الأخبار
أخبار إقليمية
حاويات مروي .. في غرب أم درمان !
حاويات مروي .. في غرب أم درمان !
حاويات مروي .. في غرب أم درمان !


08-29-2016 01:35 PM
محمد وداعة


جرادل بوهية ومخلفات كيميائية و اكياس بلاستيك ، هذا ما وجدته لجنة تقصي الحقائق التي كلفها السيد وزير العدل ، وحسب اعلان اللجنة في مؤتمرها الصحفي فانها لم تجد نفايات مشعة وأن كل مستويات الاشعاع في الحدود الطبيعية ، وأن نتائج القياسات لا تدل على وجدود اشعاع اصطناعي ، نفت اللجنة وجود مواد كيميائية بمنظقة سد مروي عدا مخلفات رواجع الزيوت ومشحمات الأليات الثقيلة وأكياس بلاستيك مدفونة ، و ( كوشة ) بها مخلفات بناء كيميائية في جرادل ومزيبات وطلاءات ومواد رغوية ومادة ( الايبوكس ) ، وقالت اللجنة انها أكملت عملها بنقل ( 14 ) حاوية بها متبقي مواد بناء تم جلبها من سد مروي للمستشفى السعودي بناءاً على رغبة وزارة الصحة لاستخدامها في صيانة وتأهيل غرف العمليات ، اللجنة لم تقف على مصير بقية الحاويات التي ذكر أن عددها بلغ ( 60 ) حاوية ، ووردت في تقرير رئيس هيئة الطاقة الذرية السابق د. محمد صديق وأوردها تقرير السلاح الطبي بعد استدعائه من قبل قوات الدفاع الجوى فى مروى ، و رغم تشكيكها فى تقرير السلاح الطبى و افادة د. محمد صديق الا ان اللجنة لم تستطع من خلال المؤتمر الصحفي تبديد الشكوك حول حقيقة النفايات ، كما أن اللجنة لم تورد واقعة مهمة حول استبعاد أحد أعضائها بعد وصوله الى مروي ، بعد أن تمت اضافته الى عضوية اللجنة بتوصية من السيد رئيس لجنة التحقيق وموافقة السيد وزير العدل ،
فجأة تظهر ( 14 ) حاوية ، وهى التي وردت في تقرير لجنة التحقيق والتي صدر قرار بتسليمها للمستشفى السعودي في غرب أم درمان ، وبذلك ازداد الوضع غموضاً ، فابتداءاً لماذا تركت ادارة السد مواد يمكن الاستفادة منها في الصيانة للمستشفى السعودي ؟ وهل هذا دليل بأنها صالحة للاستخدام ؟ واذا كان كذلك فلماذا لم تستفيد منها ادارة سد مروي ؟ وما دخل وزارة الصحة الولائية في الموضوع وهو شأن اتحادي ؟ وأين هي المكاتبات التي جرت في هذا الصدد ؟ وهل من صلاحية لجنة التحقيق التصرف في الحاويات ؟ أم كان واجبها التحفظ عليها ؟ وهل تمت اجازة تقرير لجنة التحقيق من الجهات المختصة ؟ وهل عرضت أمام البرلمان وهو الجهة التى تصدت رسميآ للتحقيق فى موضوع النفايات ؟ وما مصير تقرير اللجنة البرلمانية في هذا الخصوص ؟ لذلك فإن تقرير لجنة التحقيق أثار المزيد من الاسئلة ولم يقدم اجابات كافية تزيل شكوك ومخاوف مواطني منطقة مروي ،
جاء ظهور الحاويات في غرب أم درمان ليعيد الموضوع الى الواجهة مرة أخرى ، ويطرح من جديد اسئلة حول كيفية استفادة المستشفى السعودي منها ؟ وكيف وصلت غرب أم درمان ؟ وتحولت مواد البناء الى نفايات طبية حسب افادة اللجنة الشعبية بمنطقة أم بدة ؟، هل تم افراغ مواد البناء وملء الحاويات بالنفايات الطبية ؟ ، الجديد في أمر الحاويات هو التضارب بين الافادات التي وردت في المؤتمر الصحفي ، والافادات التي وردت في تصريح السيد رئيس لجنة التحقيق للزميل ود الشريف ونشرته صحيفة التيار أمس ، مولانا معاوية قال ( أنهم سلموا المواد الى المجلس الاعلى للبيئة ،وهي مخلفات بناء .. على أن تدفن بمنطقة ( أبو وليدات ) غرب أم درمان وبها مواد تتبع بوزارة الصحة أسمها ( أي بوكس ) ، وقال أنهم أوصوا بدفنها دون أخراجها تجنبآ لأي تسريب ) ، مولانا لم يفسرسبب توصيتهم بعمل جدار عازل لدفنها وهي ليست خطرة كما جاء في تقرير اللجنة ! ولماذا تم نقلها لمسافات طويلة من مروي الى غرب أم درمان؟ و لماذا لم تستفيد منها ادارة السد فى طلاء مستشفى السرطان بمروى ؟سؤالنا للسيد رئيس لجنة التحقيق ، لماذا تم ابعاد أحد أعضاء اللجنة بعد وصوله الى مروي ؟ الستار لم يسدل بعد ،،
الجريدة


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 3509

التعليقات
#1511914 [ود الاعيسر]
5.00/5 (2 صوت)

08-29-2016 05:07 PM
لعل قرب الحاويات من العاصمة ، تصيب عمر البشير وأسرته وبطانته بسمومها وتسرطنهم جميعا.

[ود الاعيسر]

#1511865 [الحاقد]
5.00/5 (1 صوت)

08-29-2016 03:47 PM
انهم كاذبين وفاسدين ومجرمين.

[الحاقد]

#1511855 [مصباح الامل]
0.00/5 (0 صوت)

08-29-2016 03:25 PM
ياليتها تتوقف علي هذه الحاويات بحيث الموضوع خطير بعدما تدخل رجل نافذ في السلطة من شمال السودان بعدما علم بحجم الكارثة التي فعلتها إدارة السدود هنالك حيث امرهم بالتخلص منها فوراً وإلا سوف يطالهم العاقب الرادع لذلك حينما اصبح الامر يتداول بالصحف كان لابد من التحرك السريع من ادراة السوداد لدرء الفضيحة وخوفاً من ذالك المسؤل لذلك انفت اللجنة بأن هنالك نفايات مع الزام الجهة المسؤلة بالتخلص من هذه النفايات التي كانت في طريقها الي البحر الاحمر او ان تدفن في بعض مناطق التعدين التي هجرها المعدنين

[مصباح الامل]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة