الأخبار
أخبار إقليمية
ترحيب مشروط من المزارعين بزراعة (450) الف فدان بالقطن بالجزيرة
ترحيب مشروط من المزارعين بزراعة (450) الف فدان بالقطن بالجزيرة
ترحيب مشروط من المزارعين بزراعة (450) الف فدان بالقطن بالجزيرة


08-27-2016 11:24 PM


الجزيرة:حسين سعد

طالبت قطاعات واسعة من المزارعين وزار الزراعة بكشف بنود الاتفاق مع الصين والخاص بزراعة مليون فدان من القطن منها (450) الف فدان في مشروع الجزيرة،وابدي المزارعون في حديثهم مع الايام امس من الجزيرة ترحيباً مشروط بزراعة القطن بالجزيرة واكدوا رفضهم لزراعة القطن المحور الذي تسبب في امراض عديدة، وسخرالمزارعيين من زراعة تلك المساحات الواسعة في وقت تعاني فيه البنيات التحتية بالمشروع من انهيار كامل وقالو ان الحكومة تريد شراء الحبال قبل البقر،واستفروا عن طبيعة الاتفاق وشددوا علي ضرورة ان يكون الاتفاق منصف وعادل للمزارع،وقال عضو سكرتارية تحالف المزارعين حسبو ابراهيم في حديثهم مع الايام امس انهم ليس ضد زراعة القطن خاصة وانه محصول صمم مشروع الجزيرة من اجله وتابع(من حيث المبداء نرحب بزراعة القطن لكننا لسنا مع زراعة القطن المحور لما يجلبه من امراض وفشل الادارة في محاربة افاته الزراعية ) وتسأل قائلا:عن طبيعة علاقات الانتاج بين الصين كمستثمر وبين المزارعين وشدد نريد علاقات انتاجة عادلة وتوفير التمويل ومدخلات الانتاج باسعارزهيدة غير مرهقة للمزارعين وطالب بعودة اتحاد المزارعيين بوصفه جسم يدافع عن المزارعين، واردف(البساعدوا في دفن ابوه ما بدس المحافير لكننا لا نريد لتلك المحافير ان تدفن المزارعين بالتراب) ومن جهته قال عضو تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل عابدين برقاوي في حديثه مع الايام امس ان حديث الحكومة عن زراعة (450) الف فدان قطن استهبال ساكت مشيرا الي تحطيم بنايات المشروع وغياب عمليات التاهيل والصيانة فضلا عن صعوبات تعاني منها انظمة الري وتسلسلها الخاصة بالتحكم في تصريف المياه وتابع (هناك غياب للادارة واهمال كبير في جسد شيخ المشاريع الزراعية) وقال برقاوي ان الحكومة بعد تحطيمها لاتحاد المزارعين وهوالجسم الشرعي الذي يدافع عن قضايا المزارعين لجأت الي جسم سياسي تشريعي واردف(هذا مدخل غيرسليم) وقطع عابدين باستحالة زراعة المزارعين لمحصول القطن بسبب الظلم الذي لحق بهم خلال السنوات الماضية الي جانب ضعف عائد القطن المادي وردد(المزارعين تركوا زراعة القطن واتجهوا الي الكبكبي ولفول المصري والذرة) من جهته قال المزارع صديق محمد نور ان عائد القطن غير مجزي للمزارعين مقارنة بتكلفة الانتاج وافة البق الدقيقي التي ضربت المحصول ولم تتم مكافحتها ومحاربتها واوضح ان قيمة القنطار تبلغ (850) جنيها بينما تبلغ قيمة العمليات الفلاحية لمساحة الفدان من القطن مبلغ الف جنيه وقال نور ان المزارعين صرفوا النظر عن زراعة القطن وحول تعويض المزارعين من قبل شركات التأمين حال تعرض المحصول الي تلف او اضرار طبيعية قال نور ان تلك الشركات تمنح المزارعين اموال ضعيفة عبارة عن (عطية مزين)لاتساوي جملة الخسائر.وكان وزير الزراعة والثروة الحيوانية والغابات ابراهيم الدخيري قد شدد علي اهمية النهوض بمشروع الجزيرة بادخال التقانات الحدثية والتقاوي المحسنة والميكنة وزيادة الرقعة الزراعية في ظل توجه الدولة للزراعة الحديثة وكشف عن اتفاق بين السودان والصين لزراعة مليون فدان من القطن منها (450) الف فدان في مشروع الجزيرة،لاجل زيادة القيمة المضافة ودعم الخزانة العامة بالعملات الاجنبية،وتعظيم عائدات المزارعين وتطوير القطاع الزراعي في السودان وان تعود سلسلة القطن لمشروع الجزيرة ليكون حديقة للنسيج بادخال المصانع التحويلية،وقال الدخيري لدي لقائه الخميس الماضي مع نواب ولاية الجزيرة ان السودان يسعي مع الصين من اجل زراعة مليون فدان من القطن منها (450) الف فدان في مشروع الجزيرة واوضح ان التفاهم مع الصين بقع في ثلاث مجموعات اساسية منها عبر الاتفاقيات والاستثمار المباشرة والزراعة التشاركية وذكر ان الاتفاقيات التي لا تعود علي اهل الجزيرة بالفائدة لن توقع وتابع(اهلنا في مشروع الجزيرة خط احمر) مؤكدا وصول وزير الزراعة الصيني في نهاية سبتمبر المقبل علي راس وفد يضم (45) شركة تعمل في مجال الزراعة والصناعات التحويلية وذلك لزيارة المواقع والمشاريع المستهدفة لزارعة القطن.وفي مدني كشف رئيس مجلس تشريعي ولاية الجزيرة عن مذكرة تفاهم بين الحكومة السودانية وشركات صينية لزراعة مليون فدان بالبلاد ، 450 ألف فدان من القطن منها ستزرع بولايته،والجدير بالذكر ان السودان كان قد أعلن فى مايو الماضي عن وجود 155 مشروع عمل مشترك مع دولة الصين بتكلفة عشرة مليارات دولار 90% من قيمتها من حكومة السودان عن طريق التمويل، وشملت خطوط نقل الكهرباء والسدود والمشاريع الزراعية المصاحبة،وقال رئيس المجلس جلال من الله جبريل فى أجتماع لجنة شؤون المجلس بودمدني الأربعاء الماضي ان وزير الزراعة الاتحادي سيخاطب جلسة طارئة ـ لم يحدد موعدها ـ عن مذكرة تفاهم تم توقيعها بين السودان وشركات صينية لزراعة مليون فدان قطن سيتم زراعة 450 الف فدان منها بالولاية بجانب مصانع للغزل والنسيج والملبوسات الجاهزة،وأفاد أن الجلسة الطارئة ستناقش أيضاً موقف السيول والأمطار بالولاية ومعالجة الاثار السالبة مع جهات الاختصاص لتوفير الامكانيات المطلوبة لاعانة المتضررين،وكان السودان والصين قد وقعا آواخر مايو الماضي على اتفاقية فى مجال الطاقة النووية تسمح بتشييد المحطة النووية الأولى فى البلاد للاستخدامات السلمية، وذلك بعد أول اجتماع للجنة التعاون فى مجال الطاقة بين البلدين التأم بالخرطوم. وفى أواخر ديسمبر من العام 2012، أعلن السودان ابرامه اتفاقاً مع الصين لبناء مفاعل بحثى نووى صادقت عليه الوكالة الدولية للطاقة الذرية،وقال مسؤول حكومى وقتها أن المفاعل يهدف إلى اجراء البحوث والتطبيقات العلمية وسيكون محفزا لاستخدام الطاقة الذرية، وأشار إلى تنفيذ السودان 10 مشروعات بالتعاون ودعم من الهيئة العربية للطاقة الذرية.وفي المقابل أقر المهندس عثمان سمساعة محافظ مشروع الجزيرة أن عدم تدفق التمويل في الوقت المناسب وعدم قناعة المزارعين أدت إلى تراجع مساحات زراعة محصول القطن بمشروع الجزيرة،وأكد سمساعة في تصريح لسونا أن مشروع الجزيرة مؤهل ومستعد لزراعة مساحة 450 الف فدان بالقطن ضمن مشروع حديقة النسيج التي تستهدف زراعة مليون فدان قطن موزعة على ولايات السودان المختلفه والتي تتوفر فيها المقومات الزراعيه لتحقيق إنتاجية تصل إلى 8 قنطار للفدان إذا تم تأهيل منظومة الري والصرف وتسوية الأراضي وتوفير التمويل اللازم للعمليات الزراعية وإعلان الأسعار التشجيعية في الوقت المناسب.


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 3076

التعليقات
#1511087 [سرور]
1.00/5 (1 صوت)

08-28-2016 12:27 PM
تذكروا كلامي ده ... الدخيري دخل ليهو في نفق حايجيب خبرو قريب

[سرور]

#1511057 [سرور]
1.00/5 (1 صوت)

08-28-2016 11:42 AM
علي السيد الوزير أولاً حل مشكلة إستحقاقات ملاك الأراضي بمشروع الجزيرة والإغصاح عن سياسته لفض الشراكة الأولي المبرمة بين الحكومة والإدارة والملاك وإعطاء الملاك حقوقهم عن سنوات الإئجارة الفائتةبعد تعديل قيمة إئجار الفدان وماهو موقع الملاك من اسلوب التشارك المزمع مع الشركات الصينية. هل يتوقع السيد الوزير ان يترك الملاك اراضيهم (حوالي 800 الف فدان)ليتقاسم ريعها الصينيوين والحكومة وهم ينظرون؟ ايريد السيد الوزير اجترار واشعال شرارة الحواكير والتي كانت وماتزال احد اسباب الحروب والنزاعات بين القبائل في دارفور الي الجزيرة ؟ وآخرها نزاع المعاليا والعقاربة ؟هل هذا ما جاء ليوقده في الجزيرة؟ اما كفاك حروبا في بلدك دارفور لتزرعها لنا في الجزيرة؟

[سرور]

#1511019 [العرب المستعربة]
1.00/5 (1 صوت)

08-28-2016 10:36 AM
ربنا لا يوفق الانقاذ هذا المشروع صمم لانتاج القطن طويل التيلة وهو محافظ علي قيمته حتي اليوم ولماذا تركه الزراع هذه قصة بينهم وبين الادارةلان اسعاره عالميا عالية

[العرب المستعربة]

#1510956 [جركان فاضى]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2016 09:12 AM
بعد تدمير سكة حديد الجزيرة اصبح نقل القطن عالى التكاليف للدرجة التى لاينافس فيها عالميا...تبلغ تكلفة النقل بالسكة الحديد 23.5% من النقل بالشاحنات حسب دراسات مقارنة فى مجال النقل

[جركان فاضى]

#1510955 [shafie]
1.00/5 (1 صوت)

08-28-2016 09:08 AM
لقد دمرتم مشروع الجزيرة بايديكم وتتحدثون عن اتفاق مشروط امشوا شوفوا قياداتكم جمال دفع الله وصلاح وشركاتهم في الخرطوم، عملية نهب مشروع الجزيرة عاااار في جبين كل انسان بالمشروع وكيف تمت سرقة المخازن بالغيط والمكاتب والمنازل وحكي لي موظف بالمشروع انه تم قبض شخص يحمل دفار مملوء بقضبان السكة حديد وحجز بواسطة الشرطة وجاء قيادي باتحاد المزارعين واطلق سراحة بحجة ان السارق ولدنا والمسروق حقنا ونحن ماعازين قضية ، هكذا تفكيرهم ، أين نحن من قول الرسول علية الصلاة والسلام ( لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها)وللحديث بقية والسلام .....

[shafie]

#1510951 [abu sajid]
1.00/5 (1 صوت)

08-28-2016 09:06 AM
زراعة شنو للذين يتحدثون عن مشروع الجزبرة بعد ذبحه من قبل قانون الخصخصة
الذى طبقوه .هؤلاء السفلة يريدون اللعب بالنار اما اتحاد المزارعين فهم اصلا كيزان معفنين لا هم لهم غير اكل مال السحت لكن يوم حسابهم قريب جدا لك الله يا الجزيرة من هؤلاء المخانيث

[abu sajid]

#1510902 [التربال]
1.00/5 (1 صوت)

08-28-2016 07:42 AM
إنتوا لا تزرعوا ولا تخلوا الناس تزرع!!!!!!!!!!!!

[التربال]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة