الأخبار
أخبار إقليمية
مابين د.عصمت محمود ووزير السياحة!!
مابين د.عصمت محمود ووزير السياحة!!
مابين د.عصمت محمود ووزير السياحة!!


08-28-2016 12:09 PM

حيدر احمد خيرالله



*تعتمد الحكومة فى خطواتها على ضعف الذاكرة الجمعية أو إضعافها قسراً ، فنجدها تكيل بمكيالين دون أن يرمش لها جفن ، تعتقل الطلاب ، وتفصل بعضهم وتتحدث عن العنف الطلابي ، وتعمل على ممارسة العنف فى قمع الإحتجاجات السلمية ، وتنسى أن أصحاب القرار السياسي اليوم هم طلابها بالأمس ومنها تعلموا العمل السياسي لم يحضر لهم أحد شرطة من الغلاظ الشداد ، ولم يمنعهم أحد من ممارسة نشاطهم السياسي ، ولم يحجر احد رأيهم ، فمابالهم اليوم يعقرون البقرة التى أرضعتهم؟!

*جميعنا قرأنا فى العاشر من أبريل 2016- الحوار الذى أجرته صحيفة اليوم التالي : وماذكره وزير السياحة السيد / محمد ابوزيد مصطفى وهذا نصه: (انتم كوزارة سياحة ألا تشاركون في هذا الأمر والتسريع به؟
- طبعاً أكيد الآن هنالك مواقع وضعنا يدنا عليها باعتبارها آثاراً مثل وزارة المالية والبريد وجامعة الخرطوم والقصر الجمهوري هذه وضعنا عليها يدنا باعتبارها آثاراً تتبع للسياحة وأصلاً القرار كان واضحاً بأن شارع النيل الحكومة تخرج منه ويترك للسياح.
* هل سيتم إخلاء جامعة الخرطوم أيضاً؟
- طبعاً.. كل هذا المكان سيتم إخلاؤه لأن هذه المباني ستصبح مزارات أثرية وهذه جميعها مداخيل للسياحة )

*هذا الحديث كان القشة التى قصمت ظهر البعير وأثارت الطلاب والخريجين وكشفت المستور والمستخبي وثارت الثائرة دفاعا عن الجامعة التى مافتئت المنارة التى تضئ الفضاء السوداني بنورها ، فخرج طلابها بالطريقة التى شرفت التاريخ .. والغريب أن إدارة الجامعة قد عرفت كيف تفصل الدكتور / عصمت محمود ، وقبلت دخول الشرطة الى الجامعة شريطة أن يكونوا من الغلاظ الشداد ، والتزمت صمت القبور تجاه وزير السياحة الذى قال بالصوت العالى (كل هذا المكان سيتم إخلاؤه لأن هذه المباني ستصبح مزارات أثرية وهذه جميعها مداخيل للسياحة ).

*وهاهى عقلية الجباية تطاردنا حتى فى أعلى منارات العلم ، فوزير السياحة يرى المزار الأثري لكونه سيزيد المداخيل ، رحمتك يارب ، لا الحكومة سألته ولا البرلمان إستدعاه ، ولاحزبه ساءله ، لكنهم يستأسدون على دكتور عصمت وعلى إرهاب الطلاب وعلى إرهاق الخزينة العامة بتدريب جديد لأصحاب البنى العاتية او الغلاظ كما أحبوا أن يسموهم .. وتانى رحماك يارب .. وسلام ياااااوطن,,

سلام يا

هيئة علماء السودان ، التى قال عنها الدكتور / حسن مكي ان بعض اعضائها لم ينجحوا فى الشهادة السودانية ، رد الصدى : صدقت ياود المكي بالله تصريحاتهم دى تصريحات ناجحين ؟ وسلام يا..

الجريدة الاحد


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2018

التعليقات
#1511461 [كعكول في مرق]
0.00/5 (0 صوت)

08-29-2016 06:17 AM
الوزير الخطير عايز يعمل "مزارات" ولاً أدري من وين جاب "مزارات" دي؟ والصحافة تابعت هذا الأحمق ورددت خلفه مزارات .. مزارات .. مزارات .. كالببغاوات. كيف يعني؟ حتكون المواقع دي ضرائح لسيدي غردون وسيدي كتشنر وللا سيدي ونجت؟ ومن هو الأهبل الذي سيقطع الفيافي والقفار ويركب أعالي البحار ليأتي ليزور مبنى البوستة؟ (بالمناسبة لو ما عارف المبنى الفيهو البوسطة ما بنوهوا بوسطة. دا كان أصلاً مبنى الحكمدارية وهو مكتب الحاكمدار أي السردار أي حاكم عام السودان وسردار الجيش المصري وحاكم غام السودان بحكم وظيفته كسردار .. يسكن في القصر ومكتبه في الحاكمدارية (الحكمدارية) ويصل لمكتبه كل صباح عبر شارع مهيرة بت عبود ليصل مكاتب حكومته المكونة من السكرتير الإداري والسكرتيرالمالي اللذان كانا يحتلان المبنى الذي تحتله الآن وزارة المالية. أما القضائي فمقره مكان القضائية. هذه كانت الحكومة التي تحكم مليون ميل مرابع. أما البقية فهم مدراء: للصحة والمعارف الأشغال والمساحة والسكة حديد إلخ وأغلبهم يتبعون السكرتير الإداري.

لاأحد سياتي لهذه "المزارات" لأن العالم وأفريقيا وآسيا وامريكا اللاتينية وأستراليا مليئة بانماط كثيرة من هذه المباني وحتى الآن تستخدم كمباني عامة. وتختص بعناية أكبر لتاريخيتها والمحافظة عليها وتجنب بهدلتها لا إبتدي بلوح وقلم بوص ودواية أقول ليك بالهدم ولا التعديل ولا الإضافة ولا التحديث العشوائي. أنقاض الاكروبول (من الرخام الخالص) في أثينا وعمرها 2500 يزورها الناس ولكنه ليس ب"مزار" بل بأثر تاريخي حضاري وجميل بعمارته وإطلالته الفريدة على أثينا وكذلك برج بيزا المائل والفورم الرواني وكنيسة القديس بطرس التاريخية التي تكاد تكون في عمر المسجد النبوي وكذلك كنيسة القيامة وبيت المقدس.. ومجموعة مباني ويستمنستر والمتحف البريطاني يأتي الناس من من أطراف العالم لمشاهدتها والتمتع بعبق تاريخها وأنت تريد أن تبني نهضتك ومستقبلك السياحي على مباني من الطوب اللبن والأحمر (وكلها صممه ونفذه وأشرف على تشييده غير السودانيين؟) العالم الثالث مليء بمباني الحقبة الإستعمارية ولا أحد يسافر ليراها من غير المختصين من المعماريين ومصممي المدن . .. وغالباً ما تكفيهم الصور والمجططات إن وجدت.

قبل ما تتفاصحوا ألزموا الجابرة وتعلموا شيئاً قبل أن تمسكوا بالقلم الأحمر أوالأخضر أو الأزرق .. وللا أقول ليك إبتدي بلوح وقلم بوص ودواية عمار. والله يقدرك على جزء "عَمَّ".

[كعكول في مرق]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة