الأخبار
منوعات سودانية
النجارة... حرفة تحتاج لذوق رفيع وفنان ماهر.. تطور ملحوظ
النجارة... حرفة تحتاج لذوق رفيع وفنان ماهر.. تطور ملحوظ
النجارة... حرفة تحتاج لذوق رفيع وفنان ماهر.. تطور ملحوظ


08-31-2016 12:49 PM

الخرطوم – ساجدة يوسف
تعد النجارة عملا يدويا وحرفة مثلها مثل الميكانيكا، السباكة والكهرباء، تتطلب تربصا لفهم مبادئها وتقنياتها الحديثة. فالمتربص بالنجارة يتعلم التفرقة بين أنواع الخشب، أنواع الطلاء، كيفية إلصاق قطع الخشب مع بعضها، كيفية إصلاح كسور الخشب وغيرها من أدوات النجارة وتقنياتها، كما تتطلب مستوىً دراسياً معيناً لدراسة النجارة بطريقة علمية دقيقة حديثة وآمنة.
فقد ظهرت حرفة النجارة مع ظهور الإنسان وتطورت منذ أن كان يستخدم جذوع النخل في بناء وعرش المباني إلى الآن، فتطور صناعة الأخشاب وفن النحت والخرط والإبداع في التشكيل جاء للوعي والإدراك البشري المتزايد، وبمرور الزمن تطورت إلى مهنة وأخذت أبعاداً ومسميات عدة.
في العيدين
يقول نادر عبد الباقي - نجار: ليس كل من دخل عالم النجارة ماهراً، حرفة النجارة من أهم الحرف والمهن التي يهتم بها الجميع، فالأثاث هو أول ما يُشترى في تجهيز المنزل، وهذا يضاعف من أهميته، فيما يردف نادر: حركة السوق تتزايد بين العيدين، فتتضاعف الأسعار في تلك الفترة وبالمقابل تقل في فترة الخريف، وتصبح شبه معدومة، لأن الأخشاب تتعرض للماء مما يؤثر في عمل الصناعة والخرط. وأشار إلى أن الورش تنتج الجديد من وبعض الورش تشتري المستعمل أيضاً، موضحاً في قوله: نشتري الأثاث المستعمل من الزبائن ونعيد إصلاحه ونظافته، ويعرض بإضافة مبلغ رمزي يريح المشتري والبائع. وأردف: يمكن أن نشتري أطقماً ناقصة أو دواليب مكسرة، وعن أسعار الغرف يصل سعرها حتى (5) آلاف جنيه أما أطقم الجلوس فيتراوح سعرها (1800 ـ 2000) جنيه، كما توجد سرائر بمختلف أنواع الأخشاب والأحجام.
غرف نوم طلب وجاهزة
وأشار إلى أن الغرف المستوردة لها الأفضلية على المصنعة محلياً من حيث الطلب. ومن وجهة نظر النجار، فالغرف المصنعة محليا هي الأجود لأنها معمولة بدقة عالية، فهنا تكمن فرصة النجار في السوق. وأشار لأن الغرف الجاهزة بها عيوب مثل سرعة التكسير والتهتك في حالة التنقل المستمر، إضافة إلى انهيارها في حالة تعرضها للماء وتغير لونها وشكلها، فهو يرى أنها عبارة عن تصميم فقط.

اليوم التالي


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2916


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة