الأخبار
الملحق الرياضي
قرعة دوري الأبطال تعيد كريستيانو رونالدو إلى مهده الكروي
قرعة دوري الأبطال تعيد كريستيانو رونالدو إلى مهده الكروي
قرعة دوري الأبطال تعيد كريستيانو رونالدو إلى مهده الكروي


08-25-2016 11:33 PM
EFE ©


يستقبل سبورتنج لشبونة البرتغالي بقيادة المدرب الشهير جورجي جيسوس، أحد جواهر قطاع ناشئيه، كريستيانو رونالدو، نجم ريال مدريد، ومنافس الفريق البرتغالي، في دور مجموعات دوري الأبطال الأوروبي.

وكتب نادي سبورتنج لشبونة، على الشبكات الاجتماعية: "كريستيانو سيكون مرحَّبًا به في منزله"، فور الإعلان عن وقوع ريال مدريد، في المجموعة السادسة مع سبورتنج لشبونة، التي تضم أيضًا بوروسيا دورتموند الألماني، وليجيا وارسو.

كان سبورتنج لشبونة، الذي أنهى الموسم الماضي، في المركز الثاني بالدوري البرتغالي، هو من منح رونالدو فرصة خوض أول مباراة رسمية في 14 أغسطس/آب 2002، في الدور التمهيدي المؤهل لدوري الابطال أمام إنتر ميلان الإيطالي.

في تلك المباراة، دخل رونالدو الملعب في الدقيقة 58 بديلاً للإسباني تونيتو، الذي لعب في كرة القدم البرتغالية لنحو عقد.

كان مدرب سبورتنج آنذاك الروماني لازلو بولوني، يرى إمكانيات هائلة، في الفتى ذي الـ17 ربيعًا، الذي أصبح من أغلى الجواهر، التي خرجت من قطاع ناشئي الفالادي، إلى جانب لويس فيجو، وباولو فوتري، ولويس ناني.

وفي ذلك الموسم، الذي كان الأول له مع الفريق الأول، تناوب كريستيانو على اللعب أساسيًا، وبديلاً، وأحرز ثلاثة أهداف في 25 مباراة، لكن مهاراته كانت واضحة، وتعاقد معه مانشستر يونايتد الذي كان يقوده السير أليكيس فيرجسون، بعد مباراة وديه مع الفريق البرتغالي، في صيف 2003.

وهذه المرة الأولى، التي يعود فيها كريستيانو إلى "منزله"، وهو يقود فريق آخر، لم تكن المرة الأولى، ففي 20 سبتمبر/أيلول 2007 عاد إلى ملعب جوزيه الفالادي مع الشياطين الحمر، خلال مرحلة مجموعات التشامبيونز ليج، وأحرز هدف الفوز الوحيد.

وإذا لم تمنعه الاصابة أو شيء آخر، سيعود رونالدو إلى ملعب الفالادي، لمواجهة فريق لا يعتمد فقط على خطة جورجي جيسوس، المدرب الذي قاد بنفيكا ليكون بطل البرتغال ثلاث مرات خلال ستة أعوام.

فالقوام الرئيسي الذي شارك مع المنتخب البرتغالي في الفوز ببطولة أوروبا الأخيرة في فرنسا لا يزال في النادي: الحارس روي باتريشيو ولاعبي الوسط ويليام كارفاليو وادريان سيلفا والجناج جواو ماريو.

ويضم فريق الأسود الفائز بالدوري البرتغالي 18 مرة، في صفوفه لاعبين لاتينيين، من طراز رفيع، مثل الكوستاريكيين بريان رويث، وجويل كامبل، والمهاجم الجزائري الخطير إسلام سليماني.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1640


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة