الأخبار
أخبار سياسية
'بوكيمون غو' تعبث بخصوصية الاوروبيين
'بوكيمون غو' تعبث بخصوصية الاوروبيين
 'بوكيمون غو' تعبث بخصوصية الاوروبيين


08-26-2016 05:29 AM


نائب في البرلمان الأوروبي يعتبر ان اللعبة الشهيرة والعالمية تنتهك البيانات الشخصية، واضافة مخلوقات جديدة في الافق.


ميدل ايست أونلاين

تثير الاعجاب والمخاوف

باريس - حذر نائب في البرلمان الأوروبي الأربعاء من أن لعبة "بوكيمون غو" تتسبب في اختراق قواعد الاتحاد الأوروبي الخاصة بحماية البيانات الشخصية وعبثها بالتالي بخصوصية الاوروبيين، داعياً المفوضية الأوروبية إلى بحث المسألة.

ولممارسة اللعبة، يستخدم اللاعبون تطبيقاً على الهاتف المحمول للبحث عن البوكيمون، وهي كائنات كرتونية نادرة، في مواقع جغرافية حقيقية.

وسرعان ما تحولت اللعبة إلى ظاهرة، وضاعفت تقريباً سعر سهم شركة "نينتيندو" التي تملك علامتها التجارية.

ولكن النائب الاشتراكي في البرلمان الأوروبي، مارك تارابيلا، قال إن صناع اللعبة يستغلونها لجمع بيانات المستخدمين.

قال جون هانكه مبتكر تطبيق بوكيمون غو إن تحديثات للعبة وميزات إضافية ستُطرح خلال الشهور والسنوات المقبلة لتضم اللعبة مخلوقات جديدة وعناصر أخرى من عالم بوكيمون الواسع.

وحظي جون هانكه مبتكر تطبيق لعبة بوكيمون غو الذي حقق شعبية كبيرة بمعاملة المشاهير الأحد في آخر أيام مؤتمر سان دييغو كوميك كون السنوي حيث تحدث عن الشعبية التي اكتسبتها اللعبة بسرعة ومستقبلها وكيف انها اذهلت العالم.

وقوبل هانكه -مؤسس شركة نيانتك لابس ومطور لعبة بوكيمون غو-بتصفيق حاد من أكثر من 6500 من المعجبين على مسرح يستقبل عادة نجوما من استوديوهات الأفلام وشبكات التلفاز.

وقال هانكه إن الشعبية العالمية للعبة تذهل العقل. وتظهر اللعبة المخلوقات الملونة من عالم البوكيمون الذي ابتكرته شركة نينتندو على أرض الواقع باستخدام تقنية الواقع المعزز وتكنولوجيا خرائط غوغل.

وطرحت لعبة بوكيمون غو في السادس من يوليو/تموز وهي تطور لتطبيق آخر مشابه أصدرته نيانتك سابقا ويسمى "إنغريس" وقال هانكه إن شعبيته ارتفعت أيضا بعد طرح بوكيمون غو.

وسحرت اللعبة عقول المعجبين من جميع أنحاء العالم إذ أصبح هناك 21 مليون مستخدم نشط لها في الولايات المتحدة بعد أقل من أسبوعين على إطلاقها.

وأقبل عملاء شركة نينتندو اليابانية لألعاب الفيديو بقوة على تجربة لعبة "بوكيمون غو" الجديدة مما بعث آمال الشركة في أن يؤتي توجهها إلى ساحة ألعاب الهواتف المحمولة ثماره.

وتسعى الشركة اليابانية الى بسط نفوذها في ساحة ألعاب الهواتف المحمولة.

وظلت نينتندو تقاوم لسنوات عديدة إنتاج ألعاب على الهواتف بشخصيات تحاكي شخصياتها الشهيرة مثل سوبر ماريو بروس وشخصيات البوكيمون لكنها أذعنت أخيرا العام الماضي عندما أعلنت عن تحالفها مع شركة "دي.إي.إن.إيه" المتخصصة في الهواتف المحمولة.

وأصبحت اللعبة الجديدة التي أطلقت الأربعاء في الولايات المتحدة الأكثر تحميلا ضمن التطبيقات المجانية للمتجر الإلكتروني لشركة آبل كما تسببت في ارتفاع أسهم الشركة عشرة بالمئة لتسجل أعلى مستوى منذ أكثر من شهرين.

كما طرحت اللعبة في أستراليا ونيوزيلندا هذا الأسبوع ومن المتوقع أن ترى النور قريبا في اليابان.

واللعبة التي يبحث المشاركون فيها عن شخصيات البوكيمون ويقاتلون أخرى متاحة بالمجان لكنها تعرض أيضا عمليات شراء ضمن التطبيق لزيادة الطاقة أو الحصول على إضافات.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2562


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة