخى بما "هو" أهم: خططوا لبدء الثوره الشعبيه و كيفية إشعالها فى كل المدن!..فهى جاهزه، و هم من يقومون مستسلمون بتحريضها، صدقنى يا اخى!..المطلوب فقط التفكير فى كيفية قيادتها!..حينها يمكن الخلاص من العصابه المجرمه فى يومين لا أكثر، ثم القصاص منهم جميعا فردا فردا!
و لك تقديرى،،

[Rebel]

ردود على Rebel
United Arab Emirates [الفقير] 08-24-2016 07:54 AM
أخي العزيز Rebel

مهما كانت الحقائق التي نعرفها عن هؤلاء الأبالسة ، فإن الأمور من منظور دولي لها حسابات أخرى ، و تمسنا كشعب و تسئ إلينا ، و أبلغ مثال يوضح ذلك ، ستجده في تريقة المصريين علينا ، فهم يفشون غبينتهم فينا ، و لا يفرزون بين الحكومة و الشعب ، و يا فرحة أبلة ظاظا فينا.

أنا أُثني بشدة ، لما تفضلت به:
[أكتبوا و أشغلوا أنفسكم يا أخى بما "هو" أهم: خططوا لبدء الثوره الشعبيه و كيفية إشعالها فى كل المدن!..فهى جاهزه ...] ، و هذا الأمر هو شغلنا الشاغل و بالتأكيد هو كذلك لأخونا الأستاذ برقاوي و بقية كتابنا الوطنيين.

رسالة أبي عز الدين ، سجلت حتى الآن أكثر من ٦٦ ألف زيارة و ١٢٦ مداخلة تقريباً ، لأن الموضوع برمته كان فضيحة و مخجل لنا كسودانيين ، لأنها فضيحة دولية ، و ما كانت لتنطلي على أبسط مشجع ليق في السودان ، فما بالك برئيس جمهورية ، و هذا يفسر إرتفاع عدد الزيارات و التعليقات ، و إن كان الأمر لا يخلو من حب الشمارات ، لذلك يمكن أن نعتبر مقال الأستاذ برقاوي نزول في ميدان الجماهير و إلتقاط للكرة ، لماتش جديد.

كما أن الكاتب الكبير عبد الرحمن الأمين ، قد إلتقط قفاذ المثاقفة و أضاف حقيقة جديدة (موثقة بالصور) ، عن إستيراد أبي عز الدين لشقراوات من الخارج ، لزفة عباية اللولية ، و أعلن عن مبارزة علنية ،إذا لم يرد أبي عز الدين على تساؤلاته.

يعني أن وراء الأكمة ما وراءها ، خاصةً ، و أن نعمان حسين الناشط بسائحون ، قد أورد في رسالة له معلومات إضافية عن أبي عز الدين حامل الجواز البريطاني و المتهم من المخابرات البريطانية لإنتماءه لجماعة الشباب الصومالي بأوربا و الذي تعقبته المخابرات الإماراتية قبل خمس سنوات و هرب إلى السودان.

أنا معك ، إنك تريد الضرب في المليان ، و نركز على تقوية الجبهة الداخلية و نعمل على مشروع برنامج عمل متكامل (الحكم البديل) ، لكن لا بد من تكتيكات متعددة و متنوعة لتنفيذ الإستراتيجية.

فنياً:
الحكومة قامت بفعل: سواء أن كان ذلك لتلميع الرئاسة و إلهاء الساحة الشعبية عن القضايا الأساسية ، أو كان مكيدة طبخت في معبد الشيطان بأصابع خفية ، لتهبيل و تقزيم الرئاسة (جائز في عقيدة قادة التنظيم الخفية) ، و سواء أن كان هذا أو ذاك ، أو حتى ما لم يظهر لنا حتى الآن و لم نشر إليه ، فإنه يظل فعل ، و هو خطوة إستباقية ، تحسب لصالح النظام فنياً.

الرأي العام الشعبي قام برد فعل: و يتمثل ذلك بالتعليقات و مساهمات الكتاب ، و مهما كانت ضخامتها و شكلها (في غير صالح الحكومة) ، فإنها تظل رد فعل ، أي الحكومة تسبقنا بخطوة.

لذلك تأتي أهمية مقال الأستاذ برقاوي من تشخيص و تحليل علمي من خبير ، بخصال و خصائص التنظيم ، و كل ما ذكره عنهم حقائق علمية ، و ما ينطبق عليهم ينطبق على النازية و جميع الجماعات و التنظيمات التي ، أفرزتها ، الدهاليز السرية لأجهزة المخابرات الإستعمارية بالإشتراك مع أباطرة المال اليهود ، التي أفرزت هتلر و عقيدة الجنس الآري (الفقرة الأولى في المقال).

مقال الأستاذ برقاوي ، إمتص تأثير فعل الحكومة من ناحية تأثيره على إلهاء و تشتيت ذهن الرأي العام ، و أستثمر ذلك في توعية الرأي العام عن طبيعة و أصل عقيدة التنظيم و كشف تشوهاتهم و نواقصهم ، أي كسر مجاديفهم ، و هذا يرجح الكفة و يهئ الرأي العام لفتح جبهات أخرى (فعل) ، و مجمل ذلك ، يجعل المبادأة بيد الرأي العام.

الأستاذ عبد الرحمن الأمين أعطاهم مهلة أسبوعين ، و هذا فنياً فعل ، و الحكومة تبل راسها و تنتظر الحلاقة ، لكنها لا تعلم إن كانت الحلاقة بموس أو بحجر ، و سيتهيؤون لردود أفعال كثيرة ، و هذا فنياً إجهاد و حصار لمطبخ الشيطان ، و سينجم عنه المزيد من الفضائح و العزل.

لا شك إنك تعلم أن طرف السوط سيصل العريس الفريق طه ، و هو أمره عسير و قاسي على الرئاسة ، فلقد تتبع خطى المتعافي الذي شارك في أعماله التجارية أفراد الأسرة المالكة (بانقا - كافوري) ، و أصبح محصناً من مسائلة التنظيم ، لذلك حاول على عثمان إعادته لبيت الطاعة ، بتعينه وزيراً للزراعة ، ليتسنى له تنظيمياً مسائلته ، لكنه عجز عن ذلك لحصانته المتداخلة و المتينة مع آل البيت ، لذلك حصار أبي مدخل لحصار الفريق طه و الأخير واصل العضم و هبشته بتكسر العضم.

إمتلاك عنصر المبادأة يعزز النصر ، و توالي الحملات الشعبية المشابهة يهئ الرأي العام و يبرز قيادات من بين صفوفه و يحقق أهدافنا.

التفكير في الحملات علنياً ، لا يخل بالإستراتيجية العامة لسبل مكافحة النظام ، هذا ما تدعوا إليه أنت ، فإتفاق كتابنا (قادة الرأي العام) على إستراتيجية (سرية) للحملات (تكتيكات علنية) ، تهئ الرأي العام لقيادة ثورته و إسترداد وطنه ، المهم الحفاظ على سرية الإستراتيجية العامة ، لأنها تقلق النظام و تصدع بنيانه ، توجساً لما هو آتٍ من تكتيكات ، حتى نحل دِكَتَّهم نهائياً بإذن الله.

و لك خالص التقدير أخي


#1508416 [منير عبدالرحيم]
3.00/5 (1 صوت)

08-22-2016 11:38 PM
مقال غاية في الادب و الروعة...تسلم يا إستاذ برقاوي

[منير عبدالرحيم]

#1508403 [AAA]
3.00/5 (1 صوت)

08-22-2016 11:00 PM
(ثم كال العتاب لصحابته غير الميامين الذين حسدوه على تفيوء ظلال القصر الوريفة .. فتأمروا عليه في الظلام لإبعاده عن دائرة الأضواء)!

* قررررب يقول وعملوا ليهو سحر سفلي اسود ختوه في الفنيلة دي...الكيزان كلهم بما فيهم كبيرهم بموتوا في الدجل والشعوذه.. بالرغم من انهم غلبوا ابليس..
تحياتي اخ برقاوي..

[AAA]

#1508402 [Abu]
3.50/5 (2 صوت)

08-22-2016 10:49 PM
“Scratch any cynic and you will find a disappointed idealist.”
* George Carlin*
As ever Mr. برقاوي,
“our hats off to you".
Humanity has witness so many catastrophes during the long course of its development, but quite sure history will mention us as “one of it is kind!”. Your eloquent fabulous essay on this idiot, is a living example of how we, (actually the “THUGS”) are unsurpassed specie which will never occur again on the face of earth. Imagine this is how the whole world perceive us right now! This “cult” by any means cannot and will not be consider human! The sad part of the story, they have never considered themselves as normal common humans! Deity the only way they envision themselves!! With the departure of their filthy “Godfather’ we all thought this will be a sign to them all, that there’s no one on this life is immortal or eternal. Hoped with this death they will start considering the path they been going thru for more than a quarter of a century now, and will try to reconnect with the masses in a different manner. Obviously, “You can lead a horse to water, but you can't make it drink"
Keep hammering on them please….? Cordially,

[Abu]

ردود على Abu
United Arab Emirates [الفقير] 08-24-2016 09:23 AM
عزيزي الأخ Abu

مقالات الأستاذ برقاوي ثلاثية الأبعاد ، كلما أعدت قراءتها تخرج برؤية جديدة ، و جرعاتها مركزة تعصر الذهن ، مثال الفقرة الأولى التي فيها مقاربة لفكر و عقيدة التنظيم بنظرية هتلر (تفوق الجنس الآري) ، و الدراسات الحديثة توسعت في ذلك و كشفت حقائق كثيرة و قواسم مشتركة و متطابقة و أدلة على أن منبعها مطبخ واحد.

غير أن الأستاذ برقاوي يكتب بأسلوب أدبي راقي ، و بالدارجي (عربي قوي).

مساهماتك تكاد تكون برقي مقالات الأستاذ برقاوي ، لكن إنجليزي قوي ، و بالتأكيد لديك أسبابك ، عدا تمكنك من لغة الفرنجة ، مع إقراري بإنها أسهل في التعبير.

أجيالنا عندما كنا طلبة شباب ، كنا ندخل كلوزيوم و سينما غرب و مرات النيلين ، في مجموعات الدرجة الشعبية ، الدور الثاني طبعاً ، لأن الدور الأول في الأفلام الكاربة غالباً ما تنتهي بشغب و يركب نصف المتفرجين تقريباً كوامر البوليس ، إيثاراً للسلامة من الدوشمان الذي لا يفرز (فليق القزايز و غيره) ، لكنها كانت حياة ممتعة و جميلة و كنا نشعر بنكهة الفيلم من تعليقات جمهور الدرجة الشعبية (الدور الثاني) ، و أعتقد كثير من المعلقين و القراء من هذه الأجيال ، و منهم أخوي عودة ديجانقو.

طبعاً أخي Abu السالفة ليها مغزي ، و طلب في نفس الوقت.

أنا أرغب بشدة أن يستفيد من إسهاماتك الغنية جداً ، أكبر شريحة من القراء ، حتى و إن كان ذلك بإدخال بعض الأسطر باللغة العربية.

إذا راجعت المداخلات التي تكتب باللغة الإنجليزية ستجد معظمها تحمل توجهات فكرية معينة و ليست وطنية كمداخلاتك ، و بلغة مصطنعة و ليست ملكة فطرية كملكتك ، و خليط من لغة الشوارع مع دُرابات غير متجانسة من قوقل ، لذلك قد يكون البعض حاول فك طلاسمها بالإستعانة بقوقل ، و وجد إنها لا تستحق.

تلمست من بعض مداخلات أخونا AAA ، إبراز بعض مقاطع مساهاماتك باللغة العربية ، حرصاً منه على إبراز سواطع مكنونات دررك ، لتعميم الفائدة.

مقال الأستاذ برقاوي ، يمكن تحليله و إستخلاص كتاب كبير منه لدسامته و تركيز بيانه و رمزيته لحقب تاريخية عن فكر و عقيدة التنظيمأت المتأسلمة ، كذلك مساهماتك ، كما أشرت لذلك سابقاً ، ففيها مقاطع لها ما وراءها ، و أنت أجدر بتبيان ذلك.

و طلب آخر!

نرجو تواجدك بقدر المستطاع فقد إفتقدتك في بعض الساحات التي تحتاج تواجدك.

مع خالص الود و التقدير


#1508400 [الفقير]
5.00/5 (3 صوت)

08-22-2016 10:44 PM
نفخر بالراكوبة بأن لدينا كاتب بروعتك ، لغة رصينة و توصيف و تشخيص دقيق لأبالسة النظام ، و محل فخرنا إننا نتفوق على كثير من المواقع التي توصف بالدولية و لا أريد الإشارة لأسماء تجنباً لإحراج إدارة الراكوبة القابضين على الجمر.

نستشهد دائماً بدررك في مداخلاتنا بالراكوبة ، و نستسمحك في ذلك.

نتمنى أن يقوم السادة القائمين بأمر الراكوبة ، برفع مقالاتك في الواجهة دائماً لتعم الفائدة و للإرتقاء بالمستوى الخطابي ، خاصةً في القضايا الرئيسية التي تهم الوطن ، كبرنامج العمل المستقبلي (الحكم البديل) ، و قضايا توحيد و تقوية الجبهة الداخلية ، و توحيد الصفوف.

[الفقير]

ردود على الفقير
United States [Abu] 08-26-2016 02:57 AM
Dear Mr. { الفقير}
Flattered and speechless…. However, certainly my inputs, will never match الأستاذ برقاوي work.
Appreciate taking the time to read my comments, which certainly is a trifle in comparison to what the others contributes on this forum. Our beloved “Al-Rakoba” indeed has given us a room, hard to find these days where we could exchange ideas and thoughts. Believe we all owe this organization a “Genuflection” for this remarkable work they are doing.
Beyond doubt, مقالات الأستاذ برقاوي, are a cluster of art and politics, where you could find a wide space to interpret these essays in a different context and connotation. Certainly sometimes, the denotation might contrast with the idea he is trying to bring to light. Maybe this is what makes his writing of a special flavor? Always my deep respect to his work.
Your recitation of the “Old Good-Days” and how “Cinemas” operates. All this before the arrival of “Thugs”, in the late 70s, did indeed bring waves of nostalgia. Assume from this you’re more than the less are coming from the same generation of ours, “not as old as me surely” ? Era hard to imagine that Sudan will experience again, sadly. Understand and appreciate your thoughts, but if I may, I do not utilise that good English, which hard to the majority to comprehend. As a matter of fact, I am a person with a very limited “formal education” , and the only advantage I hold is I been doing a lot reading similar to all my generation, maybe this what helped me in my writing. English as a median in this short remarks is due to a certain circumstances, but still I see it an advantage. If we consider that, there is massive number of Sudanese now, unfortunately who are not that fluent when it comes to writing Arabic?
Brother “AAA” is someone always you love to involve in discussion with. High caliber and attentive approach in diagnosis, not to mention the constructive and objective way of thinking. Unquestionable we need many of these criteria nowadays. Thugs have ruined every good thing we have.
Once again, thanks for these nice words, and hope we all will continue on this fight until we eradicate this “cancer” from our beloved country. Always we have to remember {Every cloud has a silver lining}
Always, keep faith………? Cordially,,,


#1508341 [عبدالله حاج احمد]
5.00/5 (2 صوت)

08-22-2016 07:29 PM
التحية للاستاذ محمد عبدالله برقاوي على المقال الرصين المكتوب بلغة رفيعة وتعابير غاية في بلاغة الوصف والتشبيه ..وصدقت اخي في كل ما قلته عن هؤلاء القوم المتقنزحون المتفيهقون الواهمون ..

[عبدالله حاج احمد]

#1508324 [سيف]
5.00/5 (3 صوت)

08-22-2016 06:33 PM
والله اليلة زدتاعلي رسالة ابن زيدون الهزلية- دي ما كانت فنيلة الطلعت لينا الادب الظريف دا في صلف هولاء الانجاس . ابدعت يابرقاوي

[سيف]

#1508320 [قميص ميسى]
4.50/5 (3 صوت)

08-22-2016 06:12 PM
العـــــــــفين دة لما عينوه فى الظلام واخذ ما ليس له لم يذكر الله عز و جل وترك وظيفة فى الامارات ليتمرمق فى اموال السحت وكم مليون عاطل وفاته سن الزواج من الجنسين ويتمنى فرصة فى الامارات ويشهد الله ان اليهود والهندوس والماسونية ملائكة امامكم كان تبكى وتجعر زى كمال جعرة ووتر الدين خليهو بعيد لانو ما مقاسكم

[قميص ميسى]

#1508239 [Quite Man]
4.50/5 (3 صوت)

08-22-2016 03:53 PM
وقد ألمح من طرف خفي وقال إن الاقالة في حدِ ذاتها تكليف آخر .. وهي عبارة لفرادتها في الغرابة فاننا نحفظ له حقه الأدبي في تاليفها الحصري ..
هههههههههه هههههههه. وشر البلية ما يضحك.

[Quite Man]

#1508230 [خليل ابراهيم]
4.50/5 (2 صوت)

08-22-2016 03:37 PM
أبى بن سلول

[خليل ابراهيم]

#1508218 [الحقيقة]
5.00/5 (1 صوت)

08-22-2016 03:23 PM
وقال إن الاقالة في حدِ ذاتها تكليف آخر؟؟؟؟؟؟

دة إسمو إستراحة محارب

[الحقيقة]

#1508206 [عبده]
4.75/5 (3 صوت)

08-22-2016 03:10 PM
يسلم يراعك با رجل

[عبده]

#1508188 [عبدالقادر ابراهيم احمد]
3.97/5 (9 صوت)

08-22-2016 02:53 PM
التحية للاخ محمد عبد الله برقاوى اقول الاخ لأنى شعرت من حديثه انه قريب من عمرى ولكنه كبير فى زمن قل فيه الكبار . لقد كان نقدك يا استاذ برقاوى للشاب الانيق ( الصورة ) ابي بن عز الدين فى محله تماما فهاؤلاء الشباب الذين ترعرعوا وشبوا فى عهد الانقاذ و ارتدوا قمصان التمكين وهم مازالوا للطفولة اقرب وسادوا اناسا اكبر من آبائهم هم فى حاجة لمن يقول لهم مثل ما قلت ولكن ليس لهؤلاء الصغار كبار

[عبدالقادر ابراهيم احمد]

ردود على عبدالقادر ابراهيم احمد
United Arab Emirates [الحلومر/خريج الابتدائية] 08-23-2016 04:41 AM
زمان الكبار في عهد مايو بيسألوا وبيردوا
أبوكم مين نميري؟؟
وقائدكم مين نميري؟؟
درات الأيام وعرفنا انه لم يمر رجلاً لقبادةالسودان حتي الآن ، يستحق ان يكون اباً لجميع الشعب (مجازاً)
فظلننا صغاراً نبحث دوماً عن كبير
وظل الوطن دوماً يبحث عن القائد الملهم ....
نيران الأحباس تشوي أجساد شعبنا في بركة نورين والرئاسة تختقل برائحة الشواء وترقص وتغنى لطه العريس أنا عجبني لبه

South Africa [AAA] 08-22-2016 10:46 PM
تعليق موضوعي مقنع..لك التحية اخ عبدالقادر..


#1508157 [عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]
4.75/5 (4 صوت)

08-22-2016 02:03 PM
وزولك ده فرقو شنو من عمك الفكاها على مدى 16 أسبوع ويا برقاوى انتو حتسمعوا من نوع الكلام ده كتييييير !! واهلنا بيقولوا الدابى بيجوهو من راسو ونحن كنا متوقعين منكم تطرقوا الحديد وهو ساخن قبل ما يبرد ويستعطى تشكيله بالصوره المرجوه ولكنكم فضلتم ضرب الدابى في ضنبو ومنتظرين الحديد يبرد!! يا اخوانا ده شيخهم القال فيهم ما قاله مالك في الخمر وكلامو ده المفروض كان النقطه الكل كاتب ينطلق منو مش تبقو زى الفقد غرضو في الاوضه الضلمه وقعد يفتش عليه في الحوش حيث الضوء وياريت نوع كلامك المعبر الجميل ده كان تستهلو بواحده من مآثورات الشيخ الاتكرم بيهو علينا وهو يعد العده لمغادرة الدنيا الفانيه والشاب ابى لم يقل لنا جديدا وسبق أن سمعنا من الشيخ نفس الكلام بس بصوره تانيه لكنها ما خرجت من تقديس وتآليه الذات!! وانا بعتقد لو ما قدرنا نقضى على هالة الشيخ في نظر تلامذته وغسل عقولهم كل يوم حيظهر لينا (ابيات) بالكوم وخاصة الكيزان قدرو ببراعه يحسدون عليها تحويل أنظارنا لجهات بقوة زلزال عنيف وانا في تقديرى موضوع ابى ده رده من الارتدادات،، والضحوا بعزة وكرامة رئيسهم ما بيعجزهم فعل ما هو آقل او آكثر مع جريو من جريواتهم!!والله المستعان،

[عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]

ردود على عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!
United Arab Emirates [الفقير] 08-22-2016 11:51 PM
غايتو ما شاء الله عليك.
دوماً تتعمق و تغوص و تخرج لنا بالدرر ، و تنبه الرأي العام لنقاط هامة ، و محورية ، و تقوض معبد شيطان التنظيم الحاكم و فكره.


#1508153 [ابو محمد]
4.50/5 (7 صوت)

08-22-2016 01:59 PM
مقال مرتب ورائع لابعد الجدود

[ابو محمد]

#1508137 [قلام الفقر]
4.75/5 (4 صوت)

08-22-2016 01:36 PM
هنالك مثل شهير لايعلمة الا المستنيرة, وهو : ( كل يحمل جرثومة فناءة فى داخلة)
هذا ما يحدث بالضبط ووفق هذا المشهد لجماعة المؤتمر الوطنى, ويا مغفلى المؤتمر الوطنى هنالك مثل سودانى يقول ( ان زينو لاخوك بل راسك) فكلكم عليكم الدور بنفس هذه النتيجة وبسناريو يختلف ولكن الهدف واحد, لاتعتقدون انكم اهل السلطة, ابدا هذه السلطة اول من تبضع فية ذويها, وهذا مثال حى, كلكم اكباش فداء, والمحصلة عمر يبقى على سدة الحكم انتم لاتهمونه فى شئ, لان هذه اخلاق من لا يملك اخلاق ولا مواثيق ولا عهود الكاذب الضليل, كلكم وقعتم فى براثن عمر الذى سيذبحكم جميعا وبيقلى هم يامغفلين بمعنى الكلمة.
امس ضحى بعلى عثمان طه اقرب المقربين له, وبعده ابعد مصطفى عثمان اسماعيل, ومن بعده نافع همشة واصبح لاشئ, هؤلاء مقربين له, فما بالكم انتم ياطير يارعاع.
والدور جاى لكل واحد فى الطريق, واكربو وسطكم.

[قلام الفقر]

ردود على قلام الفقر
Sudan [عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!] 08-23-2016 09:35 AM
يا خوى زمااااان قلنا للجيش قبل ما يشلح و يبقى شزر مزر ونصحناهم وقلنا ليهم قطعة الواطه وادوكم ليها سلفية بناء وقبضتوها يلا كل واحد يزرع ليهو نيمه قدام البيت الجديد تحسبا لما هو قادم وما سمعوا النصيحه!!ونقول للضباط المازالوا بالخدمه والاصعدوا بسرعة البرق لرتب اعلى تمهيدا لما هو قادم وعملا بالآيه الكريمه (كل نفس زائقة الموت) فكل ضابط مهما ما بلغ من آفاق زائق الاستيداع ويبقى وجه عمر البشير وبكرى وابورياله!!وزماااان قلنا ليهم انتم اشبه بقطيع خراف بين يدى جزار وعينكم في زملائكم يضبحوهم قدامكم واحد وراء واحد وكل واحد متخيل الدور ما حيجى عليه!!زماااان قلنا ليهم انتو ليكم في البلد دى زى ما عند البشير وبكرى وأبو رياله وما جابوكم منتدبين من دوله تانيه وما في واحد سمع الكلام!! طيب خايفين من الموت المكتوب على كل نفس حى قدامكم جماعات مسلحه في الأطراف ففى إمكانكم اللجوء اليهم على الأقل إتمترسوا خلفهم وكبرو كومهم على الآقل تقدرو توزنوا الحكايه!! نصيحتى الآخيره المنسجمه مع تعليقك ياريت كل ضابط اجبروهو الجلوس جنب مرتو!! كده يحاول يكتب اسم واحد او اتنين من أبناء دفعتو المازالوا في الخدمه وياريت يواصل التفكير ويسأل ليه أبقوا على الواحد او الاتنين وشاتوهو؟!!


#1508135 [جمال]
4.75/5 (5 صوت)

08-22-2016 01:33 PM
ما شاء الله عليك وصفتهم فأجدت وصفهم هؤلاء الموهومين وهم لا يدرون أنهم موهومين

[جمال]

#1508133 [Sanad]
5.00/5 (2 صوت)

08-22-2016 01:30 PM
اوالله ي اخ برقاوي زهجنا من الوضع الراهن لحد الملل ...؟؟ الكيزان كما وصفتهم هم الحادبين على امر الدين وخلافهم مهما مهما لا يصدقونه في توجهه .... درسوا معنا عرفناهم الفناهم قوم جبارين لا يرضون بالاخر مهما مهما ....الاختلاف حد التربص بالقتل والتخوين كما هو معلوم ... يدعون الخير للناس وواضح تشبثهم بالسلطة والمال .... لعمري السودان اضاع خيرة شبابه ... فحري بنا ونحن نرغب وننتظر المعارضة وننتظر الانتفاضة وننتظر العدل وارجاع الحقوق وننتظر الوطن الجميل الذي عشنا به ونفخر به أن نراه في مصاف الدول لا على مستوى الافراد لكن على مستوى معيشة الفرد والسعادة المرجوة للجميع ... غير ان الحقيقة الواضحة كل منا يحفل بنجاحاته ناسين ضريبة الوطن ... ما الفائدة ان كنت سعيدا على مستواك الشخصي واهلك واحبابك لم يستفيدوا ولو بجزء يسير من سعادتك يقيني قبل ان نهاجم الحكومة يجب ان نراجع حبنا الكبير لوطننا ويجب ان نفعل شيئا في الذي يحصل الان ... كيف لنا ننتظر المعارضة وعجلة الحياة تمضي والناس اما ميت اما مهاجر واما مهجر واما محروق سماه في داخل البلد... ارجو ان نعلي من همتنا وان نعلي من الاحساس بالوطنية وان نكون ايجابيين وان نواجه الحياة بقلب مفتوح.... فيا مثقفي ورموز بلادي الشرفاء ادعوكم للجلوس سويا من اجل هذا الوطن ارجوكم ان تفعلوا شيئا لا ان ننتظر السنوات تلو السنوات وقطار الحياة اخذ في ترحاله .... اجيبوني هل بينكم رجل رشيد ....

[Sanad]

#1508120 [bandung]
4.00/5 (2 صوت)

08-22-2016 01:14 PM
well done

[bandung]

#1508115 [أبو عمر]
5.00/5 (1 صوت)

08-22-2016 01:07 PM
لا حول ولا قوة الا بالله !!

[أبو عمر]

#1508093 [ايام زمان]
4.50/5 (7 صوت)

08-22-2016 12:38 PM
مقال رائع سلس اصاب كبد الحقيقة

[ايام زمان]

#1508086 [hahaha]
3.88/5 (6 صوت)

08-22-2016 12:27 PM
Wonderful

[hahaha]

#1508075 [البخاري]
4.75/5 (10 صوت)

08-22-2016 12:16 PM
قميص ميسى تطير عيشتو. إنتهينا من موضوع القميص والتكريم والفضيحة أها جا برنامج الزول الأقالو بسبب القميص. كمان انتظروا رد الفريق طه بعد العودة من شهر العسل. دا شكلو جيكون مسلسل مكسيكي.

[البخاري]

ردود على البخاري
South Africa [AAA] 08-22-2016 10:51 PM
انا شخصيا يا اخ البخاري أجدني ممتناً لفانيلة ميسي..بسببها عرفت انه هناك في فريق للكرة اسمه برشلونة..طبعا اخوك ما بيفرق بين الهلال والمريخ..الطيش في الكورة..بس احسن من النظام لانه الطيش في اي حاجة.. تحياتي



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة